Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 11 من 11
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28

    نصف قرية ،، نصف مدينة ،، شبه سيرة وبقايا رائحة مكان

    نصف قرية .. نصف مدينة .. شبه سيرة مشوهة !



    1
    في مدخل القرية وصلت السيرة القروية التي ابتدأت من أعاليها ، من رؤوس الجبال ، منبع الطفل في بيت مطبخه ودورة مياهه بالخارج ، في تلك الأعالي يبتدئ العالم القديم اللامتناهي .. وعليه تظهر شيخوخة قرية منهكة تتطلع لأن تكون مدنية . وعبر مدى البصر ، كنا نشاهد السماء كما الأرض ، نشتم رائحة الأرض جيداَ وبشهية كما يستمع محبو صوت الأرض الآن جيداً له. سكون الحجر وهدوء الليل وظلمته، على مر العصور كانت كذلك . ربما كانت خارج التاريخ . هنا يقع منزلنا الجديد ، والذي نسكنه قريبا . الذي اقترفنا فيه من الجرائم اقتراف الكاتب في نص لم ينهيه وسيقرأه بعد أن ينهيه ، أخرجنا من الأرض الآف ذرات التراب النائمة قدم الدهر ، نحن أول من أيقضها من مرقدها وأخرجها لتدخل دورة بناء التاريخ ، يالذاك اللون البني القاتم الطاهر المضمخ بالماء ، التقي بالرائحة ، لا شيء أنقى من رائحة الأرض ، ولهذا أذوب تماما . كما أعي جيدا لقب صوت الأرض ، حينما يعلي صوته المكتوم : إن مرت الغيمة قهر .. وإن هبت النسمة قهر .. ولو رمى طفل حجر .. عكر مواعيد الهنا .. .





    2
    وعلى حافة إحدى المدن ، نشأنا على خطيئة أخرى يسمونها السفر للدراسة ، سافرنا كالمهاجرين حتى هذا الأوان ، ، نخرج من سراب لندخل في حوامة سراب آخر أسمها “كذبة جامعة” . أربع سنون قاحلة أمضيناها على حد الهاوية لا أريد منها حتى الذكرى. خلالها لم نبتدئ ‘ رغم حراكنا العنيف الذي كان ، أو ربما كانت كما كنا نعتقد ، وربما كانت فضيلتها الوحيدة أنها أوصلتنا إلى الصفر لحظة خروجنا منها بعد أن كنا دونها !، عشنا في رواية من هذه المدينة ، وجبنا زواياها القصية الأخرى ، دون أن نتوغل كثيرا في تاريخ وسطها البرجوازي المختلف كثيرا والمنعزل تماما . والتي لا تتيح لنا حتى هواء النفس ، الذي احتكره بنو الذوات وأصحاب الحظوة القريبين منهم وممن هم دونهم !




    3
    نمر من جوار الأمكنة المتخمة برائحة الزمان ، فتنتشي الذاكرة لها وتمر الخيالات طائفة بنا ونحن نمر بجوار الأمكنة المتبخرة منها ، تطرب حزنا رومانسيا لذلك الزمن الذي لن يعود ...
    حياتنا القصيرة نقضيها في دوائر ،ومراحلنا العمرية هي تنقلات فيما بين الأمكنة المتزاحمة الأقدام ... وفي نهاية العمر تصبح حياتنا هي الأمكنة وأقدام الآخرين هي من تكون قد طافت بنا ، تصبح حياتنا ذاكرة مكان مر به العابرون ثم يقولون بعد أن عبروا .. هنا كانت البلدة القديمة ، وهذه حارة المظلوم ، وهنا كباب الحربي ، وهنا كنا نأكل الكبدة في ليالي رمضان .. وفي تلك السقالة أمضينا الآف الدقائق التي نخرت عضامنا كما نخرت الآف السجائر شخصا عابرا منتظرا لمستقبل جميل يعلم جيدا أنه لن يأت ..
    في مقاهيها أمضينا أوقات عبثية كانت لنا فيها سجالات ما وقف بينا وأصحابها إلا الطاولة التي كانت تحمل الشاي المغربي . حتى الشاي أصبح معتقا بالذاكرة . نتذوقه ومعه طيف من , زمن آخر ....

    لا أدري ، قد يأتي زمن آخر ، وتبدأ دائرة أخرى فأنظر لجدة المكان والذاكرة ، وأنظر لسبع سنين من عمري معها كما أنظر لزمن ما قبل الانترنت والشبكات الاجتماعية والأصدقاء الكثار ، كما كنت أنظر لقريتنا الفتاة هناك ، التي تريد أن تصبح عجوزا لتتجمل بما تتجمل به مدننا العجائز . أعمدة إنارة وسفلته في كل مكان .. وطرد للظلام والتراب المسجى على الطرقات من أثر الحفريات التي لا طائل ورائها، لا بارك الله في قرية أخرجت باطن ترابها إلى ظاهره ، استبدلت كحل القرية الطاهر القريب بروج المدن القاتل ، وهذه أزمنة قاتلة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    280
    لا أدري ، قد يأتي زمن آخر ، وتبدأ دائرة أخرى
    الماضي دائماً جميل , لكن أظن أن ذكريات الطفولة ستبقى دائماً هي الأجمل والأكثر رسوخاً ..
    كيف تفسر أن بعض المواقف القديمة تكون أكثر قدرة على تذكرها من أحداث عشتها ربما من سنة أو أقل ..

    تذكرت شيئاً يشبه هذا الموضوع :
    " إذا كنت تظن بأنك كنت سعيداً فيما مضى , فهذا يعني بأنك تعيس الآن , أما إذا كنت تعتقد بأنك سعيد الآن وأن حياتك الماضية تعيسة فهذا يعني بأن الدلال قد بدأ يظهر عليك "

    وشكراً

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    النص جميل اللغة حسن الأداء
    دافئ المعاني عميقها وجدانيا وفكريا
    بيد أن كثيرا من العثرات الإملائية والنحوية عكرت علي ساعة الصفاء هنا
    محبتي لك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المكان
    الشارع
    الردود
    1,800
    المهم ما تركته في انفنا من عطر خفي هناك سر في القديم الذي يأسرنا دائما

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الردود
    344
    جميلة انصاف الاشياء هنا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سوسن عرض المشاركة
    الماضي دائماً جميل , لكن أظن أن ذكريات الطفولة ستبقى دائماً هي الأجمل والأكثر رسوخاً ..
    كيف تفسر أن بعض المواقف القديمة تكون أكثر قدرة على تذكرها من أحداث عشتها ربما من سنة أو أقل ..

    تذكرت شيئاً يشبه هذا الموضوع :
    " إذا كنت تظن بأنك كنت سعيداً فيما مضى , فهذا يعني بأنك تعيس الآن , أما إذا كنت تعتقد بأنك سعيد الآن وأن حياتك الماضية تعيسة فهذا يعني بأن الدلال قد بدأ يظهر عليك "

    وشكراً

    أهلا سوسن ،، ربما أيضا تفسر تعاسة الماضي بأنه خوف ليس على المستقبل ،، بل خوف منه
    مودتي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأمير نزار عرض المشاركة
    النص جميل اللغة حسن الأداء
    دافئ المعاني عميقها وجدانيا وفكريا
    بيد أن كثيرا من العثرات الإملائية والنحوية عكرت علي ساعة الصفاء هنا
    محبتي لك
    أهلا بصاحب السمو
    أجزم أنك أصبت الحقيقة وتلك معضلتي ، وبك وبأمثال سأستطيع كسرها وتجاوزها
    مشكلتي أنني أنشر المسودة ، أكتب لأول مرة وأترك أفكاري تتدفق كيفما تشاء لا أعيقها ،، لأنها إن طارت فلن تعود ، حتى إذا انتهت وبدأت أحكحك أسناني وعلمت أن أفكاري نفدت ، وضعت النقطة ثم اتكأت وأكملت شرب مابقي من كأس الشاي . أحيانا أنشر ما أكتب دون أن أقرأ ما كتبته حتى ،،

    ولو قرأت المسودة فإنها أقرأها كالقارئ المنفصل ، وكأنها ليست لي ، فأتعجب منها وأستغرب وأنقد وأحلل وأفكك وأركب ، لكن على النص لا يحصل شيئا ،، هذه عادتي وسأحاول تحسينها

    أتحفني دائما بك سيدي ، وشكرا للطفك وكتابتك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حبيبة عراقي عرض المشاركة
    المهم ما تركته في انفنا من عطر خفي هناك سر في القديم الذي يأسرنا دائما
    الماضي ،، لأنه لا يعود يصبح جميلا ،، لو عاد للعناه ألف مرة ،، شكرا لك

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة areej hammad عرض المشاركة
    جميلة انصاف الاشياء هنا
    أنصاف الأشياء جميلة فعلا ،، لكنها تبدوا مأساوية ، حين لا تجعلنا نستطيع أن نغادر البدايات
    اهلا بك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019
    لأهل الجنوب ذاكرة المطر
    وكأنهم الوحيدون الذين يرفضون عمدان الإنارة والاسفلت ..

    ذكرتني بنص شفيف لابن عمك العذب المنعي ياشاهي أخضر .
    سلم الحنين
    محمد ديريه
    @mohdiriye

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في الركن البعيد الهادي !
    الردود
    1,019
    لأهل الجنوب ذاكرة المطر
    وكأنهم الوحيدون الذين يرفضون عمدان الإنارة والاسفلت ..

    ذكرتني بنص شفيف لابن عمك العذب المنعي ياشاهي أخضر .
    سلم الحنين

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •