Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 20 من 20
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    حيث لا مكان
    الردود
    832

    وطنٌ أزرق .. كـ شفتي غريق .

    .





    كيف يكتبُ النّاس عادةً الرسائل لأوطانهم ..
    وكيف يواجِهُون الضياعَ حين ينتخِب الوخزُ دماءَهم سكّة لقوافِل العقوق .. تعبُرهم : هباءاً ويبابا ؟
    كيف يكتبُون لوطِنهم ،
    ذاكَ الذي اختارَ ألا يزوّدهم - آنَ لقائهم الوحيد به - بعنوانٍ يراسلونه عليه ،
    فتوجّب عليهِ أن يتركَهُم خلفَه ويمضي لحالِ سبيله ..
    ومن يومِها بات يكفي أن ينظروا لجباهِنا ..
    لينصرفُوا مهمهمين : لقد مرّ من هُنا ! .. وطنٌ لا شكّ مرّ من هنا .



    طويلاً حدّثني الوطنُ عن تفاهة الأشياء بعد أن نفرَغ منها ،
    اليوم تآكَل حافرُ الزّمنِ وباتَ المشيُ يؤلمِه ..
    ولعلّه نسيَ أن يخبرني ضمنَ ما أخبرني به ،
    أنّ المتوجِّعُ لا يجهد نفسه كثيراً في التبرير حين يرفسُ كلّ من يقتربُ منه .

    وها قدْ رفسنا الزَّمن حتَّى تعِب ، ولازِلنا نقتفي أثره بشيءٍ من الجُوع والخوف .. كـ قططِ هذا الحيّ تلتفّ حولَ عربةِ بائع السّمك المُتجوّل ، فـ لا يجدُ من بدّ - بعدَ أشواطٍ من النّهرِ والرّفس - سوى أن يرمي لها بالتّالفِ من الأسماكِ التّي لن تُشترى ..

    وها نحنُ .. على عتبةِ الانتماء ، ننتظرُ من الوطنِ أن يرمي لنا بالتّالفِ من الأمانْ .
    مقابِل وعد يتيم .. أنّنا سنتركُه من بعدِها وشأنَه .. و اعترافٍ مُخزي أنّ ما فاضَ عن حاجتِه ، هُو غايةُ طموحنا .

    صديقي الوطن ..
    معكَ تحوّلنا إلى كومةٍ من الشّحاذين .. نمدُّ أيادينا فيما تنكمشُ أرجلنا ..
    على أملِ أن تُدبّر لنا حِرفتُنا الجديدة " لحافاً " نقيسُ من خلالِه حظوظ " مدّ الأرجل " ..

    تحوّلنا إلى كومةٍ من الشّحاذين .. نقنَع ، نقبل .. بأي شيء .
    ليسوا هُم - أبداً - من يملك الحق في تحديد ما نُريد ..
    بل فقط .. أنتْ .


    صديقي الوطَن نسيتُ أن أسألك : هل تبكي مثلنا ؟


    الوطَن الذي بالأمسِ كانَ أخضر كـ خليطِ الحنّاءِ وقد يبِسَ على شعرِ صبيّة تستعدُّ للاستحمامْ ..
    لا تقلق عليه ،
    هُو اليومْ .. لا يزالُ
    أخضرَ ..
    تماماً كقطعةِ خُبز قمحيّ ..
    أعطبَها العفَنْ .

    الوطَنُ الذي بالأمس رأيناهُ جميعاً أحمر كـ رجلي حمامةٍ تتشبّت بطرفِ الشّرفةِ العتيقة ..
    لا يزالُ - يا للصدفةِ - اليومَ أحمر ..
    لكنْ هذه المرّة ،
    كـ عيني ثَملٍ ليلةَ السّبتِ .. يقتصُّ لخيباتِه من جدارٍ وقنّينة .

    الوطن ،
    ذاكَ الذي لم نكُن نختلِف كثيراً حولَ زُرقتِه ..
    الأزرق كـ زوارق الصّيادة ،
    كـ وشْمٍ على ذقنِ جدّة ، يزدادُ اعتداداً بلونِه كُلّما ابتسمَت وهي تصبّ المزيد من كؤوس الشّاي لأحفادِها ..
    أقسِم أنّه لا يزالُ أزرق ..
    حتّى أنّه بإمكانِك أن تُلقي عليهِ نظرةَ ..
    وأنا متيقّنة ، أنك ستعودُ لتؤكّد لي .. بوضوح
    أنّه أزرق ..
    تماماً .. كـ شفتي غريقْ ،
    أخطأتْ جُثته أسماكُ القرش ..
    فـ أنجَتهُ بـ بدنِه ، وتسمّمت بأحلامِه .. وقد أذابَها المِلح .

    الوطنُ الذي بالأمس كانَ أصفرَ كـ سنِّ ذهبيّة تلمعُ بـ فمَ فلاّحة هيّأتِ الحقلَ صومعةً لها .
    هُو اليوم يحتفظُ بصُفرتِه تلك ..
    انظُر إليهِ جيّداً وسترى ..
    كم هُو - يا للروعةِ - أصفر ..
    كأنّه ..
    ابتسامة مُزيّفة ,


    الوطنُ الذي بالأمس كان أسود كـ عنقود عنبْ ..
    لا يزالُ يؤمنُ بأنَّ السواد لونٌ فخم ..
    لذا ،
    لا تستغِرب ..
    أو ، فلتستغرِب قليلاً فحسب
    حين سـ تقابِله لاحقاً ،
    وتجدهُ ..
    لا يزال أسود ..
    تماماً ..
    كأظافر طفلٍ يتيمٍ .. يحتضن مُحركاتِ السياراتِ العاطلة ، عوضاً عن صدر أمّه

    -

    الوطنُ مستعدّ ليُضيعنا مقابل أن يحتفِظ بألوانِه ،
    لم يفقد ألوانه أبداً
    لكنّه شوَّه في أحداقنا معنى أن تموتُ الألوانُ بداخِلك وهي لا تزالُ ماثلة أمامَك .


    هذا الوطَن ..
    تخلّى عنْ صوتِ القرنفل ،
    واختارَ أن يملأ جُعبته بـ عيدانِ أحلامِنا اليابسة ..
    كُلّما امتدّ بالأرجاءِ أصواتُها وهي تتهشّم ،
    علِمنا أنّه يئنّ ..
    فبكينا مرّتين ،
    مرَّة لأجلِه .. ومرَّة لأجلِنا نحنُ الذين انتخَبَنا التُّرابُ مقابرَ للأحلام .

    بالأمس .. أطلقَ رصاصةً على عُصفورِ الأملِ .. فتكسَّر الغُصن
    وأصيبَ قلبي بالعرَج .


    ليته كان هباءً .
    أو ..
    ليتنا كُنّا نحنُ .. ذاك الهباء .


    .

    §
    /.

    .ابتسم .. سيلتقطون لك صورة .

    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    الوطن يغرق فينا ونغرق فيه يا ريحان
    ولا يحلو ولا نحلوا إلا في تلك الزرقة, يحتاجنا ونحتاجه.

    لكنّه شوَّه في أحداقنا معنى أن تموتُ الألوانُ بداخِلك وهي لا تزالُ ماثلة أمامَك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    .
    الردود
    24
    .
    .

    ( :

    مُـرٌّ أجلْ،
    كملعقة دواءْ .
    لا بُدَّ منها حينَ نبتغي الشّفاءَ من سَقَمْ .

    ريحان ، ()


    -

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    هذه الطريق
    الردود
    25
    تمزقت هذه الارض الى وطنياتٍ واقطار.. فلن تشفى ابداً ..

    احييك ايها الاخ على النص

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    صباح الحروف البهية يا ريحان
    بــــــــح

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    .




    مساءُ الجمال ياريحان .

    -

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المكان
    لازقة في قفا أمي.
    الردود
    19
    هل علي أن أصفق لكِ!!
    أم أتسأل ما هو الوطن؟

    وهل على وطني أن يحشو جيوبي بالدنانير الذهبية.؟!
    أم ترغبين أن يفتح لنا كنوز الأرض حتى نتخير منها ما نشاء.؟!
    وطني هو وطنك.
    هيأ لنا بنية تحتيته لا مثيل لها..
    هيأ لنا مقابر جماعية لأحلامنا التي كنا نمشي في مراسيم دفناها كأنها لا تعنينا.
    الوطن هو أنا وأنتِ وهو .
    تعلمنا .. علاجنا .... ونمّنا في الحوش والباب مفتوح.
    لا نخشى سوى السائق .. وصديقته الخادمة.
    حتى هذان لم نخشاهما كما ينبغي ففتحنا لهم الخزائن وسلمناهما المطاوي.
    ليحلقوا الذقون ويسحقوا العيون التي معلقة في السقف.


    الوطن!!!
    مصطلح لم يعرفة أجدادنا.
    كل ماكان .
    جار وشيخ وفارس وأرض كلها كلا أصفر من حر الشمس.
    اليوم
    الوطن
    مدارس ومشتشفيات ومحافظات وعلى رأسها عاصمة وملحقاتها من مدن عملاقة نظر إليها نظرة الأبن البكر فكانت مرتع لكل فخر.

    كل هذا لا يكفي في نظرك..
    سامحك الله .




    بس يكفي نسلخ وطن
    ما أغلق حفرة تصريف صحي .. لموطن يقول كل ما مرأمامها هذا مو شغلي.
    بس يكفي نسلخ وطن.
    ما لقيت سرير في مستشفى من مستشفياتها التخصصية وقيدت في قائمة الإنتظار.

    بس يكفي نسلخ وطن
    يحشر أبنائنا في غرف يموتون فيها في الشتاء من البرد ..وفي الصيف من الحر.
    وحين وقت للراحة يفترشون الأرض لتناول سندوتش جبنه مع علبة سن توب تحت مظلة زنك تقيهم حرارة الشمس.


    كل شي نبيه من الوطن؟!!!
    الوطن قديش يوفر حتى يوفر .. بيسد حلوق الي براء وإلا الي جوه.
    ما تعرفون الرحمة يا ناس.

    بدل ما نلوم الوطن .
    خلونا شوي نرجع لأبناء الوطن.
    ذو رؤوس الأموال الطائلة.
    ليه شركاتهم وأموالهم يستثمرونها في الخارج.
    ليه ما يبنون وطن.. يكنوا عون في حل أزمة المواطن.
    إلا صدق ..
    متى كان ميلاد هذه الكلمة في القاموس اللغوي العربي .؟!!!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فازلين عرض المشاركة
    هل علي أن أصفق لكِ!!
    أم أتسأل ما هو الوطن؟

    وهل على وطني أن يحشو جيوبي بالدنانير الذهبية.؟!
    أم ترغبين أن يفتح لنا كنوز الأرض حتى نتخير منها ما نشاء.؟!
    وطني هو وطنك.
    هيأ لنا بنية تحتيته لا مثيل لها..
    هيأ لنا مقابر جماعية لأحلامنا التي كنا نمشي في مراسيم دفناها كأنها لا تعنينا.
    الوطن هو أنا وأنتِ وهو .
    تعلمنا .. علاجنا .... ونمنا في الحوش والباب مفتوح.
    لا نخشى سوى السائق .. وصديقته الخادمة.
    حتى هذان لم نخشاهما كما ينبغي ففتحنا لهم الخزائن وسلمناهم المطاوي.
    ليحلقوا الذقون ويسحقوا العيون التي معلقة في السقف.


    الوطن!!!
    مصطلح لم يعرفة أجدادنا.
    كل ماكان .
    جار وشيخ وفارس وأرض كلها كلا اصفر من حر الشمس.
    اليوم
    الوطن
    مدارس ومشتشفيات ومحافظات وعلى رأسها عاصمة ومحلقاتها من مدن عملاقة نظر إليها نظر البن البكر فكانت مرتع لكل فخر.

    كل هذا لا يكفي في نظرك..
    سامحك الله .




    بس يكفي نسلخ وطن
    ما أغلق حفرة تصريف صحي .. لموطن يقول كل ما مرأمامها هذا مو شغلي.
    بس يكفي نسلخ وطن.
    ما لقيت سرير في مستشفى من مستشفياتها التخصصية وقيدت في قائمة الإنتظار.

    بس يكفي نسلخ وطن
    يحشر أبنائنا في غرف يموتون في الشتاء من البرد ..وفي الصيف من الحر.
    وحين وقت للراحة يفترشون الأرض لتناول سندوشت جبنه مع علبة سن تحت مظلة زنك تقيهم حرارة الشمس.


    كل شي نبيه من الوطن.
    الوطن قديش يوفر حت يوفر .. بيسد حلوق الي براء وإلا الي جوه.
    ما تعرفون الرحمة ياناس.

    بدل من نلوم الوطن .
    خلونا شوي نرجع لأبناء الوطن.
    ذو رؤوس الأموال الطائلة.
    ليه شركاتهم وأموالهم يستثمرونها في الخارج.
    ليه ما يبون وطن.. يكنوا عون في حل أزمة المواطن.
    إلا صدق ..
    متى كان ميلاد هذه الكلمة في القاموس اللغوي العربي .؟!!!
    يمدحون الفازلين
    ادهني شوي على مخك

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المكان
    لازقة في قفا أمي.
    الردود
    19

    يمدحون الفازلين
    ادهني شوي على مخك


    أممم
    ما دون أعلاه هل أصنفه في خانة السخرية والإستهزاء؟
    وإلا في جعبة المديح والثناء؟
    إن كان سخرية سامحك الله.
    وإن كان مديحًا ففضلا لا نريد مديح حتى لا تطول الرقبة وأطالب بتصفية المعارضين.

    ترى الفازلين له فوائد جمّا.
    وأفضل وأحسن فوائده أنه يعمل طبقة عازله بين وبين.


    ونصيحة مني لا تكثرين فازلين على كعوب أقدامك عشان ما تزلقين.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    حيث لا مكان
    الردود
    832
    .

    في صمتك مرغم ..
    لا أظنه يحتاجني .. هو يستطيع تدبّر أموره بدوني . و- آكتشولي - هو يقوم بذلك بطريقةٍ رائعة منذ أكثر من كم سنة . ويبدو مرتاحاً جداً بهذه المسافة الهائلة التي تجعلُ منه مجرد نجمٍ منطفئ منذ ملايين السنين ، لا يزال يزهو بهذا النور الزائف ، ونحن لازلنا نصدق بوجوده .

    مريم ..
    وأنا لا أكف أبداً عن تلقف الحديث حول مرارة الدواء . والحقيقة .. لم يسبق لي أن ذقت دواءً مرّاً - بمعنى المرارة - ..
    اللحظة الوحيدة التي أشعرُ فيها بأن الدواء مُرّ حقاً .. هي حين أضعُ " الحَبّة " في فمي ، ثم لا أجد - أمامي - كأس الماء الذي سيساعدني في بلعها . فأضطرّ لبلعها " حاف " بعد أن يكون قد ذابَ نصفها في فمي . من هذا القياس .. قد أتفق معكِ في أنّ الوطن .. هو كأسُ الماءِ تلك .. كأس الماء التي اختفت من أمامنا فجأة وتركتنا للمرارة .

    الفـهد + قس بن ساعدة + إضافة + صفاء .. أهلاً وسهلاً بكم .

    فازلين ..
    هل أنتِ متأكدة من أنّ ردّك كُتب من طرفِ شخص واحِد .
    لدى قراءتي الثانية له - ولن أجازِف بالثالثة - .. شعرتُ أن ثمة ستّة أشخاص - على أقل تقدير - يتعاركون على كيبورد واحِد .
    ما أستطيع الرد به عليك : بتهون .

    .

    §
    /.

    .ابتسم .. سيلتقطون لك صورة .

    .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فازلين عرض المشاركة





    أممم
    ما دون أعلاه هل أصنفه في خانة السخرية والإستهزاء؟
    وإلا في جعبة المديح والثناء؟
    إن كان سخرية سامحك الله.
    وإن كان مديحًا ففضلا لا نريد مديح حتى لا تطول الرقبة وأطالب بتصفية المعارضين.

    ترى الفازلين له فوائد جمّا.
    وأفضل وأحسن فوائده أنه يعمل طبقة عازله بين وبين.


    ونصيحة مني لا تكثرين فازلين على كعوب أقدامك عشان ما تزلقين.
    لا هو مدح ولا هو قدح
    هو نصيحة بس
    عشان تزلق كلامك فنفهم ياستي
    انتي تسلخي هدا الشي اللي اسمه وطن ولا تطبطبي عليه
    بالنسبة لنصيحتك
    لا شكرا
    مابستخدم فازلين أنا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    نقطة في بحر هذا الكون
    الردود
    245
    وطن يباع و يشترى
    ياه ما اروع الاوطان ..
    ادام الله لكم اوطانكم سكنا و أمنا ً
    و أدام لنا أوطاننا ايضا ً

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    في زاوية المقهى
    الردود
    67
    ما هنا يكفي لكتابة عشرة نصوص

    شكرا يا ريحان
    سلام عليكم فاذهبوا بسلام..

  14. #14
    الوطن ،
    ذاكَ الذي لم نكُن نختلِف كثيراً حولَ زُرقتِه ..
    الأزرق كـ زوارق الصّيادة ،
    كـ وشْمٍ على ذقنِ جدّة ، يزدادُ اعتداداً بلونِه كُلّما ابتسمَت وهي تصبّ المزيد من كؤوس الشّاي لأحفادِها ..
    أقسِم أنّه لا يزالُ أزرق ..
    حتّى أنّه بإمكانِك أن تُلقي عليهِ نظرةَ ..
    وأنا متيقّنة ، أنك ستعودُ لتؤكّد لي .. بوضوح
    أنّه أزرق ..
    تماماً .. كـ شفتي غريقْ ،
    أخطأتْ جُثته أسماكُ القرش ..
    فـ أنجَتهُ بـ بدنِه ، وتسمّمت بأحلامِه .. وقد أذابَها المِلح .
    هنا شيء جميل جدا يا ريحان،
    إنني أتساءل عن ماهية العقل الذي جعلكِ تنتقلين بين من زرقة إلى أخرى.
    تمارسون شيئا لا أستطيعه.
    كلمة " وطن" كلمة ثقيلة على لساني، لا تأتي عليه إلا نادراً.
    فيما لو قلت أن لديّ وطن، لاشكّ أنني لن أنطق الحرف الأخير بشكل صحيح بسبب الخجل كما لو أنني قلت أن لديّ حبيب.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    في مدينة الفارابي
    الردود
    255
    أنّه أزرق ..
    تماماً .. كـ شفتي غريقْ ،
    أخطأتْ جُثته أسماكُ القرش ..
    فـ أنجَتهُ بـ بدنِه ، وتسمّمت بأحلامِه .. وقد أذابَها المِلح .

    يا لجمال الصورة ..
    كل الود
    وفيض تحايا
    لــيــس ثـمـة مـوتـى غير أولئك الذين نواريهم في مقبرة الذاكرة...

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بلاد الله ..الأردن
    الردود
    1,806
    التدوينات
    1
    فبكينا مرّتين ،
    مرَّة لأجلِه .. ومرَّة لأجلِنا نحنُ الذين انتخَبَنا التُّرابُ مقابرَ للأحلام .
    يا ريحان هل نحنُ من انتخب التراب حقا
    أم هو منتخب جاهز شئنا أم أبينا !!

    أنت جميلة عميقة كما دائما
    سلم قلمك

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المكان
    في الخطوة القادمة
    الردود
    32

    الوطن بريء من ألوان احلامنا

    حتى لو لم تكن الوان احلامنا جميلة

    يبقى الوطن جميلا ...


    ----------------------------------------------------------

    تتحدثين عن الأوطان
    الوطن يا ريحان
    روح تسككنا جميعا
    الوطن يا ريحان
    روح بلا انسان

    احدثك مزهوا بألوان وطني
    و بجمال جزيرتي العربية
    احدثك عن مدينتي
    تلك النورسة الجميلة التي
    تحرس الخليج
    ليبقى عربيا
    ومع ان الوان وطني قليلة
    لكنها عندي
    كل الألوان
    القادرة على رسم اجمل اللوحات

    احدثك عن لون صحرائنا
    الحمراء كجدائل الخيل الشقراء
    الصفراء كصفار ذهب منثور
    البيضاء كالملح

    احدثك عن سمائنا
    كالزفير شديدة الزرقة ليلة الشتاء
    كالفيروز حينما تصفو كبد السماء
    كاللازورد حينما تستحم بأطراف البحر و الخليج
    كالعقيق حينما تقبل ثغر الأصيل

    احدثك عن لون المزارع
    المكسوة بالباسقات ... نخلنا
    كالصبايا الجميلات ينتظرن الماشطات
    و تثور الجدائل جمالا غجريا
    حينما تهب على الجريد الرياح

    في مزارعنا القمح و الشعير
    جميل في بداية الحياة اخضرا مجنونا
    و عند الحصاد يكون ذهبا مكنونا

    في مزارعنا العنب و الليمون
    كالنبيلات بكل شيئ جميل يهمسون
    كالقلائد المزينة بأجمل الأحجار و الجواهر

    احدثك عن ألون الأنعام
    فمن شدة حبنا نسميها بأسماء كثيرة
    الابل و الجمال و النياق
    السود جميلة في عيوننا
    كجمال الكحل في العين
    الحمر منها كالقطائف اجمل اللباس
    العفر منها تدخل القلوب قبل العيون

    احدثك عن جبالنا
    الشامخة الراسية
    فجبالنا السوداء و الحمراء
    و البيضاء
    تحكي حكايات العشق العربي
    و تدون على اكفها قصائد الشعراء

    اعلم ان الوان وطني قليلة
    لكنني ارسم بها كل هذا الكون جمالا




    حدثيني الآن يا ريحان
    عن الوان وطنك


    حدثيني عن ألوان ثياب طنجة
    و شرائط جدائل طنجة
    وعن سر صداقة الجبال بالشواطئ
    عن سر شموخ القصبات و حنو المرافئ

    حدثيني عن اجمل سجادة
    في الكون فرشت على وجه مدينة
    حدثيني عن مراكش الحمراء
    عن صمود ساحة الكون, ساحة الفناء
    حدثيني عن رائحة الجدران العتيقة فيها
    و عبق القهوة و الطعام و الشواء
    عن لون رايات عاصمة الممالك
    عن الخضرة و المياه و السهول و الجبال
    عن الثلوج تذوب كمدا على جبين هذه الفتاة
    عن ضواحيها الصغيرة كوصيفات للجميلة ابدا ... مراكش



    حدثيني عن ام المدائن
    عن فاس العتيقة ذات المساجد

    عن ميلاد العلم في حنايا جامع القرويين
    عن هيبة الأبنية البيضاء خضر القباب
    عن الأسوار و انحناءات الأبواب
    تحرس المدينة كالعين و الأحداق
    عن لون احلام البسطاء
    عن الأزقة و النوافذ حدثيني
    عن التاريخ يزين الجدران
    عن الفسيفساء تزين البلاط
    عن العيون و الغابات
    عن المدابغ كلوح الألوان الزيتية
    و ايادي الدباغين كالفرشاة
    حدثيني عن فاس الجميلة
    مهما تقسو الحياة


    حدثيني عن البيضاء

    حدثيني عن سماء و نخيل الرباط

    حدثيني عن ألوان مراكب الصويرة
    تحمل الأسماء و كلمات الحب و الذكريات

    حدثيني عن اقداح الفخار تزهو
    بين ايادي صبية آسفي

    حدثيني عن زرقة المحيط في اغادير
    يعانق اقدام هذه المدينة وهي تأكل البرتقال

    حدثيني عن تفاح ميدلت
    ينجو
    قبل ان تلفها الثلوج

    حدثيني عن جنون الألوان
    في غيوم ورزازات حين تغازل السماء
    عن نخيلها يحرس القبائل

    حدثيني عن صفاء العيون
    عن دفئها و الدلال
    عن صحرائها كالحرير
    عن صحوها
    عن صمودها امام الانفصال



    حدثيني يا ريحان
    عن الوان الأوطان

    _______________________________


    اعتذر عن الاطالة ,,,,

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    نسخة إلى المفضلة...

    ريحان
    قلمك أحد الأقلام القليلة جدا - في النثر- التي أدخل لأقرأ لها بدافع القراءة فقط بعيدا عن أشياء النقد ...
    شكرا لك بحجم الجمال الأدبي الذي يقترفه قلمك بكل براءة !

  19. #19
    تكتبين بالدموع ، وبكاء خيبة فقد الوطن مغر بالإعلان ؟!
    ولم يكن إلا لأن الدموع تبحث عن أخواتها لا أكثر
    شكرًا يا إرهابية

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    نحن الاثنان بلا وطن .....يا وطني
    الردود
    42
    التدوينات
    1
    آآآآآآآآآهٌ هذا أنت يا وطني مرةً أخرى ...تطل عليَّ من كل حدب ...وأنا أحاول نسيان ذاكرتي التي جعلت منك مكاناً في روحي ....وبشقاوةٍ أمر ...لا أريد وطناً يَّتنفس حين أعيش
    متى سنمسي أصدقاءً يا وطني؟؟؟؟؟؟؟؟

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •