Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 14 من 14
  1. #1

    على سجادة صلاتها ..

    الذنب المغفور للآباء ؛ هو إنجابُنا .. !



    أغبياء مشركو العرب ..
    بما أنهم قد أشركوا فلماذا اختاروا الحجر
    كان الأولى أن يختاروا شركًا أجمل
    أن يعبدوا أمهاتهم ..





    أمي ، تمزقت أسمال الثلاثين خطأً ، لم يعد يستر جسدي إلا رائحتُكِ
    ومسْحةُ ريقكِ على جبيني
    وتميمةٌ زرقاء تتلو على صدري اسمكِ
    ووحمةٌ على كتفي الأيمن حين اشتهيتِ في الحبَل كتفَ ابنٍ تحملكِ
    أمي ، تعبتُ وجئتُ بانكسار طفل
    بانحسار دمعةٍ عن عينٍ مجهدة
    ارجعيني حتى أتخطى الطفولةَ إلى لحظةٍ تعيدين فيها التوحمَ إلى اشتهاء طفلٍ يموت ..
    تعبتُ يا أمي .. يبستُ حتى كدت أتكسر لولا بقايا ريقك على جبيني ..




    أمي ، هل كانت دمعتي وأنا طفلٌ تحزنكِ ؟!
    يا أمي ، فكيف أصبر عنكِ فلا أراكِ ؛ كي لا تري موجة الدمع في عينيّ
    ستقتلك إذن - يا أمي - دمعة طفل الثلاثين ..




    أتعكزُ يا أمي على صلواتك
    على تمتماتك بالدعاء
    على كلمة ( يارب )
    أتعكزُ وكلما أوشكت على السقوط حملتني كفاك ترفعينهما بعد الصلاة ..




    كنتِ تنفُخين اللقمةَ في فمي
    تجسين بيدك المكان قبل أن تضعيني فيه
    لقد سحبتُ يا أمي حقيبتي في كل المطارات
    صافحتُ كل الأرصفة
    مسحتُ بيدي على كل ناصية
    فلم تبرد سوى لقمتي تلك .. ولم ينظف سوى مكاني ذاك ..




    مِلْحَفةُ الصلاة تصلي على المشجب مملوءةً برائحة وضوءك
    برذاذ ريقٍ معطرٍ بالتسابيح ..
    تصلي من غير قبلة
    فحين رحلتِ صارت كل الجهات قبلة ..




    لم أذكركِ حين كنت ألهو بالخوخ في ( أوكلاند )
    ولا وأنا أسبح في زجاجة شمبانيا ( بموسكو )
    لكني ذكرتكِ ، بل تنهدتُ باسمكِ في أيام سجني
    بكيتُ لأني حين لم أذكركِ وقعت .. لا تتركيني كي أصبح نبيا




    لماذا أشعر الليلة يا أمي أني أحملُ لكِ كلامًا كثيرا
    كثيرا حدّ الغرقْ .. أريد أن أنام تحت قدميكِ
    أن أقبلهما .. أن أبكي حيث تكون الجنة .. لعلي أسقطُ دمعةً في نبعٍ من الجنة بارد ..



    منذ قطعتِ عني حبل حياتكِ .. وأسلمتيني حبل حياتي
    صرتُ أتلمسُ عمري ، أعدهُ ولا أراه !
    لكني أتخيله .. أتخيله فقط
    تَصّور لي مَسْبَحةً بيد ساحرةٍ جميلة تحطّ كل مساء على شرفة القمر
    تتأمل السديم وتعوّذ بالتراتيل أطرافَ شعرها
    تُدحرجُ مسبحةً طويلة .. طويلة لدرجة أنها تتدلى على التراب



    أردتُ أنْ أقرأني يا أمي وأنا خارجٌ عني ..
    رجعتُ خطوةً إلى الوراء ؛ لأتأكد أني خرجتُ مني ..
    وقرأتُ بعض ما كتبته هنا . شهقتُ وجعًا وقلتُ : يالله ! ما أشد حزنه !

    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    على رواق الورق ..
    الردود
    724

    Red face بقايا رسالة غير مكتلمة في الدرج ..




    العالمُ فسيحٌ يا أمي، ضيقٌ على آفاقي من بعدِ انفصالِ عن رحمك ، العالمُ ذنب ، ليسَ أكبرَ من ذنوبي و أنا أحصيها في طفولتي "واحد اثنين ثلاث أربع خمسة سبعة..أووووهـ .! نبدا من أول، أولاً ..كذبت على أمي و صدقتني ، ثانياً ضربت أختي فعاقبتني أمي.. "، و لاشيء يتجاوز رغبتي في البكاء غير عجزي في الفعل ذاتهـ ، منذُ سفري يا أمي ، بدأتُ بالبكاء ، من يومها لم أتوقف ، و لم أمل ، مجازاً يا امي أنا مرهقة حد القنوط من الفرح ، مجازاً رؤية الطريق تمثل لي مشقة يا أمي ، العالم حولي سيء بما يكفي لأن يتغافل عن قلبي و هو يصرخ "أمي ..أمي ..!" ثمانية عشر عاماً أبداً لا تكفي .. ..(هنا أضع نقطة لنص لم يكتمل من هول تدافع الكلمات ..من هول الحزن و البكاء ..أضعهـ لربما لأن مكانهـ _النص_أن يقف بجانب كلماتٍ رجلٍ على أعقاب الثلاثين ..يكتب" أمي" كطفل ..في أجمل و اروع الصور التي تنكأنا بماضٍ ما كان ليكون لنا لولا ..تلك الجوهرة العظيمة التي تخر لها الكلمات فتتناثر كقلائد لؤلؤةٍ منثور ، ساري العتيبي ..نصك يلامس شغاف القلب ، و يوجد في نبضهـ تكة، شكراً كثيراً.. و حقاً عنوان راقِ ) .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    نقطة في بحر هذا الكون
    الردود
    245
    ما اروع الكلمات عنها
    كيفما كــُتبت .. تنبع حكما
    ما اروع الوصف اذ يمر من جانبها
    لانه سيقف خجلا
    و سيحمرّ وجهه من تقصيره
    ما اجمل ما خطت اناملك اخي
    شكرا
    رائع فعلا ما كتبت

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    بين حُبٍّ وحَرْبْ ..!
    الردود
    141
    وقرأتُ بعض ما كتبته هنا . شهقتُ وجعًا وقلتُ : يالله ! ما أشد حزنه !
    تمامًا كالذي حدث معي يا ساري
    سجاةُ صلاتها ، مسبحتها ، قطراتُ وضوئها ، رائحتها وريقها على جبيني
    يا الله يا ساري ما أشدّ طهرها

    إنّها قديسةٌ يا ساري
    وإنّ مشركي العرب أغبياء
    وإنّي أُدركُ الآن كم أنّي لم أستحقّها يومًا !
    كم أنّي لم أستحقّ أبدًا أن تكون لي هبةٌ بكلّ هذا الطهر !
    كم أنّي لم أستحقّ أبدًا أن تكون لي أمّ !
    أمّي .. ياربّ

    حرفكَ هنا نصلٌ يذبح دونما رحمة
    تحيتي وتقديري لكَ ولقلمك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساري العتيبي عرض المشاركة
    الذنب المغفور للآباء ؛ هو إنجابُنا .. !



    أغبياء مشركو العرب ..
    بما أنهم قد أشركوا فلماذا اختاروا الحجر
    كان الأولى أن يختاروا شركًا أجمل
    أن يعبدوا أمهاتهم ..






    أمي ، هل كانت دمعتي وأنا طفلٌ تحزنكِ ؟!
    يا أمي ، فكيف أصبر عنكِ فلا أراكِ ؛ كي لا تري موجة الدمع في عينيّ
    ستقتلك إذن - يا أمي - دمعة طفل الثلاثين ..



    .


    كلمات تشق صدر الألم ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    لا تـَسَـلْنِي !
    الردود
    247
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساري العتيبي عرض المشاركة



    لماذا أشعر الليلة يا أمي أني أحملُ لكِ كلامًا كثيرا
    كثيرا حدّ الغرقْ .. أريد أن أنام تحت قدميكِ
    أن أقبلهما .. أن أبكي حيث تكون الجنة .. لعلي أسقطُ دمعةً في نبعٍ من الجنة بارد ..



    .

    قطعةٌ سخيّةٌ بالدمع، والطّهر، والبرّ.
    لاشيء يضاهي وجود أمٍّ في حياةِ إنسان.
    شكراً يا ساري.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    على درج الـ...ياسمين
    الردود
    260
    أوحشتني أمي
    أشكرهداياك المخضبة بالدمع
    خبيء قصائدك القديمة كلها
    مزق دفاترك القديمة كلها
    واكتب لمصر اليوم شعراً مثلها


  8. #8
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سحابهـ عرض المشاركة



    العالمُ فسيحٌ يا أمي، ضيقٌ على آفاقي من بعدِ انفصالِ عن رحمك ، العالمُ ذنب ، ليسَ أكبرَ من ذنوبي و أنا أحصيها في طفولتي "واحد اثنين ثلاث أربع خمسة سبعة..أووووهـ .! نبدا من أول، أولاً ..كذبت على أمي و صدقتني ، ثانياً ضربت أختي فعاقبتني أمي.. "، و لاشيء يتجاوز رغبتي في البكاء غير عجزي في الفعل ذاتهـ ، منذُ سفري يا أمي ، بدأتُ بالبكاء ، من يومها لم أتوقف ، و لم أمل ، مجازاً يا امي أنا مرهقة حد القنوط من الفرح ، مجازاً رؤية الطريق تمثل لي مشقة يا أمي ، العالم حولي سيء بما يكفي لأن يتغافل عن قلبي و هو يصرخ "أمي ..أمي ..!" ثمانية عشر عاماً أبداً لا تكفي .. ..(هنا أضع نقطة لنص لم يكتمل من هول تدافع الكلمات ..من هول الحزن و البكاء ..أضعهـ لربما لأن مكانهـ _النص_أن يقف بجانب كلماتٍ رجلٍ على أعقاب الثلاثين ..يكتب" أمي" كطفل ..في أجمل و اروع الصور التي تنكأنا بماضٍ ما كان ليكون لنا لولا ..تلك الجوهرة العظيمة التي تخر لها الكلمات فتتناثر كقلائد لؤلؤةٍ منثور ، ساري العتيبي ..نصك يلامس شغاف القلب ، و يوجد في نبضهـ تكة، شكراً كثيراً.. و حقاً عنوان راقِ ) .

    ولن تكتمل رسائلنا إليهنّ أبدا ياسحابة


    أهلا بكِ

  9. #9
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فارسة القلم عرض المشاركة
    ما اروع الكلمات عنها
    كيفما كــُتبت .. تنبع حكما
    ما اروع الوصف اذ يمر من جانبها
    لانه سيقف خجلا
    و سيحمرّ وجهه من تقصيره
    ما اجمل ما خطت اناملك اخي
    شكرا
    رائع فعلا ما كتبت
    أصدق مانكتب هو يافارسة القلم ..

    أشكرك

  10. #10
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة طَــلّ عرض المشاركة
    تمامًا كالذي حدث معي يا ساري
    سجاةُ صلاتها ، مسبحتها ، قطراتُ وضوئها ، رائحتها وريقها على جبيني
    يا الله يا ساري ما أشدّ طهرها

    إنّها قديسةٌ يا ساري
    وإنّ مشركي العرب أغبياء
    وإنّي أُدركُ الآن كم أنّي لم أستحقّها يومًا !
    كم أنّي لم أستحقّ أبدًا أن تكون لي هبةٌ بكلّ هذا الطهر !
    كم أنّي لم أستحقّ أبدًا أن تكون لي أمّ !
    أمّي .. ياربّ

    حرفكَ هنا نصلٌ يذبح دونما رحمة
    تحيتي وتقديري لكَ ولقلمك
    نستحقهنّ فقط لأنهنّ بنا نلن قداسة الأمومة ياطل

    أهلا بكِ

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    أسكنُ في الآ وجود
    الردود
    37
    ساري ..... اسعدتنا بكتاباتك
    كلمات تبحر بنا في أفاق الطهر
    تأخذنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا إلى أبعد مما نتصور
    تحرك بنا مشاعر الحب والشجن مع غُصه في الحلق لا تستطيع مقاومتها
    رحم الله أُمك وكل الأمهات المثقلات بالأمومه...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    درب التبانة
    الردود
    348
    احزن ليكون الله معكما ..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    طمسه زماني ..فلا أدركه و لا أعي
    الردود
    788

    Lightbulb

    ...

    صادق يا ساري


    كالوجود


    ...

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    في أكثر الأماكن التي أكرهها.. على الاطلاق
    الردود
    100
    صادقٌ جداً ما كتبت..
    ابكيتني وانا الغريبة عن امي.. اللهم ردني اليها عاجلاً

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •