Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 12 من 12
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المكان
    وادريـن
    الردود
    404

    الله يهديكِ يا مريم !

    تتثنى وهي تسوق الخطى كأنها كينة تداعبها الرياح
    لا طويلةٌ تُعاف . . لشهرتها
    ولا قصيرةُ ظل تزدرى . .
    لغة فاتنة تأتي
    تحمل على كفٍ وكفِّ
    مسدس وردي . . وندٌ متخفي
    تدفع باب "غربتي" بخصرها وتدخل !

    لم يُبق الفقر يا مريم . . كراسي زوار
    قد بعتها لأشتري زوار !


    فتناولي أي مفردة شعبية ،
    أو فردة حكومية !
    أو حلم ميت . .
    أو ذكرى مختنقة بـ "حاجة"
    أو حرف "راء" !
    تناولي أي شيء مما ترين حولي . .
    ومديه ،
    كما مد هذا المهرج المسمى "حظ" عرضه المسرحي ليُجلسني معكِ . .
    واجلسي !

    اجلسي . .
    لأحدثكِ حديث المهرجين
    عن همتي ورحلتي . .
    ودابتي العرجاء !
    عن قلب حين استفهمته الحياة كان يضع الهيدفون . .
    وحين ضحّى بالصمت الذي كان يسمعه
    وأعتق أُذنيه لها . .
    غادرت ولم تُعد السؤال !
    ارتبك فتعاظم به الوهم
    راح يلتفت حوله . .
    فرأى الناس يرفعون الـ نعم
    ظن أنه مثلهم . .
    لحمه كلحمهم
    وحلمه كحلمهم
    فلما اهتدى للـ نعم . .
    كبت به فطنته . . فقام رافعاً للـ لا !

    أصبح عملة قديمة . .
    سقطت من ركب "غرباء" ،
    ثم وجدها شحيح لا يمشي إلا مكباً على وجهه حرصا
    وحين أدرك أنها لن تنفعه . .
    -في حال مرّ به الشراء-
    منعه طبعه اللئيم من تركها . .
    لبورصة الصحراء !

    .
    .

    هلكت دون قلبي كل القوادم والذواهب . .
    وعلّق البدو أحلام همته على "طنب" يا مريم ،
    وتسابقوا لسلالم الرواتب !
    أصبح قلبي . .
    ملعباً لصبية ابليس
    يرسمون على بلاطه مربعات . .
    ويلعبون "الحجلة" !
    وحين يتعبون من القفز المنظم . .
    تتردد الحياة في عينيه جيئة وذهابا
    فإذا أقبلت بوجهها . .
    تذكر الهيدفون
    وإذا أدارت ظهرها . .
    فهم الإجابة !
    أصبح قلبي على عكس الناس يا مريم . .
    يتواصل مع الحياة من قفاها !



    .
    .




    يا مريم . .





    يا مريم . .





    يا دم العروق ،
    يا ربة الشوق المعتق . .
    للموت وللنهاية ،
    يا دمعي العاصي . .
    يا لون الحنين على جلدي
    يا كنزي المسروق !
    يا بدائية النهم . .
    بللي بالريق أطراف بنانك
    واقلبي الصفحة . .
    لتنتهي الحكاية !

    .
    .

    وبعض الحكاية . .
    أنني لا زلتُ أضع المنبه للدوام ،
    وأصم أُذني بالقطن . .
    ثم أنام كالضبعة عن صلاة الفجر !
    ونفسي تقول بأن الشيخ أهلكه التنطع . .
    والشيخ يقول بأنني إن تعمدت كفرت ،
    وبينهما . .
    استفتِ قلبي يا مريم ولا يفتيني ،
    فأفكر أن أقتلعه بيدي وأرتاح !
    وحين يسفر الصباح . .
    أنسى ناشئة الليل ،
    وأرتدي ثوبي الأبيض
    ورغم هزالي . .
    أسوّد نيّتي على قدر هزالي !
    ثم أنتعل الفرح وأنتشي . .
    رغبة في خرق قلوب العباد ،
    والمشي على هاماتهم يا مريم !
    إيهيييه يا مريم . .
    ليتني أعود لـ أولّي
    ولطيبة "هلي" . .
    ولثوبي البالي !

    تضخمت يا مريم وطال لساني . .
    واكتشفت أن أغلب الناس أتباع من تكلم ،
    وكنت قد صمتّ دهوراً . .
    ولم أكتشف للصمت عيباً مريعاً كهذا !
    ولم تنته الحكاية !

    .
    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الردود
    88
    إيهيييه يا مريم . .
    ليتني أعود لـ أولّي
    ولطيبة "هلي" . .
    ولثوبي البالي !
    وأحاااااه ياطيبة هلي ......ومشتاق يا" أولّي " ....
    مشتاق أعود ...كي أغيّر الموعود ..!


    وهذه اللغة الفاتنة هي قطعًا ...ملك سيّار !
    " إنما أشكو بثي وحزني إلى الله "

  3. #3
    ::

    أنت كاتب مُبهر .!

    حمد لله على السلامة يا سيّار.
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    ذيل غيمة
    الردود
    573
    في جدلية المنادى والمنادي ايهما الأكثر تعباً ؟
    الصمت اقصر الطرق لقول شيء بلا حروف
    ولكن ..
    ألم تصدأ أذن الفضاء فأصبح حتى الصراخ فعل إستغباء للذات لحظة إختناق ؟!!

    ننفض بقايا الـ يقال لكي لا يقال بتمامه ..
    فإن يدركك البعض خير ألف مرة من أن تُدرك من كلٍّ يرميك لأقرب رصيف خرب
    لحظتها تشمت بك أنت قبل أي أحد

    يا سيّار [ قلت أكثر مما يجب .. صمت عن كثير يجب أن يقال ]
    يا سيّار [ بورك صباح يأتي بحرف يشبهك ]

    شكراً لصدفة قادتني حتى شرفات هنا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    دمشق
    الردود
    44
    ردودك بالأخضر لطاما أبهرتني يا سيّار
    وهُنا حديثٌ مختلف ..ونكهة مبهّرة
    دمتَ ودامت لغتك رشيقة
    ولا عدمناك ومريمك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    بجوار علامة استفهام
    الردود
    4,269
    جميل ..
    وليس لدي أقوال أخرى !


    ،،،

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المكان
    حيث ثمة بصيصُ من الدهشة
    الردود
    83
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سيّار عرض المشاركة
    ولم تنته الحكاية !

    .
    .
    ولا أظنها ستنتهي يا عزيزي ...
    لله أبوك كم هو رااائع ما كتبت َ... وجهد المقل: شكراً جداً

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    جميل وأكثر ..

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    ليتني أعلم
    الردود
    445
    ثمة حكايات أبية على الإنتهاء

    كأنت يا صديقي

    طابت أوقاتك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    البنتاغون <<عجل الله فتحه
    الردود
    455

    جميلة صادقة ياسيار
    بوركتَ
    { يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ }

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    موقع خطاي ..
    الردود
    2,521

    .
    .

    الله ..
    الله يهديك يا سيـّـار .. وسيـّـر علينا ياهوى ..

    .
    .
    .
    .

    أحدٍ رزقه الله عيون .. وما يشوف ! ** وأحدٍ بدون عيون .. شايف كلّ شي !

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    الله يهدينا وياها ..
    تذكرني بواحد وقت أن كان "ينغز" بجواله ..
    ويخبرني أن حياة الآن لم تعد كحياة قبل الآن ..
    وجاءت هذه الملاحظة الدقيقة كما ترى ..
    بسبب أن " الببّي" كان قد أشغله كثيرا وقلب عليه موازين حياته .. حسب وصفه !
    ويخبرني - أيضا هو - أنه على وشك شراء " فوفو "* بدلا عن الببّي الذي كان قد أشغله عن علوم الدنيا والدين ! فأخبرته أن هذه المعلومة مصداقا لاستنتاجه الفذ .
    لكني لا زلت أعتقد أن الحياة هي الحياة بغوايتها ومغرياتها منذ عهد الأبالسة وحتى الآن
    والتي طلقها علي - عليه السلام - ثلاثا وهو قابض على لحيته باكيا ويقول : " يا دنيا غرّي غيري" !
    وأن ليس بالضرورة أن الرغبة الصادقة تحتاج لشخص "حي" أو لمن لا زال في رأسه نعارة يتبجح بها ولا حتى لمن كان يتعلل بموروث أبيه وجده التاسع عشر على لا شيء !
    إنها أكثر من مجرد مليودرامية بالنسبة لي ..
    شيء من عاطفة متوقدة وحزن شفيف .. وقليل مما يسمى علم .. وتقترب أكثر من الحقيقة.
    عني
    لا شيء يستحق ألا حتى وإن كنت
    وميت مرحبا يا ابو حميد
    ________
    * الببّي والفوفو إطلاقات لهواتف البيبي والآيفون ..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •