Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 7 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 136
  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    لايسعني المكان
    الردود
    213
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة شريفة الزهراني عرض المشاركة
    أي جهاد؟!

    طلعت السالفة أكبر من الضفيرة والقرعة...
    الحمدلله !
    كنت بتهوّر واحلق "الغرّة" لعيونكم!

    بس خلص! بطلّت أجاهد!
    امتطوا الوسائد ياجماعة فهي ألين وأنعم ولم يرد أن ركوبها يسبب العقم للنساء كما هو الحال بالنسبة للخيول!

    ألا فليشهد التاريخ أني لآل سعود محبة ولوطني وفيّة ولمن أراد به شراً عقربة وحيّة!

    سارعي للمجد والعلياء مجدي لخالق السمآء ..وارفعِ الخفاق الأخضر يحمل النور المسطر
    رددي الله أكبر ياموطني..
    موطني قد عشت فخر المسلمين..
    عاش الملك...........<<<< قل موتوا بغيظم


    وفي الختام نشكر الأخ شزوفرينيا على دعابته ونقول له
    لقد أبليت بلاءً حسنا في هذا المجال!
    كما أدعو الله أن يكثّر من أمثالك..99 نفر يشبهونك وواحد زيادة مجانية!
    وبس ..يعني شو بدّي احكي لأحكي!
    زهرانية مغزولة ما عليك شرهةٌ ..
    ما غدا مثل الغدة في نحر الأتراك مثل زهران .. دربق دربق دربق , دق الزير يا جُمعان ..

    مع احترامي لدوس وبلحسن والحريري من زهران وفقط .. دربق دربق .

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    البيئة الإجتماعية
    الردود
    176
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة SEA عرض المشاركة
    زهرانية مغزولة ما عليك شرهةٌ ..
    ما غدا مثل الغدة في نحر الأتراك مثل زهران .. دربق دربق دربق , دق الزير يا جُمعان ..

    مع احترامي لدوس وبلحسن والحريري من زهران وفقط .. دربق دربق .


    سلام!

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571




    من سير أعلام الشهداء

    (49)

    ياســـــر بن فيصل درويش، المقدسيّ

    "أبو ثابت الشّامي"



    مؤسـسة الفرقان

    ذو الحجة– 1432



    بسم الله الرحمن الرحيم


    نُبحر اليَوم في محيطٍ هادئٍ ثائر، ثابتٍ متحرّك، جمَع من الصّفات ما يحيّر النّاظر ويُسرّ الصّديق ويُشوّق السّامع.. إنّه بطل المشاهد وليث المعامع، السّابق للهجرة والجهاد أبو ثابت الشّامي رحمه الله..
    هو ياسر بن فيصل درويش، المقدسيّ الأصل، السّوري المَولد، من مواليد عام 1402 للهجرة، لم يكُن هذا الصّنديد الجريء قد تجاوز الثّلاثين من عمُره حين ترجّل عن جَواده، لكنّ عقْله أرجحُ من عُقول كثير من الكُهول.
    من أسرةٍ صالحةٍ مُجاهدة، فثلاثةٌ من إخوته قُتلوا في العراق وهو رابعهم، كانَ صاحب عقيدةٍ سليمة ورجولة وشهامة قبل هِجرته، متزوّجٌ في بلاده وله طفل، منّ الله عليه بالهجْرة قبل غزو بغداد، ثم رجع إلى بلاده لعملٍ معيّن ثمّ عاد إلى العراق مع بداية الجهاد، والتَقى بالشّيخ أبي مصعب رحمه الله ورافَقه وأُعجِب الشّيخ به وبشجاعَته، وبعد فترةٍ من الزّمن كُلّف بقيادة مدينةِ القائم عسكريّـاً، فأحْسَن قيادتها وكانت الفتْرة عصيبةً والمعاركُ فيها كرٌّ وفرّ، وأعداءُ الله من الصّليبيين وأذنابهم وضعوا ثِقلهم في هذه المناطق؛ لعلمهم بخُطورة وحساسيّة جغرافيتها، وكان رحمَه اللهُ ومجموعةٌ من الإخوة - منهُم شقيقُه - همْ طليعة المُجاهدين في تلكَ المدينة، وقاموا بأعمالٍ أبْهرت العدوّ وصاروا مع إخوانهم السدّ المنيع في وجه العمليّات العسكريّة الكُبرى التي شُنّت على القائم - كعمليّة الرمح وغيرها-
    وكانَ بطلُنا رحمه الله في مقدّمة هؤلاء وأميراً على المنطقة، وبقيَ يُقاتل فيها حتّى انسحب الإخوة ولم يبقَ في المدينة سوى ستّة رجالٍ كانَ هو أحَدهم، لم يخرُج منها حتى جاءه الأمر بذلك.
    ثمّ عمِل بعدها في عدّة مدن، فقَد عرِفته مُدن العراقِ من شِمالها إلى جَنوبها، ومنْ شرْقها إلى غرْبها، يصُول ويجُول حتّى استقرّ لفتْرة من الزّمن في الرّمادي..
    ومن الطّرائف أنّه كانَ ذات يومٍ جالساً مع الأمير العام للأنبار الشّيخ المجاهد جرّاح - رحمه الله، فدخل عليهم أحدُ القادة العسكريّين وأراد جرّاح أنْ يُعرّف هذا الأخَ بأبي ثابت، فقال له: (هذا الأخ أبو ثابت المتحرّك)، كنايةً عن كَثرة تِجواله وتنقله..
    ثمّ أصبَح أميراً عسكرياً للأنبار، ولم تكن معركةٌ من المَعارك الكبيرة في الأنْبار إلاّ كانَ مشاركاً ومؤثراً فيها، حتّى امتلئ جسده بالجُروح والحُروق، ولم تزدْه الأيّام إلا خِبرة وثباتاً، وحينَ اشتدّت موجةُ الخيانةِ بعد إعلان دولة الإسلام، أُمر أن يتوجّه -رحمه الله- إلى ولاية صلاح الدين، حيثُ عُيّن أميراً عسْكرياً عليها، خاضَ حينها أشْرس المعارك مع المرتدّين، وأدار الولاية في وقتٍ عصيبٍ جداً إدارة عسكريّة ناجحة، وقد جَمع أعداءُ الله حدّهم وحديدَهم، فكانتْ الحالةُ في ذلك الوقت بحقّ حالةَ اختبارٍ وتمحيصٍ للصّف، بلْ كانت من أشدّ مراحل الجهادِ في العراق، وبحمد الله فقد ثَبت أولياءُ الله وأظْهروا بسالةً حار فيها أعداءُ الله، ولا زالت آثارُه إلى يومِنا هذا..
    وبعدها انتقل البطلُ إلى الموصل، وتسلّم مهمّة غيرَ عسكريّة، فاستغل فُرصة الفراغ الذي قد يتوفر له في طلب العِلم الشّرعي وحِفْظ القرآن، فحفِظ مُعظمه وتعلّم من العُلوم الشّرعية ما جعل منْ يُقابله يتعجّب من سِعة إدراكه وقوّة استحضاره، وقد ألهمَه الله قوّة في الحِفظ وسرعةً في الاستيعاب.
    كانَ رحمه الله مدرسةً في كلّ شيء، فلا يُجارى في العُلوم العسكريّة والحربيّة، ولا يُجادل في النّحو أوِ البلاغة، ولا يُناقَش في الفقْه أو العقيدة، فقَد كانَ بحقٍّ منهلاً للواردين، وكانَت لنا في المنْزل معه دوراتٌ مُختلفة في شتّى العُلوم، ابتداءً بالأمور الأمنيّة والعسكريّة مروراً بالشرعية والإدارية وغيرها.
    كانَ رحمه الله يجُول بينَ منازلِ الإخوة يوجّههم ويحرّضهم، فكانَ الأخ الكبيرَ النّاصح المشفق عليهم، وقد آتاه الله بسْطة في الجسم، فكلّ من رآه يظنّه أكبر من عمره.
    وظلّ صاحبنا موضِع ثقة أمراءِ الجهاد الّذين مرّوا على العراق، كالشّيخ أبي مصعب الزّرقاوي وأبي أنس الشّامي وأبي محمد اللّبناني وأبي عمر البغداديّ وأبي حمْزة المُهاجر وأبي قَسورة المغربيّ رحمهم الله جميعاً، كما كانَ موضعَ ثقةِ أمير المؤمنين وقرّة عُيون الموحّدين الشّيخ أبي بكرٍ البغداديّ أطالَ الله في الإسلام بقاءه.
    سألتُ هذا الجَبل ذاتَ يومٍ، ماهو الموقف الذي له أثرٌ كبير في نفسك ولا زلت تذكره؟، فقال: حينَما كنتُ في صلاح الدّين، كانَ هناكَ أخٌ مهاجرٌ اسمه أبو عبد الله، وكانَ من أهلِ الجزيرة العربيّة، ويظهَر من تعامُله وشهامته أنّه من أهلِ الصّحراء، وقد سلّمته إحدى مفارز التّجهيز والتّفخيخ، وذاتَ يوم حينَما كنتُ أسيرُ على إحدى الطّرق القريبة من سامرّاء، رأيتُ سيّارته آتيةً من بعيد، فأشرْتُ إليه بالوقوف، لكنّه مرّ من أمامي ولم يقِف بلْ نظَر إليّ وسلّم بيده وهو على سُرعته، وحينَها علمْت أنّ هناك شيئاً ما، فتركتُه ثمّ توقّفت عندَ أحد المحلّات وتركتُ سيّارتي وجئتُه بسيّارة أخرى لألحقَ به فرأيته ترجّل ووقف كأنّه يريد أن يشتري من صاحِب المحلّ، فذهبتُ إليه وسألْته: مالخبر؟، قال لي: إنّ هذه الطّائرة لها أكثرُ من ستّ ساعاتٍ وهي تحُوم فوقَ سيّارتي، وقد ذهبتُ إلى أماكِن بعيدةٍ في الصّحراء وهي تتْبعُني، وكأنّها معلّقة بسيارتي. فقلت له: أترُك السيّارة. فقال لي: أنا حالياً لم أقابلْ أيّ أخٍ، ولم أذهَب لأي مكان حسّاسٍ أو مضافة، لأنّي على يَقين بأنها ستتعرّف على هذه الأماكن، وقد قرّرت أنْ أذهبَ بهم إلى مكانٍ كنتُ أخلَيْتُه قبلَ أكثر من شهر، وسوف أنتظرُهم هناك.
    قلت له: هذا غيرُ صحيح. فقال لي: إذا تأخّرت معك في النّقاش أو التّفكير أكثر من ذلك فسوف أُلحق ضرراً بك وبالإخوة؛ فأعداءُ الله لا شكّ أنّهم حالياً سيأتون إلى هنا إما بالمروحيّات أو بالآليّات، وليس هناكَ وقتٌ كافٍ بالنسبة لي.. ثم عانقني وقال: سلِّم لي على الإخوة وسامحوني.
    وسلّمَني الأموال التي كانَت معه، وخلَع ساعة يده وقلمه وحتّى سِواكه، ولم يُبقِ معه سوى سلاحه الشّخصي وملابسه، ثمّ خرج بالسيّارة مسرعا.. وحينَما انصرف، رأيت الطّائرة وهي تتبعُه ثمّ بدأ يتوارى عني..
    وكانَت لحظات لا يستطيعُ أبلغُ الأدباء أن يعبّر عنها... ولم ألْبث طويلاً حتى رأيتُ رتلاً من الصّليبيين تُسانده المِروحيّات متوجّهين إلى مكانه، حينَها علمتُ بأنّ ما توقّعه وتمنّاه قد حانَ بالفِعل، ومنْ بعيدٍ سمعتُ صوتَ قصفِ المِروحيّات... وتراءى لي وهو ينتظُر أعداءَ الله وهم يأتون إليه..
    فأيّ قلبٍ يحملُه هذا الرّجل وأيّ إيثارٍ وأيّ شهامة..!
    ومنَ الغدِ قرّرت الذّهاب إلى مكانِه وحْدي، فرأيتُ ما يفتّ الكبد ويقطّع القلْب، رأيتُ مكانَ معركةٍ وكأنّها بين جيْشَين وليست معَ رجلٍ شبه أعزل.. والله إنّ رجالنا من أعجبِ أهلِ الأرض!، كيفَ وضعَ اللهُ المهابةَ منهم في قُلوب عدوّهم، لقد علموا أنّه وحيدٌ وليسَ معه أحدْ، فكيف لو كانوا إثنين؟..
    ] الاثنان..! سَلْ عنهم تِكريت ومجلِسها.. والعِشرين سَلْ عنهم منهاتن وتوأمها، هؤلاءِ هم رجالُنا وفُرساننا.. وبهم تفْخَر الرّجال وتُزين المجالس بذكرهم[.

    يقول أبو ثابت.. رأيتُ أبا عبد الله وهو مضرّجٌ بدمائه الّتي لا زالت تقطُر دافئة.. وظُروف رصاصاتِ سِلاحه تُخبر عنْ فِعله وعزّة نفسه..
    حَملْته وأخذْته في سيّارتي ووارَيتُ جسَده في الثّرى.. نظرتُ إلى الدّنيا وقد أصبحت في عيني أحقرَ منْ جناحِ البعوضة... والله لقَد علّمني أعظَم درسٍ في حياتي.
    رحمكما الله يا أبا عبد الله ويا أبا ثابت.. إذاً هذا هو الموقفُ الّذي أثّر بالرّجل الصّنديد المقاتل، وإنّه والله لموقفٌ يُشرّف التاريخ أنْ يسطّره في صفحاته عن سيرة هؤلاء الرّجال.
    نعود إلى أبي ثابت ..
    لقدْ كانَ من نِعَم الله عليّ أن أكرمَني بمُرافقته والعملِ معه آخر خمسة أشهرٍ من حياته جرَت فيها أحداثٌ كثيرة، أقلّها كفيلٌ بكشفِ معدن الرّجال، ولا زلْت أتذكّر نصائحَه ومواقِفه.
    بقِينا مُتلازمَين حتّى جاءَ اليومُ الموعودُ والقدَر المَحتوم الذي لا مناصَ عنه، فبعدَ أنْ نجا هذا الصّنديد منْ عشراتِ المعارك والقصْف المكثّف، وخرَج من أضْيق المناطق حصاراً، يأتيه موعده على غير قصد من العدوّ وغيرَ معرفةٍ به، فقد اشتَبك مع دوريّة استوقفته وشكّت في أمره فقُتل رحمه الله..
    نعم قُتل زينةُ الرّجال، وأسدُ النّزال، بعدَ أنْ كانَ يخوضُ المعاركَ وهو يقولُ لصحبه: أظنّ هذه آخرَ معركةٍ أخوضُها، يخرُج منْ هذه الأهوال سالماً معافاً ليُقتل في ميدانٍ آخرَ لم يكن في الحُسبان فسبحان الله، هذا هو الأجَلُ لا تعْلم متى وكيف يأتيك..
    وبعدَ طولِ جِلادٍ ومُقاتلة، ترجّل فارسٌ من أشْرس فُرسان العراق، وأكثَرهم إحاطةً وخبْرة بالأرضِ والمجتمع، حوى صدرُه العديدَ من العُلوم، ولم يترك مجالاً إلاّ قدّم له ونصح فيه، وكانَ له أثرٌ كبيرٌ في غزوات الأسير المباركة.
    لله أنتَ أيّها الرّاحل المُكثر من كلّ خير، ما مِن مكانٍ في هذه البلاد إلا ويشهدُ لك. سَلْ عنه البصرةَ وزاخو ومندلي والعكاشات تنبيك عن فتى الحُروب وكهلِها ومسعر نارِها وقاتِل أرضِها، حسَن الوجْه جميلَ الطّلة بهيِّها، لا يُبالي بملْبسٍ أو مأكلٍ أو مجلس، يتكيّف معَ الظّروف كيفما كانت، شهمٌ غيورٌ كريمٌ مؤثرٌ صابر.. والله إنّ الصّفات تتزاحمُ حين تأتي سيرتُك، فما مِنْ صفةٍ يحبّها الرّجال المؤمنون إلاّ وأجدُها فيكَ بارزةً مستوفية..
    أيّها الشّهم العزيزُ، لقد علّمتني الأيّام أن يكونَ قلبي كالصّخر وعيني كالورق..

    فلو كنت أبكي من فراق صبابةٍ
    ولكن لي عيناً كتوماً بمائها



    لأذريت عيني دمعة لا ألامها
    جموداً بماء الناظرين انسجامها




    ولكنّي حينَ أذكرك وأذكر وقفاتِك العظيمة ورأيكَ السّديد ونُصحك الرّشيد، وأذكُر يوم كنّا مًصبحين قبل يومٍ من مقْتلك ونحنُ نسيرُ في يومٍ شديدِ الحرّ قلتَ لي إنّك تشعُر بالدّوار والجَفاف، وكنتَ حينَها صائماً فقلتُ لك: لمَ لا تُفطر وقد وافَق يوم صومِك عملٌ شاقّ. فقلتَ لي: إنّك تشعُر بأنّ الصّوم يطهّر عملَك ويزكّي نفْسك، فتشعُر وأنتَ صائمٌ بالقُرب منَ الله والارتباط الوثيقِ به، وخُصوصاً إذا رأيتَ النّاس في الشّوارع وهم يأكلون هائمون ومشغولون في مشاغِل دُنياهم... يا الله! ...
    أبا ثابت، لقد حٌقّ لأمّك وأبيكَ وزوجِك وبنِيك أنْ يتباهَوا بكَ ويرفعوا رُؤوسهم فوالله لو كنتَ في أمّة تعرفُ حقّ رجالها لكانَ ذكرُك بينَ النّاس غيرَ ذلك، ولمّا بقيتَ في دائرة الطّب العدليّ أكثرَ من أُسبوع والصّليبيّون يمنَعون الاقترابَ منك، ثم تُؤخذ وتُدفن في مكانٍ لا يعرفُك فيه أحد ..
    آهٍ يا غريباً ويا شريداً ويا شهيداً ويا حبيباً لقد تركَ رحيلُك في قلْبي لوعةً لا تَسكُن إلا بلقاك..
    حسْبُك -إن شاء الله- الذّكر في الملأ الأعلى وهو ما أرخَصْت روحَك لأجله.

    ولكنني أبكي بعين سخينة
    فراق خليل أو شجى يستشفني
    فيا كبدي حتى متى القلب موجع



    على جلل تبكي له عين أمثالي
    لخلة أمر لا يقوم لها مالي
    بثكل حبيب أو تعذر إفضال




    فيا ربّ إنّي أحتسبُ عندَك أنّ عبْدك هذا قد قال لي في يوم من الأيام إنّه يحبّني فيك وقد رحَل إليك، فاللّهم اجمعْني به في الفِردوس الأعلى منَ الجنّة مع النّبيين والصّديقين والشُهداء والصّالحين، وحَسُن أولئك رفيقا.ً
    اللّهم اجْزِه خيرَ ما جَزيتَ شهيداً في سبيلك يا رب العالمين...

    وكتبـــه

    عبد الأعلى المُضريّ




  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759


    رحمة الله عليك يابو مصعب



    إن الفتنة الشرك،
    إن الفتنة ظهور الباطل على الحق، إن الفتنة ضياع حكم الله في الأرض، إن الفتنة أن يحشر الأسود في الأقفاص في كوبا وغيرها.


  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    وهبتهُ منحةً للملكْ
    الردود
    1,054
    .

    كان الله في عونكم جميعاً ..
    والصلاح من ربّ العالمين

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..



    تم الافراج عن آختنا الفاضله [أم الزبير] نجلاء الرومي لــ مدة 3 أيام


    لحضور عزاء والدها -رحمه الله-


    لها قـُرابة السنه في الأسر ..


    الدعاء لها فلقد وصلنا قبل ايام أن وضعها سيئ في السجن ..



    مَنْ إذا " امُّ الزبيرِ " بقيدها

    ******************​ صوتها الدامي تسربلَ بالسحاحْ

    مزّقي صمتَ المقابرِ واندبي

    *****************​* دون قيد الذل بطنُ الأرض راحْ

    دولةُ التوحيد يعلو عرشَها

    ******************​ مَنْ لظلم السجن عاتكةً أباحْ


    أسأل الله بمنه وكرمه أن يفرج عنها وأن يفك أسرها .. وأن يحفظها بحفظه ويرفع قدرها في الدارين .. وأن يمكر لها .. وأن ينتقم ممن سجنها ..


    وفرج الله عن زوجها أبو حيدرة فله قـُرابة 10 سنوات مسجون .. بمنه وفضله وجوده ورحمته ..


    اللهم عليك بــ ال سعود فإنهم لايعجزونك .. اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك .. اللهم انتقم منهم يا ذا القوة والبطش الشديد ..

    ولاحول ولاقوة إلا بالله ..

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    بسم الله الرحمن الرحيم

    قصيدة بعنوان


    أسود نهر البارد


    للأخ الأسير ابو يوسف الأسير حفظه الله


    أسود نهر البارد

    في (نهرِ الباردِ) ليْ أملٌ و(شهابٌ) لاحَ ليُفْتَقَدَ (1)

    وكرامٌ كانوا ليْ صحبًا و(محمدُ) جادَ بِما وُعِدَ (2)

    وحنينٌ يُلْهِبُ ليْ قلبيْ لـ(زُبَيْرٍ) فارَقَني وَعَدا(3)

    فأجابَ اللهَ وأسعدَهُ بَذْلٌ للرّوحِ و ما شَرَدَ

    أرْهَقَني دَمْعٌ بِهَواهُ والدَّمْعُ يجودُ لِما شَهِدَ

    فخصالُ الخَيْرِ لَهُ زُفَّتْ إذْ صَدَقَ اللهَ بِما أدّى

    (قنّاصَ البارِدِ) يا بَطَلاً فَخْرِيًّا لـ( حْنينَ) اعْتُمِدَ (4)

    وَدَّعْتُ (أبا مدْيَنَ) حتّى قد فاضَ اللَّحْظُ وما انْسَدَّ (5)

    ملكَ الأرْواحَ بِبَسْمَتِهِ وصفاءٍ شارَفَ وامْتَدَّ

    ليَعُمَّ بلادَ الكُفْرِ وَقَدْ يَفْتِكُ بالكفرِ إذا أَسُدَ

    أرْغَمَ (ميشيلَ) إلى الذُّلِّ معْ جيشِ صليبٍ وتَحَدّى(6)

    شعبًا زِنْديقَ بِما كَسَبَ منْ نُصْرةِ طاغٍ فارْتَدَّ

    بجهادِ (أبي حمزةَ ) نَقْوى يا( فرحَ) (فراسٍ) قدْ وُدَّ (7)

    والعزُّ أبا عزِّ الدِّينِ إذْ نِلْتَ جِنانًا وَ الخُلْدَ

    و(سميرٌ) (هاجرَ) مُحْتَسِبًا للهِ طريقٌ يُسْتَهْدى (8)

    أوْفى ما عاهَدَ مَوْلاهُ للظُلْمِ أَبِيًّا يَتَصَدّى

    وجنودُكَ (شاكرُ )قدْ صانوا عهدًا للهِ لَهُمْ عَهِدَ (9)

    أنْ تُرْفَعَ رايَةَ تَوْحيدٍ بِشَمالِ الأَرْضِ لِتَمْتَدَّ

    واللهِ سَأَنْقُشُ أبْياتًا في مَدْحيْ (شاكِرَ) مُذْ هَدَّ (10)

    دولةَ أشْباحٍ وسَرابٍ ورُوَيْبِضَ عَرْشٍ يُسْتَجْدى

    عُبُواتٌ تَنْسِفُهُمْ تَتْرا بعضٌ في بعضٍ يُسْتَعْدى

    والبأسُ شديدٌ بَيْنَهُمُ والكفرُ( بشيخيْ ) يَتَرَدّى (11)

    وأَغيظُ كفورًا مَهْزومًا أوْ حاقِدَ قلبٍ إذْ حَسَدَ

    فَضْلاً للهِ على عَبْدٍ آتاهُ النَّصرَ وَ لا بُدَّ

    منْ يومٍ تُشْرِقُ ليْ شمسٌ بشعاعِ الحَقِّ وَ لا حَدَّ

    يا قومُ أولئك إخواني هاتوا ليْ صِنْوًا أوْ نِدًّا

    هاتوا ليْ (شريفًا) أوْ (بَكْري) أوْ(يوسُفَ)(مَحْمودًا)(مَجْدا) (12)

    في الباردِ كانوا شجعانًا فرسانَ القَصْفِ إذا اشْتَدَّ

    في الحربِ أسودُ الرَّحْمن رُهْبانُ الليلِ إذا اسْودَّ

    وشريعةُ ربٍّ تَتَجَلّى تَحْكُمُ بِالعَدْلِ لِمَنْ سَعِدَ

    يا ربُّ بِهِمْ أَلْحِقْ ضَعْفيْ فالضَّعْفُ بِلا خِلّي اشْتَدَّ

    واجْبُرْ ليْ كَسْريْ بِلقاهم والعفوُ بفضلٍ يَتَنَدّى

    واحْفَظْ يا ربُّ لَهُمْ خَلَفًا فيْ ليلٍ بُهْمٍ يَتَبَدّى

    للشيخ
    أبي يوسف الأسير
    غفر الله له

    _____________________________________
    (1)- نهر البارد : اشارة إلى مكان المعركة بين فتح الإسلام والجيش اللبناني .
    شهاب : هو شهاب القدور أبو هريرة القائد العسكري لتنظيم فتح الإسلام
    له تجربة جهادية سابقة مع جماعة التوحيد في طرابلس ضد الجيش النصيري وسجن لدى النصيريين في سجن تدمر وعمره 14 سنة لعدة سنوات .
    (2)- محمد : هو ابو الزبير الأردني محمد زكي وكان من أصغر رجالات التنظيم وعمره 16 سنة
    (3)-هو نفسه محمد زكب ابو الزبير الاردني
    (4)-قناص البارد : هو نفسه ابو الزبير الأردني تم له هذا اللقب خلال المعركة .
    حنينه: هي بلدة ابو الزبير الاردني
    (5)- أبا مدين : هو أبراهيم عبد الوهاب فلسطيني سوري من مخيم اليرموك من مواليد عام 1972قاتل في العراق وكان من قيادات تنظيم القاعدة في سوريا التي عملت على دعم الجهاد العراقي عرف بإقدامه وقتل في أول أيام المعركة وكان لقبه في سوريا معتز وأبو معاذ رحمه الله وأسكنه فسيح جناته .
    (6)-ميشيل : هوالغيض ميشيل سليمان رئيس لبنان الحالي وكان قائد الجيش في معركة نهرالبارد (6)-المقصود فى البيت الشعب الذي شارك فى نصرة الطواغيت فى لبنان من المدنين والعسكريين والسياسين
    (7)- أبي حمزة : هو أبو حمزة الحموي من مدينة حماة وكان أحد المدربين الرياضيين في التنظيم .
    فرح : هو لقب ابو سلمة (شاهين شاهين )كساب نهار أحد ابرز القادة العسكرييين وكان قبل التزامه ضمن حركة فتح المجلس المجلس الثوري .
    فراس :إشارة إلى أبو فراس وهو أحمد عمايري فلسطيني من مخيم اليرموك من مواليد عام 1979 تخرج من المعهد التجاري وكان من اكثر الاخوة مرحا .
    (8)-سمير : هو سمير حاج سليمان من اللاذقية أحد أبطال معركة البارد
    هاجر : إشارة إلى كنية سمير وهو أبو هاجر .
    (9)-شاكر : هو أبو حسين شاكر العبسي مؤسس وقائد التنظيم .
    (10)-شاكر : سبق في (9)
    (11)-بشيخي : إشارة إلى الشيخ شاكر العبسي .
    (12)-شريفا :هو شريف ظلام أبو العباس من مدينة حلب صاحب تجربة سابقة وسجن في سجن صدنايا عدد من السنين .
    - بكري : هو بكري غنام أبو ياسين من مدينة حلب واهله من الاغنياء في المدينة صاحب تجربة سابقة في افغانستان وخريج معسكر الفاروق وخبير في علم المتفجرات .
    - يوسف ,محمود : شقيقان من من مدينة حلب ولهم شقيق ثالث أيضا قتل في نفس المعركة من عائلة مجاهدة ولهم شقيق رابع قتل في معركة الفلوجة أسأل الله أن يجمعهم جميعا على حوض المصطفى .
    - مجد : هو مجد عبود أبو يزن من أحفاد صلاح الدين من مدينة منبج همة عالية وخلق سمح قتل في معركة شارع ال200 فكان شرارة لمعركة نهر البارد الخالدة .

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مُمِلْ عرض المشاركة

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المكان
    كما كنت !
    الردود
    27

    برشا دروس.

    رحمة الله عليك يابو مصعب




    إن الفتنة الشرك،
    إن الفتنة ظهور الباطل على الحق، إن الفتنة ضياع حكم الله في الأرض، إن الفتنة أن يحشر الأسود في الأقفاص في كوبا وغيرها.

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المكان
    كما كنت !
    الردود
    27
    بتهمة تصنيع قنبلة
    شرطة نيويورك تعتقل تابعا للعولقي



    ألقت شرطة ولاية نيويورك الأميركية القبض على رجل من أتباع رجل الدين المسلم أنور العولقي بتهمة محاولة تصنيع قنبلة لاستخدامها ضد جنود أميركيين عائدين من العراق وأفغانستان وموظفين أميركيين.

    والمتهم يدعى خوسيه بيمنتل (27عاما) وهو أميركي مولود في الدومينيكان وقد ألقي القبض عليه السبت الماضي في شقة بنيويورك عندما كان يهم بتركيب القنبلة بناء على إرشادات من مجلة أصدرها تنظيم القاعدة حسبما أفادت شرطة المدينة.



    وتشير وثائق محكمة نيويورك إلى أن بيمنتل الذي اعتنق الإسلام أقر خلال مقابلة معه بأنه "خطا خطوات عملية لتصنيع القنبلة بما في ذلك نحت رؤوس أعواد الثقاب وثقب الأنبوب الذي كان سيستخدمه بتصنيع القنبلة وأن ساعة واحدة كانت تفصله عن الانتهاء من عملية التصنيع".

    ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين رسميين أن بيمنتل كان خاضعا لمراقبة شرطة نيويورك منذ مارس/آذار عام 2009.

    وأكد رئيس بلدية نيويورك مايكل بلونبرغ أن بيمنتل كان بصدد استهداف رجال شرطة ومكاتب بريد وأنه كان "ذئبا متوحدا" يعمل منفردا بدون أن يكون له علاقة بأي منظمة إرهابية أجنبية. لكنه استدرك قائلا إن بيمنتل كان "جزءا من مؤامرة أكبر".

    وقال مفوض الشرطة راي كيلي إن المتهم أخذ تعليماته من تقرير بعنوان "كيف تصنع قنبلة في مطبخ والدتك" نشر في مجلة "إنسباير" الناطقة بالإنجليزية والتي يصدرها تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.









    يشار إلى أن أنور العولقي وهو بدوره مواطن أميركي قتلته غارة أميركية أواخر سبتمبر/أيلول الماضي لتنهي مطاردة استمرت عامين وصفته المخابرات الأميركية فيها بأنه "رئيس العمليات الخارجي لفرع القاعدة في اليمن ومروج دعاية للتنظيم عبر الإنترنت".

    وبين تلك الهجمات واحدة تستهدف مترو نيويورك خطط لها الأميركي ذو الأصل الأفغاني نجيب الله زازي واعتقل قبل تنفيذها وأقر فيما بعد بأنه مذنب.

    لكن بعض الهجمات مثل المحاولة الفاشلة في مايو/أيار 2010 لتفجير تايمز سكوير بنيويورك كانت أقرب إلى التنفيذ.

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571

    استشهد أبو الغريب النجدي في القائم من شهر ٣ عام ١٤٢٦هـ
    لم يطل المكث شهر واحد من ذهابه حتى لاقى المنية الأمنية تقبله الله .

    وبعد أن وصل خبر استشهاده لأخيه أبي الزبير النجدي القابع خلف أسوار الحائر فاضت القريحة بواحد وسبعين بيتًا.






    (صبا الزوراء)

    1-غاصت الحوت عميقاً : : : بين لجات البحور

    2-رابع الأبحار فوقي : : : فمتى الموج يثور؟

    3-وكظيم النون يشكو : : : فارج الهم الغفور

    4-وحطام الفلك يطفو : : : ومراسيها تغور

    5-يمكر الباغي تباعاً : : : وعلى الباغي تحور

    6-يحرق الشوق فؤادي : : : فوق رمضاء الحرور

    7-قد مضت سبع حجاجٍ : : : فاقداً أنس الشهور

    8-أظلم ليل سمائي : : : كاسف بدر البدور

    9-أمست الأيام رسماً : : : وانطوى صبح السفور

    10-وصبا الزوراء تذكي : : : في الدنى ريحاً عطور

    11-ترسل الدمع غزيراً : : : بالغاً رمس القبور

    12-ياسقى الإله تراباً : : : حله جسمٌ طهور

    13-ياعراق العرب ماذا : : : قد جنى الباغي الفجور؟

    14-تحرق الذكرى فؤادي : : : مثل رميات الصدور

    15-ودماء القلب سالت : : : صاغ أبيات الشذور

    16-ياشقيق القلب واهاً : : : حر طعنات الكفور

    17-آه يا أحزان قلبي : : : آه يادنيا الغرور

    18-أين عهد إخانا : : : أين نزهات السرور

    19-حميت نار الوطيس : : : ومضى عهد الزهور

    20-سرت الدنيا سراعاً : : : وكذا دار العبور

    21-وركاب الصحب يمضي : : : نحو جنات الحبور

    22-ومضى خلي عزيزاً : : : باذلاً أغلى المهور

    23-مرسلاً يا أم عذرا : : : هامتي خلد وحور

    24-وكليم الأسر يحدو : : : خلف قضبان و سور

    25-أغمض العين رقاداً : : : ليس في العين فتور

    26-هدني الشوق إليه : : : عل في النوم وَجُور

    27-تندب الحراء فاطم : : : أمنعوا البنت الخدور

    28-فبنوا الكفار غالوا : : : عائل البيت ودور

    29-وصبايا اليتم صاروا : : : لعبة العلج الخمور

    30-كِناسُ الريم يشكو : : : صولة الكلب العقور

    31-هببت للدين خفافاً : : : ودم الغيظ يفور

    32-مرخصاً روح الإباء : : : ضارباً أعلى العذور

    33-وامتطى صهو الجلاد : : : جابراً قلبا كسور

    34-كبّر فوق الجياد : : : جاوبت صم الصقور

    35-نابذاً عيش الهناء : : : طالبا شظف الثغور

    36-سائماً دون الهوان : : : عاشقاً مرقى الوعور

    37-وارتدى جنح الظلام : : : عاصباً حمر السيور

    38-مصلِتاً سيف الحمام : : : مسدلاً عز الدهور

    39-كاسراً غمد الحسام : : : صارماً صلباً صبور

    40-وانتضى سهم النضال : : : فاعتلى متن الصقور

    41-ينعق الرخم دراك : : : أوقفوا الليث الهصور

    42-فاتهم أسد الشرى : : : ورحى الهيجى تدور

    43-وشهاب الحق يرمي : : : مارد الغرب الشرور

    44-وجيوش الحق ساروا : : : درعهم عُريّا النحور

    45-وبدى الليث غضوباً : : : طارداً علجاً حقور

    46-مرحباً جند الصليب : : : راصداً مد الجسور

    47-وكلاش الموت يهدر : : : هادراً روح الغدور

    48-قانصاً سرب الأباشي : : : ناسفاً ركب الهمور

    49-هاون القصف يسابق : : : حافل المزن المطور

    50-سافحاً دم النصارى : : : فاقعاً كَمأً عرور

    51-ودعا العلج نزال : : : سند الكفر يخور

    52-أطلق الغدر سهاماً : : : خلف أبراج الجدور

    53-سقط الليث شهيداً : : : أشرق الوجه بنور

    54-وأرتمى فوق الهضاب : : : كاسياً وجه العفور

    55-ساقياً بذر الجهاد : : : ساقياً خير البذور

    56-وكذا الآساد تقضي : : : ساد في الغاب نمور

    57-يافدى عينيك جيل : : : راضه ذل العهور

    58-وسلام الله دوما : : : عاطراً مر العصور

    59-راحت الروح مراحا : : : وشدا خضر الطيور

    60-حانت اللقيا فسامت : : : فوق هامات النسور

    61-في قناديل التناهي : : : لازمت عرش الشكور

    62-في رياض الأنس يغدو : : : فوق شرفات القصور

    63-بلغوا أهلي جزائي : : : هنئوا الشيخ الوقور

    64-بشروا أمي بحسنى : : : نالها الابن البرور

    65-كفكفي يا أم دمعاً : : : هله قلب فطور

    67-يافدى عينيك نفسي : : : ليس في الخلد ثبور

    68-وارفعي يا أخت رأساً : : : شامة العز فخور

    69-صارت الآلام ذكرى : : : أسدلوا أحلى الستور

    70-ماتت الرخم عطاشاً : : : تبت الرخم الذعور

    71-أمنوا فوق دعائي : : : يالحى الرب الغفور


  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المكان
    كما كنت !
    الردود
    27

    إنها ليست دعوة للعنف و الإرهاب المذموم.... أبدا :D


  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المكان
    حيث انا و لا شيء الا انا
    الردود
    42
    معذرة ........ يبدو ان دخلت مكان خطأ
    سؤال : من الذي سيكبر و يفجر القنبلة ؟؟؟

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    ^
    ^
    ^
    مش أنا
    أكيد جعفر !

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    ~ملحمة الإباء~










    إنشاد / منشدي الشموخ :



    أبوالوليد الشهري

    أبومصعب الغريب
    أبوعمر النجــــدي
    أبومالك المقدسي
    أبو هــــــــــــــــــــــــــاجر
    أبولبابة الفلسطيني

    -حفظهم الله -










    - روابط التحميل -

    1 - المقدمة

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/001-moqadema.mp3

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/001-moqadema.ogg

    2 - أبكي أسامه
    http://ia700705.us.archive.org/33/it...11.09/001-.mp3

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/001-.ogg


    3 - اجني الشهادة يا أسامه

    http://ia700705.us.archive.org/33/it...11.09/002-.mp3


    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/002-.ogg

    4 - للحور نزف أسامه

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/003-.mp3

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/003-.ogg

    5 - قسما سنبر يمينك

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/004-.mp3

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/004-.ogg


    6 - ستزأر توربورا

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/005-.mp3

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/005-.ogg


    7 - فجر لهيبا من دماء الشيخ

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/006-.mp3

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/006-.ogg

    8 - بدأ المسير لسيرنا

    (إهداء لمجاهدي خرسان نصرهم الله)

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/007-.mp3

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/007-.ogg


    9 - ذل الجناة فأنت حي

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/008-.mp3


    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/008-.ogg


    10 - الخاتمة

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/010-alkatema.mp3

    http://ia700705.us.archive.org/33/items/masda-nachid-2011.09/010-alkatema.ogg


    = = = = = = = = = =

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571




    سيرة الشيخ أبي أنس الشامي رحمه الله
    بسم الله الرحمن الرحيم



    ( وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (170) يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ (171) الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ (172) الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) )

    ولد الشيخ «أبو أنس الشامي» واسمه الحقيقي عمر يوسف جمعة وهو من أصول فلسطينية عام 1969 وعاش طفولته في كنف والديه، ورباه والده منذ نعومة أظفاره على حب اللغة العربية فكان متحدثا بالفصحى منذ أن بلغ الرابعة عشرة من عمره، كان يكره اللهجة العامية ولا يمازح إلا بالفصحى.

    انتسب إلى مسجد الزبن في السالمية منذ صغره وتعلق قلبه بالمساجد، حفظ القرآن الكريم في الخامسة عشرة من عمره، وبعد إتمام الثانوية العامة توجه للدراسة الشرعية في الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية, عادا بعد ذلك لتتبدل حال «أبو انس الشامي» الذي بدأ يبشر بالجهاد في كل مجلس يجلسه وازداد حرصه على طلب العلم والدعوة إليه.

    في صيف العام 1991 تزوج أبو انس من فتاة فلسطينية من قطاع غزة تحمل وثيقة سفر مصرية وكان أهلها يعيشون في السعودية قبل أن تنتقل للعيش مع زوجها في الأردن, استقر بهما الحال في حي «الارسال» بمنطقة صويلح الأردنية حيث عمل الشيخ إماما في مسجد «مراد» في الحي ذاته.

    رزق أبو أنس الشامي بمولود ته الأولى في أوائل العام 1993 واسماها «ميمونة» ثم رزق بعد ذلك بنحو ثلاث سنوات بابنه «انس» ثم بعده بسنتين جاء ابنه «مالك».

    آلمه كثيرا اعتقال المشايخ سفر الحوالي وسلمان العودة وناصر العمر وكان يعتبر أن هذا المثلث هو «صمام الأمان للأمة وأنهم القادة الفعليون للحركة الإسلامية».اجتهد «أبو أنس الشامي» بتدريس العلوم الشرعية في مسجده متأثرا بفكر الشيخ الدكتور سفر الحوالي، ونشط في الدعوة، وتأثر بطرحه عدد كبير من الشباب، وامتاز بشخصيته الهادئة، وخلقه الكريم، ومرونته مع المخالفين، على الرغم من مواقفه السياسية.

    غادر «أبو انس الشامي» الأردن إلى البوسنة والهرسك للتدريس والدعوة ثم عاد ليعمل مدرسا ومربيا وواعظا متطوعا في مركز الإمام البخاري الذي ساهم بتأسيسه في منطقة ماركا الشمالية في العاصمة الأردنية عمان,

    وفي مارس من العام 2003 تم اعتقاله لإعلانه في صفوف طلابه وأتباعه «أن النظام الحاكم في الأردن حول البلاد إلى ثكنة عسكرية اميركية يأتمر بأمرها وينتهي بنهيها وان الحرب القادمة ليست ضد النظام العراقي وإنما ضد الإسلام» وذلك أثناء الاستعدادات الاميركية لشن الحرب على العراق،

    وكان يدعو الناس إلى وجوب معارضة التوجه الحكومي في مساندة الاميركان والتوجه إلى العراق لدعم الجهاد هناك, بعد ذلك تم إطلاق سراحه ليعود مجددا إلى حث طلابه وأتباعه على «الجهاد ضد المحتل الأمير كي» في العراق وبعد أن شعر بأنه «أدى ما عليه من أمانة التبليغ» توجه إلى العراق بعد أن أشاع خبر نيته السفر إلى السعودية للعمل وذلك بعد عودته من أداء مناسك العمرة في شهر سبتمبر العام 2003، وهناك انضم إلى جماعة «التوحيد والجهاد» التي يتزعمها الشيخ «أبو مصعب ألزرقاوي».

    لم يمض وقت طويل حتى تفاجأ الناس أن «أبو أنس» أصبح المسئول الشرعي للجماعة والمستشار المؤتمن القريب من الشيخ أبي مصعب ألزرقاوي وقد ظهرت له على بعض المواقع الجهادية على الانترنت تسجيلات صوتية ومقالات يتحدث فيها عن معركة الفلوجة في ابريل 2004 وتكمن أهمية هذه التسجيلات والمقالات أنها أصبحت بمثابة «الوثيقة» التي تؤكد وتوضح دور الجماعة في الأحداث الجارية في العراق.

    وليس غريبا على من عرف «أبو انس الشامي» أن يجد في وصفه للمعركة بعضا من اللطائف والطرائف فهو صاحب روح مرحة تميل إلى الترويح عن الآخرين من خلال الضحك ولهذا فقد وصف هذه الحادثة بعد سرده لحال معركة خاضها مع احد زملائه في المعركة واضطرهم الرصاص الاميركي المنهمر على رؤوسهم من الاحتماء في محل لبيع الطيور, «وبعد أن توقف إطلاق النار - يقول- «أفقت من هول الصدمة وطردت العصافير عني ونزلت وصاحبي وكان الرمي قد اشتد علينا جدا, وركبت رأسي واستعرت العناد ولست بعنيد في العادة ورقيت بيتا مواجها لهم ولم يكن يفصلني عنهم إلا الشارع وبيت واحد وكان معي قنبلة يدوية فرميت بها عليهم وانتظرت الصوت فلم اسمع شيئاً فقد كان الصاعق عراقيا فلم ينفجر والله المستعان.

    فنزلت وتقدمت اقصد زاوية الفرع المواجهة لهم مباشرة وأفاجأ بالهمر تعلوه (البكتا) قد ولج الفرع وتقدم وصرت معه وجهاً لوجه, كانت لحظات عصيبة، وتقهقرت إلى الوراء واستندت بظهري فانفتح الباب خلفي وكدت اسقط فسلمني الله - لكنني فقدت نعلي - ودخلت البيت ورموا البيت برصاصهم وأنا اشعر انه سينهدم ويسقط لقد (ملخوه) كما يقول إخواننا هنا وربضت مكاني ولم يكن معي إلا بندقية كلاشنيكوف بمخزنين مضمومين إلى بعضيهما وكنت قد فرغت مخزنا ونصف المخزن وكان معي في ثوبي عدد من الرصاص فجعلت املأ المخزن وانتظر العاقبة.

    لا ادري,,, لكنني كنت اشعر حقيقة أن اجلي لم يحن وأن رحلتي في الحياة لم تؤذن بانقضاء,,, رمى الأوغاد,,, ثم انسحبوا مؤثرين السلامة. وتسورت الجدار حتى آخره ثم خرجت امشي راجعا وأنا اشعر بالإعياء وطنين أذني لا يهدأ فلقيت أبا خطاب وكان يصرخ باحثا عني، فلما أبصرني صرخ بأعلى صوته: أبو انس,,, وقلت له مداعبا: أبا خطاب جهز لي سرية حتى استرد نعلي,,, وتضاحكنا هذه النعل لها قصة طريفة وذلك إنها كانت قد بليت واهترأت وكان الشيخ أبو مصعب ألزرقاوي يلح علي أن استحدث أخرى وأنا أسوَّف وأقول له هذه النعل عزيزة علي فقد اهدانيها أخ عزيز من المدينة النبوية فلا أفرط فيها. وكان يمازحني ويقول: لا ادري كيف يقاتل مجاهدا بمثل هذا النعل؟

    وكتبت في ذلك اليوم إلى الشيخ أبي مصعب ألزرقاوي ابشره بأن أمنيته قد تحققت وحيل بيني وبين نعلي.
    ويضيف: «أردت إن أقول: إننا بحمد الله مع فداحة الخطر وشدة المحنة فقد كنا نعيش طمأنينة وسكينة بهمم عالية وفي عيشة هنية، ومع قصف الرعود فقد كنا نتمازح ونضحك كأننا بين ظهراني أهلنا آمنين وذلك فضل الله علينا».


    بعد ذلك أصيب أبو انس في معارك الفلوجة أثناء القصف وفقد حاسة السمع في إحدى أذنيه وذلك في يوم 7 ابريل 2004 و«استمر في الجهاد والذهاب إلى المساجد وحث الناس على مساندة المجاهدين وإيوائهم وإخفائهم عن أعين الاميركان المحتلين» وبالفعل - كما يروي - فقد «قام كثير من الناس بواجبهم الشرعي تجاه المجاهدين وكانوا لنا نعم المعين».بقي «أبو انس الشامي» مسئولا للجنة الشرعية في «التوحيد والجهاد» والمستشار المؤتمن لزعيمها «أبو مصعب ألزرقاوي»

    استشهد الشيخ «أبو أنس الشامي» في قصف صاروخي أمريكي يوم الجمعة استهدفه وبعض رفاقه من قادة الجماعة في منطقة أبو غريب غرب بغداد بينما كانوا يستقلون سيارة في منطقة زراعية تملكها عشيرة شنيتر نقلا عن أقربائه. وأن أقرباء أبو أنس بدؤوا يتقبلون التعازي في وفاته في ضواحي عمان.

    ونشرت عائلته نعياً في الصحف المحلية جاء فيه أنه "طلب الشهادة فنالها, فهنيئاً له بها", وقال أحد أشقائه أن شقيقا آخر له يعيش خارج الأردن تبلغ بمقتل أبو أنس. ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن والده يوسف جمعة (64 عاماً) انه عرف من ابنه الأكبر جمعة, الموجود في الإمارات, بمقتل نجله في العراق.

    لكنه قال في منزله في ضاحية الزهور: "لا أستطيع وصف شعوري. لست سعيداً ولا حزيناً لوفاته". وأضاف: "رأيته للمرة الأخيرة قبل سنة عندما أخبرني انه ذاهب إلى السعودية".
    وبعد أسبوعين تلقى منه رسالة تقول انه في العراق.



    -=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-
    أبا أنس هذي مصارع عــزّة * هـذا كلام الله ليس كلامـــي


    مرثية في الشهيد إن شاء الله أبي أنس الشامي


    حل البكاء وأظلمت أيامـي * ******* لمـوت سابقنا الإمام الشامي
    أبا أنس هذي مصارع عزّة ******** هــذا كلام الله ليـس كلامي
    جئت العراق لتبتغي إكرامها ******** فلقـد تشرف صفعها المترامي
    ولقد تباهت أرضها بجهادك ******** منْ مثلـُهُ مـن قائد مقدام
    ولقد تطاولت العراق لكي ترى******* هل في العراق أحق بالإكرام
    فتراجع الطرف وشيكا قائلا******** هذا الإمام رأيـت في أحلامي
    فلقد رأيت العزّ يبغي معلما******** يزهو عليه فجال في الأعلام
    فبدا أبو أنس بطعة وجهه ********* فتبشبش العز وصـاح أمامـي
    ما هذه الأنوار عند فرأتنا********* قال الفرات أما رأيت حسامي
    أو ما رأيت المجد في أوطاننا******* يحكي عليك حكايـة الأيـام
    فيقص ذكر مجاهد متفقه********** ليث يصـول صيالة الضرغام
    فتعانـق المجد وعزّ فرأتنا********* وتحولا تاجـا برأس الشامـي
    كم في ترابك يا عراق شهادة******** شهدت له بشهادة الإعظـام
    أبا أنس هل قد رحت وما********* ودعت من آخاك فـي الإسلام
    لا بل أنـت حيّ في العـلا******** أنـت الشهيد بمحـم الأحكام


    الشيخ حامد بن عبدالله العلي


    صورة أخرى للشيخ



  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    رثاء الامير الذباح الشيخ العالم المجاهد ابي مصعب الزرقاوي رحمه الله للشيخ ابي انس الشامي رحمه الله
    وصل خبر مقتله ولم أصدق بادئ ذي بدء.. وبقيت بين الرجاء والخوف، حتى جاء الخبر اليقين، ذكريات تلقي بظلالها..كلما تراءى أمامي شيء من أثر الجهاد والمجاهدين في ارض الخلفاء ارض الرافدين... شعرت وكأن جسمي انشق شقين.. وما كانت تستطيع العين إلا أن تنفِّس بدمعات بين حين وأخرى.. قد كان رفيق دربي في الأتراح والأفراح
    وفى الحل والترحال كالظل لا يفارقني صديق صدوق نصوح شفوق رحمك الله يا أبا أنس فنعم حامل رسالة كنت لقد تركت فراغا لا يملأه أحد وأورثت القلوب لوعة لا يسكن لهيبها إلا بلقياك هناك في الجنان بإذن الله فوالله لئن سئلن لنصدقن و لئن استشهدنا لنشهدن
    انك كنت فارسا من فرسان الإسلام حقا وعالما عاملا مجاهدا فسلام على روحك في الخالدين


    عيني جودي بدمعك الرقراقي


    واسكبيه علي اعز الرفاقي


    اي خطب اثار شجوني و اشاع الاحزان في اعماقي



    يا اخي يا اخ المودة و الحب فخذها من قلبي الخفاقي


    ان حبك الشامي خل وفيرا


    صاحب الفضل و السجايا الوفاق



    لا تلمني علي البكاء فاني قد وجدت


    البكاء حلو المذاق ان فيه راحتا و عزائي


    ان الصبر اعظم الترياقي

    هـــــــــــــــا يا شـــام


    هـــــــــــــــا ياشــــام قد فقدتي عزيزا


    فكسيتي الاحزان كالاطواقي " .








    رحمك الله وتقبلك وسلامنا على روحك في الفردوس بأذن الله


    نسأل الله ان يجمعنا بكم ايها الشيخين العالمين ويجمعنا بكل من قتل من اجل
    لا اله الا الله محمد رسول الله




    ملف الشيخ ابي انس الشامي رحمه الله


    http://www.tawhed.ws/a?a=qecrkm8c

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •