Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 136
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759

    موضوعٌ كويسٌ خالص... أرجو التثبيت


    بحرٌ لهواة السباحة، أصحاب جميع أنواع الاتصالات،
    الذين يملكون من الوقت فوق الحاجة،
    اتفرج.. مش حتخسر عينيك !


    https://www.jarchive.net/index.php

    ولا عليك أمر أخي المشرف، شتات بعد إذنك


    رحمة الله عليك يابو مصعب



    إن الفتنة الشرك،
    إن الفتنة ظهور الباطل على الحق، إن الفتنة ضياع حكم الله في الأرض، إن الفتنة أن يحشر الأسود في الأقفاص في كوبا وغيرها.


  2. #2
    وينك يا زلمه خوفتنا عليك .. قلت لا يكون صار لك شي في إحدى عملياتك !
    حقيقة من يوم غبت غاب الاكشن .. كان وقتي بدونك رتابة وملل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المكان
    الشارع
    الردود
    1,800
    دا مش عايز واحد عنده وقت دا عايز واحد انتحاري

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    جزاك الله كل خير
    زدنا ياجعفر لعلها تنبت لنا قلوبا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    يااخي لازم تخليني اقول عنك كفو على هالصبح ؟!

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    بسم الله الرحمن الرحيم





    ( رساله من حنين الجزائري .. بنت أخينا محمد الجزائري وبنت أختنا حنان سمكري )










    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سأتحدث بالتفصيل لزيآرتي يوم الأحد الموافق 3-12-1432هـ..

    كانت الزيارة محدده (للوالد والوالده"واخواتي" وأخي اليزن ) بما اني لوحدي اللي ارح ازورهم انا اسجل الاوراق من قسم النساء سألوني زيارة مين قلت "محمد الجزائري واليزن الجزائري وحنان سمكري " قالت وحده من الخبيثات ابوك وامك راح تزوريهم لكن اخوك ماتزوريه قلت كيف هو متصل علي يوم الثلاثاء وقالي الزيارة خلاص يوم الاحد مع امي وابوي قالت لا ادخلي لامك وابوك .. المهم دخلت الزيارة وكالعادة ما دخلوني الا الساعة 12 ابوي بعد ما دخلت كلم العسكري قالو الولد وينه ليش ما جبتوه قال الخبيث دحين نشوف ابوي قاله المهم تراني مني بخارج من هنا الا لمن اشوف ولدي
    دخل قال الخبيث طيب...

    أول مادخلت لآ أدري على ايهم ابدا فكلهم حولي يردون احتضآآني فقد تفطر القلب من الشوووق بدأت أولا بالسلام على من ربيته بيدي حبيب قلبي وروح فؤادي انه عبدالرحمن أصغر سجين ولازال متعلقا باحضاني ولا يريد ان ينزل من بين
    يدي قلت له لحظه اسلم عليهم بعدين اشيلك قالي خلاص سلمي علهم وانتي شايلتني قلت طيب وفعلا سلمت على امي الغااالية وهي تبكـــي وتقوول أين شــــــــــــــــــــــبآآآب الأمــة كلهـــم لآنرى أحدآ يدآفع عن أعرآضنــآ وذهبت الى ابي
    ابكي في حضنه فلم اتحمل ما سمعته من امي وهو كلامها صحيح وأبي يقول اصبري ي بنتي - الجنة باذن الله – وسلمت على اختاي حبايبي وهم يقولان لي ما قالولك متى راح يخرجوونا وهنا زاااااادت شهقااتي ولا يزال عبدالرحمن متعلقا في احضاني... !! وبعدها حاولت تهدأت نفسي وبدأت أمازحهم حتى نخرج من الجو المكهرب .. واخوي عبدالرحمن قال لي خلاص ي ( حنونه هكذا يناادي ).. ابى أقص شعري تفسني (طفشني) عشان انا دايم اقول له لا تقص شعرك خليه حلو وهو طويل لكن قلت له هذي المره على كيفك قالي تيب (طيب) خلاص ماتبيني اقصو ما اقصو بس انتي ابسلي ( أبشري ) .. وأخبروني بأن معـآملتهم كل يوم تزداد ســوءَ عن اليوم الذي قبله ... وأخبرت والدتي انكم لم تنسوها بنصرتكم هنا بالصفحة قالت لا نريد كلام بل نريد أفـعـــــــــــــــــــــــــــــــــآآل ...قلت الله المستعــآن .. لا أدري ما أقول لها .. ومر الوقت بسرررعه ...

    بعد شوي دق الخبيث الباب وقال انتهى وقت الزيارة يلا ي حنين اخرجي ابوي وقف ع الباب قاله ماهي بخارجه الا اذا شافت اخواها وابوي قفل الباب وقال انا واهلي معتصمين داخل الغرفة يا يجي الولد يا خلاص بنجلس معتصمين المهم
    راح الخبيث ورجع تاني مره وقال الولد ماهو في ......!!! لا حظو الغبـــآآء الى أي درجه وصل بهم أبوي قال ماشاء الله شرد ولدي من السجن والا ايش يعني ماهو في ..؟؟راح الخبيث يدور كذبه يقولها لابوي ورجع دق الباب قالوا خلاص الولد ف الضيافة وهناك زيارتو خلي البنت حنين تخرج من هنا قسم الزوار وحنان تروح من قسم السجناء قلت لابوي
    والله انو كذاااااب ما ابغى اخرج وسرت ابكي قال ابوي للخبيث شف ي ابراهيم الخبيث هذي ف وجهك قال الخبيث يعني ايش قصدك بكذب عليك انا "سبحان الله قول انت اصلن متى كنت صادق ف حرف واحد" وجات وحده من الخبيثات اسمها صالحه -وهي عكس اسمها – قالت يلا ي حنين خلاص روحي من هناك وامك تجي من هنا قلت امري لله وخرجت عند السجانات عفوا الخبيثات قلت لهم لي زيارة ف الضيافة دقت ع المسؤول قالها لا خلاص مالها زيارة قلت نعم ايش اللي مالي زيارة بسرعه نااااديلي الخبيث اللي اسمو ابراهيم والمسؤوله اللي اسمها صاالحة هم قالولي تخرجي
    برا الزيارة قالت خلاص مافي زيارة وانتهى الامر قلت وانا ماني خارجة وانتهى الامرين وجلست ويجي باص ويخرج باص وهي تقول ماراح تزوري مافي زيارة قلت خلاص مافي زيارة ماني بخارجة وسرت ادعي عليهم وابكي قدام الزوار والخبيثات يقربوا مني ويقولو خلاص احنا ما بيدنا شيء اخرجي من هنا وانا فتحت الجونتيات والغطوة والعباية
    قلت خلاص بجلس هنا شويه قالت خلاص السجين رجع غرفتو قلت ماهي بعدة كلها كم خطوة لسع في نفس السجن يعني ماراح تكلف عليكم قالت انتهى الدوام قلت لها انتهى ما انتهى هذا مو شغلي مني بخارجه الا اذا شفت اخوووي عشان انتم
    ما تحسوا بالناار والحرقه اللي ف القلب بكل برووود اخرجي مافي زيارة وانا متعنيه ويالله الاقي اللي يجيبني وانتو أبرد م عندكم مافي زيارة قالت ماجيتي بلاش زرتي امك وابوك قلت ما جيت بلاش خلاص خلوني هنا سارت الساعه2،30 انتهت دواماتهم صارو يلبسوا العبي وجالسين يلا اخرجي يلا اخرجي قلت خلاص اخرجو انتم انا مني بخاارجه قالت ي حنين كدا تضري نفسك انهم يتقعدولك ضحكت باستهزاء وقلت وهذا كلو ايش تسميه اللي كل زيارة ما اخرج الا ودمعي على خدي قالت لا لا ما فهمتي قصدي قلت ايش قصدك انهم يسجنوني وقسم بالله مااااعلي خليهم يمسكوني صارت تطالع فيني باستغراااب قلت ابوي وامي وزوجي واخواني واخواتي كلللللللهم هنا وانا لوحدي برا يعني مرره ماضرني انهم يمسكووني كداا كدا انا مسجونه سواء برا او بداخل السجن قالت المهم اخرجي مالك زيارة وشوي عشان خالي هو اللي
    وداني الزيارة نادوه وقالوله شف صرفه مع بنت اختك نقول لها مافي زيارة تقول ماني بخاارجة المهم جا خالي وقالي خلاص اخرجي قلت خلاص انت روووووح انا بجلس هناا قال خلاص عشاني هذي المررره اخرجي قلت خلاص وقسم
    بالله عشانك راح اخرج موعشاني خايفة منهم ولاشيء قالي طيب بس اخرجي المهم قلت للخبيثة راح اخرج لكن الله يحررررررررق قلوووبكم ويحررررمكم من أغلى الناس ويحرمكم من الجنة ...!! واتصلي على المدير والضباط والمسؤولييين وقوليلهم حنين بنت الجزائري تقوووولكم الله يحرررررق قلووبكم ويحرمكم من اغلى الناس ..

    ""وخرجت وكلي الـــم وحــــزن ولكن أسأل الله أن يجعلنا ممن ينسون الــم الدنيــا بغمسة في الجنة ""..

    ولكن لي همسة وندـآآآآء إلى الأمه الاسلامية انفضــوا غبــآر الذل عنكم وهبـــوا لنصرة أخوـآتكم الأســيرـآت فإنهم والله
    أمـآنه في رقــآبكم وستســآلون عنها أمـــآم الله عز وجــل فمــآ هو عذركـــم حيــن إذ .. ومــآ أنتم قـآئلون ... !!!!؟؟؟

    ولآ تنســـــــونـــآ من دعــــآويكــم الطيــــبة .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..



    .. أخت وبنت الأسرى ..
    سجينا حتى متى !

    .
    .
    .
    .

    إنتهت

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    أحبتي استجــآبة لطــلبـــآتكم بأن أخبـــركم عن تفـــآصيـــل قضية والــدتــي وتــآريخ اعتــقالها والمعــاملــة دآخل السجن ..!!

    التــآريــخ :: في يوم الجمعة ليلة السبت الموافق 18/1/1432 هـ وفي تمام الساعة 2:30 بعد منتصف الليل حسب توقيت السعودية داهمت القوات السعودية منزل والدتي الكائن بحي الزاهر بمكة المكرمة والقت القبض على والدتي / حنان عبدالرحمن محمد جميل سمكري... مواليد مكة المكرمة وشقيقتي / نمور الجزائري وشقيقتي جنى الجزائري مواليد وشقيقي عبدالرحمن الجزائري مواليد مكة المكرمة ..
    ----------------
    الأشيـــآء التــي تمت مصــآدرتها :
    السيــآرة .. مصادرة 3 أجهزة حاسب آلي محمول .. و7 هواتف جواله بشرائحها وبانواع واحجام مختلفة ومبالغ مالية كبيرة بالإضافة الى المجوهرات الذهبية الملبوسة لها ولاخواتي الصغار بحجة انها أموال تبرعات والزج بهم في سجن الظلم والضلال ( ذهبان)
    ------------------
    التهم الموجهه لوالدتي / حنان سمكري ( أم الشهداء - نحسبهم كذلك- والأسرى )
    التهم الموجهة لها والتي صادقت عليها شرعا وهي كالتالي :
    اعتناق الفكر التكفيري وتدريسه والترويج له في المجتمع النسائي والتحريض على الخروج على ولاة الأمر ،
    تأييد الأعمال الإرهابية بالداخل ،
    العلاقات القوية الوثيقة والاتصالات المباشرة وأخذ التعليمات والتوجيهات من التنظيم في أفغانستان ،
    جمع التبرعات وارسالها إلى التنظيم في أفغانستان ،
    صرف مساعدات مالية وعينية لأسر المسجونين في قضايا الإرهاب وأسر المقتولين في مواجهات أمنية مع السلطات السعودية ،
    تجهيز الشباب المغرر بهم بالمال والهويات المزورة والجوازات وبعثهم إلى مناطق القتال ، تحريض أبنائها تركي ونواف وارسالهم إلى مناطق القتال في العراق وأفغانستان ،
    تكوين خلية ارهابية في الداخل وزج ابنها القاصر ( اليزن) في التستر وإيواء المطلوبين أمنيا واستئجار لهم الشقق السكنية وتسهيل عملية تعلمهم داخل مدن المملكة مستغلة كرت العائلة الخاص بزوجها ،
    فصل أبنائها من المقاعد الدراسية في المدارس الحكومية وتحريمها من ناحية منظورها الشرعي ،
    تزويج عدد من الفتيات المغرر بهم بمساجين في قضايا ارهابية ومن ضمن الفتيات احدى بناتها والمتزوجة من السجين / حاتم محمد اللهيبي المعتقل حاليا في سجن الظلم والضلال (ذهبان ) ،
    نيتها للهجرة إلى أرض القتال في أفغانستان مع أبنائها ورغبتها في تزويج ابنتها نمور من قائد عسكري عربي هناك ،
    فتح محلات تجارية مشبوهة وجعل ربحها لتموين العمليات الارهابية ،
    فتح ودخول مواقف مشبوهة على شبكة النت والمحادثة فيها ،
    تحريض نساء المساجين على الاعتصامات أمام مقارات الداخلية كلا في منطقته ، تخصيص مركبة وسائق خاص يقوم بتوصيل أسر الموقفين الذي ليس لهم عائل يمكنهم من زيارت قريبهم وتوصيل زوجات المسجونين للقاء بأزواجهم في أيام الخلوات الشرعية وتوصيل الأسر إلى المستشفيات في حالة المرض ومراجعة الدوائر الحكومية لمن لديهم معاملة فيها ، تعليم النساء على التعامل مع الكمبيوتر ...

    فهاهن أخواتكم في الله أسيرآتنـــآ في بلاد الحرمــــين ومنهم والدتي أم تركي ينكل بهم في غياهب السجون ليل نهار هي وأطفالها من قبل حثالة المجتمع الذين لايرقبون في مسلم إلا ولا ذمة ويطلبون منها الظهور على شاشة التلفاز والادلاء باعترافاتها أمام الملأ وتخطئة نفسها واظهار التوبة والندم على ماقامت به من أعمال وأفعال وهي لا تزال رافضة رغم الضغوط القاهرة ومن تلك الضغوط خطف أطفالها من بين يديها وزجهم في زنازين وترويعهم بالأيام ومن ثم يعادو اليها وهم في حالة هستيرية وتهديدها بجعل أطفالها في الرعاية الإجتماعية ناهيكم عن حجابها الذي لم تنزعه طوال هذه الفترة هي وابنتها نمور حتى هذه الساعة لوجود كميره تصوير على رؤوسهم والله أعلم من ورائها ودورة مياة تابعه معهم داخل الزنزانة ومكشوفة والتفتيش المفاجئ في منتصف الليالي وأثناء فترة النوم ولمس أماكن حساسة من الجسد والاضاءة التي لا تنطفئ طول الليل والنهار والتلفظ عليهم بكلمات بذيئة فاحشة وخادشة للحياء وطاعنه في الدين والاستهزاء به ... وحين ما أزورهــم تتبين لي بأن حالتهم النفسية سيئة للغاية..


    هذا ومـــآ خفي أعظــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم ..
    لهذا( أدعوا) شباب هذه الأمة الغيورين على دينهم النشر والعمل مافي وسعكم كلا حسب استطاعته والقائمين على هذه المواقع والصفحات الالكترونية على شبكة النت بتفصيل قضيتها واظهارها للعالم الاسلامي ليعلم العالم مدى الظلم الذي يمارس في حق من يرفع لا إله إلا الله في بلد يدَعي أنه يحكم بشرع الله والدين منه بريء ..
    أما بالنسبة لي شخصيا فأنا موقنة يقينا تاما بأني لم أفلت ولم أسلم من ردت فعل السلطات الأمنية جراء هذا العمل ولكني سئمت الحياة فأنا سجينة مثل أهلي ولكن خلف الأسوار ليس لي أهل ولا جماعة ولاقبيلة تحميني ولكن كلي أمل بعد الله فيكم والسعي لنصرة أخوآآتنــآ فهن أمانة في عنق كل مسلم..

  8. #8
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مُمِلْ عرض المشاركة
    يااخي لازم تخليني اقول عنك كفو على هالصبح ؟!
    وأنت لازم تخليني أقول لك علج مدلخ
    ثم ليش ما عندك لحية ؟
    وليش ما تلبس طاقية ؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    الأخ المجاهد الأمريكي الأصل / جون ووكر
    فك الله أسره




    "صورة له في الاعتقال"

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    هل سمعت بجون ووكر ؟









    قد تكون سمعت به وربما لا ! لكن الأكيد أننا جميعاً نسيناه ولم نعطه حقه ؟!







    إنه فتى أمريكي لكن ليس كغيره من الأمريكان ، فبدل أن يحمل في صدره مباديء الحرب الصليبية حمل في جوانبها عقيد توحيد صافية ماحملها كثير من المسلمين الذين ولدوا على عقيدة الإسلام!
    وهو حديث سن بالإسلام ، سبحان الله.



    وهاهي نبذة عن أخينا
    جون ووكر أو سليمان الفارسي كما أطلق على نفسه أو عبد الحميد كما كناه الجهاديون من مواليد عام 1981 ، أمريكي الجنسية لوالدين كاثوليك .
    أسلم وهو في الـ 16 من عمره وانتقل بعدها لليمن لتعلم اللغة العربية لأنها لغة القرآن ، وعاد بعدها لأمريكا فلم يطق العيش في بلاد الكفر فعاد هذه المرة إلى ديار الإسلام ولكن وجهته لم تكن اليمن بل كانت باكستان ليتلقى علوم الشريعة والقرآن وأمضى فيها وقت ليس بالقليل وعندما سمع عن طالبان وجهادهم وتطبيقهم للشريعة المحمدية أُعجب بهم ولما أيقن أنهم الوحيدين الذين يطبقون شرع الله ترك باكستان ونفر لأفغانستان ليلتحق بصفوف المجاهدين هناك وهو لم يكمل عامه العشرين ، ولم يكن مر على إسلامه أكثر من ثلاث سنوات (سبحانك ربي ) .
    بقي يجاهد ضد الأمريكان وجيشهم حتى وقعت الإمارة الإسلامية في يد الصليبين وأذنابهم واعتقل هو من معه وقد كان واحد من الـ 86 الذين نجوا من مجزرة قلعة جانجي ، نقل بعدها أخونا إلى معتقل جوانتنامو ولقي من التعذيب ما لم يلقاه غيره بالرغم من أنه أمريكي ( لكنه مسلم لتيقنوا أنها حرب إيمان وكفر ) وبعدها نقل إلى أمريكا لينتظر حكماً لمدى الحياة .
    من الجدير بالذكر والذي يحرق القلوب أنه وفي مقطع بثه أحد التلفزيونات وهم ينقلون جون ووكر معتقلا قال له أحد الضباط ( انظر ماذا فعل بك الإسلام ) ! فماذا فعلنا نحن من أجله !




    ولا حول ولا قوة إلا بالله



    فهذا دعوة مني لنصرة أخونا جون ووكر لو بكلمة أو مقال أو دعاء كل إنسان حسب إمكانياته و (لا يكلف الله نفساً إلا وسعها ) لكن اعلم أخي أنه إذا كان باستطاعتك نصرة أخيك الموحد و تقاعصت أو تخاذلت سيحاسبك الله سبحانه وتعالى والله أعلم .



    ( فكوا العاني)



    أخوكم المذنب المقصر
    الفقير إلى رحمة الله تعالى
    أبو ذر الغريب
    غفر الله له ولوالديه

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    صورة للأخ بعد وقوعه في الأسر بيد كلاب تحالف الشمال











    اسير في غيائبهم اسير .. اسير في سجونهم حقير ..



    يدنس عزتي علج رماني .. على الرمضاء يلفحني الهجير ..



    يدوس كرامتي حين و حين .. يقهقه و هو خمار سكير







    و انات الاسارى شاهدات .. على ملياركم اين الطرير ..



    و اين الفارس المغوار يأتي .. يفك القيد اعياني الزفير ..



    ولو ان القطيع لنا جوار .. لما طابت لسكنانا الحمير ..



    أيهنأء عيشكم يا قوم اني .. اجرع كأس حنظلهم مرير ..








    ولكني اخبركم بانا كمثل الاسد .. اذا خفي الزئير ..



    لنا العزمات رغم القيد انا .. بقيد الشرع احرار نسير ..



    ايا جبناء قد حان انتقامي ... ايا اسارا قد صاح النذير..



    و ميثاق مع الله اشترينا .. . تكاد نفوسنا شوقا تطير ..



    و في ذات الاله تهون نفسي .. و نفس القاعدين لها شخير..








    بئس الإخوة إخوتنا إن نسيناك ونسينا قضيتك




    ياللعار قالوا له ( إنظر ماذا فعل بك الإسلام )


    أين المسلمين ليروا أمريكا أفاعيلهم من أجل أخيهم



  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571









    الشاب الأمريكي الذي هز أمريكا!!!





    سلمان أو عبد الحميد أو جون ووكر قبل إسلامه الأمريكي الذي اعتقلته القوات الأمريكية في مزار الشريف عندما كان يقاتل مع المجاهدين ضد جنود أمريكا و عملائها هذا الرجل الذي أحدث هزة كبيرة في المجتمع الأمريكي جدير أن نستعرض قصته منذ أن كان صغيرا حتى إسلامه ثم التحاقه بالمجاهدين و هذا التحقيق الذي أجرته معه صحيفة النيوزويك الأمريكية لا يخلو من حقد و مرارة و تشويه بحق هذا الرجل و تقول الصحيفة :


    ولد عام 1981 و أمضى سنوات المراهقة في مقاطعة مارتن الواقعة شمال سان فرانسيسكو. وتتعرض مقاطعة مارتن إلى سخرية بطريقة محترمة من جانب مسلسل كرتوني هزلي على أنها مركز لحركة تحقيق الذات وأرض الحمامات المنزلية الساخنة ومعقل لفلسفة النسبية الأخلاقية حيث تنشر أنباء الطلاق إلى جانب إعلانات الزواج في الصحف. وسمي ووكر جون تيمنا بجون لينون مغني فريق غنائي وقال أبوه إنه لم يتضايق حينما رفض ابناه الطريقة الكاثوليكية الصارمة التي تربى بها هو. وكانت أمه من بنات جيل الستينات وانشغلت بالبوذية وتعليم جون في المنزل لفترة من الوقت. وأرسل إلى إحدى مد ارس الصفوة الثانوية التي تدرس بالمنهج البديل، حيث كان يسمح للتلاميذ بتصميم دراساتهم بأنفسهم، وتعين عليهم مراجعة معلمهم مرة واحدة فقط في الأسبوع. اكتشف ووكر مشاعره نحو الإسلام عبر شبكة الإنترنت، بعد تجريب احتمالات أخرى. وفي ال 14من عمره، وتحت اسم دودو، كان يزور مواقع الإنترنت من أجل موسيقا الهيب هوب المميزة بأغاني الراب غير المصقولة حول الجنس والعنف. وقد استهزأ في رسالة إلكترونية بمنتقد لموسيقا الهيب هوب ووصفه بعبارات بذيئة. ويبدو أنه كان في إحدى رسائل البريد الإلكتروني في قمة ولعه بالهيب هوب، يتقمص شخصية أمريكي من أصل أفريقي، حيث كتب يقول: ينبغي ألا يجعل سوادنا الأشخاص البيض يكرهوننا. ولكنه مع كبره في السن، تحول إلى اتجاه مختلف للغاية. فقد بدأ يزور المواقع الإسلامية، ويطرح أسئلة مثل هل يجوز مشاهدة أفلام الكرتون في التلفزيون أو السينما وتقول أسرته إن نقطة التحول ربما كانت في سن 16عاما حينما قرأ سيرة حياة مالكولم إكس التي تصف تحول الزعيم الأسود المتشدد الشهير إلى الإسلام. وتظهر بعض كتابات الإنترنت التي فحصتها نيوزويك أن الشاب ووكر ما لبث أن أصبح هو نفسه متشددا. ففي رسالة إلى موقع لموسيقا الهيب هوب عام 1997، طالب بمعرفة لماذا يعتبر مغني راب اسمه ناس "إلها" حقا واذا كان ذلك صحيحا، كما سأل ووكر في سخط، لماذا إذن يدخن المخدرات ويحتسي نبيذ موييه ويزني ويصنع موسيقى فاجرة إنه بالأحرى "إله " مثير للشفقة، إذا سألتني. ويسأل مراسلا على شبكة الإنترنت حول أمة الإسلام ذات ال 3 بالمائة- وهي طائفة صغيرة في أمريكا الشمالية- حول رؤية ملتزميها للنعمة وكيفية السعي وراءها، كتب ووكر: لم أر مطلقا السعادة بنفسي، ربما يمكنك إفادتي... أين باستطاعتي الذهاب لإلقاء نظرة خاطفة عليها. ثم باع كل مجموعته من ألبومات الهيب هوب عبر قائمة بريد إلكتروني لمعجبي موسيقا الراب، واعتنق الإسلام.


    بدأ يرتدي الزي الإسلامي، وهو عبارة عن جلباب أبيض طويل وطاقية، وأطلق على نفسه اسم سليمان. وأثار جلبابه الفضفاض نظرات الدهشة، حتى في مقاطعة مارين التي تعد متسامحة بدرجة عميقة مع كل أشكال التعبير عن الذات تقريبا. وقال أحد الجيران السابقين: كان مثل مشاهدة السيد المسيح عليه السلام يسير في الطريق حسبما ليست هذه هي الملابس المعتادة التي يرتديها المرء في مقاطعة مارين، ما لم تكن أرجوانية اللون. وامتنع والدا ووكر عن تسميته سليمان (وظل بالنسبة لهما جون)، ولكنهما حاولا ألا يصدرا حكما عليه، بل ساندا تحوله إلى الإسلام. وكانا فخورين بجون لسعيه وراء مسار بديل، حسب قول أبيه. ولم يعترضا حينما خرج من المدرسة وجلس لامتحان معادلة الشهادة الثانوية.


    في مثل هذا الوقت تقريبا أواخر عام 1998 كان والدا ووكر يفترقان. ومضى فرانك للعيش مع صديقه بيل جونز، وانتقلت مارلين إلى شقة مجاورة مع ابنتها الصغيرة نايومي. وأصبح ابنهما الذي لم يبلغ سن ال 20 بعد مهووسا بحفظ القرآن وتعاليم الشريعة. وأصبح مقتنعا بأنه بحاجة إلى الذهاب إلى اليمن لأن اللهجة العربية في اليمن كانت أقرب إلى لغة القرآن النقية. ووافق والداه على تحمل النفقات، لا سيما و أنهما كانا في ظروف مالية صعبة بسبب افتراقهما. وأبلغ فرانك نيوزويك في وقت لاحق بأنه أراد مساندة مشاعر ابنه و التزامه بالتعلم.


    . حينما نسف مفجرون انتحاريون ثغرة على جانب السفينة الحربية الأمريكية يو آس آس كول بينما كانت المدمرة تتزود بالوقود في ميناء عدن اليمني في أكتوبر عام 2000، بعث فرانك ليند رسالة إلكترونية إلى ابنه يعرب فيها عن غضبه من أن بعض البحارة ال 17 الذين قتلوا في التفجير كانوا في سن ابنه. فرد ووكر في رسالة يقول فيها إن رسو المدمرة الأمريكية في مرفأ يمني كان عبارة عن عمل من أعمال الحرب ضد الإسلام. وقد أثارت رسالة ابنه دواعي قلقي، كما أبلغ فرانك نيوزويك، ولكن أيام تشكيلي له قد ولت. اختلف فرانك مع ابنه، ولكنه لم يقطع عنه الأموال. في أوا خر عام 1999 حضر جون ووكر إلى داره، وذلك في معظمه للقاء والدته التي كانت قلقة بشأنه. عير أن جون أحس بالضيق في أمريكا، و أراد العودة مجددا إلى العالم الإسلامي. وانضم في كاليفورنيا إلى جماعة كبيرة للدعوة الإسلامية تعرف باسم جماعة التبليغ التي تستخدم في بعض الأحيان، استنادا إلى مصادر مخابرات، كموقع للتجنيد من قبل الجماعات المتطرفة. وتولى أمر ووكر مبشر باكستاني اسمه خضر هيات كان قد دعا ووكر سريع التأثر إلى الانضمام إليه في قيادة السيارة إلى نيفادا في رحلة لنشر كلمة الإسلام. وعقب عودة قصيرة الى اليمن، سافر ووكر مع هيات إلى باكستان مدة شهر قبل أن يقع اختياره على المدرسة المتقشفة خارج بلدة بانو.


    كان التلميذ كبيرا في السن في المدرسة الإسلامية الأصولية الابتدائية في ركن ناء في باكستان. وكان معظم التلاميذ أطفالا، من الصبية الذين ما زالوا تحت سق المراهقة. ولكن هذا الشاب طويل القامة ذا اللحية كان في سن 19 عاما وبلغ سن الرجولة تقريبا. وكان تلميذا نموذجيا ، كما يقول مدرسه المفتي محمد التماس. ولم يكن الأمريكي يعبأ بالفتيات أو الحفلات أو الأحداث العالمية. وكان اهتمامه الحقيقي الوحيد هو الدراسة. وبدا متعلقا ومصمما على حفظ كل عبارة في القرآن وجميع آيات المصحف الشريف والتي تملي على المسلم المؤمن كل جوانب حياته وسلوكه وكيانه. واستراحته الوحيدة عن الدراسة، فيما عدا الذهاب بين الحين و الآخر إلى مقهى الإنترنت في بلدة بانو لإرسال بريد إلكتروني إلى الديار، هي الكتب حول الإسلام. وكان يفترش سريرا من الحبال في مكتب مدرسه في مكان ليس فيه مياه ساخنة ولا كهرباء بعد الساعة العاشرة مساء. وقد أمطر المفتي بالأسئلة حول حياة الإيمان: هل ينبغي أن أرتل الآيات في صوت خافت أم صوت عال؟ وعندما أصلي، كيف أضع يدي؟.


    معظم الشباب تحت سن ال 20 يقولون عندما يتمردون إنهم يريدون مزيدا من الحرية. بينما تمرد جون ووكر ليند على الحرية. ولم يطالب بالتعبير عن نفسه بطرق مختلفة، و إنما العكس تماما. و أراد أن يبلغ بدقة كيف يرتدي ثيابه وكيف يأكل ويفكر ويصلي. و أراد نظاما من القيم المطلقة، وكان مستعدا لبذل جهود مبالغ فيها من أجل العثور عليها. وكان ليند الذي ترعرع في محيط من وفرة الطبقة المتوسطة والعليا بولاية كاليفورنيا، مصمما على التلاؤم مع المدرسة الإسلامية التي تتخذ مقرها في مبنى متواضع من طابق واحد في قرية صغيرة خارج بلدة بانو في إقليم فرونتير بشمال غربي باكستان. وكان ليند في أثناء حديث مع المفتي التماس ينتقد أمريكا بوصفها بلادا تمجد ذاتها أكثر من كل الآخرين. وينهمك الأمريكيون في السعي وراء الأغراض الشخصية، كما قال، بحيث لم يعد أمامهم وقت لأسرهم أو مجتمعاتهم. و على النقيض من ذلك في العالم الإسلامي، شعر بأنه يلقى رعاية من الآخرين. ويقول: في الولايات المتحدة أشعر بأنني وحيد وهنا أشعر براحة وبأني في داري؟؟. ولكن الشاب الأمريكي الذي أطلق عليه اسم سليمان الفارسي، لم يبد مستمتعا بصحبة الآخرين. وكان التماس بوصفه المفتي المحلي، يتلقى باستمرار دعوات لوجبات الغداء والعشاء، ويطلب إلى أتباعه مرافقته. وكان سليمان يرفض على الدوام، قائلا إن الاختلاط الاجتماعي مضيعة للوقت. ربما لم يكن سليمان يشعر بالاطمئنان بالدرجة التي زعمها. صحيح أن أهل القرية كانوا يرسلون إليه الطعام ويغسلون ثيابه مجانا. ولكن عندما كان الطقس ينقلب حارا في إبريل، كان يواجه متاعب في النوم. وبدأ يعاني الطفح الجلدي والغبار المتواصل. وقال إنه يريد الخروج إلى منطقة الجبال الأبرد. ثم اختفى بعد ذلك.


    ليس من الواضح كيف انتهى الأمر بووكر في أفغانستان. وأبلغ صديق له من مسجد في سان فرانسيسكو نيوزويك بأنه تلقى رسالة بريد إلكتروني من ووكر قبل شهر من مغادرته بانو إلى الجبال الأبرد في مايو من هذا العام. وقال الصديق: كان مفتونا بأفغانستان وقال إنه يرغب في الاطلاع بمنظور شامل على كيفية تطبيق الشريعة. (في بانو، رفض ووكر عرضا بالحصول على جهاز تكييف باعتباره فجورا، ولكنه تسلم مبلغ 200. 1 دولار إضافي من والده). في أثناء بحثه عن النقاء، انجذب ووكر إلى طالبان، أكثر أشكال الإسلام تطرفا.


    لم يخطر ببال فرانك ومارلين مطلقا أن ابنهما سيصبح مجاهدا. كان آخر من تتوقعه يذهب للقتال كما أبلغ فرانك نيوزويك. وأضافت مارلين: "إنه قد يتجمد من الخوف، وهو ليس من نمط معترك الشارع على الاطلاق ". بيد أن ووكر بطريقة ما، وبترتيب قصير إلى حد ما، وصل إلى معسكر تدريب تابع لشبكة القاعدة في أفغانستان، مستخدما الاسم الحركي عبد الحميد. وتعلم إطلاق الرشاش من طراز إيه كيه 47 والتقى أسامة بن لادن شخصيا. واستنادا إلى مقابلته مع شبكة سي أن أن، فقد حارب ووكر مع الباكستانيين في كشمير في صيف عام 2001. وحينما ردت الولايات المتحدة بالغارات عقب هجمات 11 سبتمبر، أرسل ووكر إلى القتال ضد تحالف الشمال في قندوز. وبعد خيانة من زعيمهم، سار ووكر ومئات عدة من مقاتلي طالبان الآخرين 100 ميل، واستسلموا ثم احتجزوا جماعات في شاحنات نقل ونقلوا إلى قلعة السجن على مقربة من مزار الشريف. ويقف شعر الرأس لما حدث بعد ذلك، في رواية سرد


    ووكر نفسه للمرة الأولى لمراسل ال نيوزويك كولن سولواي، فيما كان ووكر يرقد جريحا ومذهولا عقب الثورة والحصار عند سجن قلعه جانغي: بدأ مقاتلو طالبان بالتمرد فور وصولهم إلى السجن. ورمى اثنان من المجاهدين قنابل يدوية كانت مخبأة تحت


    ثيابهما، فقتلا اثنين من جنرالات تحالف الشمال.


    ويذكر ووكر: بعد ذلك، وضعونا في طابق تحت الأرض وتركونا هنا طوال الليل وفي الصباح الباكر، بدؤوا يخرجوننا ببطء،


    واحدا تلو الآخر، إلى المجمع... كانت أيادينا موثوقة، وكانوا يركلون ويضربون بعضنا. وكان بعض المجاهدين خائفين ويبكون. واعتقدوا أننا جميعا سنقتل . وشاهد ووكر أمريكيين... يلتقطان صورا بكاميرا رقمية وكاميرا فيديو. وكانا هناك لاستجوابنا. كان الأمريكيان هما مايك سبان وعميل آخر في وكالة الاستخبارات المركزية عرف في وقت لاحق فقط بأن اسمه ديف . ويظهر شريط فيديو التقطه مصور أفغاني ووكر جالسا القرفصاء ومسترخيا في صمت أمام رجلي وكالة الاستخبارات. ويجثم سبان قربه ويبدأ بتوجيه أسئلة: من أحضرك إلى هنا؟ انهض من أحضرك إلى أفغانستان؟ كيف جئت إلى هنا؟ ثم بدأ سبان وديف بتمثيل مسرحية، وتحدثا بصوت مرتفع لكي يسمعهما ووكر. وقال ديف: المشكلة هي لا بد له من اتخاذ قرار بما إذا كان يريد أن يعيش أو يموت... ما علينا سوى أن نتركه هنا، وسوف يمضي بقية حياته القصيرة... في السجن. إن القرار متروك له، يا رجل . وحاول سبان إثارة عاطفة الأسير، بقوله: كان هنالك مئات عدة من المسلمين الذين قتلوا في التفجير بمدينة نيويورك. هل هذا من تعاليم القرآن؟ لا أعتقد ذلك. هل ستتحدث إلينا؟ ولم يصدر أي رد من ووكر.


    عقب تصوير هذه اللقطات بوقت قصير، كما تذكر ووكر في مقابلته مع نيوزويك: قام شخص ما إما بسل مدية أو رمي قنبلة يدوية على الحراس أو أخذ بنادقهم فبدأ يطلق النار، و حالما سمعت اطلاق النار والصراخ، قفزت وعدوت مسافة متر أو مترين، و أصبت بعيار ناري في ساقي.


    وانهالت العصبة على عميل الوكالة سبان بالضرب واطلاق النار فأردوه قتيلا. ويعتقد أن القوات الأمريكية والبريطانية الخاصة أنقذت ديف. وتحصن السجناء المتمردون في طابق تحت الأرض، وبدأت القنابل الأمريكية في السقوط. وحاول تحالف الشمال إحراقهم لإرغامهم على الخروج، بصب وقود الديزل و اشعاله، ثم إغراقهم بصب آلاف الجالونات من المياه عليهم. أخيرا، وبعد ستة أيام، استسلم ووكر و 83 من المقاتلين المتسخين الاخرين.




  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571











    جون ووكر ليند فكر بالاقتران من أربع نساء قبل التحاقه بـ«القاعدة»



    حساني كالان سوراني (باكستان): «الشرق الأوسط» والوكالات


    ذكر الاشخاص الذين عرفوا الاميركي «الطالباني» جون ووكر ليند عن كثب خلال إقامته في هذه القرية الباكستانية، انه خلال دراسته التي استمرت 6 اشهر في المدرسة الاسلامية ابدى اعجابه بطالبان. واضافوا ان الشاب الاميركي المعتقل في بلاده بتهمة القتال في صفوف «القاعدة» وطالبان، قد تحدث عن الزواج من اربع نساء طبقا للشريعة الاسلامية. ولا يزال أهل هذه القرية الواقعة على بعد 165 ميلا جنوب غرب اسلام اباد، يتذكرون ليند المعروف بإسم سليمان الفارس موضحين انه كان شخصاً طيباً ومتحمساً كرس نفسه لدراسته الدينية.


    ولكن طبقا لاراء البعض هنا، فقد ظهرت على ليند بعض الميول نحو التطرف بل واقتنع ببعض تفسيرات طالبان المتطرفة لدينه الجديد. وذكر مفتي محمد التيماس، ناظر المدرسة العربية التي التحق بها الشاب الاميركي المسلم حتى 15 مايو (أيار) الماضي ان الشاب البالغ من العمر 20 سنة عبر عن رغبته في الاقتران باربع زوجات. واوضح التيماس ان ليند «كان يتحدث بجدية».


    والجدير بالذكر ان ليند ظهر لأول مرة امام القضاء في المحكمة الجزئية في الكسندريا بولاية فيرجنيا بتهم تشمل التآمر على قتل مواطنيه في افغانستان. وسيواجه عقوبة السجن مدى الحياة اذا ادين بهذه الجريمة. وكان قد قبض عليه في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي بالقرب من مدينة مزار الشريف الشمالية وهو يحارب مع قوات طالبان. وقد زُج به في سجن قلعة جانغي الذي شهد تمرداً دموياً قام به سجناء طالبان و«القاعدة»، نجا منه ليند بأعجوبة مع أن كثيرين من زملائه لقوا حتفهم. وخلال الفترة التي قضاها يدرس الاسلام في باكستان اصبح ليند مهوسا بطالبان. وذكر كريم خان وهو صيدلي كان يمد الاميركي بالعقاقير الطبية لالآم المعدة والحساسية، بأن ليند وصف السينما بأنها دار للشيطان.


    ويتذكر التيماس الذي كان يجلس على الارض في غرفة دأب ليند على الدراسة والنوم فيها احياناً، ان الاميركي المسلم كان يواظب على الاستماع الى راديو طالبان، كلما كان هناك من يمكنه أن يترجم له ما تبثه الاذاعة. واضاف الصيدلي «كان قد بدأ في تعلم اللغة البشتونية، بل انه كان يرتدي ملابس البشتون». واوضح انه بالرغم من كل ذلك فقد دهشت المدرسة والطلاب عندما علموا بالقبض على ليند، وبأنه انضم الى طالبان. واوضح إن الاميركي «الطالباني» قال لاصدقائه عندما ترك المدرسة بانه سيذهب الى منطقة الجبال الشمالية ليقضي فصل الصيف. وترك ليند خلفه كميات من الرسائل كلها من امه، وغيرها من الممتلكات الشخصية تشمل حقيبة مليئة بالملابس إضافة الى عدد من الكتب الاسلامية.


    وذكر التيماس لقد «بكى العديد، ودعيت له انا والمؤمنون بسلامته بعد صلاة العشاء في المسجد». وتكشف زيارة المدرسة التأثير الذي كان يتعرض له ليند خلال زيارته للمدرسة. ففي معظم الايام يمكنك سماع اصوات اكثر من 40 من الصبية يرتلون القرآن. والمدرسة التي شيدت قبل عامين بتبرعات من جمعية خيرية كويتية متواضعة. فجدران المسجد مطلية باللون الابيض والارضية مغطاة بسجاد رخيص. اما منهج الدراسة فهو اسلامي تماما، وتهدف دورة تعليم اللغة العربية الى تحسين مستوى الطلاب بحيث يستطيعون فهم القرآن الكريم.




  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    لله درك يا أسد التوحيد


    أين شباب المسلمين منك




    بعد الأسر






    آخر المعلومات أنه قد حُكم عليه بالسجن لمدة عشرون عاماً
    وللأسف قضيته لا تحظى بالحد الأدنى من التغطية الإعلامية المفترضة ..

    والله المستعان



    ماذا يقول الأبوان عن ابنهما-عبد الحميد؟



    في صيف عام 1998 أخذ فرانك ليند ابنه عبد الحميد في رحلة بأيرلندا ، حيث أصر الأخير على ارتداء جلبابه الأبيض وعمامته في كل مكان يذهب إليه ، وفي أحد المطاعم رأته مجموعة من أطفال المدارس بردائه فسألته "هل تلعب" ، وما كان من ووكر إلا الابتسام لهم ، وفي تلك اللحظة قال ليند عن ابنه: "إنه يتمتع بالقدرة على الدعابة ومواجهة المواقف" ، ويضيف أيضاً: "بات من الواضح أنه-يقصد عبد الحميد-يلتزم بشدة بدينه الجديد ، كما كان ملتزماً بدراسته".
    يقول أيضاً: "لقد اعتبر ووكر تفجير المدمرة الأمريكية كول في خليج عدن عملاً مبرراً ..ويضيف: "بدأ القلق يصيبني إزاء التغير في أفكار ووكر عندما صرح لي بأن وجود مثل المدمرة كول قرب دولة مسلمة يعد بمثابة إعلان للحرب".
    بوش أصدر قراراً بمحاكمة عبد الحميد محاكمة عسكرية
    عندما علمت ماريلين ووكر أن ابنها سافر إلى أفغانستان للانضمام إلى طالبان قالت: "لا بد أنه تعرض لغسيل دماغي كي يقرر الانخراط في العمل المسلح مع طالبان".
    يقول ليند عن التجربة التي خاضها ابنه: "عرف ووكر باسمه الجديد سليمان الفارسي وسط الكثير ممن نعرفهم ، كانت علامات السرور تظهر عليهم عندما يبصرون صوره بعد اعتناقه الإسلام".
    وإزاء ما تعرض له عبد الحميد خلال أحداث قلعة جانجي تقول ماريلين: "لا أصدق الصور التي رأيتها لابني بعد أحداث قلعة جانجي .. لا أصدق أنه أصبح هكذا ، ليست لديه حنكة مواجهة المواقف العصيبة".
    وحالياً فإن ليند وماريلين لا يعرفان عن ابنهما ووكر سوى أنه يتلقى رعاية صحية ، ولم تصلهم أية معلومات من السلطات الأمريكية عن مصيره ، ويسعى الأبوان لتوكيل محامي للدفاع عن ووكر ، ويقول ليند إنهما لن يتخليان عن ابنهما ، إنه حقاً ولد طيب ، لا أستطيع تخيل ما وصل إليه جون



    قاتل في كشمير قبل أن يقاتل في أفغانستان " لله دره "

    يقول عبد الحميد خلال مقابلة له بمجلة "النيوز ويك" بعد اكتشاف هويته: "لقد شغلت مبادئ طالبان من عقلي حيزاً كبيراً ، وعندما دخلت باكستان منذ ما يقرب من سبعة أشهر قررت مساعدة الحكومة الإسلامية-طالبان-لأنها بالفعل الحكومة الوحيدة التي تطبق الشريعة الإسلامية".
    وعندما سأله مراسل المجلة عما إذا كان يؤيد تفجيرات 11 سبتمبر الماضي في واشنطن ونيويورك قال: "الإجابة تحتاج شرحاً طويلاً وأنا لم آكل منذ ما يقرب من ثلاثة أيام ولست مستعداً للإجابة على مثل ذلك السؤال" وعندما ألح عليه المراسل في السؤال كانت إجابته: "نعم أؤيدها".
    وعلى الرغم من الأحداث التي مر بها عبد الحميد فقد بدا متمسكاً بأفكاره خلال المقابلة التليفزيونية التي أجرتها معه قناة "سي. إن. إن" الأمريكية ، حيث كان يطلق على نفسه "مجاهد" ، وكشف خلال نفس المقابلة أنه تلقى تدريبات عسكرية في معسكرات بأفغانستان ، حيث استطاع رؤية أسامة بن لادن مرات عديدة.
    قال أيضاً لمراسل المجلة أنه قبل الانضمام إلى مقاتلي طالبان في الحرب الحالية سبق وأن قاتل في صفوف المقاتلين الباكستانيين في كشمير المتنازع عليها بين الهند وباكستان






    قالوا له انظر ماذا فعل بك الإسلام
    ونحن نقصر في الردود والدعاء له


    لا حول ولا قوة إلا بالله


    الأدلة الشرعية على وجوب السعي في فكاك الأسرى



    إن النصوص الشرعية العامة التي تحث على تناصر المسلمين وتعاونهم لا شك أنها تتناول نصرة أسرى المسلمين من باب أولى ومن تلك النصوص :
    أن المسلمين أمة واحدة كما قال الله تعالى: { إِنَّ هَـذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَاْ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ } وقال تعالى: { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ }.
    قال القرطبي رحمه الله (تفسيره 16/322) على هذه الآية: " { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ }: أي في الدين والحرمة، لا في النسب، ولهذا قيل: أخوة الدين أثبت من أخوة النسب؛ فإن أخوة النسب تنقطع بمخالفة الدين، وإخوة الدين لا تنقطع بمخالفة النسب". وقد ثبت في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ».
    وثبت في الصحيحين أيضاً عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:« المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره ». وثبت فيهما عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « ترى المؤمنين في تراحمهم وتوادهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ».
    وثبت فيهما أيضاً عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:« المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً ، ثم شبك بين أصابعه ».
    قال النووي رحمه الله تعالى (شرح مسلم 16/ 120):" « المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره »: أما كون المسلم أخا المسلم فسبق شرحه قريباً، وأما لا يخذله: فقال العلماء: الخذل ترك الإعانة والنصر، ومعناه: إذا استعان به في دفع السوء ونحوه لزمه إعانته إذا أمكنه ولم يكن له عذر شرعي".
    وقال ابن رجب رحمه الله (جامع العلوم والحكم) ص333 : "ومن ذلك خذلان المسلم لأخيه: فإن المؤمن مأمور أن ينصر أخاه كما قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: « انصر أخاك ظالما أو مظلوماً، قال: يا رسول الله، أنصره مظلوما فكيف أنصره ظالماً؟ قال: تمنعه من الظلم، فذلك نصرك إياه » خرّجه من حديث أنس، وخرّجه من حديث جابر، وخرّج أبو داود من حديث أبي طلحة الأنصاري وجابر بن عبدالله عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: « ما من امرئ مسلم يخذل امرءاً مسلماً في موضع تنتهك فيه حرمته وينتقص فيه من عرضه إلا خذله الله في موضع يحب فيه نصرته، وما من امرئ ينصر مسلما في موضع ينتقص فيه من عرضه وتنتهك فيه حرمته إلا نصره الله في موضع يحب فيه نصرته »، وخرّج الإمام أحمد من حديث أبي أمامة بن سهل عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: « من أُذل عنده مؤمن فلم ينصره وهو يقدره على أن ينصره أذله الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة »، وخرّج البزار من حديث عمران بن حصين عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: « من نصر أخاه بالغيب وهو يستطيع نصره الله في الدنيا والآخرة »".
    وهذه النصوص العامة التي تحث على تلاحم المسلمين وترابطهم وتناصرهم يأتي بعض الجهال لإبطالها جملة إذا ما أردنا إنزالها على الأسرى وذلك بقولهم: "إن ما أصاب الأسرى هو بسبب خطأهم فما أصابهم يستحقونه ودعهم يتحملون تبعات خطأهم" وبهذا القول الجهال يتنصل المنهزمون من إنزال نصوص المناصرة العامة والخاصة على هؤلاء الأسرى، وإذا لم يكن هؤلاء المجاهدون أحق الناس بالنصرة وهم الذين فارقوا الأهل والأوطان والأموال نصرة للمسلمين في أفغانستان، فمن يا ترى يكون معنياً بالمناصرة؟!
    علماً أن ذلك القول الجاهل يعارض أصول الشريعة، وليس في الشريعة أبداً ما يدل على أن المسلم إذا أخطأ -لو سلمنا بخطأهم- فإن نصرته تسقط من أعناق المسلمين، ولو كان كذلك لبطلت كل نصوص المناصرة والتعاون لأن كل ابن آدم خطّاء وبذلك لا داعي لمثل تلك النصوص.
    وقد أوجب الله سبحانه على المسلمين تخليص إخوانهم من الأسر ولو كان بالقتال والأدلة على ذلك كثيرة منها:
    قال عز وجل { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَـئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَآءُ بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يُهَاجِرُواْ مَا لَكُمْ مِّن وَلاَيَتِهِم مِّن شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُواْ وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلاَّ عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِّيثَاقٌ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }.
    قال القرطبي (8/56): "يريد إن دعوا هؤلاء المؤمنون الذين لم يهاجروا من أرض الحرب عونكم بنفير أو مال لاستنقاذهم فأعينوهم فذلك فرض عليكم فلا تخذلوهم إلا أن يستنصروكم علي قوم كفار بينكم وبينهم ميثاق فلا تنصروهم عليهم ولا تنقضوا العهد حتى تتم مدته.
    قال ابن العربي: "إلا أن يكونوا أسرى مستضعفين، فإن الولاية معهم قائمة والنصرة لهم واجبة حتى لا تبقى منا عين تطرف حتى نخرج إلى استنقاذهم إن كان عددنا يحتمل ذلك، أو نبذل جميع أموالنا في استخراجهم حتى لا يبقى لأحد درهم، كذلك قال مالك وجميع العلماء، فإنا لله وإنا إليه راجعون على ما حل بالخلق في تركهم إخوانهم في أسر العدو وفي أيديهم خزائن أموال وفضول الأحوال والقدرة والعدد والقوة والجلد".
    قال ابن العربي رحمه الله ( أحكام القرآن 2/440): "يريد إن دعوا من أرض الحرب عونكم بنفير أو مال لاستنقاذهم فأعينوهم فذلك عليكم فرض، إلا على قوم بينكم وبينهم عهد فلا تقاتلوهم عليهم، يريد حتى يتم العهد أو ينبذ على سواء -إلى أن قال- إلا أن يكونوا أسرى مستضعفين، فإن الولاية معهم قائمة، والنصرة لهم واجبة بالبدن بأن لا يبقى منا عين تطرف حتى نخرج إلى استنقاذهم إن كان عددنا يحتمل ذلك، أو نبذل جميع أموالنا في استخراجهم، حتى لا يبقى لأحد درهم كذلك قال مالك وجميع العلماء.
    فإنا لله وإنا إليه راجعون على ما حل بالخلق في تركهم إخوانهم في أسر العدو، وبأيديهم خزائن الأموال وفضول الأحوال، والعدة والعدد والقوة والجلد".
    قال تعالى { وَإِن يَأتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ }.
    قال القرطبي رحمه الله (الجامع لأحكام القرآن 2/17): "ولَعَمرُ الله لقد أعرضنا نحن عن الجميع بالفتن فتظاهر بعضنا على بعض ! ليس بالمسلمين، بل بالكافرين! حتى تركنا إخواننا أذلاء صاغرين يجري عليهم حكم المشركين، فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. قال علماؤنا: فداء الأسارى واجب وإن لم يبق درهم واحد. قال ابن خويز منداد: تضمنت الآية وجوب فك الأسارى، وبذلك وردت الآثار عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فك الأسارى، وأمر بفكهم، وجرى بذلك عمل المسلمين وانعقد به الإجماع. ويجب فك الأسارى من بيت المال ، فإن لم يكن فهو فرض على كافة المسلمين ، ومن قام به منهم أسقط الفرض عن الباقين".
    قال الجصاص (1/57): "تدل على أن فداء أسراهم كان واجباً عليهم وكان إخراج فريق منهم من ديارهم محرماً عليهم، فإذا أسر بعضهم عدوهم كان عليهم أن يفادوهم فكانوا في إخراجهم كافرين ببعض الكتاب لفعلهم ما حظره الله عليهم وفي مفاداتهم مؤمنين ببعض الكتاب بقيامهم بما أوجب الله عليهم، وهذا الحكم من وجوب مفاداة الأسرى ثابت علينا. روى الحجاج بن أرطاة عن الحكم عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب كتابا بين المها جرين والأنصار أن يعقلوا معاقلهم ويفدوا عانيهم بالمعروف والإصلاح بين المسلمين".
    - قول الله تعالى { وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَآءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَآ أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَلْ لَّنَا مِن لَّدُنْكَ وَلِيّاً وَاجْعَلْ لَّنَا مِن لَّدُنْكَ نَصِيراً }: قال ابن العربي في هذه الآية (أحكام القرآن 1/583): " قال علماؤنا: أوجب الله سبحانه في هذه الآية القتال; لاستنقاذ الأسرى من يد العدو مع ما في القتال من تلف النفس, فكان بذل المال في فدائهم أوجب, لكونه دون النفس وأهون منها.
    وقد روى الأئمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « أطعموا الجائع وعودوا المريض وفكوا العاني »، وقد قال مالك: على الناس أن يفدوا الأسارى بجميع أموالهم; ولذلك قالوا: عليهم أن يواسوهم, فإن المواساة دون المفاداة".
    وقال القرطبي رحمه الله (5/279): " قوله تعالى { وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله } :حَضٌّ على الجهاد. وهو يتضمّن تخليص المستضعَفين من أيدي الكَفَرة المشركين الذين يسومونهم سوء العذاب، ويفتنونهم عن الدّين؛ فأوجب تعالى الجهاد لإعلاء كلمته وإظهار دينه واستنقاذ المؤمنين الضّعفاء من عباده، وإن كان في ذلك تَلف النفوس. وتخليص الأسارى واجب على جماعة المسلمين إما بالقتال وإما بالأموال؛ وذلك أوجب لكونها دون النفوس إذ هي أهون منها. قال مالك: واجب على الناس أن يَفْدُوا الأسارى بجميع أموالهم. وهذا لا خلاف فيه".
    قال الشوكاني في فتح القدير (1487) :"والمستضعفين مجرور عطفاً على الاسم الشريف، أي مالكم لا تقاتلون في سبيل الله وسبيل المستضعفين حتى تخلصوهم من الأسر وتريحوهم مما هم فيه من الجهد، ويجوز أن يكون منصوباً على الاختصاص، أي وأخص المستضعفين فإنهم من أعظم من يصدق عليه سبيل الله".
    قال سيد قطب رحمه الله ( الظلال 2/708): "وكيف تقعدون عن القتال في سبيل الله واستنقاذ هؤلاء المستضعفين من الرجال والنساء والولدان؟
    هؤلاء الذين ترسم صورهم في مشهد مثير لحمية المسلم، وكرامة المؤمن، ولعاطفة الرحمة الإنسانية على الإطلاق.. هؤلاء الذين يعانون أشد المحنة والفتنة لأنهم يعانون المحنة في عقيدتهم، والفتنة في دينهم، والمحنة في العقيدة أشد من المحنة في المال والأرض والعرض لأنها محنة في أخص خصائص الوجود الإنساني، الذي تتبعه كرامة النفس والعرض وحق المال والأرض".
    ومن الأدلة:
    ما ثبت في الصحيح أيضاً عن أبي جحيفة قال: قلت لعلي رضي الله عنه: يا أمير المؤمنين، هل عندكم من الوحي شيء؟ قال: لا ، والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إلا فهماً يعطيه الله عز وجل رجلاً، وما في الصحيفة. قلت: وما في الصحيفة؟ قال: العقل، وفكاك الأسير، ولا يقتل مسلم بكافر.
    وقد جرت سنة النبي صلى الله عليه وسلم على إنقاذ الأسرى وتخليصهم من العدو، ففي الصحيح عن عمران بن حصين رضي الله عنه: « أن النبي صلى الله عليه وسلم فدى رجلا برجلين ».
    عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: « قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فكّوا العاني وأطعموا الجائع وعودوا المريض » رواه البخاري ومسلم، العاني: الأسير.
    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: "قال ابن بطال: "فكاك الأسير واجب على الكفاية. وبه قال الجمهور، وقال إسحاق بن راهويه: من بيت المال". (6 /205 فتح الباري)






    أسرانا في جوانتانامو وكيفية تحقيق عقيدة الولاء نحوهم

    خالد بن عبد الرحمن الشايع

    الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى إخوانه من النبيين وعلى آله وصحبه والتابعين. أما بعد:
    فإنَّ من أصول العقيدة الإسلامية ما يتعلق بالولاء والبراء.
    قال الله تعالى: { وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ } [التوبة:71].
    وفي الصحيحين « عن النعمان بن بشيرٍ رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: مَثَلُ المؤمنين في توادِّهم وتراحُمِهِم وتعاطُفِهم مثلُ الجسد، إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر ».
    وفي رواية لمسلم: « المسلمون كرجلٍ واحدٍ ، إن اشتكى عينهُ اشتكى كلُّه ، وإن اشتكى رأسَه اشتكى كلُّه ».
    فتبين بذلك: أن المسلم ينبغي له أن يقوم بواجبه تجاه إخوانه حتى يكون قوي الإيمان، وحتى يخرج من المؤاخذة بين يدي الله.
    ولأجل ذلك جاء التحذير من تخلف المسلم عن قيامه بهذا الواجب، فقد روى أبو داود في سننه من حديث أبي طلحة الأنصاري وجابر بن عبد الله رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « ما من امرئٍ مسلمٍ يخذُلُ امرأً مسلماً في موطنٍ تنتهك فيه حُرمتُه ، ويُنتقص من عرضه ، إلا خذله الله في موطنٍ يحبُّ فيه نصرته » الحديث.
    وثبت في المسند، عن سهل بن حُنيف رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من أُذلَّ عنده مؤمنٌ فلم ينصره وهو يقدرُ على أن ينصره ، أذله الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة ».
    وإذا كان هذا هو التحذير والترهيب من التخلف عن القيام بنصرة المسلمين ونجدتهم ممن كان قادراً على ذلك، فقد جاء الحث والترغيب في نجدة المسلمين ودفع المضار عنهم، ففي صحيح مسلم، « عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من نفَّس عن مؤمنٍ كُربةً من كُرب الدنيا، نفَّس الله عنه كُربةً من كُرب يوم القيامة » الحديث.
    والولاء يكون لأهل الإسلام بمحبتهم ونصرتهم والفرح بعزتهم والحزن لما يصيبهم، كما ثبت في الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم قال: « لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ».
    ومما يحزن اليوم كثيراً ما يتعرض له المسلمون من أنواع الاضطهاد والاعتداء من قبل الكفار في أقطار شتى.
    ولا يخفى على أحدٍ أن المسلمين المعتقلين المأسورين في قاعدة ( غوانتانامو ) بكوبا من قبل القوات العسكرية الأمريكية قد نالهم من الظلم والجور المخالف لأعراف الأَسْرِ شيءٌ فظيع، حتى نددت بذلك مؤسسات حقوق الإنسان ومعظم دول العالم على اختلاف مللها، وذلك بسبب ما اكتنف اعتقال هؤلاء الأسرى من أنواع الإذلال والامتهان للإنسانية، سواءً ما كان منها في طريقة الاعتقال، أو في توجيه التهم، أو في طريقة نقل الأسرى، أو في إسكانهم في الزنزانات، أو في عموم التعامل معهم.
    إن حدث اعتقال الأسرى ونقلهم إلى ( غوانتانامو ) ليُعد لطخة سوداء في تاريخ هذه الدولة الأمريكية، فإن من الأمور التي يدركها من سبر منهج هذه الدولة في التعامل مع الإنسان لا يملك إلا أن يقر بأنَّ هناك جوانب مضيئة في إعطاء الإنسان مساحةً واسعة من الاحترام تتناسب مع إنسانيته ( مع التحفظ على عدد من المجالات )، وهذا من العدل في الحكم على الناس ولو كانوا غير مسلمين، لقوله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى } [المائدة:8].
    إلا أن هذا الحادث المتعلق بالأسرى ليضاف إلى القائمة السوداء في التاريخ الأمريكي. كما أنه يبين الطريقة التي يتعامل بها الكفار مع المسلمين حين يتمكنون منهم، على نحو ما أخبر الله عنهم: { لاَ يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ } [التوبة:10].
    ولكن السؤال الكبير الذي يوجه لأهل الإسلام اليوم هو: ما دوركم نحو إخوانكم الأسرى في ( غوانتانامو )؟؟
    نعم هناك عدد من الأمور المعقدة في تعاطيها والتعامل معها ضمن ما يمر عبر دهاليز السياسة العالمية، لكن قد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم » وهو وإن كان حديثاً معلولاً في سنده، لكن معناه صحيح ، تدل عليه عمومات الكتاب والسنة، كما في قوله تعالى : { وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ } [التوبة:71]، وقوله صلى الله عليه وسلم: « مثل المؤمنين في تراحمهم وتوادهم كمثل الجسد » الحديث رواه مسلم.
    قال الله تعالى: { وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيراً } [النساء:75].
    وفي هذا السياق روى البخاري في صحيحه عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « فكُّوا العاني يعني الأسير وأطعموا الجائع وعودوا المريض ».
    وهذه الثلاثة من أعظم الأعمال وأحبها إلى الله تعالى وأجزلها أجراً ومن قام بها وسعى إليها نال رفعة الدنيا والآخرة، وبعضها قد يكون واجباً.
    قال ابن بطال: فكاك الأسير واجبٌ على الكفاية، حتى قال ابن العربي ولو استنفذت في ذلك جميع الأموال قال ابن حجر: وبه قال الجمهور. قال الله تعالى: { وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ } [الأنفال:72].
    ولهذا فإن المسلم مأمورٌ -على الأقل- بأن يكون عنده تأثرٌ وجداني لحال إخوانه الأسرى، ويتعين عليه أن يدعو الله لهم بالفرج والخلاص من مأزقهم، فإن شأن الدعاء عند الله عظيمٌ وجليل، وقد كانت الرسائل التي وصلت من بعض الأسرى (مثل رسائل : خالد سعود البواردي / عبد الحكيم بخاري / بندر عايض العتيبي/ عبد الله المطرفي) تجمع فيما بينها على طلب الدعاء لهم بالثبات والصبر وفك الأسر.
    أما الحكومات الإسلامية، فلا أدري ما مدى تفاعلها مع هذه القضية، والحكم على الشيء فرعٌ عن تصوره، لكن مما طمأن النفوس إلى حد لا بأس به ما صرح به سمو وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز حيث قال: (عدد المعتقلين السعوديين في غوانتانامو نتيجة الأحداث الأخيرة في أفغانستان يقدر بـ ( 127 ) شخصاً وتتم متابعة أوضاعهم باستمرار، وقد ذهب فريقٌ سعوديٌّ إلى هناك، وذلك للتعرف على أوضاعهم، وجهودنا واتصالنا بشأنهم مستمر، ونحن نفضل أن تتم هذه الجهود في إطارها الطبيعي بعيداً عن التناول الإعلامي؛ لما في ذلك من مصلحةٍ للمعنيين بهذا الأمر) (الشرق الأوسط 8688).
    وجملة القول أن أسرى جزيرة ( غوانتانامو ) من أهل الإسلام فصلٌ من فصول المأساة الكبرى التي يعيشها العالم اليوم نتيجة اختلال العدل في أرجائه، ومظهرٌ من مظاهر تسلط الكفار على المسلمين.
    وفي خاتمة هذه الأسطر التي أرجو أن يكون بها أداء بعض الواجب نحو إخواني الأسرى، أسوق كلاماً يكتب بماء الذهب حرره العالم الجليل أبو بكر بن العربي (المتوفى عام 543هـ رحمه الله) فيما يتعلق بأسرى المسلمين، وكأنما يتحدث عن إخواننا الأسرى لدى القوات الأمريكية، فيقول رحمه الله عند قوله تعالى: { وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلاَّ عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ } [الأنفال:72]، قال الحافظ أبو بكر ابن العربي: إلا أن يكونوا أُسَرَاءَ مستضعفين، فإن الولاية معهم قائمة، والنصرة لهم واجبة بالبدن، بأن لا تبقى منا عينٌ تطرف حتى تخرج إلى استنقاذهم، إن كان عدَدُنا يحتمل ذلك، أو نبذل جميع أموالنا في استخراجهم، حتى لا يبقى لأحد درهم.
    كذلك قال مالك وجميع العلماء، فإنَّا لله وإنَّا إليه راجعون على ما حَلَّ بالخلق في تركهم إخوانهم في أسر العدو، وبأيديهم خزائن الأموال وفضول الأحوال والقدرة والعدد والقوة والجَلَد.
    وقوله تعالى: { وَأَسِيراً } [الإنسان:8] ففي إطعامه ثوابٌ عظيم، وإن كان كافراً فإن الله يرزقه، وقد تعين بالعهد إطعامه، لكن من الفضل في الصدقة لا من الأصل في الزكاة، ويدخل فيه المسجون من المسلمين، فإن الحق قد حبسه عن التصرف وأسره فيما وجب عليه.
    وفي ضوء كلام ابن العربي يتضح أيضاً ما يجب على الأغنياء ورجال الأعمال، فإن عليهم أن يبذلوا من الأموال ما يستطيعون لتعيين محامين ومتخصصين في القانون الدولي يدافعون عنهم ويتابعون قضيتهم في المحافل الدولية، خاصةً وأنه قد تشكلت لجنة من المحامين للقيام بذلك ومقرها بالمنامة ويرأسها د. نجيب محمد النعيمي من قطر وعضوية محامين من المملكة والكويت والأردن واليمن والدنمارك وأمريكا وفرنسا.
    كما أن المحامين والقانونيين -وخاصةً من لهم وكالات وتعاملات دوليةٌ- معنيون بهذه القضية إلى حدٍّ كبير، فجديرٌ بهم أن يكون لهم مساهمتهم في هذه القضية الكبرى.
    ومن المهم أن يتم تبني مثل هذا المشروع عبر الغرف التجارية الصناعية، لكونها منتدى الأغنياء، ليتم تقديم ما يمكن من دعم مادي ومعنوي.
    فنسأل الله تعالى أن يخذل الباطل وأهله، وأن ينصر دينه وأولياءه، وأن يصلح أحوال أئمة المسلمين وعامتهم ويوفقهم لما يرضيه عنهم، وأن يربط على قلوب إخواننا الأسرى وأن يجعل لهم من أمرهم مخرجاً، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.
    نشر ضمن تحقيق صحفي بجريدة الرياض العدد ( 12625 ) - الجمعة 14 ذو القعدة 1423هـ يوافقه 17 يناير 2003.
    __________________







    أقوال العلماء في اطلاق الأسرى



    للعلماء أقوال كثيرة جداً يقررون فيها وجوب تخليص الأسرى سواء بالبدن أو بالمال، ومن تلك النصوص:


    (1) قال ابن قدامة رحمه الله ( المغني 9/ 228) :



    "فصل، ويجب فداء أسرى المسلمين إذا أمكن، وبهذا قال عمر بن عبد العزيز ومالك وإسحاق ويروى عن ابن الزبير أنه سأل الحسن بن علي: على من فكاك الأسير؟ قال على الأرض التي يقاتل عليها، وثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «أطعموا الجائع وعودوا المريض وفكوا العاني» وروى سعيد بإسناده عن حبان بن جبلة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:«إن على المسلمين في فيئهم أن يفادوا أسيرهم ويؤدوا عن غارمهم»، وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كتب كتاباً بين المهاجرين والأنصار: " أن يعقلوا معاقلهم وأن يفكوا عانيهم بالمعروف"، وفادى النبي صلى الله عليه وسلم رجلين من المسلمين بالرجل الذي أخذه من بني عقيل وفادى بالمرأة التي استوهبها من سلمة بن الأكوع رجلين.

    فهذه النصوص قد أطلق فيهما الفكاك فلم يقيد بنوع معين، فكل شيء استطعنا فكَّ الأسرى به تعيّن علينا فعله، وهكذا فعل الفقهاء فقالوا بوجوب الحرب لفك الأسرى -إذا استطعنا فك الأسرى بها-".


    (2) قال النووي رحمه الله تعالى (الروضة 10/216):



    "لو أسروا مسلماً أو مسلمَيْن هل هو كدخول أرض الإسلام؟ وجهان: أحدهما لا، لأن إزعاج الجند الواحد بعيد. وأصحّهما نعم، لأن حرمة المسلم أعظم من حرمة الدار، فعلى هذا لابد من رعاية النظر فإن كانوا على قرب دار الإسلام وتوقعنا استخلاص من أسروه لو طرنا إليهم فعلنا". (والفداء بالمال واجب إن استطعنا تخليص الأسرى به)


    (3) قال القرطبي رحمه الله (2/26):



    "قال علماؤنا فداء الأسرى واجب وإن لم يبق درهم واحد. قال بن خويز منداد تضمنت الآية وجوب فك الأسرى وبذلك وردت الآثار عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فك الأسرى وأمر بفكهم وجرى بذلك عمل المسلمين، وانعقد به الإجماع. ويجب فك الأسرى من بيت المال فإن لم يكن فهو فرض على كافة المسلين، ومن قام به منهم سقط الفرض عن الباقين".


    (4) نقل صاحب كتاب الجهاد والقتال في السياسة الشرعية عن صاحب السير الكبير وشارحه (3/1583):



    "ولا بأس بأن يفادى أُسراء المسلمين بأُسراء المشركين في أيدي المسلمين من الرجال والنساء، وهذا قول أبي يوسف ومحمد وهو أظهر الروايتين عن أبي حنيفة رضي الله عنه".


    (5) قال ابن جُزَيّ المالكي رحمه الله:



    "يجب استنقاذهم من يد الكفار بالقتال، فإن عجز المسلمون عنه وجب عليهم الفداء بالمال، فيجب على الغني فداء نفسه، وعلى الإمام فداء الفقراء من بيت المال، فما نقص تعين في جميع أموال المسلمين ولو أتى عليها". (ص172 قوانين الأحكام الشرعية).


    (6) قال العز بن عبد السلام رحمه الله :



    وإنقاذ أسرى المسلمين من أيدي الكفار من أفضل القربات، وقد قال بعض العلماء: إذا أسروا مسلماً واحداً وجب علينا أن نواظب على قتالهم حتى نخلصه أو نبيدهم، فما الظن إذا أسروا خلقاً كثيراً من المسلمين !" (ص97، أحكام الجهاد وفضائله)


    (7) نقل ابن النحاس عن النووي في الروضة قوله:



    (لو أسروا مسلماً أو مسلمَيْن فهل هو كدخول العدو دار الإسلام؟ وجهان، أحدهما: لا، لأن إزعاج الجنود لواحد بعيد، وأصحهما: نعم، لأن حرمة المسلم أعظم من حرمة الدار". 2(/832 مشارع الأشواق إلى مصارع العشاق)


    (8) قال شيخ الإسلام ابن تيمية (الفتاوى28/635) :



    "فكاك الأسارى من أعظم الواجبات، وبذل المال الموقوف وغيره في ذلك من أعظم القربات".


    (9) قال ابن العربي رحمه الله (أحكام القرآن 2/440):



    "إلا أن يكونوا أسراء مستضعفين; فإن الولاية معهم قائمة, والنصرة لهم واجبة بالبدن بألا يبقى منا عين تطرف حتى نخرج إلى استنقاذهم إن كان عددنا يحتمل ذلك, أو نبذل جميع أموالنا في استخراجهم حتى لا يبقى لأحد درهم، كذلك قال مالك وجميع العلماء، فإنا لله وإنا إليه راجعون على ما حل بالخلق في تركهم إخوانهم في أسر العدو, وبأيديهم خزائن الأموال وفضول الأحوال والعدة والعدد, والقوة والجلد".


    (10) قال ابن حجر الهيتمي في (تحفة المحتاج 9/237):



    "ولو أسروا -أي الكفار- مسلماً فالأصح وجوب النهوض إليهم -وإن لم يدخلوا دارنا- لخلاصه إن توقعناه بأن يكونوا قريبين، كما ننهض إليهم عند دخولهم دارنا بل أوْلى؛ لأن حرمة المسلم أعظم من حرمة الدار".


    (11) قال أبو بكر الجصاص (أحكام القرآن 1/58):



    "وهذا الحكم من وجوب مفاداة الأسارى ثابت علينا; روى الحجاج بن أرطاة عن الحكم عن جده: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب كتاباً بين المهاجرين والأنصار أن يعقلوا معاقلهم ويفدوا عانيهم بالمعروف والإصلاح بين المسلمين. وروى منصور عن شقيق بن سلمة عن أبي موسى الأشعري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أطعموا الطعام وأفشوا السلام وعودوا المريض وفكوا العاني»، فهذان الخبران يدلان على فكاك الأسير; لأن العاني هو الأسير. وقد روى عمران بن حصين وسلمة بن الأكوع: أن النبي عليه السلام فدى أسارى من المسلمين بالمشركين".


    (12) قال ابن حجر العسقلاني رحمه الله (فتح الباري 6 / 167):



    " قوله -أي البخاري- باب فكاك الأسير: أي من أيدي العدو بمال أو بغيره، والفكاك -بفتح الفاء ويجوز كسرها- التخليص، وأورد فيه حديثين:
    أحدهما: حديث أبي موسى : «فكوا العاني» أي: الأسير. قال ابن بطال: فكاك الأسير واجب على الكفاية، وبه قال الجمهور".





  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571

  16. #16
    ^
    شوف .. عشان نكون واضحين .. أخي ممل .. أنت حقيقة دلخ وغبي وأتمنى أنك ما تزعل فهذه حقيقة ..
    وبالنسبة للأخ جعفر الجحلوطي فهو ذكي ويعرف كيفية دغدغة مشاعر البسطاء بالعبارات الشرعية التي تناسب الحدث حينها ليصل إلى أهدافه .. لكن يبقى أنه يغوص في التمثيل ويبالغ ولكن في لحظة يأتي بالعيد بدون قصد فيفسد ما قدم .. وحينها ، يطفو على السطح جيفة مهترئة للمتأمل الفطن - مثلي -
    بالنسبة للأخ نورس فهو يكتب بصدق وبكل أمانة عن معاناة حقيقية شخصية مكبوته بداخله في أول كم سطر ثم فجأة يقحم كل حكام العرب والمسلمين والكافرين والأولين والآخرين حتى فرعون وهامان وقارون وسعيد ومبارك ويعصد لنا الموضوع عصد وكأنه معصوب طايفي .. فلا تدري بعدها من تحب ومن تكره وحينها يكون الحج نورس أنهى فضفضته وهو متبطح على حنبل على الكورنيش يشيش ويعسل ويبصبص عسى عينه العمى
    ممل ؟
    لا صحيح ، ليش ما تلبس طاقية ؟

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    غاااد غااااااااد .. بعيد
    الردود
    571
    شهيد من طالبان يضحك و هو ينطق الشهادة ثم يموت


    http://www.youtube.com/watch?v=sst-jfgdqFc

  18. #18
    طيب .. ما سبق أن شاهدت لك ولا للسلتوح جعفر موضوع عن السجناء السعوديون في سوريا مثلاً وهم كثر .. وهضول مالهمش حق العاني ؟
    أو هضولا سعاوده بدو يلعن حريشهم ؟
    أفش في قلوبكم رحمه ؟
    شو يا زلمه بدكش تجاوبني ؟
    أبصر شو بالله ؟

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    نصفي بين الحـُفـَـر، مؤقتاً
    الردود
    759

    عفواً: تم إيقاف الرابط المشفّر،
    و يبقى الرابط التالي قائما: نسأل الله أن يطيل في عمره..
    http://www.jarchive.net/index.php

    يا له من دين، لو كان له سيرفرات !!

    واعلموا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" اغتنم خمساً قبلَ خمسٍ اغتنم حياتَكَ قبلَ موتِكَ وصِحَّتَكَ قبلَ سَقَمِكَ وشبابَكَ قبلَ هَرَمِكَ وغِنَاكَ قبلَ فقرِكَ وفراغَكَ قبلَ شغلِكَ".

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    في دنيا غير الدنيا
    الردود
    85
    هل هذه دعوه للجهاد؟؟

    في بلدي يا أخ جعفر يعني أروح أفجر السجن مثلا ولا أفجر الحكومه ولا وش هو بالضبط طيب أنت وش يرضيك مثلا!!!

    يا أخي جاهدوا أنفسكم أولا
    ثم تعاونوا على الجهاد في حرب حقيقيه !

    الإسلام من إسمه يدعو للسلام والسلم لكن بعض العقول دمويييييييييييه تحب الحرب بسبب أو بدون..

    تصدق عاااد وش أعظم جهاد هو جهاد النفس

    يا أخي طهروا أنفسكم من البغض والحقد وادعوا الأخرين لدينكم بالحب وليس بنشر الإرهاب والذعر في قلوبهم

    هذا متصفح إرهابيين دمويين مو بمسلمين

    يا أخي بدال ما تدعون للجهاد باليد إذهب وناظر المسيحين كما فعل الشيخ أحمد ديدات رحمة الله عليه بالعقل بالرجاحه بالكتاب
    يا أمة إقرأ !!!

    فسر إقرأ أنقل صورة لدينك مشرفه لا مخزيه وإذا حصلت حرب رووح جاهد وقتها
    صدق
    عقولكم معلبه ومبستره ...
    بكلمة جهاد فقط...

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •