Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 95
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    بداخلي مُدن !
    الردود
    359

    لحمة سعودية ... تحاول أن تفهم

    .




    .


    كلّنا عُشّاق، لأنّنا لا نكتفي من الألم
    وكلّنا عشّاق لأشخاص غير موجودين، أردنا لهم أن يكونوا كذلك رغمًا عنهم
    فنعشق من لن يعلم..ومن لا يدري..لأنّنا لا نرغب بأن يعلم ولا أن يدري
    لأنّ معرفته تعني تدخلًا أجنبيًا على عقولنا، وبالتالي (اقتحامًا) لخيالنا الكريم
    بينما نحن شعبٌ يكره الأجانب، ويكره بعضه البعض أكثر
    والحبّ لدينا هو على ثلاثة فئات : حبّ تُحذّر الفتاة منه عندما تبدأ علامات الأنوثة تظهر عليها شيئًا فشيئًا، فبينما هي تُصبح امرأة مكتملة الأنوثة، ينمو في داخلها وحش مستعدّ للدفاع عن كلّ من يُحاول سرقة قلبها و(ملحقاته)
    والحبّ عند هذه المرحلة، هو حُبّ معلّب في نشرات عليها صور ذئاب تسيل أنيابها دمًا؛ إمعانًا في التخويف والترويع !
    الفئة الأخرى : هي مشرّدو النت، الّذين يدّعون دائمًا وأبدًا أنّهم الملائكة الحزينة، التي فقدت جناحيها ذات رحيل..أوفقد..أو نزوة عابر سبيل
    والعاشق الإنترتيّ دائمًا مستعدّ لكتابة (خاطرة) أو ( قصيدة) في أي مناسبة وفي أيّ وقت
    فالحزن لديه مخزون لا ينتهي، والبؤس عنده ماركة مسجّلة
    فكأنّما هو قيس قد بُعث ليترنّم بليلى المريضة في العراق، وكأنّما هو ملاكٌ يمشي على الأرض، هجرته حبيبته بلا أي سبب، وبلا أي ذنب، وهذا ما يحيّرنا دائمًا
    ولكن العاشق الإنترتيّ السعودي بشكل خاصّ...هو ما يجعلني - شخصيًا - في حيرةٍ من أمري
    فكيف لهذا الكائن الذي لا يرى النساء ولا يختلط بهن أن يلمّ بكلّ هذه المواصفات عن ابنة جيرانهم، التي تلبس القميص الورديّ كل "عصريّة "؟
    أمّا عن الحبّ الثالث: فهو الّذي فقدناه في مهده...ولم نعرفه
    وهو - عادةً - الحبّ الوحيد الحقيقي .



    = = = =

    تقف عند باب قاعتي الدراسيّة بنت "بوية" تنتظرني في كلّ وقت
    فإذا تأمّلتها وجدتها تنظر لي بحدّة، فأغض بصري عنها خوفًا؛ وأنا لا أخاف منها لأنّها أقصر منّي قامةً، ولكنّي أخاف أن تخطبني، وأنا لست شاذّة !
    لكنّي أتساءل ما الّذي أوجد هذه الفتاة، ولماذا نشأت بهذه الطّريقة ؟
    لماذا هي تحبّ فتاةً مثلها هذا النّوع من الحبّ ؟
    لماذا تتعمّد في إخفاء مظاهر أنوثتها بـ " ماركاتٍ " رجاليّة ؟ وتخفي مشاعرها الطبيعيّة تحت عبير لاذع من عطر رجاليّ ؟
    هل لأنّ الأنثى في الوطن السعوديّ هي كائن يعيش في الظلّ ؟
    كائن " تتمعّر " وجوه من يُبشّرون بقدومه إلى هذه الدّنيا ؟ وتظلّ وجوههم مسودّةٌ كأنّما خرّ السقف على أحدهم
    كائن يُحرّم عليه الحلال؛ خوفًا من أن يقع الرجل القوي / "الهيرو" في الحرام !
    فيُسجن ويُكبّل؛ باسم الدّين من قِبل من نصّبوا أنفسهم أوصياء على الدّين والعقل...والقلب حتى !
    والقول الرّاجح هو قولهم دائمًا وأبدًا، فما يقولونه يجب - فورًا - أن تأخذ به أنت
    خصوصًا إذا كنت امرأة !
    فأنتِ الكائن الحبيب، الذي نخاف عليه من (نسمة الهوا)
    لهذا تُسجن النساء في هذا البلد؛ لأنّ الله قد حرّركن من قيود الجاهليّة إلى قيود من (لحى)
    تتزوّجين هنا من لا تعرفين، وتربّين على ملّتنا كلّ من تُنجبين !
    وتموتين في بيتك/موطنك....، لترقدي - بسلام - في قبرك
    الهادئ...الوديع...
    حيث مِتِّ ولمّا تعيشين !





    والحديث أصلًا لا ينتهي "








    .
    عُدّل الرد بواسطة مُجرد ايكو : 07-11-2011 في 06:54 PM

  2. #2
    صدقيني أذا ما قلت لكِ
    في كل البلاد العربية(أو أغلبها)
    عندما يريد الشاب الزواج أول البحث وأخره يكون عن الفتاة المحتشمة
    وليس عن الفتاة "المتحررة "
    يعني المحتشمة للأغراض التالية..شريكة حياة.أم. ربة بيت.موضع أسرار الرجل =موضع ثقة
    متحررةأو بالأصح( على حل شعرها)
    للأغراض التالية..قضاء وقت الفراغ..وأيضاً قضاء وقت الفراغ..ثم قضاء وقت الفراغ= قضاء وقت الفراغ

    ثم أنتِ كتبتِ "أعلى يسار الشاشة" بداخلي مدن.. اذاً لماذا الضجر

    كل عام وأنتِ بألف خير

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    خارج الساخر.
    الردود
    463
    ولدي سؤال أيضا: لماذا لم يدعُ تهميش المرأة إلى الترجل خلال قرون وقرون منذ ما إبراهيم عليه السلام، ودعاها التهميش اليوم إلى الترجل؟
    هل تحاولين تبرير شيء ما للنساء خاطئات؟
    أصلحك الله ذكرتني بمشرفة هنا من هذا الجنس العجيب.
    تهميش المرأة حقيقة واقعة لا ينكرها حتى من يقوم بها. إن المرأة مهمشة تهميشا عظيما، ولكن علينا أن نكون دقيقين حينما نطلق وصفا ما، كأن نعبر عن البشرى بالفتاة أنها لكل سعودي بلاء يشبه بسقوط السقف عليه، هذا ظلم وربي، أغلبية الناس تفرح بالمولودة كالمولود.
    كذلك يجب أن يفرق بين الدين وبين ما يقول عنه بعض الناس إنه الدين. ولكي نفرق هذا التفريق يجب أن نتعلم، فإن لم نعرف الدين بتعلمه فكيف نقول إن فلانا جعل نفسه وصيا على الدين، وإن الذي يقوله الدين منه براء؟
    ثم علينا ألا ندع قارئا ما يتوهم أننا نعادي الدين لا الرجال المتوهمين أن ما يقومون به هو من الدين، فإن أطلقنا الأحكام على عواهنها -إن جاز التعبير- فكيف نفترض في أنفسنا أننا لن نقع في كراهية الدين نفسه نتيجة لجهلنا بما هو الدين، ثم بطريقة ردة الفعل على ما يقوم به هؤلاء الجهلة من ادعاء التدين.
    فمثلا، كثير من الناس ربما يرفض لا إله إلا الله من إبليس، ولكنه قد يقبل شرب الخمرة من حمزة رضي الله عنها قبل أن تحرم الخمرة.
    هذا و(الله يعينكون ع حياتكون بالسعودية)
    وشكرا لمروري الكريم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106
    ـ
    كلام مراهق محتد .


    لسا بدري حتى تفهم الحياة وقتها راح تعرف تشوي اللحمة على طريقة أبلة نظيرة



    ـ

    ــ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الردود
    43
    العنوان غريب ( لحمه ) الى هذه الدرجة !!
    وحيك وكأنها سلعة رخيصة !
    للأسف !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    ذيل غيمة
    الردود
    573
    أول مرة أقرأ نص واحسه يشبه لفلم اسمه [ لخمة راس ]
    شو وجه الشبه والله لسى ما قدرت اوصل لأدراكه لعطب في الخلايا العصبية الخاصة بالمخ عند حضرتنا
    و
    .. عجبي ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المكان
    .. حيث قُدر لي !!
    الردود
    61
    مجرد " صدى أو تكرار " كوني ما شئت !!
    الموضوع أظنـــــه كُتب من زمن ولم يكتــــمل نمـــوه إلا " متــــــأخراً " .. هذا إذا اكتمل ؟!
    أظنــــه من تاريخ التسجيـــــــــل 2007 م ..
    لمـــاذا ؟
    ببـــساطه ..
    لا يوجد ما يربط الجمل بعضها ببعض !!
    حتى العلاقة التي نبحث عنها بين الفقرتين فَقدت ولم يتــم العثور عليها !
    يجب الإبلاغ عنــــــها عند رؤيتــــــــها ..
    مجرد " صدى " ؟
    أنت تعيشين في وهم " التعميــــم "
    القلم الذي تودين الإمساك به أبعد من أن تراهـــ العيــــــــــن
    فلا .. تحاولي لبس مالم يخيط " لكي "
    تقبــــل الله طاعتـــــــــــكم
    لو كانت الدنيا تأتي على ما نشتهي .. لما رفعنا أكفنا إلى السماء طمعاً في " الجنــــة "

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    بداخلي مُدن !
    الردود
    359
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ظافر البغدادي عرض المشاركة
    صدقيني أذا ما قلت لكِ

    في كل البلاد العربية(أو أغلبها)

    عندما يريد الشاب الزواج أول البحث وأخره يكون عن الفتاة المحتشمة

    وليس عن الفتاة "المتحررة "

    يعني المحتشمة للأغراض التالية..شريكة حياة.أم. ربة بيت.موضع أسرار الرجل =موضع ثقة

    متحررةأو بالأصح( على حل شعرها)

    للأغراض التالية..قضاء وقت الفراغ..وأيضاً قضاء وقت الفراغ..ثم قضاء وقت الفراغ= قضاء وقت الفراغ



    ثم أنتِ كتبتِ "أعلى يسار الشاشة" بداخلي مدن.. اذاً لماذا الضجر



    كل عام وأنتِ بألف خير


    يا أخي أنا إن احتشمت وتحجّبت؛ فأنا أفعل هذا لأن الله أمرني بذلك

    وليس لأنّي إن لم أفعل فسأصبح عانس

    ولا أعلم ما الّذي دعاك لفهم موضوعي على أنّه دعوة تحرّرية أو محاولة استشهادية أخيرة للحصول على الحرية من هذا النّوع

    التّفسخ إهانة لكرامة المرأة، وأن تُحاول المرأة العيش بهذه الطّريقة يعني هذا أنّها ذات صلاحية محدودة



    عمومًا ... أعتقد فعلًا أنّ المدن هذه تكفيني دائمًا شرّ الضجر

    ولم يكن الموضوع نتيجة ضجر، إنما قهر



    كلّ عام وأنت - وبغداد - بخير يا ربّ




    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مأزق عرض المشاركة
    ولدي سؤال أيضا: لماذا لم يدعُ تهميش المرأة إلى الترجل خلال قرون وقرون منذ ما إبراهيم عليه السلام، ودعاها التهميش اليوم إلى الترجل؟

    هل تحاولين تبرير شيء ما للنساء خاطئات؟

    أصلحك الله ذكرتني بمشرفة هنا من هذا الجنس العجيب.

    تهميش المرأة حقيقة واقعة لا ينكرها حتى من يقوم بها. إن المرأة مهمشة تهميشا عظيما، ولكن علينا أن نكون دقيقين حينما نطلق وصفا ما، كأن نعبر عن البشرى بالفتاة أنها لكل سعودي بلاء يشبه بسقوط السقف عليه، هذا ظلم وربي، أغلبية الناس تفرح بالمولودة كالمولود.

    كذلك يجب أن يفرق بين الدين وبين ما يقول عنه بعض الناس إنه الدين. ولكي نفرق هذا التفريق يجب أن نتعلم، فإن لم نعرف الدين بتعلمه فكيف نقول إن فلانا جعل نفسه وصيا على الدين، وإن الذي يقوله الدين منه براء؟

    ثم علينا ألا ندع قارئا ما يتوهم أننا نعادي الدين لا الرجال المتوهمين أن ما يقومون به هو من الدين، فإن أطلقنا الأحكام على عواهنها -إن جاز التعبير- فكيف نفترض في أنفسنا أننا لن نقع في كراهية الدين نفسه نتيجة لجهلنا بما هو الدين، ثم بطريقة ردة الفعل على ما يقوم به هؤلاء الجهلة من ادعاء التدين.

    فمثلا، كثير من الناس ربما يرفض لا إله إلا الله من إبليس، ولكنه قد يقبل شرب الخمرة من حمزة رضي الله عنها قبل أن تحرم الخمرة.

    هذا و(الله يعينكون ع حياتكون بالسعودية)

    وشكرا لمروري الكريم


    من قال أصلًا بأنّ المرأة كائن مُهمّش

    المرأة تملأ عقولكم وقلوبكم وقصائدكم وحوانيتكم

    لا يستطيع رجل طبيعي أن يعيش بدون امرأة، وتستطيع امرأة أن تفعل ذلك

    ولست هنا أبرّر لك حقيقة طبيعيّة، لكن وإن تكن المرأة بالنسبة لك مهمّشة فتظلّ المرأة لها حياتها الخاصّة ومهمّاتها التي تنتهي الحياة بدونها

    بينما الرّجل يعتني بالباقي، ويظلّان دائمًا وأبدًا يلتقيان عند نقطة ما تسقط عندها كلّ الدّفاعات والادّعاءات؛ لتظلّ الحقيقة هي أنّهما يكذبان بشأن بعضهما البعض



    أمّا عن التّرجل فنعم هذه نتيجة طبيعيّة ولكن ليس للتهميش؛ إنما للكبت الحاصل

    ولاحظت عند حضرتكم إلمامًا شاملًا بالتاريخ منذ عصر إبراهيم ما شاء الله لا قوّة إلّا بالله

    رغم أنّك نسيت قصّة هاجر والكرامة التي حصلت معها، والتي لا نزال ننعم ببئر زمزم من بركاتها

    ولكنّك طبعًا تظلّ أعلم منّي في هذا الجانب، فأنت تقول منذ قرووون وقروون

    بركاتك بركاتك يا شيخنا



    والدّين أوضح من الشمس في كبد السّماء

    الدّين ربّاني، لا (يتغيّر) وفق أهواء شياطين الإنس

    فطبيعيّ جدا حينما نرى ونسمع ربائب السلاطين يلقون علينا معجزاتهم وأقاويلهم بحيث تتناقض في كلّ مرة

    أن نضحك بصوت عالٍ حينما يتحدّث الواحد منهم عن التيمّم والمسلمون ينحرون في كلّ مكان

    وهو يمسح على لحيته يهذي : ولي الأمر .. ولي الأمر

    بركااااتك (والله يعيناك عحالك وين ماكنت!)



    شكرا لتعقيبي الكريم على حضرتكم





    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بافاريا همنغواي عرض المشاركة
    ـ

    كلام مراهق محتد .





    لسا بدري حتى تفهم الحياة وقتها راح تعرف تشوي اللحمة على طريقة أبلة نظيرة







    ـ



    ــ


    أظنّني تجاوزت هذه المرحلة قبل فترة

    ولا آكل اللحم ! ولا أعرف أبلة نظيرة

    فماذا أصنع يا أستاذ ؟

    أريد خلطة خرافيّة لمعالجة الوضع الراهن

    شكرا لمرورك

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    خارج الساخر.
    الردود
    463
    ما أقل حياك، أوأنت منهن؟

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    اللحمة لا تفهم
    اللحمة تؤكل
    فقط
    أو ترمى للكلاب إن لم تكن قد المقام
    وبس يعني ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    بداخلي مُدن !
    الردود
    359
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عَبسي مُراد عرض المشاركة
    العنوان غريب ( لحمه ) الى هذه الدرجة !!
    وحيك وكأنها سلعة رخيصة !
    للأسف !
    يا إله العالمين
    اللحمة هي إشارة خفيّة إلى عيد الأضحى، كنت سأكتب أضحية وغيّرت رأيي للحمة
    فهي أضحية العيد تحاول أن تفهم....وهذا نوع من السخرية يعني إن كنتم لا تفهمون
    وهذا ليس ذنبي بالمناسبة إن كانت اللحمة تُوحي لكم بشيء آخر، أو أنّكم ربما تفكرون فيه طوال الوقت، وهذا أيضًا ليس ذنبي





    Quote المشاركة الأصلية بواسطة البدر الطالع عرض المشاركة
    مجرد " صدى أو تكرار " كوني ما شئت !!
    الموضوع أظنـــــه كُتب من زمن ولم يكتــــمل نمـــوه إلا " متــــــأخراً " .. هذا إذا اكتمل ؟!
    أظنــــه من تاريخ التسجيـــــــــل 2007 م ..
    لمـــاذا ؟
    ببـــساطه ..
    لا يوجد ما يربط الجمل بعضها ببعض !!
    حتى العلاقة التي نبحث عنها بين الفقرتين فَقدت ولم يتــم العثور عليها !
    يجب الإبلاغ عنــــــها عند رؤيتــــــــها ..
    مجرد " صدى " ؟
    أنت تعيشين في وهم " التعميــــم "
    القلم الذي تودين الإمساك به أبعد من أن تراهـــ العيــــــــــن
    فلا .. تحاولي لبس مالم يخيط " لكي "
    تقبــــل الله طاعتـــــــــــكم
    طبعًا تحليلك لاسمي (خرافي) وخاطئ بالمناسبة
    فايكو لا يعني الصدى بحالٍ من الأحوال، وهو اسم يابانيّ وليس وصفًا من اللغة الإنجليزية، وطبعًا أشرح حتى لا يُقال إنّه اسم يدلّ دلالة خفيّة على بار مختلط

    ولم أعمّم

    ولا يهم سواء فهمت أو لم تفهم، أو كتبته أنا من عام 2007 أو ما قبل الميلاد
    والمخيط قماشه كبير، سيتّسع للجميع فلا تخف

    وعامكم جميل إن شاء الله


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مأزق عرض المشاركة
    ما أقل حياك، أوأنت منهن؟
    ما الّذي يعطيك الحق لتقول عنّي هذه الجملة المنحطة ؟
    سبحان الله
    هل أنت مُدافع عن حمى الدّين، ناصح ؟ رجل دين ؟ وصيّ عليّ ؟
    هل هذا اسلوب نصيحة ؟ اسلوب إغاظة؟ أو نتاج قهر شنيع من تعقيبي السابق
    فأوقعت نفسك في مأزق حرج، فعدت لتُسقط الموضوع عليّ
    أونتِ منهن ؟ هه جملة من كتاب تاريخيّ
    بعض البشر يظنّون أنّهم أوصياء علينا، فيجب علينا أن نكون نسخة من أفكارهم
    وإلّا فنحن مسوخ بلا حياء
    بل إنّهم قد يتعدّون هذا كلّه ويتساءلون بوقاحة: أنتِ منهم
    أنتِ أنتِ ما غيرك، وكأنّهم يعرفونك، وكأنّهم أحد الوالدين
    جاء ليوبّخ ابنه الصّغير
    بشر فظيعة !

    بالمناسبة لا يغرّنك طول ردّي، فتشعر أنّك بتلك الأهميّة
    ولكن إن كان فيه متّسع فهو بوساعة وجهك صدّقني

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صفاء الحياة عرض المشاركة
    اللحمة لا تفهم
    اللحمة تؤكل
    فقط
    أو ترمى للكلاب إن لم تكن قد المقام
    وبس يعني ..
    هي أضحية بالمناسبة يا صفاء
    وكلّ عام وأنتِ بخير مهما كان الّذي قصدتِه في جملتك

    * مكان تواجدك أثار استغرابي حقيقةً
    هل يصحّ أن تُكتب ولو كانت معنويّة ؟


    .

  12. #12
    ،،

    مرحبًا ايكو

    الواقع ليس وسيمًا يا ايكو ، لذا حين نلتقط صورة لجزءٍ منه،
    غالبًا ما تكون صادمة.!

    كل أضحى وأنتِ طيبة.
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!
    صراحة:



  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    بداخلي مُدن !
    الردود
    359
    ^
    ^

    ياه ! أنستازيا لا إراديًا ابتسمت لحضورك

    ...


    نعم والدّليل أنّه صادم؛ هو أنّهم يرفضون حتى الاعتراف بوجوده
    إنّهم يرفضون حقيقة أراها كلّ يوم وأضطرّ للتعايش معها أحيانًا
    كأنّهم يكذبون عليّ فيقولون إنّ في السماء أكثر من شمس، ولكنّ القمر لا يتزوّج إلّا التي لا نراها

    كلّ عام وأنتِ إلى الله أقرب


    ويا مرحبًا بك

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,225
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مُجرد ايكو عرض المشاركة




    هي أضحية بالمناسبة يا صفاء
    وكلّ عام وأنتِ بخير مهما كان الّذي قصدتِه في جملتك

    * مكان تواجدك أثار استغرابي حقيقةً
    هل يصحّ أن تُكتب ولو كانت معنويّة ؟


    .
    أنا أقصد اللحمة أيضا
    لا أقصد شيئا آخر
    ثم إنه
    كلنا في يد الله .

  15. #15
    المرأة ... المرأة ... المرأة ... المرأة

    قضية القضايا ... ورزية الرزايا ... وبلية البلايا ...

    لا همّ لنا إلا المرأة ...

    المرأة هي المرأة عبر كل العصور ... شيطنها الرومان واليونان ... ودفنها العرب حيّةً ...

    وامتهنتها العادات والتقاليد (البائدة/الباقية) في شرق الأرض ومغربها ...

    ظلّت صامتةً ... راضيةً بنصيبها ... و (قَدَرها) ...

    لم يكن هناك على مرّ (التاريخ) منذ أبينا آدم عليه السلام ... للمرأة (قضية عامّة) ...

    ولم تُؤلّف الكتبُ حول (حقوق) المرأة ... ولا عن (كرامتها) ولا عن (إنسانيتها) ...

    بل إنهم كانوا يختلفون (بحِدّةٍ) حول (كُنْه) المرأة :

    هل هي من الإنسِ ؟ أم من الجن ؟

    هل هي من الشياطين ؟

    هل هي طاهرة أم نجسة ؟

    هل هي عارٌ يجب التخلّص منه ؟

    وهكذا ...

    فلمّا (نفخَ) الماسون .. في العصر الحديث في (رَوْعِ) المرأةِ أنها (مثل) الرجل تمامًا

    في الحقوق والواجبات ... لا تقلّ عنه بحال ... إلا من حيث الزيّ ، والمظهر ، والزينة ...

    فمن حقوقها الأساس : جسدُها ... (وأعضاؤها التناسلية) ... مُلْكُها .. وهي حرّة التصرُّف ...

    أمّا عقلها ... وكرامتها ، وشرفها ، وعِرْضُها ... وإنسانيتها ...
    فتشهد شواطئ العراة ، واستوديوهات هوليود ، وأوكار العهر والخنا (الكازينوهات/صالات العرض/المهرجانات) وأغلفة المجلّات ، ومقاطع الإعلانات ...الخ ... بالتطبيقات الصريحة لـ(المفهومهم الحقيقي) لـ(المرأة) !


    ==========================
    راج مشروع (الماسون) في الغرب والشرق ... ولكنه اصطدم عند العرب (المسملين) بصخرتين أوهت قرون وعول مناصري المرأة : الدين / التقاليد .

    أما الدين ، فأصبح العقبة الكأداء أمام (نيل المرأة) حقوقها ... إمّا لأنه يناقضُ مشروع الماسون .. وإما لأنه طُبِّق تطبيقًا خاطئًا ، ناتجًا عن خلط بين الدين والموروث.
    وأما التقاليد .. فإنها ترمز إلى كينونة المجتمعات ، التي تأبى التماهي والاندماج .. و(تعتزّ) بالخصوصية !

    ===================================
    وما (مجرّد إيكو) إلا ببغاء من ببغاوات (العولمة الماسونية) ... شأنها شأن غيرها من الناعقين ، والناعقات ، والزاعقين ، والزاعقات ! ... يجعلون من الدين (أُسّ) المصائب ... لكنهم لا يتوجّهون إليه مباشرةً ؛ وإنما إلى (ممثليه) : العلماء ... وتلك شنشنة نعرفها من أخزم !!

    مما (يميّز) هذا الصنف من النابحين ... أنهم يتحدّثون في كل شيء ، ولا يفهمون أيّ شيء !

    يتحدثون في الاجتماع ، والسياسة ، والدين ، والاقتصاد ، والثقافة .... ثم لا تجدُ عندهم من ذلكَ شيئًا ...

    اللهم إلا عباراتٍ ، وأساليب (مكرورة) تلقَّوها من أذناب (الماسون) المروجين لمبادئه ... وإلا فهم أجهل من يدبّ على قدمين !!

    ===============================

    لا أبرّئ هذه (العيّنة) الفاسدة في المجتمعات من أمرين :

    إما أنهم (وُكلاء) لنشرِ مبادئ الماسون في منطقتنا ... وهم على دراية بما يقومون به ... فهم بهذا يرتكبون (خيانةً) عظمى بحقّ أمتهم ... وحكمهم حكم الخائن العميل ... يُشنق ، ويُرمى في مزبلة ...

    وإما أنهم من قوم (مع الخيل يا شقرا) ... فيجب حبسهم (في حظائر الحيوانات) ، ويخضعون لدورة (تأهيلية) ؛ حتى يعودوا إلى بشريّتهم ، وإنسانيّتهم !!

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الردود
    88
    اتفق معك في كل شيء إلا في كلمة (رجل)
    ليس كل ذكر رجل وإن غطت لحيته صدره
    الرجولة فعل
    والذكور يصولون ويجولون في بيوتهم فقط لكي يثبتوا رجولتهم
    وعلى المرأة السمع والطاعة والاختباء
    كما يفعلون هم خارجا

  17. #17
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة رحلة فشل عرض المشاركة
    اتفق معك في كل شيء إلا في كلمة (رجل)
    ليس كل ذكر رجل وإن غطت لحيته صدره
    الرجولة فعل
    والذكور يصولون ويجولون في بيوتهم فقط لكي يثبتوا رجولتهم
    وعلى المرأة السمع والطاعة والاختباء
    كما يفعلون هم خارجا
    لماذا (اللحية) بالذات ؟؟!
    هل لأنها ترمزُ إلى (الدين) و (المتدينين) ؟؟!

    أين أنت من أولئك الذين كأن وجه الواحدِ منهم (مؤخرة) قرد ؟!

    لماذا لم تأتي على ذِكرهم ؟ هل لأنهم يصلون إلى (أهدافهم) بطرق ناعمةٍ (ملساء) !!

    هل راقتْ لكم مبادئهم وأفكارهم التي (يجترونها) من أعداء الله ؟!

    هل طاب لكم (جوّهم) ... فلم تعودوا تذكرونهم بسوء ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! وصببتم جام غضبكم على (اللحى) وأهل اللحى !!

    =========================
    لا يهمّنا (اللحية/الشارب) ... بقدر ما يهمّنا (الرمز) ... فاللحية ترمز إلى الدين ... والاستهزاء بها استهزاء بالدين ... وإلا فما أكثر (الملتحين) من ملحدي الغرب ؟
    الاستهزاء باللحية (كُفرٌ) مُخْرِجٌ من الملّة !

    لقد نصّبْتم من الدين (والمتدينين) أعداء لكم ... ولكنكم في الحقيقة تعادون الله سبحانه وتعالى ... (فإنّ الله عدوٌّ للكافرين) ... صدق الله العظيم !!

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الردود
    621
    المسألة ليست بهذا التعقيد
    المسألة سهلة ... لابد للمسلسلات العربية والمكسيكية والتركية من تأثير !!
    والمشكلة أنها تواجه عقولا فارغة تظن أن مايعرض يمكن أن يعاش
    في الماضي عندما لم يكن هناك تلفزيون أو كان هناك تلفزيون سخيف لكنه محترم
    كان الزوجان يكتشفان قلبيهما ونفسيهما عبر الزواج
    أعتقد أن مشكلة من نوعية المقال أعلاه قد تحل بمسلسل يحكي قصة حب عنيفة ولكنها بين زوجين !!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المكان
    خارج الساخر.
    الردود
    463
    ما أزال مصرا على ما قلت: ما أقل حياك.
    لو أنك قرأت بغير هذه العنصرية الغريبة وعقدة النقص المريعة التي بين جنبيك لفهمت أنني أدافع عنك أنت يا جاهلة، ولست كما تقولين:
    أنت مُدافع عن حمى الدّين، ناصح ؟ رجل دين ؟ وصيّ عليّ ؟
    ثم لو أنني وصي عليك وقلت هذا الكلام لما ترددت لحظة في أن أرمي بك في جب غير آسف عليك ولا نادم، واحمدي الله أن من رجال بيتك من فيهم بعض الخنوع ليتركوك تسيرين بهذا القلب على هذه الأرض، ثم لا أدري بأي وجه تنظرين إلى أهلك.
    واعلمي أنني ما بدأت الرد إلا لأرد عنك بعض ما يقال، لكي تستدركي بعضا مما يتوهمه القارئ في نصك، وهو نص أعجبني فيه اندفاعك فيه رغم ما يتبين للقارئ من خبرتك في هذه الأمور، وقد عددتها وكأنها توبة تتوبينها وتتخلصين من بقايا ذنوب صنعتها بكشف تكشفينه وتحذير تحذرين به الناس، ولكن يؤسفني أنك غبية!
    ثم إنني -كما قلت لكثير من الأغبياء أمثالك من قبل- أتمنى لو أنني رجل دين، بل أتمنى أن أكون ملتزما، ولكنه يعز علي أن أرى الحمقى مثلك يتهاوون في النار وأسكت، ليس هذا رأفة بهم فحسب، بل ورأفة بي لما علي من الإنكار.
    ولكنني الساعة فهمت أنك غبية، كتبت ذلك وأنت تحسبين أن القارئ يظن أن هذا من معلوماتك العامة لا من خبرتك الخاصة، لقد كشفت أخلاقك الوضيعة بكلامك دون أن تشعري يا بلهاء، ولعلك الآن تقومين إلى ماسنجرك.


    * لو أنك فهمت ما تعني "أوأنت منهن" لكنت اعتبرتك إنسانا، ولكنك من فصيلة أخرى للأسف.
    * ولو زدتنا زدناك حتى لنجعلن الدمع على خديك قهرا وذلا.

  20. #20
    مُجرد إيكو ،
    ما الحل في نظرك لهذه (المُعضلة) ؟

 

 
الصفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •