Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 12 من 12
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المكان
    في داري
    الردود
    300

    العقل والجسد .. قراءة فلسفية

    تعالوا معي قليلاً, تعالوا معي بعقولكم, واتركوا أجسامكم حيث أنتم. لأنني بكل بساطة لا أحتاجها. لأن هذه الأجساد تعتبر ثقلاً على الحكومات والدول, همها الوحيد إشباع رغباتها الشهوانية, تأكل الكثير من المحاصيل الزراعية ولا تزرع أرضاً, تستهلك الكثير من المنتجات ولا تصنع منتجاً واحداً, تلك الألسن لا عمل لها سوى الكلام, تفصح به عن طلبات القلوب المنهكة من كثرة اللهث وراء اللاممكن, وهذه الأيدي التي ما إن لامست شيئاً إلا أصابه الشلل, ولا ننسى الأرجل التي تمشي على طريق الإرهاب, فروج لا تشبع, وحواس ميتة, إنها أجساد صاغرة, تباً لها من أجساد. تعالوا معي لنحرر عقولنا من قيود الجسد الواهن, الذي لا حول له ولا قوة أمام عبودية القرن الجديد, أفكارنا وخواطرنا وكلماتنا تدور في حلقة مفرغة, عناصر هذا الفراغ وطن وحرية وحقوق, كأن الوطن أب حنون يعطي ولا يأخذ, يعيش دوما في شبابه, كأنه لا يشيخ أبداً, ليس له حقوق تؤدى من قبل مواطنيه. دعونا نرجع بالذاكرة إلى زمن ليس بالبعيد, وبالتحديد إلى البلد الفتي القوي "اليابان". هذا البلد من أكبر البلدان الوثنية, لا يؤمن بالخالق سبحانه وتعالى, وقد ورد إلي أن بعض العائلات عندهم تؤله أجدادها, وتنصب لهم التماثيل, التي يصرفون لها العبادة, كان اليابان قبل الحرب العالمية بلداً يضم شعوباً همجية, نصيبهم من العلم والمعرفة يساوي صفراً أملحاً, ثقافتهم تقتصر على الحروب القبلية, والقتل, والدفاع عن النفس, وبعض من الطب والسحر. إلى أن جاء التحول العظيم في تاريخ اليابان, من قاع الوادي إلى قمة الجبل, ومن ظلمات الجهل إلى شعاع المعرفة والتقدم. واليوم فإن العالم أجمع يشهد المركز العالي الذي تتميز به اليابان على الصعيد الدولي. من أين لهم هذا؟ الجواب: أنهم عندما وجدوا أن النظر إلى الوراء لا يجدي, قرر صناع القرار وأصحاب الرأي النظر في المستقبل, ومواكبة العصر الحديث, عصر الصناعة والحاسب الآلي, عصر المحركات, ويكفي من ذلك قصة أول محرك ياباني خالص التصنيع في اليابان. شاهدنا من هذه القصة أن المسلمين كانوا أسبق من اليابان وغيرها من الدول في إمساك مفاتيح العلم والمعرفة, وأنهم سلكوا مسلكاً طويلاً وخاضوا في غماره الشيء الكثير. كل ذلك في زمن كان فيه العقل مقدماً على الجسد, في زمن كان التفكير والبحث العلمي على أشده. في زمن كانت فيه الأجيال تنظر إلى الحياة بعين مبصرة تبحث عن أسرار الكون وأسرار الجسد. بعيدة كل البعد عن الشهوة والرغبة. بعد كل ما سبق خارت قواهم, وثبطت عزيمتهم, لأسباب عديدة منها, تكالب الأعداء عليهم داخلياً وخارجياً, فضربوا رأس الأفعى ضربة ليست بالقاضية, ولكنها أصابتها بغيبوبة وسبات عميق, لم تفق منه إلا بعد قرون على مرأى من الأمم المجاورة, منهم فرح فخور ومنهم متعاطف غيور, فاقت هذه الأفعى بجسم هزيل, خلاياه ضعيفة, وربما تكون الأغلبية منها ميتة دماغياً, عادت إليها الحياة وبدأت تصارع الأفاعي الأخرى لتنال شرف البقاء بين الأقوياء, إلا أنها لم تستطع ذلك, فآثرت الالتفاف حول نفسها, ريثما تعود إليها عافيتها وقوتها, وأثناء هذه العملية الحيوية بدأت خلايا الأجهزة الحية للأفعى في طلب الهواء والماء والغذاء ونيل قسط من الراحة والتصارع فيما بينها, تماماً كما نفعل اليوم. أعتقد أن المشكلة ليست في رأس الأفعى ممِثلاً حكام المسلمين, بل في كل الخلايا والأنسجة التي تمثل الشعوب.

    أبو عبد الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    البيئة الإجتماعية
    الردود
    176
    أسلوب رائع في الكتابة وفكر واعِ/ي ونيّر..
    اتفق معك ..فلاح الوطن متوقف على صلاح ذات كل مواطن منا
    إذ أن المجتمع بل"العالم بأسره ماهو إلا مجموعة أفراد"!
    فلنبدأ بذواتنا ونحاسبها على تقصيرها ..
    حتام نجلد أوطاننا؟!
    اممممم..تذكرت المثل الذي يقول"اللي ماتعرف ترقص تقول الأرض عوجه!"
    لك نرفع القبعة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2002
    الردود
    80
    تسلسل رائع للأفكار, بدأت بلفت الانتباه, وانتهيت بتساؤل محير.
    جميل أنت يا أبا عبدالله شكرا جزيلاً.

  4. #4
    موضوع رائع !
    لكن دعني أختلف معك شيئًا ما :
    حين تضربُ لنا باليابان مثلًا ، تستنتج أن (صُنّاع القرار) .. ولم تقل : الشعوب !

    إن جئنا للشعوب قلنا : كما تكونوا يُوَلّ عليكُم .

    وإن جئنا للحكّام قلنا : الناس على دين ملوكهم .

    المسألة ليست هكذا ... المسألة (تكامليّة) !

    ==========================

    ثم ؛ ما الرابط بين العقل والجسد ؟

    إنما الرابط هنا بين (العاطفة) والجسد !

    ذلك أن العقلَ (يضْبطُ) الجسدَ .. والعاطفةُ (تفتك) به !

    فأين الروح ؟؟؟؟!!

    ملاك الأمرِ كلِّه : الدينُ ... الذي يهذّبُ الروح ، ويوجّه العقلَ ، ويحفظ الجسدَ !

    (قل : آمنتُ بالله ، ثم استقم) !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المكان
    في داري
    الردود
    300
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة شريفة الزهراني عرض المشاركة
    أسلوب رائع في الكتابة وفكر واعِ/ي ونيّر..
    اتفق معك ..فلاح الوطن متوقف على صلاح ذات كل مواطن منا
    إذ أن المجتمع بل"العالم بأسره ماهو إلا مجموعة أفراد"!
    فلنبدأ بذواتنا ونحاسبها على تقصيرها ..
    حتام نجلد أوطاننا؟!
    اممممم..تذكرت المثل الذي يقول"اللي ماتعرف ترقص تقول الأرض عوجه!"
    لك نرفع القبعة
    كلام سليم جداً.
    لنا أحلام جِسام, مفادها أن نعود "قادةً للعالم".
    تحية كريمة أيتها الشريفة


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة chess عرض المشاركة
    تسلسل رائع للأفكار, بدأت بلفت الانتباه, وانتهيت بتساؤل محير.
    جميل أنت يا أبا عبدالله شكرا جزيلاً.
    ما الأفكار إلا عذاب لِلذِّات, تأتي على العقول "فتهوي بها".
    شكرا لك أيها الشهم الكريم.


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جابر عثرات الكرام عرض المشاركة
    موضوع رائع !
    لكن دعني أختلف معك شيئًا ما :
    حين تضربُ لنا باليابان مثلًا ، تستنتج أن (صُنّاع القرار) .. ولم تقل : الشعوب !

    إن جئنا للشعوب قلنا : كما تكونوا يُوَلّ عليكُم .

    وإن جئنا للحكّام قلنا : الناس على دين ملوكهم .

    المسألة ليست هكذا ... المسألة (تكامليّة) !

    ==========================

    ثم ؛ ما الرابط بين العقل والجسد ؟

    إنما الرابط هنا بين (العاطفة) والجسد !

    ذلك أن العقلَ (يضْبطُ) الجسدَ .. والعاطفةُ (تفتك) به !

    فأين الروح ؟؟؟؟!!

    ملاك الأمرِ كلِّه : الدينُ ... الذي يهذّبُ الروح ، ويوجّه العقلَ ، ويحفظ الجسدَ !

    (قل : آمنتُ بالله ، ثم استقم) !
    معك حق يا أستاذي.
    ماهي إلا قلاقل تراود الفكر, أبت علي حتى قُلتها
    فكان لي نصيب من رأيك السديد, شكراً لك.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المكان
    إن كنت هنا .. سأكون هناك !!
    الردود
    49
    أقول ما قاله جابر العثرات

    أكره الاستشهاد بالملحدين عندما نتحدث عن النجاح ، لأن سعيهم هباء منثورا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    قراءة جميلة ..
    وأهلا

  8. #8

    اخوي الغالي كلامك عين الصواب . كما ان الشغله تكاملية يعني من يعيننا جميعاً لكي نصعد من اسفل هذا الوادي الى قمة الجبل لكي نعانق السحاب مثل غيرنا .. واشتهادك باليابان استشهاد كبير جداً وجداً وجداً ومبالغاً فيه بالنسبة لنا .. انظر للمحيطين بنا ونتمنا الوصول لما وصلو اليه .. ومن ثم ننظر لليابان والصين وغيرهم

    دمت اخي الغالي

    كنتً هنا


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المكان
    في داري
    الردود
    300
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأحجية عرض المشاركة
    أقول ما قاله جابر العثرات

    أكره الاستشهاد بالملحدين عندما نتحدث عن النجاح ، لأن سعيهم هباء منثورا
    كلنا نعلم أن العقل من الضرورات الخمس التي أنزلها الإسلام أعلى المنازل, فأبى أهل الإسلام
    إلا أن يمنعوها حقها, ورضواْ بأن يكونواْ في الدرك الأخير بين الأمم. نحن لا نفخر بما آلت إليه
    اليابان أو غيرها من الدول, بل نضرب مثلاً لأنفسنا ونقارن إمكاناتنا العقلية والفكرية مع قوم ليس
    لهم في الآخرة نصيب, كما دلت الآيات والأحاديث.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المكان
    في داري
    الردود
    300
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الخطّاف عرض المشاركة
    ..
    قراءة جميلة ..
    وأهلا
    حياك الله
    بما أن المكتوب نال إعجابك
    فما للكاتب إلا الشكر والعرفان
    ثم حياك الله

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المكان
    في داري
    الردود
    300
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صديق الظلام عرض المشاركة

    اخوي الغالي كلامك عين الصواب . كما ان الشغله تكاملية يعني من يعيننا جميعاً لكي نصعد من اسفل هذا الوادي الى قمة الجبل لكي نعانق السحاب مثل غيرنا .. واشتهادك باليابان استشهاد كبير جداً وجداً وجداً ومبالغاً فيه بالنسبة لنا .. انظر للمحيطين بنا ونتمنا الوصول لما وصلو اليه .. ومن ثم ننظر لليابان والصين وغيرهم

    دمت اخي الغالي

    كنتً هنا

    حياك الله,,

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المكان
    على البر
    الردود
    60
    إذا وجدت الاستراتيجية و الخطة و برامج تنفيذها سترى أولئك الشهوانيين الفوضويين المكلِفين منصاعين مركزين عاملين لتحقيقها، و لربما ضحوا بما هو أعز عليهم فيحسّنوا من خلقهم ..
    وحينها لا أظن اليابان تحسدهم بل سترسل مبعوثيها لإبرام اتفاقيات التفاهم ككل محترم شغله للأمام لا متقاعس بليد أمانيه كذلك !

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •