Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 31
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    تحت الشجرة
    الردود
    41

    انظر .. ماذا ترى ؟



    داخل البرواز كانت صورة
    فيها أطفال يلعبون
    وحصان ومقطورة
    ووجه قديم
    وبئر مدفون
    واسطورة
    كان شيخ رمادي الشعر
    كثيف الشارب
    طفل السريرة
    صديقته شجرة الصنوبر
    تغار من الشمس عليه
    فتضمه إليها كلما حضر
    وتمسح عن وجهه الوقور
    صخب الضوء العابق بنفحات السحب العابرة
    في كل الزوايا حكاية
    ترقد على بساط من الأسرار
    وأمام مدفأة الكلام
    وصوت حطب الحروف يفتح شهية الثرثرة
    تسعى إلى الحديث معكم (صورة)!




    أطفالنا في الليل بعد يحلمون
    من ينقذ الأحلام حين ينعسون ؟!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,229

    في فداحة مافات


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    تحت الشجرة
    الردود
    41
    ياكتاب التأريخ
    تعال أحدثك
    عن ديني عاد غريباً
    ولفرط غربته صار يبحث خلف الحدود عن تأشيرة
    وفي النفوس يقيم في زاوية صغيرة
    كلما أرادوا أن يستخدموه استدعاه الغفير
    نريدك في مهمة قصيرة
    هذه كذبة للصالح العام لاتمر إلا بفتوى مقصوصة
    فهات إصبعك هي مجرد بصمة وتمريرة
    وليس على الأعمى حرج
    ولا على الأخرس شهادة
    كلنا في الهم سواء
    والصمت فرض عين وعلى مخالفه العقوبة
    والحياة فرض كفاية إذا قام به البعض سقط عن البعض
    وهناك في الأعلى من ينوب عنكم في كل شيء!


    وإن كان في صدرك متسع فدعني أحدثك
    عن بائس فقد بصره في رحلة البحث عن ثمن نظارة
    عن أعرج شلت قدماه في طريق بحثه عن عكاز
    عن عليل مات قبل أن يصل الصيدلية ويبتاع الدواء
    عني أكفر بالواعظ على منبر ، اللص تحت مجهر
    عن صوت أشر ينحر أحلام البسطاء بذبذبة قذرة
    عن وجه تعس فشلت كل مساحيق الكذب في ترميم فجواته
    عن وجبة صنعها جائع على عجل بآخر بيضة لدجاجته النافقة فسقط القشر فيها وفسدت
    عن يتيم كان ليبكي موت أبيه لولا أن أمه أسرعت باللحاق به فأخذ الحزن الأخير الأول ومضى تاركاً إياه لا يقوى إلا على الذهول !
    عُدّل الرد بواسطة سجين سابق : 22-11-2011 في 12:59 AM

    أطفالنا في الليل بعد يحلمون
    من ينقذ الأحلام حين ينعسون ؟!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,229

    عجز ...


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    تحت الشجرة
    الردود
    41
    وضعو الأغلال في روحه
    واقتادوا حلو أيامه إلى العدم
    أمسك عن الفرح
    ونفض آخر ماعلق في ذهنه من وجهه القديم
    مازال أثر القضبان على خد فكره الأيمن ، فضيق المكان لم يسمح له بشيء من التقلب
    غائص في وسائد الحضيض
    يشم رائحة الفشل
    يشد عليه لحاف الجهل
    يحكمه دون أن يترك فراغات تسرب إليه المعرفة
    تعبت مسامات عقله من تنفس صدمة الحقيقة
    قرر أن يجهل
    أن يصول في صحراء اللا فهم
    ويتصنع حتى يتقن دور الأبله
    المصبوغ بالتعاسة
    لاشيء هنا يغري بالنجاح ،حتى النجاح نفسه



    هذه الحياة نزقة بمايكفي لأهبها كل مابجعبتي من لا مبالاة
    وهؤلاء أصناف كثر
    لايتفقون على شيء عدا التحديق بوجهي الدميم ليرسخوا هاجس كان يلح علي كلما فاجأتني مرآة في الطريق : أي كائن فضائي أنت ؟
    هذه النتوءآت في رأسي الأصلع تجعلني أتأكد أن تضاريس عقلي بدأت في الترهل نتيجة قلة اللياقة أو الحذاقة على حد سواء
    أحاول عولمة مشاعري البدائية فاستبدل الحمار السفيه في رأسي بفكرة ذات دفع رباعي تخرجني من وحل الصمت الذي علموه لنا في الصغر
    لكن الوقود باهظ الثمن وأنا مفلس !
    النجم الذي كان يسمعني البارحة أصرخ عدد خيباتي حضر اليوم وفي أذنية سدادة قطنية
    ولم يعرني نظرة
    أوحشني الليل
    ذلك النجم الغبي ظننته صديقي الأمثل
    إنه الكون العامر بالزيف مرة أخرى
    يلمعون وننجذب
    ثم لايلبث الأمر أن يتحول إلى خدعة مؤذية
    نضحك بعدها بسخط
    ماذنب النجم بأي حال فقد كان صوتي مرتفعاً وذو رنين مزعج
    تماماً كعواء ذئب جريح
    ثم ماذا؟
    ضعوا أصابعكم في آذانكم
    فالذئب في صدري قد استفاق
    والجرح ينز بألف خاطرة
    في كبد الأرض كان لي بيت من سعف الحياة
    وكنت أدخر من فرحي كل يوم واحداً إلا قليلاً أسد به رمق قلبي ليظل غضاً على حاله
    لم أفتح حصالة مدخراتي يوماُ لأحصيها عدداً
    كنت فقط أحلم بانتفاخها وذروة امتلاءها
    لايعرف البسطاء طريقة أخرى لترميم جسور المستحيل بينهم وبين آمالهم الصعبة المنال على الدوام
    كان في رأسي كم هائل من النوتات
    أقرأها على وجه الفجر فتصفق العصافير بطرب
    كيف ماتت العصافير فجأة
    وكيف توقفت كل المعزوفات وتلاشى من رأسي صخب الطبيعة
    ولما آويت إلى مدخراتي وجدتها صفراً
    سألتهم
    أما كنت أجمعها من رمق فاقتي لسواد فاقة أشد ؟
    قالوا
    كان الوعاء مثقوباً
    أو ربما كان الغطاء متراخياً
    أو ربما كان اللص محترفاً
    أو ربما كنت تظن الفرح كائن حقيقي
    سألتهم
    أتؤمنون بالخرافة ؟
    هزوا رؤسهم نفياً ، ثم تشاغلوا بإغلاق أوعيتهم
    أجبتهم
    كل شيء يحذوا حذو الخرافة
    العالم يناديكم أن أفتحوا أعينكم تروني ، ولماتفعلوا يكتفي بالرقص على أوجاعكم على مرأى ومسمع منكم
    الغريب أنكم تضحكون كأن الأمر لايعدو كونه دغدغة !
    الذين يسلبونكم الحياة يتنفسون أحزانكم فتستحيل في صدورهم نشوة وسروراً
    الغريب أنكم تصفقون وتهيبون بهم أن زيدونا خنقا ، كأن الموت صار عندكم مهرجاناً يستحق الاحتفاء !
    السقف الأعلى لمطالبكم كان خرقة مبلولة تنظفون بها الزجاج الذي يفصلكم عن الحياة كي لايعكر صفو مراقبتكم لها لطخة غير مقبولة
    الغريب أن أسمائكم مذيلة في قائمة الأحياء ، ولكن الحالة غياب ، وكأنكم في إجازة مفتوحة ولا أحد يرغب باستدعائكم !




    لم يرتدي البعض القبعات ؟
    ليثبتوا أم ليخفوا كروية رؤوسهم


    أطفالنا في الليل بعد يحلمون
    من ينقذ الأحلام حين ينعسون ؟!

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,229

    كما شائوا له ..


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    تحت الشجرة
    الردود
    41

    مهشمون نحن في العادة ولكننا لانزال نخشى على حطامنا أن يتحطم


    على الغصن كنت ياعصفورة
    تحتمين من برد الشتاء بأضلعي الناحلة
    أنا الشريد من المهد إلى اللحد
    الواقع في غرامه البؤس
    المجند في صفوف المتضاءلين حظاً
    ويتفرع في صدري قلق العبور
    ذاك النفق المظلم البعيد
    يناديني
    وأستجير بزقزقتك الحلوة من رمضاء القاع الملوث بخطى السابقين
    لم أنهض بعد
    على كتفي يرزح ذنب ذاك الربيع الذي قتلته في جوفي ، ومزقت شهادة ، ميلاده فشاخ فجأة
    ثم التفتت له المرآة قائلة :
    يا أنت
    يا أصفر
    يا خريف
    أخرج من عجزك أو مت !
    فبكى وتغضن جبين قلبه بالتجاعيد
    والعصفورة الجميلة هاجرت
    إلى صدر تورق أشجاره كل حين
    ولاتعود في الشتاء عارية
    تنخر فيها أسنة البرد القارصة
    وأنا هنا
    أرتجف خريفاً
    والشتاء يمازحني بصفعة !


    أطفالنا في الليل بعد يحلمون
    من ينقذ الأحلام حين ينعسون ؟!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,229

    أيام ورقية ...


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    تحت الشجرة
    الردود
    41

    هل تشيخ الذكريات؟
    هل تتقدم في السن
    ومن ثم يحدودب ظهرها
    وتحتاج إلى عكاز للتحرك في مساحات الذاكرة
    أشعر بقرع في رأسي
    بمشية عجوز هرم
    بسعال مريب يزيح عن الصور بعض اغبرارها


    على المرفأ كانت تجلس تلك الغجرية
    تلف حول إصبعها خصلة من شعرها وتراقب المارة
    في عينيها مزيج من السحر والعبث وبعض تفاصيل يغص الفؤاد بقراءتها
    تبتسم لكل الأشياء وكأنها تواعد الكون بأسره
    فيها خبث معجون بالبراءة هكذا تبدو
    كتلة من التناقضات
    فتحت لها كفي لتبحث لي بين الخطوط
    عن خط رجعة أعود به من ورطة الحياة التي علقت بي فجأة
    ولم يدلني أحد أي اتجاهات الطريق أسلك
    فجربتها واحدا بعد آخر
    وعدت من كلها بالخسران المبين
    قالت أنت عرش من الأحلام نكروه بالخيبات فكلما التقيت بك على قارعة الكون قلت كأنه أنا فلاتكاد تتعرف عليك حتى تجهلك
    كفك مسحته الحسرات فتدثرت خطوطه بالسغب وماعاد يرى منها إلا أطراف البداية والنهايات ضباب
    فيك شيء يقترب من السمو ولكنك لاتسمو فأجنحتك مقصوصة والجرح مازال طريا
    قلت لها كفي يا ثاقبة العينين
    اخترقت روحي وكأنك تتبعت عروق كفي فأفضت بك حيث يقبع المارد المكبل فيها
    قالت بطيش
    ماذنبي إن كانت روحك ملأى بالثقوب !


    كبرت وكان جرماً أن فعلت
    ماعاد للأسرار قيمة هاهنا
    ماعاد للتيه وجه واضح ولا للموت شكل محدد
    ماعادت الأبواب وحدها مايفصلنا عن الضياع
    وماعاد لأسرارنا تحت الأرض مأوى
    ولاالقطع النقدية التي نجمعها في العلب الفارغة ونخبئها في حفرة ننسى دوماً أن نضع عليها علامة فارقة نستدل بها عليها
    ماعادت تلك الحسرة الجميلة والخسران الماتع هو مايجعلنا نكره الأسرار فنفضحها
    ونحقد على الاختباء فنهتك ستره
    ونتعلم من الغلطة الساذجة بأن نغير المكان ونستخدم الغيمة علامة
    وتهرب الغيمة بالسر إلى غير رجعة
    وتتركنا نفكر مزيداً
    أين الخطأ ياترى؟
    اليوم على الطرقات أقاموا نقاط تفتيش فصارت مسافات التيه أقصر وطرق الضياع تفضي إلى مكان محدد
    وعلى الصدور أقاموا محاكم التفتيش فصارت الأسرار تموت بولادة مبكرة والألسن مراقبة بالرادار !



    عُدّل الرد بواسطة سجين سابق : 22-11-2011 في 01:51 AM

    أطفالنا في الليل بعد يحلمون
    من ينقذ الأحلام حين ينعسون ؟!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,229

    خالدون ...


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    تحت الشجرة
    الردود
    41
    فوق سطح الأرض قوم يُعجِزُونَ الموت
    يجعلون القبر روض من حياة
    تحت سطح الأرض صاروا
    إنما لازال عبق الورد يأسرنا شذاه


    طفل وفوهة بندقية
    يرقد في حجر أمه بسلام
    وجه ملائكي
    لايشبه شراسة هذا الكون
    ولايتوافق وعبث النفايات بوجه العالم
    أشفق الموت على عينيه من قبح ماقد ترى
    فأهداها إغماضة أبدية
    والأم الرؤوم لازالت تقيم على ذكرى ضحكته
    كرنفالات سرمدية
    تعلقها على حائط الذاكرة
    في إطار حميم من الأوجاع
    وتقول على وهن
    هاأنت مازلت تحيا بمنأى عن الحياة
    تستفيق كل يوم في قلبي
    تبكي كما كنت تفعل
    وأضمك كما كنت أفعل
    أرضعك حباً وأسقيك من كأس الحنين
    ثم تهدأ وتنام
    ولا أهدأ أبداً
    ولا أكف عن البكاء
    ولا أنام
    ياقطعة من كبدي
    رائحة جسدك الغض تسكنني
    تعطرني بك كلما أَختَنِقُ بفقدك
    مازلت أخبئ لك الحذاء الذي كان متسعاً
    قلت لك
    غداً تكبر القدم الصغيرة
    غداً تصبح الخطوة أسرع
    غداً لا يلزمك حائط تستند عليه
    وأذكر ضحكتك
    حين قبلت باطن قدمك
    دغدغتك شفتاي
    فأطلقت إلى قلبي عصافير الفرح
    ودفنت وجهي في صدرك الصغير
    فضحكت أكثر
    وغنت الدنيا على وقع ضحكتك أعلى
    قتلوك
    فهربت جزعاً إلي كعادتك
    واختبأت كعادتك في حضن أمك
    إنما تركت لهم جسدك
    حين تعثرت به وصار أثقل عليك من حمله
    جئت تسكن جسدي الناحل على فقدك
    وتحيا هنا
    تحميك أضلعي
    ياصغير
    أمك أنا
    لاتخف !


    أطفالنا في الليل بعد يحلمون
    من ينقذ الأحلام حين ينعسون ؟!

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,229

    نقاط الضعف


  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    تحت الشجرة
    الردود
    41
    عجزت أن أموت فقبلت جبين الأرض وناديتها
    أماه ضميني إليك
    ولما فتحت أذرعها لتحتويني
    هالني السواد الساكن في صدرها
    فهربت جزعاً غافلاً عن رفع طرف ثوبي
    تعثرت
    وسقطت
    وعدت إليها معفر الجبين
    صاغراً



    دخل السجن معه حزنان
    أحدهما جسد الأمة المقطوع الرأس
    والآخر روحها المحتضرة

    على منصة الإعدام سألوه
    تمنَ آخر الأمنيات
    قال حق يحي رميم أمتي
    ونور لاتُقتَل الشمس إن أظهرته
    وفقير متعفف لايسأل الناس إلحافاً يزوره بائع الأمنيات قبل أن ينام فيقايضه رغيف خبز برغيف وجع
    ومدى يتسع لكلام البؤساء يسمع قرقعات النار في أفئدتهم دون أن يزيدها حطباً ويزيدهم خرساً
    ومجتمع لايقفل الأبواب في وجه الحق ويؤي إليه الباطل وبسرعة الضوء تسري فيه الأكاذيب
    ونفوس تواقة للسماء
    وألسنة لاتأخذ دور الواحد في الضرب والصفر في الجمع
    وكلمة حق لاتفضي إلى السجن
    ورقيب ليس موؤد الضمير
    و


    تململ السياف وزفر ثم قال برقة
    أسرفت في الأماني ولم تطرق بعد باب الممكن !






    أطفالنا في الليل بعد يحلمون
    من ينقذ الأحلام حين ينعسون ؟!

  14. #14
    يا إلهي ، ماذا أرى ؟!

    على أية حال ، هذا تسجيل حضور ، ولي عودة تطول بحول المولى

    ورحم الله والديك يا سجين لأنك تكتب ما يقتلني

  15. #15
    ما هنا شيء عظيم ، ورفيع جدًا ..
    هذه أغنية تكتب كلماتها صفاء ، ويلحنها سجين !
    أعجز عن وصف إعجابي بشرح الصورة ، وفهمها ، واستكناه خبيئها !
    ما هنا ينبغي الاحتفاء به ..

    شكرًا بحجم هذا الجمال
    شكرًا لأني منذ فترة طويلة لم أستمتع كالليلة ، ربما منذ موضوعك الأول يا سجين !
    هذه سميفونية بديعة جدًا ..
    شكرًا شكرًا على هذه الأمسية ..

    وتحية لكما

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المكان
    حيثما نودي الله أكبر
    الردود
    494
    التدوينات
    2
    أثبت فكرتي
    بأن السجن يصنع ما لا تصنعه أكبر المسااااااحاااااااات
    الله عليك ما أجملك يا صاح
    أما بعد
    هل أنت متفق مع صفاء
    نص وصورة ههههههههههههههه
    جمييييييييييلل جداااا

  17. #17
    كم من نجوم تحجبها غيوم !
    وصف يومًا وليام وورزوورث
    عذراء جميلة تعتزل الناس بجانب نهر دوف،
    فما مدحها أحد ولا سمعت غزلًا ولا عرفت النسبيب في عيونها والقد !
    وصفها بزهرة الفيوليت /البنفسج !
    التي نببت على صخرة كستها الطحالب،
    فلا يظهر منها إلا جزء منها فلم يرها الناس !
    ولم يعرفوا قدرها !

    وبالنجمة الساطعة تحبسها الغيوم والبعد عن الرؤية !


    هذه العذراء ماتت كما تموت زهرة الفيوليت ،
    وهو وإن كان يتغزل إلا أنه يريد القول :
    كم في الطبيعة من فيوليت تموت ولم ينتبه لها أحد !

    يؤسفني أن تصبح بعض المواضيع كزهرة الفيلوليت ، تعيش عزلتها ، وتموت
    ولا ينتبه لها أحد

    وتحية

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    5,364
    الصور قابلة للقراءة !
    والكلمات قابلة للفرجة !

    شكراً لكما

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    فى دواخلى ..!!
    الردود
    3,053


    الله ..!

    الرسومات رائعة جدًا يا صفاء..
    أنامل من ذهب > ربما تعني لكِ شيئًا

    سجين سابق
    بارع في الرسم بالحرفِ حد الجمال.
    بارك الله ما بين عينيك.
    _______________________

    { أنستازيا }

    اِبْك .. اِبْك خَفِيَّة لِئَلَّا يَجِيْئَك هُدْهُد حُزْنِك بِنَبَأ يَقِيْن..!*
    ..!

    زاويَّة خاصة .!

    ::

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    يد الله
    الردود
    3,229

    رؤوس أحلام ...


 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •