Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 11 من 13 الأولىالأولى ... 910111213 الأخيرةالأخيرة
النتائج 201 إلى 220 من 260
  1. #201
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    ملاحظة / أخيرة , لم أنس أختي أنا ناس , الفصل هذا الذي سيأتي , اهداء لك يا أنا ناس , لتعرفي كم هو رجل عصري ومتحضر أبو مختار الذي يقف مع المرأة , ويدافع عن حقوقها , ورد في احد الفصول السابقة اقتباس وضعته في نسخة pdf يقول ( الحرب الوحيدة التي تنام بها مع العدو جنبا الى جنب هي الزواج )
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  2. #202
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670

    الفصل التاسع / الاستعداد لحدث جلل .





    في اليوم التالي , الهمهمات تسري بين الموظفين , ( المدير مزاجه سيء , هذا الصباح ) , ( لم يأذن لأحد بالدخول عليه , الا عامل القهوة ) ..., يقال أن عينيه محمرتان , تطلق شررا , المدير القذر ( أبو نايف ) , يا هل ترى , ماذا فعلت أيها العجوز في ليلتك تلك من المخازي , يبدو أن تلميح ( أبو علي ) في مكانه , لا يعنيني سلوكه الشخصي , يجب أن أنافق بطريقة مبتكرة , نفاق لا يخطر على قلب أحد , تمنيت أن أهدي للمدير القذر هدية , لكن ذلك سيؤثر على ميزانيتي المنهارة أصلا , الهدية ستفتح لي باب الانتدابات , يلوح ( أبو نايف ) بهذه الورقة : ( اليوم سأضع الأسماء , سأجتمع مع مدير الموظفين , هناك خير سيكفي الجميع , الكفاءة هي معيار الترشيح , الانتدابات لحل مشاكل البلد , الانتدابات لتوثيق أواصر التعاون مع الأشقاء والأصدقاء , ليست لمصلحة الموظفين ) , نحن نعرف , تلك الأواصر التي يريد أبو نايف تعزيزها مع الدول الصديقة , أنها أواصر الكأس , تجعل شر عصابة تجرر أذيال الفسوق ولا فخر , حزمت آمالي , القيت بها مهاوي الردى , فلن يذهب الا أبو نايف وندمائه وأصفيائه من الإدارة , الكفاءة ومصلحة البلد وتوثيق الأواصر , هو يعرف أنها للاستهلاك , ذر الرماد في عيون السذّج , قبعة الساحر التي يخرج منها أرانبه , هو يعرف , ونحن أيضا نعرف , في الضعوي , ترى حقا يسلب أمامك , ايضا تصمت , فدائرة الشكاوى , والتظلمات تدور ببطء , قد ينصفوك , لكنهم في المقابل يحيلونك على التقاعد , كثرت الشكوى في الأحياء الفقيرة , كثرت الشكوى من الغلاء , كثرت الشكوى من التخلف , من النهب , من السلب , كثرت الشكوى من الأحبة وبين الأخلاء والأزواج , الشكوى هي ميزة أناس الضعوي , نادرا تجد من لا يشكو , لو تقابل رجلا عرض الطريق , لم يسبق لك رؤياه , إن لم تبادره بالشكوى سيعمد هو لذلك , حتى ذلك الفنان القديم , غنى أغنية من ستين عاما , لا زالت تُسمع مع سائقي الأجرة , في صوالين الحلاقين , مع جماهير الأندية , في بيوت العوانس والمطلقات , ( أشكي على ما جرالي ياهلي ...وألذّ شكوى عاشق ما أعلنا ) .

    شددت المئزر , قرأت شعرا في المديح الكاذب , سمعت توصيات بروك شيلدز , قالت : لاطفه , حتى يفرجها ربنا , ونبني بيتا لنا , قلت : أعيدي بالله , فقالت : بيتا , يا رحمةً لك يا زوجي العزيز , أهون علي أن أنحت لكم من الصخر بيتا , ومن أعشاش الطيور عشا , على أن أبني لكم أو أشتري بيتا في الضعوي , ألم تسمعِ بغلاء الأراضي , تغوّل التجار , نوم المسئولين , الانفجار السكاني , كل المصائب تلك , وتريدين بيتا , اسأل الله أن يمنحنا بيتا في الجنة , أما ما في يد البشر , فقد يئست , أشارت جهة التلفاز : انظر , الا ترى وزير الاسكان , والمالية يجتمعون ؟ , الحق اني قد أغلقت عيني عن وسائل الاعلام , صممت أذني عن المسئولين في الضعوي , ليس يأسا فحسب , لكني ضنين بالتلفزيون , كسرت واحدا من قبل , لا أرغب بكسر هذا , فأسعارها ككل الأشياء تعلو أبد الدهر .
    خرجت من منزلي , ميمما صوب مكتب أبي ظافر لتوقيع عقد الايجار الجديد , بينما كان أناس الضعوي يحملون تلفزوناتهم الى المصلّحين ( بشر يتعلمون لدينا إصلاح الأجهزة الكهربائية التي لا توجد لديهم , ثم يخبرونك أنها لا تصلح ليشتروها ) , عبرت معارك الطريق في الضعوي بسلام , لأبدأ المعركة الكبرى مع أبي ظافر , رأيت متسولا عند باب المكتب , رحمته , كان شيخا مسنّا , وضع أمامه طفلا صغيرا مرقّع الثياب , حول أنفه وفمه تتنزه مجموعة من الذباب, يمسك بيده قطعة بسكويت منتهية الصلاحية ( قرأت تاريخ الصلاحية بطريقتي ) , رفع العجوز نظره الي بانكسار , تطلع الولد قذر الثياب ناحيتي , وضعت يدي في جيبي , حتى لا تعلم شمالي ما أنفقت يميني , حريص على أن أخرج درهما أو درهمين , تطلع الولد بوقاحة الى جيبي , من حسن حظهم خرجت خمسة دراهم , رزقهم وما يوعدون , وضعتها في الشوال الممتلئ عن آخره بالدراهم من كل الفئات , أرسل العجوز نظرة ازدراء غريبة , وقحون هم المتسولون في الضعوي .
    استقبلني أبو ظافر بترحيبه المعهود ( مرحباً مليون ) , قلت أبا ظافر يكفيني واحدة فقط , أعاد أبو ظافر بقية المليون , فكل شئ عنده محسوب بدقة , قام عامله بتقديم القهوة , رفضتها , فلا يجمع الله علي مصيبة الحموضة , وتوقيع معاهدة الاستسلام لأبي ظافر , مكتبه كان يوجد به رجلان آخران عليهما ملامح الثراء , يمكن أن يكونا من تجار العقار أو أصحاب المكاتب القريبة منه , فالطيور على أشباهها تقع , تضاحك أبو ظافر , حاول أن يلطف الجو الحزين لمعاهدة التسليم بقضاء الله وقدره , تحدث عن طيبته , استشهد بأحد الرجلين : أبو سعيد , قله , كم تؤجر عمارتك ؟ , قال أحد الرجلين : عليّ الحرام , ما عاد أقبل بأقل من ثلاث آلاف درهم في الشهر ! , تنبئت بهذا السيناريو , قلت : أبو ظافر , هل لا زلت على الاتفاق أم ماذا ؟ , أظهر الطيبة وضحك : ايش مالك , يفداك الايجار يا بن الحلال ؟ , كعادتي بحفظ كليشيهات الضعوي التي لا تنبئ عن النوايا الحقيقية , أجبت : يفداك اللاش يا بو ظافر ...( ثكلتك أمك يا صعصعة .. مرةً أخرى ) , تشاغل أبو ظافر بأوراق العقد يقرأها , حركة منه , فهو يحفظها أكثر من اسمه , فاجأته : أبو ظافر , أين الأنابيب , والخراطيم , والمصاصات ؟ , استغرب سؤالي , رفع أصابعه بحركة استفهام ولف بها عكس عقارب الساعة , أكملت : الأنابيب التي توصلها الى شراييني لتمتص من دمي , ضحك أبو ظافر كما تفعل التماسيح عندما تكشر عن أنيابها , فلا تعرف هل تضحك أم تتأهب لافتراس ضحاياها . قال : ايش قومك اليوم يا ( مؤلف ) ؟ رددت : لا قومي ولا قومك , أعطني صك الاستسلام لأوقعه لك . دفع العقد المكون من صفحتين , وقعت مغبونا أيما غبن , لا حظت زيادة تقريبا أربعمائة درهم , سألته : أبو ظافر , اتفاقنا ألفي درهم , ما هذه الأربعمئة المضافة ؟ , أجاب : هذه رسوم المكتب , رسوم ادارية كما تعلم . قلت : لا حول ولا قوة الا بالله يا أبا ظافر , هل سبق لك معرفة نتنياهو أو جورج دبليو بوش ؟ قال بجدية : لا والله اسمع عنهم فقط , وضع أبو ظافر الأوراق في درج مكتبه الملئ بمعاهدات الخضوع . تحدث عن نهاية العام , في هذا العام يمكن نزوج ظافر يا مؤلف , خفق قلبي بشدة , فإن أبا ظافر حين يريد طرد مستأجر يقول تلك العبارة . قلت : أبا ظافر قد قلت هذه العبارة منذ خمسة أعوام ولم تزوجه ولا يحزنون . قال : صحيح , لكن ظافر بالجيش , والسنة هذه يتخرج . فهمت تلميحه , زواج ظافر يعني تقويض حياة شخص آخر , وإخراجه من منزله , تهديده هذا سمعته من المستأجرين الآخرين , اذا قابلت ظافر سأقنعه أن لا يتزوج , تحدثت قليلا مع أبي ظافر ومصاصي الدماء الذين يجلسون في مكتبه , وأنا أتأهب للخروج , قال : لا تكون أعطيت الشحاذ نقودا ؟ , قلت : بلى , قد فعلت , ضحك مني وضحك مصاص الدماء الآخر ( أبو سعيد ) وابتسم مصاص الدم الآخر , لا أرغب بمعرفة اسمه , قلت : لم هذا الضحك يا أبا ظافر , هل الاحسان الى البشر , مجلبة للاستهزاء , قال : معاذ الله , يا ( مؤلف ) , لكن ها لشايب الذي تراه , لديه ثلاث عمارات مؤجرة وسوبر ماركت , وبناته مدرسات , هذا نصاب . حنقت على العجوز المتسول وابنه قذر الثياب الذي تتنزه الحشرات على أنفه , عندما خرجت , نظرت له نظرة احتقار كبيرة , حاولت أن أجعلها حامية , حارقة ما استطعت , لويت بوزي , بصقت قريبا منه , أردت أن أمد يدي , وآخذ عشرة دراهم , جزاء وردعا له , لكن سوء البشر الآخرين , جعلني أغضي عنه .
    درجت الاولدزومبيل , عرفت ماذا تريد , وجهتها شمالا , زغردت عجلاتها على اسفلت المدينة المخادعة , عاهرة الأجناس المختلطة , عجوز شمطاء امتهنت السحر في أواخر سنيها , تضحك لك , ثم تغمد في صدرك خنجرها , الملل , اليأس , الفقر , النفاق , طوبى للبادية , طوبى لمن يفر من تلك الشمطاء بجلده , ليتني في البراري أرعى غنمي , لا تداخلني هذي الحضارة التي تمزق النفوس بخير أو شر , الوجوه تتلاشى من ذاكرتي , وجوه النفاق الوظيفي , النكد الزوجي , النكد الاجتماعي , بني النضير الأوباش , زمرة الموظفين الحقراء , قبضت قبضة من تراب , ذروتها في الريح , شاهت الوجوه , وجوه النفاق اللامنتهي , الأولدزومبيل تصغي لي وأصغي لها , بحثنا عن ثالثنا , فتشت في جعبة الأشرطة لعل صدى تلك الأغنيات الراحلة يعيد حنينا يضمحل , يتقافز العفاريت قرب زجاج السيارة , لقد اقتربتم كثيرا يا ملاعين .
    وصلت الى مخيم المدير ابن ماء السماء , يتجمهر آلاف من مواطني الضعوي الذين يسترفدون , يستعطفون , يتسولون , فرصة طيبة للأخوياء أن يمارسوا الضرب بعصيهم , فرصة لمن لم يجرب التلويح بالعصا , كان الأخوياء , يحملون الهراوات , يلوحوا بها للتخويف , يندفع الأعراب , يبدأ الأخوياء بضربهم , يعودون الى مكان احتجازهم , نصب صيوان كبير , أضيئت الأنوار , زواج المدير ابن ماء السماء من بنت أحد مشايخ القبائل العريقة , أحضرها هدية , بعد أن اكتشف رئيس الخويا هذه الفتاة , زغردت الصحف , هللت الفضائيات لزواج القرن , رأيت صاحبنا صعلوك الزمن الردئ , لبس وشيا مقصبا , بدت عليه آثار النعماء , تقف خلفه متأنقة الكلاب السلوقية بنظاراتها الشمسية وعطورها الباريسية , حييته من بعيد , كان رسميا , لم يرد على تحيتي , لم يرني أكيد , أصبحت مثل بؤساء الضعوي اذا عرف مسئولا يحرجه بكثر التحيات , الطيور أخذت مواقعها , حتى الغزلان والأرانب المستوردة مدت أعناقها تنتظر اشارة بدء الحفل من يد رئيس الخويا المتسلط .
    ظهر رئيس الخويا بأنفه المدبب , أشار الى الشعراء , تقدموا بقصائدهم وأكاذيبهم في مدح رجل لا يعرفون , أشار لهم رئيس الخويا , حضروا بين يديه , أخرج من رزم الدراهم , رماها في وجوههم ولا كرامة , اشار لبعض مرافقيه من الخويا , أحضر بعض المتسولين , أهووا لتقبيل قدميه , حاول أن يمنعهم , أشار لهم , ليس أنا , احتفظوا بقبلاتكم للمدير ابن ماء السماء , لكنهم يصرون , أخيرا سمح لهم , رمى بصرر المال المربوطة , بدأوا يتزاحمون , ضحك رئيس الخويا , أشار رئيس الخويا الى بدء مسابقة النباح الدولية .
    نبح الشعراء , نبح الأعراب , نبحت الكلاب , نبحت الطيور , الكل ينبح , صنيتان شارك بالنباح , لكن لم يحالفه الحظ , فاز طرطار بجائزة النباح الدولية الكبرى , ضحكت كثيرا , أمسكت بطني للتهريج والضحك الذي كاد أن يمزقها . ظهر المدير الصغير قبل النهاية , احتفلوا بزفافه التاريخي , تبارى الراقصون والعازفون , أدخلوه الى زوجته , خرج بعد أداء المهمة , أحضر شيخا , قام بطلاقها , أحضر أباها بصق بوجهه , أعطاه شيكا , خرجت الفتاة مع أبيها فرحة مستبشرة , بحثت عن صنيتان , وجدته يأخذ من عطور السلوقيات , يعبئ حقيبته , قلت : صنيتان : لم لا تتوب عن السرقة ؟ , فؤجئ بدخولي عليه : آه المؤلف , هذه عطور فاخرة سأهديها الى غزيّل , الاسبوع القادم سأخطبها . قلت : على بركة الله , ما دمت مصرا , لم لا تنتظر , قد أزوجك أفضل منها في الرواية القادمة , قال : لا أرغب , زوج نفسك اذا تستطيع .
    خرجت مع صنيتان , يحمل غنائمه من الدراهم والعطور , ذهب الى بيته , اشترى لأمه وأخته بعض الملابس , احضر طعاما , جلسوا على الحصير الذي هجره الدهر بعد أن لعب عليه العرضة , والمزمار سنينا طويلة , فاتح صنيتان أمه , واخته عزمه على خطبة غزيّل بطريقة رسمية , اشارت له أمه : خذ معك عمك حربش . لم يكن هذا عم صنيتان , انما عم أبوه , عجوز يقارب الثمانين , اختفى عن قائمة ملك الموت زمنا ليس باليسير , جعبة متحركة من أمراض العصر والعصر الذي يليه , سكري ضغط , شلل رعاشي , خرف ( زهايمر ) , داء فيروس الكبد ABCDEF الخ , طرق صنيتان باب بيت عمه , لم يرد أحد , دخل الى البيت , وجد عمه نائما على نفسه , جمعه , حمله الى الهايلوكس , رمى به على مرتبة السيارة , استغربت لم يستيقظ العجوز , خاطبته : صنيتان , هل أنت متأكد , أنه لن يموت بالطريق . قال : اذكر الله يا مؤلف , الشايب , هذا نجا من خمسة حروب وثلاثة زلازل وسبعة انفجارات , لن يموت قبل أن يخطب لي
    .
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  3. #203


    :::





    ::::





    &



  4. #204
    تسجيل حضور مبدئي ..
    الحديث عن جمالية النص والتوصيف والمعاني سيكون له حضور آخر .
    دمت متميزاً ايها الراوي .

  5. #205
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الردود
    344
    بحثت عن الموضوع في التاسع عشر زنقة زنقة ...
    المهم
    قرأت الآن آخر 3 فصول
    لا تحتاج لتقييم مني
    أدبك وأسلوبك أرفع من أن أقيمه
    ضحكت كثيرا مع بعض ما ورد
    ما زال الخروف شخصيتي المفضلة ثم أبو علي بيفهم هالرجل
    أعجبني اظهار بعض من انسانية بروك في المشهد الاخير
    في انتظار البقية
    بالتوفيق
    ولا تحتاج لأن أخبرك عن مزاجية رؤوس الساخر الخضراء في شقلبة المواضيع على كيفهم
    وخذ تعلم الكرم

  6. #206
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    مغترب
    الردود
    324
    السلام على الصديق ..

    لأنني لم أنضم للأولين السابقين لقراءة هذه الرواية منذ انطلاقتها ، بسبب غيابي الطويل نسبياً ، فقد انتهيت من الجزئين الأول والثاني ،، وأحاول أن أهرول حتى أمشي مع الركب ..

    سعيد ٌ بهذا النفس الروائي ، وسأدعو لك أن تكمل حتى النهاية ، ولا تستعجل يا أبا مختار ، فصديقك اقترب من الأربعين إلا قليلا ، ولا يحسن العدو ..

    محبتي لك
    ومستمر في القراءة ...
    في يدينا بقية من بلاد ٍ
    فاستريحوا كي لا تضيع البقية
    " تميم البرغوثي "

  7. #207

    العنوان - الاستعداد لحدث جلل - شحن فضولي كـ قارئة .
    كان هنا سرد ممتع لا يُتعب القارىء .. بل هو سرد مُغلف بالفكاهة ..
    أن تُخرج مشهداً سينيمائياً يرسم ابتسامة عن واقع مرير ومظلم تحكمه دراما وقلق
    على بلاد الضعوي واهلها من اسيادها ..! فهذا لون كتابي ليس بالسهل .
    سرد الأفكار , تطويع المفردات , التصوير , الشخوص كل هذا ضمن نسيج لغوي منسجم مع باقي الاجزاء ..
    بدون شك ادوات تليق بالرواة .

  8. #208

    لقد قلت لك، أيُّها الرئيس، أنَّ كل ما يجري فوق هذه الأرض، غير عادل، غير عادل، غير عادل!
    و أنا دودة الأرض، زوربا الحلزون، لا أوافق على ذلك".
    نيكوس كازانتزاكي، "زوربا"


    هل كنت تود الصراخ بمثل هذا المسج الذي أرسله كازانتزاكي في رواية زوربا ؟؟ !!

  9. #209
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    أنا ناس / لم استطع تفسير الصور المرفقة , ولكن أفترض أنها حسنة النية , فالأطفال أحباب الله على الأرض , كلها كانت تنسجم مع مزاجي الا القط الذي ينزل بالمظلة ويشير الى goodby , لم أعرف ما هي العلاقة , وعلى كل قوود باي ورحمة الله وبركاته ,,,
    الأستاذة / سهير , بارك الله فيك , العدل في الحياة , لا يوجد عدل , لولا أن أتهم لقلت بأن من وضعوا كلمة عدل في الحياة كان مقصدهم سيئا , فهي كلمة تخدير عالية المفعول , ولذلك , نجد يا أخي اذا ما أخذت حقك في الدنيا تأخذه بالآخرة , لا أعترض على الميزان , ولكن أريد أن آخذ حقي في الدنيا , أريد أن أبدي رغبتي بحقي في الدنيا , لماذا / توضع أمامي العراقيل , في هذا الموضوع , أن تركنني الى يوم الحساب , أعتقد أن من يقولها يريد أن يزرع اليأس في الناس , هذه في الضعوي من المسلمات , أن تعتقد أو تظن أن البشر سينصفوك , وسيقدمون لك فرصا عادلة , هذه في رأيي في الوطن العربي ( شبه مفقودة ) , لذلك لا أفاجأ بالظلم , والظلم من شيم النفوس , أحيانا وأنا صاحب حق مائة بالمائة , أشك أن أحصل على نصيبي , الناس في هذا الزمن سيئون , وحتى الدين لم يسلم من تسييره الى جانبهم , يعدد لك مئات النصائح عن الصبر , ومئات الأحاديث عن عدالة السماء , لم لا يذهب الى الظالم ويقول حديثا واحدا عن فداحة الظلم , ( طبعا , هذا تجربة خاصة بي , في يوم ما لم استطع أن آخذ حقا لي من مديري القذر , وحقا لي من المجتمع لم يصل بطريقة صحيحة , وفرصة أضاعها ظالم , ورزق قطعة أظلم , وسرقات كبرى , قالوا عن الزهد وقالوا عن الصبر , ولم يفتح واحد فمه عن حد السرقة , المجتمع سئ جدا , والله لا أقول الا كما قال صفوان : لولا صبية يتضاغون حولي , لهاجرت الى بلد آخر , لأن رؤية الأشرار , تصرم العمر , ورؤية المنافقين داء أمر من العلقم )
    صدقا / يا أخت سهير , لولا الله ثم مساندتك , لما خططت حرفا واحدا في هذا الموضوع , ولما تبلورت الفكرة , ولما نقحته , ولما قرأت عن فن الرواية , ولما فكرت في ذلك منذ أن نقل من التاسع , لأن حبكة المقال تسري في دمي , والآن اطمئنك والأخ أبو كويس والدمبعلو , نسخت الفصول ونقحتها ووضعتها على ملف سيجهز بعد القادم , وسيكون عند كل من يرغب على شكل pdf ,,,,

    الصديق العزيز / عدي بلال , ما نحن الا تلامذة في مجالك يا عدي , لا تنس أنك من وضع قدمي على طريق القص , ولو لم يكن هذا الزمن أغبر وملعون وأبن ستة وستين كلب , لكنا نقرأ اسمك مع مهرجانات الكتاب , وعلى قائمة الروائيين , ولرأيناهم يحتفون بك كما ينبغي , لكن هذا الزمن , أنت من الكتبة الذين استفيد من اسلوبهم , لا تظن بأني مجامل , ولو كنت كذلك لتغير حالي , أنت قاص كبير ياعدي , قصصك من النوع الذي يستمر لا ينتهي بمجرد قراءته , لا تنس تلك القصة في المصعد أو فاطمة هذه القصة الأروع , لا تنس اني قلت لك ياعدي اتجه الى الرواية في هذه القصة بالذات , مشكلتنا هي كما قلت لك الزمن سئ جدا , والبشر اسوأ , وناس الساخر لن ينصفوك , فكيف بالنقاد الذين لا يرون ولا يطربون الا لرؤية الدرهم والدينار , كنت أتوقع احتفاء منهم كرواية ساخرة , كأول رواية ساخرة على الأقل يساندوني باعتباري واحدا منهم , من بيئتهم , وها أنا حين أطلع على بعض المنشور في المكتبات , والله أصاب بالحنق والغيظ , هناك واحد كتب جنظ الثانوية , رواية أسخف من السخافة يتربع على مكتبة العبيكان , أو انتحار حمار لحسن مفتي , أو ذكرياتي اللندنية , أو مذكرات طالب ثانوي , أو حتى أبو المعاطي , لا أقول أني افضل منهم , لكن على الأقل , شوهوا روح السخرية , الا اذا كان مفهوم السخرية اختلف أو أذواق الناس تدحدرت , السخرية في تراجع , وحين أعدت الفصول الأولى وتلافيت بعض الأساليب , وجدت أنني لست سيئا , صدقني يا عدي أنت تستطيع , ولا يمكن أن تقر لهم بالأفضلية , أو بعمق التجربة التي لديك , واذا كنت خطوت الأربعين فنجيب محفوظ لم يعرف الا بعد الخمسين , شيئان أطلب منك أن تضعهما أمامك يا صديقي ( أولا / اكتب لنفسك , فأنت أهم واحد , اكتب لنفسك ولا تفكر ماذا سيقول فلان أو علان ) ( ثانيا / اقرأ في التقنيات , هناك كتاب ليوسف نجم جدا جميل مع أني لم أقرأ الا الـ30 صفحة الاولى... اسمه فن القصة , عندما قرأته كأنما طرق رأسي بمطرقة من حديد , فعلا يا عدي أحيانا نبحث عن الحقيقة وهي بالجوار , حين تقرأه ستجد خطواتك أكثر رسوخا )ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ

    الأستاذة / اريج , أنا مثلك أحب شخصية أبو علي لأنها تمثل شخص لا تستطيع أن تحبه ولا تكرهه سبحان الله النمامة في دمه , طبعه كذا , ولو لم يجد أحدا يغتابه أو ينم عليه ينم على نفسه , على فكرة هو من أعز الناس في الواقع , والناس اعتادوا عليه ينقل بين هذا وهذا , والأمور ماشية , أما الخروف , فسأقضي عليه في الحلقة القادمة , وشخصيتي المفضلة هو الأرنب الشجاع الذي رفض أن يكون طريدة ...
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  10. #210
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المكان
    الشارع
    الردود
    1,800
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو مختار عرض المشاركة
    ملاحظة / أخيرة , لم أنس أختي أنا ناس , الفصل هذا الذي سيأتي , اهداء لك يا أنا ناس , لتعرفي كم هو رجل عصري ومتحضر أبو مختار الذي يقف مع المرأة , ويدافع عن حقوقها , ورد في احد الفصول السابقة اقتباس وضعته في نسخة pdf يقول ( الحرب الوحيدة التي تنام بها مع العدو جنبا الى جنب هي الزواج )

    قرأت هذا الفصل حاولت أن أبحث عن أبو مختار العصري الذي يقف مع المرأة
    طيب أي حق اللي أنت كنت بتدافع عنه

    كتاباتك جميلة يا أبو مختار بس شكلي لازم أعيد القراءة بتركيز

    واستمتع بالمتابعة

  11. #211
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المكان
    مهد الثورة السورية
    الردود
    73
    كالعادة نص وافر بالمصطلحات المبهرة .. عولجت بأسلوب روائي محترف
    ( اعتقدت أنّ " الكريك " مصطلح حوراني غير معروف خليجياً )
    و بعدين الإيجار عندكم - بالعقد الجديد - أرخص من عندنا إذا ما قسّمنا الراتب لأثلاث ..
    متابعين معك إن شاء الله
    دمت مبدعاً

  12. #212
    مؤشر المشاهدات تجاوز الـ عشرة الاف .. هنيئاً لك

  13. #213
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سهير السميري عرض المشاركة
    مؤشر المشاهدات تجاوز الـ عشرة الاف .. هنيئاً لك
    أشكرك يا أخت , بارك الله بك , كيف لوبقي في التاسع ؟
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  14. #214
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة لؤي 74 عرض المشاركة
    كالعادة نص وافر بالمصطلحات المبهرة .. عولجت بأسلوب روائي محترف
    ( اعتقدت أنّ " الكريك " مصطلح حوراني غير معروف خليجياً )
    و بعدين الإيجار عندكم - بالعقد الجديد - أرخص من عندنا إذا ما قسّمنا الراتب لأثلاث ..
    متابعين معك إن شاء الله
    دمت مبدعاً
    وما نحن وسهل حوران , نعرف منهم ويعرفون منا , ألم يرد الى أذنك ( لا لا يا عويد الزان الحوراني )ـــــــــــ الايجار اضافة لغلاء الأسعار , وفقر الطبيعة , يا رجل لو تريد أن تتنزه لما عرفت أين تذهب من الأسوار , ان شاء الله سأكمل البقية , وتجدها منقحة ومزودة بالصور في ملف هنا , اذا أراد الله و شاكر لك يالؤي يا صديقي .
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  15. #215
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة حبيبة عراقي عرض المشاركة

    قرأت هذا الفصل حاولت أن أبحث عن أبو مختار العصري الذي يقف مع المرأة
    طيب أي حق اللي أنت كنت بتدافع عنه

    كتاباتك جميلة يا أبو مختار بس شكلي لازم أعيد القراءة بتركيز

    واستمتع بالمتابعة
    انتظري الملف مكتملا , اجابة سؤالك أرسلتها لك , حتى تقتنعي أن المؤلف لم يكن قاسيا مع بروك , لكن ضغوط الحياة , من تجعله بهذا الشكل ,,, شقيت أنا برهافة حسي !!
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  16. #216
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    كالدرويش المتعلق في قدمي مولاه أنا
    الردود
    116
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو مختار عرض المشاركة
    أشكرك يا أخت , بارك الله بك , كيف لوبقي في التاسع ؟
    يا أبا مختار ،،
    الأسى الذي تشعر به تجاه نقلك من التاسع هو خصم على ما نرجوه منك ،، لأنه ببساطة سيستهلك علينا أدواتك التي تكتب بها ،،
    هون عليك ،، وضع كل طاقاتك في ما أنت فيه حتى تكمل لنا اللوحة ،،،
    لخاطرنا ،،،
    مع خالص الحب والود ...

  17. #217
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الدمبعلو عرض المشاركة
    يا أبا مختار ،،
    الأسى الذي تشعر به تجاه نقلك من التاسع هو خصم على ما نرجوه منك ،، لأنه ببساطة سيستهلك علينا أدواتك التي تكتب بها ،،
    هون عليك ،، وضع كل طاقاتك في ما أنت فيه حتى تكمل لنا اللوحة ،،،
    لخاطرنا ،،،
    مع خالص الحب والود ...
    حباً وكرامة يا أبا بكر , الأسى ليس من نقلها الى المشهد , على الأقل المشهد , به أناس متذوقون ولن يأتيه الا عاشق للقراءة , أنا حزين وصلت الى الفصول الأخيرة , بها أحداث حزينة , جعلتني أتوقف , لم أكن أظن في يوم بأني سأتعاطف مع شخصيات وهمية كالمؤلف وصنيتان وأبو علي , ولذلك لك أن تتخيل هذا الحزن والأسى الذي يعتصر قلبي قبل النهاية , فما بالك حين يرافق ذلك مثل هذا الصوت الحزين , لقد قاومت دموعي , لكني توقفت , وقلت لن أنشر هذا , لأن الرواية يجب ان تكون ساخرة للنهاية , أرسلت المقطع الى أحد استشاريي الحزن , وأتمنى أستمع لرأيه ,,,,
    أحتاج الى رأيكم فيما يخص الأجزاء الثلاثة المتبقية , هل أضعها هنا أو تقرأونها في الملف الذي وعدتكم ,,,, وهذهلأريج ,وهذهلكم جميعا .
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  18. #218
    أنا ناس / لم استطع تفسير الصور المرفقة , ولكن أفترض أنها حسنة النية , فالأطفال أحباب الله على الأرض , كلها كانت تنسجم مع مزاجي الا القط الذي ينزل بالمظلة ويشير الى goodby , لم أعرف ما هي العلاقة , وعلى كل قوود باي ورحمة الله وبركاته ,,,


    الصور غيرت مزاجك !
    >>> وأنا لم أنتقدك بكلمة واحدة

    افتراضك لحسن النية يعني احتمال سوء النية موجود!! o.O
    يا رااااجل !..
    انت عارف ان لي أسابيع أتابعك بسعادة لا أخفيها .. معقول انت يا أبو مختار؟!
    طيب لو أنا - لاحظ لو - ما حبيت أسلوبك في الإهداء.. وهذا الفصل بالنسبة لي كان أقل من الفصول السابقة.. ومقطع الفيديو - المقرف - للأشياء التي تنبح!..
    هل سأكون سيئة نية بالنسبة لك؟!!
    هل يسوءك الانتقاد لهذه الدرجة ؟

    ملاحظة : إذا كنت الآن - وفي هذه اللحظة التي تقرأ فيها - بصوت مرتفع أو حتى في نفسك تنتقص مني وتقلل من شأني فأنت قد تجاوزت الثقة في النفس بمراحل

    أنا لا أجاملك لأني ببساطة لم أعرفك يا أبو مختار إلا من خلال هذا النص.. وبعده سكنت لي يومين في بروفايلك لأقرأ لك أكثر.. وأنا بصدق فخورة بك ككاتب متمكن من الضعوي.. بالرغم من أنك لا تختلف في شيء عن رجال الضعوي في نظرتهم للمرأة.. لو تموت " المره " لن تكون ندا لكم ... والكلام عن نظرتك للمرأة وتسطيحك لها لم يكن موضوعنا من الأساس..
    أنت راوي.. ترسم شخصياتك من خيالك.. أو تسقطها من الواقع، كما تشاء.. وأنا قارئة لو لم يعجبني ما كتبت.. لتوقفت عن قراءتها من أول فصل..
    علقت مازحة أطالبك بإنصاف بروك ، لكن ربما خانني التعبير وبدا لك أني جادة..

    * من الآن فصاعدا سأكتفي بالقراءة وسأحتفظ بتعليقاتي لنفسي.. حتى لا أزعجك !

    { أخرجت قلبك من صدرك ونفثت عليه.. نفثت ... ونفثت... ثم أخذته إلى المغسلة ودعكت - بفيري بالليمون - دعكت ودعكت .. ثم أعدته نظيفا إلى صدرك وأنا أهمس له " كن مطمئن النفس يا صغيري " وفي أمان الله }

  19. #219
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنا ناس عرض المشاركة


    الصور غيرت مزاجك !
    >>> وأنا لم أنتقدك بكلمة واحدة

    افتراضك لحسن النية يعني احتمال سوء النية موجود!! o.O
    يا رااااجل !..
    انت عارف ان لي أسابيع أتابعك بسعادة لا أخفيها .. معقول انت يا أبو مختار؟!
    طيب لو أنا - لاحظ لو - ما حبيت أسلوبك في الإهداء.. وهذا الفصل بالنسبة لي كان أقل من الفصول السابقة.. ومقطع الفيديو - المقرف - للأشياء التي تنبح!..
    هل سأكون سيئة نية بالنسبة لك؟!!
    هل يسوءك الانتقاد لهذه الدرجة ؟

    ملاحظة : إذا كنت الآن - وفي هذه اللحظة التي تقرأ فيها - بصوت مرتفع أو حتى في نفسك تنتقص مني وتقلل من شأني فأنت قد تجاوزت الثقة في النفس بمراحل

    أنا لا أجاملك لأني ببساطة لم أعرفك يا أبو مختار إلا من خلال هذا النص.. وبعده سكنت لي يومين في بروفايلك لأقرأ لك أكثر.. وأنا بصدق فخورة بك ككاتب متمكن من الضعوي.. بالرغم من أنك لا تختلف في شيء عن رجال الضعوي في نظرتهم للمرأة.. لو تموت " المره " لن تكون ندا لكم ... والكلام عن نظرتك للمرأة وتسطيحك لها لم يكن موضوعنا من الأساس..
    أنت راوي.. ترسم شخصياتك من خيالك.. أو تسقطها من الواقع، كما تشاء.. وأنا قارئة لو لم يعجبني ما كتبت.. لتوقفت عن قراءتها من أول فصل..
    علقت مازحة أطالبك بإنصاف بروك ، لكن ربما خانني التعبير وبدا لك أني جادة..

    * من الآن فصاعدا سأكتفي بالقراءة وسأحتفظ بتعليقاتي لنفسي.. حتى لا أزعجك !

    { أخرجت قلبك من صدرك ونفثت عليه.. نفثت ... ونفثت... ثم أخذته إلى المغسلة ودعكت - بفيري بالليمون - دعكت ودعكت .. ثم أعدته نظيفا إلى صدرك وأنا أهمس له " كن مطمئن النفس يا صغيري " وفي أمان الله }
    الحمد لله يا أنا ناس , اني قرأت كلامك قبل سفري , حتى تتمني لي أمنية طيبة , ما الذي أغضبك مني , أنا قلت كل الصور كانت تروق لي الا صورة القط الذي يقفز بالمظلة , فقط , أما سوء النية فلن يكون من شخص منك , ولن يكون مني تجاهك , أنا اصدقائي ولو تعرفين , عندي استعداد أخسر العالم ولا أخسرهم , حتى لو كانوا أصدقاء وهميين أو يوزرات , أنا على استعداد أن أتوقف تماما ولا أجرح ثقة انسان في , انسان وقف بجانبي , مثلك , ولا أنس ردك على فرند , ومتابعتك من أول سطر كتبته , أنا كما قلت قبل قليل لأبي بكر ( ويزيدني غضب الأعادي قسوةً ويلمُ بي عتب الصديق فأجزع ) , عتبك هذي , لو تعرفين , هو أسوأ شئ يمر علي هذا اليوم , لا أريد أن أكون جحودا , ومن أنا حتى أصاب بالغرور , كيف أصاب بالغرور وأنا لا زلت مجهولا , لو سألت عني أولادي وبروك عن أبو مختار لقالوا لك لا نعرفه , فهل يغر من تكون هذه حاله ؟؟؟؟
    أنا عندما أواجه من يريد الاساءة لي , أكون مغرورا وجاهلا وعربيدا , فقط من يريد أن يتهجم علي بسوء نية , كمن تعرفين , وملفي شاهد على ذلك , لا ألجأ للمخاتلة والنفاق , لكني مع أصحابي , وأصدقائي , أو افترض انهم أصدقائي , والله أدفع الغالي والنفيس على أن ينقموا مني , الرواية لم تكن لولاك وسهير وسالي وزلة أمل والدمبعلو وغيرهم , أنا احفظ اسماءهم , لأنها في قلبي , لا يهمني نقد أو خلافه , ولا تهمني رواية واذا كان هذا الجزء لا يروق لك , فهذا رأي أحترمه وأجله كثيرا , ولعلمك ملاحظات سهير , هي التي تقوم هذا العمل , وملاحظتك في الاعتبار , وجعلتني انتبه , وأنا لست ممن ينقص أو ينتقص من أي مخلوق ( امرأة , أو رجل ) , وحتى النظرة السائدة , ولكن هذا قالب كوميديا , ولو لفيت الدنيا لن أجد شخصا يحبني كبروك الحقيقية , أو يتحمل جنوني , لكن لك العتبى حتى ترضي , ,,,,,,
    وخذ يلك هالــــــــــــــــــــــــ .
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  20. #220



 

 
الصفحة 11 من 13 الأولىالأولى ... 910111213 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

وسوم الموضوع

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •