ذات مره سال طالب في المرحلة المتوسطة مالفائده من الجماعات يا أستاذ ؟
لم يجيبه المعلم !
اذا لا يملك إجابة مقنعة للطالب لأنه فعلا لا يعرفالفائده من الجماعات سوى ماهو مكتوب لديه في برنامج النشاط الذي لا بد ان يطبق بأيحال من الاحوال .
جاء يوم الثلاثاء - ذالك اليوم الطويل لدى رائد الفصل - اخذ الميكرفون وبداء يتحدث بلهجة فيها نوع من الإبتهالات الصوفية والأدعية وتحدث عن حفظ القرآن ثم عن مسابقة السنة ، ثم ذكرجوائز طائلة لا حصر لها ووعد برحلات ومعسكرات وزيارات ووعد بإستضافات لمشاهير من رجال الدين !!
قاطعه احد الطلاب لمن هذه ياأستاذ؟!
قال وبكل قوة للمشاركين في جماعة التوعيةالإسلامية لدى الأستاذ / أبو حفص فلان الفلاني ومن يرغب الاشتراك فليسجل اسمه لدى العريف ثم العريف يقوم بإنزال الأسماء لدى ابو حفص فلان الفلاني .
بعد أسبوعين كان اول لقاء في جماعة التوعية في حصةالنشاط الطلاب في شوق لمشاهدة البرامج اللتى ذكرها رائد النشاط ووعد بها .
عدد طلاب جماعة التوعية الإسلامية 99 طالبا وابن ابي حفص حفص يمكل العدد 100 يالله يارباه أكبرجماعة في المدرسة فيها ( المميز والفاشل ) اجتمعوا حولا لأستاذ أبيحفص جميعهم ولسان حالهم يقول أين الرحلات و أين المعسكرات و ان التمشيات وأين ابو زقم والجبيلان أين الهدايا والمفاجاءت .
المقر :- اشبه ما يكون بعزبة عمال نظافة المدرسة - إذا كان مقر التوعية الإسلامية اشبه ما يكون بمستودع لفضلات الجماعات فهذا رائد جماعة الرسامين والفنون التشكيلة بالمدرسة قد رمى بأغلب مالديه من كيماويات فوق فراش التوعية ولم يعلم اصلحه الله ان هذا الفرش هو الفرش السابق لمصلى المسجد اللذى ظلت المدرسة تحافظ عليه منذ التأسيس عام 1413هـ ، حتي أهدته لجماعة التوعية الإسلامية لكي يرضوا الاستاذ أبو حفص أن يكون رائد لها ، فضلا عن فضلات قسم المصادر الذي ظل يرمى بلوحاته داخل هذه الغرفة ضننا منه انه يحافظ عليها من الشمس .
تحدث الأستاذأبو حفص ذاكرا مآسي التوعية وسوء المقر والفرأش وتحدث عن النظافةوالنظام والترتيب وحسن المظهر ، ثم ذكر بعض الامور التى لا بد ان توجد في التوعية الإسلامية بالمدرسة ( جهاز محمول + برجكتر + مايك وسماعة خارجية ) ، حس الاستاذ أبو حفص أن الوقت المتبقي منإنتهاء حصة النشاط قد اقترب فقال بصوت عالي : ياطلاب الأسبوع القادم نتمنى ان يحضر كل شخص عشرة ريالات لكي نحاول ان نزين المقر ونشتري بعضالمستلزمات ، وإن شاء الله نعدكم برحلات قادمه وجلس يعدهم ايضا بأمور كثيرة إلى أنقطع حديث جرس انتهاء حصة النشاط .
الجزءالثاني
في الاسبوع الثالث وفي يوم الثلاثاء الكئيب على جماعة النشاط ورواد الفصول حضر مع الصباح الباكر الأستاذ أبو حفص ليقابل مشرف النشاط الطلابي
أهلا بك يا ابا محمد
حياك الله أبا حفص
أبو حفص : ماهي آخر أخبار النشاط وهل هناكا الجديد من التعاميم .
أبومحمد : أبد سلامتك كان في تعميم عن تفعيل برنامج مسابقة القرآن والسنة لكنا توقع ما في احد بيفلح من الطلاب لذالك لا تشغل نفسك به يا ابو حفص ! !
أبوحفص : لا لازم نشجع الطلاب على المشاركه يمكن اقل شيء يطلع من عندنا احد يبيض سمعة المدرسة وعلى فكره يا أبو محمد ترى إبني حفص يحفظ اربعة عشر جزء من القرآن الكريم ومتن الأربعين النووية .
أبو محمد : يحرك رأسه ماشاء الله ماشاءالله
أبو حفص : طيب يا أبومحمد اليوم حصة ريادة أو جماعات عشان نرتب الوضع؟
أبو محمد : لا اليوم إن شاء سيكون عندنا مسابقة ثقافية بالمسرح لطلاب الصف الأول متوسط وطلاب الصف الثاني والثالث متوسط يكون عندهم حصة رياده .
أبوحفص : يا أبو محمد ودنا اليوم يكون فيه اجتماع لجماعة التوعية الإسلامية تعرف يا أبو محمد الطلاب عندي متحمسين وما ودنا نقطع هذا الحماس ، وش رايك لو تعفى طلاب التوعية من هذه البرامج وتخليهم يجتمعون يمكن يكون فيه فايده لطلاب . وأنا بحضر لهم برامج جيده إن شاء الله .
أبو محمد : طيب يا أبوحفص ولا يكون خاطرك إلا طيب في الفسحه سوف نعلن عن ذلك .
إقتربت الفسحة بعد الحصة الثالثة ومشرف التوعية الإسلامية لا توجود لدية حصه ثالثة فجلس يرتب أوراقه وماذا سيقول للطلاب وكيف يجمع العشرة ريال وذهبأيضا يبحث عن عطر داخل سيارته ليعطر جو التوعية عسى ان يكون لطيفا للطلاب - وهاكذاهم المثابرون اللذين يضحون من أجل مصلحة طلابهم - .
ومع إنتهاء الفسحة قام مشرف النشاط وكعادته في كل يوم ثلاثاء يظهرعلى المنبر ليذكر للطلاب برنامجه في هذا اليوم وخاصة في حصة النشاط .
\" يا طلاب الصف الأول متوسط اليوم لديكم مسابقة ثقافية مع الأستاذ معلم التوحيد في المسرح المدرسي ما عدا الطلاب المشاركين بالتوعية الإسلامية اليوم لديهم إجتماع مع الأستاذ أبو حفص في التوعية اتمنى يذهبوا لمقر التوعية ، ويا طلاب الصف الثاني والثالث المتوسطاليوم لديكم حصة رياده وسوف يتحدث المعلمين عن تزين الفصول لذلك اتمى أن تتفاعلوامع الرواد ، اما المشاركين في التوعية فلديهم إجتماع لا بد أن ينزلوا إلى التوعيةالإسلامية \" وأغلق المكرفون بعد ان صرف جميع أعماله على الزملاء من المعلمين .
دخل على أبو حفص في التوعية قرابة المئة والخمسون طالبا فوق العدد المسجل ، مشاء الله تبارك الله يبدوا ان الطلبة متفاعلينجدا مع البرامج الدينية بالمدرسة ، وتفاجاء أبو حفص أنزيادة العدد من الطلاب هم من الطلاب اللذين لا يريدون المسابقات ولا تزين الفصولفقرروا الهرب بطريقة دبلوماسة لينظموا إلى مقر التوعية الإسلامية .
بعد أن جلسوا مبعثرين داخل المقر والسبب يعود لسوء المقر وضيقية فهذاتجده جالسا فوق الطاولة وهذا سبق وأخذ الكرسي وجلس عليه وهذا جالس على الارض وهذاوافق عند الباب في منظر اشبه ما يكون في بجلوس المجتاجين عن باب المستودع الخيري فيليلة ستة وعشرين من رمضان الكل منتظر ماذا سيقوله الأستاذ وماذا سيطلعهم عليه .
نادى الأستاذ أبو حفص إبنه حفص وقد كان في مقدمة الحضور وطلب منه أن يجمع العشرات منالطلاب فهو من طلب منهم أن يحضروها لترتيب المقر .
تسلل بعض الطلاب هربا من الإحراج في منظر أشبه ما يكون بمداهمة قوى الامن لمجموعة من مثيري الشغب .
حس أبوحفص بما يحدث لكنه تجاهل الأمر إيمانا منه بإحترام مشاعر الطلاب وعدمإحراجهم لم يبقى من الطلاب سوى ثمانين طالبا ، وتمكن حفص في جمع المبالغ في وقتفرابة عشر دقائق كان في يديه حوالي ستمئة وسبعون ريال ووعد مجموعة من الطلاب إحضارالمبلغ في الأسبوع المقبل .
أخذ أبوحفص المبلغ من يد إبنه البار له ووضعها في شنطته الدبلوماسية ثم بداء يتحدثبصوت مسموع لدى الطلاب .
\" أحبابي الطلاب نرحب بكم في اللقاء الثاني من لقاءات جماعة التوعية الإسلامية بالمدرسة وأحبأن اخبركم بأن هذه المبالغ سوف نزيد عليها لكي نرتب المقر ونأتي لكم بكل اجهزه تقنية تساعدنا في طرح بعض برامجنا إن شاء الله ، أحبابي الطلاب سيكون لدينا إن شاء الله يوميا في الفسحه لقاء نتحدث فيه عن اعلام و رجال وعن قدوات ضحوا من أجل أنينتشر الإسلام في كل أنحاء العالم ، وسناتي لكم بنبذة مختصرة عن كل عالم ونسرد بعض قصصه وبطولاته ، إن شاء الله وسيكون معنا يوم السبت القادم العلم البارز الشهيد حسنالبناء ولكي لا نستبق الاحداث يوم السبت القادم سوف نذكر لكم بعض قصص هذا العالمالشهيد إن شاء الله ، والان بقي خمس دقائق على نهاية حصة النشاط من لديه سؤال اواستفسار نترك لكم المجال \"
الطالب ماجد : أستاذي متى ستكون لدينا رحلة الى الملاهي اللتى وعدتوالنا بها ؟
الأستاذ : إن شاء الله يا ماجد في أقرب وقت
الطالب خالد : أستاذ نريد نسوى معسكر داخل المدرسة ونلعب كورة ؟
الأستاذ : أبشر يا خالد لا تستعجل فالأيامقادمه .
الطالب : ماهرأستاذ ……… هنا طرق الجرس اعلان إنتهاء حصة النشاط ، قال الأستاذ يا ماهرأجل سؤالك للقاء الثالث وسوف نجيبك إن شاءالله
خرج الطلاب من التوعية بشكل يشبة نفرة الحجيج من عرفة إلى مزدلفة متوجهين الى فصولهم وبقي أبو حفص في المقر يتامل في بعضالأوراق لدية ويشاهد اسماء الطلاب اللذين دفعوا العشرة ريالات .
الجزء الثالث
قرر أبو حفص الاستثمار من المبالغ التي جمعت من الطلاب إذا أن المبلغ لا يسوى قيمة شراء جهاز محمول من نوعية دل تلك التوعية التي اغلب أجهزة معمل الحاسب تعتمد عليها فستمائة وسبعون ريال قيمة ضئيلة جدا ، فجلس يفكر لعدة أسابع في طريقة مباحة ومقبولة في نفس الوقت للإستثمار وتنمية المبلغ ، وكان لقاء التوعية الإسلامية مستمر في الفسحة كل يوم يلقي لهم سيرة علم باز من إعلام الأمة الإسلامية ، وفي يوم من الأيام في احد اللقاءات وكان الحديث عن سيرة الشيخ أبو الأعلى المودودي وعن نشره للعلم والفكر الإسلامي في زمنه رفع ماهر يده وطلب من الأستاذ أن يسمح له بسؤال .
قال الأستاذ : تفضل يا ماهر .
فقال : يا أستاذ هل يمكن أن تعمل لنا يوم مفتوح بالمدرسة ؟!
ضحك جميع الحاضرين بالتوعية واستعجبوا من طلب ماهر !! أما أبو حفص فقد كان لطيفا مع ماهر وقال له ابشر سيكون لنا يوم مفتوح بإذن الله ، لكن ما رأيكم يا أبناني الطلاب أن نجعل يوم الأحد القادم في الفسحة معرض مبسط مع طبق خيري لصالح التوعية الإسلامية حيث كل طالب يحضر معه وجبة إفطار ( حلى ومعجنات ) ثم نقوم ببيعها داخل التوعية لطلاب المدرسة ويكون محصولها لصالح التوعية الإسلامية ثم قال أبو حفص الطبق الخيري عليكم أيها الأبناء وأما أنا سيكون لدي المعرض .
قال الطلاب فكرة جيده يا أستاذ ، ثم طلب أبو حفص من الطلاب الإعلان لدى الطلبة عن هذا اليوم حتى يكثر العدد ويكون يوما ناجحا بالنسبة للطلاب ويوما استثماري بالنسبة لأبي حفص .
ذهب أبو حفص في نفس ذلك اليوم إلى تسجيلات إسلامية في منطقته تعد من أقدم التسجيلات التي كان يذهب إليها أيام الجامعة حيث يشتري أشرطة الشيخ سلمان بن فهد العوده المعنونة باللقاء الأسبوعي والشيخ الدكتور عائض القرني سأل أبو حفص صديقة بالتسجيلات هل لديكم أشرطه مفيدة لطلاب المرحلة المتوسطة واخبره انه سيشتري كمية كثيرة لذلك طلب منه ان يراعيه في السعر قال له صديق إذا كنت تريد المراعاة فهناك أشرطة عليها عروض وهي أشرطه قديمة جدا تبقى منها كميات كثيرة ولا مانع من التخفيضات بها . سأل أبو حفص صديقه ما هذه الأشرطة . فأخرج له صديقه كرتون كبيرا من تحت طالة الاستقبال به أشرطه وأثار الغبار عليها .
قال لدينا كالأتي :-
10 أشرطة للدكتور إبراهيم الدويش بعنوان ( حكم صن 400 )
30 شريط للدكتور إبراهيم الدويش بعنوان ( الشباب ألم وأمل )
20 شريط لأبو زقم بعنوان ( أبو زقم في عكسيه )
5 أشرطة قصائد منوعة
60 شريطا للشيخ سلمان بن فهد العوده بعنوان ( رسالة إلى الحجيج )
20 شريط نشيد بعنوان ( نداء وحداء الجزء الأول )
وبعض الأشرطة المتفرقة من شريط شريطين إذا أردت أن تأخذها أيضا
أبو حفص بكم هذه الأشرطة ؟
إجابة صديقه إذا اردتها كاملة يطلع الشريط عليك بريال ونصف وسوف نهديك أيضا عدة مطويات بما انك سوف تعطيها طلاب المرحلة المتوسطة من تأليف الأستاذ عبدا لملك القاسم مطويات تهتم بالشباب .
فرح الأستاذ أبو حفص وطلب أيضا بعض المساويك المقرطسه لديه ( تلك المساويك الموجودة بالتسجيلات الإسلامية التي تتميز بالنكهات ) قال له إذا أردت بنكهة النعناع فهناك تخفيض أما نكهة الليمون فالسعر ثابت السواك بثلاثة ريالات أما النعناع فبريالين أخذ أبو حفص كرتونين من مساويك النعناع لكي ينعش بها معرض التوعية الإسلامية .
وفي يوم السبت قبيل موعد المعرض والطبق الخيري كان لقاء التوعية بالفسحة وكان الحديث عن ليس عن شخصية بارزة أو علم بارز كالمعتاد بل كان الحديث عن أمر تربوي عن التلفاز ومشاهدة القنوات وعن حكم الألعاب المحرمة كالشطرنج والبلوت ، ثم حث الطلاب عن جلب إفطار مميز وعن الأمانة في البيع وانه سيكون هناك مراقبين لذلك اجعل ربك نصب عينيك وأحذر من الغش والخداع وانتبه للمبالغ ولا تحاول أن تعطي شخص دون أن يدفع . وانصرف الطلاب وبقي خمسة من بينهم حفص ولد الأستاذ أبو حفص وجلسوا يرتبون المعرض مرة يسحبون طاولة ومرة يضعون قماش وهكذا الحال إلى أن جاء وقت صلاة الظهر ولم يكملوا مع زملائهم بقية الحصص الدراسية ، ولم يكملوا أيضا ترتيب المعرض إذ لا بد من تنظيف وتلميع الأشرطة والمطويات ومسح الغبار المترسب عليها .
اليوم الأحد ومع الصباح الباكر حضر الطلاب إلى مقر التوعية الإسلامية كل يدلي بما لديه من وجبات فهذا قد احظر صينية حلى وهذا احضر معجنات وماهر لم يحضر شيئا سوى خمسة لووزين من البقالة التي بجانب المدرسة من أجل ألمشاركه فقط !
بعد الانتهاء من الطابور عاد منظموا البرنامج الخمسة برئاسة حفص إلى مقر التوعية الإسلامية لترتيب المعرض والطبق الخيري وحضر أبو حفص لتحديد الأسعار فهذا هو الاستثمار الذي أعتمد عليه في بناء التوعية الإسلامية ، وضع الطلاب جميع الأشرطة على الطاولة ثم جعلوا المأكولات في المكان الأيسر من مقر التوعية وقام أبو حفص وفي يده القلم الأحمر العريض يكتب الأسعار .
أشرطة حكم صن 400 بمبلغ (7 ريالات)
أشرطة الشباب ألم وأمل بملغ ( 7 ريالات )
أشرطة ابو زقم في عكسية بمبلغ ( 5 ريالات )
أشرطة رسالة إلى الحجيج بمبلغ ( 7 ريالات )
أشرطة القصائد ونشيد نداء وحداء بمبلغ ( 10 ريالات )
وكل طالب يأخذ شريطين يخفض له في كل شريط ريال
وخمس مطويات بريال من موضوع واحد أو من عدة مواضيع
والمسواك بمبلغ بأربع ريال والمسواكين بسبع ريالات والثلاثة بستة ريال
واما الوجبات فجعل حفص يضع أسعارها وقال له كل صحن بريالين ولا تضع في الصحن إلا صنف واحد وطلب منه إكثار الصحون حتى يستطيع جميع الطلاب الشراء .
طرق جرس الفسحة وبداء الطلاب في الزحام الشديد على التوعية الإسلامية كل يريد حصته من الوجبات أما الأشرطة ملحوق عليها ، مشاء الله تبارك الله وأبو حفص يراقب البيع من بعيد ويشاهد مشاء الله الصحون بدأت تقارب الانتهاء ، يا الله ليتني أخذت معي معجنات على الطريق فاليوم هو يوم الاستثمار العالمي لكن لعلها خير والمرات القادمة نتعلم من هذا الدرس هكذا يمني نفسه أبي حفص ، انتصف وقت الفسحة و امتلاءات البطون وذهب الطلاب سراعا إلى قسم الأشرطة والمطويات ابتداء الطلاب بشراء المساويك ولأن الطلاب لديهم التفكير الجيد فهم يجمعون كل ثلاثة مبالغهم مع أحدهم لكي يشتري المساويك بالجملة حتى يصبح السواك بتكلفة ريالين على الشخص الواحد ، ثم شاهد أبو حفص الطلاب لا يرغبون في شراء الأشرطة فحاول تدارك الأمر وبداء يسال لماذا لماذا !! فوجد أن السبب أن الطلاب انتهت الأموال لديهم لذلك أعلن في الجميع أي طالب يريد شراء شريط أو مطوية ولا يملك المبلغ المالي فيمكنه تسجيل اسمه لدى حفص ويسدد خلال هذا الأسبوع . بداء الطلاب في تسجيل أسمائهم ، وما هي إلا دقائق وفي جيب ولم يتبقى سوى عشرة أشرطة فقط وثلاث مطويات حاول أو حفص أن يجعل عليها مزاد علنيا فاشترها احد الطلاب بعد أن نصب له زميلة مكيده فرع له السعر وتورط بها .
انتهت الفسحة وانتهاء هذا اليوم المليء بالمتاعب والإنجازات استمتع الطلاب بالعمل لأنه جديد لديهم في المدرسة واستمتع أبو حفص انه حصل على استثمار مميز ، طالب أبو حفص جمع المبالغ من الطلاب وقال لابنة سجل جميع المشاركين في هذا المحفل لكي نكرمهم نهاية هذا الفصل الدراسي الأول .
وفي اليوم الثاني الاثنين جلس الأستاذ أبو حفص مع طلاب التوعية بالفسحة وشكرهم على ما بذلوه واخبرهم أن لهم شهادات شكر وتقدير نهاية هذا الفصل الدراسي وأخبرهم انه سوف يحاول في إقامة معسكر لطلاب التوعية داخل المدرسة إن شاء الله .
ومع نهاية العام الدراسي أعلن مشرف النشاط الطلابي الأستاذ أبو محمد عن حفل لتكريم المميزين في الجماعات والأنشطة وأن الحفل سيكون في أخر حصة نشاط في يوم الثلاثاء القادم وطلب من جميع الطلاب الحضور وخص طلاب التوعية الإسلامية لأنهم تميزوا في عدة برامج كان أهمها المعرض الذي قدموه للمدرسة .
تعمد ماهر ان يغيب في ذلك اليوم يوم الثلاثاء ، حيث انه لا يريد الحفل ولا الشهادة ولا ندري لماذا هل هو غضبان ام أنه يريد ان يكون العمل خالصا لوجه الله لا يكون لمصلحة شهادة أو ما سوها ، وتم توزيع الجوائز وشهادات طلاب التوعية وبقيت شهادة ماهر لدى الأستاذ أبو حفص وبهذا انتهاء الفصل الدراسي الأول مفعما بأنشطة التوعية الإسلامية .
الجزء الرابع
ومع بداية الفصل الدراسي الثاني كان أول لقاء لطلاب جماعة التوعية الإسلامية في الأسبوع الثاني في يوم الثلاثاء ، حضر الأستاذ أبو حفص وفي يده جهاز محمول من نوع دل ، مشاء الله تبارك الله ، الطلاب في وسط ذهول عجيب ، آلف مبروك يا أستاذ متى تم تغير فرش التوعية ،ومتى تم وضع الستائر على الشبابيك ، قال خالد يا أستاذ جدا اختيار الألوان رائعة مناسبة جدا ثم تحدث ماجد على الفور وقال يا أستاذ بصراحة الآن سوف نجد متعة المقر فالتكيف أصبح مميز حتى عن بعض مكاتب المعلمين بارد جدا وجو المقر يعطيك جدا من الانتعاش بارك الله فيك يا أستاذ ، ثم أجاب الأستاذ قائلا : يا أباني الطلاب هذه كلها بفضل الله ثم بفضل جهودكم المبذولة خلال الفصل الدراسي الأول ، هنا بادر ماهر في الكلام وقال يا أستاذ ألف مبروك على جهاز الكمبيوتر ونوعية دل أفضل نوعية يا أستاذ والدي لدية نفس هذا الجهاز لكن يا أستاذ أنا أرغب أن تشتري أيضا كونكنت من شركة موبايلي لان لديها عروض مميزه !! قاطع المعلم ماهر وطلب منه الحضور وأخرج له شهادته التي لم يستلمها نتيجة غيابة في الفصل الدراسي الأول هنا ابتسم ماهر واخذ الشهادة من الأستاذ وعينة مازالت تنظر إلى جهاز المحول ، و لسان حاله يقول لمن الجهاز هذا يا أستاذ وهل هو من مهرجاننا الذي أقمناه ، وأين يكون مصيره لو تخرجنا أو لو انتهت السنة هل سيبقى ملك للتوعية أم لصاحب التوعية أم للطلاب .
بعد هذا الترحيب من أبي حفص للطلاب وانبساط الطلاب من التوعية والمقر الجديد ، سأل أبو حفص الطلاب أين بقية الزملاء يا شباب ؟ لماذا العدد تناقص جدا إلى أن وصلى إلى العدد ثلاثين طالبا فقط ، ثم تحدث عن برامج الفصل الدراسي الثاني وقال سيكون لنا لقاء في الفسحة كالمعتاد لكن سنغير المواضيع وسوف نتكلم عن مشاهير الضلال والانحراف في كل يوم سوف نتحدث عن شخصية وسنذكر طرقها وأساليبها في خداع الأمة الإسلامية ، وبإذن الله أيضا سيكون لنا معسكر في منتصف الفصل الدراسي الثاني في المدرسة يكون فيه نوع من التغير إن شاء الله ، ثم قال سيكون باب التوعية مفتوحا للجميع من أراد المجيء إلى هنا أو لدية استفسارات أو يريد الإطلاع على بعض الكتب التي جلبناها لكم فالجميع له الحرية في الإطلاع ، ثم ترك المجال للحديث ولسماع الآراء . وقبل البدا أرسل ابنة حفص للذهاب على مكتبة لكي يحضر مفاجاءة على طاولة مكتبة ، ذهب حفص مسرعا إلى مكتب والدة الأستاذ أبو حفص فوجد كرتونا أخذه وعاد مسرعا إلى مقر التوعية الإسلامية ، اخذ الأستاذ الجهاز من ابنه وفتحه أمام الطلاب ، ها هو جهاز الفيديو قد أشتراه أبو حفص لطلابه من أجل قضاء بعض الأوقات في بعش الأشرطة المفيدة .

انتهت حصة النشاط والطلاب فرحين مسرورين بالمقر الجديد وبالتحديثات الموجودة داخله ( فرش جديد ، جهاز محمول ، تلفاز ، جهاز فديوا ، كتب قصصية )
بداء الطلاب داخل المدرسة بالحديث عن التجديد وعمل دعوات للطلاب الآخرين في الانضمام للتوعية وأصبح العدد في وقت الفسحة يتجاوز الأربعين شخصا فمرة يتحدث عن شخصية مفسدة في الأرض ابتداء بالشاعر الفلسطيني محمود درويش ثم بالمفكر المغربي محمد الجابري وفي بعض الأحيان يجعل المجال مفتوح بين الكتب القصصية وبين الإطلاع على أشرطة الفديوا ( شريط طارق بن زياد وشريط محمد الفاتح ) وغيرها من الأشرطة المنوعة .
وفي منتصف الفصل الدراسي الثاني جمع طلاب التوعية الإسلامية حصة نشاط أخرى وحاول الطلبة مع الأستاذ أن يجعل لهم معسكر خلال الأسبوع القادم فوافق الأستاذ على أن يكون يوم الاثنين القادم عدة برامج في معسكر فطالبهم بالصيام في ذلك اليوم حيث يعمل معسكر وإفطار جماعي داخل المدرسة . فوافق الطلاب على ذلك ثم رفع يده ماهر وقال يا أستاذ وهل يمكننا أن نلعب كرة داخل المدرسة قال الأستاذ لا مانع إذا وجدد العدد المناسب .
جاء يوم الاثنين ، مشاء الله طلاب التوعية صائمين لعد العدد قليل جدا فهم لا يتجاوزن العشرين طالبا فقط ، هنا تساءل أبو حفص لماذا تناقص العدد مع وجود الإمكانيات ووجود الأجواء المهيأة بالمدرسة عشرون طالبا في يوم كهذا اليوم ، عشرون طالبا في معسكر كهذا مع إفطار للطلاب تعجب ولكنه لم يتضايق كثيرا فأغلب المتواجدين هم من المميزين بالمدرسة وضن أن التوعية لا يستمر فيها إلا الخالص من الذهب .
انتهاء اليوم الدراسي وحان وقت انصراف الطلاب ولم يتبقى إلا طالب التوعية جالسين في المقر ينتظرون أن يعرفوا ما هو البرنامج لهذا اليوم ، حفص وخالد وماجد وماهر يتحدثون عن الاختبارات الفصلية ومتى موعدها وأين نجد بعض الملخصات وكيف نعوض ما فات من الدروس خاصة في مادة النحو و الرياضيات ، دخل الملعم أبو حفص وفي يده شريط فديوا ومعه جهازه المحمول والكونكنت اجتمع الطلاب حوله وقال لهم يا أبنائي الطلاب سيكون البرنامج كالأتي :-
من الآن إلى صلاة العصر سيكون مشاهدة الفديوا
وبعد صلاة العصر سيكون برنامج مفتوح من يريد أن يقرءا كتاب ومن يريد أن يكمل مشاهدة الفديوا ومن يريد يحل واجباته ويذاكر دروسه ثم التجهيز للإفطار .
بعد صلاة المغرب سيكون موعد الانصراف إن شاء الله .
سأل ماهر زملائه من يريد أن يشاركني في لعب الكورة فلم يجد من احد استجابة من الطلاب وتعللوا بالجوع وأن الرياضة ستجوعهم أكثر .
هنا أخذ حفص الشريط من والده وكان عنوان الشريط مثير له !! حفص يخاطب أباه !
حفص : أبي عنوان الشريط \"جحيم الروس 3\" هل هو مسلسل كرتوني أو فلم حقيقي يا أبي .
أبو حفص : يا ابني هذه مأساة شعب مسلم من جمهورية الشيشان مع حرب مع الروس شارك فيه كثير من الإبطال المسلمين واستشهد فيه العديد منهم ، وهو مسلسل حقيقي شغله لزملائك يا حفص .
وضع حفص الشريط في جهاز الفديوا وبداء الطلاب بالمشاهدة ، لحظات بداء الانسجام من الطلاب والعيش مع هذا الشريط .
فجاءه قام الأستاذ أبو حفص بإغلاق الفيديو الآن حان وقت صلاة العصر وبعد الصلاة نكمل إن شاء الله .
توجه الطلاب مسرعين إلى الوضوء ومن ثم قامت الصلاة وعادوا مسرعين إلى مقر التوعية لمشاهدة ما تبقى من شريط \" جحيم الروس3 \" انتهى الشريط قبيل المغرب بنصف ساعة ، الطلاب عليهم آثار الحزن وآثار الغضب من الشعب الروسي الذي ضل يعذب المسلمين وكانت لديهم العديد من التساؤلات لكنهم أيضا جياع فهم صائمون ففضلوا تجهيز الفطور وأجلوا التساؤلات في وقت آخر .
الحمد لله أذن المغرب وبداء الطلاب في الإفطار مع معلمهم ثم تمت صلاة المغرب ، وبداء التجهيز للانصراف .
ما هر لم يعجبه الوضع حيث انه كان يريد أن يلعب كرة القدم فهي عنده من الهويات التي يحب أن يمارسها باستمرار ، لكنه كتم غضبه وفضل السكوت والذهاب مع السائق فكان أول المغادرين من المعسكر . ثم ذهب بقية الطلاب وكان آخر من ذهب حفص مع أبية ، يوم جميل ومعسكر رائع .
الفصل الأخير
اللقاء الأخير في عام مليء بالإنجازات والبرامج والاحتفالات كان هو يوم الثلاثاء في آخر حصة نشاط بالتوعية الإسلامية ، أبو حفص لديه الكثير من الشكر والعرفان لهؤلاء الطلاب الثمانية اللذين تبقوا في التوعية الإسلامية مذ بدايتها المتهالكة إلى نهايتها المميزة ، وبعض الطلاب لديهم أيضاء الشكر والعرفان لهذا المعلم الذي ضحى بوقته من اجل الجلوس والنهوض بالتوعية .
في لقاء أخير كل له تعبيره الخاص وكل يريد أن يودع الآخر بطريقته الخاصة ، يا سبحان الله وداع الأحبة هو دموع فراق وذكريات عزيز ، نعم إنهاء العام الدراسي وانتهت معه البرامج واللقاءات وانتهت معه المعرفة والمعلومات المتلقاة من المعلم المثالي الذي كان يحاضر بأسلوب شيق وجميل ، هنا الحقيقة التي لا ملاذ منها إنها الوداع والفراق .
هنا تحدث الأستاذ أبو حفص عن الإختبارت النهائية وطلب منهم أن يجتهدوا فيها وإنها نهاية الحصاد لعام دراسي كامل قائلا \" يا طلابي الكرام إن لكل بداية نهاية وإن نهاية الحصاد هو جني الثمار ، فإياكم والتكاسل وإياكم والفتور ، فالمجتهد من بذل وقته في طاعة الله ثم متابعة نفسه وحثها على الاجتهاد ، أبناني أن من أهم ما يعينك على التفوق هو المحافظة على الصلاة فإن صلحت الصلاة صلحت جميع الأعمال )
رفع يده خالد وقال يأ أستاذ نحن نشكرك على جهودك معنا في التوعية ، هل تذكر يا أستاذ أول لقاء ، كان الجميع لا يعلم أن يجلس ، الآن شاهد هذا المقر الرائع يا أستاذ ، فبارك الله فيك . ثم رفع يده ماجد فأراد أن يتحدث أيضا هو لكن الأستاذ أبو حفص قاطعه قائلا بقى سبع دقائق على نهاية حصة النشاط يا ماجد ، والآن تعال وخذ هذه الأوراق وأعط كل طالبا ورقه ليسجلوا كل ما لديهم عن التوعية الإسلامية بالمدرسة أخذ الطلاب يكتبون بهدوء لكن ماهر انهي كتابة في دقيقة واحده سلم الطلاب ما لديهم من اوراق ثم سلم ماهر ورقة عن طريق حفص فقال \" خذ إعطها والدك يا حفص \" وكانت آخر ورقة أمام عين أبي حفص ، لحظات وبداء وجه أبي حفص يغير نوع من الانكماش مع استغراب شديد ! ثم رفع بصره وقال: ما هذا يا ماهر !!!!
قال ماهر : قل ما هو مكتوب يا أستاذ !
قال الأستاذ أبو حفص : يا طلاب كتب ما هر \" التوعية الإسلامية أكذوبة فئة من الملتزمين بالمدارس \"
لماذا يا ماهر ؟ ما الذي جعلك تقيم التوعية بهذا النظر بعيد عن زملائك الذين كتبوا لنا المديح والثناء ؟ يا ماهر الإنصاف عزيز ؟ يا ماهر التوعية ليست أكذوبة بل التوعية تسعى لمحو الأكذوبات من البرامج ، يا ماهر ……… هنا سمع جرس انتهاء حصة النشاط .
طلب الأستاذ أبو حفص من الطلاب الذهاب بعد أن سلم عليهم وشد من عزائهم في المثابرة والنجاح ، وطلب من ماهر الجلوس للحديث معه .
الأستاذ أبو حفص : يا ماهر لماذا كتبت هذا التعبير ؟
ماهر : لأن الإعلان في البداية خالف حقيقة الموجود !
الأستاذ أبو حفص : ابني ماهر نعم كان الإعلان عن العديد من البرامج لنا فقدمنا الكثير
ماهر : صحيح يا أستاذ لكن أين الملاهي وأين الرحلات ؟
أين البرامج الرياضية يا أستاذ ؟ لم نشارك إلا في دوري الجماعات فقط .
غيرنا من الجماعات كان لهم برامج رياضية ومشاركات في بطولات خارجية ومشاركات وطنية مع المنتخب في التشجيع والحضور أما نحن فلا ؟!
حس الأستاذ أبو حفص إن ماهر مشتد غضبا من البرنامج ، فجلس يهدأ من روعة ويقول له .
\" ابني ماهر إن الرجال الذين سمعت عن عطائهم وإنجازاتهم في الفصل الدراسي الأول ، لم يصلوا إلى ذلك بسبب اللعب والرياضة ، إنما بسبب الفائدة والتعلم ، وبسبب العزيمة القوية ، يا ماهر ما الفائدة إذا كان الكورة هى شغل الواحد منا وهي أهم أولوياته في الحياة ، يا ماهر لن يصل الإنسان إلى أعلى الدرجات في القيم والمبادئ إلا بتقديم التضحيات وبالصبر على هذه الحياة ، يا ابني العزيز هل تريد أن تكون من المخلد اسمه في الأجيال ، أم تريد أن تكون من من لا يعدون على الأصابع ، ابني ماهر أتمنى أن تراجع حساباتك وان ترفع رؤوسنا في يوم من الأيام \"
هنا استيقظت مشاعر ماهر وذرف الدمع حزنا على ما سطرته يده ، نعم يا أستاذ هي الحقيقة البينة الوصول إلى المعالي ليس مفروشا بالورد ، بل بالمتعب والصبر عليها ومرضاة رب العباد ، نعم يا أستاذ ألان عرفت معنى كل عظيم من العظماء اللذين ذكرتهم . آسف يا أستاذ وأعدك أن أكون من العظماء المخلصين لإسلامهم ثم لوطنهم أعدك أن أكون ماهر الطالب الذي تربى على يدك بالتوعية ليربي الناس في يوم من الأيام على الأخلاق الحميدة .
نعم ، لقد وفى ماهر بوعده الذي قاله لأستاذة ، فقد تخرج ماهر من المرحلة المتوسطة بامتياز وكان هو الطالب المثالي في المدرسة وتخرج أيضا من الثانوية بامتياز وقد كان هو المسئول عن التوعية بعد معلمه في المرحلة الثانوية ثم التحق بكلية الطب ، وتخصص في أمراض القلب وعلاجاتها فكان ماهر يتعلم الطب ويعلم علاج القلوب بالطاعة وأسس لجنة أسمها اللجنة الدينية بالكلية الطبية ، والآن يعمل ماهر في اكبر مستشفيات المملكة في قسم عمليات القلب وهو مشرف اللجنة الدينية والإرشادية بالمستشفى ، فحفظك الله يا أبى حفص وكثر من أمثالك ، أحبتي الكرام أبو حفص هو نموذج من الرجال الموجودين لدينا في مجال التعليم ، إن المخلص من الرجال هم الرجال المثابرين بالحياة ، كتب الله أجره ورفع قدره وأجزله الخير والمثوبة ، واسأل الله العلي العظيم أن يجعل كل عمل يقدمه ماهر في ميزان حسناتك إلى يوم الدين فنعم الابن ماهر ونعم المعلم أبى حفص .
وأخيرا أسال الله العلي العظيم أن يغفر لكل من تهجم علي أو لمزني بعيب أو نقص
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
محبكم علي عبدالله الابنوي