Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21

الموضوع: مُرقّطْ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    فَرَادِيْسُ الشَيَاطِيْنْ
    الردود
    97
    التدوينات
    1

    مُرقّطْ

    في ساحة المدرسة الإبتدائية .. نضيع في أحلامنا ونتسابق بها مع الريح ، وتبقى كل الأصوات الخالية من العُلو خارج تغطية خطواتنا .. في أعمارنا الصغيرة هذه نصنع من أيادينا أجنحة وسراباً ملوناً نكرر نفسنا ونحن ندور فيها فنكرر ابتسامتنا ، لا تكون أصواتنا منقطعة ولا الأمنيات الصغيرة النابضة بالحُلم في أعيننا المدوّرة تضيع .. فنحتفل بكل اللحظات ، ونُبقي رحلة أعمارنا من أول الصباح إلى آخر قُبلة تضعها أمهاتنا على جبيننا حينها يصيرُ المنام رجلاً طيباً يُدخل قصصنا إلى ذاكرتنا بكل واقعها وأكاذيبها الخيالية القصيرة
    إلا أنا ..
    أنا كنتُ طفلاً وحيداً ومرهقاً دائماً ، أتناول الأدوية من يدي أبي كثيراً ، ما زلتُ أجري يومياً ، لكن دوائري صغيرة جداً ، وصوتي منقطع من الزُكام الذي يتكرر في الأسبوع ست مرات ..
    أمي التي كانت تقول لي كلما أسقطتُ الطائرة الورقية سريعاً من السماء وأيأس ..
    - على مشاعرك أن تكون صادقة يا عُمَر ، على قلبك أن يكون له أجنحة يطير قبل الطائرة الورقية لتستطيع الأشياء الأخرى أن تطير معك بجمال
    كسر المرض أجنحتها التي تنبُت من جلدها المُرقط بقطرات تحُكها ، أو تطلب مني حكها دون والدي .. كانا متفقين إلا في مرضها ..
    لم تعد تقوى على النهوض من سريرها لتختم يومي بحبها، كانت تصرُخ وترمي الشتائم وتمسك السكين لتقتل نفسها إلا أن أبي تدخل هذه المرة وحملها بقفازين على يديه إلى المستشفى..
    لم يعد الرجل الطيب يزورني، أظنُ أنه ذهب إليها الآن لأنها بحاجة إليه أكثر مني.. إلى رجل صادق يُخبرها الأكاذيب الجميلة عن الحياة .. إن الكذب اللطيف بين الحين والآخر يُسهل الحياة كثيراً ..

    أذهب إلى المدرسة .. أستمع بجاذبية لكلام المعلم وهو يخبرنا عن أجسادنا الصغيرة .. يسأل:
    - ما اللون الصحي للسان الإنسان .. الذي يخبرنا أنه بخير وبصحة جيدة؟
    أرفع ذراعي عالياً .. أنا أنا أعرف .. قرأت هذا الأمر ذات مرة في مجلة طبية مع أبي في المنزل .. أنا أعرف
    - اللون الوردي يا أستاذ
    - صحيح يا عُمر .. والآن لينظر كل طالب للسان زميله الذي بجواره ..
    كنا نقهقه ونحن ندلق ألسنتنا في كل الجهات ، وحين أريتُ لساني لزميلي في الصف الخامس ، لم يضحك .. نظر إليّ خائفاً
    - أستاذ أستاذ عُمر ليس بخير ، لسانُه أبيض ، ورقبته مرقطة ، إنهُ ذاك الحيوان الذي يشبه النمر ..
    استدعوا والدي ليأخذني إلى المستشفى، شرح لي الطبيب أن بي مرضاً كالذي عند أمي، وأن الأبوين يجب أن يكون لهما نفس المرض.. أخبرني عن كل شي كيف ينتقل وكيف يبدو وكيف نحاربه ولا نفوز .. أخبرني عن الإيدز ببساطة

    نظرت لأبي ، أرسل عينيه بعيداً ، زم شفتيه وحبس لسانه، أبي لم يكن مثلي ومثل أمي ذاك الحيوان المرقط ، أبي لم يكن أبي..!
    أمي هناك داخل حُجرة زجاجية وحدها، لا تتحرك، وكل خلاياها متفجرة للخارج .. أنا هربت مع الكذبة أبي حجة توديع زملائي ، كانوا في إنتظاري في غرفة خاصة في المدرسة الأطباء والمعلمين والكذبة .. وأنا ما زلتُ أجري في يومي الأخير مع أصدقائي، وأضيع مع أمنياتي ، نشكل السرب الجميل معاً .. نضحك على ظهر طائرة ورقية انكسرت حين قررت الركوب معهم في الباص، لم يرني أحد ، أخرجتُ سكيناً قرب السائق، تبعثرت سكناته ، اصطدم بنا سائق آخر ، امتزجت جروحنا، وتوزع دمي في دماؤهم ، فأصبحوا كلهم حيوانات مرقطة مثلي.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    نص جميل وكثيراً ..ككذبة جميلة.

    تحية لك يا أرواح..


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المكان
    .. حيث قُدر لي !!
    الردود
    61
    أرواح ..
    ما سُــطر هنــا يحمل معناً آخر لجمال القصة و تسلسل سـردها ..
    من عنوان النص .. وحتى .. امتزاج الدماء ببعضها ..
    نص يستـحق الإشـادة ..
    وهو يحمل ما تعنيـــه كلمة " أرواح "
    [ هناك ما أثرنا السكوت عليه في النص لأن ماجاء فيه من حسنات قـد طغت على تلك " الرتوش " وتركنا للقراءة والممارسة ماهو كفيلٌ بتقويمها و إصلاحها ] .
    دمتـــ بـــخيــر ،،،
    لو كانت الدنيا تأتي على ما نشتهي .. لما رفعنا أكفنا إلى السماء طمعاً في " الجنــــة "

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    سبحانك اللهم هذا فيض من فن وإبداع
    لك طاقة هائلة في سرد المشاهد ووصفها وكأنك مراقب خارجي وجزء من الحدث ولكن المميز هو قدرتك العاطفية في جعل المشاعر تتحرك في الحالتين دون أن تعاني انقطاعا في مكان ما
    أيضا دمجك المشاهد وفصلها يدل على إبداع عالٍ في إخراج العمل القصصي...
    باختصار جميل جدا
    شكرا لك
    وحبذا أن تهتم أكثر بالأخطاء الطباعية...

  5. #5
    نص غائم العينين .
    وجميل , جميل
    السرد تلقائي ويأخذنا معه لأخر جملة بـ إرادته وكامل إرادتنا .

    مثل هذه الاقلام يجب ان تعمل بإتجاه التأليف الروائي والكتابة بالاسم الصريح .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    جَنَّة رِضا
    الردود
    189
    نص جميل...جميل حقا
    مبدع

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534

    يالله
    قوي هذا وصاخب الشعور
    شكراً ياأرواح

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المكان
    مغترب
    الردود
    1,228
    يبدو انه يوم سعدي...
    هذا ثاني شيء اقرأه اليوم , و عادة لا اقرأ الكثير و أنتقي, و لكن لعل العنوان لفت انتباهي هذه المرة اما النص فقد سلبني . الموهبة ليست بشيء ينتظرنا حتى نثبته و لا ينتظر احدا حتي يظهره, فهو مثل سلسبيل عظيم يشق الارض و خريره يصدح للسماء. هذا السرد الجميل تماما كسلسبيل منهمر ما ان تبدأ من مصدره حتى تنطلق عيونك من محجريهما لبلوغ مصبه.

    بورك القلم و صاحبه
    Cells

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    فَرَادِيْسُ الشَيَاطِيْنْ
    الردود
    97
    التدوينات
    1
    wroood

    الكذب لطيف دائما حين نختلقه على أنفسنا ونصدقه
    لكن كذب الأبوة لا يُغفر إلا بالنكران

    تحية

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    فَرَادِيْسُ الشَيَاطِيْنْ
    الردود
    97
    التدوينات
    1
    البدر الطالع

    أرجوك اجمع للرتوش ذنوبها
    كيف أغفر لها وتبدأ في الحسنات
    ( )

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    فَرَادِيْسُ الشَيَاطِيْنْ
    الردود
    97
    التدوينات
    1
    الأمير نزار
    باختصار ما جئت به من طرف القصة ابسم الرضا فيّ
    ( )
    الأخطاء عالجوها


    سمير السميري
    لدي رواية / جسر يكنمل بالفقد
    صدرت هذا العام : )
    منها اسمي الصريح يبدو صالحاً لكم أكثر مني


    ساره البيهي
    : )


    بلا ذاكره
    امتنان الود لذاكرة حرفكِ هُنا


    cells
    ماذا أقول لليوم من حرف
    ولدي قارئ مثلك فيه؟
    تباركت سُحبك

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الردود
    2

    تفاعل

    نص جميل أختي دام لك التألق

  13. #13
    جميل جدا ً ... ومؤلمٌ أيضا ً

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    حيث حدود الشمس
    الردود
    1,083
    يستحق القلم أن يقف برهة ليلتقط نفساً جديداً .. قبل أن يكتب لكِ رائع وجداً ..
    بعد كل الدهشة والألم الذي خلّفته الكلمات أعلاه

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    على كف عفريت
    الردود
    299
    إمساكٌ مُدهشٌ
    باللحظة و هي مُتَلبّسة
    و قدرَةٌ عجيبَة على
    تحويلِها إلى سردٍ ماتعٍ.

    بوركَ حرفُكِ.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    فَرَادِيْسُ الشَيَاطِيْنْ
    الردود
    97
    التدوينات
    1
    يتباركُ الصدقُ
    كذباً خيراً

    ... Sally / علي عكور / ريم / عاتق
    دام جمالكم

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    الدور الثاني !
    الردود
    339
    كم مرة أردت أن أقول هذا رائع وجميل
    ثم ذهبت ولم أقل ...

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    في زقاق مصاصين الدماء امج الدم بروية
    الردود
    95
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مبارك لك التثبيت

    مبتداها مفعم بالحب والوئام
    ام تودع صغيرها بقبلة حنونة دافئة

    بغتة تحاول الأم الإنتحار والأب ينفطر فؤاده
    زوجته رحلت وابنه يسلك طريق الموت

    ولكن منتاها عدل اثلج صدري
    انتبذه القوم لأنه مختلف فشاء الله أن
    يصبحوا مثله مصابين بداء لا يستطب بدواء

    لله درك

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المكان
    على شطآن العشق
    الردود
    39
    ما أقسى أن يحمل غيرنا نتائج أوزارنا
    بورك فى قلمك

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    البيضة
    الردود
    665
    يا الله

    يحسب للقصة كيف أنها حافظت على درجة واحدة من الهدوء (حتى في الخاتمة) بوقت ضجّت فيه الأحداث بما يقال وما لا يقال.

    أشكرك..
    قلبي م الحامظ لاوي





    ميم دال حالياً

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •