Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    في بلاد الداغستان
    الردود
    376

    موجزٌ بأهمِّ التفاصيل

    موجزٌ بأهمِّ التفاصيل


    مرحباً يا أيَّها الشَّعبُ البطلْ
    معكم مِنْ غرفةِ الأخبارِ
    شيخُ الكارِ
    عرَّابُ الدَّجلْ
    و إليكم نشرةُ الأخبارِ..
    تأتيكمُ على البحرِ الرَّملْ


    نحنُ إن قلنا : حصلْ
    يعني حصلْ
    زأرَ العصفورُ..
    أم غرَّدَ الضبعُ على رأسِ الجبلْ
    طارت العنزةُ..
    أم صارَ الجَمَلْ
    صدفةً خيطَ حريرٍ..
    و دخلْ
    إبرةً في يدِ خياطٍ عجوزٍ..
    و مصابٍ فوق هذا بالحَوَلْ
    نحنُ إن قلنا : حصلْ
    يعني...حصلْ


    خبرٌ مستوردٌ مِنْ لندنٍ
    في لندنٍ..
    يحلمُ النَّاسُ بوالٍ مثل والينا
    و ليلٍ أسودٍ مثل ليالينا
    و مرضاهم هنا في غُرفِ الإنعاش..
    إنْ عاشوا..
    يعيشونَ على هذا الأملْ
    فاحمدوا الله الذي أنعشكمْ..
    يا أيَّها النَّاسُ بوالينا..
    و ناموا في العَسَلْ


    خبرٌ مِنْ صفحةٍ صفراءَ..
    في علمِ الفضاءْ
    أصبحت دولتنا الأولى..
    و جاءتْ بعدها كلُّ الدولْ
    فاسألوا الزُّهرةَ و المرّيخ عنا ..
    و اسألوا الشَّعبَ الفضائي الذي يهتفُ للوالي..
    على سطحِ زُحلْ
    هل رأيتمُ صورة الوالي على البدرِ..
    وكيف اكتملتْ بسمتهُ الصَّفراءُ في منتصفِ الشَّهرِ..
    كما البدرُ اكتملْ ؟
    التلسكوباتُ في دولتنا قد رصدتها..
    فلماذا أعلنتْ " ناسا " الفشلْ ؟
    ..
    .
    ربَّما مرصدها " هابلُ "..
    يشكو من خللْ !


    خبرٌ مِن ساحةِ الميدانِ..
    دبَّاباتنا..
    حلَّقتْ في سرعةُ الصوتِ..
    و ألقتْ فوقَ إسرائيلَ..
    ديوانينِ مِن شِعرِ الغزَلْ
    و الصّواريخُ التي أطلقها الوالي..
    على عاصمةِ الأعداءِ عندَ الفجرِ..
    عادتْ بعدَ ظهرِ اليومِ..
    مِن دونِ إصاباتٍ..
    و والينا البطلْ
    رافعاً أصبعهُ الوسطى لإسرائيلَ..
    بالنصرِ احتفلْ
    و كذا ثم كذا..
    في أختِ " بيريزَ " فـَعلْ


    خبرٌ مِن خلفِ سورِ المُعتقلْ
    أعدمَ الجلادُ باسمِ الشَّعبِ..
    مليونَ عميلٍ مُحتَملْ
    بعضهمْ يقبضُ بالدولارِ مِن أذنابِ أمريكا..
    و بعضٌ آخرٌ يقبضُ باليورو..
    و بعضٌ آخرٌ يقبلُ بالشيكِ..
    و بالدَّينِ المُسَّمى لأجلْ


    ظهروا بالأمسِ في تلفازنا..
    و اعترفوا دونَ ضغوطٍ..
    دونَ كسرِ العظمِ أو بترِ الأيادي..
    دونَ سلخِ الجِّلدِ أو فقأ المُقلْ
    قد سألناهم مراراً..
    و أجابوا
    هل كتبتم " يسقطُ الوالي " على جدراننا ؟
    قالوا : أجلْ
    هل هتفتم " يسقطُ الوالي "
    و هلْ
    بصقتْ أفواهكمْ في لحيةِ الوالي
    و هلْ
    بالَ تلميذٌ عميلٌ منكمُ..
    حينما استيقظَ " محصوراً "..
    على رأسِ هُبَلْ ؟
    قالوا : أجلْ
    هل كفرتم باسمِ والينا الذي..
    أرسلهُ اللهُ إلى الشَّعبِ..
    نبيَّاً مُرسلاً بعدَ الرُّسلْ ؟
    قالوا : أجلْ
    ..
    .
    قد أراحوا و استراحوا..
    فاحمدوا الله الذي ألهمَ والينا
    بناءَ المُعتقلْ
    و احمدوا اللهَ الذي أرسلَ والينا إلينا
    و احمدوا الله الذي ألهمكم..
    هذا الهَبّلْ
    و استعيذوا دائماً باللهِ مِنْ أفكاركم..
    يا أيَّها الشَّعبُ..
    لأنَّ العقلَ في دولتنا أصلُ العِللْ


    خبرٌ مِن قصرِ والينا البطلْ
    ظُهرَ هذا اليومِ والينا أكلْ
    عصرَ هذا اليومِ والينا سعلْ
    و مساءَ اليومِ..
    جَرّت يدهُ السيفونَ في مرحاضهِ الرسميّ..
    و الوالي رَحـلْ
    نُعلنُ الحزنَ على الوالي..
    و ندعو ربَّنا..
    أن يصبِّرنا..
    على الخَطبِ الجَلَلْ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    شئ من الخيال , أقصد هذا الوصف العجيب , ما أحرى أن توضع أيضا بالتاسع والعشرين ,,,,
    أدام الله والينا , بشار الأسد و فلولاه لما مانعنا اسرائيل أربعين عاما ,,,,
    جميل , ترشيح لأعلى إن كان لي من الذوق نصيب ,,,
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    في قلب النسيان
    الردود
    152
    فقط سرقتها وزينت بها بيتا يحب أن تكون هذا الجمال على جداره .

    لله أنت ، كيف وهبك الله ما لم يهب سواك ، كيف تستطيع أن ترسم من المر شيئا يطير إلى سماء الجمال .

    لله أنت ما أبهى الوجع حين يختال حرفا وكلمة تقول : ما الشعر وما الشاعر إن لم يكن صاحبه ابنا بحق للوطن .

    سلمت ، وحفظك المولى ، ولا بد لليل أن ينجلي ، لا بد يا سيد القصيد .
    كلمااتنا أرواحنا تهمي على السطر

  4. #4
    رائع وجدًا جدًا ،
    ما هنا يستحق الاحتفاء ،
    ويبدو أن لدينا أكثر من أحمد مطر ..
    ومع أبو مختار في نسخة للتاسع ..

    وتحية

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المكان
    العراق
    الردود
    368
    بارك الله بك أخي حمزاتوف !
    رائعة ثورية منسوجة على بحر أحمد مطر ،
    أصافحك بحرارة على الأسلوب والتصوير ..
    مدهشة !

  6. #6
    ونسخة إلى ضمائرهم
    حمزاتوف يا ضوء ضمير شكراً أيها الإنسان
    شكراً أيها الموقدُ في ليل الورق نوراً ونارا

  7. #7
    لله أنت .. يا سيد القصيد !!!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الردود
    617
    نحنُ إن قلنا : حصلْ
    يعني حصلْ
    زأرَ العصفورُ..
    أم غرَّدَ الضبعُ على رأسِ الجبلْ
    طارت العنزةُ..
    أم صارَ الجَمَلْ
    صدفةً خيطَ حريرٍ..
    و دخلْ
    إبرةً في يدِ خياطٍ عجوزٍ..
    و مصابٍ فوق هذا بالحَوَلْ
    نحنُ إن قلنا : حصلْ
    يعني...حصلْ

    !!!!!!!!!

    لله درك من شاعر
    كلمات كالرصاص ...
    بارك الله فيك ولا حرمنا من إبداعك

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    كالدرويش المتعلق في قدمي مولاه أنا
    الردود
    116
    قوية ،،، ثورية ،،، ساخرة
    لا فض فوك يا حمزاتوف ،،

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    حيث تغرب الشمس
    الردود
    918
    تصلح كتاب قومية جديد للصف السادس مختصر وملون ينقصه بعض الصور (لعنترة) وهو يفتل شنبه

    أيقونة (يع)

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    مدري ;
    الردود
    954
    رائع يا ابراهيم وجداً ، تمنيت نفس القوة في السطرين الأخيرين فقط
    مثبت وشكراً لك .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    السـاخر
    الردود
    255
    هذا ما يسمى بشكر النعمة !


    شكراً لله أن وهبك نعمة الشعر ، وأخرى لك .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    حيث كل شيءٍ إلى نهاية
    الردود
    285
    قد أتيتَ سحرا
    وجريتَ نهرا
    وتدفقت شعرا


    ثم إني لطَرِبْ

  14. #14
    كنت أعتقد أن لا أحد يجيد الشعر السياسي الساخر إلا اثنان : أحمد مطر و إبراهيم الطيار
    أما الآن فهم ثلاثة

    شكرا حمزاتوف جميل جدا
    دمت مبدعا ياطيب

  15. #15
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ليتني معي !! عرض المشاركة
    كنت أعتقد أن لا أحد يجيد الشعر السياسي الساخر إلا اثنان : أحمد مطر و إبراهيم الطيار
    أما الآن فهم ثلاثة

    شكرا حمزاتوف جميل جدا
    دمت مبدعا ياطيب
    هم اثنين يا صديقي فعلاً !!

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2002
    المكان
    بين اَضلاع الحياة وفي قفص الدنيا
    الردود
    81
    جميل ما كتبت ..

    و ندعو ربَّنا..
    أن يصبِّرنا..
    على الخَطبِ الجَلَلْ

    شكرا لك ..

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    في دار الرحيل
    الردود
    386
    ربما قال المراقب العام بعض ما أردت قوله ..

    لو ختمت بـ : ( والوالي رحل ) ..

    ثم إن في حروفك متنفس لقلوب مكلومة !

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    فلسطين
    الردود
    1,372
    لعنَ اللهُ والينا
    كمْ تقوّى بالدّجلْ!

    (أيقونة زرافة)



    سلمتَ أيّها الشاعر..

  19. #19
    ،

    يا سلام عليك يا حمزاتوت
    روعة

    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!


  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المكان
    الدور الثاني !
    الردود
    339
    فلماذا أعلنتْ " ناسا " الفشلْ ؟
    يمكن عندهم ضباب يومتها يمكن حسد
    شيء رائع حمزاتوف

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •