Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 54 من 56 الأولىالأولى ... 4445253545556 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,061 إلى 1,080 من 1105
  1. #1061
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المكان
    على البر
    الردود
    70
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مُقتصد عرض المشاركة
    أصبحنا لاننصت لبعضنا، حتى استفيد الشيطان برؤسنا
    " استفرد "

  2. #1062
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المكان
    مكة
    الردود
    76
    برد يقضقض الأعضاء
    لا إله إلا الله محمد رسول الله ..

  3. #1063
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    من دروس الحياة . .

    .

    " لقد علمتني الحياة ألا أكون متكبرا . . إن التكبر ضعف في الشخصية . . وضعف في التربية . . ودليل على الأصل غير الطيب . .

    قالوا في الأمثال : إن الرجل المتكبر قليل الحيلة . . جاهل . . وقالوا إنه ضعيف يستخفي في هذا السلوك الذي يتوارى خلفه . . ولنا في سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الأسوة الحسنة . . كان متواضعا . . وكان تواضعه عن قوة في كل شيء . .

    إن الإنسان المتواضع يدفعه الله إلى المراتب العليا . . ويحبه الآخرون لدماثته وأخلاقه الحسنة . .

    لقد قابلت في حياتي شخصيات متكبرة كثيرة . . وعند الحاجة ، وعند زوال المنصب ضاع تكبره ، وضاعت هيبته الكبيرة . . وفقد شخصيته وهو يطلب ما يحتاج إليه من الحياة . . لأن الناس عاملتهم باحتقار وأنفة شديدة . . فكان الجزاء من جنس العمل " .

    أبو الثائرين الفريق عزيز المصري
    محمد عبد الحميد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  4. #1064
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    من دروس الحياة . .

    .

    " علمتني الحياة أن يقف الصديق مع صديقه وقت الضيق . . وأن تعطي ما تستطيع من مال من أجل قضية وطنية تخدم بها هدفا أو فكرة أو عقيدة . . وأذكر أنني علمت في يوم من الأيام عن طريق أنور السادات أن الإدارة الاقتصادية في تشكيل الضباط الأحرار تحتاج إلى بعض المال . . وكنت في ذلك الوقت قد قمت بييع ثمار مانجو في حديقتي بعين شمس . . وكان الثمن خمسين جنيها . . وكن هذا المبلغ يساوي الآن عشرات أضعافه . . وحمل أنور المبلغ . . وكان تبرعا مني إلى الضباط الأحرار ، وأذكر أنني حصلت على سلفة من المال من أحد الأصدقاء أيام محنتي المالية القاسية بعد زواجي مباشرة . . ولقد ساهم هذا المبلغ في سد حاجاتي لفترة زمنية طويلة . . وأذكر الكثير من المال الذي أعطيته لمن يستحق .

    إن المشاركة وقت الضيق مطلوبة بل هي جزء من رجولة الإنسان . . ونسيج من كرمه متى كان العطاء للشخص المناسب في الوقت المناسب " .

    أبو الثائرين الفريق عزيز المصري
    محمد عبد الحميد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  5. #1065
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    من دروس الحياة . .

    .

    " علمتني الحياة أن تحديد النسل ضرورة اجتماعية . . فإن كثرة الأولاد تفسدهم . لا أتصور رب أسرة لديه ثمانية أو سبعة من الأولاد ودخله ثابت . . ودخله عادي ويستطيع هذا الأب الإنفاق السليم على أولاده . . كيف يستقيم ذلك ؟

    هل يستطيع ذلك الأب إدخالهم المدارس والإنفاق على معايشهم من مأكل وملبس ؟ هذا أمر مستحيل تماما . .

    بالطبع سيفسد جزء من أولاده . . بالطبع يفشل جزء منهم في دراسته . . بالطبع ستكون أحوالهم متدنية . . والنتيجة أسرة فاشلة . . وإذا تعددت الأسر الفاشلة . . فسد المجتمع وتأخر . . وتلك كارثة في مصر . . الأرض محدودة وزيادة السكان في تضاعف بدون عمل أو إنتاج يوازي هذه الزيادة . . حقا إن الله يرزق مخلوقاته . . ولكن هل معنى ذلك أن ننتظر في بيوتنا ذلك الرزق أم علينا أن نسعى ونجتهد حتى نحصل على هذا الرزق الحلال " .

    أبو الثائرين الفريق عزيز المصري
    محمد عبد الحميد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  6. #1066
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    من دروس الحياة . .

    .

    " لقد علمتني الحياة أن نظام الدعاة والوعاظ خاطيء من أساسه وغير مجد وغير نافع وغير مناسب للعصر . .
    إنني أتمنى أن أعيش الزمان الذي أرى فيه الدعاة والوعاظ يحملون أعلى الشهادات والتخصصات بخلاف التخصص في أمور الدين . .
    أتمنى أن أرى واعظا حاصلا على الدكتوراة في الفلسفة والاجتماع وعلم النفس والإعلام " .

    أبو الثائرين الفريق عزيز المصري
    محمد عبد الحميد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  7. #1067
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    من دروس الحياة . .

    .



    يقول إمام العاشقين مولانا الديك الرومي في أشعاره : هل ذقت ؟ هل جرّبت ؟ ماذا ستخسر ؟ ربما مطالعتك صورة حبيبتك وهي تملأ خواء محفظتك بينما أنت تدفع وسط نار الأسعار وجنون الحياة كفيل بأن ينسيك الجوع والهم وتلاشي مدخراتك وأن يشعرك بالشبع ، والتفاؤل ، وامتلاء قلبك المفلس . .


    " إن الحياة دين وذلك حق ، والحياة لا بد وأن يكون فيها القدوة وشعب لا قدوة . . شعب ضائع . .

    كيف يطلب الحاكم من شعبه - مثلا - تشجيع الإنتاج الوطني وهو يرتدي الملابس المستوردة ؟

    وكيف يطلب منهم شد الأحزمة على البطون . . وبطنه واسعة تلتهم ما لذ وطاب ؟

    وكيف يطالب بالأمانة وهو لص ؟ . .

    وكيف يطالب بالأخلاق الحميدة هو شيطان ؟ . .

    وكيف يطالب بالرحمة وهو يضرب شعبه ؟ . .

    وكيف يطلب العدل بين الناس وهو يأكل حقوق شعبه ؟

    كيف يستقيم ذلك كله ؟ ".

    أبو الثائرين الفريق عزيز المصري
    محمد عبد الحميد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  8. #1068
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    من دروس الحياة . .

    .

    " علمتني الحياة أن أقول الحق حتى لو فقدت حياتي . .

    إن من يقول الحق يعلم خصمه أن يرد عليه بالحق . . إن من يقول الحق ينام مستريح البال ويغمض عينيه وهو مستريح الضمير . . لقد قلت دائما الحق . . لأن الله سبحانه وتعالى يطالبنا بذلك . . ولأنه يريح الأعصاب . . ويخلق المجتمع الصادق . .

    لقد كان طريق الحق بالنسبة لي شاقا طويلا . . كنت أسقط . . وكثيرا ما سقطت في طريق حياتي . . ولكنني كنت أقف من جديد صلب العود ، قوي الإرادة . .

    ونحن نقول الحق يجب ألا نخشى غير الله سبحانه وتعالى . .

    إذا خاف الإنسان من الإنسان وإذا خشي الإنسان رئيسه نسي الحق وتذكر الرياء حتى يصل إلى الكذب . . والإنسان الكاذب حقير أمام نفسه ، وأمام الناس . . وإذا رفض الرئيس الرياء اكتشف الكذب . . وإذا وصل إلى هذه الحقيقة وكاشف بها أصحابها ساعد على بتر الرياء ومنع الكذب والكذابين " .

    أبو الثائرين الفريق عزيز المصري
    محمد عبد الحميد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  9. #1069
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    من دروس الحياة . .

    .

    " لقد ضاعت فلسطين لأننا كررنا الأخطاء في حقها . . وعلينا الآن وفي الغد أن ندفع الثمن . .

    إذا أردنا استردادها من جديد علينا أن نمنع الخطأ بخطة ونمنع الفرقة والتشتت بالتوحد . . وأن نمنع أي مطالب شخصية باستيعاب الهدف والمصلحة العامة . . إن الضعيف يسهل ابتلاعه ويسهل التغلب عليه . . وهذا هو الفرق بين الدولة الكبيرة والأخرى الصغيرة !!

    لقد علمتني الحياة . . أن أكون ضد الأحزاب . . لقد استوردنا هذا النوع من الديمقراطية ، ولم نحسن استعمالها واستخدامها لتحقيق العدالة والاستقرار والحرية . . لقد فشلت الأحزاب المصرية في تحقيق ذلك . .

    حتى الاستقلال والجلاء مرت سنوات طويلة دون أن يتحققا . . الأحزاب هي سيادة طبقة أو مصالح أو عقيدة . .

    رأينا ذلك في الاتحاد السوفيتي وهو يتبنى الشيوعية منهجا وفكرا ، فتحول الحكم إلى ديكتاتورية صارمة . . ورأينا ذلك في مصر . . فكان هناك الحزب الذي يتبنى مصالح الإقطاعيين . . والآخر الذي يتبنى مصالح أصحاب رؤوس الأموال ، والثالث الذي أنشأه - أو ساعده - ليضرب به حزب الوفد . . ورأينا حزب الوفد الذي كان أقطابه يملكون آلاف الأفدنة والمصانع والعقارات . . ثم يصدرون للشعب والشباب الشعارات . .

    أقول أنه يجب علينا أن نطبق الشريعة الإسلامية .

    ويبقى السؤال . . ماذا فعلت الأحزاب عبر سنوات وجودها . .

    حتى الإخوان المسلمون الذين كنت أعتبرهم الأمل لمصر والعرب . . تحولوا إلى قتلة للإرهاب . .

    والإرهاب بالقتل أو المصحوب بالقتل والاغتيال معناه الفشل ، لقد خلق الله لنا عقولا . . فإذا لم أعتنق الفكرة أو العقيدة بالعقل فلا أمل . . وإذا تمت بالتهديد فتلك كارثة . .

    لقد صبر الرسول صلى الله عليه وسلم على الكفار . .

    صبر على آذاهم وتعذيبهم للمسلمين . . لم نسمع أن الرسول صلى الله عليه وسلم كلف أتباعه باغتيال المشركين . . وزعماء العرب الكافرين . .

    يا ترى ماذا كان يمكن أن يحدث لو أن الإخوان المسلمين كانت لهم أخلاق الرسول في الإقناع والصبر على الأذى . .

    ولو كان عند كل فرد منهم الإحساس بالقدوة الحسنة الحقيقة . .

    لقد علمتني الحياة أن أكون بسيطا أستخدم عقلي في أمور ديني بدون عصبية وبدون تحجر عقلي . . أو بدون جمود في أمور الدين " .

    أبو الثائرين الفريق عزيز المصري
    محمد عبد الحميد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  10. #1070
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    من دروس الحياة . .

    .

    " ما أعجبني عند العرب القدامى هو سوق " عكاظ " . .

    سوق الشعر والشعراء حيث يعطي كل شاعر ما عنده . . وحيث يختار الجمهرة من الحاضرين سيد الشعراء . . أو أمراء الشعر بعد مباريات حامية في الشعر . . ولأهمية السوق ولدوره المؤثر في حياة العرب كان لدينا الشعراء الذين ذاع صيتهم في الجاهلية وما بعدها . .

    وكم أتمنى أن نأخذ هذا الاسم . . اسم سوق " عكاظ " وننقل منه أسواقا أخرى في السياسة والأدب والاقتصاد والزراعة وكافة العلوم ومن خلال هذه الأسواق نرسم لأنفسنا نحن العرب خطة في جميع هذه القطاعات . .

    خطة آجلة وأخرى عاجلة ترسم معالم المستقبل لأمتنا العربية . .

    لقد خطط اليهود لإقامة دولتهم . . وخططوا لاستمرارها . . وخططوا لتطورها . . ونحن للأسف الشديد نخطط لخلافاتنا والوقيعة بين بعضنا البعض ، العالم كله يتقدم ونحن نتأخر . .

    لقد كنا لؤلؤة افريقيا في كل شيء . . وشعوب افريقيا تتقدم ونحن نقف كالحالمين نشد أنفسنا إلى الخلف . .

    وأحسب أن الوقت يمضي . . وأجيال البشر تتوارى وراء الموت . . ونحن ما زلنا بعيون مغلقة وسط عالم كبير ينظر إلى مستقبله ومصالحه بعيون مفتوحة "

    أبو الثائرين الفريق عزيز المصري
    محمد عبد الحميد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  11. #1071
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    من دروس الحياة . .

    .



    " ستظل إسرائيل وصمة عار على جبين بريطانيا بالنسبة للعرب . .

    وسيظل العرب يعانون من هذا السرطان الاستيطاني الذي زرعه الإنجليز إلى الأبد . .

    وستبقى إسرائيل كالشوكة تدمي الكيان العربي ما دام هذا الكيان ممزق الأوصال ، متعدد السياسات ، لا يتفق على رأي ، ولا يتحد في سياسة اقتصادية أو زراعية أو اجتماعية أو فنية . .

    إن ما ضاع لا يمكن استرداده ، وعجلة التاريخ لا يمكن أن تتقهقر للخلف . .

    وكل زمان له سياسة وهدف . . وكل سياسة لا بد أن يكون لها استراتيجية . .

    والقائد الناجح هو الذي يحول الهزيمة إلى انتصار . .

    والانتصار لن يتحقق إلا إذا دبر القائد إمكانياته ، وعرف هدفه وبث في جنده حماس الشرف والكرامة . .

    وإسرائيل دولة وكيان خطط لها رجالها الخطط طويلة الأمد . .

    وكل رجل جديد عندما يسقط القديم يسير على الخطط الشاملة ، أو الاستراتيجية التي وضعت لقيام دولة إسرائيل واستمرارها . .

    ولو حدث مرة واحدة وجاء زعيم إسرائيلي ليخطط بخلاف آخر ما استمر هذا البقاء لهذه الدولة . .

    ولما قويت عاما بعد آخر . . ولما اشتد عودها سنة وراء الأخرى . .

    ذلك كله يتم ونحن نتنازع على الزعامة . . ونفتت قوانا في الخلافات ورفع الشعارات . . وتحويل القضايا الوطنية إلى خلافات شخصية . .

    إن العدوان الإسرائيلي على العرب بصفة عامة ومصر بصفة خاصة لن يقف عند عدوان 1956 . .

    لا بد أن يحدث أكثر من عدوان . .

    وهي معارك لا بد أن تخوضها إسرائيل وهي مفروضة عليها كسياسة عامة ولن تتخلى أبدا عن سياسات البطش والعدوان لمحو الشعب الفلسطيني من الوجود . .

    وإذا كانت فشلت في ذلك عام 1956 . . فإنها لن تفشل في الأعوام التالية . . وإذا حدث أن اعترض طريقها أمر عارض أو أحداث وسياسات لا تجعلها تحقق أمانيها القومية . . فلن تتوانى أن تتحالف مع الشيطان في سبيل تحقيق ما تريد . .

    ويمضي عزيز المصري في حديثه :

    ذلك كله يدعو للأسى والأسف في وقت واحد . . لذلك فالمطلوب من العرب لإجهاض الاستراتيجية الإسرائيلية أن يستذكروا هذا الدرس جيدا . . ولا بد من اتحادهم ليتحولوا إلى كيان قوي . . وأنا ضد أي اتحاد عاطفي . . إن الاتحاد للدول غير اتحاد الأفراد والجماعات . . لقد خلف الاستعمار البريطاني وراءه نغمة الفرقة بين دولة وأخرى ، وهي ترسبات لا بد أن نعمل حسابها وحساباتها في كل لحظة . . إنني ضد أي وحدة أو اتحاد مهما كان نوعه . . لا أطلب ولا أطالب إلا بالوحدة في الأمور السياسية ، والزراعية والاقتصادية ، والتجارية . . وأن يتحول هذا الوطن العربي إلى بلد واحد بالنسبة لكل مواطن عربي . . لا بد أن نفتح الحدود ، جواز السفر المصري يعتبر بمثابة بطاقة شخصية أو عائلية لدخول أي بلد . . علينا أن نرفع القيود . .

    وكما صبر اليهود عشرات السنين على قيام دولتهم . . وصبروا أكثر لامتداد دولتهم . . علينا أن نصبر على وحدتنا ونقويها بأن نتحد في كل شيء ، حتى الجيش العربي الواحد لا بد أن نعده . . ونسعى إلى وجوده مهما كانت التضحيات " .

    أبو الثائرين الفريق عزيز المصري
    محمد عبد الحميد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  12. #1072
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    من دروس الحياة . .

    .



    " إنني أقف الآن على عتبات نهاية شيخوختي ( هذه الذكريات سجلت في أوائل الستينات ) ولا أستطيع إلا أن أقول ليت الشباب يعود يوما ، لأن الشباب لن يعود . . الماضي لن يعود . . تلك هي سنة الحياة . . وتلك هي الحكمة من وجود الخلق كله . . خلق الله للبشرية . .

    يجب أن نمد أيدينا للشباب . .

    إن مشوار حياتنا نحن الشيوخ يجب أن يكون عبرة لهم وخيرا لهم . . إن التعامل مع الشباب فن . . وهذا الفن هو الحكمة والصبر والحزم والعطاء . . وأن نأخذ بأيديهم وقت الشدة . . وأن يكون الخطأ عندهم دافعا قويا لمعرفة الصواب وإذا كنت أطلب الهداية لنفسي . . فإنني أطلبها للآخرين .

    لقد علمتني الحياة أن أقدم الشكر والحمد لله سبحانه وتعالى على كل عطاء لنا في هذه الحياة . . بحق إن الله يعطينا الكثير . . وهنا يجب أن نكون مسلمين بألوهيته ووحدانيته . . وكل جهد وشكر له ثواب . . والثواب حسنة . . فهل عملنا الخير والطيب لنكسب الحسنات ؟

    اللهم ارحمنا برحمتك الواسعة . . واجعلنا من أهل الآخرة . . فكل شيء في الحياة الدنيا مآله إلى زوال . . ولا يبقى سوى وجه ربك ذو الجلال والإكرام . .

    تلك هي رحلتي . .

    وذلك هو مشوار عمري . .

    تعلمت خلاله الكثير . . ومشيت على الدرب طوال حياتي كبشر وكل بشر معرض للخطأ والصواب . . وبقدر ما تعلمت . . وبقدر ما قرأت وشاهدت حاولت أن يكون الخطأ قليلا . . والصواب كثيرا . . وعند الخطأ أعترف به . . وأقوم بتصحيح مسار حياتي إلى ما يرضي ضميري كإنسان مسلم " .

    أبو الثائرين الفريق عزيز المصري
    محمد عبد الحميد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  13. #1073
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    فاصل . .

    .




    السيد الأستاذ المحترم / جاك بن باتريك الدورسي ..... حفظه الله

    تحية طيبة وبعد ،،

    مرفق طيه سيرتي الذاتية حيث عملت بحارا في شبكة الإنترنت منذ 1997 وحتى اليوم ، أتطلع من سعادتكم أن تعينوني في منصب مسؤول التحويل في سيرفر تويتر وليكن المسمى الوظيفي المقترح في التايتل هو General Observer of Twitter Universe . . وستتلخص مهامي الوظيفية في الجوب ديسكريبشن في مراقبة تويتر – وهو ما أفعله الآن مجانا من تحت اللحاف إلى أن يكبس على النوم – وتحويل التغريدات في شكل رسائل عبر To وكذلك Cc ، حيث سأقوم بمطالعة التغريدات وتقدير أن هذه الرسالة تصلح لفلان في التو ولفلان في السي سي ثم سأقوم بإرسالها له لتظهر له في تاب جديد وتايم لاين منفصل مخصص تحت عنوان ( رسائل الهدهد إليك اليوم ) أو شيء من هذا القبيل ، مع إضافة بعض اللمسات والتاتش المصري الأصيل ، وهكذا ، وتقديرا لظروفكم وتواجد مقر شركتكم الموقرة خارج البلاد وعدم تواجد مساحات مكتبية كافية لديكم في مقر العمل فإني أحيطكم علما أنه لا مانع عندي من العمل من تحت اللحاف ولو 16 ساعة متواصلة ولا مانع كذلك لدي من العمل في غرفة المعيشة في حالة الاضطرار ، ولا توجد لدي أية قيود للعمل وقت إضافي Over Time .

    ملاحظة : تجدون أدناه عينة من أحد أعمالي التجريبية الإبداعية وأتمنى أن تحوز إعجابكم :

    To : https://twitter.com/agrni
    Cc : لم يتحدد ، تركي الحمد ؟ مصطفى بكري ؟ آخرون . . .
    العنوان : الكلام لك يا جارة . . !
    الوجه التعبيري الإيموجي المصاحب :

    وقد اخترت اليوزر المذكور أعلاه كرسالة تجريبية لأن صاحبه يشجع الاتفاق وليفربول وهما ناديان لا يفوزان بشيء منذ عقود وبالتالي يتحلى بالروح الرياضية ، هذا رغم علمي أنه لا تنطبق عليه الرسالة المتضمنة في التغريدة المرفقة كمثال ، ورغم أني لا أجد أحيانا الوقت الكافي أو المزاج الرائق لمطالعة كل مقالاته في الصحيفة بشكل مستمر .

    إنني أرجو أن تتاح لي الفرصة للعمل في شركتكم العملاقة والمساهمة في تطوير تويتر العظيم هدهد القرن الحادي والعشرين ، وبالمقابل كذلك الاستفادة من خبراتكم ، بجانب أن تتاح لي الفرصة لزيادة وقت قراءة التغريدات وبشكل احترافي ومثمر ماديا والتي تتيح مجالا رائعا لا حد له من التجول بين ثمرات عقول وقلوب ونفوس الناس بخيرها وشرها والخروج ملهما بأفكار جديدة مع تجاهل الشر فيها قدر الإمكان ، وكذلك أن تتاح لي فرصة ممارسة تلبيس الناس في بعض حيث لم يتح لي من قبل خوض هذه التجربة الإنسانية الثرية ، حيث سيساهم هذا التحديث في تويتر برفع وزر الغيبة عن ظهر المغردين وجعل الناس وجها لوجه كما سيوفق بإذن الله بين المتحابين بالحلال ويجمع بين الشتيتين .

    وفي حالة قبولكم الكريم لعرض التوظيف أتمنى أن يوضع في العقد بند أني غير مسؤول عن أي مشاكل أو أحقاد وضغائن أو حالات طلاق أو اعتقالات سياسية تنتج نتيجة قيامي بتوجيه هذه الرسائل ، وفي المقابل ، أرجو وضع بند ينص على حصولي على مكافأة يتم الاتفاق على قيمتها لاحقا على كل يوزر بعد كل حالة حب أو تعارف أو صداقة أو زواج أو عمل أو أي عمل خير ينتج من توزيعي الرسائل ، وقيمة المكافأة بالطبع متروكة لتقديركم الكريم .

    كما أنه في حالة قبولكم العرض فإنه يمكننا لاحقا العمل معا من أجل رفعة تويتر ومن أجل تطوير خوارزمية برمجية ترفع عني عبء العمل اليدوي الشاق في تحويل الرسائل من تحت البطانية ، والتي ستتيح فكرة الأوتوميشن الكامل والتحويل الآلي للرسائل عبر الذكاء الصناعي معتمدا على عدة عوامل تقرأ وجه صاحب التغريدة من صورة حسابه الشخصية وبياناته وتاريخ تغريداته وتحليلها مع تاريخ حياته المتوفر أون لاين في السيرفرات الأخرى على الشبكة العالمية وتقدر بالتالي نواياه ثم تقوم بعمل الماتش وتوصيل التغريدة كرسالة لليوزر المطلوب المستهدف بعد ثوان من إرسال التغريدة ، وأعتقد أن هذه الفكرة من الذكاء الصناعي لن تكون جديدة عليكم في أمريكا ، ويمكننا توفيرا للوقت والجهد استعارة أحدث ما توصلت له المخابرات المركزية والجيش الأمريكي في هذا المجال ثم العمل على تطويره معا .

    وتفضلوا بقبول خالص الشكر والتقدير ،،

    محبكم



    مرفقات :

    مرفق لشخصكم الكريم فيديو لطلب تأشيرة فيزا إلى أمريكا من أحد الأصدقاء وسنكون ممتنين إن استطعتم المساعدة .

    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  14. #1074
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المكان
    على البر
    الردود
    70
    كل ما في الماضي درس؛ و أنتم عشتوه فما انفككتم عنه ..
    فكنتم لنا درس !

  15. #1075
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    من دروس الحياة ، وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره . .

    .



    كانت حرب اليمن المحطة الأخيرة في استنزاف مصر على يد عبد الناصر قبل نكسة 67



    " يقول عزيز المصري :

    كان لا بد أن يتنحى المشير عامر عن قيادة الجيش بعد عدوان 1956 ، ولكن للأسف استمر وجوده . . واستمرت قيادته . .

    وكان الأمر لا يحتاج إلى تأخير خاصة بعد معارك اليمن بعد أن قرر الجيش المصري دخول هذه البلاد تحت ستار تحرير اليمن . . وكان ذلك خطأ آخر قاتلا . .

    إن طبيعة اليمن تحذرنا نحن العسكريين من اقتحام جبالها ووديانها والطبيعة القاسية هناك . .

    عندما ذهبت إلى هناك كان قراري الحل السلمي مع الإمام يحيى . . لأن دخول الجيش التركي معناه أن يفنى على آخره . .

    وكنت أعتبر دخول الجيش المصري في حرب اليمن كارثة وخطأ عسكريا لا يمكن أن يغتفر لأي قائد عسكري وما كنت أسمعه عن التكاليف الباهظة والخسائر كان يدل على صدق نظرتي .

    لقد فشل المشير عامر في حرب 1956 ، وفشل كقائد عسكري في إدارة الجيش بعد الوحدة . . كان ضباطه أسوأ مثل في دمشق وضواحيها . . وفشل في حرب اليمن . .

    وكنت أتنبأ بالمزيد من الفشل ما دام هو موجود على رأس الجيش في أدق مراحل الثورة . .

    بل إني أقول أن المشير قاد مصر إلى كارثة . .

    واضطر عبد الناصر إلى اتخاذ سياسات تبتلع تلك الهزائم وتخفي حقيقتها عن الشعب . . أقول كم من المال ضاع على مصر . . وكم من المعدات التي احترقت ودمرت دون استعمالها وتم تعويضها من عرق وكفاح شعب مصر " .

    أبو الثائرين الفريق عزيز المصري
    محمد عبد الحميد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  16. #1076
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21
    .

    " ولكنني بصدق كامل لم أجد من يوفيه حقه كاملا شارحا فضائله وشخصيته وأمانته ورجولته أكثر من حسين ذو الفقار صبري الذي قاد الطائرة التي استقلها عزيز المصري وسقطت بهم ، وشاء القدر ألا تكمل رحلتها التي كان يعلن وجهتها دون زميليه حسين ذو الفقار وعبد المنعم عبد الرؤوف ولنسمع ونقرأ ماذا قال حسين ذو الفقار صبري . . قال :

    عزيز المصري شخصية فذة . . متعددة الجوانب ، يانعة الثراء ، لمست فيه دائما أنه صاحب مباديء عالية ومحددة ، وهو يعرف دائما ما يريد ، ويخطط بجميع حواسه للوصول إلى هدفه ، وهو يجمع في ذلك بين عقل الفيلسوف وصلابة الجندي . . يفكر جيدا ويعمل جيدا . . يفكر بعقل مثقف فيه شمول ومعرفة . . ويعمل كما يصوب الجندي بندقيته إلى هدف محدد . . وكان من أبرز جوانب ثقافته عشقه للموسيقى . . وكثيرا ما كان يعيش مع الموسيقار الفرنسي " ديبوسي " صاحب أوبرا " بلياس وميلزاند " وصاحب المذهب التأثيري في الموسيقى . .

    ويقول عنه أيضا :

    كان عزيز المصري بحرا في التاريخ . . والتاريخ العسكري بوجه خاص . . وكان يهتم بالتاريخ العسكري للعرب . . وأيضا لغيرهم من الأمم والشعوب على حد السواء خصوصا التاريخ العسكري لألمانيا . .

    كان مليئا بالفضائل ، وكان شجاعا إلى حد التهور ، وكان جريئا جدا بكل معنى الكلمة . ومستعدا للتضحية دائما من أجل وطنه الذي كان يؤمن به إيمانا مطلقا . . وكان إلى جانب ذلك كله بسيطا . . وكان يملك جاذبية الشباب رغما عن شيخوخته . . ذلك أنه كان في أعماقه شابا . . فيه جرأة الشباب ، وتطلعهم إلى التغيير والثورة والانتقال بالظروف الإنسانية إلى ما هو أحسن . وبخلاف ذلك كان رائدا للقومية العربية . .

    وبخلاف ذلك كله كما عرفته كان صادقا إذا تحدث . . وكان أمينا في نقل الواقع . . وكن مثاليا وحياديا وهو يتحدث عن الأصدقاء والأعداء ولم يعرف عن أنه تنازل عن كرامته من أجل مكسب شخصي ، أو مغنم ذاتي . .

    وكان يحترم الرأي والكلمة الحرة ويسعى لرد الحق لأصحابه . . كما كان وفيا للعهد . . ومن صفاته أن كان لا يحب المجاملة على حساب المصلحة العامة . . ومن هنا كانت البداية " .

    أبو الثائرين الفريق عزيز المصري
    محمد عبد الحميد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  17. #1077
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21
    .

    " وعندما عملت بالصحافة ، كنت أتحين الفرص - كما هي عادتنا كمحررين في المصور - لسؤال عزيز علي المصري عن رأيه في بعض الأمور السياسية وما يراه من حلول لها .

    وكنت - وكان هو أيضا - على ثقة شبه مطلقة من أن معظم أحاديثه معي لن تنشر لجرأتها ، وخروجها عن المألوف .

    وكنت أستأذن في أن أسجل تلك الآراء في مذكراتي التي كنت أودعها عند بعض الأصدقاء الذين لا يعرف البوليس السياسي الطريق إليهم " .

    عزيز علي المصري وصحبه
    صبري أبو المجد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  18. #1078
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    في البدء كانت الكلمة الخاتمة ، كبة تأخذ الإنجليز . .

    .




    " كانت حياة عزيز المصري مليئة بالعذاب والألم والتشريد ، وتحمل ذلك كله على أمل فجر مشرق جديد تعود فيه مصر للمصريين ، ويعود فيه كل بلد عربي إلى أهله ، وأن يتفق العرب على سياسات تضمن لهم استراتيجية واضحة ودائما وثابتة في مقابل سياسات الاستعمار التي خططت استراتيجيتها على أساس أن البلاد العربية والإسلامية مغانم حرب وأسلاب سلم أبد الدهر .

    وعزيز المصري سجن أكثر من مرة ، وحكم عليه بالإعدام ، وعرض عليه عرش مصر ، ولكنه رفض رشوة الاستعمار . . هذا العذاب كله تحمله . . عذاب النفس والجسد . .

    في إحدى المرات ضرب في بطنه بقسوة وشدة أثناء سجنه في القاهرة ، تحمل الضربة وهو يبتسم وقال للجندي المصري الذي ضربه وكان من رجال الأمن :

    إنني أفعل ذلك من أجلكم ، إن المأساة يا ولدي أننا نتقن ضرب وتعذيب بعضنا البعض ، وهذه الضربة كان يجب أن توجه إلى جندي إنجليزي . . أو إلى خائن لوطنه ، وما أكثر الخونة هذه الأيام . وسالت دموع حارسه وهو يقدم إليه عميق اعتذاره بلغته المصرية الأصيلة البسيطة . .

    .... ( ... ) ....

    قال لي في إحدى المرات :

    إن أي ثورة لا بد أن يكون لها ضحايا ولكن لفترة معينة ولمرحلة محددة ولكن ضحايا ثورة 1952 في تزايد مستمر وتلك مأساة .

    وقال لي مرة أخرى :

    إن الحكم في مصر يتجه إلى ديكتاتورية الفكر والرأي ، وإن القرار السياسي من هذا المنطلق لن يتناسب مع المشكلة ، ولن يكون حاسما وتلك كارثة .

    وقال لي مرة ثالثة :

    إن أي ثورة أو أي جماعة إصلاح لا بد وأن تقرأ التاريخ جيدا . . وتستوعب دروس الماضي حتى تتجنب أخطاء الماضي في قرارات الحاضر من أجل المستقبل ، وأي ثورة لن يكتب لها النجاح إذا حاربت في أكثر من ميدان . . إن الميدان الأول يجب أن يتم في الداخل . . كان يجب حل مشاكل مصر أولا ووضع خطط طموحة للتنمية ، وبعد ذلك يتم التعامل مع دول العالم .

    إن تاريخ حياة الثائر عزيز المصري . . جزء من تاريخ الدولة العثمانية والبلاد العربية بصفة عامة ومصر بصفة خاصة . .

    لقد شوه الاستعمار الإنحليزي كفاحه . . وبطولاته وطمسوا تماما معالم صراعاته معهم عبر مشوار حياته . .

    حاربوه في استانبول ودمشق ومصر وليبيا واليمن والمملكة العربية السعودية . . ونفوه إلى أسبانيا خلال الحرب العالمية الأولى . . وسجنوه في مصر أكثر من مرة بالتعاون مع الأحزاب السياسية والملك . .

    وعرضوا عليه عروش العراق ومصر واليمن حتى يصبح عميلا لهم . . ولكنه قال " لا " في شموخ الثائر الذي يضع رأسه بين يديه من أجل مبادئه .

    حارب الإنجليز و الملك والأحزاب ووضع بذرة الثورة في مصر . .

    التقى مع جمال عبد الناصر والسادات وبعض رجال الثورة . . ورسم لهم خطوط الحاضر والمستقبل ، وافق على سياسة جمال عبد الناصر في البداية ثم اختلف معه في النهاية . . وضع خطة انسحاب الجيش المصري بعد عدوان 1956 . . وثار على دخول الجيش المصري في حرب اليمن . . وتنبأ بكارثة من جانب الاستعمار ويهود إسرائيل . . ولم يهمله القدر ليشاهد ويسمع بهزيمة عدوان 1967 . . وفارق الحياة وآلامه قوية داخل صدره .

    لقد فرض عزيز المصري نفسه على التاريخ ، ولكن التاريخ لم ينصفه ويعطيه حقه من الرعاية والعناية ، ولم يذكر قصة حياته كاملة لأن الإنجليز أغفلوا معظم تاريخه في معاجمهم ووثائقهم ومذكرات ساساتهم وقواد جيوشهم حتى الصهيونية العالمية طمست تاريخه وأطلقت عليه كلمات منها :

    " مجنون العظمة " و " الثائر الحالم " و " محترف المؤامرات والاغتيالات " و " حليف الألمان " ومسميات أخرى كثيرة . . ذلك كله حدث حتى تطمس حقيقته ولا تطغى عظمته على عظمتهم . . ووطنيته الثائرة على أحلامهم الاستعمارية . .

    لقد اشتهر عزيز المصري في جميع مواقفه مع الإنجليز وأعوانهم . . إنه كان يقول لهم في صلابة وكبرياء وشجاعة . . كان يقول لهم : " لا " . . أنتم في جانب والحق في الجانب الآخر ، عليكم أن ترحلوا لننعم بالاستقلال .

    عرفت عزيز المصري بطريق الصدفة . .

    كنت في لقاء مع الآنسة اعتدال حمودة ، كانت شخصية نسائية مصرية جاذبة لحما ودما تعشق الخدمة العامة . . دامت صداقتنا عدة سنوات . . وذات مساء تطرق بنا الحديث إلى عديد من الشخصيات السياسية . . قبل ثورة ( 1952 ) وأخبرتها أنني بمناسبة الحديث عن تلك الشخصيات أبحث عن إنسان يدلني على البيت الذي يسكن ويعيش فيه الفريق عزيز المصري . .

    وفي هدوء غير مقصود وفي حسم دقيق غير مبالغ فيه قالت : إنني أعرف بيته . . أيضا أعرفه شخصيا . . وأضافت : سوف أتصل به ، وأحدد معه موعدا يجمعني أنا وأنت ، وكانت تلك هي البداية التي استمرت سنوات طويلة عشت فيها معه . . وتعايشت مع حياته الماضية والحاضرة كنت فيها الابن البار . . والتلميذ النجيب الذي أحب أستاذه فأعطاه بقدر ما تحملت صحته . . وتحمل جسده . . وعشت مع هذا الرجل العسكري الإنسان الفنان المثقف . . عشت معه حتى لفظ أنفاسه وكنت ساعتها خارج القاهرة . . وبعدها قرأت عنه الكثير وكتبت عنه ما هو أكثر حتى كان هذا الكتاب عله يسد نقصا كبيرا في معرفة حياته " .

    أبو الثائرين الفريق عزيز المصري
    محمد عبد الحميد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  19. #1079
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    مسك الختام ( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ) الشعراء : 227 . .

    .



    ( لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب ) يوسف : 111



    " في 28 مايو 1957 نشرت صحيفة الحارس العراقية ، التي كان يصدرها صبيح الغافقي - من الصحفيين العراقيين البارزين ، والتي كان يقوم الأستاذ ناظم بطرس المحامي - من أبرز المحامين العراقيين أيضا ، بمهام المدير المسئول - نشرت كلمة لمعالي الأستاذ علي محمود الشيخ علي بعنوان :

    التاريخ في سير أبطاله : عزيز علي ومحنته بقومه . . خدم العرب كالأبطال ولكنه جوزي جزاء سنمار .

    وقد جاء في تلك الكلمة :

    ( 28 مايو 1957 ) :

    إن الشقاء الذي أصاب عزيز علي المصري - كما أوضحت مرارا - إنما كان شقاء قد أقدم إليه برضى منه وبإرادته . وكان في وسعه أن يتجنبه لو كان ممن تغرهم متع الحياة ولذائذها .

    وعزيز علي عمل لقضية العرب ، وأخلص لها . وذب عن حياضها كما يذب الأبطال المخلدون ولكن الشعب العربي لم يجزه إلا جزاء سنمار .

    فهو إن تبرم به ، وتبرم ببعض تلامذته الذين انحدروا إلى الهاوية فمن حقه أن يتبرم .

    وأنه إن أرسل الصيحة تلو الصيحة فمن حقه أن يعمل ذلك . وليس تبرمه ، ولا صيحاته دليل اليأس والقنوط بالعكس فإنها دليل الحيوية والفتوة والنشاط . ذلك لأن القصد منها استفزاز الهمم وتجديد القوى وشحذ العزائم .

    لقد دعا موسى ربه حين ضاق ذرعا ببني إسرائيل في صحراء التيه أن يقبض نفسه إليه أو أن يعينه على قومه وينزل على قلبه السكينة ، وخاطب المصطفى محمد ربه يوم " أحد " قائلا : إن نصرتهم - ويعني قريشا - فلن يعبدك عابد ، وكلاهما واثق في رسالته ، وكلاهما صار في جوار ربه وهو قرير العين ، رضي النفس مطمئن القلب .

    ومرارة الخيبة وإن كان العظماء لا يخجلون منها ولا يجزعون فإنها لا بد وأن تترك في نفوسهم أثرا .

    خذ مثلا يوليوس قيصر لما هوى تحت سيوف قاتليه وخناجرهم ، ولمح بروتس بين قاتليه وهو ربيبه المحسن إليه غطى وجهه بردائه المخضب بدمائه حياء وأشاح عنه وجهه وندت عنه تلك الصيحة الداوية التي ما زالت الآفاق ترددها " وأنت أيضا يا بروتس " ، فكيف لا تذعن وجدان عزيز على مثلها وأعلى منها حين يرى تلامذته وهم مناط رجائه ، وموضع أمله ، يدهسون المبدأ بأرجلهم ، وينهشونه بأسنانهم ويمزقونه بخناجرهم ؟ وهل هذا المبدأ القتيل غير عصارة قلبه ، وجوهر روحه ، وخلاص وجدانه .

    فمحنة عزيز علي بقومه كانت وما تزال شديدة ، على أن محنته بتلامذته كانت وما تزال أروع وأشد .

    لعله لا يأسو على حياته ، وما تحملته من شقاء بقدر ما يأسو على مبدأ منحه من روحه ، وانتزعه من سويداء قلبه .

    لقد كان وما يزال يحرق نفسه من أجل قومه ، كالشمعة يشرب على أضوائها الشاربون ، ويأكل الآكلون ، ويسمر السامرون ، ويرقص الراقصون .

    حتى إذا ما عبوا من متع الحياة ، ونهلوا وتحلوا من رحيق لذائذها ، ولوا وجوههم نحو فراشهم ليرقدوا هانئين تاركين وراءهم الشمعة تحترق وحيدة .

    والشمعة ما زالت تحترق وهي منكورة النصيب من الوفاء ، وهي محجورة التقدير على أن هيكلها بحمد الله ما زال سمحا وضؤها ما زال ساطعا يغمر الحزن والسهل والله نسأل أن لا يرينا يومها الأليم ، وساعتها المذهلة ولكن كل كائن صائر إلى نهاية فإذا خبا ضياؤها وهي منكورة النصيب من الوفاء ، وإذا زال هيكلها وهي مجحودة التقدير والتعظيم . . فالويل للعرب من حكم التاريخ .

    والويل لهم من أنسالهم وذراريهم حين يفتحون عيونهم للنور ويقرأون مأساة هذا الشهيد " .

    عزيز علي المصري وصحبه - بناة الوحدة العربية والإسلامية
    صبري أبو المجد
    1990
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  20. #1080
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    791
    التدوينات
    21

    ذكريات . .

    .



    " توت توت . . توت توت . . توت توت توت توت
    قطر صغنتوت في الليل بيفوت
    ويهل علينا في ميعاد مظبوط

    قطر صغنتوت بس عامل غاغة
    في بغبغانات رغاية بغبغة

    ياكلوا شكولاتة يندغوا نداغة
    أو يتشدقوا بلبان ممطوط

    آه يانا يا قليلة الحيلة
    ما انتوش جايبنها البر الليلة

    ده أبو سنجة طويلة عامل هليلة
    ولبيت العيلة راجع مبسوط

    . .

    من بعد شقاوته وبعد همومه
    من بعد ما لف ودار طول يومه
    من بعد شقاوته وبعد همومه
    من بعد ما لف ودار طول يومه
    تروماينا أهو واصل
    لمحطة نومه
    وده أول قطر ينام في بيوت

    . .

    تصبحوا على خير يا حبايب روحي
    يا دوا جروحي في الليل النوحي
    يا 3 قمرات طلوا على سطوحي
    يا 3 يمامات على شجرة توت

    . .

    شدّوا الملايات واتغطوا وناموا
    واللي يغمض هيشوف في منامه
    باب جنة أحلامه قدامه
    وقصور فضة ومرجان وياقوت "

    .
    .
    .

    هامش :

    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

 

 
الصفحة 54 من 56 الأولىالأولى ... 4445253545556 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •