Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 22
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    784
    التدوينات
    20

    الفنكوش والدولة الثانية . .

    أمر هذا الموضوع بسيط . . حد التعقيد !

    أنت ترغب في دولة الخلافة التي لم تستمر سوى 30 عام بعد وفاة النبي ؟!
    هناك من يهز رأسه نفيا ويضغط الآن علامة X في أعلى المتصفح . . هذا حقه ، ولولا أني كاتب الموضوع وأرغب ، لضغطت معه !
    بينما أراك تشير معي برأسك . . جيد ، جيد ! أنت ترغب !
    هل تملك فكرة واضحة عن هذه الدولة المنشودة في رأسك . . ؟!
    ستصمت قليلا وتفكر ، وتتلعثم ربما ، لذا سأجيب عنك :
    لا . . !

    حلو ، هنا المشكلة . . حلم كبير طويل عريض بلا ملامح ولا تذكر منه شيء . .
    ثم تريد تأويله . . !
    مجرد أضغاث أحلام ولا تأويل لها حتى في عالم الرغي والتنظير فضلا على أرض الواقع المرير . . !

    تعال ، سنتسلل معا ، إلى عقل هذا الذي يقف على الناصية ونوسوس له بفكرة الخلافة . .
    - " دولة خلافة إيه ، إيه يا عم الكلام الكبير ده على الصبح . . ! "
    دعنا من هذا لنذهب إلى التالي :
    - " الله يخرب بيتك ، يا ابني خلينا ناكل عيش ، وربي عيالك . . إنت مش عايش في الدنيا معانا ولا إيه "
    والتالي :
    - " الخلافة ؟ مش دي اللي كانت زمان ! "
    التالي :
    - " الله يرحم أيام سيدنا عمر ، شوف هما فين واحنا فين "
    التالي :
    - " الخلافة أسقطها اليهود عام 1924 ، واللي أعرفه إن الخلافة مش هترجع إلا على أيام سيدنا المهدي المنتظر ! "

    هل رأيت ؟! ، بالإضافة إلى أنك لا تملك فكرة واضحة عن ما هي هذه الخلافة التي تدعو الناس إليها ولو بشكل بسيط ومن حين لآخر . . فهم أيضا أو لنقل الغالبية منهم حسبما نفترض . . لا تعرف شيئا أو لا تهتم ، ومن يذكر : سيربطها كثيرا بأيقونة عهد عمر وينسى كثيرا أبو بكر وعثمان وعلي ، أو سينتظر المهدي المنتظر ، والمهم أنه غالبا ما يدعي أنها سقطت عام 1924 تماشيا مع الثقافة السائدة اليوم !

    هل تذكر فيلم " الفنكوش " لعادل إمام . .
    لا أعرف هل كان هذا اسم الفيلم أم لا ، لكن ما أذكره أنهم سوقوا بشكل قوي وقاموا بدعاية مكثفة لسلعة اسمها " الفنكوش " دون أن يحددوا مسبقا طبيعتها !
    وكانت ورطة !

    تعال لنتكلم بالمنطق . . هل ستعود الخلافة ؟
    هنا يدخل طرف متحمس في الحوار بوجهة نظر تقول : الخلافة عائدة كما بشرنا النبي ، كل ما تقولونه الآن ليس له معنى لأنها عائدة وسننتصر ونفتح كذا وكذا ونرث مشارق الأرض ومغاربها ، وبالتالي هذا شيء مفروغ منه ، وأنتم لا تفعلون أكثر من " لت وعجن " ، أي طبيعة وأي هراء وأي فنكوش ! ستعود وقتما تعود وسيكون لها شكل محدد فلا ترهقوا أنفسكم !

    جميل ، هذه وجهة نظر أخرى . . خلاصتها تعتمد في الأساس على أن الأحداث ستقودنا في النهاية وبعد استواء الطبيخ الأمريكاني والدولي على مذبح الشرق الأوسط الكبير إلى الخلافة التي ستأتي لا شك ولما تأتي ، سنتعامل معها هكذا كما هي ، دون أن نرهق أنفسنا في فهم طبيعتها وتحديد شكلها ولا من فرضه علينا ، لذا نحن باختصار نضيع وقت في كلام فلسفي عقيم ! فلا فنكوش هنا ولا يحزنون يا صاحبي !

    ولكن هذه الرأي يعتمد على طريقة " خليها على الله " وهي طريقة فعالة بشرط التوكل لا التواكل ، فقط لو أخذت بالأسباب معها ، وهو ما أحاول فعل شيء تافه منه في مجال وعالم الرغي والكلام - لا الفعل - عبر استبانة وتوضيح ومعرفة : دولة الخلافة الثانية . . لا الفنكوش !
    أقصد . . أنك نتيجة لما تقوم به والأسباب التي أخذتها تكون النتائج ، لا يوجد نبات بدون زرع أو ماء ، وهكذا الخلافة لن تأتي لنا تحملها الملائكة جاهزة ونحن كأمة وشعوب وجماعات في الفراش دون أدنى مجهود منا في أي اتجاه نحوها . . من يرغب بخلافة عليه حرث أرضها مع ما يتطلبه ذلك . .

    فهل من هم في ذروة السنام ، ويجاهدون بالسلاح في جبهات متعددة اليوم وهم يقولون أنهم خرجوا نصرة لله ودينه وللمستضعفين من شعوب ممتدة من هنا إلى هناك ، هل يملكون فكرة واضحة عن الهدف الكبير إذا كانوا أصلا متفقين عليه ويرغبونه ؟! أم أن الأمر متروك - فقط - للزمن وما يحمله من مفاجئات ؟! ومؤجل لحين ييسر الله الأمور ؟!
    وهل يعجز من هو مثل ابن لادن والظواهري وغيرهم أن يخرجوا لنا رؤية - بذرة - ولو غير مكتملة تصور لنا تصوراتهم وما هو مفهومهم " التجديدي " عن طبيعة تلك الدولة الثانية المنشودة ، وعلى أرض الواقع اليوم ؟!
    يعني باختصار وتركيز : نهاية هذا الجهاد العظيم والتضحيات الكبيرة . . ماذا ستكون وإلى أين ستصب ؟!

    لنتعمق أكثر ونحن على السطح ، فنطرح أسئلة سريعة حتى لا أطيل :

    1 - ما هي طبيعة الخليفة في تصورك ؟!
    رجل من قريش أم من آل البيت بالتحديد أم مسلم وكفى ؟ ، وتذكر أنه مطلوب أن تنطبق عليه صفات الفقهاء التي نجدها في الكتب الفقهية القديمة ! على فرض أن الفقهاء قد اتفقوا جدلا في شروطهم ومن ضمنها القرشية ، طيب من أين نحصل على رجل من قريش فيه هذه الصفات والشروط اليوم ؟!
    لا تقل لي من فضلك : ننتظر المهدي المنتظر عند الكعبة مع أشخاص بعدد أهل بدر ليستخرجوه ويبايعوه بعد فتن عامة ! أو ننتظره يقود الرايات السود المنتظرة فنأتيه حبوا على الثلج لأنه المخلّص !
    لأنك لو قلت هذا الكلام ، لما وجد فارق بينك وبين من يمارسون " فريضة الانتظار " ، ها أنت تنتظر رجلا من " آل البيت " ليكون الخليفة ، بل على العكس فمن يطلق عليهم روافض ورغم كل انحرافاتهم التي لا مجال لها هنا وليست قضيتنا . . إلا أنهم حاولوا تجاوز هذه الثغرة بطريقة " ما لا يدرك كله لا يترك كله " ، فأقاموا طريقتهم وجمهوريتهم في إيران ، على أساس ولاية الفقيه ، ولا تهمني هنا تفاصيل ولاية الفقيه ولا هذا موضوعنا ، قدر ما يهمني الفكرة هنا :
    فلا بد من حل . . ولو مؤقت ، بانتظار ماذا ، بل يهدف لماذا ؟!
    بانتظار ويهدف إلى : الحل الدائم !

    2 - كيف يتم اختيار الخليفة ؟!
    ستقول لي : بسيطة ، كما فعل الصحابة . . سأقول لك : نحن لسنا الصحابة يا صاحبي ولا نحن في عصر الصحابة يا صاحبي ، أنا أحدثك الآن في 2010 ، كيف نختار نحن المسلمون خليفة للدولة الثانية ؟! أهل الحل والعقد هم يختار ؟! من هم ؟! ومن حددهم واختارهم ونصبهم كأهل حل وعقد ؟! هل يمكن اعتبار مرشد الإخوان المسلمين من أهل الحل والعقد ؟! هل محمد حسنين هيكل من أهل الحل والعقد ؟! هل خامنئي من أهل الحل والعقد ؟! هل سلمان العودة من أهل الحل والعقد ؟! هل أسامة بن لادن منهم ؟ هل مفتي سوريا ومفتى تركيا كذلك ؟! ثم كيف تتم البيعة ؟! وقبل كل ذلك ، تخيل معي أن هناك من يؤمن بإمامة المتغلب ، يعني أن توحد بلاد المسلمين بالقوة والذبح والدم ، فتكون مكافئتك : أنك الخليفة ! وهو حل عملي جميل لو كان الدين - فعلا - يقره !
    ستجد نفسك تدور وتلف في حلقة جهنمية ، لا مخرج منها - للأسف - إلا بالقول :
    لا أعرف ! ، سأنتظر المهدي عند الكعبة ! وها أنت تمارس - مثلي - الانتظار !

    3- ما هي صلاحيات الخليفة ؟! ومن يحددها ؟!
    هل صلاحيات الخليفة مفتوحة ، أم محدودة ، قرار الجهاد ، هل يحدده بمفرده ، ستجيبني يا صاحبي : كلا ، لابد من أهل شورى ، طيب : من هم أهل الشورى ، علماء دين لا يعرفون الفرق بين الكلاشينكوف والآر بي جي ، أم لواءات وقادة عسكريون ينفذون الأوامر بالحرف وربما بعضهم يكون خبيرا محترفا لكنه لا يصلي إلا في رمضان والأعياد ! وهل هذه الاستشارة ملزمة أم لا ؟! يعني قالوا : نعم نجاهد ، وهو يرى السلم الآن ، فما العمل ، نغتاله لأنه جبان وصالح العدو الكافر أم ماذا ، ولماذا يرفض رأيهم أو يقبل رأيهم ومن يفصل بينهم ، وفي الحالتين ستتحمل الدولة والشعوب المسلمة نتيجة الرفض أو القبول وربما يتحدد مصيرها نتيجة هذا الرأي أو ذاك !

    4 - هل الخليفة ثابت أم متغير ؟!
    هل يمكن أن أحلم بخليفة يجلس 8 سنوات على الكرسي ، ثم يتغير بهدوء ليأتي آخر جديد شاب نشيط ، أن أن هذا مخالف للقرآن والسنة ؟! وما الدليل ؟! تقول لي : لم يفعلها خليفة راشد وليست من سنن النبي ولا الراشدين التي أمرنا النبي أن نعض عليها ؟ سأقول لك : هل من ذكروا في هذا الحديث مقصود بهم فقط خلفاء الدولة الأولى التي على منهاج النبوة ، أم يشمل أيضا خلفاء الدولة الثانية القادمة ؟!

    5 - هل يجب أن يكفر الخليفة ويسجد لهبل واللات والعزى عند الكعبة حتى يتم خلعه وتنصيب غيره ؟!
    طيب ماذا لو رأينا منه ظلما مستمرا في أي مجال أو ظهر ضعفه الإداري وفشله ، هل نترك الدولة تهتز وتنهار تدريجيا والفتن تعم تدريجيا ويضيع مجهود السنوات في إقامتها ، بحجة أن خلعه ليس من الدين في شيء كما يقول البعض !
    وأليس من الأجدر أن نتسائل كيف من الأساس نضمن منعه من الظلم والفسق ؟! ، وكيف نضمن عدم وصول شخص ضعيف إداريا لهذا المنصب ؟! وكيف وما هي وسائل ضمان عدم تحول الخليفة إلى مجرم فاجر يحيط نفسه بالجيش والأمن ويختطف الدولة لمصلحته ؟!
    وما هي وسيلة تقويمه التي لا تكون حيلة لتبرير الانبطاح أو حيلة لتبرير نهج الخوارج ؟!
    يعني كيف نوظف خلاصة تجارب الدولة الأولى ، وما نستخلصه من تجارب ما تلاها من ممالك ؟! كيف نتوقف عن ترديد التاريخ وحفظه ، ونتحول لنستفيد من العبر ودروس التاريخ ونحولها لنقاط محددة ونوظفها لصالح الدولة الثانية ؟!

    6 - ما هي حدود أمن الخليفة ؟!
    هل تبدأ من التجسس على الناس في بيوتهم ، والأخذ بالشبهة ، وتتبع الأفكار الغريبة أم ماذا ؟! وكيف في الوقت نفسه نضمن عدم تكرار قتل الخلفاء الراشدين مثلما حدث مع عمر وعثمان وعلي ؟! هل سيكون لهم حراسة خاصة وتغلق لهم الشوارع ؟ طيب ، فما الفرق في النهاية بينهم وبين حكام اليوم ؟!

    7 - من يحدد سياسة الدولة ويقيم نظامها وما هي حدود المجتمع وحقوقه ؟!
    وهل الخليفة هو " الكل في الكل " أم يمكن أن يكون الخليفة رمز مثل رئاسة الجمهورية في تركيا ، والصلاحيات العملية في يد رئاسة الوزراء ؟!
    وهل هناك دستور مكتوب لها أم أن هذا بدعة ؟!
    ولنضرب مثالا بالصحافة . . هل سيتم منع الصحف ؟ أم يفتح لها المجال ؟ وما هي حدود نقد الصحيفة للخليفة والحكومة ؟! بل هل يمكن لها نقده أصلا ؟! وما هي حدود حرية الصحافة في الدولة الثانية . . ؟! ومن أصلا يحددها ؟!
    ولنضرب مثالا آخرا بالزي . . كيف ستجبر المتبرجات على ستر أجسادهن في الشوارع ؟!
    ماذا لو رفضوا . . ؟!
    بالعصا ؟! وعلى أجسادهن ؟!
    فكر ، هل تتخيل الأمر معي ؟! وردود الفعل ؟!
    لا تتخيل الأمر في بلدك فقط ، بل اسرح لتركيا ومصر وتونس والسودان والصومال والسعودية والمغرب واندونيسيا !

    ربما تكون هناك تساؤلات أخرى ، وكل ما سبق من تساؤلات يمكنني عمل كوبي وبيست لما تيسر من إجابات مفترضة لها من كتب الفقه القديمة وجمعه وتلخيصه مع الاستعانة ببعض الكتب الحديثة التي لا تتجاوز أصابع اليد ، ولكنه لا يفيد اليوم لأن المكتوب في كتب الفقه كلام عام ، وفي الوقت نفسه أنا لست بعالم ولا بفقيه ، وعلى حد علمي المتواضع أن الهدف من وجود فقهاء هو التعامل مع واقع حقيقي أشمه وألمسه وأتعارك معه . . يعني إيجاد حلول واستنباط حلول عملية للواقع المعاش في لحظات كتابة هذه السطور واللحظات والسنوات القادمة والتفاعل معه لتغييره وإصلاحه ! لا للعيش في كتب التاريخ والفقه والكلام العام لما مضى من قرون وأعوام !

    ثم هل تعرف ما الذي استنتجه من هذه الأشياء المكتوبة أعلاه ، إما أنه لا خلافة قريبة ، بل ستأتي بعد انقراض الأجيال الحالية - لسبب من الأسباب - ونشوء أجيال لها طبيعة مختلفة وفهم مختلف يتفق - بشكل حقيقي فعلا - مع القرآن وسنة النبي ! بحيث لا تصبح إقامتهم وتشكليهم لدولة الخلافة الثانية متعثرة وصعبة كمعادلات وتفاعلات كيميائية معقدة !
    أو أن دولة الخلافة قد تكون واقعا قريبا لكن لا نصدقه أو نرغب في تصديقه ، لأن تصورنا عن الخلافة ليس بالتصور الصحيح لهذا العصر الحالي لأننا نقيس على زمن مختلف ، كانت له هو خلافته الراشدة ! ونحن لنا خلافتنا الراشدة في زماننا هذا !
    فهل العودة للخلافة تعني - بالضرورة - تخلينا عن البنطلون والقميص والدبابات والتكنولوجيا والجوال والأقمار الصناعية والعودة للخيل والسيوف والحمام الزاجل ؟!
    هل العودة للخلافة ستعني - بالضرورة - عدم وجود اضطرابات وفتن ومشاكل وحروب ومؤامرات واغتيالات ؟!

    الموضوع طويل ومتشعب ولا يحسمه موضوع في منتدى ، ولا حتى كتاب واحد ، ولا رأي واحد متعجل من كاتب ما ، بل لا أعرف يقينا ما الذي يحسمه ، لكن الهدف منه هو محاولة تشتيت كابوس " الفنكوش " ، وإلقاء حجر صغير في الماء الراكد ، ومحاولة تشكيل ملامح ما ولو مبدئية والتأكيد على أن الحديث عن الخلافة والدولة الثانية القادمة والتنظير لها وتوضيح طبيعتها ومحاولة نقل صورتها التقريبية من عالم الخيال والأحلام و" الوهم " وإسقاطها على أرض " الواقع " المرعب عند من يملكون الرغبة والإمكانات شيء مهم وضروري لضمان عدم العيش في الأحلام والانفصال عن الواقع ، ولإعادتها في يوم ما كذلك ، وربما ذلك أفيد كثيرا من سب هذا النظام أو ذاك أو لنقل يجب أن يسير في خط متوازي مع أشكال الجهاد المختلفة ، أي كما يقول المتفائلون : أن تشعل شمعة خير من أن تلعن الظلام ، أو كما قالوا . .

    لذا . . أريد حلا ! أريد شمعة !
    وإلا فلننتظر جميعا - ربما لقرون - المهدي المنتظر عند الكعبة ونسمع ونطيع لآراءه الملهمة ! ، ولا نعيب عندها على هذه الطائفة أو تلك انتظارها ، بل سنصبح نحن تدريجيا تلك الطائفة مع بعض الفروق في المعتقدات !
    فأيها الفقهاء . . ناموا ، لكن احلموا بالخلافة وتعوذوا بالله من الشيطان والسلطان الرجيم ، وأفتونا في الرؤيا !
    أو اصمتوا للأبد ولا تكونوا كالذي أتاه الله آياته فانسلخ منها . . ودعوا من لا يملك علما مثلكم يتحدث ويعمل بما علمه وفق المتاح !
    ولا تقولوا وقتها وكل حين :
    إنها العلمانية حقا ، لكن بثوب " إسلامي " !
    أو إنه الغلو و" التطرف " ومنهج الخوارج ، لكن بثوب جديد !

    ولا تقولوا أيضا :

    إنه الفنكوش !

    .
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    كيف تقوم دولة خلافةٍ .. أحسن من فيها أنا ؟!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    هل تذكر فيلم " الفنكوش " لعادل إمام . .
    لا أعرف هل كان هذا اسم الفيلم أم لا ، لكن ما أذكره أنهم سوقوا بشكل قوي وقاموا بدعاية مكثفة لسلعة اسمها " الفنكوش " دون أن يحددوا مسبقا طبيعتها !
    وكانت ورطة !
    يعني تستطيع أيها الوالي أن تكتب في تاريخ الخلافة كما بدا لك ... لكن أن تخطئ في تاريخ عادل إمام وتقول ,, فنكوش ,, فأنا لن أسمح لك , لأن هذا بصراحة تشويه للتاريخ الذي نعيش به ... اسم الفيلم ياسيدي ,, وحدة ... بوحدة ..وهو بطولة عادل امام والست ميرفت أمين ويمكن والله أعلم من انتاج ستديو مصر للفن أو محمود الليثي اذا لم تخني الذاكرة , وهو أنتج عام 1980 م ... هذا والله أعلم
    كمّل ياسيدي .
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الخطّاف عرض المشاركة
    ..
    كيف تقوم دولة خلافةٍ .. أحسن من فيها أنا ؟!
    وشو يضمنلنا أنك لن تورث الدولة ومن فيها لنجلكم المبارك الخطاف الصغير
    .
    .
    عمو الوالي
    دوما تغرف من بحر آخر
    ليس بحرا من بحور الخليل
    انه ماء حقيقي
    لي عودة الى هذا الشيء الثري ان شاء الله

    حياك الله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الردود
    237
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قس بن ساعدة عرض المشاركة
    وشو يضمنلنا أنك لن تورث الدولة ومن فيها لنجلكم المبارك الخطاف الصغير
    .
    حياك يا قس

    خطاطيفو تيمن بقول الشاعر الذي لم يكن حسن الوجه>> ( تخفيف لكلمة قبيح الوجه ):

    لم أر وجها" حسنا
    ....................‏ منذ دخلت اليمنا
    فيا شقاء بلدة
    ....................‏ أحسن من فيها أنا

    والي مصر:

    جميل جدا" ولي عودة إن شاء الله

    تحاياي.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الردود
    225
    الاشياء والمصطلحات والامور التي نسعى لتحقيقها دون ان نعرف كنهها
    انما نتبع ساداتنا وكبراءنا
    فهل يا ترى سيضلون السبيل
    قلة من عرف الحق وعمل به ومات لأجله
    جميل ما كتبت

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    هنا
    الردود
    1,661
    نهارنا عسل...الفنكوش وصل
    أسئلة تجيب على الكثير من الأسئلة يا خديوينا العزيز
    تحية و شكر

  8. #8
    ::
    حتى هذه اللحظة .. لا نعرف لنا خليفة إلا الفنكوش ذات نفسه .!
    ،
    ،
    ما هُنا مُرعب ، جداً مُرعب.!!
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    في مكان لا اعرفه
    الردود
    160
    وما حال الامة العربيه غير ندب العجائز في زمن ليس لنا بكل المقاييس
    ومن لم يعجبه واقع الحال فعليه ان ينتظر الخلاص على يد المخلص فنكوش
    والي مصر العزيز
    الى اين المسير وهل فينا من يملك الاجابه ؟
    ولاة امورنا معظمهم لايجيد القراءة والكتابه ولايحسن تصريف امور وطنه وشعبه,ولايحب ان يجلس احد على كرسيه في حياته _ الرعيل الاول من الحكام .
    اما الرعيل الثاني منهم والي مستنيين ابائهم يموتوا علشان يورثوا الكرسي _ حلال عليهم هو في حد قدهم _ فهم متعلمين العلم الكثيرفي بلاد الفرنجه الا علم إقامة الخلافه الثانيه ولو حدث لاسمح الله وحد منهم عايز يضم الاقاليم العربيه مع بعضها فيما يسمى مملكة الخلافه فلن يكون ذلك الا بشرط ان يكون الملك أو الامير.
    يعني يا والي مصر خلينا نحلم بالمهدي وننتظر عسى وفيها خير.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المكان
    مكان لا أملكه..
    الردود
    337
    خير اللهم اجعله خير..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    عـبــسنّـدْ خواصر الحائط !
    الردود
    2,549
    عايز أقز أقز لب
    موضوع بغاية الروعة
    يا والينا الموضوع كبير جداً
    هو كوبري المجتمع بأني شارع ؟
    تحياتي يا غالي ...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    أنت رجل جميل بأسلوبه
    يريد أن يحفز الآخرين لقراءته ..
    ولكن الكثير منهم يريد شيء خفيف لا يستحثه على التفكير كثيرا ..
    وهم ليس لديهم من الوقت ما يجعلهم يصطفون حوله .
    وهذا النص فوق ما فيه من واقعية ومنطقية إلا أنه من النصوص القلائل
    التي وأنت تتناولها تجد أن هناك ألف فكرة استحوذت على اهتمامك وتفكيرك .
    وأكتب هذا وأنا الآخر أشتكي من ضيق الوقت ..
    فقد أشكر القائمين على هذا المنتدى الذين أسدوا لي خدمة تتمثل بمشاهدة مثلك وقراءته.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    حيثُ لا منفى ..
    الردود
    1,040
    سلاماً أيّها الوالي ..
    لقد قطعتَ الأنفاس ومعها بعضُ الرؤوس ..
    رُبّما بعضُ الجحور ما زالت ممتلئة ..
    تحياتي للفنكوش , وأحلى قازوزة أم عشر قروش ..
    شكراً لكَ كثيراً
    للحزنِ أراضٍ شتّى ..
    و لأوجاعي جهاتٌ أربع ..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    784
    التدوينات
    20
    الخطاف
    أبو مختار
    قس بن ساعدة
    مجهول!!
    مستاء
    إبراهيم الطيّار
    كاميليا بهاء الدين
    ابو الطيب الرياشي
    لا يهم..
    خيره مسحوب
    مزار قلوب
    أسمر بشامة

    يشرفني مروركم بارك الله فيكم . .
    شكرا لكم ولكل من مر من هنا .
    .

  15. #15
    ,
    بالفعل أخي الوالي , أنت من الكتّاب الذين أحرص على قراءتهم ,
    فكر عميق وأسلوب بليغ غير متكلّف ولامعقّد !
    مقالاتك تتطلّب حضورًا ذهنيًا صافيًا واعيًا .


    مشروع هذه الدولة يستلزم بدايةً وجود " منظّرين " يضعون الخطوط العريضة لها ,
    والأمة كانت وستظل زاخرة بهم ...
    لكن ...
    ليت شعري , انظر ماذا يحل بهم حالما يبدأون التحرّك !!
    حسن البنا ....قطب ....المقدسي .....عزام .....عبد الكريم بكار ...أبو الحسن الندوي ... الشنقيطي ...المودودي ....عزت بيجوفيتش ....الخ
    شياطين الخارج تؤز من بالداخل كي يباشروا " الحقن المميت " !!
    يستمر تضييق الخناق عليهم والذي لاينتهي إلا بالتصفية كما مع البنا وتلميذه ,
    أو " بالتطفيش " واختيار أقصر الطرق إلى الجنة كما حدث مع عزام ,
    أو بإشغالهم بالحروب الرئيسية أو الجانبية !!
    وأما من سلم من كل ذلك , فهو لم يسلم من المراقبة والمتابعة والمحاسبة , والتي حالت دون شروعه في عملٍ تعاونيّ جماعي مع باقي إخوته المفكرين !!

    هذي بس البداية وشوف شكثر عوائق أمامها ..!!
    الظاهر إن البداية الصح هي أن نتخلص من " رؤوس " الشياطين !!
    خلي يديّ فلستُ من أسراكِ
    أنا ياحياةُ علوتُ فوق علاكِ
    لاتضربي طوقًا على حريتي
    رحبٌ أنا كمدارج الأفلاكِ

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    في أصدق جزء من الوهم..
    الردود
    321
    أولاً .. أشكر لك هذا الأسلوب الحذق..
    ثانيا ...
    الأمر معقّد .. لحدّ التدخّل في الحريّات

    وماذا لو أنّ الله اختار أن يكون الأمر غيبيّا .. هل لأحدهم اعتراض على ذلك ..؟
    هذه الدولة وشبيهاتها من الأمور المخفيّة كالتالي :
    بيّتَ لويس عويّس النيّة ..لعائلته بشيء مستقبلي .. غير مؤثر حاليا،
    وفهم البعض من سقطات حديثه جزءا من هذه النيّة ..
    فهل سيكون لهؤلاء البعْض حقّ الاعتراض
    أو السؤال ..؟
    قد تقول أنك من العائلة، ومن حقك .. طبعا السؤال .. حتى وإن كان الأمر مستقبليا غير منظور ..
    لكن ألا يظل بن عويّس غير مجبر على الإجابة .. وهذا اختياره ..

    ما فهمته هو انك لا تحتاج لتاريخ أو حديث أو فقيه .. للإلمام لا الإيمان .. بفكرة الخلافة أو تفاصيلها ..
    وفي الوقت نفسه تريد التأكد من المستقبل، أو على الأقل .. تحاول أن تكوّن
    صورة مُرضية لملامح الأمر الموعود.
    حسنا .. أنت تفترض أن هناك الملايين من هنا وحتى إندنوسيا .. لديهم تساؤلاتهم وتساؤلاتك ربما..
    وكل سؤال يتفرع إلى ... وإلى ...
    طبعا كل عقليّة ستشطح بأسئلتها بعيدا لتحقّق الانفراد البعدي والفكري..

    طيب .. من سيجيب على كل هؤلاء إذا كان :

    التاريخ : مشكوك فيه حتى يتمّ التصحيح .
    المذاهب وصولا لأساس الدين : سبب انتكاس الفكر والفال .
    الفقهاء : عليهم البدء بالنوم .
    ؟
    .
    .
    المبدأ تبع المرحوم يقول أن الأسئلة التي تطرح عن الغيبيّات .. لا تنتهي ..
    لا عددا ولا سببا .. فهي تطرح ليثار الحديث عنها بغرض المناورة
    والتنظير .. لا رغبة حقيقية في الإجابة، وهي بالمناسبة وعلى رأيي .. المجرّدفردي ..
    سبب خيبة الأمة التي لو سَألت عن المفيد لأفادت الحيوات العليا والدنيا ..

    وعلى طاري أسئلتك .. أستطيع الإجابة عن السؤال الأول فقط ..
    بأن المهدي .. أو الخليفة .. هو من آل النبي .. وفقا للسنة ..
    وباقي الأسئلة ... كل شيء في وقته حلوو ..

    -----------------------------------

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    بين ريحانتي وتاريخي وعنواني
    الردود
    84
    سيدي الوالي !!!!
    انت تكتب هنا في الساخر ؟!!

    الله!!
    تكتب في المنتديات مثلنا؟!
    وتشاطرنا حياتنا العادية ؟!
    أذن لك بريد الكتروني واتوقع جدا ان لك حساب على الفيس بوك
    الله !
    الله !
    هذه اول علامات الخلافة !

    أنت لم تذكرالسمات الشخصية للخليفة
    لازم يكون على مستوى العصر الذي نعيشه
    وأنت فيك كل هذه السمات سيدي الوالي
    ثم أنت تحكم بلد قوية استراتيجية
    ومسألة الظهور عند الكعبة محلولة

    رحلات العمرة والحج الله لايغير هذه النعمة على اهل مصر
    ونسبك لآل البيت
    نتصرف
    كثير جدا في مصر بينسبوا نفسهم لاهل البيت ومعاهم اشياء يقولوا عنها اثبات نسب
    وأنت أول من كتب في هذا الموضوع على حد علمي
    فيك حس خلافي ... صدقني !!

    صح انت والي لمصر ومكانك في ساخرستان لكن
    تتحل ممكن تتعايش مع شعبك من خلال غرف الشات !

    المهم
    عاش والي مصر عاااش !!

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    المكان
    الارض التي بارك الله حولها
    الردود
    40
    يا إخوان تجاوزوا الزمان ان في أيديكم شيء لو اخذتم به و الله لوصلتم للزمان الذي تريدون

    عليكم بالدعاء . لقد تجاوزت الزمان و اتفقت انا و إبني

    لقد دعوت الله و أنا في الغربة أن يرزق الله إبني إمامة الأقصى ، و أنا واثقة من دعائي لله

    و طلبت من ابني ان قدم يوما لإمامة الأقصى أن لا يردها فقال افرضي في شخص من كبار الأمة فقلت له

    ما يردك عنها الا عيسى إبن مريم أو المهدي

    هذا و نحن لا نملك اي تصريح لدخول حتى حدود فلسطين ، لكني تجاوزت الزمان و اخترت المكان و
    بدأت العمل له

    و من كم يوم أقيمت الصلاة في المسجد و أسقط في قلبي فالصوت ليس غريب ترتيل رائع

    إنه ابني ( و بدأ المشوار في إجابة الدعوة بإذن الله )

    فمن اراد الخلافة فليعمل لها عملها

    انا و أبنائي لا نسأل عن الخلافة ستأتي ام لا كلا نحن نرسم المواقف

    قال لي ابني الثاني اخي سيؤم الأقصى بعد ان اكون انا قد حققت الإنتصار للمسلمين

    فهبوا يرحمكم الله لانفسكم و أبنائكم

    و الله لكأني و أنا اقرأ المقال أرى كبار الفقهاء و قد أوكل لكل منهم كتابة منهج الدولة و معهم المساعدين و كل له قسمه
    و تطبع المجلدات و يرسى القانون وفقا لكتاب الله في المعاملات و الفقه و المال و الجهاد و الطلاق و الميراث وعلاقت الشعوب و الأجناس

    و لا تنسو تحكو ماشاء الله لاقوة الا بالله .

    اختكم و أمكم

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    بين قلمي .. والسطور
    الردود
    6
    سيكون من العيب المرور من هنا .. وعلى كل هذه التساؤلات الخطيرة
    وهذه الفكرة الـ " جهنّميـّة " دون ترك الأثـر ..

    سدي كافش الفنكوش .. لك تقديري وكل الإعجاب

    وانتظر .. فنحن منتظرين !

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    حيث لا خلف خلفي ولا أمام أمامي
    الردود
    1,249
    سيدي الوالي أطال الله عمرك حتى تري الخلافة ...
    كلام جميل ولكنه عام بالمجمل ويمكن إسقاطه علي أي نظام حكم سياسي ... كفكرة إقامة نظام شيوعي مثلآ هناك نفس المعوقات وإختلاف بعض أجزاء النظرية عن التطبيق (فقه الواقع) وموقف قيادات الحزب وعلاقتهم بالجماهير وتطبيق الشعارات ومحاربه الفساد وتوزيع المهام ومصادر القوة في المجتمع والخ... ونفس الشئ لو رأينا تطبيق فكرة الديمقراطية ودمقرطة شعوب نخرتها الدكتاتورية حتى النخاع أو حتى لو أردنا دكتاتورية شعوب ملت من ديمقراطيتها... نفس الكلام ونفس المحاور وإن إختلفت التسميات والخبرات في الممارسة بين هذا الفكر وذاك...
    مايهمنى هو عدم الاستخفاف بفكرة الخلافة وتهوينها لمجرد أن خاض فيها تحريري(حزب التحرير ... مثلا ) أو حالم يدعي أنه يري مابعدالخلافة ومشاكل ومعضلات أثناء التطبيق ومابعد التطبيق ...
    الخلافة هي تطبيق حد الشرع سواء كان من يطبقة ملك أو رئيس جمهورية أو مقاتل من تورا بورا أو شاب من مقديشوا ... لذلك فهي لم تمت بعد ثلاثين سنة من وفاة الرسول صلي الله عليه وسلم كما يظن البعض .. بل إستمرت وضعفت أحيانا وقويت أحيانا أخري ... وليس أخر سقوط لها الخلافة التركية ... بل سقوط دولة الطالبان قبل ثمانية سنوات ... ولكنها نهضت مرة أخري في مد آخر في المثلث السنى في العراق وفي مقديشوا وفي بعض مناطق شمال أفريقيا والقوقاز ... بالتأكيد هذه النماذج تختلف بشكل أو بآخر عن نموذج الخلافة في عهد النبي صلي الله عليه وسلم بل وتختلف حتى عن بعضها البعض في ظروفها ونشأتها والخ... لكنها تبقي إمتداد لفكرة تطبيق الشريعة هذه الفكرة التى تخبو وتشتعل طبقا لمتغيرات مختلفة خارجية وداخلية ...
    إقامة دولة الخلافة ستكون تحصيل حاصل لزوال واقع مؤلم نعيشه كمسلمين ... هزيمة الناتو في إفغانستان هو إعلان عن قيام دولة طالبان الثانية ... زوال الاحتلال في العراق هو إعلان آخر عن إمتداد الخلافة القائمة في المثلث السني لتشمل باقي أجزاء العراق .. وهذا نفسه ينطبق على الشيشان والصومال وكل النماذج التى تقاتل بهدف التحرير أولا ومن ثم تطبيق الشرع ...
    أن أستبق الامور وأتحدث عن من سيكون من أهل الحل والعقد وأين سيكون مقر السقيفة وموقع العلماء ومن هو رئيس الجيش والخ ... هو حديث يرسخ واقع الاحتلال ويسفه المقاومة بكل أطيافها ويبنى صرحا مقدسا من الفنكوش يجب أن لا يمس وأن لا نفكر بسواه لتغيير هذا الواقع ...

    تحياتى لك سيدي الوالي وإن خالفتك فيما تذهب إليه فلا أحمل لك إلا كل الود والاحترام
    ودمت بخير

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •