شيء اليك يشدني . . لاأدري ماهو منتهـاه
يوما أراه نهايتي . . يوما أرى فيه الحياة !
آآآه مـن الجرح الذي يوما ستؤلمني يــــــداه
آآآه من الأمل الذي مازلت أحيا في صـــداه
( وغدا سيبلغ منتهاه )



وغدا على نفس الطريق سنفترق
ودموعنا الحيرى تثور وتحترق

فشموعنا يوما أضاءت دربنا

وغدا مع الأشواق فيها نحترق


( الكَلِمَات لِـ : فَارُوق جوِيّدَه )