Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    في باطن العقل
    الردود
    42

    في ليالي الزمرد ‘

    ما رأيكم بالعنوان الجميل .. ألا يدل ذلك على أنني ذو حس شاعري كبير ؟!

    ربما يكون العنوان جميلا خاصة و أن أحد أجزائه حجرا كريما يتألق .. طبعا جمال العنوان لا يعني بالبد وجود موضوع مهم تحته
    فالكلمات و رصفها و صفصفتها سهلة و أحاول أن أظهر بشكل جميل .. و أتمنى ذلك
    هل أحكي لكم عن تجاربي الثمينة .. هل أذكر لكم أقوال علماء أفذاذ

    ماذا !! .. لم تعلم ماذا أريد
    قلت لكم ليس بالبد أن يكون هنا موضوعا مهم تفرغ من وقتك دقائق ثمينة من اجله .. و لكن أنت الذي يقرأ و أنا أكتب فقط

    ربما كان من الأفضل لكم أن تلتفتوا لموضوع أهم .. موضوع واقعي على الأقل كأن ترضع امرأة طفلها أو تكمل أيها الموظف عملك .. أو حتى " تتنغف " بطريقة أفضل لتخرج شيئا يضايقك داخل منخرك

    لا أن تفتتح موضوع ذو اسم جميل كتبه شخص فاضي
    لنكن صريحين قليلا و لنستفد من الوقت طالما أنك لا زلت مصمم على القراءة
    ما أنت .. ماهي ماهيتك التي دائما ما تزايد عليها .. و تراهن أن لو كان منك نسخ كربونية صغيرة حية لصلح حال الأرض
    طبعا و كما قال الأحنف بن قيس " عجبت لابن آدم .. يتكبر و قد خرج من مجرى البول مرتين " أو كما قال رضي الله عنه
    لقد قالها عندما لم يرفع مصعب بن الزبير أقدامه عندما عاوده .. اتعلمون ما كان مصير مصعب بن الزبير .. لقد قطع رأسه و تم اللعب به ككرة القدم ( طبعا قبل اختراع كرة القدم ) في نفس المكان الذي يتكبر به .
    مؤسف الأمر .. أليس كذلك

    نفس الحال أصابنا عندما مات القذافي .. عم الحزن أركان المعمورة من اجل القذافي
    يا ترى هل أحب العالم القذافي ؟!
    بالطبع لا .. لكن لأن جميع من بهذه الأرض الوضيعة يحس بأن به شيئا من القذافي .. لأننا جميعا بوقت ما نتكبر .. و نخشى أن يؤول مآلنا لمآله
    الكثير منكم .. تكبر بيوم ما على عامل أو مستخدم .. بل و أحيانا أهانه
    إذا لم نختلف عن القذافي .. تكبرنا على من رأيناه أقل من بساطتنا ببساطة .. و لربما هو اكثر من سعادتنا بسعادة

    أنتم من اخترتم قراءة هذا الموضوع لانه يليق بكم كمستخدمين للشبكة العنكبوتية .. موضوع ذو عنوان براق .. و ليس بالبد أن تخرج سعيدا منه

    لندع وجبة البؤس هذه و لنحاول ان نفكر بأشياء عظيمة
    لماذا لا نتحدث عن الجغرافيا .. جميل أليس كذلك
    طبعا معلوم لدينا أن الكرة الأرضية تدور حول نفسها .. فما كان في في الاعلى سنجده بعد برهة من الزمن بالأسفل .. و ما كان بالأسفل سنجده بعد برهة بالأعلى

    لا .. لا تخف لن أتكلم عن الكبر .. اعدكم بذلك

    المهم .. أن نتفق قبل البدء فيما أريد الحديث عنه على مبدأ " الدنيا دوارة "
    " أوكيه " اتفقنا .. ( كتبت " أوكيه " كي تتأكدون من أنني أعي ما أقول فقط )

    طبعا .. ربما أنتم متأكدون قبل أن أتفق معكم أن المسلمين الآن في وضع مآسواي من الضعف .. فلا حاجة لاتفاق الآن

    هذا لا يعني أبدا أنه لا يمكن للمسلمين أن يرتقوا في سلم الأمم بطريقة اضطرادية اطرادية فجأة .. و أنه خلال عشر سنين بالضبط و تحديدا عام 2022 م سيكون المسلمون هم أعلى الأمم شانا

    أعلم أن الإسلام عبارة عن عدة أعراق لكن كل من ينضم للإسلام يدخل في مسمى " أمة واحدة "

    الآن يقولون أن " الويلات المستلحدة الأمريكية "انسحبت من العراق و قتلت " بن لادن " و تدعي انتصارها بالحرب رغم اليقين العالمي بكذب الخبر لكن .. من مبدأ التسليك تم تمرير الخبر مع سبق التكذيب
    طبعا نفس هذه الحرب لا نعلم ما هي .. حرب ضد من .. فتارة صليبية و تارة من أجل الديموقراطية و أخرى من أجل نزع السلاح و بعدها الإرهاب ثم الإسلام المتطرف و أخيرا قالها العبد أوباما " القـــــــــاعدة " .
    ( مسمى العبد لم يطلق لـ " دركنة " بشرته بل لأنه عبد حسب تعريف الحر مالك الشهباز )

    فنأتي بالمعادلة التالية :
    العالم أجمع ^ احدث التكنولوجيا العسكرية * القاعدة = س
    ^ = أس ، * = ضرب

    إلى الآن لم نجد حل هذه المعادلة .. و إن هرطق المهرطقون بصف صفيف مصفصف من الصفصفة و السفسطة .. لكن فعلا المعادلة لم تحل
    قال الكثير أن القاعدة استعدت العالم أجمع .. و هذا كلام واقعي لكن لا ننسى أن الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام استعدى الروم و الفرس من أجل لا إله إلا الله بل و هو في أضعف أوقاته يسير جيشا إلى تبوك مع ان الأسلام ترسية القواعد الإسلامية بالجزيرة العربية

    بذلك الوقت قال المنافقين أن السفر نصب و ما إلى ذلك و ما الذي سيضمن أننا سننتصر و نحن نحارب الروم بل أنهم اعتذروا بالحر .. و بل و أنهم اتفقوا في حال الهزيمة أنهم سيقلبون عاليها سافلها

    لكن كان حول النبي صلى الله عليه و سلم رجال بمعنى كلمة رجال .. لا مخانيث تمج الكلام و تلته في عدم جدوى محاربة الفرس و الروم

    و الأهم من ذلك إيمان يقيني بوعد الله و نصرته .. لا تشكيكا بقدرة الله عز و جل

    الآن عندما أفكر بقضية استعداء القاعدة للعالم .. و تحليل المسلمين لخطر فعلهم و إرهابيتهم أحس بأنه مشهد متكرر رأيته مسبقا و سينطبق بنفس تفاصيله .. حتى يدخلون البيت كما دخلوه أول مرة


    مؤكد أنكم تضايقتم من استغفالي لكم بالعنوان البراق .. لكن هناك رابط وثيق و هو في سبيل التعزية فإن ما أريد قوله أن بعام 2022 م سيكون هناك ليال خضراء كلون الزمرد

    لا أعلم أحس بأن " تصريفتي " لم تنطلي عليكم .. بالحقيقة لست مهتم بأن تنطلي
    فأنا عادة لا أهتم بكثير من الأشياء و قد تكون هذه أحدها ‘

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106
    ...
    مجنون ,مجنون .
    قلم مليان بحق وحقيق .


    .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106
    .

    لم أقرأ لك ليالي الزمرد هذه فحسب , لكن ملفك مليان( جنان ) : ).


    .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المكان
    ...
    الردود
    83
    لا أحب رمي الألغاز والأحاجي
    لذلك ,,,
    مثلك من الممتعين بحق ,,, وكفى ,,,
    ,,,,,
    طريق فرعي: المعكرش,,,,

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الردود
    10
    ربما كان من الأفضل لكم أن تلتفتوا لموضوع أهم

    عني ... قرأت الموضوع و لم أهتم برأيك و اهتميت بالموضوع أكثر

    أعدك أني سأظل أهتم بمواضيعك و لن أهتم لرأيك المسبق فيها

    و كأنك تتحدث عن المثل القائل " من برى الله الله و من داخل يعلم الله "


  6. #6
    جميل وتحية

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المكان
    مؤقتا " سجن الدنيا "
    الردود
    52

    لاأحب القذافي
    ولم أحزن حين نفق ..بالرغم من بعض الجهد الاعلامي
    إلا أنه فشل معي ،فمنذ ماتت الاميره ديانا وانا اتعامل معه بحذر
    الرسول لم يستعدي أحد

    حوار رائع وجوهره أروع.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المكان
    على البر
    الردود
    80
    ماخرج من قلب وصل إلى قلب .. و تحقق على أرض!

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •