Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 42
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بلاد الله ..الأردن
    الردود
    1,806
    التدوينات
    1

    إلى حبيبٍ نشلوا جُيوبه !






    إلى حبيبٍ/وطن .. نشَلوا جُيوبَه !


    يَطوفُ يَذكرُ حُلما ذابَ في الزّبدِ
    قلبٌ تَسوّرَ بالشّطئانِ للأبدِ

    يا مُشرعَ الحُبِّ تاهَتْ فِيّ بوصلةٌ
    وخطوةُ الدّربِ من ماءٍ ومن صهَدِ

    إنّي مُعنّى مُحيطُ الهُدْبِ أخيلتي
    لها اتساعي.. ولي صَبري ولم تَزِدِ

    هل يا رماليَ ..يومٌ فيهِ ملتئمٌ
    جَرحٌ يُراوحُ بين المدِّ والمَدَدِ !

    تلكَ المرافِئ عافتْ فيّ حَيْرتَها
    تُجدّلُ الخفقَ طولَ الصّبرِ والجّلَدِ

    شمعٌ على نُصُبِ التّحنانِ ذاكرتي
    الشّوقُ يُشعِلهُ والوقْدُ منْ خَلدي

    عيناكَ سَفحٌ من الأوجاعِ ومضَتُها
    هل يُرتقى السّفحُ بين النارِ والبرَدِ

    بيتي الصّغيرَ وسِعتَ الكونَ مُختزِلا
    تَجري ضِفُافكَ بين البؤسٍ والرّغَدِ

    قد لا يُوفّيكَ حقا نَزفُ محْبَرتي
    لكنهُ نفضُ هَمٍ غيرَ مُبتَعدِ !

    ويحي أولاءِ كفَوْكَ الدّمعَ إذ غَدروا
    لهْفي عليكَ كلهفِ الأمِّ بالولدِ

    وليتَ شعريَ ما غلّوه أشبَعهم
    لا يُشبعُ الدُّونَ مثلَ الطّينِ واللّحَدِ

    ما كنتُ إلا حنينا منكَ منبَتهُ
    عُنقودُ دمعيَ من صَيرورةِ الجّسَدِ

    موجٌ يقايُضِني بالحلمِ عن تَعبي
    والأفقُ سِربٌ من الأحلامِ في زَرَدِ

    هاهم بنوكَ وذي الأمواجُ تعصِرُهم
    وخنجرُ الغدرِ بين القلبِ والكَبدِ

    شعبٌ تقاطرَ بالأناتِ مِحجرُهُ
    والحقُّ رحْلٌ بظهرِ الريحِ ..لم يَعُدِ !

    ضَجتْ سماؤك والدّحنونُ عبْرتُها
    خانوكَ لكنْ قَصاصُ الله في الصّدَد

    أنداءُ تُرْبكَ مَهدُ العينِ مفرشُها
    وجذعُ صمتِك.. شيخٌ قُدّ بالكمَدِ

    لا تعتبنّ على الأقدارِ ما منحتْ
    فالدربُ مُنقلبٌ واليومَ غيرَ غدِ

    حبلُ الروبيضَةِ مقطوعٌ بلا أسفٍ
    والماءُ صَفوٌ بعونِ الواحِد الصّمَدِ

    قاموا شبابا فلا عتْما سيُخبتُهم
    ولا حَصادا بغيرِ السّارقِ النّكدِ

    يا سيدي
    النارُ تَشوي كفّ مُطعِمها
    فإنْ حرصتَ.. فأطفِئ نابَها بيَدي


    الصورة للمصور سهم الربابعة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    في مدينة الفارابي
    الردود
    255
    هل يا رماليَ ..يومٌ فيهِ ملتئمٌ
    جَرحٌ يُراوحُ بين المدِّ والمَدَدِ !



    لا تعتبنّ على الأقدار
    ياللروعةِ


    كوني بخير
    تحاياً وصلوات
    لــيــس ثـمـة مـوتـى غير أولئك الذين نواريهم في مقبرة الذاكرة...

  3. #3

    ( بيتي الصّغيرَ وسِعتَ الكونَ مُختزِلا ) ..

    إنه في حجم بعض الورد الا أن له شوكة ردت الى الشرق الصبا
    كما تقول فيروز وكما نراه
    لكنه الفساد بدأ ينخره و يُتعِبه .

    خوله .. إن الشعر عند الناس مواقيت و بمقدار , أما عندكِ فأنه يأتيكِ بين طقةِ إصبعين و بإقتدار .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المكان
    في أفياء
    الردود
    47
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خولة عبد الكريم عرض المشاركة

    لا تعتبنّ على الأقدارِ ما منحتْ
    فالدربُ مُنقلبٌ واليومَ غيرَ غدِ
    جميل ،
    نسج متقن يا خولة.

    إعجابي بهذه البلاغه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بلاد الله ..الأردن
    الردود
    1,806
    التدوينات
    1
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة زهرة الأدب عرض المشاركة
    هل يا رماليَ ..يومٌ فيهِ ملتئمٌ
    جَرحٌ يُراوحُ بين المدِّ والمَدَدِ !



    لا تعتبنّ على الأقدار
    ياللروعةِ


    كوني بخير
    تحاياً وصلوات
    وهنا أيضا امتنان وافر يا أنيقة

    حضور نوراني


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بلاد الله ..الأردن
    الردود
    1,806
    التدوينات
    1
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سهير السميري عرض المشاركة

    ( بيتي الصّغيرَ وسِعتَ الكونَ مُختزِلا ) ..

    إنه في حجم بعض الورد الا أن له شوكة ردت الى الشرق الصبا
    كما تقول فيروز وكما نراه
    لكنه الفساد بدأ ينخره و يُتعِبه .

    خوله .. إن الشعر عند الناس مواقيت و بمقدار , أما عندكِ فأنه يأتيكِ بين طقةِ إصبعين و بإقتدار .
    سهير
    أنتِ مكسب جميل جدا
    قارئة وكاتبة وأخت

    شكرا لأنكِ كل ذلك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بلاد الله ..الأردن
    الردود
    1,806
    التدوينات
    1
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سنان الشعر عرض المشاركة
    جميل ،
    نسج متقن يا خولة.

    إعجابي بهذه البلاغه
    هذه شهادةُ شاعر أعتزّ بها

    امتناني يا سنان الشعر
    حياك المولى

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    تعرفين رأيي بهذا النص الأنيق
    خولة
    شكرا لأنك تجعليننا نقرأ شعرا جميلا...

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الردود
    344
    عيناكَ سَفحٌ من الأوجاعِ ومضَتُها
    هل يُرتقى السّفحُ بين النارِ والبرَدِ
    يااه يا خولة
    قلبتي علينا المواجع
    ليته يأتي اليوم وتمتلئ جيوب ذلك الوطن بدلا من جيوب سارقي الحياة
    أبدعت يا أنت

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    حيث تشتعل الشموع كلّ مساء
    الردود
    171
    جميل جداً !!
    دمتِ مبدعة يا خولةْ ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    مدري ;
    الردود
    954
    جميل ومعبر ..
    ألمس لديك تطوراً بالغاً يا خولة
    مثبت .

  12. #12
    أنداءُ تُرْبكَ مَهدُ العينِ مفرشُها
    وجذعُ صمتِك.. شيخٌ قُدّ بالكمَدِ

    الله الله
    قوةٌ واضحةٌ جداً
    سر صباحي بهذه العبقة يا خولة
    لك الخير

  13. #13
    حقيقةً هي قصيدة تستحق التثبيت والإشادة

    وأحسن "الإنسان أولا" صنعا إذا ميّزها ورفعها

    قصيدة جميلة قرأتها بضع مرات وفي كل مرة أرى فيها شيئا مختلفا

    كما أن بناءها مكين ورويّها جميل

    لكنْ في نفسي شيء من صدر هذا البيت:

    حبلُ الروبيضَةِ مقطوعٌ بلا أسفٍ
    والماءُ صَفوٌ بعونِ الواحِد الصّمَدِ

    أو هو أنا ..

    تمنياتي لك بدوام التميز والإبداع

    تحيتي الطيبة

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    حيث كل شيءٍ إلى نهاية
    الردود
    285
    يالله

    كم هذا النص مشجي

    وموجع


    وكم كانت بعض الأبيات كثيفةً بحكمتها


    سأقتبسُ غيضاً من فيضِ هذا البوح

    " لا تعتبنّ على الأقدارِ ما منحتْ
    فالدربُ مُنقلبٌ واليومَ غيرَ غدِ "



    سأعود مراراً لهذا الوجع المشمخرُ أنفةً
    إذا أحيانا الله

    بورك هذا البوح وبوركتِ أستاذتنا

  15. #15
    قد لا يُوفّيكَ حقا نَزفُ محْبَرتي
    لكنهُ نفضُ هَمٍ غيرَ مُبتَعدِ !
    أوفى وصدق أستاذتي خولة
    صدقاً
    شكراً لما سكبتِ من جمال المعنى
    ولهم ولنا الله
    دمت بحفظ الله وفي ظله

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    فلسطين
    الردود
    1,372
    ههنا شعرٌ يسري في عروقنا جميعًا..
    شكرا لك يا خولة على هذه المشاعر المختزلة في تلك التعابير الرائعة

    موجٌ يقايُضِني بالحلمِ عن تَعبي
    والأفقُ سِربٌ من الأحلامِ في زَرَدِ

    أعجبني جدا هذا البيت.. فأفقه غير محدود..!

    غدا ستعود الحياة لتلك الجيوب المنشولة.. بإذن الله
    دمتِ بخير

  17. #17


    ضَجتْ سماؤك والدّحنونُ عبْرتُها
    خانوكَ لكنْ قَصاصُ الله في الصّدَد

    أنداءُ تُرْبكَ مَهدُ العينِ مفرشُها
    وجذعُ صمتِك.. شيخٌ قُدّ بالكمَدِ

    لا تعتبنّ على الأقدارِ ما منحتْ
    فالدربُ مُنقلبٌ واليومَ غيرَ غدِ

    حبلُ الروبيضَةِ مقطوعٌ بلا أسفٍ
    والماءُ صَفوٌ بعونِ الواحِد الصّمَدِ



    ما أجملك ، ما أجملك لآخر المدى...

    خولة عبد الكريم
    سلمت الشاعرة وقلبها.
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!
    صراحة:



  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    كالدرويش المتعلق في قدمي مولاه أنا
    الردود
    116
    لا تعتبنّ على الأقدارِ ما منحتْ
    فالدربُ مُنقلبٌ واليومَ غيرَ غدِ
    قصيدة تضج حروفها بالحياة والألق الباهر ،،،
    شعرك راقٍ يا خولة ،،
    دمت وما دام "اليوم غير غدِ" ... فلنسعى نحو الغد

    وهنا شيء لم أفهمه "الروبيضة" لعلها "الرويضة" أو لعلها شيءٌ آخر ..
    حبلُ الروبيضَةِ مقطوعٌ بلا أسفٍ
    والماءُ صَفوٌ بعونِ الواحِد الصّمَدِ
    سلمتِ وسلم حرفك ...

  19. #19
    شاعرية دانية ، ولغة عالية ..
    ( هل يا رماليَ ..يومٌ فيهِ ملتئمٌ
    جَرحٌ يُراوحُ بين المدِّ والمَدَدِ !)

    بيت أكسبته القافية إدهاشا حيث لم يأتِ النقيض المد ( الجزر ) بل هو اتساع يزيده المدد ..


    (قلبٌ تَسوّرَ بالشّطئانِ للأبدِ)
    بالشطآن ..

    الحبيب لا أراه ( منشولا ) فحسب ؛ بل مغتَصبا جهارا نهارا أمام مباركة القوم رضوخا للتبعية التي تلقيناها من عهد
    ( للجدران آذان ) ..
    أمسيت أشك في حبي له كلما رأيتُ يدا جشعة تمتد لتنزع منه ( لُحمة ) تلك التي لا أعرف لها معنى سوى في أخبار التطبيل على سطور الانبطاح !
    أراه يُفترس بأفواه ( تطحن الزلط ) بينما لا أستطيع أن أمنع عنه هذا الاعتداء ( الشرعي ) لأنهم ( آلُه ) ونحن ( آلَة ) تقوم بدور المرعي الظريف الخفيف ..

    وطني حبيبي ..
    كيف لي أن أغنيها ؟!

    شكرا للقصيدة هنا ، وسلمت قريحة من أنشأتها ..

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بلاد الله ..الأردن
    الردود
    1,806
    التدوينات
    1
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأمير نزار عرض المشاركة
    تعرفين رأيي بهذا النص الأنيق
    خولة
    شكرا لأنك تجعليننا نقرأ شعرا جميلا...
    كل الأناقة مرورك يأ أمير
    أمتنُ لرأيك من قبل ومن بعد

    حياك الله وحفظك جميلا في الجوار


 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •