Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 76
  1. #1

    إلى جهنم وساءتْ مصيرًا ... يا عدوّ الله (!!!)

    تسعون عامًا قضاها في بلاد الإسلام :

    بين المسلمين !

    يتحدّث العربية !

    يسمعُ الأذان ، والقرآن !

    وجميعُ (ما) حولَه ، و (من) حولَه .. يدعوه إلى الإسلام !

    ولكن الله ختم على قلبه فأصرّ على الكُفر ، والشركِ :

    (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ)

    ولم يكتفِ بذلك ؛ بل أعلنَ حربًا شعواءَ على الإسلام ، والمسلمين (راجع كتاب : قذائف الحق ، للشيخ الغزالي) !

    وكانَ رأس الحربة النصرانية (العالمية) في هذه الحرب ... ففتح السجون (المرخّصة) لاعتقالِ ، وقتْل ، وتعذيب كل من (تسوّل) له نفسُه من أبناء دينه أن (يُسلِمَ) .. واستأسد على نسوةٍ أسلمْنَ لله ربّ العالمين [كاميليا شحاتة، وفاء قسطنطين، عبير ناجح إبراهيم ، ماريان مكرم عياد، كريستين مصري قليني ، تيريزا إبراهيم] ... والقائمة تطول ... يتمّ هذا في ظلّ دعايةٍ عالميّةٍ (هائلةٍ) لحقوق (المرأة) و (حرية الأديان) !!!

    طاغوتٌ من طواغيت الأرض .. وعميلٌ مأجورٌ خائنٌ ... وعدو من أعداء الله ... (!!!) ... خبيثٌ ، نجسٌ ، رجسٌ ... أراح اللهُ منه البلاد والعباد !



    يقول عنه (وكيل الأزهر) الشريف (!!!!) :
    أولا رحم الله البابا شنوده رحمة واسعة وأدخله فسيح جناته .... فقد كان رحمه الله لايقول الا حقا ولا ينطق الا صدقا وقد فقدناه !

    إنّه الكُفر الصراح ، والردّة الجامحة !!

    (وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا * لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا * تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا * أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا)


    (حيثما مررتَ بقبرِ كافرٍ فبشّره بالنار) ... حديث صحيح !!



    ثم هذه الأحزاب (المتأسلمة) الديمقراطية : سلفيةً منها وإخوانية ... تسارِعُ في إصدار بيانات التعازي ، في حقّ هذا المجرم !!

    حجّتُهم : أن بعض المذاهب الفقهية تجيز التعزية في الكفّار !! وإنْ كَرِهَهُ بعض السلف !

    وذلك - وربي !! - عذرٌ أقبحُ من ذنبٍ ! .. وخيانةٌ لله ولرسوله وللمؤمنين .. وتلاعبٌ بدين الله !

    الأحكام الفقهية التي يتشبّثون بها (على ضعفها وهزالها) : كانت في حقّ (الذمّيين) الخاضعين لدولة الإسلام ، وأحكام الإسلام ... لا لمن (أعلنوا) الحرب على دين الله !

    عقيدة الولاء والبراء : تكاد أن تندثر !!

    لعنك الله يا (نظير جيد روفائيل) : يوم ولدت ، ويوم متّ ، ويوم تُبعَثُ حيًّا !

    اللهم اجعلْ قبرَه نارًا تأجّجُ به إلى يوم يبعث !

    لعنةُ اللهِ عليه فوق الأرض ! وتحت الأرض ! ويوم العَرض !

    ولا كرامةَ : للعلمانيين ، ولا للمنبطحين ، ولا للوطنيين ، ولا للمنافقين ، ولا للديمقراسلفيين ، ولا للإخونج : غثاء الأرض ، وسفلة العالَمين !!

    والحمد لله على هلاك طاغوت من طواغيت الكافرين !!


  2. #2
    .

    إلى سَقَر ، و بيسَ المُستَقَرّ !!

    .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    في بلاط الضياء
    الردود
    416
    عقيدة الولاء والبراء : تكاد أن تندثر !!
    كتاب التوحيد لم يعد به صفحة رقمها 9

    يقول عنه (وكيل الأزهر) الشريف (!!!!) :
    أولا رحم الله البابا شنوده رحمة واسعة وأدخله فسيح جناته .... فقد كان رحمه الله لايقول الا حقا ولا ينطق الا صدقا وقد فقدناه !

    من هذا المعتوه الأحمق ؟

    /

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الردود
    621
    ( رحل البابا شنودة بعد صراع مع المرض ) .
    ونقطة على السطر
    لا يستحق الأمر أكثر من ذلك ..
    وأما الذين يترحمون عليه .. فهذه تصلح نكتة .!!
    وكأن النصارى سيترحمون عليهم ..!!
    فالرحمة لن تنزل بإرادتهم ..
    والعذاب لن ينتظر إشارة ممن خالفهم ..
    وتذكرت قصة طريفة لأعرابي نزل عليه يهودي ضيفا ..
    ثم مات عنده اليهودي
    فقال الأعرابي :
    اللهم إن هذا اليهودي جاء وله ذمام ،
    فأمهلنا حتى نقضي ذمامه ،
    فإذا صار في لحده فشأنك والعلج ..!!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    البنتاغون <<عجل الله فتحه
    الردود
    455
    لا يستحق الأمر أكثر من ذلك ..


    بل يستحق
    عندما يبلغ الجهل عند المتصدرين للامامة حد الترحم على رأس من رؤوس الكفر كالهالك شنودة بل وصلوا حد الدعاء له بالجنة -كأنها جنة أبوهم-
    يستحق





    أولا رحم الله البابا شنوده رحمة واسعة وأدخله فسيح جناته .... فقد كان رحمه الله لايقول الا حقا ولا ينطق الا صدقا وقد فقدناه !

    يتكلم عن شيخ الاسلام بن تيمية!!
    حمقى يغررون بعوام المسلمين
    إلى الله المشتكى
    { يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ }

  6. #6
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بقايا الأندلس عرض المشاركة
    .

    إلى سَقَر ، و بيسَ المُستَقَرّ !!

    .
    إلى قعر جهنم !

    ﴿إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَاراً كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَابَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَزِيزاً حَكِيماً﴾ ...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الردود
    87
    إن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين في نار جهنم خالدين فيها أولئك هم" شر البرية" سورة البينة

    سبحان الله حتى اسم السورة "البينة" !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الردود
    193
    كلب ، ومـــــات ..

  9. #9
    .


    وا عقيدتاهُ !!

    التلفزيون المصري يذيع القرآن الكريم حداداً على الهالكِ !!

    هَزُلتْ .. !


    .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    البنتاغون <<عجل الله فتحه
    الردود
    455

    شنوده : لا يجوز الترحم على غير المسيحي


    { يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ }

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المكان
    المَدِينَةُ المُنَوَّرَةْ
    الردود
    23
    شنوده .. سوّد الله وجهه
    وهذا الذي يثني عليه ويحزن عليه فهل اتقى ربه, فهل اتقى ربه.

  12. #12
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نايف اللحياني عرض المشاركة
    كتاب التوحيد لم يعد به صفحة رقمها 9




    من هذا المعتوه الأحمق ؟

    /
    أخي الكريم ... ليس معتوهًا .. ولا أحمقَ !

    إنّه يعي ما يقول .. فهو يؤصّل لدين (صهيوأمريكي) جديدٍ .. قوامُه هدْم الفواصل بين دين الإسلام الحق ، وغيره من أديان الباطل ... لكن الفواصل تبقى ، والعداوات بين الأديان الباطلة وبين دين الإسلام !!

    أمّا الولاء ، والبراء ... فيوشك أن يكون من أحاديث الماضي .. إلا عند فئةٍ قليلةٍ محارَبة ، أو ملاحَقة ، أو مسجونة !!

  13. #13
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأرجاني عرض المشاركة
    ( رحل البابا شنودة بعد صراع مع المرض ) .
    ونقطة على السطر
    لا يستحق الأمر أكثر من ذلك ..
    وأما الذين يترحمون عليه .. فهذه تصلح نكتة .!!
    وكأن النصارى سيترحمون عليهم ..!!
    فالرحمة لن تنزل بإرادتهم ..
    والعذاب لن ينتظر إشارة ممن خالفهم ..
    وتذكرت قصة طريفة لأعرابي نزل عليه يهودي ضيفا ..
    ثم مات عنده اليهودي
    فقال الأعرابي :
    اللهم إن هذا اليهودي جاء وله ذمام ،
    فأمهلنا حتى نقضي ذمامه ،
    فإذا صار في لحده فشأنك والعلج ..!!
    أخي الكريم :
    بل يستحقّ أكثر من ذلك :
    بيانُ كُفرِه ، وعداوتِه للإسلام والمسلمين ، وحقيقة مصيره (نار الجحيم) .. وإعلان بُغضِه ، ولعْنِه ! .. حتى لا ينخدع العوام بالإعلام (الكافر/الفاجر) !!

  14. #14

    Thumbs down

    ما شاء الله يا أرجاني أثرك تعرف تنكت والله

    تريد أن تقول بطرفتك هذه ان الرجل قد أفضى إلى خالقه وإفراد موضوع لشتمه ولعنه والدعاء عليه لن يغير شيئا ولا داع له الآن!.. أليس كذلك؟!!

    قلها بوضوح إذا!.. ولا داع للخوف من أحد أن يمرمطك في الدنيا - في الساخر - وخاف من المرمطة يوم القيامة

    قال تعالى يا جابر { وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ }

    يعني لو دخل نصراني متحمس وجاهل بأساليب الكهان! لهذا الموضوع ، وأغضبه شتمك لأبوه شنودة وبدأ باطلاق الشتائم عدوا بغير علم .. على عاتق من سيكون هذا برأيك ؟!.. والله عز وجل كان قد أمرنا بـ ( لا تسبوا ) ؟

    وإذا قلت ان هذه الآية نزلت في سب آلهتهم فقط .. فأقول لك العرب على اختلاف أديانهم وطوائفهم.. يعبدون الأشخاص كعبادتهم لآلهتهم إن لم يكن أكثر.. وأنت لا يخفى عليك مكانة شنودة في قلوبهم!!

    أصلحكم الله

    أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم
    وإن كان صوابا فمن الله وإن كان خاطئا فمنكم ومن الشيطان.

    >>> وافتحوا النوافذ والأبواب فرائحة - صنان - العودة والمساويك الكاوية تزكم الأنوف


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الردود
    621
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جابر عثرات الكرام عرض المشاركة
    أخي الكريم :
    بل يستحقّ أكثر من ذلك :
    بيانُ كُفرِه ، وعداوتِه للإسلام والمسلمين ، وحقيقة مصيره (نار الجحيم) .. وإعلان بُغضِه ، ولعْنِه ! .. حتى لا ينخدع العوام بالإعلام (الكافر/الفاجر) !!
    أما عن كون المسألة بحاجة إلى بيان للناس
    حتى لا يحصل تأثير سلبي على من شاهد الإعلام فهذا صحيح
    وجعل الله هذه المبادرة في موازين حسناتك اخي جابر

    ما أقصده أن ترحُّم المترحمين لن ينفع شنودة وهو مات على الكفر

    ولي إضافة بسيطة :
    المؤمن يبلغه الدعاء وينفعه وعليه أجمع أهل العلم
    أما السب فلا يبلغ الكافر الميت وإنما يؤذي الحي ..
    والخلاف سيكون في هذا الحي الذي تراعى مشاعره
    هل يدخل النصارى ضمن الأحياء الذين تراعى مشاعرهم
    ولو قلنا نعم ..
    هل يكون من مراعاة المشاعر الترحم على الكافر ؟!
    بل وقراءة القرآن في التلفزيون كما يقرأ عند موت الحكام !!
    حسنا وصلنا للمشكلة ..
    هل سب الكافر الميت يكون علاجا ناجعا لهذه المراعاة التي ليست في مكانها وفي يوم موته ؟!!
    وكيف سيكون الفرق بينه وبين شارون ؟
    قد يكون ذلك ردة فعل غاضبة من مسلم حائر كغيره أحزنه ما وصل إليه حال إخوانه ..
    والظاهر أن التصرف من المترحمين على شنودة جاء عفويا بدون تفكير ..
    ربما حتى يفرقوا في المعاملة بينه وبين ساويرس ..
    فجاء الأمر بهذا الشكل المثير للسخرية ..
    أن يترحموا على من يحرم الترحم عليهم .!



    بقي شيء ..
    ليت بعض المسلمين ينهون عن سبنا .. !!

  16. #16
    أعتذر من الإخوة لتجاوز ردودهم .. فقد استوقفني هذا الردّ !

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أنا ناس عرض المشاركة
    قال تعالى يا جابر { وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ }
    يعني لو دخل نصراني متحمس وجاهل بأساليب الكهان! لهذا الموضوع ، وأغضبه شتمك لأبوه شنودة وبدأ باطلاق الشتائم عدوا بغير علم .. على عاتق من سيكون هذا برأيك ؟!.. والله عز وجل كان قد أمرنا بـ ( لا تسبوا ) ؟

    وإذا قلت ان هذه الآية نزلت في سب آلهتهم فقط .. فأقول لك العرب على اختلاف أديانهم وطوائفهم.. يعبدون الأشخاص كعبادتهم لآلهتهم إن لم يكن أكثر.. وأنت لا يخفى عليك مكانة شنودة في قلوبهم!!

    أصلحكم الله

    أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم
    وإن كان صوابا فمن الله وإن كان خاطئا فمنكم ومن الشيطان.

    >>> وافتحوا النوافذ والأبواب فرائحة - صنان - العودة والمساويك الكاوية تزكم الأنوف

    للهِ أنتِ يا (أناناس) !! لقد أتعبْتِ مَنْ بَعْدَكِ !!
    واسمحي لي يا (مفتية منتديات الساخر وضواحيها) أن أضع بين يدي جنابكِ الكريمِ بعض التساؤلات :
    أولًا : أنتِ تنقمين على (الأرجاني) نقطته على السطر ... ولكنّ جوهرَ ردِّكِ لا يختلفُ عن فحوى ردِّه !.. وكأني بكما (عالم وعالْمَهْ !!!) !!

    ثانيًا : ألمْ يبلُغْكِ قولُ اللهِ تعالى : (إنّ الذين كفروا وماتوا وهم كفّارٌ أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) ؟؟!

    ثالثًا : من آخر كلام النبي صلى الله عليه وسلم : (لعن الله اليهود والنصارى ؛ اتخذوا قبور أنبيائهم مساجدَ) !

    رابعًا : لعن النبي صلى الله عليه وسلم طوائفَ من الناسِ (المسلمين) : المرابي ، والمرتشي ، وشارب الخمرة ...الخ !!

    خامسًا : لعن النبي صلى الله عليه وسلم وأمر بـ(لعن) أصنافٍ من النساء (وأرجو أن لا تكوني منهنّ) : النامصة ، والمتنمصة ...الخ .. وقال عن الكاسيات العاريات : (العنوهنّ فإنّهنّ ملعونات) !!

    سادسًا : لدي كمٌّ هائلٌ من الآيات ، والأحاديث ، والآثار ، التي تصبُّ اللعن والغضب ، والسخط .. على الكفار ، والعصاة .. منها ما يجيز اللعن ، ومنها ما يحبّذه ، ومنها ما يوجبه .

    سابعًا : هذا الهالك النافق (وسائر النصارى) يزعمونَ أنّ للهِ ولدًا ... وتلك أعظم شتيمة بحقّ الباري جلّ وعلا (تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخرّ الجبالُ هدًّا أنْ دعَوا للرحمن ولدًا..) ...
    فزعمُكِ أنهم سيسبّون اللهَ (سبحانه وتعالى) انتصارًا لباباهم .. لا معنى له هنا !!

    ثامنًا : ليس هذا مجالُ النقاش الفقهي الأصولي ، وإنما إظهارُ البغضاء ، والحقد على الكافر (الملعون) ، الذي سجن المسلمات ، وعذّبهنّ ، وشرّدهن ، بل وقتلَهنّ ! ... ونعلن هنا (شماتتنا) به وبأتباعه (الملاعين) .. ومِنْ ثَمّ الإعلان عن : أعلى مراتب الإيمان : الولاء ، والبراء (الحب في الله ، والبغض في الله) ... والاعتزاز بعقيدة الإسلام !!

    تاسعًا : قولكِ : (وإن كان خاطئًا فمنكم ومن الشيطان) .. فيه ما فيه من سوء الأدبٍ .. لا أجيزُ لنفسي أن أردّ عليه بمثله .. فتربيتي تحجزني عن (الشدة) مع النساء .. إلا إذا تجاوزتِ حدّكِ ، واستمررتِ في غيّكِ .. فانتظري مني ما يسوؤكِ !!

    عاشرًا : كان النبي صلى الله عليه وسلم يحبّ (الطيب) ، وأنتِ ترينه (صنانا) ... وكان عليه الصلاة والسلام يبالغ في السواك !! وأنتِ ترين أن رائحة السواكِ تُزكم أنفكِ !
    فأنتِ بين أمرين : إما أنكِ لستِ على الفطرة ! أو أنكِ تكرهين (سنّة) رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    وأخيرًا ... راجعْتُ بعض ردودكِ في غيرِ هذا المكانِ .. فرأيتُها تقطُر السم الزعاف ، وتنفّر عن منتدى (الأسلاك المكشوفة) ، وذمًّا وتقبيحًا لمن يكتبُ فيه ...
    وربما يعود ذلكَ إلى أنه ميدانٌ لمبارزة العقول والأفكار ... وهذا ما ينقصكِ !
    ثم ؛
    إن كان هذا المنتدى لا يروقُ لكِ ؛ فمن الذي أجبركِ على الدخول فيه ، وإنتانِه برائحةِ (جهلكِ) ووقاحتكِ ؟!!
    صدقيني يا (مفتية منتديات الساخر وضواحيها) ... أن الجهل إذا اجتمع مع سوء الأدب ؛ فإن آخر علاجٍ له هو (الكيّ)
    نعم ؛ أعلمُ أن الدين قد أصبح كلأً مباحًا ، ترعى فيه الدواب ، والأنعام ، والبغال ، و...البهائم ...
    إلا أنني أرجو من الله تعالى أن يعينني على (طَرْدِ) ما أستطيعُ منها ...
    فانقلعي راشدةً !!!

  17. #17
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأرجاني عرض المشاركة
    أما عن كون المسألة بحاجة إلى بيان للناس
    حتى لا يحصل تأثير سلبي على من شاهد الإعلام فهذا صحيح
    وجعل الله هذه المبادرة في موازين حسناتك اخي جابر

    ما أقصده أن ترحُّم المترحمين لن ينفع شنودة وهو مات على الكفر

    ولي إضافة بسيطة :
    المؤمن يبلغه الدعاء وينفعه وعليه أجمع أهل العلم
    أما السب فلا يبلغ الكافر الميت وإنما يؤذي الحي ..
    والخلاف سيكون في هذا الحي الذي تراعى مشاعره
    هل يدخل النصارى ضمن الأحياء الذين تراعى مشاعرهم
    ولو قلنا نعم ..
    هل يكون من مراعاة المشاعر الترحم على الكافر ؟!
    بل وقراءة القرآن في التلفزيون كما يقرأ عند موت الحكام !!
    حسنا وصلنا للمشكلة ..
    هل سب الكافر الميت يكون علاجا ناجعا لهذه المراعاة التي ليست في مكانها وفي يوم موته ؟!!
    وكيف سيكون الفرق بينه وبين شارون ؟
    قد يكون ذلك ردة فعل غاضبة من مسلم حائر كغيره أحزنه ما وصل إليه حال إخوانه ..
    والظاهر أن التصرف من المترحمين على شنودة جاء عفويا بدون تفكير ..
    ربما حتى يفرقوا في المعاملة بينه وبين ساويرس ..
    فجاء الأمر بهذا الشكل المثير للسخرية ..
    أن يترحموا على من يحرم الترحم عليهم .!



    بقي شيء ..
    ليت بعض المسلمين ينهون عن سبنا .. !!
    راجع الرد أعلاه ..

    لو تكرّمت !!

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الردود
    621
    لكن هذه بجاجة إلى توضيح ..

    (( ولكنّ جوهرَ ردِّكِ لا يختلفُ عن فحوى ردِّه !.. وكأني بكما (عالم وعالْمَهْ !!!) !! ))

  19. #19
    عليه لعائن الله تترا إلى يوم الدين .. اللهم اجعل قبره حفرة من حفر النيران . اللهم اعرض عليه ما عرضت على آل فرعون غدوا وعشيا .. اللهم آمين

  20. #20
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأرجاني عرض المشاركة
    لكن هذه بجاجة إلى توضيح ..

    (( ولكنّ جوهرَ ردِّكِ لا يختلفُ عن فحوى ردِّه !.. وكأني بكما (عالم وعالْمَهْ !!!) !! ))
    بالله لا تزعل هو فقط كان معصب على الغبية خناناس الخبلة .. الله يحفظك يا أرجاني .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •