Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 7 من 9 الأولىالأولى ... 56789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 121 إلى 140 من 169
  1. #121
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    عندما وقعت معركة صفين .. لحق عمار بن ياسر مع علي بن أبي طالب في جيشه
    وعندما وقعت معركة صفين .. لم يلتحق صحابي كسعد بن أبي وقاص رغم أن له قدم سبق في الإسلام مع علي بن أبي طالب في جيشه
    وعندما وقعت معركة صفين .. لحق عبد الله بن عمرو بن العاص وهو من سابقي الصحابة إلى معاوية
    ماذا يعني هذا ؟
    إذا كنـا سنصادر آراء النـاس باجتهادهم في مثل هذا الوقت المتأخر, فيما اجتهد فيه الصحابة باقتتال؛ فهذه طامة !
    وإذا كنا سنوزع التصنفيات بين البشر على أن هذا كافر وهذا زنديق لمجـرد رأي ( هذا الرأي في فتنة تـقاتل فيها الصحابة أنفسهم وأفنوا فيهم خلقا كثيرا ) فما معنى هذا ؟
    تـقول الروايات أن عليا بن أبي طالب _ عليه السلام - وعمرو بن العاص _ رضي الله عنه _ تبارزا بالسيف ,
    هل تعرفون مايعني هذا ؟
    هذا يعني أن أحـدهما كان على وشك أن يقتل صاحبه !
    والأول قال عنه الرسول عليه الصلاة والسلام ( من كنت مولاه فعلي مولاه)
    والآخر قال عنه الرسول عليه الصلاة والسلام (يا عمرو, نعم المال الصالح للرجل الصالح )
    بـعد 1400 سنة .. يأتي من يرى في نفسه أنه مؤهل للخوض في هذه المسائل -مفكرا .. باحثا ..قل شيخا-ويقول رأياً لا ينتظي لأجله سلاحا ولا يشهره في وجه بشر
    ونـكفّره وهو ليس علينا بمـلزم في قوله ولا فعله..!
    كأننا كنا نتظر منه الرأي الراجح والذي لا تشوبه شائبة والذي لم يتفق للصحابة أن يجمعوا عليه !
    وهو فوق ذلك لا يقوله من أجل أن يقف عنـده بل يقوله فوق أبواب كثيرة ليكمل عليها!
    ولو أن عدنان كان ينتقص من أبي بكر أو عمر أو عثمان أو طلحة أو الزبير أو عائشة ..بدلا من معاوية ( رضي الله عنهم أجمعون)
    أو كان يدلل بموقعة الجمـل بدلا من موقعة صفين .. لظهر لنا الأمر وتبين
    ولكن ثمة فرق واضح بين الصحابة السابقين وبين معاوية
    وفرق بين ظروف معركة الجـمل وظروف معركة صفـين ..
    وفرق بين تبعات هاته وتلك !
    رضي الله عن معاوية بن أبي سفيان
    ورضي الله عن علي بن أبي طالب
    و نعطف الترضي على والد معاوية
    ولا نعطف الترضي على والد علي .


    نصف حـديث مشائخنا عن قضايا لا تسمن ولا تغني من جوع والنصف الآخر عن حق الطاعة لولي الأمر
    في الوقت الذي ذهب فيه علماء الأمة الإسلامية بعيدا نحـو قضايا تمس واقع المسلمين ومتغيرات حياتهم

    ثم من يزيل الحـرج عن مشائخنا السنـة بإزالة ما يقزّمهم أمام الناس !
    ولو كان ثمة مناخا سياسيا آخر لكـدت أقسم بارا غير حانث أن نصف ما يقوله علماؤنا
    كانوا هم أنفسهم أول كافرٍ به ولضحكوا ملء وجوههم فيما لو جاء من غيرهم !
    ولكن الواقع يعرّي أصحاب الكلام كثيرا !

    ولو أننا التمسنا لعلماء الأمة نصف ما نلتمسه لولاة أمورنا لأصبحنا آخر حلاوة
    ولكنه السـيف الذي تخنع له الرقاب وتذل له الأنفس وتتغير معه الطرائق
    عدنان أخطأ وبالغ في وصف معاوية بن أبي سفيان هذا ما سوف يلقى الله به يوم القيامة
    فأنا يكفيني أن أترضى عن معاوية وعن والده أبي سفيان وأمه هنـد وأخيه يزيد ..
    ولكن صفحة هذا الصحابي لا تعطيني الحـق في أن أقول لعدنان يا زنديق
    لأن ثمة أسئلة واضحة وأجوبة واضحة
    وفي المقابل حينما أذهب لكثير من آرائه حول كثير من الصحابة أجـد أنه لا يغبطهم حقهم في الفضل
    وعندما استمتع لحـديثه أعرف أن وراءه شـخص مفوّه ومثقف .. أم تراكم تنظرون إلى أن التفويه والتثقيف مداخل غريبة مآلها الزندقة على من يفترض
    به أن يكون شيخا!
    أساسا واقع كثير من مشائخنا لا يعطيهم الصلاحية لمناظرة شـخص كعدنان إبراهيم ..
    ثمة أمـور غير متكافئة صـدقوني ..والمواجهة غير عادلة أبدا ..لماذا نحاول إحراجهم بما لم يعتادوا عليه إلى هذا الحـد !
    عدنان إبراهيم لا يخشى من شيء إلا الله ( هذا ما أظنه )
    بينما مشائخنا في أتفه وأحقر سؤال عبر الفضائيات نـجد أن أحـدهم يمتقع لونه ويتلكأ من حيث لا يجدر به هذا
    بحيث إذ أتى سؤال عن حيضة النساء أو نشوز ناشز منهن بش وجهه .. وعندما يأتيه سؤال عن مستقبل الأمة
    وعوارها ينكمش لونه هو ومعد الحلقة ومخرجها والقناة التلفزيونة ووزارة الإعلام بكاملها ..
    نحتـاج إلى أرضية صلبة يقـف عليها علماؤنا ملوكا _ كما كانوا _ لا يخشون إلا الله ولا تأخـذهم فيه لومة لائم
    نحتاج إلى السلطان الذي أمسى يخشى العالم وليس العالم الذي أصبح يخشى السلطان
    نحتاج إلى العالم الذي يكون على دراية في كثير من مناحي الحياة ومستجداتها والذي لا يفوته المستجدات السياسية والمتغيرات الاجتماعية
    نحتاج إلى الخـطيب الذي يتحـدث عن هموم الأمة وهموم مجتمعه أكثر من باب الطهارة وباب النكاح المدورة والمكرورة في المناهج الدراسية
    بكلمة واحـدة : نحتاج المنطلقات الصحيحة .
    وإلى أن يحين آوان الحـلم اتعهد أن ارمي عدنان هذا بالزندقة
    فليست مشكلة حياته أنه لم يجـد عازلا يقصيه عن هموم أمته وجوهر عقيدته
    بينما مشـائخ الثلاث متر في أربعة يدورون عقودا طويلة في حجرة اكتنفها الظلام لم يستدلوا بابها ولا حتى نافذتها !
    والنتيجة الواقع الذي نحن فيه !
    ففي الوقت الذي جعل فيه الرشيـد من بغداد منارة للعلم تحوي الآلاف المؤلفة من الكتب والتراجـم أصبحت الوفود تفـد على بغداد وطلبة العلم يأتون من كل رقعة
    وكانت المسـاجد تحتضن الكثير من الدروس والمحاضرات في جميع التخصصات والمجالات فكانت هناك حرية للمناقشة والجـدل والحوار وتقبل الآراء
    فارتقى فكر الأمة الإسلامية وفاقت كثير من حضارات العالم حتى أن الرشيد نفسه أهدى إلى شارلمان ملك الفرنـجة ساعة مائية ذات رنين
    أحـدثت كثيرا من الدهش واللغط والهرج والمرج بين الملك الإفرنجي وحاشيته .. فجـعلوا يزعمون أن بداخلها شيـطان متربص ويجب على ملك الفرنجة كسرها
    واليوم لو تسأل أحـد الشباب المسلم العربي عن أبسط ما يعرفه عن ابتكارات عالم اليوم لربما تجـده لم يسمع بها أبـدا !
    بل وأصبحنا من فرط الخواء المعرفي الذي نمر به لا نكـاد نصدق ولو مقطعا بسيطا محملا في مواقع التحميل ..
    ونظن أن كل نراه وما نشاهده .. فوتوشوب !
    بل ولو امليت نظرك قليلا في ردود مثل هذه المواقع لـوجـدت أن الرابط المحمل ولو كان اسلاميا أو ادبيا أو علميا أو حتى فنيا أو رياضيا
    لا يخلو من التهجمات بأقذع العبارات النابية التي ينالها أصحاب كل مذهب من الآخر ولو أن المعروض والمشاهَد لا يمت بصلة للمسألة محل النقاش!
    إنه نفس النهج الذي لا يعطي عنا إلا ( بورتريه)مختزلة عن وجود فهم لا يرى من كل ما يأتي به الآخر إلا شيـطان متربص !

    عدنان يرى أن الحكمة ضالة المؤمن كما كان يراها عمر بن الخطاب يوم أن كان يقول لكعب الأحبـار :حـدثنا عن اليهود !
    وعلماؤنا يرون أن كل شيء من الملحـد إلحادي ومن الكافر كفري ومن الشيعي تشيعي وحتى الشيء الذي يأتي من المسلم -الذي لا يريدونه- يرونه كذلك
    فكتـاب الشيخ سلمان العودة ( أسئلة الثورة ) والتي كانت اجتهادا من شيخ إسلامي منع من كثير من المكتبات المحلية ومن معرض الكتاب الدولي
    فقد كان هو الآخر من ضمن الشيطان المتربص والذي لا يريده أحـد !
    فعن أي شيء نبـحث للنقاش وعن أي شيء نطالب علماءنا مناقشة مثل الدكتور عدنان إبراهيم وهم لم يعتادوا على مثل هذه المناقشات
    ولم يجـدوا البيئة التي تسخرهم لذلك وتجعلهم أكثر دربة وشجاعة في مواجهة المخالفين !
    وبما أن الدكتور عدنان يرى أن الحكمة هي ضالة المؤمن فلربما وجدته انطلق من وحي مارتن لوثر كينغ وهو يقول
    ( انت لست فقط محاسبا على ما قلته..أنت أيضا محاسب على ما لم تقل حيث
    كان لا بد لك أن تقول)وهو ما يقابل في الإسلام الفرض الكفائي بـعد أن يصير فرضا عينيا على أحـد !
    ولا تخشوا شيئا أنتـم بشر ولستم ملائكة !
    وأنا بعـد استماعي لعدنان .. بت مهتما فيه .. ( ولن أتردد في إبداء أي ملاحظة عليه قادما )
    وأشكر صاحب الموضوع الذي قادني نحـو إنسان لا بد وأن تحترمه وأن تسمع منه..اقبله ارفضه ما شئت ..ارمه بالزندقة حتى !! المشكلة ألا تجبر الآخرين على رميه بالزندقة ! .
    إلا أن من يتهرب عن مناظرة الدكتور يذكروني بالشيعة الذين يتهربون من مناظرة العرعور
    فثمة من يهدد العرعور ويتوعده بالقتل ( لأن الواقع أخزى من الحجج ) .. ولربما أن هنالك الكثير ممن يتهدد عدنان بالقتل ..
    ومن يدري ..وحتى من يسمع له !
    لا أرانا الله منهم سيئا .


    ( محـمد رسول الله والذين معه أشـداء على الكفار رحماء بينهم ...) الآية
    أجيبوا على السؤال :
    مالذي جعل الحال مقلوبة رأسا على عقب .. مِن وإلى ؟
    وأحلم يا أمي أن أعض بأصل شجرة حتى يدركني الموت وأنا على ما أتمنى..

  2. #122
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    575
    التدوينات
    1
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سيّار عرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله

    بالنسبة للأخ الأرجاني إجابتك فيها تكلف شديد جداً ، ولا أدري لماذا حشرت العباسيين ، العباسيون ساروا على نفس خطى الأمويين في تضليل الأمة واستخدام علماء السوء من أجل الحفاظ على مبدأ توريث الحكم. وهنا تحديداً أنا لا أتكلم عن عهد معاوية رضي الله عنه.

    وبالنسبة للأخ خالد أنا نقطتي واضحة منذ البداية وهي أن مبدأ تحويل الثابت إلى متغير موجود وتم العمل به -الأسباب لا تعنينا الآن- ، أنت من أنكرته بجهلك بداية ثم عدت لتقول "كان ودي أقول" !
    ولا أدافع عن عدنان ولكن الرجل يتحدث عن أطر عامة وقد لا أتفق معه في كل ما يقول ،
    أتفق معه بأننا كمسلمين أولى بدولة الشورى من غيرنا.
    وأتفق معه جداً جداً أن الأمة تأخرت في علاج هذا المرض المزمن !

    وبالمناسبة -والحديث للجميع- اختيار الناس لمن يحكمهم فطرة إنسانية . .
    ولا غرابة أن الشريعة أقرتها . .
    الغرابة كل الغرابة فيمن يروج لهذا الاتحراف الفطري !

    أخذ مالك ؟
    اسكت
    ظلمك ؟
    اسكت
    لعن والديك ؟
    اسكت
    قفلت معك وقررت تنكر ؟
    انصحه بالسر !
    لم يستجب لك ؟
    خلاص سويت اللي عليك . .
    ارجع اسكت !
    مهزلة إنسانية بإسم الإله الخالق الذي لا إله إلا هو -سبحانه وتعالى- !

    أنا لم أقل بأن الثوابت يتم تغييرها وإلا لكنت لا اختلف عن عدنان ، أنا بينت لك جهلك في ما زعمته من أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه فعل ذلك

    سيار يا سيار
    كيف تريد أن تقنعنا وأنت لا تمارس الصراحة وتهرب في كل مرة من الأسئلة

    السؤال بسيط
    هل من الإسلام أن يتساوى المسلم والكافر في كل شيء حتى في رئاسة الدولة وولاياتها ، ثم نقول عنها دولة لها مرجعية إسلامية !

    سيار لماذا تخونك شجاعتك ولا تصرح بأن ما يقوله عدنان وما تطلبه هو علمانية صرفة الدين فيها لا يتجاوز حرية شخصية للفرد ولا تتجاوزه لغيره ؟


    إن كان ما أقوله غير صحيح ، فقل أن ولاية الكافر لا تصح ، وأن عدنان إبراهيم يطرح رؤية علمانية للدولة ، وليست رؤية إسلامية

  3. #123
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106
    ^


    هداك الله وأنار عقلك وقلبك معا
    أفكارك كلها جرداء,
    تُعجب بأمثال هذا الحثالة , لذا أنا في ذهول .
    والله والله وأنا أقرأ كل هذا الجحود منك وعدم استنكارك لكل ما يصنعه هذا العربيد من إقصاء لصاحب الحبيب والتعرض له بدنيئ القول والله أشعر بحزن وكأني أراه؛ حبيبنا معاوية يصعد البحر للجهاد , وكأني أراه وهو يجر الجيوش أمامه لأجل الدين ورفعة الدين! ينسى نفسه وينسى الحياة كلها لأجل الدين, يوليه الحبيب على قيادة الجيوش, مهلا أكان الرسول يولي رجلا سيُقلّب عليه الأمر ويُتعب أمته من بعده أما كان الله يُخبر نبيه ان هذا الصاحب سيهدم قواعد دينه ويحذره ؟!!
    هذا العربيد الأفاق الكذاب السفيه ينتهك في حبيبنا معاوية وتبرر له ولأخطاءه ولا تبرر للحبيب معاوية صاحب رسول الله والذي قال صلوات ربي وسلامه عليه لاتسبوا أصحابي وأنت قلبك مُلء غلا عليه وتتهمه بانه ظالم وتتهمه بأنه أضل الأمة رغم عدم تصريحك لكن هذا مفاد كلامك بأنه هو من قلّب أمر رسول الله صلوات ربي عليه وسلامه .
    رحمك الله وهداك لو قرأت لأبو الحسن الندوي في كتابه ماذا خسر العالم بإنحطاط المسلمين واقرأ عن أصحاب محمد صلوات ربي وسلامه وكأن هذا الشيخ الجليل شيخنا الندوي يبصرنا بالحال التي كانوا عليها وكيف فدوا بأرواحهم لأجل إيصال الدين .إقرأ لهؤلاء لعل الله يشفي صدرك من كل هذه الحيرة التي تسميها تحرر من قيود الصمت , إقرأ ..
    ثم مهلا مرة ثانية ؛ أيكون كل علماء الأمة على خطأ وهذا العربيد على صواب أما لديك عقل يُبصر ؟!


    اللهم لا تجعل في قلوبنا غلا على من سبقونا بلإيمان
    اللهم لا تجعل في قلوبنا غلا على من سبقونا بلإيمان
    اللهم لا تجعل في قلوبنا غلا على من سبقونا بلإيمان

    المشكلة كل المشكلة هو في تربيتنا مع صحابة رسول الله التي أوصلتنا لهذا الحد أن نتناقش في مساوئهم المشكلة كل المشكلة في أدبنا وقلته مع هؤلاء .








    .
    ,
    .

  4. #124
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106
    و الذين لا يعرفون سيرة معاوية يستغربون إذا قلت لهم بأنه كان من الزاهدين و الصفوة الصالحين ، روى الإمام أحمد بسنده إلى علي بن أبي حملة عن أبيه قال : رأيت معاوية على المنبر بدمشق يخطب الناس و عليه ثوب مرقوع . كتاب الزهد (ص 172) .

    و أخرج ابن كثير عن يونس بن ميسر الزاهد - و هو أحد شيوخ الإمام الأوزاعي - قال : رأيت معاوية في سوق دمشق و هو مردف وراءه وصيفاً و عليه قميص مرقوع الجيب و يسير في أسواق دمشق . البداية و النهاية (8/134) .
    ,
    .

  5. #125
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106

  6. #126
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    بالمناسبة عدنان ابراهيم لا يقول صراحة يجوز للكافر أن يحكم ديار المسلمين
    قال من حق الشـعب انتخاب من يرونه؟ وعندما سأله المقدم ولو كان بمعتقد مخالف أو دين آخر؟..
    أجابه نعم .
    فلا أعرف الشخص الذي تفتق ذهنه عن هذا الاستنتاج بجواز حكم الكافر للبلد المسلم !
    الشعب الذي ينتخب الحـاكم الكافر غير المسلم من حقه أن ينتخب .. لأنه بهذه الصورة ليس بالضرورة أن يكون شعبا إسلاميا
    بل من المؤكـد أنه حينها ( أي الشعب) على ديانة غير ديانة الإسلام
    وعدنان يعرف هذا وأنه لا يصح أن أقلية تحـكم غالبية ( ولكن إذا ما وقع )سؤال كله غباء !
    كانت الإجابة بنـعم لأن شرط التحقق يستحيل وإن حـدث فهذا هو الشعب وهذه ديانته قبل إرداته

    وهذا معروف في كافة الدول الغربية .. فمنذ متى رأينا مسلما حكم أي من البلدان النصرانية؟
    رغم أن المسلمين أقليات كثيرة ومنتشرة في كافة بقاع الأرض فلا أمريكا حكمها مسلما ولن يحكمها
    ولا مصر حكمها مسيحيا ولن يحكمها!

    هنا تسبيبات غبية وتدليلات أكثر غباوة وأقحام لكثير من المآخذ التي لا يفهمها صاحبها
    كـمحاضرة رأيتها في اليوتيوب لعدنان ابراهيم عنونها رافعها بــ ( لعن عائشة )!
    اسمتعت إلى المحـاضرة لأكثر من ساعة كاملة ولم أجـد أي إشارة إلى لعن عائشة رضي الله عنها ..
    ماذا يعني هذا؟؟

    إذا كان شيعيا هذا الشخص فجميل جـدا..
    وإن كان سنيا ( فماذا يريده هؤلاء ) ؟

    تبدو المشكلة أن الناس تريد أن تثبت ما تريد وكفى ..
    تعطيني خمس دلائل قاطعة على زندقة عدنان أرى أن اثنتين من أصل خمسة هي من باب البهت لا صحة لها
    أعرف أنك شـخص لا تريد أن تصل إلى الحقيقة أكثر من وصولك إلى حقيقتك أنت وطبيعتك أنت

    ثم حلوة وجميلة مسألة تأول لنفسه معاوية ..
    أنا للأمانة معجب كثيرا بسيرة هذا الصحابي
    ولكني معجب أكثر وأحب أكثر علي بن أبي طالب ..
    وأحب الحق أكثر .

    لو أن معاوية كان كما طلحة والزبير .. لقلنا تأول ..
    ابن عم عثمان وولي دمـه !!
    مالذي جعله يتأخر من الاقتصاص لخليفة المسلمين ؟
    هذا بعد أن دست له نائلة زوج عثمان بأصابعها وعلقها على منبر دمشق !!
    مالذي جعل طلحة بين عبيد الله ووالزبير بن العوام وأحـدهما أسدي والآخر تيمي يسبقون رجلا أمويا
    هذا الرجل مات عنه ( خليفة المسلمين ) وهو ولي دمه !
    من مكـة إلى اليمامة وصولا إلى العراق ..استمالة المسلمين ومحاولة جمعهم .. هذا كان سعي طلحة والزبير ومعهما عائشة ام المؤمنين ..
    بينما ( ولي دمـه ) معاوية لم يتقدم خـطوة واحـدة نحو أخذ القود لأمير المؤمنين رغم أن الهوة مجسرة له.. هنا الشام وهنا العراق وهنا العدة وهنا العتداد ؟
    مالذي جعل طلحة والزبير يسبقون عليا لأهل العراق ؟
    ومالذي جعل معاوية يتأخر حتى وصول جيش علي إليه وكأن علي بن أبي طالب هو من يريد أن يقتص لعثمان ..
    وهو والله لذلك أقرب وكان يريد أن يقتص إلى الحـق !
    لماذا بعد أن استبان الأمر وعرف معاوية أن عمار بن ياسر تقتله الفئة الباغية لماذا لم يرجع !
    لماذا رضي معاوية برفع المصاحف ..( رغم أن صاحب الوتر لا تـأتيه الروح الانهزامية هذه ) ؟
    ولماذا تجرأ معاوية على غزو مصر وأخذها عنوة من أمير المسلمين وقتل أميرها بعد حرقه في مغارة ؟
    ما شأنه وشأن مصر منذ البداية ؟؟ ( أهو تأويل أيضا ) ؟
    وكيف أرسل بسر بن أرطأة إلى اليمن حتى قتل هذا ابني عبيد الله بن العباس .. ( أهو تأويل أيضا )
    ولمَ يرسل ولاته إلى مكة والمـدينة بغية إقامة الفرائض للمسلمين وعلي موجود ( تأويل أيضا ) ؟
    أيعقل أنه لم يعبأ بعلي ولم يعرف له فضله ؟

    مالذي جعل الزبير يعود من موقعة الجمل بعد أن اقنعه عليا بموقفه ويعتزل أصحابه
    ومالذي جعل طلحة بن عبيد الله وهو جريح يعطي بيعته لأحـد جـند الكوفة في جيش علي ؟
    حتى أن عليا قال ( أبى الله أن يدخل طلحة الجنة وبيعتي في عنقه )
    هذا هو التأويل الصحيح ..
    لماذا جعل معاوية الخلافة في ابنه ( تأويل أيضا ) ؟
    بينما لم يجعلها من هو خير منه فيمن هو خير منه ( عمر لابنه عبد الله ) وكلهم خير من معاوية !
    لماذا حين جيء عند علي بن أبي طالب قبيل مقتله وقالوا له أهل العراق ( أتأمرنا بالبيعة للحسن )
    قال لا أنهاكم ولا آمركم ! هذا هو التأويل رغم أنه الحسن عليه السلام !
    ومعاوية أيها الإخوة لم يكن ليتعامل مع كسرى أنو شروان ولا قيصر الروم ..
    كان يفعل ذلك مع أمير المؤمنين .. مع علي بن أبي طالب ..كل هذه الأفاعيل مع علي بن أبي طالب ..
    مالذي جعله يكسر شوكة علي وشوكة الخلافة الإسلامية ( طبعا ليس لفضله ولا لقوته ) اكثر من أن جـند الشام كانوا خيرا من جـند العراق ألف مرة !
    رغم أن علي بن ابي طالب عليه السلام كان فوق ما هو عليه من تخاذل كثير من أهل العراق يقوم بالجهاد مما يليه من البلدان والثغور والمحاوز
    ولم يعرف رضي الله عنه أيعطل ركنا من أركان الدين أم يرد بغي معاوية .. ولكنه حاول ان يقوم بهذا وذاك
    في الوقت الذي أتى معاوية بحـده وحديده وقضه وقضيضه ومع عشرات الآلاف من الجنود الذي آثرهم من الجهاد إلى محاربة علي!
    ألم يطمع معاوية في الخلافة ؟
    ألم يطمع فيها لابنه ؟
    أنه السؤال الذي يحرج منه كثير من علمائنا والمسألة لا تحتاج لفهم ولكنها تحتاج لحسن نية وبعد عن المهاترات وإساءة الظن ..
    وهو الشيء الذي يأخـذه الخميس على عدنان .. كله من أجل هذه المسائل ؟؟ لماذا !
    والمشكلة ياليته يقف عند هذا الحـد فلقد قلنا هذا رأيه .. ولكن كيف يصنف عدنان هذا الخميس ..
    يقول في أحـد البرامج وهو يقرأ من مئة ورقة ( والله ان الحبيب لأشجع من عدنان .. فهذا رافضي شجاع وهذا رافضي يخشى الحقيقة )
    أي رافـضي يا رافضي أنت ؟؟
    ألم يشاهده يصلي كما يصلي المسلمين ويترضى على كثير من الصحابة ويقول فوق ذلك أن الحبيب أشجع من عدنان !
    يعني لقد عـدّ بهذا للحبيب ( وهو من نعرف الذي يلعن كبار الصحابة ) مأثرة وهو أنه ليس منافقا وجبانا كعدنان

    أنا أترضى على معاوية وتعجبني خلائقه السياسية وصدق وهو على منبر المدينة يقول لبقية صحابة محـمد
    ( والله لست أفضل منكم في دين ولكني أفضلكم في هذا الأمر )
    ولما استتبت له الخلافة كان يكرم أهل بيت الرسول ويدني عبد الله بن العباس والحسن وعبد الله بن الزبير
    ولم يرض كثيرا بما أحـدثه رسله وقواده ولكنه ( أرسـلهم ) ! .
    وحين وفاته أوصى ابنه يزيد في أهل البيت وعظّم عليه حقوقهم .واخته فوق ذلك زوج الرسول عليه الصلاة والسلام .
    ولكن ألم تــكن أكبر مشكلة فعلها معاوية هو توريث الحـكم لابنه ( التأول الذي تقولون عنه )
    والذي أدى إلى قتـل كثير من أهل بيت محمد عليه الصلاة والسلام ؟
    كان أم لم ؟

  7. #127
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الردود
    621
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سيّار عرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله

    بالنسبة للأخ الأرجاني إجابتك فيها تكلف شديد جداً ، ولا أدري لماذا حشرت العباسيين ، العباسيون ساروا على نفس خطى الأمويين في تضليل الأمة واستخدام علماء السوء من أجل الحفاظ على مبدأ توريث الحكم. وهنا تحديداً أنا لا أتكلم عن عهد معاوية رضي الله عنه.
    لا يوجد تكلف :
    العباسيون هم من كتب تاريخ الأمويين الذين تصفهم أنت بأن لديهم :
    ( خطى في تضليل الأمة واستخدام علماء السوء من أجل الحفاظ على مبدأ توريث الحكم ) !
    هل التوريث ـ لو صحت التسمية ـ هو نهاية المطاف ؟ !
    أليس بعد التولي محاسبة قررها الإسلام ؟!
    والمحاسبة تعطي الأمة الحق في الامتناع من طاعة الخليفة لو ظلم ؟!
    بل تعطي الأمة الحق في خلعه واستبداله بغيره.؟!
    العباسيون هم من زوروا هذا التاريخ ـ مستعينين بالرافضة ـ حتى يجعلوا أنفسهم مقلدين كما يزعمون للأمويين ..
    العباسيون كانت فكرتهم بسيطة جدا :
    " أيها الناس : إن الصحابة والتابعين أطاعوا بني أمية على فسقهم وظلمهم الذي لم تروه ..
    فأطيعونا على فسقنا وظلمنا الذي ترونه بأم أعينكم " ..!!
    وفي هذا الجو الضبابي بل المظلم نشأ نوع من الفقه السلطاني نندهش اليوم من لا معقوليته ..

    طبعا أنا أكتب هذا الكلام كي يعرف القارئ الكريم أن توضيح الحقائق التاريخية .. ( سهل ممتنع ) !!
    وهو ما يستغله أمثال عدنان إبراهيم كي يمهدوا الطريق لضلالات الرافضة لخدمة المشروع الصفوي ..

  8. #128
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بافاريا همنغواي عرض المشاركة
    و الذين لا يعرفون سيرة معاوية يستغربون إذا قلت لهم بأنه كان من الزاهدين و الصفوة الصالحين ، روى الإمام أحمد بسنده إلى علي بن أبي حملة عن أبيه قال : رأيت معاوية على المنبر بدمشق يخطب الناس و عليه ثوب مرقوع . كتاب الزهد (ص 172) .

    و أخرج ابن كثير عن يونس بن ميسر الزاهد - و هو أحد شيوخ الإمام الأوزاعي - قال : رأيت معاوية في سوق دمشق و هو مردف وراءه وصيفاً و عليه قميص مرقوع الجيب و يسير في أسواق دمشق . البداية و النهاية (8/134) .


    يا اختي كلامك صحيح ولكن ما علاقته بالشأن الذي نحن فيه ؟
    ونحن لم نقل أن معاوية ابتنى واكترى قصورا في العليا ولا الفاخرية
    وأضيفي لديك أنه كان من أحلم الصحابة رضي الله عنه
    نحن نتكلم عن مشكل وشرخ سياسي حدث في زمن الخلافة الراشدة كان أكثر مسبباته ( مطامع قام بها معاوية )
    هذه المطامع أحـدثت اختلافا كبيرا وفرقة بين أبناء الأمة الواحـدة حتى يومنا هذا الذي نحن فيه !
    وأنا أرى أن معاوية تأول ولكن بالنسبة لمن يقولون بهذا
    ولكن بالنسبة لبقية الصحابة فهم لم يروا أن معاوية تأول .
    ولو أن علي كان يرى أن معاوية تأول لما قاتله علي وعمار وكثير من الأنصار
    فهي واحـدة من اثنتين ..
    أما أنه لم يتأول ..أو أنه حين تأول ( كما تقولون ) لم يكن أهلا لهذا التأول الذي لم يتأوله خير منه من الصحابة !
    وإنما لهـذا حاربه علي بن أبي طالب !

    ثم نفسي أعرف أنك فعلا حريصة على الإيضاح أكثر من حشر أنفك
    وكل ردودك ماهي إلا اقتباسات هداك الله أنتِ والأرجاني .
    ويا دوقة غليل وكيلو اثنين :رضي الله عن معاوية .
    وأحلم يا أمي أن أعض بأصل شجرة حتى يدركني الموت وأنا على ما أتمنى..

  9. #129
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    575
    التدوينات
    1
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مزار قلوب عرض المشاركة
    بالمناسبة عدنان ابراهيم لا يقول صراحة يجوز للكافر أن يحكم ديار المسلمين
    قال من حق الشـعب انتخاب من يرونه؟ وعندما سأله المقدم ولو كان بمعتقد مخالف أو دين آخر؟..
    أجابه نعم .
    فلا أعرف الشخص الذي تفتق ذهنه عن هذا الاستنتاج بجواز حكم الكافر للبلد المسلم !
    الشعب الذي ينتخب الحـاكم الكافر غير المسلم من حقه أن ينتخب .. لأنه بهذه الصورة ليس بالضرورة أن يكون شعبا إسلاميا
    بل من المؤكـد أنه حينها ( أي الشعب) على ديانة غير ديانة الإسلام
    وعدنان يعرف هذا وأنه لا يصح أن أقلية تحـكم غالبية ( ولكن إذا ما وقع )سؤال كله غباء !
    كانت الإجابة بنـعم لأن شرط التحقق يستحيل وإن حـدث فهذا هو الشعب وهذه ديانته قبل إرداته

    وهذا معروف في كافة الدول الغربية .. فمنذ متى رأينا مسلما حكم أي من البلدان النصرانية؟
    رغم أن المسلمين أقليات كثيرة ومنتشرة في كافة بقاع الأرض فلا أمريكا حكمها مسلما ولن يحكمها
    ولا مصر حكمها مسيحيا ولن يحكمها!

    هنا تسبيبات غبية وتدليلات أكثر غباوة وأقحام لكثير من المآخذ التي لا يفهمها صاحبها
    كـمحاضرة رأيتها في اليوتيوب لعدنان ابراهيم عنونها رافعها بــ ( لعن عائشة )!
    اسمتعت إلى المحـاضرة لأكثر من ساعة كاملة ولم أجـد أي إشارة إلى لعن عائشة رضي الله عنها ..
    ماذا يعني هذا؟؟

    إذا كان شيعيا هذا الشخص فجميل جـدا..
    وإن كان سنيا ( فماذا يريده هؤلاء ) ؟

    تبدو المشكلة أن الناس تريد أن تثبت ما تريد وكفى ..
    تعطيني خمس دلائل قاطعة على زندقة عدنان أرى أن اثنتين من أصل خمسة هي من باب البهت لا صحة لها
    أعرف أنك شـخص لا تريد أن تصل إلى الحقيقة أكثر من وصولك إلى حقيقتك أنت وطبيعتك أنت
    ؟

    بالخط العريض
    من حق مزار أو سيار أو كائناً من كان أن يعجب بعدنان ، إلا أن هذا الإعجاب لا بد أن له سبب !
    ما يحصل للأسف أن مريدي عدنان صبوا جام أقلامهم على معاوية والفتنة ونبش التاريخ ، وعجزوا عن تقديم فكر عدنان لنتبين مكمن إعجابهم به ، فليس من المعقول أن يكون إعجابهم به عائد فقط لجراءته على لعن معاوية أو نقد التاريخ ، لأن هذا ليس كافياً لإبراز عدنان كمفكر أو مجدد ، فما يقوله عدنان قاله غيره ، وعدنان لا يتعدى أن يكون ناسوخاً .

    أنا هنا أتمنى أن تكون لدى مزار أو سيار الجراءة ، أو لنقل : الشجاعة والمصداقية في الحوار ، لأن المحاور إذا لم تكن لديه رؤية واضحة ، فهو إما جاهل أو غير صادق مع محاوريه !


    من حقك يا مزار أن تعجب في عدنان ، إلا أنه لا بد أن توضح مكامن إعجابك به ، وأول سؤال سألناك إياه هو توضيح رؤيته للدولة المدنية وعلاقتها بالإسلام ؟
    إلا أنك للأسف لم تجد شيئاً ، أو ربما لم تقرأ !

    لكنك بعد هذا الصمت عدت بعد أن وجدت أننا أغبياء لأننا لم نفهم حديث عدنان ، وتقول أن عدنان لا يقول بجواز ولاية الكافر على ديار المسلمين !

    عدنان ليس له قاعدة ينطلق منها ، وأفكاره يسردها مشتته حتى يجد مساحة للمراوغة ، إلا أن الإمساك بتلابيبه ليس بالأمر العسير ، ولا يحتاج إلا إلى نبذ هوى النفس شرط أن يكون المستمع على شيء من المعرفة .

    تعال معي في كلمة رأس يشهدها الجمع الكريم يا شيخ مزار

    الدليل على صحة ما نقول ، ولن نقول غبائك كما وصفتنا ، بل نقول توهمك أو إساءة فهمك

    كان محور السؤال عن كيفية المواءمة بين الدولة المدنية والدولة الإسلامية
    خذ ما قاله عدنان حرفاً بحرف ، ولعلنا نجد ضالتنا فيك فترشدنا إلى الصواب

    المذيع : في الدولة الإسلامية أو المسلمة يقترب الإنسان بحقوقه ارتباطاً بالدين ، بمعنى أن المسلم له أولوية في الحق على غيره ، اليوم في الدولة المدنية يتساوى الناس ؟!

    عدنان إبراهيم : نعم يتساوى الناس ، أنا مع مساواة الناس

    المذيع : في كل شيء ؟

    عدنان إبراهيم : ليس من حق الدولة المدنية وإن كانت إسلامية مدنية أن تعطي تفضيلات للمسلمين ، هذا يقوض مفهوم الدولة المدنية ، هذا جوهر الدولة المدنية ، لا بد أن يتساوى المسلم مع غير المسلم

    المذيع : حتى في الولايات العامة ؟

    عدنان إبراهيم : في كل شيء في الولايات العامة وحتى الرئاسة

    والدليل على أن الحديث عن دولة مدنية إسلامية هو سؤال المذيع متعجباً ، قال : هذا يقوض فكرة الإسلام أصلاً لأن الدولة للمسلمين !


    أنا أعذرك يا مزار لأنك لم تحدد رؤية عدنان إبراهيم حتى وهو يقول :
    ليس من حق الدولة حتى وإن كانت إسلامية مدنية !!!
    أعذرك لأن عدنان ليس لديه رؤية واضحة ، فهو يقول أن هناك ثوابت ومتغيرات ، إلا أن الثوابت هي ما يقوله عدنان لا غيره وإن كان الله ورسوله !

    إذا كنت يا مزار لا تستطيع فهم كلام عدنان في حوار مدته قصيرة ، فكيف تقيمه ؟!
    إذا لم يكن عدنان يبشر بدولة مدنية ، فبماذا يبشر ؟
    وقد وضحنا كلامه بالحرف ، ولو أتيت بأي تشتيت من تشتيتات عدنان لن تستطيع تحليل معنى كلامه بغير الصيغة التي سألناكم عنها !

    وهذا فيض من غيض حتى لا نشتتكم ، فكيف لو ركمنا عليكم كل طامة عدنانية ، ماذا أنتم فاعلون ؟!

    اعتقد أن الأمور باتت واضحة ولا ينقصها إلا التحلي بالشجاعة والاعتراف أنك لا تعرف عدنان إبراهيم يا مزار !

  10. #130
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106
    أخ مزار بعد الخطبة الكلاشنكوفية التي انبريت تطلقها, وواضح عليها أمارات انبهارك اللامعقول بمدبج الخطب الرنانة بأقوال بودلير و سارتر .
    وواضح عليك امتصاصك لمنهجه الإقصائ لعلماء الاسلام وتشويههم ونزع الفكر منهم . وتعميم هذه الصورة ومن استبعادك أن يكون هناك من هو أعلم من متبوعك فلا تعليق!!


    سؤال عريض عريض في رأسي مفاده :

    ماهذا الدين الذي يتوقف على حد زعمكم عند مقتلة رجال منه ويضع يده على خده , وتتنكس راياته لأجل رأي تأوله واحدا منهم ؟!
    هاه ما هذا الدين الذي لا يُزاول ظله إلا ويفتح صفحات الماضي ويجترها ؟!
    تذكرونني بلطميات وتطبير الورافض وتجميدهم في عاشوراء .



    عدنان هنا تاليا واعتماده على تأويلات الرافضة سواء تأويلات خبر سب علي أوخبر الكساء .

    http://www.youtube.com/watch?v=dVN8OOgyKLQ
    ,
    .

  11. #131
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المكان
    وادريـن
    الردود
    404
    السلام عليكم ورحمة الله . .


    الأخ الأرجاني . .
    يا سيدي الكريم اغتصاب الحكم والقمع أمران متلازمان . .
    في عهد يزيد قُتل الحسين، هل تعرف من هو الحسين ؟
    هل تظن أن يزيد لم يعرف مكانته ؟
    بلى . .
    ولكنه "ورث أبي" وسأموت دونه !
    وحكومة تقتل الحسين عليه السلام ابن النبي صلى الله عليه وسلم ، هل تظن أنها لن تقتل منهم دونه ؟
    يا أخي حتى الواقع الذي تعيشه يشهد على صحة هذا الفكرة.
    لن تجد مغتصباً للحكم تاركاً المجال لمعارضته أن تستمر . .
    لن تجد !
    بل ويشهد الواقع أن بيئة التسلط هذه هي المرتع الخصب للطفيليات المنتفعة على حساب الرسالة المحمدية من شيوخ الدين وغيرهم.
    فلماذا أستثني عهد يزيد وما تلاه ؟
    لماذا ألقي اللوم على العباسيين وأبرىء ساحة يزيد وكلهم الهوى في سوى !



    الأخ خالد . .
    للأسف انطبق عليك المثل القائل "علم فـ المتبلم يصبح ناسي" !

    أنا لم أقل بأن الثوابت يتم تغييرها وإلا لكنت لا اختلف عن عدنان ، أنا بينت لك جهلك في ما زعمته من أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه فعل ذلك
    في الحقيقة -ونحن قوم نقدس الحقيقة كما ترى- أنت لم تبين إلا جهلك لسببين . .
    أولاً لأنك تصر أن ترد على عدنان من خلالي ، وهذا أمر قلت أني لا أفضله لأن الرجل حي يرزق وينتظرك تناظره يا طيب !
    ثانياً لأنك تخلط بين المبدأ والمسوغات . .
    أنا أقول لك أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه -وعمر عمر- عمل بمبدأ تحويل الثابت إلى متغير ، وأنت تقول أن عمر يا جاهل فعلها لأجل كذا وكذا !
    هل هذا واضح ؟
    إلا إذا كنت تقصد أن هذا الفعل جاز لعمر ولن يجوز لغيره وهذا رغم شدة ذكاءك لا أتوقع أنك كنت تقصده !

    سيار يا سيار
    كيف تريد أن تقنعنا وأنت لا تمارس الصراحة وتهرب في كل مرة من الأسئلة
    يالله معليش تحملنا أنت الكبير يا طيب.

    السؤال بسيط
    هل من الإسلام أن يتساوى المسلم والكافر في كل شيء حتى في رئاسة الدولة وولاياتها ، ثم نقول عنها دولة لها مرجعية إسلامية !
    أظنك تفهم الآن أن هذا السؤال لا يخصني وتوجيهه إلي نوع من العبط المركب !

    سيار لماذا تخونك شجاعتك ولا تصرح بأن ما يقوله عدنان وما تطلبه هو علمانية صرفة الدين فيها لا يتجاوز حرية شخصية للفرد ولا تتجاوزه لغيره ؟
    والله يا خالد أنت تحرجني هكذا . .
    لأنني كررت كثيراً ما أتفق مع عدنان عليه وما أختلف ، وذكرت سر الاعجاب فيه ولا مانع من أن أكرره ، وهو أنه الرجل مسخر صوته وفكره وعلمه ومنبره لمسح الغبار عن صورة الإسلام الجميلة والحقيقية !
    وأقول تحرجني لأنني كنت أشك بأنك لا تقرأ ما أكتب . .
    والآن تأكدت من ذلك !


    إن كان ما أقوله غير صحيح ، فقل أن ولاية الكافر لا تصح ، وأن عدنان إبراهيم يطرح رؤية علمانية للدولة ، وليست رؤية إسلامية
    لن أتنازل عن حقي في أنني سيّار لا عدنان . .
    لا تحاول يا طيب الأمر منتهي !



    وش بعد ؟

    ولا شيء

    في أمان الله
    ويبقى "الأجمل" فيما كُتب . .
    مثل "يوسف" ،
    من نصيب "العابرين" !

  12. #132
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الردود
    621
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سيّار عرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله . .
    الأخ الأرجاني . .
    يا سيدي الكريم اغتصاب الحكم والقمع أمران متلازمان . .
    في عهد يزيد قُتل الحسين، هل تعرف من هو الحسين ؟
    هل تظن أن يزيد لم يعرف مكانته ؟
    بلى . .
    ولكنه "ورث أبي" وسأموت دونه !
    وحكومة تقتل الحسين عليه السلام ابن النبي صلى الله عليه وسلم ، هل تظن أنها لن تقتل منهم دونه ؟
    يا أخي حتى الواقع الذي تعيشه يشهد على صحة هذا الفكرة.
    لن تجد مغتصباً للحكم تاركاً المجال لمعارضته أن تستمر . .
    لن تجد !
    بل ويشهد الواقع أن بيئة التسلط هذه هي المرتع الخصب للطفيليات المنتفعة على حساب الرسالة المحمدية من شيوخ الدين وغيرهم.
    فلماذا أستثني عهد يزيد وما تلاه ؟
    لماذا ألقي اللوم على العباسيين وأبرىء ساحة يزيد وكلهم الهوى في سوى !
    هذا هو ما يراد لك أن تقوله : أن يزيد هو من قتل الحسين رضي الله عنه
    وهذا كلام باطل مهما كان رأيك في يزيد أو حتى في بني أمية جميعا ..
    يزيد لم يأمر بقتل الحسين رضي الله عنه ولم يجد وقتا لذلك .
    لأن المسافة من مكة إلى كربلاء أبعد من مكة إلى دمشق بالإضافة للمسافة بين دمشق والكوفة ..
    من أغرب المشاهد في مسلسل الحسن والحسين هو مشهد حوار بين يزيد وابنه معاوية ..
    حين يكون الحوار عما يحدث في الكوفة فيقول يزيد : "لا شأن لك بما يحدث في الكوفة"
    والحقيقة أنه حين كانت معركة كربلاء دائرة كان يزيد يظن أن الحسين ما يزال في مكة .
    ولذلك يقول يزيد ( والله ما علمت بخروج أبي عبد الله حين خرج ولا علمت بقتله حين قتل )
    وقد اتفق أهل السنة على أن يزيد لم يأمر بقتل الحسين رضي الله عنه ..

    وهنا تبقى ثلاث تهم يرددها المغرضون كي تغفل عن هذه الحقيقة
    أن يزيد كان مؤيدا لقتل الحسين رضي الله عنه
    وأن رأس الحسين رضي الله عنه وضع بين يدي يزيد
    وأن آل البيت أهينوا أمام يزيد
    وهذه أيضا تهم باطلة يعلم بطلانها كل عاقل ..

    ثم إن الذين خلعوا يزيد في المدينة بعد ثلاث سنين لم يتهموه بقتل الحسين رضي الله عنه
    بل اتهموا يزيد بشرب الخمر ولم يقل لهم الصحابة لا يجوز خلعه ولو كان يشرب الخمر !
    بل طلبوا منهم دليلا على ذلك ..!
    فلما لم يكن عندهم دليل نهى كبار الصحابة عن خلع يزيد حتى لو سلميا ..
    ثم لما نصبوا اللواء لقتاله وصف الصحابة فعلهم بأنه من أعظم الغدر ..

    وهنا تتضح الصورة :
    العباسيون ومؤرخوهم رموا يزيد بقتل الحسين رضي الله عنه ..
    ورمو يزيد بشرب الخمر حتى يقال :
    هذا هو الذي نهى الصحابة عن خلعه ..

    حين ترى هذا القدر من الدجل وتزييف الحقائق في كتب التاريخ
    فاعلم أن لذلك دافعا قويا ..

    هل عرفت الآن لماذا يلعنون يزيد ؟!
    1- لأنهم لا يملكون دليلا ..
    2- أن اللعنة تجعل السامع يظن أن القضية محسومة ومؤكدة ..
    3- أن الحقيقة تعني تغييرا جذريا في الفكر السياسي ..

    ولذلك تجد الإمام أبو حامد الغزالي وهو من أعظم المفكرين السياسيين من أبرز من دافع عن يزيد ..
    وتجد أنه يصف من صدق ما اتهم به يزيد بأنه ( يظن به غاية الحماقة )


  13. #133
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    575
    التدوينات
    1
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سيّار عرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله . .



    الأخ خالد . .
    للأسف انطبق عليك المثل القائل "علم فـ المتبلم يصبح ناسي" !



    في الحقيقة -ونحن قوم نقدس الحقيقة كما ترى- أنت لم تبين إلا جهلك لسببين . .
    أولاً لأنك تصر أن ترد على عدنان من خلالي ، وهذا أمر قلت أني لا أفضله لأن الرجل حي يرزق وينتظرك تناظره يا طيب !
    ثانياً لأنك تخلط بين المبدأ والمسوغات . .
    أنا أقول لك أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه -وعمر عمر- عمل بمبدأ تحويل الثابت إلى متغير ، وأنت تقول أن عمر يا جاهل فعلها لأجل كذا وكذا !
    هل هذا واضح ؟
    إلا إذا كنت تقصد أن هذا الفعل جاز لعمر ولن يجوز لغيره وهذا رغم شدة ذكاءك لا أتوقع أنك كنت تقصده !


    يالله معليش تحملنا أنت الكبير يا طيب.



    أظنك تفهم الآن أن هذا السؤال لا يخصني وتوجيهه إلي نوع من العبط المركب !



    والله يا خالد أنت تحرجني هكذا . .
    لأنني كررت كثيراً ما أتفق مع عدنان عليه وما أختلف ، وذكرت سر الاعجاب فيه ولا مانع من أن أكرره ، وهو أنه الرجل مسخر صوته وفكره وعلمه ومنبره لمسح الغبار عن صورة الإسلام الجميلة والحقيقية !
    وأقول تحرجني لأنني كنت أشك بأنك لا تقرأ ما أكتب . .
    والآن تأكدت من ذلك !




    لن أتنازل عن حقي في أنني سيّار لا عدنان . .
    لا تحاول يا طيب الأمر منتهي !



    وش بعد ؟

    ولا شيء

    في أمان الله

    كله ولا إحراجك يا أخ سيار

    قبل أن نبدأ بالرد فإني سألطف الجو بطرفة وإن كانت تخدش الحياء ، إلا إن الإعجاب بعدنان إبراهيم والتنصل منه في ذات الوقت أشد خدشاً من طرفتي التالية ! :-

    يحكى أن مومساً ، بين قوسين ( قحبه ) أكرمك الله ، هذه المومس تم ضبطها وهي تمارس الدعارة ، وحين تم إجراء التحقيق معها ، سألوها عن سبب ممارستها للدعارة رغم أنها تخالف الله ورسوله وتخالف العرف وكل فضيلة بشرية ؟
    فقالت : لا تسألوني ، أسئلوا أمكم حواء ، فهي التي أخرجت آدم من الجنة ، إن كل خطأ يرتكبه البشرّ سببه حواء !
    قالوا لها : لكن حواء ماتت من زمن طويل وأتت بعدها أمم هذه تفنى وهذه تأتي وتفنى حتى لم يعد أحد يذكر حواء ! ، كما إن ذلك كان بتقدير الله جل شأنه ، وأنتِ بين يديك كتاب الله وسنة نبيه ، وفيهما ما يزيح عن بصيرتك طريق الغواية وسلوك طريق الهداية لو كنتِ صادقة ، إلا إنكِ تضحكين على نفسك بتحميل أمك حواء عبء أوزارك لتستأنسين بإتباعك لشيطان نفسك !



    لو قلنا أن معاوية جانب الصواب حين ولى أبنه يزيد الحكم ، فهل لو لم يورث أبنه الحكم ، فإن كل حاكم بعده كان سيأتي بطريق الإنتخاب ، علماً أن الخلافة الراشدة لم تأتي باختيار الشعب ! إذن لماذا هذا اللت والعجن في تاريخ مضى بشره وخيره ؟
    لا شك أن إجتراره ليس بسبب نفض الغبار كما تقولون ، فالتاريخ ذاته حين ننفض الغبار عنه نجد أن إسقاط معاوية باب لإسقاط الصحابة والطعن في الإسلام ، إنه التاريخ ذاته يقول ذلك حين ننفض الغبار عنه

    لكن سيار نقول له : يا سيار ما هي رؤية عدنان للحكم والدولة ؟
    يصمت !
    نقول له : يا سيار عدنان يريد تعطيل الشريعة ولا يطرح دولة لها علاقة بالإسلام ، بل دولة علمانية صرفة ليس فيها رائحة الإسلام !
    يقول سيار : عطل عمر رضي الله عنه حد السرقة وسهم المؤلفة قلوبهم
    نقول : يا سيار ما فعلها عمر وليس عمر بن الخطاب من يفعلها ، إنها شبه طالما اجترها الزنادقة لتعطيل الشريعة ، فعمر رضي الله عنه درء الحد بالشبهة في زمن ( مجاعة ) أي حال عارضة يموت الناس فيها من الجوع ، وشبهة الجوع تدرأ الحد ، ولذلك أصل فعله النبي من قبل عمر!

    وسهم المؤلفة قلوبهم يدفع لتأليف القلوب حين يكون هناك حاجة لدفعه ، وعمر حين لم يدفعه علل ذلك بأن شوكة الإسلام قويت ولاحاجة لدفعه ، فالحكم باق لم ينسخ من قبل عمر وفي زمن عمر وإلى اليوم !
    فيقول سيار : بغض النظر عن الأسباب !!!
    نقول له : حكم شرعي له أصل لفعل النبي صلى الله عليه وسلم ، وندله على الواقعة !
    فيقول بغض النظر عن الأسباب !!!

    سيار لا يعرف معنى درء الحد ، ولا يعرف معنى مجاعة ، ولا يعرف معنى مصطلح السياسة الشرعية !
    سيار لا يعرف إلا معاوية فعل وفعل ، رغم أن سيار يخالف عدنان إبراهيم في موقفه من الصحابة !!!

    ما الهدف الذي يبتغي الوصول إليه سيار ؟!

    المفترض أن الهدف هو الخلافة كما قال !

    المفترض أن يكون الهدف هو مناقشة رؤية الدولة المدنية كما يطرحها عدنان ، أو كما يراها سيار إن كان يخالف عدنان إلا أن سيار لم يطرح أي رؤية ، وحتى رؤية عدنان التي وضعناها بين عيني سيار ودللنا أنها لا تمت للإسلام بصلة . لم يعلق عليها سيار وأحالنا لنسأل عدنان إبراهيم ونحاوره ! رغم أن سيار معجب بعدنان إبراهيم !

    فما الذي أعجب سيار في طرح عدنان إبراهيم ؟

    لو عدنا إلى حوارنا معه نجده تنصل من كل ما يطرحه عدنان إبراهيم ، إلا موقف عدنان من معاوية !

    لا تفهمونا غلط !
    سيار لايعجبه موقف عدنان إبراهيم من الصحابة ولا كل ما يطرحه عدنان إبراهيم !!!
    فمالذي يعجبه في عدنان إبراهيم ؟

    يعجبه في عدنان إبراهيم نفضه للتاريخ ( معاوية )
    ويعجبه إظهار عدنان للإسلام بصورة زاهية !
    وحين نضع تلك الصورة التي يجدها زاهية ونسأله عن رأيه فيما يقوله عدنان ؟
    يقول أنه لا يتفق مع كل ما يطرح عدنان ، ويقول أسألوا عدنان !!!

    أين هي الصورة الزاهية ؟
    صورة معاوية !
    هل وجدتم غير موقف عدنان إبراهيم من معاوية ؟!



    سيار أصفط على جنب وروق المنقه رحم الله معاوية

    ما هي رؤيتك للدولة التي تتمناها ؟
    سؤال ليس فيه عدنان إبراهيم ولا مجال فيه للطعن في معاوية
    سؤال نريد أن نعرف منه رؤيتك أنت ؟
    إذا قلت الخلافة ، فقل لنا كيف انتخب الشعب أي خليفة من الخلفاء ؟
    أكرر الشعب ، ألست تقول أن الشعب يختار ! وهل الخلافة تتوافق مع الدولة الديمقراطية سواء الدولة العلمانية التي يطرحها عدنان أو ما سبق وقمت بتعريفه أنت وإن كان لا فرق بين الطرحين ؟!

    لكن يرحم والديك يا سيار ، لا تقول لي روح أسأل عدنان ، لأن السؤال عن رؤيتك لا عن رؤية عدنان !
    عُدّل الرد بواسطة خالد الطيب : 12-06-2012 في 02:43 AM

  14. #134
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    حياك الله يا أخي خالد الذي لا أتمنى له إلا أن يكون نفسه ..
    أولا للأمانة تحاشيت أن أختصك بردي السابق وهذا ربما يكون من الجبن إلا أنني امتلك من الجسارة
    ما يجعلني أعترف بجبني هذا !
    وأشكرك في نفس الوقت على ما نوهت به القارئين الفضلاء من أن لي أو لغيري ( الحق في أن نعجب بعدنان )
    فلقد خشيت أن ذلك ليس من حقي فعلا!
    وأهنئك على الحـدس الرائع الذي من خلاله استنتجت أن من وراء الإعجاب سبب يدعو له .
    أيضا استنتاج يحسب لك لأنه يفوت الكثير من الناس كما ترى !

    وبخصوص موضوع عدنان من القشرة وحتى المركز ..
    فهو لا يحتاج إلى حـوار من هذا النوع .. حتى تعرف عدنان جـيدا ..وتدرسه دراسة حقيقية
    فأنت يجب أن تفـرد لموضوعه أبوابا وتحت كل أبواب فصول وتحت كل فصول مواضيع
    بادئا من حياة هذا الشخص وأبرز العوامل التي شكلت الفكر الذي ينتهجه هذا الشخص
    ( بيئته ..الظروف المعيشية ..المدارس التي انخرط بها ..شيوخه واساتذته ) إلخ
    ثم تأتي على جذور المشكلة وأصولها وحـديث العلماء عنها ( قبل وبعد ) من جميع المذاهب والاتجاهات (اين اتفقوا وأين اختلفوا وأين توقفوا)
    وليس منتهيا لدى واقع القضايا الإسلامية المعاصرة وآرائه فيها ( وآراء غيره فيها )وأبرز الاجتهادات الفكرية التي تزامنت مع هذه الفترة
    بل وحتى يجب أن تدرك أبرز انعكاسات فكر عدنان هذا على الجمهور بل وقياس حـجم التغذية المرتدة فيهم !
    طبعا كل هذا يأتي من خلال مرحلة طويلة وتجربة ممتدة لفكر هذا الشخص ( موضع الدراسة)نخرج من خلالها بالتقييم السـليم لفكره
    من حيث السلب والإيجاب.

    وأنت تريد حصر الموضوع على نقاط بسيطة وفي مرحلة لا يجدر بنا معها أن نحـكم على أفكار هذا الرجل وكأننا نحـكم على أداء فريقين انتهيا توا من اللعب !
    وهذا ما يبرر قولك ( عدنان ليس له قاعدة ينطلق منها ) وقولك ( عدنان ليس لديه فكرة واضحة )
    وهذا ما يبرر قول أحـدكم ( عدنان زنديق ) وقول آخر ( بل هو شيعي ) وقول آخر ( بل هو علماني )

    وقضية الموائمة بين الدولة الإسلامية والمدنية كان عدنان نفسه يعرف أنه يخوض في مسألة جد معقدة ولها تراكمات تاريخية وتحتاج إلى دراسة ونقاشات
    عدة لم يتفضل أحـد بمناقشته فيها.
    وأنت لم تسأل بجـديد حتى أجيبك..غير ما أجبتك عليه قبلا .. ولا أدعي الفهم الكامل لفكر عدنان ولكني أدعي أنني أفهم ولو قليلا
    الأطر العامة التي يتحدث بها .
    ومن خلال حـديثه عن المساواة بين المسلم وغير المسلم فهو يعلم ونحن نعلم وانت تعلم أن العالم الإسلامي لم يكن كذلك إلا لأن هذا هو الوجه العام لشعوبه
    (الديانة بالاسلام )وعليه فلا حاجة لأن يتصدى لشؤون أي دولة منها من كان على ملة أخرى.وفيما يختص بالولايات العامة دون السابقة ..
    فالأمر مقيّد ونسبي .. فلو افترضنا أن هناك محكمة مصرية تفصل بين المسيحيين فما شأن المسلمين فيها ومالذي يدفعهم للتحاكم لدى القضاء المسيحي ؟
    فكما أن الإسلام يقول أن للإنسان الإرادة الحرة في العبادة .. فهذا يعني أن المسيحي له الحق في أن يعبد يسوع المسيح ..
    فلم تصادر حقه فيما هو أهون من ذلك وفي أحلك الظروف .. من جنسه !
    تماما كما هو حال المحاكم الإسلامية في أوربا وخاصة في بريطانيا .
    وفي النهاية عدنان لا يفرض عليك كمسلم أن يحكمك كافر.لكنك تصر على ذلك .

    أنت أخبرني ماهي التبعات التي تلحق الضرر بالجماعة الإسلامية على ضوء ( موائمة الدولة الإسلامية والمدنية )لدى عدنان؟
    ثم من الجميل أنك لا تفهم أفكار عدنان في الولايات العامة وتصب جام غضبك عليه وأنت أكثر من يعلم أن المرأة في بلدك
    أصبح لها نصيب من الولايات العامة ما ابتدعه أحـد من المسلمين وعدنان لم أسمعه يقول بذلك ..
    نحن رأينا هيئة أعضاء كبار العلماء في بلدك تصادق على ذلك ..
    ( أكفاركم خير من أولئكم أم لكم براءة في الزبر )
    من المؤكد انك لا تشاركني الضحك الآن !
    ويكفيني أن عدنان نهاية شخص محسوب على نفسه ومفكر حـر ولست أعده من مشايخ السلطان والذين إن أحياك الله زمنا
    سوف تجـد يا مسلم إلى أي إسلام وصلت بفضلهم ..أنت انتظر عشر سنوات .
    هأنذا أضرب لك موعدا في دولة ياليتها علمانية صراحةً حينئذ ولكنها سوف تكون على ما هي عليه من الإنحلال باسم الدين
    ومنهج السلف الصالح!
    وسيكون للأمر مسوغاته الكثيرة من أهمها ( عدم مناصحة السلطان جهرة )في الوقت الذي سيكون فيه الأمر خرج برمته
    عن طوق المشايخ و المسلمين في هذا البلد وسيبحثون حينها عن الشباب المسلم الذي كانوا بالأمس يستجدونهم في قول شيء يوما ..
    ولكنهم بالطبع لن يجـدوا وقتها إلا مجموعة من شباب متديّث ..جيل رابع مطوّّر..ممن صقلتهم
    هذه البيئة طوال السنوات الماضية بمخرجاتها ومفاهيمها العفنة .


    ثم إن المومس لا تحتاج إلى تعريف ..
    وأنت تقحم ما يقابلها في لغة الشارع .. ارتق كثيرا ..
    والفاجرة والعاهرة والبغي كلها صفات تفي بالغرض وأكثر فلا أعتقد أنك تشنف إذن السامع بهذه العبارات السوقية المبتذلة!
    وأحلم يا أمي أن أعض بأصل شجرة حتى يدركني الموت وأنا على ما أتمنى..

  15. #135
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    وعن السؤال الأهم ( لماذا أنا معجب بعدنان )
    فلا إجابة أبلغ من الواقع الذي نحن فيه ..
    بم تريديني إجابتك ..
    المسلمين الذين يقتّلون كل يوم من أجل أن هذا سني وهذا شيعي ؟
    السلاطين الذين يتخذون من الاختلاف ذريعة للوصول إلى مطامعهم السياسية ؟
    مظاهر التعبئة العامة ووسائل التجييش التي يقوم بها كل علماء مذهب في القنوات الفضائية ؟
    بماذا أستطيع أن أجيبك ؟؟
    أأقول أنني أحب محـمد العريفي أو سعد البريك لأنهم يلعنون الشيعة نهارا جهارا ؟
    أم علماء الشيعة الذين يلعنون مع أهل السنة خيرة صحابة محـمد ؟
    أم لأني معجب بما يفعله بشـار وحزب اللات وإيران بالسنة في سوريا ..
    رغم أن المسألة ( طاغية أكثر من نظام علوي )
    أم تراني معجب بقواتك وهي تقتحم البحرين وتقمع الثوار .. بذريعة الإسلام السني الصحيح !


    هذا جزاؤكم من جنس عملكم ومما اقترفت أيديكم ..
    كفاية أن يخرج رجل واحـد يحاول ما استطاع أن يقول لهذا أخي .. وهذا أخي ..
    يقول لهذا أخطأت ولهذا أخطأت وتعالوا للحـوار والمناقشة فنحن يا عباد الله أخوان
    أم تراك تبارك الحوارات التي يقوم بها أبو عابد لليهود والملحدين والمسيحيين وتستكثر
    ذلك من عدنان وهو يدعو أبناء الأمة الواحـدة ؟

    ولماذا انا معجب فيه؟

    أكثر مما قلته ومما لم أقل ..
    لا أدري
    وأحلم يا أمي أن أعض بأصل شجرة حتى يدركني الموت وأنا على ما أتمنى..

  16. #136
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    575
    التدوينات
    1
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مزار قلوب عرض المشاركة
    وعن السؤال الأهم ( لماذا أنا معجب بعدنان )
    فلا إجابة أبلغ من الواقع الذي نحن فيه ..
    بم تريديني إجابتك ..
    المسلمين الذين يقتّلون كل يوم من أجل أن هذا سني وهذا شيعي ؟
    السلاطين الذين يتخذون من الاختلاف ذريعة للوصول إلى مطامعهم السياسية ؟
    مظاهر التعبئة العامة ووسائل التجييش التي يقوم بها كل علماء مذهب في القنوات الفضائية ؟
    بماذا أستطيع أن أجيبك ؟؟
    أأقول أنني أحب محـمد العريفي أو سعد البريك لأنهم يلعنون الشيعة نهارا جهارا ؟
    أم علماء الشيعة الذين يلعنون مع أهل السنة خيرة صحابة محـمد ؟
    أم لأني معجب بما يفعله بشـار وحزب اللات وإيران بالسنة في سوريا ..
    رغم أن المسألة ( طاغية أكثر من نظام علوي )
    أم تراني معجب بقواتك وهي تقتحم البحرين وتقمع الثوار .. بذريعة الإسلام السني الصحيح !


    هذا جزاؤكم من جنس عملكم ومما اقترفت أيديكم ..
    كفاية أن يخرج رجل واحـد يحاول ما استطاع أن يقول لهذا أخي .. وهذا أخي ..
    يقول لهذا أخطأت ولهذا أخطأت وتعالوا للحـوار والمناقشة فنحن يا عباد الله أخوان
    أم تراك تبارك الحوارات التي يقوم بها أبو عابد لليهود والملحدين والمسيحيين وتستكثر
    ذلك من عدنان وهو يدعو أبناء الأمة الواحـدة ؟

    ولماذا انا معجب فيه؟

    أكثر مما قلته ومما لم أقل ..
    لا أدري


    أنا جد سعيد لأن رسالة المومس التي ترمي خطاياها على حواء وصلت كما أراد لها مرسلها ، فقد خشيت أن لا تصل

    وبالنسبة لبلدي وهيئة كبار العلماء ، فلا تنقصني الجراءة أن أكتب لك مقطوعة هجاء تشنف أذانك

    إلا أن هذا الهجاء لن يبرئ ساحتك وشيخك العلماني الذي أراك لم تعتذر عن عدم فهمك حين اتهمتنا بالغباء ، وخانتك الشجاعة أن تقول على الملأ أنك من قال : عدنان إبراهيم لا يقول صراحة يجوز للكافر أن يحكم ديار المسلمين
    وما وجدتك علقت على ما نقلته لك حرفاً بحرف من أنه قال صراحة ذلك ، بل كبرت حجم تصريحه لعل السبب قصر في بصرك لا في بصيرتك

    على العموم يا مزار لو طمعت من حوارك أنت ومزار بأكثر من هذه النتائج لما كنت منصفاً ، فأنت ظهرت بصورة الذي يتحدث عن شخص ولا يدري معنى قوله ، وصاحبك مزار يتنصل منه ويتبرأ
    والنتيجة هي كما قلتها في أول ما كتبت ، فالمعجب بعدنان إبراهيم إن أحسنا الظن به ، فهو يعاني من خواء معرفي بتراثه الديني ، ويجهل معنى فلسفة الديمقراطية

    ويبقى يا مزار صنف آخر ، هذا الصنف جبان للدرجة التي لا يستطيع أن يصرح ويقول أن الإسلام فشل في تقديم آليات لدولة العدل والمساواة ، وأن الدولة العلمانية هي المثال القويم
    متى وجدت هذا الصنف الذي خانته شجاعته بالتصريح بذلك وعاد وأمتلك الشجاعة ليقولها علناً ، فأنا على استعداد لنقض دولته العلمانية على أم رأسه ومن أفواه أساطين فلسفة الديمقراطية وإعادته لربقة الإسلام من جديد ، شرط أن يمتلك الشجاعة ليحدد أسس منهجية ينطلق منها فنحاوره بناءاً عليها ، فيكفي الأمة ( رقص شيخ نفسه ) عدنان إبراهيم

    متى وجدت هذا الهزبر يا مزار فما عليك إلا أن تقولها صراحة وبكل جسارة ( الدولة العلمانية هي دولة العدل والمساواة )

  17. #137
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المكان
    وادريـن
    الردود
    404
    الأخ المرجاني . .
    خذ هذا النقل من ابن الأثير عن ابن عباس رضي الله عنه
    ولا تأخذك العزة فتطعن فيهما لعيني يزيد بن معاوية !

    رسالة ابن عباس ليزيد بعد مقتل الحسين, وطلب يزيد لمودته وقربه بعد امتناع ابن عباس عن بيعة ابن الزبير: ((أما بعد فقد جائني كتابك فأما تركي بيعة ابن الزبير فوالله ما أرجو بذلك برك ولا حمدك ولكن الله بالذي أنوي عليم وزعمت أنك لست بناس بري فأحبس أيّها الإنسان برك عني فإني حابس عنك بري وسألت أن أحبب الناس إليك وأبغضهم وأخذلهم لابن الزبير فلا ولا سرور ولا كرامة كيف وقد قتلت حسيناً وفتيان عبد المطلب مصابيح الهدى ونجوم الاعلام غادرتهم خيولك بأمرك في صعيد واحد مرحلين بالدماء مسلوبين بالعراء مقتولين بالظماء لا مكفنين ولا مسودين تسفي عليهم الرياح وينشي بهم عرج البطاح حتى أتاح الله بقوم لم يشركوا في دمائهم كفنوهم وأجنوهم وبي وبهم لو عززت وجلست مجلسك الذي جلست فما أنسى من الأشياء فلست بناس اطرادك حسيناً من حرم رسول الله إلى حرم الله وتسييرك الخيول إليه فما زلت بذلك حتى أشخصته إلى العراق فخرج خائفاً يترقب فنزلت به خيلك عداوة منك لله ولرسوله ولأهل بيته الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً فطلبت إليكم الموادعة وسألكم الرجعة فاغتنمتم قلة أنصاره واستئصال أهل بيته وتعاونتم عليه كأنكم قتلتم أهل بيت من الترك والكفر, فلا شيء أعجب عندي من طلبتك ودي وقد قتلت ولد أبي وسيفك يقطر من دمي وأنت أحد ثاري ولا يعجبك إن ظفرت بنا اليوم فلنظفرن بك يوماً والسلام)) انتهى. (الكامل في التاريخ : 3 / 466 و467).

    يا رجل !


    خالد الطيب . .
    هل تعرف ما وجه الشبه بينك وبين تلك المومس ؟
    كلاكما معاق ذهنياً ولو أن عندي طبيب شخصي لأرسلته لقتلكما من أجل النهضة الإسلامية وأنا الفوهرر سيّار!

    تقول يا خالد

    ما هي رؤيتك للدولة التي تتمناها ؟
    سؤال ليس فيه عدنان إبراهيم ولا مجال فيه للطعن في معاوية
    سؤال نريد أن نعرف منه رؤيتك أنت ؟
    إذا قلت الخلافة ، فقل لنا كيف انتخب الشعب أي خليفة من الخلفاء ؟
    أكرر الشعب ، ألست تقول أن الشعب يختار ! وهل الخلافة تتوافق مع الدولة الديمقراطية سواء الدولة العلمانية التي يطرحها عدنان أو ما سبق وقمت بتعريفه أنت وإن كان لا فرق بين الطرحين ؟!
    وأقول عفى الله عنك تأبى إلا أن تثبت عبطك . .
    تفضل يا أخي هذه ردودي في هذا الموضوع وهي التي أتت بك أو عادت بك إلى هنا أصلاً ، ولكنك "ما تفهم" !

    تعبنا من رؤية المعاني الإسلامية في الدول الكافرة
    نريدها لنا لأهلنا ولأطفالنا
    لأنها لنا
    لأن الله بعث محمد فينا وأكمل دينه فينا وحملنا أمانة أن نخرج الناس من الظلمات إلى النور
    محمد صلى الله عليه وسلم
    سيد البشر
    أين هو فينا ؟
    لنجده يجب أن نثور
    أن نتحرر من تقديس الأشخاص إلى تقويمهم
    هذا هو فهم أبو بكر صاحب محمد في الغار !
    الإسلام أكبر من الأشخاص
    الإسلام أكبر من الأشخاص
    شكراً أخي خالد على إحسانك الظن بي واعتباري إمعة بدلاً من رافضي !

    في الحقيقة يجب أن نعرف الديمقراطية والديمقراطية كما أفهمها هي أن يختار الناس من يحكمهم ويطبق فيهم مجموعة القوانين العامة التي ارتضوها لأنفسهم. في جو تسوده الشفافية وروح النقد والمحاسبة.
    وهذا هو الإطار العام للدولة المدنية الذي يشمل التشريع والتنفيذ والتنظيم المؤسسي، الكل تحت القانون وأولهم الحاكم. لا كهنوتية ولا تقديس لغير المقدسات.

    بقليل من التأمل نجد أن عناصر الدولة المدنية بشكل عام تحققت في عهد الخلفاء الراشدين، وكانت تتطور من عهد خليفة إلى آخر.
    مع ملاحظة أن القوانين العامة المذكورة في الأعلى هي القوانين المستقاة من مقاصد الشريعة :
    1. اختار الناس الخليفة.
    2. لم يتم تعطيل الفقه الذي يمثل القوانين.
    3. محاسبة فعلية ونقد علني.
    4.تنظيم العمل على أسس واقعية. تعيين الولاة مثلا.

    الآن عد إلى لقاء الدكتور عدنان لعلك تفهم ما فهمت.
    هذا ما سألتني أنت عنه وأجبتك ، هذه رؤيتي التي أنا مقتنع فيها من قبل أن أعرف الدكتور عدنان ولكنني سعيد أن توافقت أفكاري مع أفكار شخص عظيم مثله، هذا يبشر بأنني متحرر العقل لا مؤجر له !
    هل هذا واضح ؟
    وأما قولي لك عد لمشاهدة اللقاء- وأظن حقاً أنك فعلت ذلك- كان قصدي بعد أن وهبتك "الآوت لاين" الذي سيمكنك من الاستيعاب في المرة الثانية !

    ولا أنكر أنني مرتاح جداً لانتشار هذه الأفكار النيرة بين الشباب بفضل الله ثم بفضل الدكتور.
    في تويتر وفي اليوتيوب على سبيل المثال ، يدل انتشارها على أنني لست الوحيد الذي سأم من حالة التخلف ،
    هناك الكثير ممن يشاركني الرغبة في التخلص من المعاقين ذهنيا !



    وهذا رد آخر على الأخت بافاريا . .
    متأكد أيضاً أنك قرأته ولكنك أتيت لتهاجم عدنان لا لكي تناقش ، وهذا دليل آخر على السلس الادراكي الذي تعاني منه !

    أنا أقول لك ماذا تعني الغربلة الله لا يغربلنا . .
    الغربلة عملية يقوم بها علماء مسلمين أكفّاء قائمة على الحوار العقلاني ونبذ التعصب ، وقائمة على الاعتقاد أنه لا معصوم بعد محمد عليه السلام ، القصد منها استخلاص الآتي :
    1. الأسباب التي أدت إلى القضاء على الخلافة الراشدة التي كانت على منهاج النبوة.
    2. النتائج التي آلت إليها الأمور. (المدراس الفقهية السياسية)

    ثم المرحلة الثانية وتشمل البحث في الآتي :
    1. طرق إحياء الحكم بمفهومه الراشدي في ظل هذه الأوضاع المنحطة. (الدولة المدنية كما عرفّناها).
    2. طرق المحافظة على الخلافة -من معاوية آخر إن شئتي- بعد تحقيقها بمشيئة الله. (تقنين الشورى).

    طبعاُ هذا تبسيط لا أزكيه من النقص ، ولكني أجيبك.
    هذه رؤية سيّار . .
    ولكنك لم تناقشني فيها لأنك مغيب على عقلك ، تأتي لتقول أن عدنان "حاوية قذارة في رأس حمار" !
    سبحان الله أهذا كلام يصدر عن مسلم يريد الحوار على افتراض أنني جئت لأدافع عنه !

    أنا ما جئت إلى هنا إلا لهذا الذي ذكرته في الاقتباس الآتي . .

    ثم إنه لا يوجد مسلم عاقل يرضى أن تبقى الأمور على حالها ، ظلم وطغيان واستبداد بإسم الإسلام ونظرية الحاكم المتغلب.
    يعني لا يمكن أن تكون هذه هي "رحمة العالمين" التي اختصنا الله سبحانه وتعالى بها كأتباع للرسول صلى الله عليه وسلم ،
    لا يمكن ولا يقول بهذا عاقل !

    ثم يأتي من هو ضال مضل داع على باب جهنم ، يقول للناس أعينوا الظالم على ظلمه واسكتوا عنه ولو جلد ظهوركم وأخذ أموالكم !
    سبحان الله . .
    هل هذا هو الإسلام ؟
    لا والله !

    يا أخوتي . .
    من حقكم أن تأملوا بحياة طيبة مبنية على روح الإسلام الحقيقية والعمل من أجل تحقيق ذلك ، ليس من أجل أنفسكم فقط بل من أجل الأجيال التي ستحملكم مسؤولية الصمت وقبول الظلم والذل والخنوع !
    هذا من حقك ليس فيه منة لأحد . .
    هذا ما يريده لك الله -جل وعلا- أن تكون خليفته في الأرض ، تحكم بالقسط والعدل.
    برأ ساحتك أمام الله عز وجل . .
    لا تعن الظالم على ظلمه أيّاً كان . .
    أيّاً كان !
    ولا تحتقر نفسك . .
    قل رأيك بكل أوتيت من قوة ، ولا تكابر إذا ظهر لك خطأك ، الكبر خلق إبليسي لعين !
    ولا تحقر مسلماً يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله ،
    هذا شر عظيم بنص الحديث وبالتجربة الواقعية !
    معاذ الله أن أخوض في نياتكم . .
    معاذ الله أن أشكك في إيمانكم . .
    ليس لي ذلك ، وأنّى لي ذلك !
    بل أحسن ظني بكم وأحسبكم غيورين على الدين ، ولكن الغيرة على الدين تقتضي البراء إلى الله من كل من مستغل للدين ، لمنفعة شخصية أو سياسية أو حتى بجهل !
    بل والغيرة على الدين تقتضي النقد الذاتي المستمر ومراقبة لياقة المنهج !


    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك.
    ويبقى "الأجمل" فيما كُتب . .
    مثل "يوسف" ،
    من نصيب "العابرين" !

  18. #138
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المكان
    وادريـن
    الردود
    404
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خالد الطيب عرض المشاركة

    على العموم يا مزار لو طمعت من حوارك أنت ومزار بأكثر من هذه النتائج لما كنت منصفاً ، فأنت ظهرت بصورة الذي يتحدث عن شخص ولا يدري معنى قوله ، وصاحبك مزار يتنصل منه ويتبرأ
    عسى ما شر يا عيال !
    ويبقى "الأجمل" فيما كُتب . .
    مثل "يوسف" ،
    من نصيب "العابرين" !

  19. #139
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خالد الطيب عرض المشاركة

    أنا جد سعيد لأن رسالة المومس التي ترمي خطاياها على حواء وصلت كما أراد لها مرسلها ، فقد خشيت أن لا تصل

    وبالنسبة لبلدي وهيئة كبار العلماء ، فلا تنقصني الجراءة أن أكتب لك مقطوعة هجاء تشنف أذانك

    إلا أن هذا الهجاء لن يبرئ ساحتك وشيخك العلماني الذي أراك لم تعتذر عن عدم فهمك حين اتهمتنا بالغباء ، وخانتك الشجاعة أن تقول على الملأ أنك من قال : عدنان إبراهيم لا يقول صراحة يجوز للكافر أن يحكم ديار المسلمين
    وما وجدتك علقت على ما نقلته لك حرفاً بحرف من أنه قال صراحة ذلك ، بل كبرت حجم تصريحه لعل السبب قصر في بصرك لا في بصيرتك

    على العموم يا مزار لو طمعت من حوارك أنت ومزار بأكثر من هذه النتائج لما كنت منصفاً ، فأنت ظهرت بصورة الذي يتحدث عن شخص ولا يدري معنى قوله ، وصاحبك مزار يتنصل منه ويتبرأ
    والنتيجة هي كما قلتها في أول ما كتبت ، فالمعجب بعدنان إبراهيم إن أحسنا الظن به ، فهو يعاني من خواء معرفي بتراثه الديني ، ويجهل معنى فلسفة الديمقراطية

    ويبقى يا مزار صنف آخر ، هذا الصنف جبان للدرجة التي لا يستطيع أن يصرح ويقول أن الإسلام فشل في تقديم آليات لدولة العدل والمساواة ، وأن الدولة العلمانية هي المثال القويم
    متى وجدت هذا الصنف الذي خانته شجاعته بالتصريح بذلك وعاد وأمتلك الشجاعة ليقولها علناً ، فأنا على استعداد لنقض دولته العلمانية على أم رأسه ومن أفواه أساطين فلسفة الديمقراطية وإعادته لربقة الإسلام من جديد ، شرط أن يمتلك الشجاعة ليحدد أسس منهجية ينطلق منها فنحاوره بناءاً عليها ، فيكفي الأمة ( رقص شيخ نفسه ) عدنان إبراهيم

    متى وجدت هذا الهزبر يا مزار فما عليك إلا أن تقولها صراحة وبكل جسارة ( الدولة العلمانية هي دولة العدل والمساواة )



    أصبح الآن عدنان شيخ علماني ..
    وأنا في نظرك علماني .. علمــــــــــاني !
    أنا بالمناسبة لم أحلل لنفسي أن أكون تلميذ لدى عدنان وما حـديثي كله أن عدنان يقول كـلام يجب علينا أن نتبعه
    ولكن لإيجـاد العذر لشـخص يجتهد ومراعاته قليلا ( فقط من هذا الباب )
    وبخصوص العلمانية والانفلات وما يتبعها فلربما تكون لدى من تخاطبه غيره على دينه ومجتمعه وأهله أكثر من غيرتك أنت
    فانتبه يا أخي لأدبك مع الناس ولا تقيسني أرجوك بالمومس التي تتحـدث عنها بكل أريحية. فلربما اشتبهت معك الأجناس
    وأنت كما أظن أكثر عباد الله في الأرض الذي يطلق الأحكام العامة قبل أن تبتل جوارحه بالتفاصيل
    من السهل علي أن أحـكم على الأفعال والتصرفات ولكن الحـكم على الأشخاص لأ يأتي من خلال متابعة ضيقة
    تنتهي من خلالها إلى ( أنك ترى أن مفهوم عدنان غير واضح )لـذا اسكت يا أخي وتابع عدنان ما شاء لك أن تتابعه
    واستعن بغيرك كي يساعدك على فهمه .ثم أعطنا نظرتك إليه بحيث لا أقرأ لك ( أن مفهومه غير واضح ) أنا لأول مرة أرى شخصا يحـكم على أحـد
    لأن لديه مفهوم غير واضح !
    مشكلتك وليست مشكلته يا أخي مشكلتك لأنك تحكم عليه وليست مشكلتي في أنني حتى الآن لم أحـكم عليه بغير الظاهر لدي وبغير ما يحسن
    للمسلم أن يحكم به لأخيه المسلم.
    وأنت في كل رد تكرر و تهيب بكل أحـد منا أن يعلن شـجاعته وجسارته ومن هذا الكلام ولا أعلم ماهي قصتك مع الشجاعة بالضبط !
    والشجاعة ليست في تدبيج الأحـكام وإشاعتها للناس في العلن ..
    ( لأنه ووفقا لهذا المنظور فقد تكون الفتاة المومس التي أتيت على ذكرها أشجع مني ومنك )
    الشجاعة والأدب أن تتأدب في مناقشة الآراء وأن تتحلا بالأناة وأن تعرف قيمة نفسك ومدى ما تعرفه وما تجهله
    والمشكلة المسيطرة عليك هي أن عدنان ليس زنديقا ولا علمانيا ولا شيعيا ولا منافقا أكثر من أنه ( جبان وليش على شيء من الشجاعة )
    ولو حـاولت أن أفرد لهذه النقطة موضوعا آخر كي أعرف ماهي الدوافع التي حملتك على الاعتقاد أن عدنان ( جبان )
    لأستطعت حينها أن أصِل إلى أصْل هذه المشكلة التي أعتقد أنها أزمة حياتك في تعاطيك مع الآخرين ..
    وبالتالي من الممكن أن ننسف جميع المآخذ التي تأخـذها على الرجل ليس لأنك اقتنعت أن ما يقوله لم يحد عن الصواب ويجانبه
    أكثر من أن فـكرة الجبن والخوف آفات اجتماعية استشرت في عقيدتك و لها ما يبررها في حياتك أنت.
    ولكن ليس لها ما يبررها في ثقافة الآخرين .
    اسمح لي أن أقول عبارة أخيرة ( عندما يكون الحكم على فساد رأي عدنان حقا مشاعا لأحـد ..فمن العار أن تكون أنت ذلك الأحـد )
    فكر في هذا الأمر ولا تحتد أرجوك.
    وإن كان ولا بد "أنت" ..فلربما وجدت الصواب في رأي المومس أكثر منك ؛ فهي على الأقل ليست بحاجة إلى مراجعة العيادات النفسية للحـد من فوبيا الشـجاعة
    الذي استبد بها.
    وأحلم يا أمي أن أعض بأصل شجرة حتى يدركني الموت وأنا على ما أتمنى..

  20. #140
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    575
    التدوينات
    1
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سيّار عرض المشاركة
    الأخ المرجاني . .
    خذ هذا النقل من ابن الأثير عن ابن عباس رضي الله عنه
    ولا تأخذك العزة فتطعن فيهما لعيني يزيد بن معاوية !

    رسالة ابن عباس ليزيد بعد مقتل الحسين, وطلب يزيد لمودته وقربه بعد امتناع ابن عباس عن بيعة ابن الزبير: ((أما بعد فقد جائني كتابك فأما تركي بيعة ابن الزبير فوالله ما أرجو بذلك برك ولا حمدك ولكن الله بالذي أنوي عليم وزعمت أنك لست بناس بري فأحبس أيّها الإنسان برك عني فإني حابس عنك بري وسألت أن أحبب الناس إليك وأبغضهم وأخذلهم لابن الزبير فلا ولا سرور ولا كرامة كيف وقد قتلت حسيناً وفتيان عبد المطلب مصابيح الهدى ونجوم الاعلام غادرتهم خيولك بأمرك في صعيد واحد مرحلين بالدماء مسلوبين بالعراء مقتولين بالظماء لا مكفنين ولا مسودين تسفي عليهم الرياح وينشي بهم عرج البطاح حتى أتاح الله بقوم لم يشركوا في دمائهم كفنوهم وأجنوهم وبي وبهم لو عززت وجلست مجلسك الذي جلست فما أنسى من الأشياء فلست بناس اطرادك حسيناً من حرم رسول الله إلى حرم الله وتسييرك الخيول إليه فما زلت بذلك حتى أشخصته إلى العراق فخرج خائفاً يترقب فنزلت به خيلك عداوة منك لله ولرسوله ولأهل بيته الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً فطلبت إليكم الموادعة وسألكم الرجعة فاغتنمتم قلة أنصاره واستئصال أهل بيته وتعاونتم عليه كأنكم قتلتم أهل بيت من الترك والكفر, فلا شيء أعجب عندي من طلبتك ودي وقد قتلت ولد أبي وسيفك يقطر من دمي وأنت أحد ثاري ولا يعجبك إن ظفرت بنا اليوم فلنظفرن بك يوماً والسلام)) انتهى. (الكامل في التاريخ : 3 / 466 و467).

    يا رجل !


    خالد الطيب . .
    هل تعرف ما وجه الشبه بينك وبين تلك المومس ؟
    كلاكما معاق ذهنياً ولو أن عندي طبيب شخصي لأرسلته لقتلكما من أجل النهضة الإسلامية وأنا الفوهرر سيّار!

    تقول يا خالد



    وأقول عفى الله عنك تأبى إلا أن تثبت عبطك . .
    تفضل يا أخي هذه ردودي في هذا الموضوع وهي التي أتت بك أو عادت بك إلى هنا أصلاً ، ولكنك "ما تفهم" !





    هذا ما سألتني أنت عنه وأجبتك ، هذه رؤيتي التي أنا مقتنع فيها من قبل أن أعرف الدكتور عدنان ولكنني سعيد أن توافقت أفكاري مع أفكار شخص عظيم مثله، هذا يبشر بأنني متحرر العقل لا مؤجر له !
    هل هذا واضح ؟
    وأما قولي لك عد لمشاهدة اللقاء- وأظن حقاً أنك فعلت ذلك- كان قصدي بعد أن وهبتك "الآوت لاين" الذي سيمكنك من الاستيعاب في المرة الثانية !

    ولا أنكر أنني مرتاح جداً لانتشار هذه الأفكار النيرة بين الشباب على بفضل الله ثم بفضل الدكتور.
    في تويتر وفي اليوتيوب على سبيل المثال ، يدل انتشارها على أنني لست الوحيد الذي سأم من حالة التخلف ،
    هناك الكثير ممن يشاركني الرغبة في التخلص من المعاقين ذهنيا !



    وهذا رد آخر على الأخت بافاريا . .
    متأكد أيضاً أنك قرأته ولكنك أتيت لتهاجم عدنان لا لكي تناقش ، وهذا دليل آخر على السلس الادراكي الذي تعاني منه !



    هذه رؤية سيّار . .
    ولكنك لم تناقشني فيها لأنك مغيب على عقلك ، تأتي لتقول أن عدنان "حاوية قذارة في رأس حمار" !
    سبحان الله أهذا كلام يصدر عن مسلم يريد الحوار على افتراض أنني جئت لأدافع عنه !

    أنا ما جئت إلى هنا إلا لهذا الذي ذكرته في الاقتباس الآتي . .





    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك.

    بالنسبة لمقارنتك أياي بالمومس سالفة الذكر ، فأنا لا أمانع من قبول المقارنة شرط التعليل لهذه المقارنة ، فأنا لم أحيل أخطأ أمم متعاقبة على خطأ أرتكبه فرد من هذه الأمم قبل 1400 سنة على حد زعمك

    على فكرة يا سيار
    ربما الصحابة رضوان الله عليهم الذين خالفوا أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة أحد وتركوا أمكنتهم في جبل الرماة فانقلب النصر إلى هزيمة وشج جبين رسول الله وكسرت رباعيته صلوات ربي وسلامه عليه ، هم كذلك يتحملون هزائم المسلمين اليوم !

    سأبين وجه التناقض يا سيار لتتأكد أنك ما قلت شيء
    تقول : في الحقيقة يجب أن نعرف الديمقراطية والديمقراطية كما أفهمها هي أن يختار الناس من يحكمهم ويطبق فيهم مجموعة القوانين العامة التي ارتضوها لأنفسهم. في جو تسوده الشفافية وروح النقد والمحاسبة.
    وهذا هو الإطار العام للدولة المدنية الذي يشمل التشريع والتنفيذ والتنظيم المؤسسي، الكل تحت القانون وأولهم الحاكم. لا كهنوتية ولا تقديس لغير المقدسات.

    بقليل من التأمل نجد أن عناصر الدولة المدنية بشكل عام تحققت في عهد الخلفاء الراشدين، وكانت تتطور من عهد خليفة إلى آخر.
    مع ملاحظة أن القوانين العامة المذكورة في الأعلى هي القوانين المستقاة من مقاصد الشريعة :
    1. اختار الناس الخليفة.
    2. لم يتم تعطيل الفقه الذي يمثل القوانين.
    3. محاسبة فعلية ونقد علني.
    4.تنظيم العمل على أسس واقعية. تعيين الولاة مثلا.

    تقول أن عناصر الدولة المدنية تحققت في عهد الخلفاء الراشدين

    1-الديمقراطية بتعريفها الكلاسيكي هي كما يقول عدنان إبراهيم ، وهذه لم تتحقق في زمن الخلفاء كما تزعم ، لأن غير المسلم ذمي يدفع الجزية ، والناس ليسو سواسية ، فالمسلم لا يساوي الكافر ، والكافر لا ولاية له على المسلمين ،
    2-القاونين العامة كلمة مبهمة ، والناس لم يرتضوا قوانين في زمن الخلفاء الراشدين ، بل يطبق عليهم شرع الله ، وهذا مخالف للديمقراطية أو الدولة المدنية

    نأتي للتدليل على أنك ما قلت شيء

    سألتك متى اختار الناس أبو بكر أو عمر أو أي خليفة ؟
    لا تقول أن الشعب هم من كان في سقيفة بني ساعدة مثلاً أو مجموعة من الصحابة !
    فمتى أختار الناس ( الشعب ) خليفتهم ؟!

    الدليل على أنك تقول كلام ما تفهم معناه ولا أنت داري من وين هابه
    تقول :
    هذا ما سألتني أنت عنه وأجبتك ، هذه رؤيتي التي أنا مقتنع فيها من قبل أن أعرف الدكتور عدنان ولكنني سعيد أن توافقت أفكاري مع أفكار شخص عظيم مثله، هذا يبشر بأنني متحرر العقل لا مؤجر له !
    هل هذا واضح ؟


    الأن أنت تقول أنك سعيد بأن أفكارك توافق أفكار عدنان إبراهيم !
    ألم نعرض عليك أفكار عدنان إبراهيم العلمانية وقلت أنك لا تتبنى كل ما يطرح !
    لماذا لا تقول أن ما يدعوا إليه عدنان إبراهيم من دولة مدنية هي إلحاد وزندقة ، لأن لا ولاية لكافر على مسلم ، وأن تحكيم الشريعة غير خاضع لإرادة الناس !

    لا تعيد الإسطوانة وتقول : أنك لست عدنان إبراهيم !

    يا رجل كن صريحاً ، فها أنت تقول أن أفكارك توافق أفكاره
    إن كانت علمانية الدولة التي يطرحها عدنان إبراهيم هي ما تتفق معه عليها ، فقل ذلك صراحة
    وإن قلت خلافة وتحكيم شريعة وعدم إقصاء القضاء ، فقل أن ما يقوله عدنان لا يمت للإسلام بصلة


    لا تعيد الإسطوانة المشروخة وتقول أنك لست عدنان إبراهيم !

    أنت تقول أن أفكارك توافق أفكاره

    أنا قلت شيء يا سيار ؟

    أنت الذي تقول

    أنت ليش خايف يا سيار ؟!

 

 
الصفحة 7 من 9 الأولىالأولى ... 56789 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 2 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 2 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •