Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 65
  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الردود
    237
    هنا
    www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=158206
    كنت أود أن يشبه آخر إضافاتك
    ولو قرأت قبلا" ما فكرت إذ لا عطر بعد عروس كما يقال.

    لله ما هنا ..
    زادك الله من فضله.

  2. #42
    مجاهدة الشام ...

    أخاف حتى من التعليق هنا ،،، كي لا ألقى في البحر ... مع أني أجيد السباحة !!

    لا يكفي هذا منك ...

    نريد تدوينة خاصة عن هذا الإنسان الذي سيتحول قرشا في بحر العرب ...


    فأنا أحب سمك القرش وأعجب له ، ، ، وأخاف منه مع حبي له !

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    أعيذك بكلمات الله التامات من شر قارىء مثلي حين يمر بكلماتك
    ينسى من فرط الذهول أن يقول :
    تبارك الله أحسن الخالقين !

  4. #44
    أقرأ لها كل عطرٍ يمر عبقه من هنا

    ولكني ولأول مرة أقرأه برائحة الغضب

    ولها كل الحق


    حفظها الله ورعاها من شر النفاثات في العقد ومن شر حاسدٍ إذا حسد

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بلاد العاديين
    الردود
    302

    علي عبد الله بايخ !

    علي عبد الله بايخ !


    قبل الثورات العربية
    ، كنتُ أؤمن أن الإسم هو جزء من شخصية الفرد
    أو جزء من طالِعـِه المستقبلي ..
    ؛ لكن هذا الربيع جعلني أراجع كل نظرياتي
    بدءاً من النظرية أعلاه ، إلى نشرة الطقس التي تبثها علينا التلفزيونات العربية الرسمية
    فحتى هذه لم تسلم من الكذب !
    وهذا الإيمان بتدخل الأسماء في شخصيات أصحابها بدأ منذ أن حفظت ألقاب الدول العربية
    ، وفي أوائل هذه السنة ثبت أن تونس لم تكن خضراء
    وأنها كانت بركاناً أحمر .. أشعل شرارته محمد
    ثم مات .
    تلتها مصر .. أم الدنيا
    ، فلم نرَ -مما تكشف لاحقاً- إلا اُمّا للفساد والظلم بكل ألوانه
    يبدو أن "الدنيا" هذه فقط كانت في عيون أبنائها من ذوي السلطة وكلابها فقط !
    أما كاتلوج الأسماء الذي كان يسبق "ليبيا" .. فاختصرته الثورة في كلمة واحدة: حرّة
    الكلمة التي تلي قول ليبيا مباشرة ، بلا تلك التعويذة الأفريقية "الجماهيرية العربية ..إلخ" القادمة من ملوك الجن في الغابون !
    ، وسوريا الأسد ليس فيها -من نظام هذا الحيوان- سوى مجموعة فئران
    تستعرض عضلاتها على العزّل في المدن
    تركب دبابات ، وتحتفل -على رأي مخلوف- بضمان استقرار إسرائيل .
    شكراً للثورة السورية التي أخبرتنا أن هناك جيشاً كان يعد لمعركة مع .. السوريين !
    .
    .
    أسماء الأصنام كذلك ،
    .. الزين لم يكن أبداً زيناً في شيء !
    كتلة كبيرة من القمامة المتنقلة التي وجدت لها في النهاية مكبّا في جدة ،
    ومبارك .. لم يبارك له اسمه سوى في مزيد من ارتجاف أذينه الأيسر
    ، وتخبّط قلبه الذي ما عاد يحتمل أن يرى مصر بلا هامان وقارون !
    ومعمر .. دمّر كل شيء
    ولم يبنِ طيلة الأربعين العجاف سوى أمجاده بين القرود الأفريقية
    .. فاستحق لقب "ملك ملوك الموز" !
    قال الليبيون: يا مضيّع ثروتنا .. بين تشاد ومالي
    صدقوا والله ،.
    وبشار .. بشّر الشعب بمزيد من الإصلاحات
    ، أي شخص لم يعد يعجبه جسده ستتكفل الدبابات بإصلاحه .. دعساً !
    وقال السوريون أيضاً: بشّر القاتل بالقتل .. ولو بعد حين .
    ..

    لا شيء أقبح من "التناحة"
    ، وهي إحدى أدوات ربط الثورة
    تدخل على الحكام العرب ، فتنصب مبتدأهم .. وترفع خبرهم إلى الحضيض !
    .. لكنها مع عمّنا "علي" تختلف قليلاً
    فتأتي ممزوجة بالوقاحة ، والسفاهة ، والغباء المكعب ْ
    ، وللسائلين عن المكعب هذا .. عليهم مراجعة عبده الجندي !
    هو أيضاً .. لم يكن يمناً سعيداً
    .. كان تعيساً بكل ما في التعاسة من معان
    تبدأ من البطالة وشحاذي "الجولات" ، ولا تنتهي عند أراضي "مسجد الرئيس" المغتصبة !
    وهو أيضاً .. لم يكن "عليـّـاً"
    ، بل كان واطياً .. وما زال
    يتنقل بين دركات القرف بشكل يثير الاشمئزاز ،
    ويستشيط هبلاً كلما رأى مجموعة الخِراف المُساقة إلى ميدان السبعين
    .. تلك الخِراف التي لم تكن قيمتها تتعدى الأوراق النقدية المزورة التي توزع عليها !
    يرسل زبانيته الموالعة ، ببضع ريالات وحزمة قات
    ، يعيثون قتلاً وقنصاً واختطافاً
    ثم يمشي في جنازتهم ليقول: العملاء الخونة من ينتهجون نهج العنف !
    يريد أن يحتكم إلى الصناديق
    تباً ، عقدة الحكام العرب أنهم يصدّقون الكذبة التي يخترعونها
    ثم يُدافعون عنها .. ثم هم -لولا محبتهم للحياة- مستعدون للموت من أجلها !
    .. "أيّاً صناديق وأيَّـا طلي"
    لقد إنه صدق أن تلك الصناديق المرسلة أوراقها إلى أفران الخبز
    هي الصناديق التي فعلاً أوصلته إلى كرسيّه
    ، سبحان الله إذ تُمدِد صناديق العرب لرؤسائهم الحكم عقوداً وسنين
    وفي بلد المليون اختراع لا يجلس الرئيس سوى 8 سنين حال كانت أمه داعياله !
    .. لا أدري من أين يأتي هذا الرجل بكل هذه الكمية من قلة الأدب ْ
    ، يُرسل رسالة إلى سفير أمريكا حبيبته أنِ أنشئوا لي عبر أحبابكم في الخليج مبادرة
    فينشؤون
    .. ثم يفصّلون
    ويرجعون له ، فينتقد .. ثم يفصّلون أخرى على المقاس
    فيزعل ، فيأتون له: يرحم أمك وش اللي تبيه !
    ، فيرد: أريد أن أحميكم من القاعدة والأضلاع والحوثيين والبحرينيين وإيران وإسرائيل وتسونامي اليابان !
    كل ذلك في شهر كوميدي لم ينقص مشهده الكومبارس "المشترك" مع علي في خسّته .
    .. و سيادة العميد أحمد علي صالح يبادر هو أيضاً بصب الرصاص على رؤوس الناس
    ويقول اليمنيون: هذا "الصُعبي" من ذاك الحمار !

    أن يخرج الناس بجميع أشكالهم
    ، في كل محافظات اليمن
    .. في صنعاء -لوحدها- شارع بعرض 60 متراً يطفح بطول 8 كم بالبشر
    أن يهتف كل هؤلاء: إرحل يا زفت الطين !
    ثم يقتنع هذا الأحمق بأن الشعب اليمني ما هو إلا طارق الشامي وسلطان البركاني
    .، وأن عليه قيادة اليمن إلى التنمية والديمقراطية
    ومنع الإختلاط !
    حينها لا تحتاج الجزيرة إلى مصدر مستقل ليؤكد لها أن هذا البني آدم يُعاني من عاهة نقص المناعة العقلية .
    .
    .
    ، السعيد من وُعِظ بغيره
    وعلي صالح .. ليس سعيداً
    يا "واطي": اقتربت الجمعة .. وجاء الحسم !
    .. واليوم ، لا عاصم من تقرير "فوزي بشرى" الأخير .

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    775
    انا لا احمل في نفسي غضب على أيٍ منهم ، أنا - فقط - أريد أن اعرف من أي طينة خُلِقوا !
    السنا جميعاً خُلقنا من تراب ؟
    فقط اتمنى أن اعرف هذا التراب الذي تشكّل بأمر الله فأصبح أحدهم من أي بقعة من الأرض أتى ، لو عرفت فسأكتب وصية لأحفاد أحفادي أن يحرصوا ألاّ تطأ اقدامهم ذلك التراب لأني أخشى عليهم أن يصابوا بالبلادة التي جعلت هؤلاء بهذه الصورة .. أكاد اقسم ، بل إني أقسم بالله أنه ما ورد على الأرض من هو أكثر منهم بلادة !
    بشعين والعياذ بالله بشعيييين جداً .

    لا اسكت الله لك صوتا يا مجاهدة ..

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الردود
    237
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مجاهدة الشام عرض المشاركة
    علي عبد الله بايخ !


    قبل الثورات العربية
    ، كنتُ أؤمن أن الإسم هو جزء من شخصية الفرد
    أو جزء من طالِعـِه المستقبلي ..
    ؛ لكن هذا الربيع جعلني أراجع كل نظرياتي
    بدءاً من النظرية أعلاه ، إلى نشرة الطقس التي تبثها علينا التلفزيونات العربية الرسمية
    فحتى هذه لم تسلم من الكذب !
    وهذا الإيمان بتدخل الأسماء في شخصيات أصحابها بدأ منذ أن حفظت ألقاب الدول العربية
    ، وفي أوائل هذه السنة ثبت أن تونس لم تكن خضراء
    وأنها كانت بركاناً أحمر .. أشعل شرارته محمد
    ثم مات .
    تلتها مصر .. أم الدنيا
    ، فلم نرَ -مما تكشف لاحقاً- إلا اُمّا للفساد والظلم بكل ألوانه
    يبدو أن "الدنيا" هذه فقط كانت في عيون أبنائها من ذوي السلطة وكلابها فقط !
    أما كاتلوج الأسماء الذي كان يسبق "ليبيا" .. فاختصرته الثورة في كلمة واحدة: حرّة
    الكلمة التي تلي قول ليبيا مباشرة ، بلا تلك التعويذة الأفريقية "الجماهيرية العربية ..إلخ" القادمة من ملوك الجن في الغابون !
    ، وسوريا الأسد ليس فيها -من نظام هذا الحيوان- سوى مجموعة فئران
    تستعرض عضلاتها على العزّل في المدن
    تركب دبابات ، وتحتفل -على رأي مخلوف- بضمان استقرار إسرائيل .
    شكراً للثورة السورية التي أخبرتنا أن هناك جيشاً كان يعد لمعركة مع .. السوريين !
    .
    .
    أسماء الأصنام كذلك ،
    .. الزين لم يكن أبداً زيناً في شيء !
    كتلة كبيرة من القمامة المتنقلة التي وجدت لها في النهاية مكبّا في جدة ،
    ومبارك .. لم يبارك له اسمه سوى في مزيد من ارتجاف أذينه الأيسر
    ، وتخبّط قلبه الذي ما عاد يحتمل أن يرى مصر بلا هامان وقارون !
    ومعمر .. دمّر كل شيء
    ولم يبنِ طيلة الأربعين العجاف سوى أمجاده بين القرود الأفريقية
    .. فاستحق لقب "ملك ملوك الموز" !
    قال الليبيون: يا مضيّع ثروتنا .. بين تشاد ومالي
    صدقوا والله ،.
    وبشار .. بشّر الشعب بمزيد من الإصلاحات
    ، أي شخص لم يعد يعجبه جسده ستتكفل الدبابات بإصلاحه .. دعساً !
    وقال السوريون أيضاً: بشّر القاتل بالقتل .. ولو بعد حين .
    ..

    لا شيء أقبح من "التناحة"
    ، وهي إحدى أدوات ربط الثورة
    تدخل على الحكام العرب ، فتنصب مبتدأهم .. وترفع خبرهم إلى الحضيض !
    .. لكنها مع عمّنا "علي" تختلف قليلاً
    فتأتي ممزوجة بالوقاحة ، والسفاهة ، والغباء المكعب ْ
    ، وللسائلين عن المكعب هذا .. عليهم مراجعة عبده الجندي !
    هو أيضاً .. لم يكن يمناً سعيداً
    .. كان تعيساً بكل ما في التعاسة من معان
    تبدأ من البطالة وشحاذي "الجولات" ، ولا تنتهي عند أراضي "مسجد الرئيس" المغتصبة !
    وهو أيضاً .. لم يكن "عليـّـاً"
    ، بل كان واطياً .. وما زال
    يتنقل بين دركات القرف بشكل يثير الاشمئزاز ،
    ويستشيط هبلاً كلما رأى مجموعة الخِراف المُساقة إلى ميدان السبعين
    .. تلك الخِراف التي لم تكن قيمتها تتعدى الأوراق النقدية المزورة التي توزع عليها !
    يرسل زبانيته الموالعة ، ببضع ريالات وحزمة قات
    ، يعيثون قتلاً وقنصاً واختطافاً
    ثم يمشي في جنازتهم ليقول: العملاء الخونة من ينتهجون نهج العنف !
    يريد أن يحتكم إلى الصناديق
    تباً ، عقدة الحكام العرب أنهم يصدّقون الكذبة التي يخترعونها
    ثم يُدافعون عنها .. ثم هم -لولا محبتهم للحياة- مستعدون للموت من أجلها !
    .. "أيّاً صناديق وأيَّـا طلي"
    لقد إنه صدق أن تلك الصناديق المرسلة أوراقها إلى أفران الخبز
    هي الصناديق التي فعلاً أوصلته إلى كرسيّه
    ، سبحان الله إذ تُمدِد صناديق العرب لرؤسائهم الحكم عقوداً وسنين
    وفي بلد المليون اختراع لا يجلس الرئيس سوى 8 سنين حال كانت أمه داعياله !
    .. لا أدري من أين يأتي هذا الرجل بكل هذه الكمية من قلة الأدب ْ
    ، يُرسل رسالة إلى سفير أمريكا حبيبته أنِ أنشئوا لي عبر أحبابكم في الخليج مبادرة
    فينشؤون
    .. ثم يفصّلون
    ويرجعون له ، فينتقد .. ثم يفصّلون أخرى على المقاس
    فيزعل ، فيأتون له: يرحم أمك وش اللي تبيه !
    ، فيرد: أريد أن أحميكم من القاعدة والأضلاع والحوثيين والبحرينيين وإيران وإسرائيل وتسونامي اليابان !
    كل ذلك في شهر كوميدي لم ينقص مشهده الكومبارس "المشترك" مع علي في خسّته .
    .. و سيادة العميد أحمد علي صالح يبادر هو أيضاً بصب الرصاص على رؤوس الناس
    ويقول اليمنيون: هذا "الصُعبي" من ذاك الحمار !

    أن يخرج الناس بجميع أشكالهم
    ، في كل محافظات اليمن
    .. في صنعاء -لوحدها- شارع بعرض 60 متراً يطفح بطول 8 كم بالبشر
    أن يهتف كل هؤلاء: إرحل يا زفت الطين !
    ثم يقتنع هذا الأحمق بأن الشعب اليمني ما هو إلا طارق الشامي وسلطان البركاني
    .، وأن عليه قيادة اليمن إلى التنمية والديمقراطية
    ومنع الإختلاط !
    حينها لا تحتاج الجزيرة إلى مصدر مستقل ليؤكد لها أن هذا البني آدم يُعاني من عاهة نقص المناعة العقلية .
    .
    .
    ، السعيد من وُعِظ بغيره
    وعلي صالح .. ليس سعيداً
    يا "واطي": اقتربت الجمعة .. وجاء الحسم !
    .. واليوم ، لا عاصم من تقرير "فوزي بشرى" الأخير .
    1_ أطالب بفصل هذا الرد كموضوع مستقل (يمكن اعتبار هذا الطلب عنصري )

    2_لم أكن أعلم بأن بعض الألفاظ والمصطلحات اليمنية يفهم معناها من غير اليمنيين فضلا" عن أن تستخدمينها بشكل صحيح.

    3_بصدق: منذ أن بدأت الثورة في اليمن وأنا _والله _ أستحي كلما شاهدت أو سمعت اتصالا" هاتفيا" أو طلة قبيحة لأحد المذكورين في نصك أو خطابا" لفخامة البايخ أعلاه .. بحق هؤلاء المعاقين فكريا" وعقليا" وكل ما يقولونه من خطابات أقل ما يقال عنها سفه وتفاهة هؤلاء بحق إحراج للشعب اليمني كافة.. وكنت أتمنى أن يصمتوا وإن قتلوا وقمعوا فلا بأس فقط يصمتوا كي لا يحرجونا أمام العالم .



    نتمنى أن نسمع التقرير الأخير من فوزي بشرى في القريب العاجل
    ‏_‏____
    ليس لدي سوى الشكر والدعاء
    شكرا" لك مجاهدة الشام
    زادك الله من فضله .. اامين.

  8. #48
    قبل الثورات العربية
    ، كنتُ أؤمن أن الإسم هو جزء من شخصية الفرد
    أو جزء من طالِعـِه المستقبلي ..
    ؛ لكن هذا الربيع جعلني أراجع كل نظرياتي


    طلعت كلها أسماء للتمويه يا عزيزتي..
    تأملي معي ..
    مبارك ..
    زين العابدين..
    مُعمّر ..
    علي عبد الله صالح
    بشار
    و
    و
    و
    كلها أسماء لا تختلف عن ما تأتي به الرياح العكسية


    أنتِ جميلة جدًا هُنا
    أتابعك بكُلّي.
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!
    صراحة:



  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بلاد العاديين
    الردود
    302

    "الفياض" .. عذراً .

    "الطغاة كالأرقام القياسية ، لا بد أن تتحطم يوماً ما"
    محمد الماغوط


    ..
    الثورة عليكم وغضب الله ولعناته .. أما بعد ،
    ستدخلون جينس
    كأحقر بني آدمين عرفتهم البشرية منذ تأسيس هذه الموسوعة !
    ، اطمئنوا
    لن يخلو ذكركم أبداً
    .. أترون فرعون ؟ ذِكْره آنَ تلاوتنا للقرآن ما زال قائماً منذ 1400 سنة .
    بربكم ، أتريدون أن تكونوا أفضل منه !
    ستتلوكم جينس ، ووثائق ويكيليكس بعد عشرين سنة
    وستحفَل بكم قصص الجدّات ،
    ، وبعد سنين .. سنخوّف بكم الأطفال الصغار كي يناموا
    ربما لن يخافوا ، من يدري .

    صباح الخير يا درعا ،
    .. صباح النكبة الممتدة منذ ستين عاما
    تتكرر اليوم في الشام
    ، تلكلخ .. بلدة ثائرة دفعت ثمن حريتها "هجرة" إلى لبنان
    غير أنهم نسوا أن يحتفظوا بـ"مفتاح العودة"
    فجنود الجيش السوري البطل قادرة على كسر الأبواب وسرقة زجاجات البيبسي من الثلاجات !
    صباح الثائرات .. صباح الماجدات
    .. صباح بنات الشام وحمص وبانياس والمعضمية
    صباح دوما وحرستا وإنخل وإزرع ونوى والقامشلي
    صباح سورية الحرة
    ، صباح الخزي يغشى بشار وزمرته
    صباح الممانعة أيها الطاغية
    .. مفاعل البوكمال/طائرات فوق القصر الجمهوري/ محطة رادار
    وصباح الرد الآلي: سوريا ستختار زمان ومكان وتاريخ وتفاصيل وثمن المعركة .. وستبحث إمكانية وجود discount على تسعيرة الحرب !
    .. صباح المقاومة .. وأجساد الشهداء في أزقة وحواري المدن الثائرة
    صباح النجاسة ، وكلابك تنهش في أعراض الحرائر .
    ، وصباح الساكتين المطبلين لك ولمقاومتك الكرتونية ..
    صباحكَ يا حسن .. سيدك الآن في ورطة
    .. وفلسطين على مرمى "صاروخ كاتيوشا" يا سماحة السيد !
    صباح الليرة السورية ، والتومان الإيراني .. صباح المتسأجرين بالطوابير من اللبنانيين "الممانعين" .
    صباح الاستقرار يا إسرائيل ! صباح مخلوف .. العبد الآبق .
    .. صباح العار يا طالب إبراهيم ، وبسام أبو عبد الله ،
    صباح المربعات يا خالد العبود
    صباح باب الحارة يا "عواينية" الفن !
    ، صباح الخمر يا دريد .. لقد قبضت ثمن كأس الوطن المبيوع .
    صباح الدم الطاهر ، يغسل آثار أقدام الشبيحة
    .. وقذارة الأمن ، وحقارة جنود الجيش الهارب من الجولان
    صباح مجدل شمس النائمة منذ أربعين عاما .. تصحو على قنابل الغاز
    ، وعلى مدى النظر .. تصحو "جاسم" على جنازير دبابات النفاق والجُبن والخيانة .
    تشبه الأخبار بعضها:
    (قوات الاحتلال الإسرائيلية تقتل 4 متظاهرين قرب السياج الحدودي للجولان المحتلة)
    (قوات الجيش السوري تقتل 7 مواطنين في اقتحام بالدبابات لبلدة تلكلخ)
    وتشبه الأسماء بعضها ، رويترز ترى الشبه واضحاً .
    .. وتختلف الرواية بأن جيش اليهود لم يُعلن عن وجود إمارة في مجدل شمس !
    ولم يمسك بالمتظاهرين السلفيين المحمّلين بمسدسات ماء
    ، وليس لديه مجموعة من "الفوفوزيلا" المتنططة بين قنوات الفضائيات .
    .
    .
    صباح النصر يا الله
    ، زهرات الجوري فاحت في حوران
    فأينعت اللاذقية وحمص وحماة
    ودرعا تقول عن ربها: يا دعوة المظلوم .. وعزتي وجلالي لأنصرنكِ ولو بعد حين .
    -

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بلاد العاديين
    الردود
    302

    "الفياض" .. عذراً .




    صباح النصر يا ثوار
    ، صباح مصراتة .. يفوح برائحة الشهادة والصمود
    صباح الجرذان الهاربة من أمامكم
    .. صباح الحرية
    لها طعم ليس كطعم الكوكاكولا !
    في بنغازي ، لها طعم
    طبرق وأجدابيا ،
    .. في الزنتان ، في نالوت
    في الجبل الغربي
    في الرجبان ، ويفرن ، والقلعة
    ، سيذوقه أهل زليطن عما قريب ْ
    صباح الكلاشنكوف .. تعيد طلقاته روح العزّ
    ، صباح الآربي جي .. يهمس قرب أذن راميه: إرمِ ، فداكَ أمجاد العرب الكاذبة .
    .. صباح أحفادكَ يا عمر المختار
    لقد ظنهم الناس أحلمُ أهل الأرض إذ صبروا على هذا المعتوه أربعين عاماً
    ، وما كنا نعرف أن غضبة الحليم هكذا .
    صباح السلفية ، والخوراج ، وحرمة الثورة !
    .. صباح ولي الأمر القذافي
    واللاعب المحترف الساعدي
    والشهيد البطل سيف العرب !
    ، صباح اللعنات تتنزل عليكم .. والمشانق تُعدمكم بحبال من أمعاء أسيادكم .
    صباحكِ هالة ، ومزيد فسقٍ تتعاطينه ْ
    ، صباح المخدرات يا شاكير .. قلنا لكَ خفف منها
    وما زال "المريوط الليبي" يضحك على هبلك .
    صباح الفئران .. يصطادونها من كل مكان
    .. تشاد ، مالي ، غانا ، موريتانيا ، الجزائر
    ثم يجعلونها أرقاماً تحترق .. أو تهرب !
    صباح الهلوسة يا ابن اليهودية
    ، طلعلك قرون ولا لسه ؟
    ربما لا ، لديك نقص حاد في الفهم ، وانعدام ذكاء ، وغباء حاد للغاية !
    .. يا لروعة الأحرار الصغار حينما يهتفون: إرحل يا مقمل ْ
    صباح البطاطا المرزوعة في صلعة "زيف"
    ، صباح السناجب والأرانب وسلاحف النينجا !
    صباح الموت البطيء
    ، وتحضير الهروب ، وحزم الأمتعة .
    صباح كراكاس تستقبلكم ، وتلعن الطائرة التي نجّستم فيها مطارها .
    ..
    صباح الحرية يا طرابلس
    ، والعجائز تدعو: اللهم انصرهم .
    لا تقلقي ، سينصرهم الله بإذنه .. وسيُخزي الله من أعان كبير المجانين ولو بإيماءة رأس .
    .. وستنشدين نشيد الحرية .
    -


  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بلاد العاديين
    الردود
    302
    صباح صنعاء .. سيشرق يوم الثلاثاء ،
    .. وأنا لن أزعجها بخربشتي
    هي من يقول الآن ، فقط .
    .
    .
    وفي هذا الصباح ،
    .. ليس في صدري من كلام
    ليس ثمة حبر ها هنا ،
    فقط .. عليّ أن أستعير قوة تحملني
    ، وأنظر ملء قلبي الملطخ بالإرهاب
    وألقي التحية على الجسد المسجّى في البحر
    ، لا شيء في صدري يتردد غير آيات سورة التوبة
    لا شيء .
    -

  12. #52
    صباحك اليوم ثورجيٌّ أيتها المجاهدة
    يسعد صباحك وصباح كل حرف صادق يصل من قلمك إلى قلوبنا من دون حواجز

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الردود
    27
    صباح الثورة
    صباح الشعوب الحرة ..

    صباح الأحرار والحرائر ..

    صباح الصفعة ..
    صباح البوعزيزي , وعربة الخضار , وفادية حمدي


    صباح الطغاة والطواغيت ..
    صباح زين العابدين وهو يقول :
    ’’ أنا فهمتكم أينعم أنا فهمتكم ,, لا رئاسة بعد اليوم لااااا رئاسة بعد اليوم ’’


    صباح مبارك وهو يستعطف المصريين
    ’’ لم أكن أنوي الترشح لرئاسة ثانية ’’


    صباح علي صالح وهو يعزف على أوتار ’’ الشرعية الدستورية ’’

    صباح معمر وفرائسه ترتعد
    ’’ لا رجوع الى الأمام ,, زنقة زنقة ’’ !
    صباح الحشيش والنرجسية وداء العظمة ..


    صباح بشار وهو يبتسم ويقهقه , ودماء شهداء درعا لم تجف .. !
    صباح الدستور المعدَّل في خمس دقائق
    صباح الدستور المفصَّل على مقاس ابن الرئيس ..

    صباح الكلمات المؤثرة .. !
    هرمنا هرمنا , وبن علي هرب .. .

    صباح البراءة ..
    صباح أطفال كتبوا على الحائط .. ’’ زنقة زنقة .. والشعب يريد إسقاط النظام ’’


    صباح المدن والميادين الثائرة ..
    صباح سيدي بوزيد , وميدان التحرير , وبنغازي , وساحة التغيير , درعا ..


    صباح الدماء الزكية ..
    صباح حمص , ومصراته , وتعز
    صباح الحديدة , وبانياس , وأجدابيا
    صباح الجبل الغربي , والبيضا , وتلكلخ ..

    صباح الإعلام الساذج ..
    صباح 6 اكتوبر , وشارع السبعين
    صباح الساحة الخضراء , وشوارع درعا الهادئة ..!

    صباح التحليل السياسي العقيم ..
    صباح يوسف شاكير , وناصر قنديل , والنقاش , ونصر الله

    صباح العهر يا هالة ..
    صباح أنصاف الرجال يا نزار الفرا .. .


    صباح الفن الهابط ..
    صباح الهام شاهين , وأشرف زكي , وغادة عبدالرازق
    صباح دريد لحام , وباسم ياخور , وزهير عبدالكريم , والقائمة تطول ..


    صباح أبو القاسم الشابي وهو يقول :
    إذا الشعبُ يوماً أراد الحياة
    فلابد أن يستجيب القدر


    صباحٌ جميل , وشكر جزيل .. واحترام
    لـ مجاهدة الشام

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الردود
    65
    انا العربي السوري المندس امام الناس الدراويش :
    اني داعي فأمنو :
    اللهم احفظ شمالنا وجنوبنا من المندسين .
    اللهم انزل المطر علينا غزيرا مدرارا كالرصاص لنحتفل وتهنىء قلوبنا .
    اللهم ابعد حلف الاطلسي عن مصراطة .
    اللهم اكثر من مخدرات ومهلوسات الجزيرة .
    اللهم افضح الجزيرة وخليها عبرة في كل الفضاءات .
    اللهم ابعد عنا الحرية ومشاكلها .
    اللهم ازل يوم الجمعة من الاسبوع .
    اللهم ارجع لنا نحنا المعترين والفقيرين الى رحمتك دفء الصيف (بدل 1500ليرة المازوت )التي اخذها محمد الحسين ليزرع بها الكوسى.
    اللهم اجعل ايام الخربين يبابا واصواتهم صمتا وحناجرهم جافة
    اللهم مد سوريا وامنها بجنود (اشباح )لم تروها ننتصر بها على المتعاملين
    اللهم قوي شكيمة بسام ابو عبد الله وعّلي مراتبه واعطه الابداع لينقزنا من غدر الغادرين ونفاق المنافقين وكفر الكافرين واندساس المندسين
    اللهم قوي تغطية خطوطنا الخلوية واجعلها دائمه الرنين
    اللهم اللهم اللهم .. ياالله يالله
    (خراس ولك حقير اي صرعتنا ... مين قلك انو في شي اسمو الله ؟؟؟؟؟؟؟

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    راس أثري
    الردود
    9
    عندما ينقشع الغبار .. ستعلمين

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    15
    جميل حياك الله يامجاهدة

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المكان
    من اروقة مدينة الحزن/ انباري
    الردود
    33
    مقطوفات من بساتين الدم, يسيل لها لعاب العينين, ياه كم افتقدت خرخشة الأحرف على صدغ الجبين , سلم عقلك وسلمت غيرتك وسلم كل ما فيك يا مجاهدة الحرف

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بلاد العاديين
    الردود
    302

    فيزا .. بلا عودة .

    ..
    (وتمضي ،
    وشيء هنا لا يريد انتهاء
    وسكْب السماء
    يتلوى بين أرضٍ ماتتْ
    ، وأرواح فاضتْ،
    ونفوس تسمو للعلياء
    لا ريحٌ أطيب من ريح الثورة
    والشعب سيرقد ذات مساء
    .. مرتاحاً ، حراً ، إنساناً
    فأخيراً قد أصبح "مرضِي" !
    )

    إلى جميع من أتى من موزمبيق أقول:
    حمداً لله على السلامة ،
    دعوني آخذ نفس .. ثم أسلم عليكم واحداً واحداً .

    أوس
    ، لم يعد ثمة حبر تنتظره
    رفعت الأقلام وجفت الصدور !

    الأمير
    ، تمنيت أن "يتبع" هي الشام
    ومن في رأس الشام يصرون أن كل "يتبع" ما هو إلا في شمال جيبوتي !
    مداخلتك الثانية عجزت عن الرد عليها
    ، لكَ الله وللثورة في بلاد الشام
    أشكركَ جداً ،
    كُن بخير .

    زائرة
    ، أ.هـ / ليس ثمة صفحات مقبلة لترى التتمة .

    صفاء
    ، وحدكِ من تنتشي عقب ما سُكِب ها هنا
    لله در السكارى !
    وإن الخوارج لقومٌ نحبهم ولا ندري إن كانوا يحبوننا أم لا .
    تباً لكل المراحيض المتنقلة التي تحمل ألقاباً توزعها على خلق الله ..
    كوني بألقٍ دوماً .

    كأنه هو
    وتباً لي ،
    وتحايا عطرة للخوارج كلهم في كل أرضٍ يهيمون .
    شكراً ،

    أبو مختار
    - وبعدين ؟

    شاعر الورد والنار
    لكَ نصفك ، وللحكام نصفك الآخر .
    ، وشكراً لكَ لأنك فشيت خلقك
    دمتَ شاعراً .

    صاحب السمو
    ، ستجف الدماء .. حالما ننتهي من قضاء "حوائجنا"
    دمتَ بثورة .

    نور الفيصل
    مسألة عودتهم لا تبدو قريبة .
    .. سيعودون يوماً ما ، لا أدري متى .. أو كيف !
    والكذب مصطلح اتفق الفقهاء على تسميته "سياسة" وأفتوا بجوازها شرعاً
    ، فلكل عباد الله الصالحين نُهديكم تلك الفتوى .
    كوني بخير يا نور ، بخير كثير .

    جابر عثرات الكرام
    لا فرق عندي ، بين مرجئة ومداخلة وجامية و .. صهاينة !
    كلهم في الدنس سواء ، وإذا زاد الخبث عن قلتين لم تنفعه الطهارة .
    ، وإن كانت تلك الأصلية -رغم يقيني أن الصين تلاعبت بهذا الأصل- هي أمل الأمة للعودة إلى الله
    فلنجعل الناس في غيّهم يعمهون ، على الأقل ليثوروا ضد من يزعم أن الله حرّم الثورات !
    .. سامح الله الجميع .

    عاشق
    ، سجلني في دفتر الغياب .. كحاضرةٍ دائمة
    لا يضير أحد غياب المجاهيل .
    عفواً ،

    إف بي آي
    مجرد أن تفكر بالشراء من أجل هذه الأنظمة هو نوع من "الخيانة" الثورية
    ، هم لا يستحقون إلا البيع .. لأنهم باعونا من قبل !
    نصر الله ديني ، وأبطال الشام وليبيا واليمن .
    عفواً وجداً وكثيراً ،

    رجل اللحظات الأخيرة
    .. الحقيقة مؤلمة/مرة
    كم حاولوا أن يرتشوا ببعض السكر
    وفشلوا ،
    وبقيت بعض الأحرف تغتال انسيابية الطريق في "زور" كل منهم ، لتشكل له غصة موت !
    ، أما عن المقاومة: فإن وجدتها فلسلم لي عليها سلام خاص .
    شكراً لكل من سفك الدم باسمها ثم نادى في الطرقات: أيتها العير إنكم لمقاومون !
    كن بخير ،

    ضمير
    رغم كل الشوربة ،
    أقول: عفواً !

    برَد
    يا جعله برَد على قلبك يوم القيامة ،
    .. شكراً بحجم الألم في وسط الحكايات .

    قِس بن ساعدة
    كلما نظرت إلى وجه الشهيد وهو يبتسم
    تساءلت: ما الذي يدعو شخص رأى الموت ، ثم قاسى لحظاته ، أن يبتسم ؟
    كان يكفيه مجرد التفكير في ترك هذه الدنيا الجميلة الرائعة ، ليتحول هذا التفكير إلى ألم مفزع له !
    ، لكني أيقنت حينها أن الموت هو أجمل من كل الطرق البائسة للبحث عن الحياة .
    هذا تحديداً هو ما يجعل الوجع مؤلماً ،
    .. ويمنح بلالاً على تراب مكة المتلظى برداً وسلاماً يُخالط حلاوة الإيمان .
    ويُعطى لرائحة البارود عطراً فواحاً لا يشمه إلا من كان في قلبه -ولو مثقال ذرة- غضب
    وما خُربِش هنا لا شيء يا قس .
    وإنه لعفواً يا عمو أدهم ، جزيلاً

    الأصمعي
    ربما كانت عائلة "النعيجات" التي تمت بصلة للراعي الحصري للمقاومة والممانعة
    ، ربما كان لها عظيم الأثر في الإثبات لإبليس أن ليس كل نعجة هي خروف بالضرورة !
    ولهذا ، فإن هجاء من يتغازل مع إبليس يبدو أقرب لكلام تزيين السيارات المجهزة للأعراس .
    هذه حقيقتهم ، منذ زمن
    .. والناس نيام ، فإذا تظاهروا .. انتبهوا !
    شكراً لكَ .

    مستاء
    ، اليوم مثل أمس مثل باكر
    والله أعلم/ياخذ كل الطغاة .
    ليحفظكَ الرحمن ،

    عبير
    ، لن آتِ
    أما عرفتي أن الكلام "بيودي ويجيب"
    وهو وسيلة مواصلات مجانية .
    .. غير أن قربي من "قلبكِ" هو الشيء الوحيد الذي يُغريني بالذهاب والعودة
    فكيف إذا كان هذا القلب داعيلي .
    كوني بود يا رفيقتي ،

    مارك توين
    ، في كل الأحوال .. الهريبة تلتين المرجلة !
    والاختباء بدافع الخوف من أي شيء ، حتى لو كان الخوف من "الشردقة" بشربة ماء ، هو شيء جيد
    .. سيّما ان الذين لا يخافون يتم إذابتهم في حمض مركز في أقبية المقاومة والممانعة !
    تحية شامية معتّقة بنكهة غزّية ،
    كوني بخير .

    محمد بن علي
    آمين ، وإياكَ .

    مزار
    ، وعفو مستحق منذ 2-5
    غير أني أصحو على بقايا حبر يخربش
    والآن انتهى !

    قفا نبكي
    أنا على يقين من شيء واحد فقط: أن الله منتقم لا محالة
    ، اللواء 47 مدرع اقتحم حماة وأباد أكثر من ثلاثين ألف من سكانها
    4 أشهر فقط ، وكان هذا اللواء قد سُحق تماماً على طريق دمشق بيروت الدولي بفعل الطائرات الصهيونية !
    هي معادلة الظلم الذي ينتقم الله من فاعله ، وبأيدٍ ووسائل لا تخطر على بال بشر .
    ودرعا لن تركع بإذن الله ،
    ..
    أما عن صباحات "الرينبو" المتنوعة
    ، فلكل صباحه يا قفا
    وبين كل صباح وصباح .. يكمن نهار
    وبعض الصباحات لا يعقبها ظلام .. وبعضها -رغم الشمس- يعيش أهلها في ظلام دامس
    ، والشموع انطفئت منذ زمن
    .. وأبو القاسم الشابي صرخ منذ زمن
    واليوم نعيش بقايا صرخته
    ، هذه بكل بساطة روح الديمقراطية التي صرعت الست أمريكا رؤوسنا بها !
    مساءٌ جميل لكَ ، وعفو جزيل .. واحترام .
    كُن بخير .

    مال
    .. ها قد وصلنا لنهاية الحبر
    ولم ينتهِ السطر بعد !
    أشكرك .

    روح رحالة
    ستجد ماهر الأسد في قائمة "الملعونين" دولياً
    ، إلى هنا .. تنتهي نشرة "الأحبار" !
    أشكرك .

    علي حسن
    .. ونحن على ضفاف جمعة أخرى
    إلى اللقاء في الخميس القادم .
    أشكركَ ،

    عربي
    وتحية مني إلى الجالية السورية المندسة في سوريا .
    ، تحية مندسة تليق باندساسك

    بلا ذاكرة
    طوبى لهم ، رحمهم الله .
    ونصر الله حيّهم ،

    ريْب
    "ذلك الكتاب لا ريب فيه"
    ، وهو من أخبرنا الله داخله: "ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض، ونجعلهم أئمة، ونجعلهم الوارثين"
    والناس ما راح ترجع ، ما يعني إنو بلاش تحكي !

    مجهول
    .. قد قلتُ أن ما خُربش ها هنا لا شيء مقابل تلك المعزوفة الجميلة ،
    جميلة .. بقدر ما أنتَ مجهول .
    أما عن مطالبتكَ بانفصال هذا الشيء إلى شيء مستقل ،
    فكل ما هنا هو تأشيرات عبور من موزمبيق إلى دول العالم الخامس !
    ، وجواز السفر لا يجوز تقطيع أوراقه .
    غريب هو هذا الجواز ، كل مفرداته مفهومة ، قد تبدو غريبة لكنها -مع بعض الترجمة والاستفسار- تصبح مفهومة جداً .
    ..
    سيبقى أولئك يظنون أن وليّ الله علي صالح قد نال الخلافة بعد بيعة المؤمنين
    ، وكلما التفتوا للمهاجرين .. والأنصار ، ظنّوهم "يسافطوا" !
    تالله إنها لثورة ، وهم يرون هذا الشاويش "عرطة" لا بد الاستفادة منها حتى آخر ريال
    ، وعلى ذكر الريال .. فهذا الزمن ليس زمن ريال مدريد ، الريال ولّى .. والآن زمن الخمسة ريال !
    أمانة لو يخزى هذا الأخبل على روحه بعد ما يبسر ملايين الناس في الستين ، إنه عيتنحى بدون ثورة .،
    .. لكنه عيتنحى بالسلمية ، ولا صميل !
    تحية تليق بكَ .

    كاميليا
    ، ستأتي الرياح بما لا يشتهيه هؤلاء الحمقى
    وستأتي على غيرهم ممن ظنوا أن سور القداسة المضروب حول قصورهم لن ينهار
    .. يا هؤلاء
    الناس لم تعد تؤمن إلا بربها .. ثم بحريتها
    ، ولو آمن أهل أفغانستان/العراق بفتاويهم .. لكان المارينز يرقصون في كابل كما في الجنادرية !
    يا أيها "الكبار" .. أفلامكم لكم فقط
    .. وللناس ثورتهم
    "وستعلمون أيّ الفريقين خيرٌ مقاماً وأحسن نديّا"
    شكراً بحجم بهائكِ .

    وصية المولود
    مررتَ هنا مرتين
    ، مرةً قرأتُ فيها وصيتك
    ومرة .. حنّكتُ مولودكَ ببضع "ثورات" ما زال طعمها في ريقي .
    غير أن الصباح لا يكون نديّاً كل يوم
    .. أما ترى صباحاتنا مغبرة ، باهتة ، ليس ثمة "ثورة" فيها !؟
    أسعد الله صباحكَ ، وصباح كل الأحرار .

    عدي
    آمين ،
    .. وادعو مزيداً .
    يا رفيق: هم لم يعودوا يؤمنوا بالله ،
    ، في سجون أمن الدولة قال أحدهم -لعنه الله-: الله ما بيغضر ع بشار .. بدكن إنتو تغضروا عليه !؟
    موعدنا جمعةً أخرى ، وشهداء ، وأنفاس حرية .
    دمتَ بخير ،

    كاش
    وستعلم أنتَ أيضاً !

    مطر
    وحياكَ الله ،

    دكتور حارث
    ، بين أروقة مدينة الحزن .. ثمة حديقة
    مررتُ بها ، وقطفت شيئاً من الجوري الأحمر .. ومضيت
    لم أفعل غير هذا ، فقط .


    (يعلو ويهبط
    .. بعض الدماء لا زالت تسيلْ
    وصدري ينقبض
    ، والدم قانٍ .. بطعم الليل
    وسورة لا زالت تقول: ألم ترَ كيف فعل ربك بأصحاب الفيل ْ
    يارب ، إفعل بهم
    .. اُمكر بهم
    والعن بقايا عهرهم
    ، واضرب بعدلك يا قوي .. ظلام ظلمٍ مستطيلْ
    ..
    في صدري بقايا محبرة
    ، وقلم .. وبعض الدم
    وعلى ورقةٍ بيضاء يغفو حرفٌ ما زال صغيراً
    ربما حين يكبر ، أعود
    ، وإن لمْ .. فأنا بانتظار فيزا أخرى ، إلى دولة أخرى .
    حمداً لله على سلامتكم جميعاً
    )
    -

  19. #59
    .
    قبل الثورات العربية
    ، كنتُ أؤمن أن الإسم هو جزء من شخصية الفرد
    أو جزء من طالِعـِه المستقبلي ..
    ؛ لكن هذا الربيع جعلني أراجع كل نظرياتي

    الحق أني لم أنتبه لأسمائهم قبل أن أقرأ كلامكِ أعلاه ,
    لكن ....أتدرين ؟

    خطرت في بالي فكرة أن يكون " لتأثير الاسم " علاقة بالأرواح وتآلفها وتنافرها ..!
    أليست الأرواح جنود مجنّدة تتآلف وتتنافر ؟!
    إذن ...ماتآلف مع " المقاريد " صالح , وبشار , ومعمّر , ومبارك , والزين ,
    لحقه منهم الصلاح والبشرى والخير والبركة ( وأكيد الفئة المقصودة هنا هي الحاشية المقرّبة )
    وأما الأرواح المتنافرة مع " المقاريد " إياهم ( وطبعًا المعنيون هنا هم بقية الشعب المنحوس ) ,
    نالهم الدمار , والشؤم , ومحق البركة


    ياترى وينه الحاكم العربي اللي روحه متآلفة ويا شعبه ؟ !!


    جميلٌ كالعادة يامجاهدة .




  20. #60
    أبشرٌ يكتب هنا يا مُجاهدة الشام؟

    سلم هذا القلم ما بقي حياً وإن فنيَ فتراثه سيُحفظ بمدادٍ من سخريةٍ لا مثيل لها.

 

 
الصفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •