Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    لك نصيحتي، التي لا أعمل بها..!

    ارتدِ حزنك، وامض.
    سر في بلاد الله، ولا تتوقف.
    تبسم في وجوه العابرين، ولا تصادق منهم أحداً.
    كلهم غرباء، يرونك غريباً.
    امض..
    لا تتوقف..
    لا ترد على مكالمات الأصدقاء.
    ولا تفكر بالرجوع، لن تجد أحداً ينتظرك على الناصية.
    كل صديق منهم منهك، منهمك.
    من لديه عمل فبعمله، ومن ليس لديه، فبأحقاده.
    لا تبحث عن حبيبة.
    فكل جريحة تحمل جرحها أينما سارت.
    ولا تتوقف إلا في مشفى للعلاج، أو مقهى للثرثرة.
    لا تكن مشفى، ولا مقهى، ولا مكب نفايات.
    كن طيفاً، كن حلماً، كن شيئاً يتكوّن في لحظةً ويتلاشى بأقل منها.
    كن كرائحة العطر، لا يمكن الإمساك بك.
    كن كقطرة مطر، ضاعت بين أخواتها، فلا يدرون أي قطرة مبهجة أنت.
    كن كابتسامة غريبة جميلة، من نافذة قطار مسرع.
    كدمعة رجل باذخ الرجولة، تختفي بأسرع مما ظهرت، دون أن تسقط.
    لا تقل الغفران فضيلة.
    فلا فضل ولا فضيلة خير من السلامة.
    فامض.
    وأقفل الأبواب وراءك، أطفيء الأنوار، وامسح آثارك عن الطريق.
    كن حذراً إذا ما ناداك أحد باسمك، أو بأي اسم مبهم.
    لا تلتفت، تذكر أنك بلا اسم، بلا ذاكرة.
    بلا قلب.
    تذكر أنك رجل وحيد، وسعيد، سعيد لأنك جمعت حزنك في زوّادة.
    بينما غيرك تبعثر حزنهم كبقايا الزجاج على قلوبهم، وأرواحهم.
    فلم يستطيعوا أن يتطهروا منه.
    فيما أنت تسير الآن تحمل حزنك على ظهرك، تطوف بلاد الله، في بلادة.
    ومعك حزنك كله، وكل لا مبالاتك..
    فهنيئاً لك.

  2. #2
    يستطيع فراق الوطن والناس والأشياء ومتعلقاتها
    من رحل حتى أنكرته" الأبواب" ، و حتى صار فراق الناس كفراق العتبات ،
    الذين "الأوطان" عندهم محطات فيما المنافي إقامة هم أكثر من يعرفون معنى "الشعور" ،
    وأهم أكثر من يستطيع إخفاء ملامحه،
    ومنذ عقلت معنى الرحيل عرفت أن الأرض وطن كبير نرتحل دائمًا فيه عنه ،
    ولكنا قوم أغرار بخريطة الوطن والنشيد الوطني صباحًا ،

    ولك أيها القاريء أن تمتنع عن تطبيق النصيحة عجزًا ،
    ولكن لا تفعل ذلك خوفًا على الناس ، فأنت تحسن الظن في نفسك أكثر مما يجب ،

    شكرًا سليمان ،
    وتحية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    هذا النص ذكرني كثيراً بكلمات جبران..

    نصيحة جميلة..
    العمل بها يعني اضافة خيبة جديدة الى كومة خيبات متراكمة لديك..
    شكراً لك.
    "ما أسهل الكلام..!"

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •