لا تطرق بابي و تنتظر مني أن أفتح
أنا لم أفتح لنفسي الواقفة على بابي مئة عامٍ
-

لا تنتظرني في صالات الوصول كلما سمعت بطائرة قادمةٍ من بلادي
أنا لن أسقط حقيبتي لأعانقك و لن أسقط دمعتي لتمتزج بعطرٍِ على قميصك
-

لا تذهب لبائع الورد و تسأله أي وردة تناسب فتاةً منتصف نهارية
أنا لا أستقبل ورداً مقتولاً لأزين طاولتي بالموتى

-
لا تحبني أرجوك