Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 63
  1. #41
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة رندا المكّاوية عرض المشاركة
    ^
    مي تو والله !
    انها من احدى المواضيع التي اقرأها واشعر انها مستحدثة في الساخر بعيدا عن التكرار والاستهلاك .
    نعم هذه السخرية ولا بلاش !
    شكرا محمود .
    شكرًا لك رندا

  2. #42
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مأزق عرض المشاركة
    إبداع يا محمود!
    لم أتوقع كل هذه الأفكار الرائعة منك حقيقة، ولكن أدبك -كما يبدو لي- أفضل مما توقعت. لقد تجاوزت حدود التوقع والرجاء بحق!
    على أية حال، مثل هذه الأفكار الجميلة والمعالجة التحليلية الساخرة تحتاج إلى لغة أصلب من التي كتبت بها. عليك أن تهتم بها أكثر، ودمت جميلا!
    تغريني المعاني والجواهر، وتخونني المباني والمظاهر..ليس في الكلام فحسب !
    ودائمًا أعزي نفسي بالعبارة الشهيرة " أجمل الكلام ما متنا وهو في صدورنا " !
    ولو أتيت بصدر أعرابي وأفرغت ما فيه لوجدت فيه ما لم يقله المتنبي وشكسبير!
    لكن الأعرابي قد لا يُبين


    فأعزي نفسي بالأعرابي وأنسى المبنى
    وأهلًا بك يا مأزق

  3. #43
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة زهلول عرض المشاركة
    لا أعلم ما هو الضمير؟
    هل هو سرّ الروح التي ترجع إليه في حال فقدت روحانيتها؟
    أم أنّه، سر النفس التي تخفيه من شناعته عن الخلق؟
    فهل الضمير يتعلّق بالنفس أو بالروح؟
    وما أعرفه، أن الأحلام بضاعة الروح التي تجمعها في جسد المرء
    فمن كان جمعه جميلاً كان حلمه جميلاً
    وعكسه صحيح.
    فالأحلام لا تنفك عن الروح، لأن الروح تتجلى حالمة.
    والضمير هو بريد التأنيب في النفس من الروح، وقد يوجد
    في الحياة من فقدوا بريدهم.
    فمات ضميرهم بقلة الوارد عليه من الروح.
    فالروح للضمير غذاء.
    الخلاصة:
    الموضوع جميل، وإن كنت أتصوّر أحلاماً بلا ضمير
    أي أحلاماً دون شدٍّ عكسي.
    أحلاماً مجرَّدة.
    لا أعلم تعقيدات الروح والضمير والنفس والفروقات العلمية بشكل أكيد، ،لكن في رأي أن الضمائر هي مقياس قبول قيمة الفعل بحيث يكون صحيحًا أو لا ..وأشبهه بجهاز كاشف المعادن في المطارات، حيث تكون قيمة الحلم عكسية فإن الضمير الحي يلفظ هذا الحلم..وإن كان فيه قيمة إيجابية على المستوى الشخصي ، لكنه يضر بآخرين ، أو يتعارض مع قيمة دينية تمنع هذا الحلم!..والضمائر تختلف باختلاف الثقافات والأشخاص والأزمنة والأمكنة..!
    ضمير محمود في الثانوية في العشر الأواخر في الحرم وهو يتهجد ليس هو ضميره في بار في صيفية في بوسطن وهو يتساقى الهوى وغانية !
    يتعرض الضمير لعملية غسيل سلبية يتسخ بها في كل فعل سلبي من صاحب الضمير بحيث يعيد تشكيل خريطة الضمير ويرسم تضاريسه من جديد!
    والروح هي الثوب السري أو المطار لهذا الجهاز وهو الضمير، بمعنى أن الضمير ليس غير جزء من كل ..
    وأوافقك أن الوارد الإيجابي على الروح هو الذي يشكل قابلية الضمير لأن يقبل القيم الإيجابية ويرفض السلبية ..وأن هناك أحلام بلا شد عكسي وتأنيب ضمير، فقط أردت أن أقول أن أنك إذا لم تبع ضميرك فلن تحصل على حلم يكون دون تبعات على الضمير الذي لازلت تتمسك به في وقت الأحلام أسهل ما يكون نيلها دون ضمير، وفي السخرية نستعمل الرمز ونقرأ ما وراء اللغة بحيث لا يكون بعض الظاهر هو المعنى الحرفي الذي أردنا إيصاله..أما الأحلام التي لم تخرج عن حيز التجريد فمنها ما يقبله الضمير ومنها ما يرفضه وإن على مستوى التجريد! ..وفي النهاية التصارع بين أحلام الخير والشر قبولًا أو ردًا من الضمير يجعل للأحلام لذة قد لا يدركها (المغالين) في الأحلام المنفصلة عن الضمير!!
    أهلًا بك

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الردود
    61
    في سكون الليل أو مع هدوء النهار تأخذنا الأفكار أحياناً إلى أماكن جميلة
    ربما تكون من الماضي وربما تكون نظرة إستشرافية -تصورات -للمستقبل
    فاللحظات الجميلة عندما نستذكرها تكون نتاج حاجة إلى ذلك المستحضر الذي يرسم الإبتسامة
    وعندما يكون الجمال تصور للمستقبل فهو يكون إنطلاقاً من أساس تهيئه له أو حلم لن تحصل عليه غالباً
    ولكن يكفي حضور الجمال في تلك اللحظة مع حضرة هدئة البال والنفس

  5. #45
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قس بن ساعدة عرض المشاركة
    جميل يا صاح
    كلامٌ يُقرأ فيُشكر صاحبه
    حياك الله
    أهلًا بك يا أدهم

  6. #46
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ريهـام عرض المشاركة
    نص مبهر يا محمود
    الجرعة الزائدة من الأسى تُنتج أدباً يستحق القراءة
    كلٌ يمارس ذاتيته في قراءة النص ليقول ما وجد فيه منه !
    كما أن النص مُنتج لذات فذوات أخرى تقرؤه لأنها قالته من قبل ،
    لكن لم تعرض صدرها على الناس!
    أهلًا بك

  7. #47
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نوال المطر عرض المشاركة
    أشعر أنني أنا ‏
    حين أكون هنا ‏
    مبسوطه والله‏^‏‏‏^‏
    أهلًا بك

  8. #48
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بلا ذاكره عرض المشاركة
    ربما كانت الأحلام هي الشيء الوحيد الذي قد يجوز لنا فيه الانفصال عن الضمير
    خاصة تلك الغير قابلة للتنفيذ منها
    فمنطقة الحلم غالباً لاتخضع لرقيب
    بالنسبة للحالمين الحاملين أحلامهم الممنوعة إلى أرض الواقع أولئك هم الأكثر قدرة على تخطي الجمارك الضميرية
    أو حتى قتل القائمين عليها بدم بارد
    الطموح وما يفعل !
    نص فاخر للغاية
    شكراً لك كثيراً .
    ولأن الضرائب كثيرا ما تكون باهضة ، فإن الكثير سيبقوا عاجزين عن دفعها للأبد! ،
    فوحدها الأحلام رغيف الفقراء
    وعلى أية فقر ، ثمة بشر تخلصوا من ضمائرهم ، فوجدوا الطريق مزدحمًا !
    فلا كان الحلم ، ولا بقي الضمير!
    أهلًا بك

  9. #49
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة العابد RH عرض المشاركة
    كويس جداً
    بل أنه من أكوس المواضيع التي قرأتها من فترة

    شكراً لك ..
    أهلًا بك

  10. #50
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أباعرب عرض المشاركة
    نص قوي ، متماسك ، ساخر ، واقعي يعني بالعربي مثل النظام السوري
    أهلًا بك

  11. #51
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ساخر حكومي عرض المشاركة
    الحقيقة أني قرأت النص في النهار واعتقدت أني لم أستخلص منه الكثير لينال إعجابي لأنني ربما كنت مرهقاً .. فقلت لعلي أقرأه في الليل فيظهر لي ما يثير الإعجاب كحال البقية وفقهم الله فلم يحصل لي ما تمنيت فعلمت أني حرمت فهم الساخرين ..
    معك حق ، ولا أجد ما يستر سوأة النص سوى العبارة المستهلكة خيرها في غيرها !
    وأهلًا بك

  12. #52
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أكاديمية مجهدة عرض المشاركة
    أنت قاس جدا ..!!
    ثم إن نصك الأخير بدا بائسا ممزقا -اسم فاعل-للأحلام ، كنت سأقتبس منه مقطعا ثم انثنيت ...
    بانتظار نصوص تخرجنا من الألم !!
    شكرا محمود ..
    هناك من ينجح في تقمص شخصية الواعظ المبتسم ليخفي شوَه الفكرة ،
    وهناك من لا يجيدها ولو أجرى على حروفه عمليات تجميل بعدد ما أجرته الشحرورة على وجهها ،
    ثمة من يقرأ ليجد وسامة الذات في تجاعيد الحزن، وترهلات اللحظات القديمة ..هذا وهمي!
    وعلى كل وهم ، حين أجد البعض يرى الكلام يُبكي ، أشعر بشبه الغصة، لولا الضمير المعدوم لانتحرت بقلم !

  13. #53
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابو الحروف عرض المشاركة
    انتهت جميع الكلمات
    وفي انتظار المزيد,,, دمت ساخرا ,,,,,
    شكرًا على المتابعة

  14. #54
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ليتني معي !! عرض المشاركة
    "الاختلاط متحقق وسيتحقق تدريجيا ونحن بحاجة لتغيير الكثير من القوانين"
    [الأميرة عادلة / مُصلحة اجتماعية شاهدت بؤس النساء بسبب الحجاب والنقاب والفصل بين الجنسين،
    لكنها لم تشاهد بؤس آلاف الحزانى في سجن الحاير!]

    يالله
    أبكيتني يا رجل
    .
    .
    مؤلم أنت و حرفك
    قرأته الآن مرتين
    ولأني أعرفني فسأقرأه غدا و بعد غد ، وسيكون كوِرد لي حتى حين

    شكرا لك
    أهلًا بك

  15. #55
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صاحب العكاز عرض المشاركة
    في سكون الليل أو مع هدوء النهار تأخذنا الأفكار أحياناً إلى أماكن جميلة
    ربما تكون من الماضي وربما تكون نظرة إستشرافية -تصورات -للمستقبل
    فاللحظات الجميلة عندما نستذكرها تكون نتاج حاجة إلى ذلك المستحضر الذي يرسم الإبتسامة
    وعندما يكون الجمال تصور للمستقبل فهو يكون إنطلاقاً من أساس تهيئه له أو حلم لن تحصل عليه غالباً
    ولكن يكفي حضور الجمال في تلك اللحظة مع حضرة هدئة البال والنفس
    كلام جميل يا صاحب العكاز ،
    أيها المغبون ساحل بالشراع ،
    وانشد الحلم جميل الأغنيات !
    أرجو أن نجدك في بسطة حلم قريب ....
    ثم أهلًا بك

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    في عيونه التي لا تأتي !!
    الردود
    16
    نادرا ما يجد المرء من يكتب بدلا عنه كل ما يعتمل في نفسه .... بكل دقة وإتقان ! تحية بقدر إبداعك !

  17. #57
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو مختار عرض المشاركة

    لا لم تحرم لذة الساخرين
    سيدي القاضي .. اكتفي باستجواب الشاهد

    صديقي الشاهد .. أتمنى أن أجدك في فسحة أمل أو حتى في بسطة في أطراف سوق حجاب !
    نركل الماضي ونسأل بحزن عميق .. من يا ترى رفع سعر الشعير !

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    بعض النصوص تجبرك حقا على رمي مشارط النقد
    والتصفيق بطيبة أحد الحاضرين غافل الصمت ليصفق لشاعر مهجور!
    شكرا لك يا محمود على هذه الأناقة الكتابية...

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    ^
    مشارط النقد ؟!

    أنت الشاعر الوحيد تقريباً في الساخر اللي ما عمرك نقدت نص ولا حتى رد أبو نص ريال !
    دورك لا يتعدى : وااااااااو .. نااااااايس .. وتقبرني على هيك أبيات .. بس بأسلوب أدبي طبعاً .
    يعني مثلاً تقول :
    من أين لك هذا ؟!
    قلبي يأرزُ لترديد أبياتكَ ليل نهار !
    وطوقٌ من الياسمين يلفّكِ أيتها الجميلة
    شويه وتدبك دبكة سورية في ردودك في أفياء !
    أقول اهجد يا كمال أبو ديب على غفلة !

  20. #60
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة منى راضي عرض المشاركة
    نادرا ما يجد المرء من يكتب بدلا عنه كل ما يعتمل في نفسه .... بكل دقة وإتقان ! تحية بقدر إبداعك !
    أهلًا بك

 

 
الصفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

وسوم الموضوع

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •