Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ليتني هنا
    الردود
    399

    لا تفرحوا................. هذا لستُ أنا

    نعم انه لستُ أنا............
    ومن منكم يستطيع أن يقسم أنه هو.....
    ومن منكم يستطيع أن يقسم أنه ما كانه يوماً........


    في الحقيقة أنا لا يهمني إن كنتم تستطيعون.. فأنا قادرٌ أن اقسم أنني لستُ هو.... ولستُ أنا... ولستُ أبداً.......

    أيوجد هنا من يتذكرني..؟ لا أجزم بذلك فأنا أعي تماماً أنني شخصياً لم أعُد أذكُرني....

    ترى أمازال لي متسعٌ هنا لأخبركم ببعض الأشياء التي لا تهمني.. ولا أدري ولله لماذا قد تهمكم..

    أنا لم أعد زماناً للحنين فلم يعُد للحنين زماناً......ولم يعد للشوقِ مُتسعٌ لتخبر به احد.... والذاكرةُ لم تعد تتسع لتذّكُر الذين غابوا..

    أنا لا افهم تماماً ما الذي يحدث وللحقيقة ليس تماماً بل أبداً...ولا ادري من قد يفهم..أو من قد يساعدني على الفهم فالأمر أصبح أعقدُّ مما يجب بالنسبة لي..

    .
    .
    .
    .
    .
    .

    كل من حولي ينصحونني أن أشعل شمعه خيرٌ من ان العن الظلام........ ولا ادري لماذا يعتقدون أنني أملك شمعه.......
    ولا ادري لماذا قد يشعرون بالسعادة بينما هنالك من يحترق بين ظهرانيهم.....!!
    ومنطقياً ان ألعن الظلام خيرٌ من أن ألعن مائةً ممن يحاولون اطفاء شمعتي...... فلأتركها مطفأه....
    أنا لستُ سلبياً صدقوني.... ولستُ متشائماً... أنا فقط أريد أن أحدثكم عما بداخلي وليس لي غيركم قد يفهم......

    فالحياة خارج الورق سوق خضارِ حقيقي.. أكاد أجزم أن هنالك شيء قد تغير... هل سرقوا منّا شيئاً....؟

    أنت تفيق من نومك تلهث وراء رغيف خبزك إلى المساء... تملأ به بطنك وتنام... انتظر قبل أن تنام نسيت أن تشاهد الأخبار...
    افتح قناة الجزيره لترى آخر المستجدات في سوريا فربما سيتحدثون عن آخر الأخبار في عملك غداً ويجب أن تكون على درايه....
    وماذا يهمك من سوريا أكثر من ذلك.....

    ستجلس لتحتسيَّ قهوتك على مكتبك... يقابلك موظفان مثلك تماماً سجلوا بعض أرقام القتلى على ورقةٍ صغيره ليستعينوا بها في خطبتهم
    خلفك مباشرةً.... وثلاثُ موظفات الأولى بحجاب صناعيّ على هيئة مشنقه والثانيه بدون حجاب ولكن لا تختلف كثيراً عن الأولى من ناحية
    الماكياج وستعرف وحدك حين ترى الثالثه أن الإثنتان تبحثان عن عريس لأن الثالثه بالكاد غسلت وجهها فقد حظيت بنصفها الآخر بذات الطريقة
    منذ زمن.......

    تبدأ أنت لتخبرهم المعلومة الأهم.... عدد الأطفال الذين قتلوا بالأمس في دير الزور.........
    وهل ابنك معهم ؟؟؟ هل كانت ابنتك ضمن الجرحى ؟؟؟

    فمالك ومالهم...... ولماذا ترسم على وجهك كل هذا الأسى وأنت تتحدث عنهم......؟ وكأنهم يعنون لك شيئاً....وماذا فعلت لهم.. تألمت من أجلهم
    جزاك الله عنهم كل خير.....
    ماذا لو احضرتَ لك يداً من بقاياهم تعلقها في غرفة نومك كفنٍ تجريديّ لتذكرك بهم يا طال عمرك.......

    منذ أن كشف لنا الأسد عن عورته أصبح بطل المجالس وأحاديث السمر بدون منافس.... هو في الحقيقة كشف لنا حقيقته أخيراً :

    هو لم يكن أسداً....... كان قطاً برقبةٍ طويله فأحذر أن تحشِره في زاوية فالأغلب أنه سيغرز مخالبه في وجهك.....
    غدا الأسد هو الممولُّ الرسمي للأحاديث الليليه ولم تعُد أخبار فلسطين تهمنا فالأخبار هناك مكررةٌ منذ أكثر من خمسين عام......
    بعض أخبار جديدة فقط :
    الانتفاضه قد توقفت مؤقتاً لنفاذ الحجاره وهم بانتظار هدم المزيد من البيوت لتتوفر لهم الحجاره سلاحهم الوحيد قبل اتمام الجدار العازل....

    وخبرٌ آخر أن الفلسطينيون لا يفنون..... كل هذا القتل والاعتقالات والتآمر الدولي وما زال هنالك فلسطينيون.... رغماً عن الفيتو وعصبة الأمم.....

    أما العراق فالأمر هنالك أعقدُّ مما ينبغي وليس له قرار.....

    على سيرة العراق.... اكتشفت أنني كنت أعرف منذ زمنٍ ليس بقصير أن صدام رحمه الله لم يكن المهدي المنتظر.... ولا صلاح الدين جديد...
    وأنه لم يطلب يوماً العزة بالإسلام ..... وأنه لم يكن أبداً ليقدر أن يهزّ اسطورة إسرائيل أو يؤثر في تسريحة شعرها.......
    وان كل خطبه التي كانت تنتهي بعاشت فلسطين حرة عربيه من البحر إلى النهر لم تفلح باقناعنا نحن بذلك......

    وأن كل صواريخه التي كنت اعلق رسومها في غرفتي كلما سقط أحدها بالصحراء لم تكن لتمحو مستوطنةٍ إسرائيليه لا بدولةٍ عبريةٍ عن الخريطه...


    لكنني مع كل هذا ما زلتُ أدمعُ كلما تذكرتُ رحيله وقاتليه وبسمته عند الغياب...... وما زلت أرى في جملته التي لم تتجاوز حروفها ابداً :

    ( وليخسأ الخاسئون )

    أصدقُّ ما قيل بلغةٍ عربيه منذ قرون..... وتيقنت بأنني سأبقى أحبه على الأقل لأننا لم نعرف أن هناك رجلٌ ألدغ وذو لحيةٍ مُركبه - يتكلم بهموم الإسلام
    ويُدعى على غير ما يُبطن حسن نصر الله - سوى بعد أن استشهد.......

    إذاً فالعراق لم يعُد فيها ما يستحق النقاش.. و بورما أبعدُ بكثير من أن نعلم حقيقة ما يجري فيها فدعهم..... أما الصومال فأن لونهم أغمق بكثير من أن يكونوأ
    عرباً..... هل هم عربٌ حقاً ؟؟ إنسى انهم مسلمون هل هم عرب ؟؟ وما دليلك ؟؟

    هل تعلم أن رئيس نادي مانشستر سيتي عربيٌ أيضاً ... وقد انفق مائتي مليوناً في الصيف الماضي لتدعيم صفوف الفريق.......

    مالك يا أخي وتقسيم السودان..... ومالك وابن لادن الذي لم يجد فسحةً من الأرض تضمه بعد موته فألقي في اليم.......

    ابقى في ما أنت فيه وأكمل حياتك التي ذهبت هباءً بين العمل والبقالة وانتظار الشتاء والمولود القادم....

    ادعُ الله أن يهبك عمراً مديداً يوصلك إلى السبعين ليُسمح لك بالحصول على تأشيرة حج أعظم شعائر الله في رأيك بوعي تام أن كلمة جهاد كانت
    اسم علمٍ مؤنث ورد في فيلم عربي (قالوا إنه اسلامي ) شارك فيه أحمد مظهر واحتوى على الكثير من مشاهد القتال والعناق والقبل.......


    أسامه....................
    حتى الشوارع إن خلت تبكي لنا.. آه كم يقسو الوطن..
    آه الشوارع كم تضيق!!

    آه من طيب التراب إذا رحلنا.. آه من وجع الشوارع
    حين ينساها الطريق..

    ...................

    وأذكر صديقي وحدتك.. لا صوت إلا صوتهم..
    فهنا صديقي لا صديق!

    إذكر صديقي وحدتك.. فهنا صديقي لم يعد..
    إلا البكاء لنا رفيق...!


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    903
    أن تشعل شمعة "أكرم من" أن تُشعل شمعة !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المكان
    غزة
    الردود
    87
    أنى لشمعتي أن تضيء والجو عاصف بأنفاس الكذابين؟؟!!!!!!!!!!!


    ربّاه قد عشت في دنيايى مغترباً ويلاه إن أغترب في العالم الثاني
    استغفر الله من كفـــران نعمتِـــــه بـل فـوق مـا أستحق أعطـانـــي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    ساخرستان
    الردود
    830
    التدوينات
    25
    من أي زمان جئت يا زمان الحنين ، فالزمان يتغير كعادته ، بل أجزم أن اليوم الآن بيعدي في ثانية . .
    فإنه لا يأتيكم زمان وإلا بعده أشد منه . . هكذا قيل في حديث ، وقيل : رحم الله رجلا عرف زمانه فاستقامت طريقته . .
    ( الحياة خارج الورق سوق خضار حقيقي ) وصف بديع أهنئك عليه ، ذكرني كثيرا بهذا المثال لسوق خضار محدود وقديم وترفيهي . .

    سوق الخضار الآن يتمدد وينتشر ويتوغل في كل شيء . . شاهد أو شارك في أي حوار فضائي أو في العمل أو في الشارع أو في أي مكان ، وقد تجد أحيانا كما أجد أنا أحيانا صوت حسني مبارك ينطق في اللا وعي على لسانك أو لسان غيرك : " احنا مش عايزين نضيع وقت ومفيش فايدة والقرارات كلها لا مودية ولا جايبة " . . ستؤمن عندها بأن الأغلبية كما قال هي أغلبية بتاع ده . . أغلبية بسيطة . .

    يبدو أنك موغل في الحنين حتى وصلت لأحمد مظهر وللناصر صلاح الدين ، سمعت والله أعلم أن آسيا ( منتجة الفيلم ) أفلست بسبب إنتاجها هذا الفيلم ، ولا أذكر أي فيلم ( إسلامي كما يقال ) جاء بعده سواء بعناق أو قبلات أو بدون ، المنتجون ربما اتعظوا فعرفوا زمانهم فاستقامت طريقتهم المثلى ، السبكي وهو جزار معروف عرف زمانه فأنتج عبده موته أو موتة ، أيهما أصح . .

    تخيل بعد كل هذا أن تخرج من سوق إلى سوق إلى سوق حتى تصل الكعبة ولو في التسعين من عمرك لتحج وتطوف ، ترجع كما ولدتك أمك ثم تموت . . أي نعمة أعظم من هذه ؟! آمين يا زمان الحنين . .

    .
    في البدء كانت الخاتمة . .

    .



    (جميع الآراء الواردة هنا لا تعبر عن رأي كاتبها بالضرورة)

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    يازمان الحنين , بينك وبين الواقع ( فركة كعب ) تتغير الأسماء فقط لكن
    الواقع لم ولن يتغير , نطارد الرغيف من الصباح الى المساء , نحاول أن نداري على شمعتنا كي لاتنطفيء
    تتضاءل أحلامنا كلما تقدمنا في العمر , الحج الذي كان ميسرا من سنين أصبح الآن غاليا ومكلفا ولا أعرف هل نؤجله
    حتى يرخص أم نستعجل كي لايرتفع سعره أكثر ... هل ننتظر يتغير الحال أم سيأتي زمان يمنع به الفقراء من مجرد التفكير
    به , الله عليك ( يالدغة خفيفة ) نصحتني قبل عامين ليتني سمعت نصحك حين قلت : بادر بالحج .
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ليتني هنا
    الردود
    399
    ازميل........................ اعذرني على تأخري !!!!!!!!!!!!!!! فمثلي لا يرى طريقه الا بعين قلبه وكيف لي ان اعرف طريقي وقد غدا القلب كفيفاً!!!!

    اهلاً بمرورك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ليتني هنا
    الردود
    399
    مريم............... اهلاً
    اخالها ستضيء ولو بعد حين.............................
    حتى الشوارع إن خلت تبكي لنا.. آه كم يقسو الوطن..
    آه الشوارع كم تضيق!!

    آه من طيب التراب إذا رحلنا.. آه من وجع الشوارع
    حين ينساها الطريق..

    ...................

    وأذكر صديقي وحدتك.. لا صوت إلا صوتهم..
    فهنا صديقي لا صديق!

    إذكر صديقي وحدتك.. فهنا صديقي لم يعد..
    إلا البكاء لنا رفيق...!


 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •