أنتَ يا " الفياض " مدرسة كتابية نأتيها لنتعلم كيف نكتب !
وفي كل نص لك رائحة وطعم ولون مختلف فأنت هنا غير " كلام على حائط المبغى "
ولا تشبه أبداً الطفل الكبير في " عن نورة بنت محمد "
لا شيء يجمع بينك و " بينك " إلا هذا الارتفاع الشاهق من الجمال
نسخة للروائع مع التحية والشكر