Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 30
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632

    المرافعة الأخيرة للسيد " أنا " ..!

    -

    يجلس في قفص الاتهام كعلامة استفهام دون سؤال ..
    يتأمل القاضي ملامحه الهادئة التي رسمت الشمس تفاصيلها ، ثم يتنفس بعمق ويسأل :
    هل أنت أنت ؟
    - نعم إنه أنا يا سيدي القاضي ..
    - هل تعلم ماهي تهمتك ؟
    - نعم إنها أنا يا سيدي القاضي !
    - تهمتك هي معاداة الحياة ، واحتقار الجمال وازدراء الحب !
    ما الذي دفعك لذلك ؟
    - لأني أنا !
    - ومن أنت ؟
    - يا سيدي القاضي .. أنا الكثير جداً ، ولكني لاشيء
    أنا المهمش على قارعة التاريخ ..
    أنا المقهور المنبوذ المشرد التائه ..
    أنا " اللاشيء " في عرف الدساتير !
    أنا خط الحدود ..
    أنا جوازات السفر ، أنا المنافي والسجون ..
    أنا الوطن المتسول عند عتبات الحكام والولاة ..
    انا الميت ما بين القهرين .. الاستعمار والاستبداد ..
    يا سيدي القاضي ..
    أنا المقتول في دير ياسين ..
    المسحول في صبرا وشاتيلا ..
    أنا المدفون تحت الأنقاض في جينين ..
    أنا الذي أتنفس عبر الأنفاق في غزة ..
    أنا الدرة يقتلني العدو ..
    وحمزة يقتلني بني وطني ..
    أنا االمطارد في تورا بورا ..
    المُغتصب في غوانتانامو ..
    المهان في " ابو غريب " ..
    أنا الغريب في الشيشان والبوسنة وكوسوفا ..

    .
    .
    أنا حطب الحروب حين يتسلى الحكام ..
    أموت في اليمن وفي الكويت وفي بغداد وفي الجزائر والسودان وسوريا ولبنان ..
    ويبتلعني المحيط في طريق الهروب ..
    يسجنني الوطن .. وتنفيني المنافي !
    أنا الـ يتجاهلني التاريخ ..
    والـ تنفيني الجغرافيا !

    يا سيدي القاضي ..
    حدثني والدي .. عن أبيه عن جده عن الحروب ، وعن الناس الذين لا أسماء لهم ..
    قال لي أن والده حدثه عن " النكبة " ..
    وعن رسومات في كراسة سايس بيكو ..
    عن الخيانات وعن البيع بلا ثمن ..
    وأنا أقص على ولدي قصص والدي عن " النكسة " ..
    وعن الراقصات في الجبهة ..
    وعن العهر في بلاط الحكم ..
    .
    .
    أنا الكلام الذي لم يقل ..
    والأفعال التي لم ترتكب ..
    أنا الأرقام في نشرات الأخبار ..
    أنا الذي لا اسم لي ، ولا عنوان ..
    أنا ساكن العشش فوق بحيرات النفط ..
    أنا السلعة البائرة في دواوين الحكم ..
    واللفظة الزائدة في دواوين الشعر ..
    أنا الحرية تبنى من أجلها السجون ..
    وأنا المريض تُرتكب من أجله الأخطاء الطبية ..

    .
    .
    أنا حنجرة " قاشوش " يقتلعها الخوف من الكلام ..
    وريشة ناجي العلي يكسرها الخوف من الحقيقة ..
    أنا الممنوع من الكلام ..
    والمزدرى من الأحلام ..
    يا سيدي القاضي :
    والأحلام بالأحلام تموت ..
    كنت أحلم أن أكون فاتحاً عظيماً ..
    كانت تتراءى لي القدس في أحلامي ..
    كبرت قليلا .. وصغرت صورة القدس في أحلامي ..
    أصبحت أحلم بمنزل ، وتغيرت صورة الأقصى في حلمي إلى بيت صغير ..
    وكبرت قليلا ..
    وأصبح حلمي أن أكون إنساناً .. ليس إلا
    لم يعد هنالك صور في أحلامي لأي شيء ..
    أنا الآن يا سيدي القاضي ..
    أحلم كما تحلم قطط الشوارع ، والكلاب التائهة ..
    أحلم بما يسد رمقي ..
    أحلم بالخبز فقط .. وألا يسمعني أحد وأنا أحلم !

    يا سيدي القاضي ..
    مذ لامست قدماي هذه الأرض ..
    لم يسكت صوت الرصاص .. ذاهبا في الاتجاه الخاطيء يبحث عن رأسي !
    وكذلك قال أبي عن نفسه وعن أبيه !
    الذين سرقوا الحياة يا سيدي القاضي
    يحدثونني في منابرهم عن النار .. وعن العذاب ..
    وأني خُلقت لكي أخاف ..
    وأنا أفعل ذلك ..
    أخاف من الكلام ..ومن الصمت ..
    أخاف من الوطن ..ومن المنفى ..
    وأخاف من الحرية ..ومن السجن ..
    أخاف من الحياة .. ويرعبني الموت الذي يأتي قبل الحياة !
    .
    .
    الحياة التي تتهمني بكراهيتها لم تمنحني فرصة للحياة ..
    أنا لم أعاد الحياة .. ولكنها هي من نصبت لي المشانق ..
    أنا لم أزدرِ الحب .. ولكن الكراهية هي من يحتويني ..
    أنا لم أحتقر الجمال .. فأنا لا أعرفه !
    .
    .
    ثم سكت ..
    .
    .
    كانت التهمة أثبت من أن تُنفى ..
    وكانت عقوبته المؤبدة ..
    أن يكتب الأشعار ويمدح الحياة ..
    ويُغني للجمال والحب حتى يموت !




    ،،،
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    أرض الفقراء والمُستضعفين فقط !.
    الردود
    164
    رُفعت الجلسة و عُدمت الإنسانية و الضمير و الرجولة و بغال أمريكا و عُباد إسرائيل !

    العينُ بالعين ، والسنُ بالسن ، والبادئ أظلم

    أذُن بأُذن ، والرأس زيآدة , والزيآدة هُنا ليست ربِا

  3. #3
    كنت أحلم أن أكون فاتحاً عظيماً ..
    كانت تتراءى لي القدس في أحلامي ..
    كبرت قليلا .. وصغرت صورة القدس في أحلامي ..
    أصبحت أحلم بمنزل ، وتغيرت صورة الأقصى في حلمي إلى بيت صغير ..
    وكبرت قليلا ..
    وأصبح حلمي أن أكون إنساناً .. ليس إلا
    لم يعد هنالك صور في أحلامي لأي شيء ..
    أنا الآن يا سيدي القاضي ..
    أحلم كما تحلم قطط الشوارع ، والكلاب التائهة ..
    أحلم بما يسد رمقي ..
    أحلم بالخبز فقط .. وألا يسمعني أحد وأنا أحلم !



    هل نترافع ام ندين انفسنا اتكأت على الجرح وبشدة
    شكرا لك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الردود
    147
    أود لو اني أتقدم بشكوى لسيادة القاضي لعدم إلتزامك بالحكم الصادر، لكن لعل إدارة الساخر تلتقط شكواي فتلصق بك شيء أثقل من مدان.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الردود
    5
    الحياة التي تتهمني بكراهيتها لم تمنحني فرصة للحياة ..
    أنا لم أعادي الحياة .. ولكنها هي من نصبت لي المشانق ..
    أنا لم أزدري الحب .. ولكن الكراهية هي من يحتويني ..
    أنا لم أحتقر الجمال .. فأنا لا أعرفه !
    .
    .
    ثم سكت ..
    .
    .
    كانت التهمة أثبت من أن تُنفى ..
    وكانت عقوبته المؤبدة ..
    أن يكتب الأشعار ويمدح الحياة ..
    ويُغني للجمال والحب حتى يموت !
    .............
    امامك استئاف الحكم( الإعتراض)...وأخبرنا بالنتيجة
    عُدّل الرد بواسطة فاااانوس : 19-09-2012 في 04:36 AM

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الردود
    72
    إذا... حكم عليه أن يكون منافقا الى الأبد...

    أشياء لم يلمسا ولم يشعر بها.... ويتغنّى بها... !!؟؟؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    أجمل الأشياء التي فيك هي أنك طوال إحدى عشرة سنة في الساخر وأنت ماشي بجنب الحيط .
    تريد ان توصل رسالتك بأسلوب راق وبلا حاجة لتطرف .
    تتغزل في الحرية وتلعن المنافي .. مع أن من يتغزل في الحرية ويلعن المنافي هو بالضرورة يلعن الحكومة ..
    وأنت تعرف أن من يلعن الحكومة ثمة احتمال كبير أن يكون شيعيا.
    لماذا لا تعترف ولو لمرة أنك شيعي ؟
    أيضا أجدك تلمز في القضاء وبما انني محسوب على الجهات القضائية أقول :

    حكمت الدائرة برفض دعوى المدعي سهيل اليماني لأنها مقامة على غير ذي صفة .

    المسألة لم تكن في أنك الشخص الذي هو أنت .
    المسألة ان الوطن الذي تتحدث عنه ليس هو !
    بعد خمسة عشر يوما تعال لتستلم نسخة من الحكم ..

    ولديك الحياة بكاملها لكي تستأنف حكمك من جديد .
    أنا متفائل بأمثالك .
    احترامي .
    وأحلم يا أمي أن أعض بأصل شجرة حتى يدركني الموت وأنا على ما أتمنى..

  8. #8

  9. #9
    كيف يُكتب الألم بجمال ؟
    أنت رجل مُتعب وتحترف التلاعب في الخطوط الحمراء دون السقوط ..
    أنت ممتع حد الثماله ..
    لله درك ياسهيل ..

    ؛

  10. #10
    عند نصوصك يا سيد سهيل أصير مازوشيا يتلذذ بالألم
    سهيل لا خبا لك نجم من سماء الساخر

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    تحت تحت تحت كمان .. أيوة هنا
    الردود
    2,342
    التدوينات
    16
    أخيراً عرفت انت فين ..

    وكانت عقوبته المؤبدة ..
    أن يكتب الأشعار ويمدح الحياة ..
    ويُغني للجمال والحب حتى يموت !
    هذا القاضى يحفظ حق المجتمع ، و لا يبقى إلا أن تخلص فى التنفيذ رحمة بأهل المدينة
    ..
    ما السخرية إلا كشفٌ لظلام .. أو تكريسٌ لعتمة
    وبين هذا وذاك .. زلـة قلم
    وانت وحظك
    فدعنى أسير على رأسى .. لأتـقـيـأ الحياة

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المكان
    غزة
    الردود
    87
    مسكين أنا حكم عليه بالنفي طوال الحياة، وإلا الإعدام ينتظره لو تفوه بما يخصه وينغص عليه عيشه، إياك أن تنسى ما حكم عليك به يا أنا
    الشاعر سهيل اليماني من أولئك الذين ما زالت صورتهم لامعة في الساخر, كنت أفكر قبل فترة أن أهجر الساخر ومعرفتي به ما زالت قريبة ، لكن الآن وبعد قراءة هذا النص أقرر عدم الرحيل شكرا لك على هذا الجمال


    ربّاه قد عشت في دنيايى مغترباً ويلاه إن أغترب في العالم الثاني
    استغفر الله من كفـــران نعمتِـــــه بـل فـوق مـا أستحق أعطـانـــي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الردود
    90
    يا ولدي لا تفرح
    الاستبداد عليك هو المكتوب يا ولدي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    903
    وقليل من عبادي الشكور

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بعيد جداً
    الردود
    4,712
    ألستَ القائل يوما :
    "الحقيقة " مؤنثة ! لذلك ـ وبدافع محاربة السفورـ ألبسها البعض حجاباً حتى لا يراها الناس !
    فما بك تُعريّ هذه المؤنثة / الحقيقة
    جميل أيها السيد أنتَ !
    بــــــــح

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    في سجن يحرسه سجناء ولصوص!
    الردود
    207
    هيئه التمييز العليا في موزنبيق!
    اطرق كبير القضاه رأسه حين قراء ملف الجاني ، سهيل اليماني !
    للأرض ،
    ثم رفعه وقال: ويلٌ للقاضي من مماقضاه!
    إن لم يعدل مااشقاه!
    آه ياقلبي ، آه ، آه ،
    ثم أنشد للحضور مقطعا من أغنية فنان الشباب عمر دياب:تملي معاك..
    حتى رقص جميع من كانو بالقاعه وتفشى بينهم جو الهناء والسرور..
    مستر:سهيل
    لم يحدثني أبي ولا جدتي عن النكبه ولم أشاهد رسمومات ولوح سايكس بيكو الشهيرة ، كما لاأعرف شي عن اتفاقيه أوسلو العظيمة انا والله لااعرف كيف احتلت اصلاً ،، فلسطين !
    اكتب لك هذا الرد عشية اليوم الوطني للبلاد..
    التي يحيطني انا وأنت فيها مشبك وشبك وشبكة الوطن الكبير!

    وذلك الوطن ياصديقي
    لم ندرس في مادة التاريخ به إلا الفتوحات بداء بمكة و مرور بفلسطين ،و القائد صلاح الدين .!
    لم يذكرو شي عن الكبسة اعتذر النكبة!والأشياء الأخرى التي ذكرتها حضرتك.
    تمنيت أن تأتي على ذكر معركة العيينه؟
    أو غزوة الدرعية!
    ايعقل يارجل أن تأتي بكل ذلك التاريخ وتنسى الحديث عن قصر المصمك!!

    اعذرني: لن اتحدث معك هنا الا في مجال تخصصي!
    وما درسناه في مادة التاريخ:عن فلسطين وصلاح الدين !اما فلسطين فا اعتذر ليس بمقدوري الحديث عنها اليوم..
    لوجود اكثر من فلسطين ،فلسطين هنية في غزة ! يحكمها المرشد في طهران!
    وفلسطين لمشعل وجبريل هناك في دمشق
    يقدمون فيها شباب المخيمات قرابين ونذر تذبح على حدود الجولان !
    لايرضى عنهم الرب وإلاله سوريا الجديد بشار الذي بشرت به الفرقة الرابعة وآمرت له بالسجود !
    فلسطين عباس ودحلان في رام الله التي افتى بشرعيتها هيئه كبار مجلس الشيوخ الامريكي لحكامنا وقادتنا العرب !
    اعتذر !
    لا اقدر الحديث اليوم وهناك اكثر من فلسطين ..
    وفي الحقيقه
    هناك اكثر من إسلام !
    وهناك وهنا .. أكثر من سبب !
    هنا اليوم لكل دولة رسولها وقرآنها من العرب!

    هنا اليوم مسلمون ، لايصفون مع بعضهم البعض..
    إلا في المساجد وقت الصلاة!!

    هنا نحن أنا وأنت وهو .. نجلد الحكام ونلعن السياسه ، نحسبها ،
    شجاعة!
    ونسكت عن نقد انفسنا والمجتمع ، ربما بلاهه ! او ربما ، نحذر طرق ذلك ..
    لكوننا نخافه!

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    ^^

    سهيل وأنا وأنت و ربما كل شخص منا سبق وأن تحدث عن قرارات فاشلة كان قد اتخذها في حياته.
    أعطني مرة من المرات جاء تصريح رسمي من قبل الحكومة في أنها اتخذت قرارا خاطئا ولو واحدا !
    يا رجل من بداية عهد المؤسس والقرارات حكيمة ..
    كل هذا الفساد الذي من حولك .. والقرارات دائما حكيمة !
    حتى سيول جـدة كان المدان الأول هو المطر .والقرارات ؟ القرارات حكيمة .
    ولدى العقلاء مثلك المتهم الوحيد هو نحن . من نحن ؟ نحن وكفى.
    لدى رجال الدين ليس أحدا غير البطانة .. والبطانة مصطلح فضفاض .
    أنا طوال عمري وأنا استمع إلى البطانة ولا أعرف من بالضبط ؟
    ومن الذي جاء بهذه البطانة ولمَ اختارها عما سواها تحديدا والبلد لا يخلوا من أنواع شتى من البطانات ..أكثر من عدد البطانيات ؟
    أم أن البطانة بشكل أو بآخر تحاول إيهام صاحب القرار أنها أفضل بطانة متاحة ؟
    طيب قبل إيهام صاحب القرار .. كيف تم اختيار هذه البطانة ؟
    أم أن البطانة التي قبلها قامت بتزكية هذه البطانة اللاحقة على أنها أفضل بطانة في السوق ؟
    ثق أن كل أحـد عدا أصحاب القرار في البلد هم الأغبياء .لذا أنا وأنت أغبياء على فكرة.. تقول وسهيل؟
    وأقول نحترم سهيل ونصه الجميل ولكن هذا لا يمنع من أن يكون غبيا هو الآخر.
    أصحاب القرار لدينا هم أذكى مني ومنك ومن بطانتهم .لذا هم عرفوا جيدا كيف ينتقون البطانة الصالحة النافعة
    التي تدلهم على الخير وتعينهم على قضائه .
    لذا لا يمكن أبدا وبأي حال من الأحوال أن ننحي باللائمة على المجتمع .. هذا عذر البليد والجبان والشخص الذي يدعي الحكمة.
    أساسا نحن ننتقد النظام على أساس ما وصل إليه حال هذا المجتمع .وننتقد مؤسسات المجتمع والذي يديرها النظام.
    والقبضة الأمنية وكافة الوسائل والسبل والطاقات والموارد والمقدرات بيد النظام لا بيد المجتمع .
    ولو كان مجتمعك مجتمعا صالحا بالضرورة يعرف حقوقه من الألف وحتى الياء لخربت مالطا .ولتم الحكم على جميع عناصر الشعب
    بالمؤبد بتهمة ممارسة التحريض ومحاولة تقويض النظام.ولربما مورس بحقه الإبادة الشاملة وأشكال التصفية والتطهير .
    صدقني أنك مدين للإعلام الغربي والثقافة الغربية أكثر مما أنت مدين به لإعلامك الحكومي ولمؤسساتك التعليمية.
    لذلك لا تقسو على امريكا أرجوك.ولا تتحدث عن المؤامرات .المؤامرات موجودة ومشاعة وأراد الله لها أن تكون.
    مذ قام الشيطان بإغواء آدم بأكل التفاحة ..كانت هذه مؤامرة شيطانية
    ومذ طبخها قابيل ليجهز على أخيه هابيل ..كانت هذه مؤامرة إنسانية .
    والمؤامرة لا تتحقق إلا بوجود الثغرات فنحن أحوج إلى سد الثغرات ونسيان المؤامرات.
    وعودا على الإعلام الغربي فربما أصبح الدور التوعوي والتعليمي الذي تقوم به الميديا الأمريكية أكثر من الدور الذي يقوم به الدعاة والمشائخ لدينا.
    الإعلام الغربي يعلمك أكثر من إعلامك ..قلما تجـد أحـد الأفلام الغربية إلا وهو يتناول المبادئ الحقة .
    يتحدث عن حريتك وعن الكرامة وعن الحقوق قبل الولاء والواجبات والطاعة.
    بينما ولو واظبت على حضور صلاة الجمعة في مسجد الحي طوال حياتك وجئت باكرا كمن قدم بدنه لما سمعت من يتحدث عن حريتك وحقوقك !
    نحن ماذا فعلنا بالإسلام أكثر من أننا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مهتدون !
    صدقني أصبحت في كل صلاة الجمعة آتي كمن يقدم بيضه ..
    الخطبة هي نفس الخطبة من وأنا لدي سبع سنوات ..
    أستطيع أن أعيدها عليك لو أحببت ؟
    وفي كل مرة يبدأ الإمام في الدعاء تجدني اُؤمّن بشكل غير طبيعي وبنبرة عالية
    وعندما يصل إلى .. "اللهم وفق إمامنا لما تحب وترضى وخذ بناصيته إلى البر والتقوى "
    اسكت ولا اُؤمّن .
    ويأتي على البطانة .." اللهم ارزقه البطانة الناصحة النافعة..إلخ "
    أسكت ولا اُؤمّن .. وأسأل نفسي .. الشيخ يا صالح ماذا يقصد بهذه العبارة ؟
    هل يريد من البطانة أن تكون ناصحة نافعة للحاكم أم للشعب ؟
    يا رجل ثلث الخطبة أصبح كله دعاء وثلث الدعاء أصبح كله للحاكم والبطانة ..
    تصور أن أكون طوال هذه المدة فاغرا استرق النظرات شزرا لمن حولي .
    المشكلة أن الأوغاد يؤمّنون وبقوة ..
    ولكن تتلاشى هذه الغرابة حينما أجـد غالبيتهم من الجالية البنغالية والهندية .
    بحيث لو كان الإمام يدعو عليهم بالجملة لأمّنوا كلهم .
    هؤلاء يهزّون روؤسهم طوال الوقت حتى في اللحظات التي تستوجب التسبيح أو السكوت.. يقولون آمين .
    لذا فلا تثريب .
    وعلى أية حال ..
    انا بت في الآونة الأخيرة احترم صنفين من البشر
    الذين في أقصى اليمين والذين في أقصى اليسار .
    المناهضين للنظام وأبواق النظام .
    تمر بك حالات كثيرة في الحياة تشعر معها أن الأمور لا تحتمل اكثر من حق وباطل.
    إنه الصراع بين الخير والشر .. سواء بقصد أو بغير قصد ..بجهل أو بدراية .
    أسوأ ما في الحياة أحيانا هم المثبطون ..
    الذين يشعرونك أن أفضل ما قد تكون عليه هو ما تكونه وأنت في المنطقة الدافئة .
    والذين يؤمنون أن الأمور سوف تصبح أفضل لمجرد أن تتوسط في رأيك وتسلك مسلكا معتدلا .
    هؤلاء هم المختلون عقليا لا خلاف في ذلك ولا مشاحة.
    فالاعتدال ليس بالضرورة أن تكون خانة بين طرفين .
    على أن المنطقة الدافئة هي التي تختارها حسب إرادتك .
    هل ستبقى في أقصى اليمين
    أم في أقصى اليسار ؟
    الواقفون على الحياد لا يعرفون طعما للانتصار ولا للخسارة !
    وهذه خسارة !
    خسارة لك من حيث الحرمان والإقصاء
    ولكنها ليست كخسارتك وأنت الطرف والمشارك .
    الأخيرة تعلمك وتقومك وتعالجك ..لتنتصر نهاية.
    الأولى لا تعلمك ولا تنير لك دربا ..تبقيك كما أنت .
    كما لو لم تكن .
    بإمكانك أن تلعن نفسك أو أن تلعن سياستك .
    لا يوجد عاقل يلعن نفسه ويلعن سياسته هذه محض تخرصات .
    إلا إذا كان يتماهى مع هذه السياسة
    فهو والحالة هذه ليس بحاجة إلى أن يلعن أحدا !
    ربما هو في حاجة لئن يكتب الأشعار ويمدح الحياة
    ويغني للجمال والحب حتى لا يموت.
    وأحلم يا أمي أن أعض بأصل شجرة حتى يدركني الموت وأنا على ما أتمنى..

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2002
    المكان
    هنا وهناك
    الردود
    336
    كل ما في النفس ينكر انه الاخر
    وكل ما تلفظه الاقلام منبعه المحابر
    فاغتنم حلما جميلا مرة وانتهي
    لم يعد بالامكان مراودة الدفاتر
    بكت المئذنــــــــــــــــــــــــة
    جاء الغريب جعلها.....
    مدخنـــــه

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    كوكب الأرض
    الردود
    94
    أنت مذنب جدا جدا أيها اليماني
    وكما قلت هي الاحلام بالاحلام تموت ومازلنا نحلم بعالم أفضل يتجمل لنا لنأخذ بيده ونقتل الحلم القديم سويا
    انت جميل جدا هل تدري ؟
    شكرا
    ما وجد أحد في نفسه كبرا,,,,,,, إلا من مهانة يجدها في نفسه.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المكان
    ...
    الردود
    83
    "الأنا" في حديثك تحوي جرعات كبيرة جداً من القهر تكفي لقتل الملايين ...

    لن أقول تباً .. ولن أقول شكراً .. لأن القاضي كان يعرف جيداً كيف يقول " أنا " ...
    ,,,,,
    طريق فرعي: المعكرش,,,,

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •