Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 28
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28

    Cool أسطورة الشاي .. في بلاد عتيقة

    أيها الساكنون هنا من قديم .. أنعمتم مساء .. وأوقاتكم بكم أجمل ، وبها نتنفس ...

    إبتداءً ، لن أكون أسعد بن زرارة ، ولن تكونوا زوار سوق عكاظ ، ولكني سأحاول اختراع قلمي منبراً ، وسأخترعكم جمهوراً ، وبصفتي قرويا منعزلا "أو معتزلا" لا يعرف العلوم ولا يستطيع الكلام على نحو جيد على ملأ يزيدون عن العشرة ، اللهم إلا أن يكونوا غنمه .. !!!!

    إنني يا سادة جزت مفازات لا تقل عن مفازات عنترة أو طرفة ، غير أنني لا زلت حيا ، ولن أصطنع منها "مأساة" وبطولة تراجيدية ، مثل السابقين الجاهليين ، ولا "أضحوكة" كأشعب وصاحب الخليفة أبي دلامة، وأحمد الله أني لا أتقن أدب الخلفاء . ولكني سأسرد مفازاتي هنا هكذا كيفما اتفقت وبشكل أقرب إلى مسودتها .

    أقول مفازات جزت بعضها جائلا متنقلا ، وبعضها هنا على سريري ، فكنت أختلف على حالتين ، "عابر سبيل" كما غناها الشمالي فارس مهدي ، أو "عابر سرير" مثلما صورتها في مخيلاتنا مستغانمي ، وسأبدأ تفاعلي معكم بالحديث عن اسمي / غوايتي ، مثرثرا علني أجد مفاتيح قلوبكم ، وبها أبدأ مصافحتكم التي أتمنى أن تدوم لأطول غواية .


    الشاي ليس سوى أداة ثقافية تذوب فيها كافة تقاليد وبنية المجتمع الذي يمثله ، كما يقول أصحابنا هواة التحليل الثقافي وأصحاب مدرسة النقد الأدبي . وربما لا يعدوا إلا أن يكون منتجا إجتماعيا اخترعه المجتمع حتى يحافظ على تماسكه وحتى يكون أداة تواصلية للمجتمع وطريقة رمزية للحفاظ على تماسكه من خلال اجتماعه على براد ! .


    إنني لست من هؤلاء ولا أولئك . ولكني قرأت كتابا ظريفا لسعيد السريحي كتب فيه عن غواية الاسم ، واتخذ فيه القهوة أنموذجا . هذه القهوة المتسعة الدلالات . فقررت أن أكتب عن التطور ـ الدارويني وغير الدارويني ـ وذلك من خلال الشاي ، أو ربما الشاي من خلال النظريات السابقة . وللقراء أن يقرأوا ولهم أن لا يقرأوا ، لهم أن يأخذوا ما شاؤوا ويتركون الباقي للعثة تقرضها !

    في صغري كنا نتحلق في بيتنا الحجري القابع في رأس الجبل ، بعد العَشاء والعِشاء على "مذياع" و "براد" كبيرنا يشرب الشاي ، وصغيرنا ينضاف لفنجاله الحليب . و رحم الله أيام الرادي والبرادي .



    والشاي له طبقات ومنازل ، تستطيع أن تعتبره قريبا من طبقات ابن سعد ، فطبقة للخلفاء وطبقة للمشايخ وأخرى للمشالخ .. وهو مفسر للداروينية والماركسية الاجتماعية والتفاوت الطبقي و و و ، وكما قال بن غوريون سالفا وفي غفلة من العرب " إن الجيش الاسرائيلي هو خير مفسر للتوراة" ، فإن للشاي قدرة تفسيرية كما لجيش اسرائيل ، وحتى أيضا لا نبتعد عن "خصوصيتنا الثقافية" .

    أقول داروينية لأن الشاهي مر بمراحل تطور فيها ، بالتوازي مع تطور المجتمع ، فبدأ صلبا بـ "التلقيمة" التي حفظت تماسك الجماعة ، فكانوا يشربون الشاي معا . من براد واحد في مجلس واحد . ونادرا ما جمع الشاي واحدا .. إلا أن يكون صديق نفسه ! .


    ثم بدأت رياح التغيير ، ودخلت السيولة على الصلابة ، وابتدأت مرحلة الترشيد ودشنها الليبتون ، هذه الورقة المعلقة في أذن خيط . هذا الليبتون كان أثره علينا عنيفا كأثر الهامبورجر "أو البورجر" حيث دخل مدننا من أبوابه العريضة ، والذي ما عرفته إلا في الجامعة حين "عزمني" أحد الأصدقاء على برجر وسألني كم تريد ؟ ، فأسقط في يدي وقلت : مثل ما تأخذ لنفسك !!

    هذا الليبتون تستطيع أن تسميه "مفرق الجماعات"، فما كان ضروريا لاجتماعنا في مرحلة "التلقيمة" انعدم ، وأصبح بامكانك شربه وحيدا على عجل ثم الذهاب للنوم . وقد أصبح مثل البيبسي مع ظهور جهاز مسخن الماء "الهيتر" ، والتي عجزت لغتنا العظيمة أن تلد كلمة أنيقة غير "الغلاية". فكانت القشة التي قصمت ظهر البعير . إن الشاي اليوم أصبح بلا طعم ، مذاقه يشبه أثره السائل ، لا بل هذا السائل لا معنى له ولا هوية ، إنه أشبه بالماء الملون .. وذهب الشاي المعتق ويا حسرتي ، لم نعد نشربه إلا خفية في جنوب بحر جدة هربا من الضوء والناس ، أو في مخابئ الأودبة وجرف الشفيان على الجمر ، والذي لو رآنا "قرويا" من هذه الأيام لقال فينا ما قال .


    ثم أما بعد :

    ما سبق وقلته ، لا تلومنني فيه .. بل ولا تنظروا إليه ، يمكنكم مسحه وتجاوزه ، ومن بدأ عبثا من هنا فلا يرهق نفسه ويرجع ، وليكمل من هنا .

    إنما حظكم فيً ، إنما هو رجل يعشق الشاي "المعتق" ، وبعيد نسبيا من الناس ، يعشق معها السوالف .ثم أصبح أخيرا بداعب القلم بكثرة ـ بعد توقف تام مدة سبع سنين ـ ورغم سنه المتأخرة ـ نسبيا ـ ، أحب أن تكون مقدمته عابثة حتى لا يحمل وزر ما سيأتي ، وأنا هنا لا أفتعل التواضع ، لكني لن أكون أكثر من مجرد رجل ثرثر ثم ذهب .. ولكم التحية .



    -----------------
    المنتظر ، ملّ صبره

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    حيّا وبيّا
    بما انك اسمك شاي أخضر حتما سوف أتابعك خاصة بعد وجبة العشاء كي تقضي
    على الكاليسترول بيد اني لن أشربه مُعتّقاً
    خمائل من ورد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    فوق هام السحب !
    الردود
    3,870
    ..
    قراءة نقدية تاريخية مكثفة مختلفة تامة للسيد شاهي !!
    هذا هو الكلام المعتّق الذي يطرب من لا يطرب ..
    يعلق البرادي من يده وهو يسكب على خمائل ورد الحمد !
    وحياك الله أربع أربع ..

    الشاي ليس سوى أداة ثقافية تذوب فيها كافة تقاليد وبنية المجتمع الذي يمثله ، كما يقول أصحابنا هواة التحليل الثقافي وأصحاب مدرسة النقد الأدبي . وربما لا يعدوا إلا أن يكون منتجا إجتماعيا اخترعه المجتمع حتى يحافظ على تماسكه وحتى يكون أداة تواصلية للمجتمع وطريقة رمزية للحفاظ على تماسكه من خلال اجتماعه على براد ! .


    إنني لست من هؤلاء ولا أولئك . ولكني قرأت كتابا ظريفا لسعيد السريحي كتب فيه عن غواية الاسم ، واتخذ فيه القهوة أنموذجا . هذه القهوة المتسعة الدلالات . فقررت أن أكتب عن التطور ـ الدارويني وغير الدارويني ـ وذلك من خلال الشاي ، أو ربما الشاي من خلال النظريات السابقة . وللقراء أن يقرأوا ولهم أن لا يقرأوا ، لهم أن يأخذوا ما شاؤوا ويتركون الباقي للعثة تقرضها !

    في صغري كنا نتحلق في بيتنا الحجري القابع في رأس الجبل ، بعد العَشاء والعِشاء على "مذياع" و "براد" كبيرنا يشرب الشاي ، وصغيرنا ينضاف لفنجاله الحليب . و رحم الله أيام الرادي والبرادي .



    والشاي له طبقات ومنازل ، تستطيع أن تعتبره قريبا من طبقات ابن سعد ، فطبقة للخلفاء وطبقة للمشايخ وأخرى للمشالخ .. وهو مفسر للداروينية والماركسية الاجتماعية والتفاوت الطبقي و و و ، وكما قال بن غوريون سالفا وفي غفلة من العرب " إن الجيش الاسرائيلي هو خير مفسر للتوراة" ، فإن للشاي قدرة تفسيرية كما لجيش اسرائيل ، وحتى أيضا لا نبتعد عن "خصوصيتنا الثقافية" .

    أقول داروينية لأن الشاهي مر بمراحل تطور فيها ، بالتوازي مع تطور المجتمع ، فبدأ صلبا بـ "التلقيمة" التي حفظت تماسك الجماعة ، فكانوا يشربون الشاي معا . من براد واحد في مجلس واحد . ونادرا ما جمع الشاي واحدا .. إلا أن يكون صديق نفسه ! .


    ثم بدأت رياح التغيير ، ودخلت السيولة على الصلابة ، وابتدأت مرحلة الترشيد ودشنها الليبتون ، هذه الورقة المعلقة في أذن خيط . هذا الليبتون كان أثره علينا عنيفا كأثر الهامبورجر "أو البورجر" حيث دخل مدننا من أبوابه العريضة ، والذي ما عرفته إلا في الجامعة حين "عزمني" أحد الأصدقاء على برجر وسألني كم تريد ؟ ، فأسقط في يدي وقلت : مثل ما تأخذ لنفسك !!

    هذا الليبتون تستطيع أن تسميه "مفرق الجماعات"، فما كان ضروريا لاجتماعنا في مرحلة "التلقيمة" انعدم ، وأصبح بامكانك شربه وحيدا على عجل ثم الذهاب للنوم . وقد أصبح مثل البيبسي مع ظهور جهاز مسخن الماء "الهيتر" ، والتي عجزت لغتنا العظيمة أن تلد كلمة أنيقة غير "الغلاية". فكانت القشة التي قصمت ظهر البعير . إن الشاي اليوم أصبح بلا طعم ، مذاقه يشبه أثره السائل ، لا بل هذا السائل لا معنى له ولا هوية ، إنه أشبه بالماء الملون .. وذهب الشاي المعتق ويا حسرتي ، لم نعد نشربه إلا خفية في جنوب بحر جدة هربا من الضوء والناس ، أو في مخابئ الأودبة وجرف الشفيان على الجمر ، والذي لو رآنا "قرويا" من هذه الأيام لقال فينا ما قال .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خالد الحمد عرض المشاركة
    حيّا وبيّا
    بما انك اسمك شاي أخضر حتما سوف أتابعك خاصة بعد وجبة العشاء كي تقضي
    على الكاليسترول بيد اني لن أشربه مُعتّقاً
    خمائل من ورد
    أبا حمد
    أسلم لنفسك ، ولمحبيك ... ولعشائك أيضا .. الشرف لي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الخطّاف عرض المشاركة
    ..
    قراءة نقدية تاريخية مكثفة مختلفة تامة للسيد شاهي !!
    هذا هو الكلام المعتّق الذي يطرب من لا يطرب ..
    يعلق البرادي من يده وهو يسكب على خمائل ورد الحمد !
    وحياك الله أربع أربع ..
    يا عزيزي .. أهلا بك ،، وأتشرف بمتابعتك

    والقارئ ليس سوى كاتب آخر داخل قلم الكاتب ، وشرف لي أن تكون كاتبي

  6. #6
    رائع جدًا جدًا يا دارون البراد !
    كلامك خفيف كما الريشة !
    حلو كما الشاي المعتق ، قبل أن تُكتشف الخلية /ليبتون !

    أهلًا بك أيها الثلاثيني أو الأربعيني أو الثمانيني لا يهم !
    المهم أننا هنا لسنا أكثر من مجموعة ثرثارين ..فحيا بك أهلًا

    فكرة رائعة بحق..ومتابع لهذا التحليل الدارويني لسلسلة التطور للكائن الجميل "الشاهي"

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    280
    وبقدر ما يفضل أحدهم نوع معين من الشاي سيكن في المقابل كل البغض للنوع الآخر ..
    في حرب الشاي مؤكد أن ربيع سيسحق ليبتون ...
    أشياء غريبة التأثير : الشاي , البحر , والبيت القديم .

    شكراً يا سيد شاي أخضر ..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    خارج المجره
    الردود
    1,534
    اسم على مسمى ياسيد شاي
    نص مركز ورايق
    ثانكيو

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    كوكب الأرض
    الردود
    94
    قصتي مع الشاي بالحليب طويلة جدا جدا جدا...... بعض من المرجفين يتهامسون عن تجاوزي السن القانونيه لمثل هذا التصرف الصبياني جدا ويحاولون بشتى السبل التفريق بيننا ,بعضهم بدس النعناع (وهو احد الحلفاء الشرسين للشاي الأحمر) في كوبي ومحاولة استدراجي بعزب الكلام والحيل لتجربته مع الشاي الأحمر أو الأخضر والآخر بتلفيق أشنع التهم التي أعفيكم عن سمعاها لعل من رواد هذا المقال احد من اخوتي في الشاي الحليب فلا ينكسرن قلبه جراء ذلك,,,,,,,,,ولكن هيهات وأنى لهم
    وبعد قراءتي لك ولا أخفيك سرا بأني قد بدأت - وعذرا لكتابة هذه الكلمة هاهنا هكذا ولكني لم أجد أنسب منها- ( أستسيغك ) يا أيها الشاي الأخضر بدأت أتسآءل هل انت من احد المندسين علي لتقطيع أوصال تلك العلاقة التاريخيه ,,,,,,
    جميل كجمال جلسة عائليه عقب صلاة المغرب يتسامرون ويدور فيما بينهم ابريق مترع بالشاي (الحليب)

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الردود
    45
    بص راحة قريت الكلام ثلاث مرات يعني فيه شوية سخرية بس مو الى ذاك !
    يمكن شاي اخضر معرف جديد للسيد خطاف
    يعني هذا التخريج الوحيد لهيك احتفاء بشيء عاادي
    وبس
    زمن حريات

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    أين أنت ؟
    الردود
    877
    أنت تكتب النوعية المحببه لي ...
    والشاي كما قلت أصبح أبودقيقتين أبو كلب !!!

    شكراً وإني من المنتظرين لجديدك ..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمود محمد شاكر عرض المشاركة
    رائع جدًا جدًا يا دارون البراد !
    كلامك خفيف كما الريشة !
    حلو كما الشاي المعتق ، قبل أن تُكتشف الخلية /ليبتون !


    أهلًا بك أيها الثلاثيني أو الأربعيني أو الثمانيني لا يهم !
    المهم أننا هنا لسنا أكثر من مجموعة ثرثارين ..فحيا بك أهلًا


    فكرة رائعة بحق..ومتابع لهذا التحليل الدارويني لسلسلة التطور للكائن الجميل "الشاهي"

    أبو شكري ، مرحبا بك
    ردك يروقني جدا

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سوسن عرض المشاركة
    وبقدر ما يفضل أحدهم نوع معين من الشاي سيكن في المقابل كل البغض للنوع الآخر ..
    في حرب الشاي مؤكد أن ربيع سيسحق ليبتون ...
    أشياء غريبة التأثير : الشاي , البحر , والبيت القديم .

    شكراً يا سيد شاي أخضر ..
    والموسيقى أيضا يا سوسن ، الغريب أن الدخيل هو من يسحق

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بلا ذاكره عرض المشاركة
    اسم على مسمى ياسيد شاي
    نص مركز ورايق
    ثانكيو
    أهلا بك يا صاحبي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابو الحروف عرض المشاركة
    قصتي مع الشاي بالحليب طويلة جدا جدا جدا...... بعض من المرجفين يتهامسون عن تجاوزي السن القانونيه لمثل هذا التصرف الصبياني جدا ويحاولون بشتى السبل التفريق بيننا ,بعضهم بدس النعناع (وهو احد الحلفاء الشرسين للشاي الأحمر) في كوبي ومحاولة استدراجي بعزب الكلام والحيل لتجربته مع الشاي الأحمر أو الأخضر والآخر بتلفيق أشنع التهم التي أعفيكم عن سمعاها لعل من رواد هذا المقال احد من اخوتي في الشاي الحليب فلا ينكسرن قلبه جراء ذلك,,,,,,,,,ولكن هيهات وأنى لهم
    وبعد قراءتي لك ولا أخفيك سرا بأني قد بدأت - وعذرا لكتابة هذه الكلمة هاهنا هكذا ولكني لم أجد أنسب منها- ( أستسيغك ) يا أيها الشاي الأخضر بدأت أتسآءل هل انت من احد المندسين علي لتقطيع أوصال تلك العلاقة التاريخيه ,,,,,,
    جميل كجمال جلسة عائليه عقب صلاة المغرب يتسامرون ويدور فيما بينهم ابريق مترع بالشاي (الحليب)

    المشكلة أن فيه أنواع شاهي برتقالي ، وشاي بالمنقا ، وشاي أصفر ، وشاي انقليزي وووو

    نصك متخم جدا يا أبا الحروف

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة رجاء عرض المشاركة
    بص راحة قريت الكلام ثلاث مرات يعني فيه شوية سخرية بس مو الى ذاك !
    يمكن شاي اخضر معرف جديد للسيد خطاف
    يعني هذا التخريج الوحيد لهيك احتفاء بشيء عاادي
    وبس
    زمن حريات

    يا رجاء كف عن الرجاء ، وخطاف لم يخطفني ، ولست إلا أنا
    وخطاف ربما تجد له تخريجا آخر في مقهى آخر

    ابحث عنه بعيدا يا صاحبي وأهلا بك

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    على عجل كأن الريح تحتي
    الردود
    28
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ثـورة الشـك عرض المشاركة
    أنت تكتب النوعية المحببه لي ...
    والشاي كما قلت أصبح أبودقيقتين أبو كلب !!!

    شكراً وإني من المنتظرين لجديدك ..

    وعسى ما يكون السكر معك ، والله يجيرك
    أهلا بك وباحتفائك

    تحمسوني للكتابة بشكل أسرع يا قوم

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    بين الركام
    الردود
    107
    شاهي اخضر ,,, اسعد الله اوقاتك ...
    انا من عشاق التلقيمه في براد ( اصفر صغير ) خصوصا .
    ولم اجروء يوما على تذوق الشاهي المثلج (ice tea)
    هل جربته ؟

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الردود
    1,204
    ..




    يمخمخ , ولو فيه " حبق " ياسلام ,
    والا تدري .. بلاش حبق , كذا نوع من أنواع المخمخة !


    ,

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المكان
    مكة المكرمة .
    الردود
    113
    شاي معتق ؟؟
    يبدوا شيئاً ممتعاً ..
    غير أني سمعت عن نوع من أنواع الشاي -أجاركم الله منه-مختلف عن شاهيكم النقي ..
    فقلت آتيكم به كإضافة ..ثم أشكركم -شاهي أخضر- وأنصرف ..
    يقول :
    ( وأعدوا ما استطاعوا من سباق الخيل ..
    والشاي المقطر ..
    وهو مشروب لدى الأشراف ..
    معروف ومنكر ..
    يجعل الديك حماراً ..وبياض العين أحمر !!)

    وسلامة الطيبين .



    *ظننت أن الأبيات ليست بحاجة إلى نسبة ، ثم ظننت أن أمانة النقل تحتم أن أقول : أحمد مطر .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

وسوم الموضوع

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •