Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: "سلقلق" حارتنا !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الردود
    25

    Angry "سلقلق" حارتنا !

    بسم الله الرحمن الرحيم


    "سلقلق" مصطلح أُطلِق في أحدى حلقات طاش ماطاش والتي عُرضت على إحدى محطات التلفزة العربية، فحقيقة لا أعلم هل كانت عنوان للحلقة أو أنها وردت في ثنايا المسلسل (الوهم مني) ... ماعلينا ... بغض النظر عن ماعناه صاحب طاش ماطاش في تلك الحلقة إلا أن الرمز أو مصطلح (سلقلق) كان هو الشيء المميز في تلك الحلقه ... ثم إني اعجب كيف تفتق ذهن كاتب السيناريو وكيف أستطاع ان يُخرج لنا كلمة درجت بشكل غير عادي في أفواه الناس ...عموماً هكذا بدت لي لكني اعتبرها جمعت بين ثناياها معاني كثيرة و شريحة ليست بالهينه من بني البشر.
    وحيث اننا نتعرض في حارتنا إلى عمليات تخريبٍ متعمده من عصابة "سلقلق" تلك العصابة التي لايردعها دين ولا أخلاق ولا مبادئ ولا شِيَم ولا قِيَم... وكأن الامر بالنسبة لهم مجرد نزهه أو تسليه ... مجموعة من المراهقين عديمي التربية وقليلي الحياء ... أتعبو المجتمع وأتعبو المؤسسات الحكومية ... لاينفع معهم نصح ولاينفع فيهم معروف بل العكس تجد أغلب هؤلاء يحمل لؤم وخبثٌ كبيرين ... فلا تقدير لكبير ولا احترام لصغير ... حياة بلا معنى وبلا هدف ... فدعونا نتعرف على خصائصهم الفيزيائية والكميائية وسوف أكتفي بمجموعتين واللتين تربعتا على أعلى هرم الحماقه والسفاهه والسفاله وقلة الأدب.


    المجموعة الأولى أسميتها بـ مجموعة "الشبّيحه"
    هذه المجموعة من البشر تنتمي الى فصيلة (الجوفمعويات) والتي يكون جسمها عبارة عن مَعِده فقط بدون عقل ولكن ربما لو دققت النظر وتفحصت قليلاً لوجدت أن لديهم بعض من قرون الإستشعار ... هذه المخلوقات تمشي وتصتدم بكل شيء في طريقها وتقوم بتخريب وتكسير الممتلكات العامة والخاصة ... العاب الاطفال ... إنارة الشوارع ... تكسير الزجاج ... الإعتداء على السيارات العابرة ... الإعتداء على السيارات المتوقفه فيتم حكّها من الصدام الى الصدام الآخر ... إشعال الحرائق ... تخريب المجتمع أخلاقياً ... قد يصل بهم التخريب أن يشاركون بعض الإبل في قضم سعف نخل الزينة التي بالشارع العام ... مجموعة من الخراتيت لايوجد لها هدف فهي تفعل اي شيء للفت الانظار... بعضهم لايعرف معنى الضَحِك ولا يوجد في قاموسه شيء يسمى ابتسامه حتى لو حاول أن يبتسم لنقلوه الى المستشفى بسبب شد عضلي في فكّه الأيمن ... قائدهم أو مايسمى بـ(الشبّيح الاكبر) لدية بسطة في الجسم وقلة في العقل والعلم ... فهو خريج الصف السادس ليلي بالغش فلم يُبقى على برشامه من براشيم المواد إلا وخبأها في ثنايا ثوبه أوعلقها في غترته أو وضعها تحت (طاقيته) ... ثم جاء بما لم يأتي به الأولون فبرشم على سرواله فلم يبقى له سروالاً في البيت إلا وأصابه من حبرِ قلمه ... دائماً يكرر نفس الخطأ عند الإختبارات فيلبس السروال بالمقلوب فيرسب بالإمتحان ... ولكنه تفتق ذهنه عن حركة إستطاع بها التغلب على نسيانه فكتب على السروال (ظهر وقفا)


    لا تحتاج لكثير جُهدٍ كي تتعرف على هذه الدواب فهذا الصنف من البشر لا يعرف شيء أسمه نظافه سواءاً النظافة الحسية أو النظافة المعنوية فمظهره ومخبره يشهدان بذلك ... فهو لايفرق بين معجون الأسنان و معجون الحلاقة ... ولا يفرق بين زيت الطعام وزيت البريك ... عندما تراه يأتيك إحساس انه نوع من أنواع براميل القمامه المتحركة ... لدية عداوة قوية جداً مع جميع المنظفات ابتداءاً بالسيدة صابونه وانتهاءاً بالسيد شامبو ... أفضل وأجمل الاوقات لديه عندما يمارس هوايته المفضلة و هي إصطياد الذُباب ... فهذه الهواية لا يبذل فيها اي جهد يذكر عدا أن يقوم برفع إبطه الأيمن لكي تنطلق منه الموجات الريحومغناطيسيه لجلب الذباب ... فما إن يحسٌ الذباب بتلك الذبذبات حتى يطير وبلا شعور الى مصدر تلك الرائحة المعتّقة ... فمجرد أن يهبط هذا الذباب المسكين في مدرج إبطه الايمن حتى يغمى على الذباب فيقوم هذا المسخ بإطباق الإبط وبذلك يكون إبطه الايمن عبارة عن مصيدة للذباب والحشرات الطائرة ... ربما حُق له أن يأخذ على هذه الحركة برائة إختراع ... أو يقوم بدعم الفكرة وإرسالها للامم المتحدة لتطبيقها في إفريقيا حيث يكون الذباب والبعوض من أخطر نواقل الامراض ... لو غسلت ثوب أحدهم وشَرِبَ من الماء (قطو) مات من حينه ... ولو علمت حكومات الربيع العربي عن هذا الماء وتركيبته الفريدة لاشترته بأغلى الأسعار وزودت بها أفراد مكافحة الشغب.


    أما المجموعة الثانية فقد أسميتها بـ مجموعة "السردين"
    هذه المجموعه حين أراها أتذكر برنامج الحياة البحرية في التلفاز ... أسراب من سمك السردين تتحرك ككتله واحد وتتموج في حركة فنيه مع بعضها البعض ... هذه المجموعة السردينية لايوجد لهم قائد بل بينهم تواصل كهرومغناطيسي يجوبون الشوارع والحارات بشكل سريع سريع .


    هدفهم الأول إيذاء الجيران ... فلم يبقى لهم جار إلا وآذوه في نفسه وماله وولده وتسلطو عليه ... ولم يبقى لهم جارًا إلا تسلقو جدار بيته وسرقوه ... فقد آذوه مرة بضرب أبنائه ومرة بتكسير زجاج بيته ... ومرة بقذفه بالحجاره ... ومرة بتكسير سيارته ... وإن حصل وأمسكت أحدهم وأعطيته بعضاً من التلحيط بالعقال أو قليلاً من الكفوف التي يُحبها قلبك وذهب الغبي يبكي أتاك الأب وهو يزبد ويرعد ... وش فيك على ولدي؟ ياللي ذي تخطيك وياللي ذي تصيبك ثم يتقيء بما جاد به لسانه ثم يختمها بهذه الكلمتين .. (ولدي عاقل ومؤدب) ... عاقل ومؤدب؟ عاقل ومؤدب في عينك وعين اللي مثلك ياقليل الدسم.
    أين هذا الأب من حديث المصطفى عليه الصلاة والسلام حيث قال (والذي نفسي بيده ، لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه ، ولا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقه . قالوا : وما بوائقه يا نبي الله ؟ قال : غشمه وظلمه) وهذا جزء من حديث طويل لعبد الله بن مسعود رضي الله عنه وهو حديث صحيح
    هدفهم الثاني هم الاطفال تحت سن السادسة ... حيث يقومون بعمليات تنظيف وتعقيم وتشطيف لجيوب الاطفال من النقود ... كما يتخلل وقت التنظيف بعضٍ من الكفوف الخطّافية والركلات الخلفية و(البقوس) الامامية ولامانع لديهم من زيادة كم صطره على القفا تجعل الطفل يفغر فاه من هول الصدمه لمدة طويلة من الزمن ... وهذا الاسلوب السريع والخطافي في الهجوم يذكرني بحركة استخدمها الامريكان في حرب الخليج الثانية والتي كانت تسمى "Shock and Awe شك آند أوو" ومعناها(الصدمة والرعب) ... فهذه الحركة تشّل حركة الخصم وتعمل على أنسياب النقود من الجيوب بكل سهولة ويسر ... تنشط مجموعة السردين خلال فترتين ، الفترة الاولى بعد صلاة العصر مباشرة والفتره الثانية بعد صلاة العشاء.


    هدفهم الثالث الخطوط الكهربائية المعلقة والتي تسمى بخطوط الضغط العالي ... فيتم قذف أسلاك صغيرة وطويله على خطوط الضغط العالي كي تلتف على تلك الخطوط مما يتسبب في ماس كهربائي يتم على اثرة حرمان الحارة من الكهرباء لفترة من الزمن قد تطول أو تقصر على حسب غباء وتناحة منفذ العملية.
    هدفهم الرابع هي مايكروفونات المساجد ... فقد قررت هذه المجموعة السردينية على عمل برنامج اسمه 7arah Idol على غرار البرنامج سئ الذكر Arab Idol حيث تقوم المجموعة بالزعيق و النهيق في مايكروفنات المسجد ... فواحد يقول، "يالتاكس خذني معاك يالتاكسي" ... وآخر يغني ويقول وبحبك ياحمار ... أما الرومانسي فيقول "بيالة شاهي ع الماشي" وكل هذا على مرأى ومسمع من الجميع ... قبّح الله تلك الاصوات التي تعبث في بيوت الله ... ثم ماإن تُقام الصلاة ويكبر الإمام تكبيرة الإحرام حتى يبدأ الدوري السعودي للملاكمة فتبدأ المبارة في الصفوف الخلفية وصافرة البداية لديهم "تكبيرة الإحرام" وتنتهي المسابقة لديهم أما بسقوط أحدهم بالضربة القاضية أو يسمعو الإمام يسلم التسليمة الاولى فتنطلق الجماهير واللاعبين الى الرجوع لصفوف المصلين قبل ان يقوم الإمام بالتسليمة الثانية ... سامح الله أباءاً تركو لابنائهم الحبل على الغارب لإذاء خلق الله والعبث في بيوت الله.
    هدفهم الخامس أعمدة الإناره ... فلا يتركون عموداً حتى يتم إخضاعة لعملية جراحية يتم فيها فتح بطنه والقيام بإنتزاع أحشائة سواءاً الامعاء الدقيقة أو الامعاء الغليظة ثم بعد ذلك يتم التعريج على الزائدة الدودية لاستأصالها ... بعد تلك العمليه يُترك عمود الإنارة في فترة نقاهه تدوم لمدة ثلاث سنوات حتى يمن الله عليه بالصحة والعافية.
    الجدير بالذكر أن الأب يستخدم طريقة جديدة في التربية والتعليم وهي التربية اللاسلكية أو ماتسمى بالوايرلس أو ربما تسمى في عالم البرمجة اللغوية العصبية بالتلباثي أو التخاطر ... فيقوم بإرسال النصائح والتوجيهات للأبناء وتربيتهم عبر الأثير فقد اثبتت هذه الطريقة نجاحاً باهراً بإخراج مراهقين (صُيّع) و اطفالاً وبالاً على الديره وعالةً على المجتمع.


    أذا لم يكن هناك تعاون وثيق بين المدرسة والآباء فلن نفلح في تخريج جيلاً قوي ومسؤلاً إلا أن يشاء الله ... المدرسة هنا تلعب دوراً رئيساً في هذه التربية فالمعلم يحمل رسالة كبيره جداً في التوجيه والقدوة الحسنة ... ومدير المدرسة يحمل دوراً هاماً في مراقبة المعلمين و في إختيار الأساتذه المناسبين والإعداد لخطة تربية حسنة وإرسال رسائل إيجابيه للطلاب والتي تفيدهم في حياتهم الدراسية او حياتهم العامة ... اسأل الله الهداية والصلاح للجميع ... ودمتم بخير




    محبكم / إنسان بسيط








  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    903
    وفي عهد الاختلاط لاتنسى الشلقة !

    *ملحوطة بسيطة
    إن كنت -أو كانوا- ستدعوا كما في قولك:
    سامح الله أباءاً تركو لابنائهم الحبل على الغارب لإذاء خلق الله والعبث في بيوت الله
    فإنك أضعت الهدف والهادف، خصوصا إن كنت تعني من لم يبلغ الحلم بعد ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الردود
    25
    أخي إزميل
    حياك الله وشكرا لحضورك
    وبما أني إنسان بسيط فقد أشكل علي فهم ماترمي أليه ... أفصح بارك الله فيك

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •