Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 61 إلى 79 من 79

الموضوع: أحافير

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    من يأتيني بصداع يُريحني ؟
    ثم أنه تبا وأنت بخير
    تبا ايها الوضيع ..
    لا تلبسي الحذاء فوق رأسك فمقامه قدميك
    هناك تلبس الأحذية ..
    أو أخلعيه وعيشي حافية
    فلست أنا أكثر من حذاء آخر وبالي

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    في مكان ما...!!
    الردود
    319

    لن نستطع بان نكون خارج هذا العالم فنحن جزء منه
    وإن ركلناه سيبقى حقيقة والحقائق عارية إن لم تنتعل الأحذية!

    وبعد
    دع عنك التأويل
    لنلتقي في مقهى اللامنتمي..
    ونرتشف القهوة على مهل واستمع إليك
    تسرد لي جيفارا وتسمعني خطب صديقه كاسترو الطويلة المملة
    ولا تنس في محاولة أخيرة لإغتيال صمت أن تقرأ

    "كيف تنظر في عيني امرأة..
    أنت تعرف أنك لا تستطيع حمايتها؟
    كيف تصبح فارسها في الغرام؟
    كيف ترجو غدًا.. لوليد ينام
    -كيف تحلم أو تتغنى بمستقبلٍ لغلام
    وهو يكبر -بين يديك- بقلب مُنكَّس؟ "دنقل

    ستتسرب شفافا من بين أصابعي
    لأكتبك قصيدة واتكيء على شطرها..!
    فلحظاتنا الثمينة لا بد من ثمن يُدفع لها
    ترى من يدفعها؟!
    سوى الأمسيات الزائفة..!

    منذ البدء كانت كلمة تُغرز بها المعاني في الذاكرة..
    نرسم لوحات بلون الماء لكن لا شيء ينتظم ويسير
    على وتيرة واحدة فيبقى ما في رغباتنا أكثر من الذي على ألسنتنا..!
    لا تعيرني مجازا ..أنت نص غير قابل للتأويل وأنا كذلك
    وكلانا يدعي الوضوح..لنكن مجازا ونتوارى خلف النصوص لا يوجد ما هو حقيقي
    لننزف بين حياتين..يالهذا السخف..!
    يستحيل أن أقول ما أعنيه بالضبط!!
    ت.س.اليوت

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    لـ نعتذر عن هذا السخف اذن وننسحب
    عليك السلام
    وترك وحيد ..
    ولكي نتقاسم خيباتنا
    أما أن تتركي الصفحة لي
    واما أن أتركها
    لعل ..
    نسرا في أعالي الجبال ..
    لعل ..
    وتبا لك لعل

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    للتو عدت من مدد لعنترة
    مَن يُدرك سواي أن عنترة أنثى !
    أخبرني بذا عند صخرته الشهيرة
    وكشف لي عن عورة قلبه لأصدق
    وصدقت ..
    أنا فارس الفرسان
    سيد كل ميدان
    اكسر الرجال وأدوس الذكور
    أنا كسيدي عنترة
    ولكنني أنثى كسيدي عنترة أيضا

    لأن القصيدة أنثى
    لا ظل للشعر إن لم يكن الشاعر في جوفه أنثى

    أتقمصني أنثى إن شئت
    واتقمصني متى ما وجب ذكر ..

    قال الذكر فيّ لأنثاي : افهميني أرجوك
    فقالت الأنثى فيّ : أشعر بي أرجوك

    من تخلصني من تناقضاتي ؟
    مَن تأخذ عني دمع أنوثتي ليسقط من عينيها حين اتألم ؟
    لأقول حينها : لا تبكي يا حبيبتي فأنا رجل
    فلا ابكي .. أتعبني البكاء

    ولكنني ما زلت أكور نفسي على نفسي
    وأكون أنثى نفسي كي لا أقع

    أنا فارس كسيدي عنترة
    ولكنني أنثى كسيدي عنترة أيضا

    اتقمصني أنثى إن شئت
    وأتقمصني متى ما شئت ذكر

    وقد أبيت خنثى أحيانا لأفهم الجنس الثالث

    وأنا الآن أنثى .. كالقصيدة أنثى
    سئمت أطوف حوله كعبتنا
    ونسعى كلنا في مسعى " اناه " المقدسة
    ذهابا إليه
    إيابا منه
    سبحانك ربنا وبحمدك ، هل رضيت ؟
    وإن أتعب منه يوما
    قصقص المصحف كما يشاء وقال لي :
    "لو أني آمر أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها"

    سبحانك قد سجدت اليوم بما يكفي
    لم يعد فيّ متسع مني كي أهوي رقصا بين فخذيك

    سبحانك أعذرني ولا تحملني ما لا أطيق
    اعرف تماما ما بين فخذيك
    ولكن اليس في حضنك صديق ؟
    افي كفيك غير الصفع ولو شيئا من التصفيق
    فالراقصة يا سيدي غابت عن الوعي
    وأنت بعيد تماما عن الوحي
    فاربت على ظهري قليلا فقط لعلي أفيق

    وأشعر بي فقد فهمتك حتى لم أعد افهم شيئا
    فقلت لنفسي : أعذريه وكفى فأنت لن توازيه في الفهم او تدانيه

    لا تشرح لي شيئا
    ما المطلوب مني ؟
    في هدفي القادم للحياة سأتعلم الرقص في الفرنسية
    ولكن أخبرني يا سيدي المفتي :
    اليس الرقص حرام ؟

    كما هو حرام علي أن انام
    قبل أن اطوف حولك سبعا
    وانادي كالدجاجة :
    الك حاجة ؟


    أما أنا
    فلا أحد يسألني من أنا
    حتى ولو من أنا
    أنا زوجة فلان وكفى
    يجب عليك أن تخفيني في الخزانة
    إن سمعت سعال ذكر حولي
    فأنا عرضك والأمانة
    نظرتي لسواك إهانة
    ورد السلام على سواك خيانة

    أما أنا
    فزوجة فلان وكفى

    وأقل حقوقي أن ابوح باسمي لأحد
    فإن بحت به فضحت عرضك
    فضح الله قلبك يا سيدي المفتي

    أنا لا أسم لي
    حين اغازله أنا حبيبة فلان
    وحين أباع له : أنا زوجة فلان
    وقبلهما : أنا ابنة فلان

    كم أشتاق إلى حضنك يا أمنا حميراء
    يا سيدي لمن تركت القوارير ؟
    لم يرفق أحد بعدك بي
    وتولانا مفت ضرير
    يغتصب حاجته ونرضى
    ولا ننام كي لا تقطع عليه متعة الشخير
    فقد أنهك هذا اليوم في العمل
    أما نحن فنهارنا قصير
    لا بأس .. سننام غدا
    أو بعده



    يا سيدي لمن تركت القوارير !
    لمن تركت القوارير !!

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    >>>>>>>>>

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    الكلمة أنثى والجملة أنثى
    و الحرف ذكر، والسطر ذكر أيضا
    لأن الحرف لا ينجبُ شيئا والكلمة ولود
    والسطر بلغ منتهاه ولم يعد قادرا على " حمل " المزيد
    سطوري ذكرية برائحة العرق حول أعناق الخيول
    ولكن كلماتي أنثى بشهادة الدمع على رجل غريب
    لا تعرفه ولكنه مر بالباب متعبا فتألمت بتعبه قبل أن يشرحه لنفسه !
    فبكت قليلا ثم قالت : لا بد أن نضع جرة للماء عند الباب للعابرين
    وقال الذكر : لست أدري بم تفكرن !
    قالت الأنثى لا نفكر بشيء ولكننا نشعر بالعطش في حلق العابرين
    فقال الذكر : وهل أسمح له أن يتفيأ في ظل إمرأتي !


    فوضعت هي الماء على الباب وكتب هو فوقه لافتة تقول : للنساء فقط
    ولولا الخجل لكتب : الجميلات فقط ، فهو لا " يشعر " إلا بعطش الجميلات

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    قالت قصيدة سرية الطقوس :

    الكتابة أنثى
    تباغت كـ ( المطر ) / ( وحيٌ ) من ماء السّماء
    كــ ( شوقِِ ) عائد ِِ بدون مواعيد
    لتخطّ ( طقسه ) بيديها
    أنثى على ( قلق ِِ ) تنتظر في صالة ترانزيت حاشدة ً كل أدواتها الذّكوريّة :
    الورق والقلم والحرف والحبر والشّعر والنّثر والفكر والشّرح والسّردْ
    لتغري الطقس برحلة إقلاع !!
    ‘،
    أما قبل يا صديقي : فاقترف من لون العيون ما شئت من الكبائر
    لأحار بأي الأسامي أسمّيك
    أما بعد : فالحروف تتراكب لتكوّن كلمة / والكلمات لتكوّن سطراً
    وإذ يبلغ السطر تمام معناه تنتظره نقطة ٌحرّى لتستقرّ في آخره !!

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    يبدو أنني فقدت قدرتي على النسيان
    نسيت في الأمس أن أغير مكان قلبي
    كما تعودت
    من اليسار إلى اليمــين
    أو من اليمين إلى اليسار
    فأنا أنسى أيضا كل مساء
    أين وضعت قلبي في الأمس

    ونسيت حتى أن اقلبه على الأقل كي لا ينبت فيه ما أراه طحلب
    ولكن برعم نبت على الحجر
    ما أقبح النسيان !
    أحتاج إذن لذاكرة أخرى لعلي
    أعود صبيا أحفر على الشجر

    أحتاج إلى كتاب جديد لا يُخبرني ككل كتبي
    أن الحب ليس شعور عابر
    ولا أن تستعير للحلم مجدافا من أهداب الجميلات
    لتمضي إلى اللاشيء بزورق من عيون عسليات .
    خاب من مجدافه هدب
    فالهدب مرساة وشراعي ممزق لم تغازله الرياح مرة
    وعبثت به الريح

    أعدي لي الأرض كي أستريح
    فمسائي صفيح ساخن يغلي به " قمر " جريح
    ليت القمر يموت
    لأشتري ذاكرة أخرى وتابوت
    لعلي أرعى برعما من ياقوت

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    14042013_0230043d7b3b9405c04322b6cdaa9dff0ea8d822093390.jpg

    هذا ما يفعله بي وسط البلد يا يهماء

    أستميلك باسمك لعلك تميلين عن الصواب فالأحجية لم تكتمل بعد


    بصراحة ، يجب عليك أن لا تقول شيئا إن أردت أن تقول شيئا جديدا ولا تفرح كثيرا فصمتك ليس جديدا أيضا

    طرقت ما يكفي من الطرق وقطعت ما يكفي من الأبواب لأنتصب على الأرصفة كلافتة حية للعابرين لأول مرة أو خريطة للقلوب في واجهة المحلات السياحية لمن يُكثرون من النسيان مثلي

    لي عينان وأذن واحدة بمدخلين ولي أنف أشم به ما غاب عن عيني ولم يُدركه سمعي
    أمشي في الطرقات أنا والأربعة كل مساء أفر فيه من تخمتي بنفسي فأتشبع بهم كنوع من " الروجيم " الروحي .. تكنُس اذاني الطويلة جمل غريبة عن الأرصفة، وتلتقط شِباك عينيّ فراشات بلا أجنحة وأجنحة بلا فراشات، وحين يمتلئ كيسي بقطع " البازل" البشرية قد أرفع عينيّ إلى السماء وأمشي إن لم أخف حفرة في الطريق وأدندن بأغنية لم أسمعها من قبل كي أقنع نفسي بأن تنصت فقط لصوتي وأنجح فتلك الأغاني الغريبة تستهويني دائما حتى كثرت شكاوى من يعرفني أني لم التفت حتى لصراخهم باسمي .. ولا ينفع عذري الدائم بأن الأسامي كلام وقد سئمت كل الكلام

    ويبقى الرابع ذلك الذي سميته مجازا " أنف " يبقى طليقا ، لا قدرة لي على التحكم به وإغلاقه متى شئت من غير أن اجرح طفلا يبيع بعض أحلام أمه الفاسدة ليشتري لوالده علبة تبغ سيحرقه في الصباح الباكر مع القهوة قربانا للوهم كي تختاره الأرقام في لعبة " اليانصيب" .. وحشر أنفي أنفه في أحلام والده فوجدت ما يعذره فقد سمعته يقول : إن ربحت " اليانصيب " سأكرم أبني الحبيب وألملم ما تبق منه في شقوق الأرصفة !
    سقطتُ في شق الرصيف ولعنتُ " أمانة عمان " جورا على إهمالها للعابرين، لعنتها فقط كي أبعد التهمة عن نفسي ،لم أفلح فرحت انظر إلى " جبل رغدان " وأفكر كمهندس بارع كيف أحوله إلى حديقة للأطفال ومسجد فيه كل شيء إلا الصلاة فالصلاة في كل المساجد .. لا صلة في المساجد.. لم يعد في المساجد إلا الصلاة

    يجمع أنفي براميلا من الغراء اللازم الذي يلتصق طويلا بروحي ولا أدري في أي مساء قد أفرغ حمولتي من قطع الأحاجي البشرية ، الصقها وأنا مغمض العينين فتتشكل قصيدة غريبة فيها روح ورائحة اصف فيها حبيبتي !

    هذا ما افعله في وسط البلد
    من الشقوق جمعت ثقافتي ، لا ثقافة لي سواها

    كان سيباويه جالسا على الرصيف هناك يبيع " شهادات دكتوراة " مزيفة مقابل أن ابايعه على أن الفاعل مرفوع دائما ، أدرت له ظهري وقلت له : لم ارفع العلم طفلا
    ولكني مضيت بشعور مدسوس فيّ اردد النشيد الوطني
    لا ذنب لي في ما دسوه في طعامي


    هذا ما يفعله بي وسط البلد

    أخاف أن تغريني الكتب في الأكشاك أن ارتكب أم الحماقات وأشتري شهادة
    ولكنني تعقلت واشتريت علبة تبغ من الطفل الذي يبيع البندورة !

    ضعي هنا يا أنتِ
    يد تصفع .. قلب يشفع .. الصقيهما بليل يرجع .. وضعي لهما عينين من قلب لا يخشع
    واعطي الرسم أوتارا صوتية من قذائف مدفع .. وطوق من دوائر الوهم كمشبك للشعر ، فأجمل حجاب ذاك الذي يترك الشعر طليقا كالشِعر .. واسكبي الآذان في أذنه اليمين وأقيمي ما يُقيم رمق الروح في المدخل الأيسر .. تتشكل حبيبتي
    أنثى الورق .. لا حبيبة لي سواها ..
    وكل من أعتقدت أن لها جناحا في حبيبتي لتأخذه عني فحبيبتي لا تطير ..

    هذا ما يفعله بيّ وسط البلد
    أعود متخما بهم وحيدا تماما .. فأسأل زوجتي: هل نسيتُ هنا ظلي ؟
    فتقول لي : أسمع يا أنت ، لا دخل لي بظلالك
    كنت أعرف جوابها ولكني كعادة الوهم أحلم بجواب مختلف:
    نسيت كما تنسى النساء فاعذرني

    لا تعتذر عما فعلت !
    عُدّل الرد بواسطة الأسامي كلام : 27-08-2013 في 08:07 PM

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    تبا ! وأنا الذي كنت أحسب " الساخر " يقلد الأوسمة بالنوعية لا بالكمية !
    صرت " متهما" حين بلغت " 100 " مشاركة !
    يبدو ان الساخر سخرية أيضا .. بكم سأدان ؟

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106

    ما أجمل الأطفال قتلى !

    ما أجمل الأطفال قتلى !

    لم البكاء ؟

    ترى ما الذي فاتهم لنبكي حين فاتونا ؟

    أن يكونوا فقاعة أخرى في الغثاء !
    http://www.alquds.co.uk/wp-content/u...08/19ipj10.gif
    ودمية بين ايدينا تخبرنا عن شجاعتنا
    وفحولتنا في إستنبات الهباء !

    ما أجمل الأطفال قتلى
    لم البكاء !

    ما الذي فاتك يا صغيري ما الذي فات !
    ان تقضي العمر تتعلم كيف تقتات
    وتتعلم افضل الطرق للسبات
    وتستيقظ مبكرا قبل الفراشات
    وتحلم أن لا تموت مبكرا
    قبل أن تبني منزلا وتنجب عشرا من الفقاعات

    مت الآن يا سيد كل النهايات
    فما أجمل أن تموت قتيلا
    والطفلات هن أجمل القتيلات

    لا تصدقنا ..
    نحن لا نبكيكم
    أنما نبكي انفسنا
    حين إحتقرتم عجزنا ومضيتم

    لاشيء فاتك يا صغيرتي لا شيء فات
    لا شيء منكم يستحق أن يعاقب بهذه الحياة

    ما أجمل الأطفال قتلى !
    لم البكاء !
    قليل من المسك والحناء
    لنعلم أن الأحلام
    حتى أحلامنا
    مجرد ثغاء

    http://www.youtube.com/watch?v=chKDln4Tu60

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    يبدوا أنه خرج المذيع من خلف الشاشة أخيرا
    خرج المذيع ..

    اهلا بجناب المذيع
    هات مدفعا عاجلا ودسه في حلق الرضيع

    ليعلم بعد عشرين
    ان حليب أمه كان فاسدا
    وأبوه وضيع

    دينه شقة وسيارة
    وديدنه : نساء للجميع

    اهلا بجناب المذيع
    تأخرت جدا
    هات مدفعا على الفور ودسه في حليق الرضيع
    هات موتا جميلا للجميع
    هرمت الخراف كثيرا بلا ذبح
    فاقتل كما شئت ليصبح لموتنا معنى
    ولا تبقي شيئا من هذا القطيع
    فالقفص ضيق جدا
    والشعب يحتاج إلى أعادة تصنيع

    اهلا بجناب المذيع

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    في مكان ما...!!
    الردود
    319
    عقارب الساعة تحرس الحياة ..فثمة ساعة متوقفة على جدران الصمت
    تلوك التكرار الساكن ل اللازمن ،يدور الزمن حولها ولا تدور,,
    أزمنتها كاذبة لا تمتلك إلا لحظة صدق واحدة ،ساعة مشتتة شديدةالتأثير..

    خارج حدود الزمن همومي ووحدتي تستلقي إلى جانبي ..شيئا ما يبدد ‘ما في العراء
    القارس الموحش..
    أقلام ورق أبيض أدوات التنفيذ جاهزة لإرتكاب شيء ما..
    لكن يداي لا تتواطآن مع فكري وهذا الليل يبرّح بهزيمتي
    وذاكرتي تختزن صور واشكال للناس والأماكن.. ضبابية الملامح
    فكان حضورهم أشبه بالمهرجان ..وأنا على موعدٍ معهم كل ليلة
    لكن المساء يواعدني ولا يجيء ..
    لا يعود الراحلون...!
    يستحيل أن أقول ما أعنيه بالضبط!!
    ت.س.اليوت

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    في مكان ما...!!
    الردود
    319
    في رحلة الإحتمالات لا تستطيع بأن تكون خارج روحك
    عندما يتضخم بؤس هذا العالم
    ولا توقعاتك تستبق إرادتك ..لا تستطيع بأن تنشط بعيدا عن الزمان والمكان
    عليك أن تكون داخل تفاصيل المشهد..ما نحن غير ما نحن عليه من غياب
    محاولة أخيرة لكسر تابو التهميش..
    فوجوهنا تلاشت ملامحها لكثرة ما وطأتها أقدام الزمن
    فأصبحت مصقولة الإحساس..!

    ياآآآه
    كم تجيد وسائل الإعلام تلميع الأحذية!!
    يستحيل أن أقول ما أعنيه بالضبط!!
    ت.س.اليوت

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    ما الذي يغيظكَ هذا الصباح ؟

    قصيدة مرت على عجل ولم تكتمل ، لم تراها كما يجب مُقبلة ومدبرة ؟
    قلي بربك هل ارتشفت يوما قصيدة ؟
    لأقول أن سبب غيضك هو حقدك على القهوة بلا بُن الرضاب

    بل قهوتي من ماء ...

    ربما يغيظني ما يراه الآخرون عني ، يخطئون كعادتهم في جنس الكلمات

    حقا ؟ ...
    الست وحدك منفردا ترفض مذهبهم في التأنيث والتذكير
    الشمس ليست أنثى .. والقمر ليس ذكر
    وبقيت وحدك بمذهب غريب لا تقلب الفكرة لترى جنسها
    اهذه الفكرة أنثى .. أم ذاك المبدأ ذكر !
    الفكرة فكرة والقمر حالة شفافة لا جنس له/ا

    صديقة"ي" أنت قمر
    عُدّل الرد بواسطة الأسامي كلام : 30-08-2013 في 02:16 PM

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    أبقي هناك نرد آخر أحضنه بأصابعي الخمسة
    ثم أُمرجحه بخطوط يدي
    وحين ألقيه لا يكون وجه النتيجة خاويا كالصفر ؟


    أهناك نرد تسقط بعده ـ إن سقط ـ أصابع يدي
    فلا أصرخ : خسرتُ القصيدة
    بل أقول : نمت أخيرا بلا ضجيج للحروف في صدري

    أبقي في القصائد المكررة نرد ألقيه ؟

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    قال علام الغيوب جل جلاله :" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ "

    وقالت وكالات الأنباء غير هذا ، غير هذا تماما ، قالت أن مراسلتها الإخبارية الجميلة قالت : " لا أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد "

    ومن نشرة إخبارية إلى أخرى ، ومن محلل إلى آخر ، ومن رأي إلى رأي آخر، ومن إتجاه إلى إتجاه معاكس تشكلت أمم تتبنى رأي تلك المراسلة وأمم تتبنى رؤية المراسلة الأخرى ، تلك التي عينيها أوسع .. لكننا لم نصل بعد إلى سبيل الرشاد وما زلنا نُجر من آذاننا من نكسة إلى نكسة ومن نكبة إلى أخرى

    تأخرت " هوليود " هذه المرة عمدا في إنتاج فلمها الأخير " قصف سوريا " لتعطي " ممثليها " في المنطقة الوقت اللازم لإنتاج أفلام مُكملة للمسرحية الكبرى

    عاش الجمهور الذي يصفق دوما بلا إنقطاع
    عاش الجمهور .." البرشلوني " و " المدريدي " على حد سواء لتبقى اللعبة مُستمرة

    أما أنا فلن أشاهد " الفلم " مرة أخرى، فأنا أكره التكرار وتوقفت قبل سنوات عن مشاهدة قناة " الجزيرة دراما " و " العربية أفلام " ولن اصدق خبرا عاجل أو آجل سوى ما رواه أربعة شهود عدول ...

    لا شيء صادق سوى الدم، ودم الأطفال فقط، فبقية الدماء لها ألوان تشبه ألوان أعلام الدول المختلفة ..

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المكان
    الأردن
    الردود
    106
    يُعرض هذا المساء احدث أصدارات " هوليود " : الشام مرة أخرى
    حصريا على قناة " الجزيرة دراما " و " العربية أفلام "
    نتمنى لكم مشاهدة ممتعة الألم
    فإن أنشغلتم بلعب الورق هذا المساء فلا بأس ..
    فالعرض مُستمر .. مُستمر .. مُستمر
    والقادم مُذهل أكثر
    عُدّل الرد بواسطة الأسامي كلام : 31-08-2013 في 01:30 PM

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    في مكان ما...!!
    الردود
    319

    تسلّمنا الحواس لسيناريوهات الأحلام لتسرق منا أدق ما في أنفسنا

    إني رأيت الله ذات منام ..

    سكنت الأشياء إلا صوت سماوي ينادي خُلقتِ أنثى وستموتين أنثى
    مهما إرتديتِ من أٌقنعة فلن تُسقِط منك تاء التأنيث ..!

    الليل كائن منتظر وعلى مسرح الأحلام لم تكتمل فيه تفاصيل المشهد
    كل العناصر فيه ممتزجة لا يوجد ماهو مذكر ومؤنث..
    ياصديق
    لتكن القصيدة أنثى في فم شاعر..فهي اختصار المسافات بين وبين
    وخارطة الوصول إلينا..فالخطيئة وُلدت من رحم الرغبة فلا نمتلك
    سوى رغبة الكتابة لتتولّد الروح لغة..وتسقط حروفنا في ميادين المراهنة ..
    لما نجعل منها رهان خاسر..؟!
    يستحيل أن أقول ما أعنيه بالضبط!!
    ت.س.اليوت

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •