من برزخيات عاهر عربي
بعد أن نَحَّاه السام
-رسالة من ظالم لمظلوم :


"ثم أما قبل ..
لقد سَقَيْتُ الظُلم تراب الوطن
وغرست في أناس أعزاء بذور الذلة
هذا ماأثبتته لي الأيام
بالرغم أني خِلْتُهم في بادئ النزق أذلاء
فما كان إلا أن حصدت ذلتي عاقبة وعقابا لإستبدادي
في فترة ما من مراهقة الروح والعقل والجسد
قبل مراحل نضجي الأخيرة ..
هذا الخطاب للذين تذكرتهم ..
تحت أزيز العنابر والمعامع
والذين نسيتهم في غياهب اللامبالاة يا ويح نفسي من تَبِعَاتِكُم .


ثم أما بعد يامظلوم..
فلقد طُوِّقت تلك الشِباك سبع أرضين
وماكنزته كان وسما على جباهي وجنوبي
ولكم شَرِبْتُ من نفس الكأس الدهاق الذي أسقيتك منه وأسقيت منه غيرك ..
ووجدت حُرقة شفاهكم
على حافة الكأس
سياطا تلسع شِفاه قلبي
وتشوي لسان حجتي
وتقطع أمعاء فسادي
وتنخر بنية جسدي نخرا ..
لقد آلمتكم حقا ..
ولكنكم لاتدرون عن ألم قبضة القبر التي خالفت بين أضلعي
هذا لا يساوي عُشر ألام قضبان الإستبداد التي حفرتها في ذواتكم
ياويح نفسي أصابتني سِهَام الليل في مقاتل عدة في حدة ..


ولو أنه سهم إذاً لاتقيتُه
ولكنه سهم وثانٍ وثالثُ


أنا مضرج بدموع دماء ندمي الآن إن كان هذا يُرضيكم
ما أغنت عني الزبانية لما هَلَكتُ دونهم


لقد أتاني المحق والبوار ولقد ندمت فوق الأرض كثيرا ..
وها أنا ذا تحت الأرض وجبة دسمة للدود والحيات
جزاء خُطط مدروسة ولجان دراسة وتحقيق واهمة واهية !!
ولا ينفع اللوم البِطانة !
ولا الجلاوزة !


يارب اغفر لي فإنهم يزعمون أنك لا تفعل" .


خارج السرب\السجن :
سحقا
لك
ولزبانيتك
وللشياطين الخُرس
وللاعقي أجواخك حيا
وللاعقي قبرك ميتا .

شاهت الوجوه
ولازال "مظفر" لايستثني أحدا .