Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 34 من 34
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    بلاد الله ..الأردن
    الردود
    1,806
    التدوينات
    1
    "مش طبيعي" في تحسس "البلاوي" .. ثم تشخيصها !
    وبعيدا عن المآسي والتي بدت رائعة بين يديك ..
    خيالك مدهش وفِكرك موجع
    وما هنا جديرٌ بالقراءة أكثر

    جميل جدا

    شكرا لك


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المكان
    من هنا وربما هناك.
    الردود
    5

    Talking

    لا أرى مشاهيرنا إلا عملاء لـ CIA جاؤنا بملاهاة نهاية التاريخ بعد أن صرعتنا حضارتهم، فلا هم هم ولا نحن نحن .
    وجاء ( حسام)ـنا مسلول فأصاب محز مقاتلنا،فلا حياتنا بقيت ولا مشاهيرنا ومضت.
    لله دره من ساخر أبكى وأدمى ، ويالله لنا ولمصابنا ،آجركم الله في عزيز كرامتكم
    ودمتم بخير

  3. #23
    أسلوب ساخر وجميل جدا ً


    كما راقني تعليقك هذا

    ( ولأن الكاتب _غالباً_ يا سادة مرتعٌ خصبٌ لعقد النقص والكمال وما يلحق من جنون نرجسية وجنون عظمة
    وجنون بقرٍ وبعيرٍ وما شاءت الحظيرة أيضاً،،
    ولأن الكاتب _غالباً برضو- (ولاسيما الفاشل)
    لا يجد سبيلاً يقنع فيه الجمهور الطيب بأن كم لقد إنه لشخصية ٌ(في أي بي والله)، و(مشغولٌ مشغولٌ خليها على ربك):
    خيرٌ من التظاهر بالغياب وتطنيش واجب الرد على تحاياهم كما يفعل معظم عباد الله (الكويسين نفسياً وعقلياً)،،
    ولأن الكاتب بالفطرة _غالباً_ فشارٌ ويحب الفشفشة عمال على بطال،،
    ولأن ولأن.... الخ من الكلام الفاضي)


    هذه الطريقة يستخدمها البعض كي يثبت أنه (مهم جدا ً) , ولايستطيع الرد على عامة الشعب , لأنه أصبح من كبارهم
    وفجأة يكتب نص عن الحاكم أو المسؤول المُتعالي .. الذي ولاَّه الشعب فأصبح جاحدا ً

    كيف حالكم بس

    شكرا ً لك ياحسام

    ملاحظة لاتمت لكل ما أعلاه بصلة : P

    لو انك كتبت كفارة المجلس لكان خيرا ً لك
    لأنه مابقي أحد ماحشيت فيه أمواتا ً وأحياءً

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الردود
    18
    ,


    أحيانًا مانعرف نقول : شُكرًا, بس والله إننا نقرأ .
    شُكرًا ياحسام .

    .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    بالقرب من كسرة "حرية" يابسة !
    الردود
    142


    أحتاج حقاً ياسادة إلى شراء كيسٍ جديدٍ من الأحلام..
    فالأحلام الحالية في جيبي لم تعد تغري بالنوم،
    أو حتى باليقظة "الإنسداحية" التي يزاولها جسدك وهو متبلطحٌ على ظهره كثورٍ غبيٍ،، مصوباً على سقف الحجرة نظراتٍ عبيطةٍ بلهاءٍ لاتتوقف !!



    أحتاج حقاً ياسادة التخلص من طابورٍ طويلٍ من الذكريات "المضروبة" دون جدوى..
    أفكر جدياً في حشو جيوبها _سراً_ بكميةٍ لابأس بها من "الحشيش" أو "المنشورات الثورية" (لافرق) قبل التبليغ عنها (فاعل خيرٍ) أجهزة الأمن القومي كافةً لاعتقالها وإرسالها خلف الشمس !!



    أحتاج حقاً سكب محتويات الرثاء على رأسي الأحمق في أنه: آآخ لو كنت تجاهلتُ تحذيرات والدي وسقطتُ في امتحانات الثانوية.. آآخ لو كنت سقطت!!
    فجلسات "مجلس النواب"، علاوةً على تحذيرات والدي جعلتني أفهم تماماً أن المجاميع "الساقطة/الراسبة" كان يتم إرسالهم لـ "التجنيد الإجباري"
    أو يتم توظيفهم _عنوة_ "نواباًً في البرلمان"..
    ربما كان الحال اختلف .... ربما !!





    أحتاج ربما إلى يومين كاملين ياسادة، وعشرون سنةً ضوئيةً لتحقيق الأمنيات الماثلة ببلاهةٍ أعلاه..
    أو ربما أحتاج إلى تغيير وضعية النوم القديمة لعلها تعود على جنابي بطابور ساعاتٍ أكثر وأطول للنوم والشخير، فأتمكن من تجاهلها أكثر سخافات هذا العالم المتعفن،
    وأتجاهل نداءات المنبه الغبي في أنه (يالا اصحى دوام لعن ابو الشكله) !! نعم ربما ..


    ثم إنه طيب يازمن... طييييييييب !!

    .
    .
    ا
    \
    /
    .
    .





















    (حلاج زمانه)
    مثل هذا النص البائس لايكسب المرء بعده سوى مزيداً من الآثام..
    لذا لست أنصحك مطلقاً بتكرار الإثم ذاتهُ مرتين في نصٍ واحد !!
    صدقيني..ازهاق الوقت في عمل (إندومي) على أنغام "روتانا هيت" لأعظم نفعاً وأجراً من التسكع في أزقة هذا النص الكافر !!
    والنصيحة بجمل !!
    أهلاً .











    (رائحة الليمون)
    سيصلها بإذنه.. رغم إقالتي من وظيفة "ساعي البريد" منذ ثلاثمائة عام وستمائة ألف غياب !!




















    (كاميليا بهاء الدين)
    أحد الأشياء التي أفكر مفاوضة "العالم" في التنازل عنها _حين أتخلص منه طبعاً_ هو مرورك الفخم في نصوصي !!
    ثم إنه الصمت كبير.. لذا أهلاً بحجمه يا فاضلة !!














    (areej hammad)
    االوجع في عرف "أصحابه" يتناسب طردياً مع ماركة "بذلته وحذائه" الذان يطلع فيها على أعين الناس..فكُلما أقسمت الأعين بجمال مايرتدي أيقن الآخرون عُمق ومرارة ألمه..
    ثم إنه بدلالةٍ وأي دلالةٍ اسم (مشاهير)..
    هو كما قال_(تفردس سره)_أحد "الكهنة" الماثلين بأسفل منك..اسمٌ لـ (قديسةٍ).. لم يعد الزمان يجود بمثلها.. ولن !!























    (جورية الورد)
    فليفرحوا إذاً.. وإذاً فليفرحوا..
    وأهلاً كثيراً .

















    (وجه المرايا)
    لطالما أيها "الكاهن" _الـ "تفردس وتقدس سره"_ خانتني مشيئة الأيام _ولازالت_ في أمنياتي وعشم هذا القلب اليابس إلإ في أمرين، صداقتك إحداهم عليك الـ تباً أيها الوغد..
    دائماً حين تقترف إثم قراءتي أوقن تماماً أن النبل وتجميل الأشياء الشاحبة لم يوهب لثمة أعينٍ كعينيك..
    ثم إنه هذه الـ (مشاهير) لطالما كانت ولازالت وستظل تستوقف العالم بأكمله، لفظاً وواقعاً ومعنى، منذ انقراضها الأشياء الكويسة عن جيوب هذا العالم الغبي..
    هو كما قلت محض اسمٍ لـ (قديسة)... إحدى بنات "أفروديت".. أو ربما هي من أنجب ذاتها "أفروديت"..
    استقلت تاكسياً مغادراً "الأساطير" ليستقر بها المقام في زحام سوادهم وبياضهم المُدنس معشر البشر منذ ماقبل تسعمائة عام وحلمٍ ولازالت حتى لحظة كتابة هذه التسعمائة عام وعلامة التعجب هاتين !!
    ولا أهلاً تليق بكاهنٍ متفردس السر كأنت !!
    أهلاً .



    ولازلت على ميقاتٍ مع بقية الحاضرين لاحقاً بإذنه.. مع خالص اعتذاراتي وبقية الأشياء التي تعتذر !!



  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    البنتاغون <<عجل الله فتحه
    الردود
    455
    اكثر من رائع ياحسام
    { يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ }

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    بالقرب من كسرة "حرية" يابسة !
    الردود
    142

    Exclamation



    لطالما ياسادة استنزفت التساؤلات رصيداً مهولاً من عُمري الحالك دون جدوى..
    ولطالما ظل الفشل سحابة تضلل المشاوير على اختلاف وجهتها !!
    اليوم.. اكتشفتُ _أنا الحاذق_ أنه لازالت التساؤلات حتى اللحظة قيد استنزاف العمر.... ولازلتُ _أنا عبد العريف_ هو هو ذاته ذاك الفاشل في استخلاص الإجابات !!
    وأسألني:
    هل التعاسة مفرد!؟... جمع!؟ ... هل لها مثنى!؟...هل لها ثـُلاث ورُباع!؟ هل لها أرباع أنصاف!؟ هل لها عنوان طيب!؟ لأستقل أول غيظٍ يصادفني إليه، فأفجر في وجهها القبيح _التعاسة_ أنبوبة شتائمٍ مدويةٍ،، وأنبوبةٌ "بوتجازٍ" .._في حال عدت أزمة البوتجاز على خير _ !!!؟؟؟؟
    (عذراً.. قد يكون الجواب الذي طلبتهُ مغلقاً أو خارج نطاق التغطية.... تيت تيت تيت تيييت) ..







    (شامخ ثمر) :
    هل من ثمة "رقية" أو "تعويذةً" ما لديك بالمرة تقي المشاوير من عين الفشل الخبيثة ونظرة الحسد اللئيمة !! هل !؟
    ثم إنه بياض حضورك وقلبك خير تعويذةٍ وحرزٍ يحمي نصوصي ويطرد منها كل عين لامةٍ ووساوس حاسدة ..
    ليتك تدري كم أحقد عليك بمثلما كان يحقد "يوسف" على "أبيه" ..
    أهلاً كبيرة .







    (تمام) :
    العقول العملاقة تأكل من أجسادها.. والجسد يأكل من عقله كُلما ازداد ضخامة..
    لذلك يشتغل البعض كزعماءٍ.. ويشتغل البعض الآخر كـالحمير !!
    حياك الرحمن .











    (ابن حيان) :
    منذ سبعين ألف سنة والكتابة هي هي على حالها..لم تستطع ولا مرة خلال مشوارها الطويل مضاجعة (الترف) لتنجب منه حروفاً مرفهة بهيجةً لا حديث لها سوى الأشياء المشرقة والسعيدة في هذا العالم المتفاقم بشعاً !!
    الكتابة يا صاحبي محض "شتيمةٍ"..يقترفها _تنفيساً_ المغلوبون على تعاستهم
    لأنهم أضعف من ارتكاب ثمة شيءٍ آخر أو يجرئون...أي شيء...
    ناهيك عن أنها الدليل الوحيد لحالة (العواطلية) و (الوقت الفاضي) اللذان يميزان الـبني آدم الفاضي !!
    ليتك تدرك أن الشيء الوحيد الذي لازال يشرق في هذا العالم هو "الشمس" فقط، وأحياناً لاتشرق بشكل كويسٍ حتى !! ليتك
    أهلاً بحجم الـ أهلاً !















    (إيمي) :
    مسألة (جميل) لا أتفق حضرتي فيها مع جناب حضرتك..
    أما الـ (مفاجئ) فمسألةٌ فيها نظر... وتصويت !
    أهلاً أيضاً ..












    (حلم الشام) :
    الوجوم بحد ذاته كتابة..لكن بطريقةٍ أخرى ..
    الفارق أن الحديث ساعتها يؤجل التسكع خارجاً لينهمك في التدوين داخلياً لفرط ضخامتها الانفعالات..والضوضاء !!
    النص الماثل أعلاه يخبرني بأنه حياك وأهلاً يا فاضلة .. !!










    ولي عودة حين ميسرة بإذنه !!


  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الردود
    10
    رااائع ما كتبت ياحسام أخذت من البحور كلها وجمعتها بفن راقي ووظفتها في مشروع موضوعك بإتقان ، رحل قوم وجاء آخرون وبينهما تأريخ ستحكيه الأجيل من بعدهم

    استمر في ابداعك وجعل للتفائل حظا في كتاباتك . الشكر يعجز هنا أن يكون محل التعبير بإعجاب ما اوردت

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    بالقرب من كسرة "حرية" يابسة !
    الردود
    142

    Exclamation



    العالم يتغير ياسادة..
    والطرقات تتغير.. حتى صاحب "عربة الخضار" اللي في حارتي طرأت عليه أعراض التغيير..
    الأفكا أيضاًر بعضها يتغير، وبعضها يلزم تغيير ملابسها الداخلية،
    وبعضها لايلزمها سوى استبدال ثوبها القديم بحلةٍ أنيقةٍ ورباط عنقٍ زاهي اللون،يتماشى مع ذوق حداثة الأجيال القادمة من قعر "النت" وقعر "الآيفون" ومن أعماق "قمقم" الستلايت والفيس بن أبي بوك !!
    ويارب وحدك تدري..





    خولة عبدالكريم:
    الــ مش طبيعي هو كم البلاوي التي تتحسس أيامنا بشكلٍ مستفز..
    أهلاً بين بلاوي هذا النص .




    أبو منذر الحسيني:
    صراع الحضارات لايموت.. يتأرجح في انتصاره والهزيمة بين محطةٍ وأخرى..
    لعزيز كرامتنا جميعاً خالص الأجر بإذن الله..
    أهلاً يافاضل.




    ريم جبران:
    تلك صفة الفاشلين من الكُتاب البلاستيكيين (أمثالي)..
    حكومة الساخر عليها بالمجلس..وعلي الكفارة ..
    أهلاً كبيرة يافاضلة.





    ضوء:
    وأحياناً يحمل المرور صوتاً ضخماً يُغني عن أي حديثٍ تزاوله الكتابة..
    ووالله إنه أهلاً أهلاً ياصديقي.



  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الردود
    25
    هذيانك اطربني
    فبت ارقص مذبوحا من الالم
    فرفقا بالشيب في صدري
    وجرحي النازف المشتعل
    بوركت

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الردود
    23
    العالم كل ماله يصير أسخف من قبل ,
    كنت احسب إني ملولة وأن الرفاهية أثرت علي , بس فعلا اختفت اسباب البهجة برغم وجود البهرجة

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المكان
    بالقرب من كسرة "حرية" يابسة !
    الردود
    142

    Exclamation


    قبل أيامٍ ياسادة..احتفل العالم بمناسبةٍ عزيزة على القلب..
    عـزيزة جداً، وتختلف كثيراً عن "عزيزة جلال" و"عزيزة راشد" أو "عزيزة السيد عزيز"..

    (عيد الأم) ياسادة !!

    وبمناسبة هذا الـعيد الـ أم.. وعملاً بمدأ المساواة ، ومبدأ إن (اللي تاخذه القرعة تاخذه أم شعر)،
    ومبدأ إن (مفيش حد احسن من حد)..الخ الخ..
    قام جناب حضرة (الوالد) الموقر بتنظيم اعتصامٍ سلمي _ومش سلمي حبتين_ أمام باب المنزل داعياً إليه كافة آباء المنطقة،،
    مع التحريض للإضراب عن كافة"المهام الأبـويـة"الشائعة: (أكل/شرب/ضرب العيال/تهزيء العيال/ شتم العيال/ لعن ام العيال/ تطليق أم العيال/ إرجاع أم العيال/ الزواج على ام العيال) الخ الخ الخ ...

    وذلك للمطالبة باعتماد يومٍ وطني يُخصص للأباء ويُطلق عليه (عــيد الأب) أو حتى (عيد البزبوز) عادي.....على اعتبار أنه طبعاً (والأباء عيال الشغالة يعني !؟؟) .




    وبهذه المناسبة الوطنية الغالية..
    نقول لحضرة (الوالد) الموقر: ماتزعلش، كل سنة وانت طيب ياحج،، وياويلك من أم العيال


    ويارب سترك.... سترك..





    عابر سبيل:
    أهلاً بعبورك هذا السبيل البائس !!








    نحيب قلم:

    لطالما داومتُ على مضغ علكة التفاؤل بمناسبةٍ وبدون.. ولدي شهاداتٌ شتى في هذا الشأن..
    اسأل أي قطةٍ في الشارع عني مثلاً، او كلباً ضالاً، أو حتى أي علبةٍ فارغةٍ ألقاها أصحاب المنزل من الشباك فاستقرت بلا اهتمامٍ على قارعة الطريق !! كلهم سيخبروك عني وعن قصتي مع التفاؤل !!

    أحياناً ليس من داعٍ للكتابة عن ثمة شيءٍ يحلف الواقع لك فيه بأغلظ الأيمان عن عدمه..ويؤكد لك أن هناك قتامةً بلا حدودٍ يضج بها فضاء العالم.. لذا تصبح الكتابة بهذا الشكل المصفر مسألةٌ يُراد بها حقن الوجع بمصلٍ من السخرية، بأكثر مما يُراد به تحويل التشاؤم إلى مادةٍ تشغل حيزاً من فراغ الضوء..أو يُراد به تعكير مزاج الآخرين أو سد النفس لديهم !!!

    وشكراً لقراءتك الثمينة لنصٍ بائسٍ كالأعلى !!


    ولي عودة إذا سمح الوقت بإهداء بعضٍ مني لكم ... ولاتصبحون على خير

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    "تحت المشانق"
    الردود
    281
    عُــــــــــــــــــــــدْ .

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المكان
    المصرف المركزي
    الردود
    107
    نسخة للروائع مع التحية يا حسام
    ولقد إنه كان كلاما ممتلئا عن آخره !
    .
    الناقد رجل تائه يدّعي أنه يعرف معالم الطريق !

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •