Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المكان
    حيثما نودي الله أكبر
    الردود
    384
    التدوينات
    2

    رسالة إلى سيِّد (1)

    أتدري أمراً يا سيِّد ؟؟
    كلُّ الذينَ تناولوا الأوطانَ في أفكارهم كانت حياتَهم ثقيلةً بالمحطَّاتِ التَّعيسَة
    كانت دفاترَهم تعُجُّ بالمصائبِ وبنقصِ الانتماء
    أفئدَتُهُم يُصافِحُ جدرانَها صدى الحزنِ القادمِ من كُلِّ شيء .
    فهلِ الوطنُ حزن ؟؟
    وهل الوطنُ مصيبة ؟؟
    أم أنَّ أمرَ الوطن يُفَسَّرُ كمن لا يعرفُ الله إلاَّ حين تُثقلُ أصابعَه الهموم ؟؟
    عن نفسي نعم
    تذكَّرتُ الوطن حين غالبني البكاء والحزن و تعربشَتْ قلبي المصائب .
    لكنْ صراحةً وصلتُ لنتيجةٍ عادلة
    مهما بحثتَ يا سيِّد
    ومهما بذلتَ جهداً وأرْهَقْتَ روحكَ بالاقتناع بقطعةِ الأرضِ المُحدَّدَةِ تلك
    وأنَّكَ راضٍ بها ومنتمٍ إليها والولاءُ كلُّ الولاءِ من قلبكِ يقطُرُ لها
    صدِّقني بأنَّكَ تعبثُ بالسَّراب
    وتنتشي بالوهم
    يا سيِّد
    لا وطنَ لكَ كنداءِ المآذنِ في مسامعِ كلِّ شيء :
    الله أكبر
    لا إله إلا الله
    فحينما بعثرَتْ قلبي البلاد
    جمَّّعني النداءُ هذا
    وحين تختلفُ الأوطانُ بكلِّ شيء
    وحده هذا السلام الطائرُ يشبِهُ أحلى فكرةٍ للوطنِ في دمعتيك .
    نعم
    يصعُبُ على المرءِ أن يكونَ مواطناً مع وقف التَّنفيذ
    ولو خُيِّرتُ بين كوني مواطناً مع وقف التَّنفيذ وبين كوني شبحَ مواطنٍ جرَّدوه من اسمه ولحمه
    وقيَّدوهُ بعشٍ يابسٍ فوقَ غصنٍ ما حزين لاخترتُ ذاكَ الشَّبح
    لأنَّ الانتظار صعبٌ
    والأملُ كبيرٌ حتى لو كان متزوجاً من الألم
    ما أسخَفَنا يا سيٍّد
    وكأنَّ في هذه الدنيا أملٌ لا يقعُ في غرامِ الألم
    وهو ذاكَ
    خُلِقْنا والأوطانُ في دمِنا
    في ملابسِنا
    تحتَ وسائدنا
    و بينَ قبلتين
    وأعلمُ كُلَّ العلمِ أنَّ الموتَ خيارُ الجُبناء
    لكن ْ أن تموتَ ثميناً في يسارِكَ سنبلة وفي يمينكَ فكرةٌ أهداكَ الله إيَّاها , أن تموت على هذه الحال أشجع من بقائك مُقرِّعاً لرؤوسِ الخَلْق
    فإن فرغوا منكَ وفرغت منهم تُقرِّعُ رأسكَ وجباه دفاترك
    نعم قد يكون الموتُ خيارٌ سهلٌ وصحيح
    وما أندرَ هذا الخيارُ يا سيِّد , خيارٌ سهلٌ وصحيح !!
    ورغمَ ندرته تتجنبه
    لماذا ؟؟
    لأنَّ الضعفَ ينهشُنا
    وإنَّ الخوفَ يسْكُنُنا
    وإن كان خيارُ الجبناء , فما بالك بجبانٍ يخشى اتَّخاذ خيارَ الجبناء ؟؟
    صدقاً
    أبحثُ كلَّ يومٍ عن سبيل ٍ للهروب
    أُبعثرُ الأيَّام
    أُغربلُ الأحداثَ والعيونَ حولي
    وكلَّما هممتُ كي أمشي يفاجئني قلبي
    يبعثِرُني بزنزانة الضميرِ المُعتِمَة
    وأعودُ كي أُمارسَ عادتي
    عادةََ التَّخطيطِ لهروبٍ جديد
    عادةَ البقاءِ على قيدِ "التَّقريع"
    فلماذا نكتبُ عن الأوطانِ يا سيِّد ولا أوطانَ لنا ؟
    لأننا تُعساء
    لأننا حزانى
    فقراء انتماء
    وجياع هدوء
    لا تحزن إن الله معنا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المكان
    الشارع
    الردود
    1,800
    يا شاعر الورد والنار

    هل تعلم أن الوطن هو كذبه صنعها المحتل حتى نتخلى عن الحقيقه

    يجب عليك أن تكفر بالوكن وتؤمن بالحق/ الدين

    يعجبني أولئك الذين تركوا أوطانهم الوهمية وهاجروا إلى أوطان صنعوها لأنفسهم كي تكون رايتهم لا إله إلا الله
    الثرى الذي نستشهد تحت راية كتلك فقط هو الوطن لأنه هو الذي يتبقى لنا

    كل المساحة الإسلامية هي أوطان لنا
    كل العالم هو وطن للمسلمين يجب علينا أن نحرره

    لم تكن أندلس في يوم من الأيام للمسلمين لكنها بعد الفتح مازالت باقية في صدورنا ومازلنا مصرون على العودة إليها فاتحين

    عندما نفكر أننا نقاتل تحت هذه الراية فقط سيصبح الموت جميلا ونار الوطن جنة لن نحزن لن نتألم لمنظر الموت

    جميعنا سنموت أنا وأنت وبشار وأوباما والكل على يقين من ذلك
    تعجبني مقالة نسيت لمن (غذا كنت ميتا لا محالة فاختر كيف تموت)


    شكرا لك


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المكان
    حيثما نودي الله أكبر
    الردود
    384
    التدوينات
    2
    هذا ما أردْت
    وهذا ما تعلمته بعد رحلة الهجرة والنزوح الطويلة المؤلمة
    نعم وطن المسلم دينه الذي في صدره
    ولا أخفي أن دمشق لها أوسع العواطف في داخلي
    لكن يعزيني ببعدي عنها أن حبيبي محمد عليه الصلاة والسلام عاش في المدينة ودفن فيها وهو ابن مكة العاشق لها
    فلله الحمد على كل حال
    ولك كل الشكر أخيتي
    لا تحزن إن الله معنا

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •