ولقد طعنت بحد خنجرك الذي *** أردى بقلبي في الهموم قتيلا
وجلست في حزن اعزي مدمعي *** وبكيت هل يشفي البكاء عليلا
ما قلت من قول أشد من الذي *** خرج السُوَيعةَ جارحاً قتِّيلا
ما لنت لما أن رأيت بمدمعي *** حزناً وزدت به الطعون قليلا



بقملي