Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 4 من 7 الأولىالأولى ... 23456 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 123
  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الردود
    32
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جابر عثرات الكرام عرض المشاركة
    والذين في رابعة والنهضة : هل حقق لهم مرسي مطالبهم ؟!!
    مو كل الناس في صبرهم واحد

    فيه ناس اهم شيء لديها لقمة العيش بعد ان وجد ان لا فرق بين عهد مبارك وعهد مرسي
    بل تدهور الاقتصاد والامن اكثر مما كان عليه

    وترى اللي في الرابعه العدوية مخدوعين في حزب الاخوان علي بالهم انهم سوف يطبقون الشرعيه الاسلامية

    لهذا هم يرون انهم في صف الاسلام الحق بينما هم في صف اسلام امريكي

    لا بدا ان نفشل المخطط الامريكي المسمى سيسي ومرسي

    لان هدفها ليس مرسي ولا سيسي بل حرب اهلية تحرق الجيش والشعب

    ولكي نفشلها لابد ان نتجنب الصدام خاصة انهم كلاهما علمانيين واحد بلحية والاخر بكاب عسكري

    .....

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الردود
    621
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صعوط المجانين عرض المشاركة
    يحكى أن مجلساَ ضم علماء يتناقشون في أمر الكون وكيف سينتهي ، وأخذوا يتحدثون عن المجرات وعن النجوم المذنبة التي لو التف أحدها على جرم الأرض لتفتت .
    وكان هناك جرذ يستمع لحديثهم ، فقفز بينهم وقال إنكم قوم لا تعقلون ، كيف تتفتت الأرض بضربة ذنب نجم ، وثنى يديه ورفع مؤخرته وأمسك بذنبه ملوحاَ لهم فيه .
    بعيداَ عن الثرثرة على ما فيش
    ليست المرة الأولى التي تهرب فيها ..
    لكني أسأل الله في هذه الليلة المباركة باسمه الأعظم أن يلعنك ..
    وأن يجعلك عبرة لمن يعتبر ..
    اللهم عليك بصعوط ..
    اللهم اجعل الموت أغلا أمانيه..
    اللهم إنه وإن دلس على عبادك فإن سرائره لا تخفى عليك سبحانك ..
    اللهم إنه يحارب بدينك عبادك المستضعفين في مصر ..
    اللهم إنك تعلم أنه يخادعك والذين آمنوا وأنت خادعه ..
    اللهم انتقم لعبادك المظلومين فإنك عزيز ذو انتقام ..
    اللهم صل على نبيك وآله وصحبه وسلم ..
    عُدّل الرد بواسطة الأرجاني : 04-08-2013 في 03:35 AM

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    وادي عبقر
    الردود
    1,382
    التدوينات
    3
    العوام هنا – ضد الخاصة على ما أظن يا شيخ جابر

    وعندما نأخذ قياسك ، لا بد أن نعمم ما عممته على كل عوام المسلمين ، وعليه كل مسلم يطالب بالديمقراطية معذور ، لأننا قوم مستضعفون !

    لا زال مصطلح – عوام – هلامياَ

    وهذا قولك يا شيخ : أن العوام هم الذين لا يؤخذ رأيهم في المسائل الفاصلة
    وتقول : أن من حمل السلاح في مسجد ابن تيمية هم القادة !
    إذن الإخوان كلهم قادة !!!

    دليلك يا شيخ على أن من حمل السلاح على مسجد ابن تيمية جميعهم من القادة ؟

    ضربت لك مثالاَ أخر وأجدك قفزت عليه !

    الصورة في العراق أوضح من مسجد ابن تيمية ولا مجال فيها للحيدة

    في العراق كان هناك جيش للإخوان ، حملوا السلاح تحت رآية الصليب وأجهضوا الجهاد وقتلوا المجاهدين

    هل كان ذلك الجيش كله قادة لا عوام فيهم ؟!


    فإن قلت – نعم
    فدليلك على ذلك ؟
    لأنه من المعلوم عقلاَ أن القيادة يتبعها من هو دونها ، ينفذون ما تأمرهم به




    رأس الإسلام عودة القنوات الفضائية الإسلامية !!!

    هذه القنوات افتتحت في زمن حسني مبارك ولا أخالك تجهل ذلك

    فهذا يعني أن رأس الإسلام كان موجوداَ حين كان أمير المؤمنين حسني يحكم مصر !

    مسابقة قرآن ، ملاحقة ملتحين ، إعادة سفير سوريا ... الخ

    هل هذا رأس الإسلام ياشيخ !!!

    ألم تكن ترفع صور الملتحين من ضباط الأمن الذي فصلوا من عملهم ورفض أن يستقبلهم أمير المؤمنين مرسي ويسمع شكواهم ؟!

    أين رأس الإسلام حينها ؟!

    بالنسبة لرجال الأمن ، فأجدني مجبراَ كي أعيد سؤال مزار عليك

    هل تعميمك لقتل رجال الأمن في الدول العربية ، ينسحب على رجال الأمن في بلدك ؟!

    سألتك عن النتيجة المرجوة ، واستبعدت أن تكون هناك حرب أهلية
    أي أنك مع عودة مرسي نصرة للإسلام ، وهنا أجدني مجبراَ كي أعيد السؤال الذي قفزت عليه

    سؤال قفزت عليه

    بعد أن أخرجت قادة الإخوان من الملة ووصفتهم بأنهم أشد من اليهود على المسلمين

    عدت حين استلم الإخوان السلطة ، وقلت : أنك خدعت بمرسي بعد أن فتنت به
    ثم عدت وأخرجته من الملة !

    والأن تقول أنك لا تخدع !

    أيهما اعتمد عليه من أقوالك ؟

    لنأخذ المنحى
    في البدء – الإخوان أشد من اليهود ، وهم سبب ويلات المسلمين
    وفي مرحلة تالية ، عندما استلم مرسي الحكم – اعترفت أنك خدعت وفتنت به
    وفي مرحلة ثالثة : أخرجت مرسي من جديد من الملة
    وفي مرحلتك الراهنة : تتأول ، تارة بمناصرة العوام ، وتارة بأن حكم الإخوان كان حرية الكفر واليوم فرض الكفر .

    أين نجد المصداقية في هذا المنحنى الذي يتسع بدرجة 180 درجة ؟

    ومن المعلوم أن حكم مرسي لم يأتي بجديد يختلف عن حكم حسني

    فكيف يكون رأس الإسلام الذي تريد إعادته هو عودة القنوات الفضائية الإسلامية التي كانت موجود زمن حسني مبارك ؟!
    بل وتلمح أنها ليست كلها إخوانية ، وكأنك تقول : أنظروا كيف كان الإخوان ينشرون الدين !

    على هذا المقياس يجب أن ترد الفضل لأهله ، وتشكر حسني الذي افتتحت القنوات في عهده !

  4. #64
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صعوط المجانين عرض المشاركة
    العوام هنا – ضد الخاصة على ما أظن يا شيخ جابر

    وعندما نأخذ قياسك ، لا بد أن نعمم ما عممته على كل عوام المسلمين ، وعليه كل مسلم يطالب بالديمقراطية معذور ، لأننا قوم مستضعفون !

    لا زال مصطلح – عوام – هلامياَ

    وهذا قولك يا شيخ : أن العوام هم الذين لا يؤخذ رأيهم في المسائل الفاصلة
    وتقول : أن من حمل السلاح في مسجد ابن تيمية هم القادة !
    إذن الإخوان كلهم قادة !!!

    دليلك يا شيخ على أن من حمل السلاح على مسجد ابن تيمية جميعهم من القادة ؟

    ضربت لك مثالاَ أخر وأجدك قفزت عليه !

    الصورة في العراق أوضح من مسجد ابن تيمية ولا مجال فيها للحيدة

    في العراق كان هناك جيش للإخوان ، حملوا السلاح تحت رآية الصليب وأجهضوا الجهاد وقتلوا المجاهدين

    هل كان ذلك الجيش كله قادة لا عوام فيهم ؟!


    فإن قلت – نعم
    فدليلك على ذلك ؟
    لأنه من المعلوم عقلاَ أن القيادة يتبعها من هو دونها ، ينفذون ما تأمرهم به




    رأس الإسلام عودة القنوات الفضائية الإسلامية !!!

    هذه القنوات افتتحت في زمن حسني مبارك ولا أخالك تجهل ذلك

    فهذا يعني أن رأس الإسلام كان موجوداَ حين كان أمير المؤمنين حسني يحكم مصر !

    مسابقة قرآن ، ملاحقة ملتحين ، إعادة سفير سوريا ... الخ

    هل هذا رأس الإسلام ياشيخ !!!

    ألم تكن ترفع صور الملتحين من ضباط الأمن الذي فصلوا من عملهم ورفض أن يستقبلهم أمير المؤمنين مرسي ويسمع شكواهم ؟!

    أين رأس الإسلام حينها ؟!

    بالنسبة لرجال الأمن ، فأجدني مجبراَ كي أعيد سؤال مزار عليك

    هل تعميمك لقتل رجال الأمن في الدول العربية ، ينسحب على رجال الأمن في بلدك ؟!

    سألتك عن النتيجة المرجوة ، واستبعدت أن تكون هناك حرب أهلية
    أي أنك مع عودة مرسي نصرة للإسلام ، وهنا أجدني مجبراَ كي أعيد السؤال الذي قفزت عليه

    سؤال قفزت عليه

    بعد أن أخرجت قادة الإخوان من الملة ووصفتهم بأنهم أشد من اليهود على المسلمين

    عدت حين استلم الإخوان السلطة ، وقلت : أنك خدعت بمرسي بعد أن فتنت به
    ثم عدت وأخرجته من الملة !

    والأن تقول أنك لا تخدع !

    أيهما اعتمد عليه من أقوالك ؟

    لنأخذ المنحى
    في البدء – الإخوان أشد من اليهود ، وهم سبب ويلات المسلمين
    وفي مرحلة تالية ، عندما استلم مرسي الحكم – اعترفت أنك خدعت وفتنت به
    وفي مرحلة ثالثة : أخرجت مرسي من جديد من الملة
    وفي مرحلتك الراهنة : تتأول ، تارة بمناصرة العوام ، وتارة بأن حكم الإخوان كان حرية الكفر واليوم فرض الكفر .

    أين نجد المصداقية في هذا المنحنى الذي يتسع بدرجة 180 درجة ؟

    ومن المعلوم أن حكم مرسي لم يأتي بجديد يختلف عن حكم حسني

    فكيف يكون رأس الإسلام الذي تريد إعادته هو عودة القنوات الفضائية الإسلامية التي كانت موجود زمن حسني مبارك ؟!
    بل وتلمح أنها ليست كلها إخوانية ، وكأنك تقول : أنظروا كيف كان الإخوان ينشرون الدين !

    على هذا المقياس يجب أن ترد الفضل لأهله ، وتشكر حسني الذي افتتحت القنوات في عهده !
    أستاذي الفاضل / صعوط ...
    آمل أن تأخذ كوبًا من عصير الليمون قبل أن تقومَ بالردّ عليّ ! فما أظنُّك تقرأُ ما أكتُب إلاّ وأنتَ تكادُ تفورُ عصبيّةً ، وحميّةً لـ(رأيك) !
    وعُد إلى ردّك هذا فستجدني أردّ عليه فقرةً فقرة (بالترتيب) .
    1- ما دخل العوام بالمطالبة بالديمقراطية ؟ وما شأنُ الاستضعاف في هذا ؟!
    أريد أن أفهم فحسب !
    2- هل سمعتَ عن (أهل الحلّ والعقد) ؟
    3- بخصوص إخوان العراق . ذكرتُ لك قولَ الإمام أحمد .. فعُد إليه .
    4- قصدتُ بـ(رأس الإسلام) =الإسلام كلّه ، اجتثاثه من أصوله . وأرجو أن تكون قد اطّلعْتَ على حديث أبي هريرة رضي الله عنه بشأن (مصر) ، وقوله في نهاية الحديث : (وعدْتم من حيث بدأتم ، وعدتم من حيث بدأتم ..شهد على ذلك لحم أبي هريرة ودمه) .
    فراجعْ ما كتبتُه أنا ، وما رددتَ به عليّ !
    5- حين يدعو المظلوم المقهور على من ظلمه ، ويقول : اللهم أهلِك الظالِم .. فهل معنى هذا أنّه قد (حكم) باستباحة دمه ؟!!! ولستُ هنا قاضيًا شرعيًّا لأصدر مثل هذا الحكم .. وأراك قد انضممتَ إلى (مزار) في جوقة سوء الفهم ، و (الظنّ) !
    وجهاز (أمن الدولة) في مصر ، لا يُقارن في ممارساته ، وظلمه ، واستبداده بأي جهاز آخر في البلاد العربية .. إنه جهازٌ سيئ الصيت ، والممارسة !
    6- وعن عودة (مرسي) أكاد أشكّ أنك أنتَ الذي كتبت الردّ .. أنا أقول لك : الحربُ الآن بين الإسلام والعلمنة .. فتردّ بأنني مع عودة (مرسي) .. كيف هذا ؟!
    7- هناك فرقٌ بين (الأمل) ، و خيبته ، وبين (الانخداع) ! فصلاة مرسي بجمْع من أهل العلم في قصر الرئاسة ، فتح في نفسي أبواب (الأمل) ، واجتماعه بالفنانين ، وملاينته للعلمانيين أغلق هذه (الأبواب) .. !
    8- معروفٌ عن الإخوان (المهادنة ، والملاينة) لشتى طوائف البدع ، والكفر .. والشدة والصرامة والمفاصلة مع السلفية الجهادية ..ويرونهم الشر المستطير ، والبلاء المبين !
    9- إن الذين يتلون كتاب الله ، ويتهجدون ، ويدعون الله ليل نهار برفع الظلم عنهم .. لا تستطيع أنت ، ولا غيرُك أن تزعم (خروجهم) من الملة ... فهم مسلمون ، لهم علينا حقّ النصرة .. كائنا ما كانوا ! .. وبخاصة إذا عرفنا الطرف المقابل لهم : فسادٌ محضٌ ، وعداوةٌ للإسلام مقيتةٌ !
    10- يكذبُ من قال : إن مرسي (حكم) ؛ بل كان مقيّدًا ، مغلولًا ..ولم تسعفه شجاعته في الانفكاك من هذه الأغلال !
    11- القنوات الإسلامية في عهد مبارك .. كانت تزعُم أنه وليّ أمر ، وتدينُ له بالطاعة .. وفي أيام مرسي هاجمتْه ، وانتقدتْه .. بمعنى : كانت تلك القنوات أيام مبارك تقدم الإسلام (المرضيّ) عنه !
    12- حسني مبارك .. كنـز اليهود التاريخي .. انتهى عهدُه ، واندثر .. وإن لم يخرج المسلمون من هذه المحنة .. فسيكون خَلَفُه من العسكر أشدّ وطأةً ، وقسوةً ، وتجبُّرًا على المسلمين ! ولن يميز بين سلفي وإخواني !
    =================
    أكرّر : في هذا الموقف الصعب ، وقد تبين لك أن (النصارى) والعلمانيين هم في الطرف الآخر .. لا أجدُ مناصًا من الانحياز إلى عوام الإخوان (مع العلم أن الكثير من المسلمين انضموا إليهم ؛ لا عَن انتماء بل خوفًا على دينهم ، وأنفسهم وأعراضهم .. من الغول القادم !
    فأنا الآن مع رابعة ، والنهضة .. تديُّنًا !
    ومن شاء فـ(التحرير) أمامه ؛ حيثُ الإفطار في شهر الصوم ، والـ(مزز) باذلات التحرش .. و(الحرش) ... هناك (الشيطان) وجنودُه !
    ==============
    أرجو أن يستوعب الإخوان الدرس ، ويعلموا أنّ دينَ اللهِ لا يُنصَر إلا بانتهاج سبيل الله !
    إذا كان حُبّ الهائمين مِن الوَرى *** بِلَيْلَى وَسَلمى يَسْلُب اللُّبَّ والعَقْلا
    فماذا عسى يصـنع الهائمُ الذي *** سرى قلبُه شوقًا الى العالَم الأعلى

  5. #65
    إذا كان حُبّ الهائمين مِن الوَرى *** بِلَيْلَى وَسَلمى يَسْلُب اللُّبَّ والعَقْلا
    فماذا عسى يصـنع الهائمُ الذي *** سرى قلبُه شوقًا الى العالَم الأعلى

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الردود
    32
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جابر عثرات الكرام عرض المشاركة
    كلام هولاء المشايخ الافاضل

    يذكرني بدعوات التى كانت تنادي للجهاد في افغانستان

    هو حقا جهاد لكن حصد ثمرته امريكا بعد ان اهلكت المجاهدين وقضت على الجهاد المدعوم

    لماذا لم تقاتل امريكا روسيا بدل من العرب ؟؟!!

    وهذا ما يحدث الان في مصر
    لا تجاهدوا لامريكا واسرائيل في مصر

    لان جهادكم يودي الى التقسيم الذي تريده امريكااا لمصر وشعبها

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الردود
    621
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جابر عثرات الكرام عرض المشاركة
    9- إن الذين يتلون كتاب الله ، ويتهجدون ، ويدعون الله ليل نهار برفع الظلم عنهم .. لا تستطيع أنت ، ولا غيرُك أن تزعم (خروجهم) من الملة ... فهم مسلمون ، لهم علينا حقّ النصرة .. كائنا ما كانوا ! .. وبخاصة إذا عرفنا الطرف المقابل لهم : فسادٌ محضٌ ، وعداوةٌ للإسلام مقيتةٌ !
    10- يكذبُ من قال : إن مرسي (حكم) ؛ بل كان مقيّدًا ، مغلولًا ..ولم تسعفه شجاعته في الانفكاك من هذه الأغلال !
    11- القنوات الإسلامية في عهد مبارك .. كانت تزعُم أنه وليّ أمر ، وتدينُ له بالطاعة .. وفي أيام مرسي هاجمتْه ، وانتقدتْه .. بمعنى : كانت تلك القنوات أيام مبارك تقدم الإسلام (المرضيّ) عنه !
    12- حسني مبارك .. كنـز اليهود التاريخي .. انتهى عهدُه ، واندثر .. وإن لم يخرج المسلمون من هذه المحنة .. فسيكون خَلَفُه من العسكر أشدّ وطأةً ، وقسوةً ، وتجبُّرًا على المسلمين ! ولن يميز بين سلفي وإخواني !
    =================
    أكرّر : في هذا الموقف الصعب ، وقد تبين لك أن (النصارى) والعلمانيين هم في الطرف الآخر .. لا أجدُ مناصًا من الانحياز إلى عوام الإخوان (مع العلم أن الكثير من المسلمين انضموا إليهم ؛ لا عَن انتماء بل خوفًا على دينهم ، وأنفسهم وأعراضهم .. من الغول القادم !
    فأنا الآن مع رابعة ، والنهضة .. تديُّنًا !
    ومن شاء فـ(التحرير) أمامه ؛ حيثُ الإفطار في شهر الصوم ، والـ(مزز) باذلات التحرش .. و(الحرش) ... هناك (الشيطان) وجنودُه !
    ==============
    أرجو أن يستوعب الإخوان الدرس ، ويعلموا أنّ دينَ اللهِ لا يُنصَر إلا بانتهاج سبيل الله !
    إذا كان هذا رأيك في النهاية فلماذا اللف والدوران ؟!
    وفسر الماء بعد الجهد بالماء ..

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الردود
    621
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ورد الشتاء عرض المشاركة
    وابنه الحسن عندما حقن دم المسلمين
    فاين الاخوان من هذا ؟؟
    ملحوظة :
    الحسن رضي الله عنه تنازل لأن معاوية رضي الله عنه خير له ممن يزعمون أنهم له شيعة والذين حاولوا قتله ..
    وعثمان رضي الله عنه لم يتنازل لأن الصحابة أنصاره ومؤيدوه خير له من جماعة ابن سبأ الذين قتلوه ..
    رغم أن كليهما الحسن وعثمان رضي الله عنهما لم يفعل ما يوجب خلعه ..
    ومع البون الشاسع إلا أنه لا بأس بالقياس من باب حديث:"صلوا كما رأيتموني أصلي"
    مرسي لم يتنازل عن السلطة لأن :
    1- [من باب الشريعة] مؤيدوه خير من مؤيدي السيسي ..
    2- [من باب المنطق] وفقا للدستور فإن عزله غير قانوني ..
    3- أن ما حدث من السيسي هو خيانة كبرى ..

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    وادي عبقر
    الردود
    1,382
    التدوينات
    3
    حياك الله ياشيخ جابر أخاَ عزيزاَ ، لا معلما

    كنت اعلم أنك لن تطيق صبراَ لأن الحجة كالشمس في رابعة النهار

    وليتك تعود للأسئلة وطلبنا للأدلة لنسير في ركابك ونعرف كيف فصلت بين القادة الوحشين والعوام الطيبين من خلال أمثلة طالبناك فيها بأدلتك على نفيك لجيش عرمرم ، جعلت كل ما فيه قادة !
    وكان الأحرى أن تختصر الوقت وتقول أنك لا تملك إلا العاطفة الجياشة التي شهدت بنفسك على سطوتها عليك ، وما ذاك إلا بسبب عدم درايتك بحقيقة الصراع ، فمن المعلوم أن العلم بالشريعة لا يكفي لفهم حقيقة الصراع ، وليتك كنت قارئاَ حاذقاَ للتجارب المعاصرة التي مر بها المسلمين ، فلايكفي أن تكون القراءة كشطية لا تبحث فيما بين السطور ، ولاتتخفف من ذاكرتك التاريخية فتميل تارة هنا وتارة هناك ، لأنك شاهدت مرسي يصلي !
    وإن كان كذلك فإنك ظلمت إسماعيل هنية لأنه كان يؤم المصلين في صلاة التروايح ويقتل الموحدين في مسجد النور !


    لكن إكراماَ لك يا شيخ فلن أشدد الحصار حولك ، فما أردت زيادة فوق هذا الحرج لك ، وإلا لأخذتك بالهين اللين وأكملت السلسة كما بدأتها ، حتى لا تجد حرفاَ ترد به ! ، وإن كنت لم تجد ما ترد به إلى الأن ، وأظن أن ما سبق يكفي ، فالصورة باتت واضحة للقراء ، وهذا هو المهم

    لكن سأرد على ما تفضلت به ، ولك أن تكتفي ، وإن عدتم عدنا ، لكن عودتنا لن نقبل فيها أن نسمع الخطب ، ونغلق عقولنا مذعنين !
    بل كما سبق وقلت ، الحجة بالحجة والدليل بالدليل ، وهذا مالم تطق معه صبراَ


    ما تفضلت به يا شيخ باللون الأحمر

    أستاذي الفاضل / صعوط ...
    آمل أن تأخذ كوبًا من عصير الليمون قبل أن تقومَ بالردّ عليّ ! فما أظنُّك تقرأُ ما أكتُب إلاّ وأنتَ تكادُ تفورُ عصبيّةً ، وحميّةً لـ(رأيك) !
    وعُد إلى ردّك هذا فستجدني أردّ عليه فقرةً فقرة (بالترتيب) .

    بل بدأت معك يا شيخ وناقشت الأمر بالحجج الشرعية والأدلة العقلية ، واستشهدت بك على نفسك
    فمن فينا الذي لا يقرأ ، ويميل ذات اليمين وذات الشمال ، ويقفز عن هذه وعن تلك ، حتى لا يصطدم بما كتبنا ، فليس لديه رد

    أما الحمية للرأي ، فلا حمية في هذا الأمر الذي يمس ما بيني وبين ربي ، وأنت لحمية الرأي لا يشق لك غبار ياشيخ

    1- ما دخل العوام بالمطالبة بالديمقراطية ؟ وما شأنُ الاستضعاف في هذا ؟!
    أريد أن أفهم فحسب !


    وما هو الشعار الذي يرفع في رابعة العدوية ؟!
    وما هي النصيحة التي في جعبة بيان النصيحة والنصرة الذي أتيت تحمله ؟!
    ( دفاعاَ عن الشــــــــرعيــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــة )
    أما الاستضعاف فيا حبذا أن تعود لمقطوعتك التاريخية وتراجع ما فيها !

    2- هل سمعتَ عن (أهل الحلّ والعقد) ؟

    نعم – هم من أخرجتهم من الملة ، ويسكنون مكتب الإرشاد

    3- بخصوص إخوان العراق . ذكرتُ لك قولَ الإمام أحمد .. فعُد إليه .

    سألتك سؤال مباشر وأعدته عليك مرة أخرى ولم تجب عليه !

    فهل كان كل جيش إخوان العراق الذين قاتلوا تحت رآية الصليب من قادة الإخوان لا عوام فيه ؟!

    لا تستطيع أن تجيب عليه ، لأنه يهدم – مصطلح العوام – الذي حاولت أن تستسعف به ولم يسعفك ، وشرقت وغربت ، ثم أخذتها بالمشعاب
    ( ليس لدي شيء غير العاطفة ، وطخ رأسك بالجدار يا صعوط )

    4- قصدتُ بـ(رأس الإسلام) =الإسلام كلّه ، اجتثاثه من أصوله . وأرجو أن تكون قد اطّلعْتَ على حديث أبي هريرة رضي الله عنه بشأن (مصر) ، وقوله في نهاية الحديث : (وعدْتم من حيث بدأتم ، وعدتم من حيث بدأتم ..شهد على ذلك لحم أبي هريرة ودمه) .
    فراجعْ ما كتبتُه أنا ، وما رددتَ به عليّ !


    جميل – فمن قبل كان رأس الإسلام القنوات الفضائية الإسلامية ، وبعد أن قلنا لك أنها من بركات حسني وأنك تسرعت ، عدت بتعريف جديد لرأس الإسلام !

    مثلك لا يقول هذا !
    الإسلام باق إلى قيام الساعة ولن يجتث من جذوره ياعالم الشريعة ، ويبقى على مر الزمان ثلة من المؤمنين تجاهد إلى قيام الساعة ، فكيف جهلت ذلك !

    أما استشهادك بالحديث فهذا ليس لديك عليه دليل ، ولن تستطيع أن تقول أن ما يحصل هو تصديقاَ لما فيه

    وهذا أمر لاحظته فيك من زمن ، وكنت أتعجب منه !

    والعجيب أن تتبنى موقفاَ تتبع فيه الظن !!!

    وإن قلت - لا
    فهات الدليل ؟!

    5- حين يدعو المظلوم المقهور على من ظلمه ، ويقول : اللهم أهلِك الظالِم .. فهل معنى هذا أنّه قد (حكم) باستباحة دمه ؟!!! ولستُ هنا قاضيًا شرعيًّا لأصدر مثل هذا الحكم .. وأراك قد انضممتَ إلى (مزار) في جوقة سوء الفهم ، و (الظنّ) !
    وجهاز (أمن الدولة) في مصر ، لا يُقارن في ممارساته ، وظلمه ، واستبداده بأي جهاز آخر في البلاد العربية .. إنه جهازٌ سيئ الصيت ، والممارسة !

    يا شيخ راجع ما كتبت !
    هل كان دعاءَ ، أم دعوة للإجتثاث !
    أنت لا تقرأ ما نكتب فقط ، بل تنسى ما تكتب يا شيخ !

    6- وعن عودة (مرسي) أكاد أشكّ أنك أنتَ الذي كتبت الردّ .. أنا أقول لك : الحربُ الآن بين الإسلام والعلمنة .. فتردّ بأنني مع عودة (مرسي) .. كيف هذا ؟!


    لا حول ولا قوة إلا بالله
    أنا من سألك عن النتيجة المرجوة من ما يحدث في رابعة العدوية ، ونفيت أن يكون هناك حرب أهلية !
    فما هي النتيجة المرجوة من دعمك ( للشرعية – الديمقراطية ) التي تطالب بعودة مرسي !
    ستقول – أنك لا تدعم الشرعية !
    ونقول أنت تدعم من يموت لأجل ( االشرعية ) !
    فمامعنى الشرعية ؟
    عودة مرسي !

    وإن أبيت لا هذه ولا تلك

    فماهي النتيجة المرجوة التي لم تجب عليها وكأنك لا تقرأ ما نكتب ؟!

    7- هناك فرقٌ بين (الأمل) ، و خيبته ، وبين (الانخداع) ! فصلاة مرسي بجمْع من أهل العلم في قصر الرئاسة ، فتح في نفسي أبواب (الأمل) ، واجتماعه بالفنانين ، وملاينته للعلمانيين أغلق هذه (الأبواب) .. !

    قوية يا شيخ !
    لو عدت إلى الذاكرة التاريخية – ستعرف جذور مرسي ، وستتذكر أيام إسماعيل هنية وإمامته للناس في الصلاة ، وكلاهما بعد تلك الأجواء النورانية لطخ يده في دما من يوحدون الله
    فما ذنبنا إن كنت لا تتعظ ، ولا تتفكر ، وتضع ذاكرتك التاريخية على الرف لتتأمل ، ولا أدري كيف لم تأخذك العاطفة حين كان حسني يصلي !

    ثم يا شيخ
    أخذك الأمل حين شاهدت مرسي يصلي ، ثم أخرجته من الملة حين أجتمع بالفنانين !

    حبك كارثة ، وبغضك كارثة - ألا يوجد حل وسط حتى ترتاح من الإنفراجات الفرجارية بزاوية لا تقل عن 180 درجة !
    اجتماعه بالفنانين فسوق لا يخرج من الملة يا شيخ الشريعة !
    لما لا تقول أنك أخرجته من الملة حين قاد حرباَ بالوكالة على الموحدين ؟!
    هل بت تخجل ، أم أنه درء للمفسدة ، فالموقف يوجب اللحمة الإسلامية مع العملاء الخونة !

    8- معروفٌ عن الإخوان (المهادنة ، والملاينة) لشتى طوائف البدع ، والكفر .. والشدة والصرامة والمفاصلة مع السلفية الجهادية ..ويرونهم الشر المستطير ، والبلاء المبين !

    يا شيخ
    ما الذي تغير فيك !

    مهادنة !!!

    ألم تكن عمالة للصهاينة وخيانة وخروج من دائرة الإسلام !


    9- إن الذين يتلون كتاب الله ، ويتهجدون ، ويدعون الله ليل نهار برفع الظلم عنهم .. لا تستطيع أنت ، ولا غيرُك أن تزعم (خروجهم) من الملة ... فهم مسلمون ، لهم علينا حقّ النصرة .. كائنا ما كانوا ! .. وبخاصة إذا عرفنا الطرف المقابل لهم : فسادٌ محضٌ ، وعداوةٌ للإسلام مقيتةٌ !

    نحن عرفنا الطرف المقابل لهم
    لكن هلل تعرفنا بهم ؟!
    إلى الأن فشلت في عملية فصل التوائم ( قادة – عوام ) ، فإلى أن تبين كيف تمت عملية الفصل ، ليكون على ما تقول دليل نفصل من خلاله ( بين القادة العملاء ، والإخوان الزملاء ) ، فعد إلى ردنا وهات أدلتك التي طالبناك بها ، وتركتها وكأنك لا تراها !

    10- يكذبُ من قال : إن مرسي (حكم) ؛ بل كان مقيّدًا ، مغلولًا ..ولم تسعفه شجاعته في الانفكاك من هذه الأغلال !

    هذه عليك لا لك ، وقد كررناها في ردودنا على الإخوة هنا - فلم لا تقرأ يا رعاك الله
    وبما أن مرسي لم يحكم !
    كيف قتل الموحدون ؟
    كيف كان في عهده حرية كفر لا فرض كفر كما تعتذر له !
    ولاحظ أنك لم تجب على الصور التي كنت تحملها في الساخر ، وتقول هاهو مرسي يحارب اللحية !
    طبعاَ الأن أصبحت اللحية رأس الإسلام الذي تبكيه في عهد مرسي !
    ستقول : ما قلت يا صعوط كعادتك !
    وأقول عد إلى حوارنا ودقق جيداَ

    11- القنوات الإسلامية في عهد مبارك .. كانت تزعُم أنه وليّ أمر ، وتدينُ له بالطاعة .. وفي أيام مرسي هاجمتْه ، وانتقدتْه .. بمعنى : كانت تلك القنوات أيام مبارك تقدم الإسلام (المرضيّ) عنه !

    الحمدالله على السلامة
    الأن اعترفت أن رأس الإسلام الذي اندرس بطرد مرسي كان ببركة مبارك لا مرسي

    وهل هذه القنوات في عهد مرسي ، كانت تدعو لفتح بيت المقدس !

    أناأتعجب من ردودك الإنشائية يا شيخ !

    12- حسني مبارك .. كنـز اليهود التاريخي .. انتهى عهدُه ، واندثر .. وإن لم يخرج المسلمون من هذه المحنة .. فسيكون خَلَفُه من العسكر أشدّ وطأةً ، وقسوةً ، وتجبُّرًا على المسلمين ! ولن يميز بين سلفي وإخواني !

    والإخوان ، ألم يكونوا كنز لليهود ؟!

    أنت من كان يرددها طوال وجودك في الساخر ، فما هذه الانتقائية يا شيخ ، أم هو الإفلاس !
    =================
    أكرّر : في هذا الموقف الصعب ، وقد تبين لك أن (النصارى) والعلمانيين هم في الطرف الآخر .. لا أجدُ مناصًا من الانحياز إلى عوام الإخوان (مع العلم أن الكثير من المسلمين انضموا إليهم ؛ لا عَن انتماء بل خوفًا على دينهم ، وأنفسهم وأعراضهم .. من الغول القادم !
    فأنا الآن مع رابعة ، والنهضة .. تديُّنًا !
    ومن شاء فـ(التحرير) أمامه ؛ حيثُ الإفطار في شهر الصوم ، والـ(مزز) باذلات التحرش .. و(الحرش) ... هناك (الشيطان) وجنودُه !


    لا سلطان لي عليك ، إنما دمغت هذا القول بالحجة والبرهان وبينت عواره ، وأنه إهراق لدماء زكية ، أنت إلى الأن لا تدري ما النتيجة من تظاهرهم ، وتعلم أنهم يموتون وهم يرفعون رآية الدفاع عن الديمقراطية ، وعجزت أن تنكر أنهم يموتون دفاعاَ عن الديمقراطية ، نرجو أن يكونوا مع الشهداء والصديقين


    الله يعطيك الصحة والعافية يا شيخ ، ويردك رداَ جميلا
    عُدّل الرد بواسطة صعوط المجانين : 04-08-2013 في 06:13 AM

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    وادي عبقر
    الردود
    1,382
    التدوينات
    3
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جابر عثرات الكرام عرض المشاركة

    رعصت يا شيخ

    ووجدت أن الشيخ العلوان يرد عليك كذلك ، ويقول أنك كنت طوال وجودك في الساخر تفتري على الإخوان

    فهل صحيح ما قاله الشيخ ؟
    على اعتبار أنك أخذت قوله

    وإن أبيت تعال نعرض ما كنت تقول فيهم ، ونقارنه بما يقول الشيخ !

    هل تستطيع ؟!

    أما أنا فلا زلت على ما أنا عليه ولدي أدلة وحجج على صحة ما أنا عليه ، عرضتها في الساخر وناقشت بها الإخوان ، وأنت كنت تصفق لي

    وإن عارضت الشيخ العلوان في بعض قوله ، في غير أنها حرب على الإسلام كما سبق وشرحت لكم ، فإني لن أصل إلى معارضة الإمام البخاري وعلماء السلف كما فعلت أنت !
    أرجو أن لا تقول – أن هذا ليس صحيح
    ما في حيل أقتبس – وكذلك لا أريد أن يفرح بك الأعداء !

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    وادي عبقر
    الردود
    1,382
    التدوينات
    3
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الأرجاني عرض المشاركة
    إذا كان هذا رأيك في النهاية فلماذا اللف والدوران ؟!
    وفسر الماء بعد الجهد بالماء ..

    رغم أن فرجاني لعننا ، ولا نأخذ عليه لعلمنا أنه أحمق

    ونقول اللهم أغفر لنا وله

    لكن أول مرة فرجاني يقول شيء فيه فائدة يا شيخ جابر

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الردود
    621
    أسأل الله في هذه اليوم المبارك باسمه الأعظم أن يلعنك يا صعوط ..
    وأن يجعلك عبرة لمن يعتبر ..
    اللهم عليك بمن يكتب بمعرف صعوط ..
    اللهم اجعل الموت أغلا أمانيه..
    اللهم إنه وإن دلس على عبادك فإن سرائره لا تخفى عليك سبحانك ..
    اللهم إنه جعل دينك وسيلة يحارب بها عبادك المستضعفين في مصر ..
    اللهم إنك تعلم أنه يخادعك والذين آمنوا وأنت خادعه ..
    اللهم انتقم لدينك وعبادك منه فإنك عزيز ذو انتقام ..
    اللهم صل على نبيك وآله وصحبه وسلم ..

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    هنا
    الردود
    6
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    مُتابع للنقاش منذُ البداية , وهذا ليس أول نقاش أتابعهُ

    اذا ممكن ان اطرح سؤال للمتناظرين الخيرين بارك الله فيهما :

    1_هل يمكن اقامة نظام اسلامي حقيقي على أُسس كفرية ؟؟اذا كان لا لماذا اذا ندعوا الناس للاحتشاد ونشجعهم عليه رغم علمنا ان الاسلام لن يصل بهذه الطريقة مهما صرخنا سلمية سلمية ؟؟
    2_لو كانت امامك الفرصة لتذهب وتعتصم في ميدان رابعة هل ستذهب ؟؟ولماذا؟ ..
    3_ الا تتفقان معي ان المعركة بين الاسلام والكفر بدأت ليس في مصر إنما منذ ان هزت طائرات المجاهدين صنم أمريكا في 11 سبتمبر ؟؟

    الحقيقة اريد شكر الاخ الكريم صعوط وأنا أرى أن حجته اقوى وادلته أقوى وتستحق الوقوف عليها والتمعن فيها مع ان لي رغبة بطرح المزيد من الاسئلة عليك أخي الكريم صعوط
    بارك الله بكما وهدانا وأياكما سواء السبيل ولله دركما عندما تتفقان نستفيد وعندما تختلفان نستفيد وبإذن الله تتفقان في النهاية ..
    عُدّل الرد بواسطة warm shelter : 04-08-2013 في 09:20 AM

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    هنا
    الردود
    6
    فقط تعقيب بسيط
    بالنسبة للمعتصمين في ميدان رابعه فلا احد منّا لم يُفجع بمصابهم ونسأل الله ان يحقن دماءهم ويحفظهم ويريهم الحق فو الله انا ارى ان فيهم كثيرٌ خرجوا حبا للاسلام وردا على الكفر في الطرف الاخر لكن لا يوجد قائد وموجه لهم يقودهم بالطريق الصحيح ويخبرهم ان الاسلام الذي وصل بلادنا بعد ان تشربت الارض من دماء الشهداء الذين عبروا البحار وخاضوا المعارك حتى يوصلوا لنا الاسلام الحقيقي الذي اضعناه ، لا يمكن ان نسترده الا بالقوه والسلاح ولا يمكن ان يُسترد ابدا بصناديق اقتراع امريكيه وبلعبة الديمقراطية التي رسمها الغرب وحددها ولا يمكن لمن قبل بها تغير ما رسمه اصحابها , فأنا ارى ان فيهم من خرجوا نصرا للدين بعد ان غرتهم قياداتهم و صورة رئيس ملتحي يصلي مع حرسه كما غرت من هم اعلم منهم !
    الحقيقه هذا ما فهمته من كلمة عامه في البدايه لكن اتضح ان الشيخ جابر كان يقصد شيئ اخر

    تلك القيادات المنبطحه التي لا تحرضهم الا على الصراخ بالسلميه ولا تشجعهم الا على الموت بصدورٍ عاريه كأنهم يقولون لهم ان الشرير الذي يُقتل دفاعا عن نفسه وهو يحمل السلاح مصيره جهنم لا محاله ....وغيرها من الدروس التي تعلموها في المحافل الماسونيه !
    ومن قادات المنصة في ميدان رابعه من يُشدد على المعتصمين ان لا يرفعوا الا علم مصر حتى الرايه السوداء المصنوعه من القماش تُرعبهم !

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الردود
    32
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صعوط المجانين عرض المشاركة
    رعصت يا شيخ

    ووجدت أن الشيخ العلوان يرد عليك كذلك ، ويقول أنك كنت طوال وجودك في الساخر تفتري على الإخوان

    فهل صحيح ما قاله الشيخ ؟
    على اعتبار أنك أخذت قوله

    وإن أبيت تعال نعرض ما كنت تقول فيهم ، ونقارنه بما يقول الشيخ !

    هل تستطيع ؟!

    أما أنا فلا زلت على ما أنا عليه ولدي أدلة وحجج على صحة ما أنا عليه ، عرضتها في الساخر وناقشت بها الإخوان ، وأنت كنت تصفق لي

    وإن عارضت الشيخ العلوان في بعض قوله ، في غير أنها حرب على الإسلام كما سبق وشرحت لكم ، فإني لن أصل إلى معارضة الإمام البخاري وعلماء السلف كما فعلت أنت !
    أرجو أن لا تقول – أن هذا ليس صحيح
    ما في حيل أقتبس – وكذلك لا أريد أن يفرح بك الأعداء !

    جزاك الله خير

    تم تفعيل عضويتك بالقمة

    انا بانتظارك هناك


    لا تبطي علينا
    ....

  16. #76
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صعوط المجانين عرض المشاركة
    حياك الله ياشيخ جابر أخاَ عزيزاَ ، لا معلما

    كنت اعلم أنك لن تطيق صبراَ لأن الحجة كالشمس في رابعة النهار

    وليتك تعود للأسئلة وطلبنا للأدلة لنسير في ركابك ونعرف كيف فصلت بين القادة الوحشين والعوام الطيبين من خلال أمثلة طالبناك فيها بأدلتك على نفيك لجيش عرمرم ، جعلت كل ما فيه قادة !
    وكان الأحرى أن تختصر الوقت وتقول أنك لا تملك إلا العاطفة الجياشة التي شهدت بنفسك على سطوتها عليك ، وما ذاك إلا بسبب عدم درايتك بحقيقة الصراع ، فمن المعلوم أن العلم بالشريعة لا يكفي لفهم حقيقة الصراع ، وليتك كنت قارئاَ حاذقاَ للتجارب المعاصرة التي مر بها المسلمين ، فلايكفي أن تكون القراءة كشطية لا تبحث فيما بين السطور ، ولاتتخفف من ذاكرتك التاريخية فتميل تارة هنا وتارة هناك ، لأنك شاهدت مرسي يصلي !
    وإن كان كذلك فإنك ظلمت إسماعيل هنية لأنه كان يؤم المصلين في صلاة التروايح ويقتل الموحدين في مسجد النور !


    لكن إكراماَ لك يا شيخ فلن أشدد الحصار حولك ، فما أردت زيادة فوق هذا الحرج لك ، وإلا لأخذتك بالهين اللين وأكملت السلسة كما بدأتها ، حتى لا تجد حرفاَ ترد به ! ، وإن كنت لم تجد ما ترد به إلى الأن ، وأظن أن ما سبق يكفي ، فالصورة باتت واضحة للقراء ، وهذا هو المهم

    لكن سأرد على ما تفضلت به ، ولك أن تكتفي ، وإن عدتم عدنا ، لكن عودتنا لن نقبل فيها أن نسمع الخطب ، ونغلق عقولنا مذعنين !
    بل كما سبق وقلت ، الحجة بالحجة والدليل بالدليل ، وهذا مالم تطق معه صبراَ


    ما تفضلت به يا شيخ باللون الأحمر

    أستاذي الفاضل / صعوط ...
    آمل أن تأخذ كوبًا من عصير الليمون قبل أن تقومَ بالردّ عليّ ! فما أظنُّك تقرأُ ما أكتُب إلاّ وأنتَ تكادُ تفورُ عصبيّةً ، وحميّةً لـ(رأيك) !
    وعُد إلى ردّك هذا فستجدني أردّ عليه فقرةً فقرة (بالترتيب) .

    بل بدأت معك يا شيخ وناقشت الأمر بالحجج الشرعية والأدلة العقلية ، واستشهدت بك على نفسك
    فمن فينا الذي لا يقرأ ، ويميل ذات اليمين وذات الشمال ، ويقفز عن هذه وعن تلك ، حتى لا يصطدم بما كتبنا ، فليس لديه رد

    أما الحمية للرأي ، فلا حمية في هذا الأمر الذي يمس ما بيني وبين ربي ، وأنت لحمية الرأي لا يشق لك غبار ياشيخ

    1- ما دخل العوام بالمطالبة بالديمقراطية ؟ وما شأنُ الاستضعاف في هذا ؟!
    أريد أن أفهم فحسب !


    وما هو الشعار الذي يرفع في رابعة العدوية ؟!
    وما هي النصيحة التي في جعبة بيان النصيحة والنصرة الذي أتيت تحمله ؟!
    ( دفاعاَ عن الشــــــــرعيــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــة )
    أما الاستضعاف فيا حبذا أن تعود لمقطوعتك التاريخية وتراجع ما فيها !

    2- هل سمعتَ عن (أهل الحلّ والعقد) ؟

    نعم – هم من أخرجتهم من الملة ، ويسكنون مكتب الإرشاد

    3- بخصوص إخوان العراق . ذكرتُ لك قولَ الإمام أحمد .. فعُد إليه .

    سألتك سؤال مباشر وأعدته عليك مرة أخرى ولم تجب عليه !

    فهل كان كل جيش إخوان العراق الذين قاتلوا تحت رآية الصليب من قادة الإخوان لا عوام فيه ؟!

    لا تستطيع أن تجيب عليه ، لأنه يهدم – مصطلح العوام – الذي حاولت أن تستسعف به ولم يسعفك ، وشرقت وغربت ، ثم أخذتها بالمشعاب
    ( ليس لدي شيء غير العاطفة ، وطخ رأسك بالجدار يا صعوط )

    4- قصدتُ بـ(رأس الإسلام) =الإسلام كلّه ، اجتثاثه من أصوله . وأرجو أن تكون قد اطّلعْتَ على حديث أبي هريرة رضي الله عنه بشأن (مصر) ، وقوله في نهاية الحديث : (وعدْتم من حيث بدأتم ، وعدتم من حيث بدأتم ..شهد على ذلك لحم أبي هريرة ودمه) .
    فراجعْ ما كتبتُه أنا ، وما رددتَ به عليّ !


    جميل – فمن قبل كان رأس الإسلام القنوات الفضائية الإسلامية ، وبعد أن قلنا لك أنها من بركات حسني وأنك تسرعت ، عدت بتعريف جديد لرأس الإسلام !

    مثلك لا يقول هذا !
    الإسلام باق إلى قيام الساعة ولن يجتث من جذوره ياعالم الشريعة ، ويبقى على مر الزمان ثلة من المؤمنين تجاهد إلى قيام الساعة ، فكيف جهلت ذلك !

    أما استشهادك بالحديث فهذا ليس لديك عليه دليل ، ولن تستطيع أن تقول أن ما يحصل هو تصديقاَ لما فيه

    وهذا أمر لاحظته فيك من زمن ، وكنت أتعجب منه !

    والعجيب أن تتبنى موقفاَ تتبع فيه الظن !!!

    وإن قلت - لا
    فهات الدليل ؟!

    5- حين يدعو المظلوم المقهور على من ظلمه ، ويقول : اللهم أهلِك الظالِم .. فهل معنى هذا أنّه قد (حكم) باستباحة دمه ؟!!! ولستُ هنا قاضيًا شرعيًّا لأصدر مثل هذا الحكم .. وأراك قد انضممتَ إلى (مزار) في جوقة سوء الفهم ، و (الظنّ) !
    وجهاز (أمن الدولة) في مصر ، لا يُقارن في ممارساته ، وظلمه ، واستبداده بأي جهاز آخر في البلاد العربية .. إنه جهازٌ سيئ الصيت ، والممارسة !

    يا شيخ راجع ما كتبت !
    هل كان دعاءَ ، أم دعوة للإجتثاث !
    أنت لا تقرأ ما نكتب فقط ، بل تنسى ما تكتب يا شيخ !

    6- وعن عودة (مرسي) أكاد أشكّ أنك أنتَ الذي كتبت الردّ .. أنا أقول لك : الحربُ الآن بين الإسلام والعلمنة .. فتردّ بأنني مع عودة (مرسي) .. كيف هذا ؟!


    لا حول ولا قوة إلا بالله
    أنا من سألك عن النتيجة المرجوة من ما يحدث في رابعة العدوية ، ونفيت أن يكون هناك حرب أهلية !
    فما هي النتيجة المرجوة من دعمك ( للشرعية – الديمقراطية ) التي تطالب بعودة مرسي !
    ستقول – أنك لا تدعم الشرعية !
    ونقول أنت تدعم من يموت لأجل ( االشرعية ) !
    فمامعنى الشرعية ؟
    عودة مرسي !

    وإن أبيت لا هذه ولا تلك

    فماهي النتيجة المرجوة التي لم تجب عليها وكأنك لا تقرأ ما نكتب ؟!

    7- هناك فرقٌ بين (الأمل) ، و خيبته ، وبين (الانخداع) ! فصلاة مرسي بجمْع من أهل العلم في قصر الرئاسة ، فتح في نفسي أبواب (الأمل) ، واجتماعه بالفنانين ، وملاينته للعلمانيين أغلق هذه (الأبواب) .. !

    قوية يا شيخ !
    لو عدت إلى الذاكرة التاريخية – ستعرف جذور مرسي ، وستتذكر أيام إسماعيل هنية وإمامته للناس في الصلاة ، وكلاهما بعد تلك الأجواء النورانية لطخ يده في دما من يوحدون الله
    فما ذنبنا إن كنت لا تتعظ ، ولا تتفكر ، وتضع ذاكرتك التاريخية على الرف لتتأمل ، ولا أدري كيف لم تأخذك العاطفة حين كان حسني يصلي !

    ثم يا شيخ
    أخذك الأمل حين شاهدت مرسي يصلي ، ثم أخرجته من الملة حين أجتمع بالفنانين !

    حبك كارثة ، وبغضك كارثة - ألا يوجد حل وسط حتى ترتاح من الإنفراجات الفرجارية بزاوية لا تقل عن 180 درجة !
    اجتماعه بالفنانين فسوق لا يخرج من الملة يا شيخ الشريعة !
    لما لا تقول أنك أخرجته من الملة حين قاد حرباَ بالوكالة على الموحدين ؟!
    هل بت تخجل ، أم أنه درء للمفسدة ، فالموقف يوجب اللحمة الإسلامية مع العملاء الخونة !

    8- معروفٌ عن الإخوان (المهادنة ، والملاينة) لشتى طوائف البدع ، والكفر .. والشدة والصرامة والمفاصلة مع السلفية الجهادية ..ويرونهم الشر المستطير ، والبلاء المبين !

    يا شيخ
    ما الذي تغير فيك !

    مهادنة !!!

    ألم تكن عمالة للصهاينة وخيانة وخروج من دائرة الإسلام !


    9- إن الذين يتلون كتاب الله ، ويتهجدون ، ويدعون الله ليل نهار برفع الظلم عنهم .. لا تستطيع أنت ، ولا غيرُك أن تزعم (خروجهم) من الملة ... فهم مسلمون ، لهم علينا حقّ النصرة .. كائنا ما كانوا ! .. وبخاصة إذا عرفنا الطرف المقابل لهم : فسادٌ محضٌ ، وعداوةٌ للإسلام مقيتةٌ !

    نحن عرفنا الطرف المقابل لهم
    لكن هلل تعرفنا بهم ؟!
    إلى الأن فشلت في عملية فصل التوائم ( قادة – عوام ) ، فإلى أن تبين كيف تمت عملية الفصل ، ليكون على ما تقول دليل نفصل من خلاله ( بين القادة العملاء ، والإخوان الزملاء ) ، فعد إلى ردنا وهات أدلتك التي طالبناك بها ، وتركتها وكأنك لا تراها !

    10- يكذبُ من قال : إن مرسي (حكم) ؛ بل كان مقيّدًا ، مغلولًا ..ولم تسعفه شجاعته في الانفكاك من هذه الأغلال !

    هذه عليك لا لك ، وقد كررناها في ردودنا على الإخوة هنا - فلم لا تقرأ يا رعاك الله
    وبما أن مرسي لم يحكم !
    كيف قتل الموحدون ؟
    كيف كان في عهده حرية كفر لا فرض كفر كما تعتذر له !
    ولاحظ أنك لم تجب على الصور التي كنت تحملها في الساخر ، وتقول هاهو مرسي يحارب اللحية !
    طبعاَ الأن أصبحت اللحية رأس الإسلام الذي تبكيه في عهد مرسي !
    ستقول : ما قلت يا صعوط كعادتك !
    وأقول عد إلى حوارنا ودقق جيداَ

    11- القنوات الإسلامية في عهد مبارك .. كانت تزعُم أنه وليّ أمر ، وتدينُ له بالطاعة .. وفي أيام مرسي هاجمتْه ، وانتقدتْه .. بمعنى : كانت تلك القنوات أيام مبارك تقدم الإسلام (المرضيّ) عنه !

    الحمدالله على السلامة
    الأن اعترفت أن رأس الإسلام الذي اندرس بطرد مرسي كان ببركة مبارك لا مرسي

    وهل هذه القنوات في عهد مرسي ، كانت تدعو لفتح بيت المقدس !

    أناأتعجب من ردودك الإنشائية يا شيخ !

    12- حسني مبارك .. كنـز اليهود التاريخي .. انتهى عهدُه ، واندثر .. وإن لم يخرج المسلمون من هذه المحنة .. فسيكون خَلَفُه من العسكر أشدّ وطأةً ، وقسوةً ، وتجبُّرًا على المسلمين ! ولن يميز بين سلفي وإخواني !

    والإخوان ، ألم يكونوا كنز لليهود ؟!

    أنت من كان يرددها طوال وجودك في الساخر ، فما هذه الانتقائية يا شيخ ، أم هو الإفلاس !
    =================
    أكرّر : في هذا الموقف الصعب ، وقد تبين لك أن (النصارى) والعلمانيين هم في الطرف الآخر .. لا أجدُ مناصًا من الانحياز إلى عوام الإخوان (مع العلم أن الكثير من المسلمين انضموا إليهم ؛ لا عَن انتماء بل خوفًا على دينهم ، وأنفسهم وأعراضهم .. من الغول القادم !
    فأنا الآن مع رابعة ، والنهضة .. تديُّنًا !
    ومن شاء فـ(التحرير) أمامه ؛ حيثُ الإفطار في شهر الصوم ، والـ(مزز) باذلات التحرش .. و(الحرش) ... هناك (الشيطان) وجنودُه !


    لا سلطان لي عليك ، إنما دمغت هذا القول بالحجة والبرهان وبينت عواره ، وأنه إهراق لدماء زكية ، أنت إلى الأن لا تدري ما النتيجة من تظاهرهم ، وتعلم أنهم يموتون وهم يرفعون رآية الدفاع عن الديمقراطية ، وعجزت أن تنكر أنهم يموتون دفاعاَ عن الديمقراطية ، نرجو أن يكونوا مع الشهداء والصديقين


    الله يعطيك الصحة والعافية يا شيخ ، ويردك رداَ جميلا
    (شيخي) الفاضل : صعوط ... حفظك الله ورعاك .
    سأظل محتفظًا لك بالود ، مهما قلتَ ...
    وحتى لا يتحوّل (النقاش) إلى (مراء) .. سأسطر هنا ردّي الأخير عليك (إجمالًا) .. وكل امرئ حسيب نفسه .
    فأقول - والله المستعان - :
    إذا كانت مواقف العلماء ، وأقوالهم لم تقنعك ، فماذا يفعل معك (تلميذك) المخلص ؟!
    صدق الله العظيم : (وكان الإنسان أكثر شيءٍ جدلًا) !
    =============================
    ومن باب الوفاء بحق (التلميذ) لـ(معلمه) ؛ سأحاول أن أوضّح لك الصورة ، التي ربّما لم تتضح لك معالمها بعد :
    المرحلة الآن : مرحلة (كسر العظم) ، وعضّ الأصابع .. فإما أن (يتسيّد) العسكر الموقف ، ومن ورائهم : البلاطجة ، والعلمانيون ، والنصارى ...فتحلّ بالمسلمين في (مصر) وما حولها قارعة .. ويُفتك بهم فتكًا ذريعًا (لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة) ... ومِن ثمّ سيحملُ الشباب المتحمّس (الكافر) بالديمقراطية : السلاح ، وتعم الفوضى ، وتسيل الدماء أنهارًا ...وسيقف العالَم (متفرّجًا) على المشهد كما في (سوريا) ، ويدعم من طرف خفي ، و(علني) : العسكر ...بزعم حرب (الإرهاب) .. وستؤول الأمور إلى (تقسيم) مصر ، إلى : أقباط ، ومسلمين ! تطبيقا لنظرية تقسيم المقسم ، وتجزيء المجزّأ .
    وإمّا أن (ينكسر) العسكر ، فلا تقوم لهم قائمةٌ بعدها في مجال السياسة .. وسيراجعُ المسلمون موقفهم من المشروع (الديمقراطي/العلماني) في المنطقة ...ويعلمون أنّ لا سبيلَ لهم إلا سبيل المؤمنين !
    ======================
    وأراك تدندن حول (الإخوان) .. وكأنك لا تشاهد ، ولا تسمع ، ولا تفهم ، ولا تعقل .. فالأحداث قد تجاوزتهم ، و(أكثر) الواقفين ضد (الانقلاب) العسكري هم (الشعب) المصري بجميع طوائفه ... فقد خبروا العسكر ، وذاقوا في حكمهم الويلات .. وإهانة الكرامة ، وانتهاك الحرمات ، والإذلال ، والقهر !!
    هل سمعتَ الجماهير وهي تهتف في منصة رابعة (يسقط يسقط حكم المرشد) ؟ بجانب هتافهم : (يسقط يسقط حكم العسكر) ؟!!
    ثمّ ؛ إذا كان الإخوان قد (غدروا) بالمسلمين في العراق ، وأفغانستان ، والصومال ، والجزائر ، واليمن ... وغيرها من بلاد المسلمين ... فهل هذا (مبرّر) لنا لنقف ضدّ توجّهات الشعب المصري (المسلم) المضطهد من قبل فئة (كافرة) عميلة ، فاجرة ... تتدّرع بالعلمانية ، والنصرانية ، ويهود القبلة ؟!!
    وإذا كان أتباع الإخوان بهذه الكثرة المهولة ... أفلا يحقّ لهم أن يطالبوا بعودة (ممثلهم) وممثل الشعب (بالاقتراع) إلى منصبه ؟!
    ==============================
    عند العلماء (الصادقين) ، والمخلصين ... وذوي الرأي والمشورة : أنها حربٌ بين الإسلام والعلمنة والكفر ..
    وهذا ما قلتُه من (أول) كلمةٍ نطقها الــcc قبل 30 يونيو !
    والذين (انحازوا) إليه وإلى معسكره من النصارى والعلمانيين ، والمنافقين ، والغوغاء ... كلهم (كفرة) ، ولو وضعوا على رءوسهم المصاحف !
    فإن كان لك رأيٌ آخر ، فأنتَ وذاك ... ولن يفصم هذا الخلاف عرى المودة بيني وبينك !
    وقد أبحتُ لك عرضي فقل فيّ ما تشاء !!
    =============================
    كلمة أخيرة ...لأستاذي (صعوط) :
    كل فتنة ، وكل مصيبة ، وكل كارثة ... لله من ورائها حِكَم ... (ليبتلي/ليعلم/ليميّز) ... (أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون ؟ ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا ، وليعلمن الكاذبين) !
    فأيهما معشر (الصدق) عندك : تواضروس ، ومخيون ، والخبيث ، والبرادعي ، والـcc ، وصباحي ، وعمرو موسى ؟؟؟
    أم : العلماء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!
    هل الصادقون : السكارى ، والعرابدة ، والبلاطجة ، والراقصون ، والمغنون ؟
    أم : الراكعون ، العابدون ، الساجدون ؟!!
    ====================
    إلى اللقاء ... في عيد الفطر المبارك ... إن مدّ الله في الأجل ؟
    وكل عام وأنتم بخير !!
    إذا كان حُبّ الهائمين مِن الوَرى *** بِلَيْلَى وَسَلمى يَسْلُب اللُّبَّ والعَقْلا
    فماذا عسى يصـنع الهائمُ الذي *** سرى قلبُه شوقًا الى العالَم الأعلى

  17. #77
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صعوط المجانين عرض المشاركة
    حياك الله ياشيخ جابر أخاَ عزيزاَ ، لا معلما

    كنت اعلم أنك لن تطيق صبراَ لأن الحجة كالشمس في رابعة النهار

    وليتك تعود للأسئلة وطلبنا للأدلة لنسير في ركابك ونعرف كيف فصلت بين القادة الوحشين والعوام الطيبين من خلال أمثلة طالبناك فيها بأدلتك على نفيك لجيش عرمرم ، جعلت كل ما فيه قادة !
    وكان الأحرى أن تختصر الوقت وتقول أنك لا تملك إلا العاطفة الجياشة التي شهدت بنفسك على سطوتها عليك ، وما ذاك إلا بسبب عدم درايتك بحقيقة الصراع ، فمن المعلوم أن العلم بالشريعة لا يكفي لفهم حقيقة الصراع ، وليتك كنت قارئاَ حاذقاَ للتجارب المعاصرة التي مر بها المسلمين ، فلايكفي أن تكون القراءة كشطية لا تبحث فيما بين السطور ، ولاتتخفف من ذاكرتك التاريخية فتميل تارة هنا وتارة هناك ، لأنك شاهدت مرسي يصلي !
    وإن كان كذلك فإنك ظلمت إسماعيل هنية لأنه كان يؤم المصلين في صلاة التروايح ويقتل الموحدين في مسجد النور !


    لكن إكراماَ لك يا شيخ فلن أشدد الحصار حولك ، فما أردت زيادة فوق هذا الحرج لك ، وإلا لأخذتك بالهين اللين وأكملت السلسة كما بدأتها ، حتى لا تجد حرفاَ ترد به ! ، وإن كنت لم تجد ما ترد به إلى الأن ، وأظن أن ما سبق يكفي ، فالصورة باتت واضحة للقراء ، وهذا هو المهم

    لكن سأرد على ما تفضلت به ، ولك أن تكتفي ، وإن عدتم عدنا ، لكن عودتنا لن نقبل فيها أن نسمع الخطب ، ونغلق عقولنا مذعنين !
    بل كما سبق وقلت ، الحجة بالحجة والدليل بالدليل ، وهذا مالم تطق معه صبراَ


    ما تفضلت به يا شيخ باللون الأحمر

    أستاذي الفاضل / صعوط ...
    آمل أن تأخذ كوبًا من عصير الليمون قبل أن تقومَ بالردّ عليّ ! فما أظنُّك تقرأُ ما أكتُب إلاّ وأنتَ تكادُ تفورُ عصبيّةً ، وحميّةً لـ(رأيك) !
    وعُد إلى ردّك هذا فستجدني أردّ عليه فقرةً فقرة (بالترتيب) .

    بل بدأت معك يا شيخ وناقشت الأمر بالحجج الشرعية والأدلة العقلية ، واستشهدت بك على نفسك
    فمن فينا الذي لا يقرأ ، ويميل ذات اليمين وذات الشمال ، ويقفز عن هذه وعن تلك ، حتى لا يصطدم بما كتبنا ، فليس لديه رد

    أما الحمية للرأي ، فلا حمية في هذا الأمر الذي يمس ما بيني وبين ربي ، وأنت لحمية الرأي لا يشق لك غبار ياشيخ

    1- ما دخل العوام بالمطالبة بالديمقراطية ؟ وما شأنُ الاستضعاف في هذا ؟!
    أريد أن أفهم فحسب !


    وما هو الشعار الذي يرفع في رابعة العدوية ؟!
    وما هي النصيحة التي في جعبة بيان النصيحة والنصرة الذي أتيت تحمله ؟!
    ( دفاعاَ عن الشــــــــرعيــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــة )
    أما الاستضعاف فيا حبذا أن تعود لمقطوعتك التاريخية وتراجع ما فيها !

    2- هل سمعتَ عن (أهل الحلّ والعقد) ؟

    نعم – هم من أخرجتهم من الملة ، ويسكنون مكتب الإرشاد

    3- بخصوص إخوان العراق . ذكرتُ لك قولَ الإمام أحمد .. فعُد إليه .

    سألتك سؤال مباشر وأعدته عليك مرة أخرى ولم تجب عليه !

    فهل كان كل جيش إخوان العراق الذين قاتلوا تحت رآية الصليب من قادة الإخوان لا عوام فيه ؟!

    لا تستطيع أن تجيب عليه ، لأنه يهدم – مصطلح العوام – الذي حاولت أن تستسعف به ولم يسعفك ، وشرقت وغربت ، ثم أخذتها بالمشعاب
    ( ليس لدي شيء غير العاطفة ، وطخ رأسك بالجدار يا صعوط )

    4- قصدتُ بـ(رأس الإسلام) =الإسلام كلّه ، اجتثاثه من أصوله . وأرجو أن تكون قد اطّلعْتَ على حديث أبي هريرة رضي الله عنه بشأن (مصر) ، وقوله في نهاية الحديث : (وعدْتم من حيث بدأتم ، وعدتم من حيث بدأتم ..شهد على ذلك لحم أبي هريرة ودمه) .
    فراجعْ ما كتبتُه أنا ، وما رددتَ به عليّ !


    جميل – فمن قبل كان رأس الإسلام القنوات الفضائية الإسلامية ، وبعد أن قلنا لك أنها من بركات حسني وأنك تسرعت ، عدت بتعريف جديد لرأس الإسلام !

    مثلك لا يقول هذا !
    الإسلام باق إلى قيام الساعة ولن يجتث من جذوره ياعالم الشريعة ، ويبقى على مر الزمان ثلة من المؤمنين تجاهد إلى قيام الساعة ، فكيف جهلت ذلك !

    أما استشهادك بالحديث فهذا ليس لديك عليه دليل ، ولن تستطيع أن تقول أن ما يحصل هو تصديقاَ لما فيه

    وهذا أمر لاحظته فيك من زمن ، وكنت أتعجب منه !

    والعجيب أن تتبنى موقفاَ تتبع فيه الظن !!!

    وإن قلت - لا
    فهات الدليل ؟!

    5- حين يدعو المظلوم المقهور على من ظلمه ، ويقول : اللهم أهلِك الظالِم .. فهل معنى هذا أنّه قد (حكم) باستباحة دمه ؟!!! ولستُ هنا قاضيًا شرعيًّا لأصدر مثل هذا الحكم .. وأراك قد انضممتَ إلى (مزار) في جوقة سوء الفهم ، و (الظنّ) !
    وجهاز (أمن الدولة) في مصر ، لا يُقارن في ممارساته ، وظلمه ، واستبداده بأي جهاز آخر في البلاد العربية .. إنه جهازٌ سيئ الصيت ، والممارسة !

    يا شيخ راجع ما كتبت !
    هل كان دعاءَ ، أم دعوة للإجتثاث !
    أنت لا تقرأ ما نكتب فقط ، بل تنسى ما تكتب يا شيخ !

    6- وعن عودة (مرسي) أكاد أشكّ أنك أنتَ الذي كتبت الردّ .. أنا أقول لك : الحربُ الآن بين الإسلام والعلمنة .. فتردّ بأنني مع عودة (مرسي) .. كيف هذا ؟!


    لا حول ولا قوة إلا بالله
    أنا من سألك عن النتيجة المرجوة من ما يحدث في رابعة العدوية ، ونفيت أن يكون هناك حرب أهلية !
    فما هي النتيجة المرجوة من دعمك ( للشرعية – الديمقراطية ) التي تطالب بعودة مرسي !
    ستقول – أنك لا تدعم الشرعية !
    ونقول أنت تدعم من يموت لأجل ( االشرعية ) !
    فمامعنى الشرعية ؟
    عودة مرسي !

    وإن أبيت لا هذه ولا تلك

    فماهي النتيجة المرجوة التي لم تجب عليها وكأنك لا تقرأ ما نكتب ؟!

    7- هناك فرقٌ بين (الأمل) ، و خيبته ، وبين (الانخداع) ! فصلاة مرسي بجمْع من أهل العلم في قصر الرئاسة ، فتح في نفسي أبواب (الأمل) ، واجتماعه بالفنانين ، وملاينته للعلمانيين أغلق هذه (الأبواب) .. !

    قوية يا شيخ !
    لو عدت إلى الذاكرة التاريخية – ستعرف جذور مرسي ، وستتذكر أيام إسماعيل هنية وإمامته للناس في الصلاة ، وكلاهما بعد تلك الأجواء النورانية لطخ يده في دما من يوحدون الله
    فما ذنبنا إن كنت لا تتعظ ، ولا تتفكر ، وتضع ذاكرتك التاريخية على الرف لتتأمل ، ولا أدري كيف لم تأخذك العاطفة حين كان حسني يصلي !

    ثم يا شيخ
    أخذك الأمل حين شاهدت مرسي يصلي ، ثم أخرجته من الملة حين أجتمع بالفنانين !

    حبك كارثة ، وبغضك كارثة - ألا يوجد حل وسط حتى ترتاح من الإنفراجات الفرجارية بزاوية لا تقل عن 180 درجة !
    اجتماعه بالفنانين فسوق لا يخرج من الملة يا شيخ الشريعة !
    لما لا تقول أنك أخرجته من الملة حين قاد حرباَ بالوكالة على الموحدين ؟!
    هل بت تخجل ، أم أنه درء للمفسدة ، فالموقف يوجب اللحمة الإسلامية مع العملاء الخونة !

    8- معروفٌ عن الإخوان (المهادنة ، والملاينة) لشتى طوائف البدع ، والكفر .. والشدة والصرامة والمفاصلة مع السلفية الجهادية ..ويرونهم الشر المستطير ، والبلاء المبين !

    يا شيخ
    ما الذي تغير فيك !

    مهادنة !!!

    ألم تكن عمالة للصهاينة وخيانة وخروج من دائرة الإسلام !


    9- إن الذين يتلون كتاب الله ، ويتهجدون ، ويدعون الله ليل نهار برفع الظلم عنهم .. لا تستطيع أنت ، ولا غيرُك أن تزعم (خروجهم) من الملة ... فهم مسلمون ، لهم علينا حقّ النصرة .. كائنا ما كانوا ! .. وبخاصة إذا عرفنا الطرف المقابل لهم : فسادٌ محضٌ ، وعداوةٌ للإسلام مقيتةٌ !

    نحن عرفنا الطرف المقابل لهم
    لكن هلل تعرفنا بهم ؟!
    إلى الأن فشلت في عملية فصل التوائم ( قادة – عوام ) ، فإلى أن تبين كيف تمت عملية الفصل ، ليكون على ما تقول دليل نفصل من خلاله ( بين القادة العملاء ، والإخوان الزملاء ) ، فعد إلى ردنا وهات أدلتك التي طالبناك بها ، وتركتها وكأنك لا تراها !

    10- يكذبُ من قال : إن مرسي (حكم) ؛ بل كان مقيّدًا ، مغلولًا ..ولم تسعفه شجاعته في الانفكاك من هذه الأغلال !

    هذه عليك لا لك ، وقد كررناها في ردودنا على الإخوة هنا - فلم لا تقرأ يا رعاك الله
    وبما أن مرسي لم يحكم !
    كيف قتل الموحدون ؟
    كيف كان في عهده حرية كفر لا فرض كفر كما تعتذر له !
    ولاحظ أنك لم تجب على الصور التي كنت تحملها في الساخر ، وتقول هاهو مرسي يحارب اللحية !
    طبعاَ الأن أصبحت اللحية رأس الإسلام الذي تبكيه في عهد مرسي !
    ستقول : ما قلت يا صعوط كعادتك !
    وأقول عد إلى حوارنا ودقق جيداَ

    11- القنوات الإسلامية في عهد مبارك .. كانت تزعُم أنه وليّ أمر ، وتدينُ له بالطاعة .. وفي أيام مرسي هاجمتْه ، وانتقدتْه .. بمعنى : كانت تلك القنوات أيام مبارك تقدم الإسلام (المرضيّ) عنه !

    الحمدالله على السلامة
    الأن اعترفت أن رأس الإسلام الذي اندرس بطرد مرسي كان ببركة مبارك لا مرسي

    وهل هذه القنوات في عهد مرسي ، كانت تدعو لفتح بيت المقدس !

    أناأتعجب من ردودك الإنشائية يا شيخ !

    12- حسني مبارك .. كنـز اليهود التاريخي .. انتهى عهدُه ، واندثر .. وإن لم يخرج المسلمون من هذه المحنة .. فسيكون خَلَفُه من العسكر أشدّ وطأةً ، وقسوةً ، وتجبُّرًا على المسلمين ! ولن يميز بين سلفي وإخواني !

    والإخوان ، ألم يكونوا كنز لليهود ؟!

    أنت من كان يرددها طوال وجودك في الساخر ، فما هذه الانتقائية يا شيخ ، أم هو الإفلاس !
    =================
    أكرّر : في هذا الموقف الصعب ، وقد تبين لك أن (النصارى) والعلمانيين هم في الطرف الآخر .. لا أجدُ مناصًا من الانحياز إلى عوام الإخوان (مع العلم أن الكثير من المسلمين انضموا إليهم ؛ لا عَن انتماء بل خوفًا على دينهم ، وأنفسهم وأعراضهم .. من الغول القادم !
    فأنا الآن مع رابعة ، والنهضة .. تديُّنًا !
    ومن شاء فـ(التحرير) أمامه ؛ حيثُ الإفطار في شهر الصوم ، والـ(مزز) باذلات التحرش .. و(الحرش) ... هناك (الشيطان) وجنودُه !


    لا سلطان لي عليك ، إنما دمغت هذا القول بالحجة والبرهان وبينت عواره ، وأنه إهراق لدماء زكية ، أنت إلى الأن لا تدري ما النتيجة من تظاهرهم ، وتعلم أنهم يموتون وهم يرفعون رآية الدفاع عن الديمقراطية ، وعجزت أن تنكر أنهم يموتون دفاعاَ عن الديمقراطية ، نرجو أن يكونوا مع الشهداء والصديقين


    الله يعطيك الصحة والعافية يا شيخ ، ويردك رداَ جميلا
    (شيخي) الفاضل : صعوط ... حفظك الله ورعاك .
    سأظل محتفظًا لك بالود ، مهما قلتَ ...
    وحتى لا يتحوّل (النقاش) إلى (مراء) .. سأسطر هنا ردّي الأخير عليك (إجمالًا) .. وكل امرئ حسيب نفسه .
    فأقول - والله المستعان - :
    إذا كانت مواقف العلماء ، وأقوالهم لم تقنعك ، فماذا يفعل معك (تلميذك) المخلص ؟!
    صدق الله العظيم : (وكان الإنسان أكثر شيءٍ جدلًا) !
    =============================
    ومن باب الوفاء بحق (التلميذ) لـ(معلمه) ؛ سأحاول أن أوضّح لك الصورة ، التي ربّما لم تتضح لك معالمها بعد :
    المرحلة الآن : مرحلة (كسر العظم) ، وعضّ الأصابع .. فإما أن (يتسيّد) العسكر الموقف ، ومن ورائهم : البلاطجة ، والعلمانيون ، والنصارى ...فتحلّ بالمسلمين في (مصر) وما حولها قارعة .. ويُفتك بهم فتكًا ذريعًا (لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة) ... ومِن ثمّ سيحملُ الشباب المتحمّس (الكافر) بالديمقراطية : السلاح ، وتعم الفوضى ، وتسيل الدماء أنهارًا ...وسيقف العالَم (متفرّجًا) على المشهد كما في (سوريا) ، ويدعم من طرف خفي ، و(علني) : العسكر ...بزعم حرب (الإرهاب) .. وستؤول الأمور إلى (تقسيم) مصر ، إلى : أقباط ، ومسلمين ! تطبيقا لنظرية تقسيم المقسم ، وتجزيء المجزّأ .
    وإمّا أن (ينكسر) العسكر ، فلا تقوم لهم قائمةٌ بعدها في مجال السياسة .. وسيراجعُ المسلمون موقفهم من المشروع (الديمقراطي/العلماني) في المنطقة ...ويعلمون أنّ لا سبيلَ لهم إلا سبيل المؤمنين !
    ======================
    وأراك تدندن حول (الإخوان) .. وكأنك لا تشاهد ، ولا تسمع ، ولا تفهم ، ولا تعقل .. فالأحداث قد تجاوزتهم ، و(أكثر) الواقفين ضد (الانقلاب) العسكري هم (الشعب) المصري بجميع طوائفه ... فقد خبروا العسكر ، وذاقوا في حكمهم الويلات .. وإهانة الكرامة ، وانتهاك الحرمات ، والإذلال ، والقهر !!
    هل سمعتَ الجماهير وهي تهتف في منصة رابعة (يسقط يسقط حكم المرشد) ؟ بجانب هتافهم : (يسقط يسقط حكم العسكر) ؟!!
    ثمّ ؛ إذا كان الإخوان قد (غدروا) بالمسلمين في العراق ، وأفغانستان ، والصومال ، والجزائر ، واليمن ... وغيرها من بلاد المسلمين ... فهل هذا (مبرّر) لنا لنقف ضدّ توجّهات الشعب المصري (المسلم) المضطهد من قبل فئة (كافرة) عميلة ، فاجرة ... تتدّرع بالعلمانية ، والنصرانية ، ويهود القبلة ؟!!
    وإذا كان أتباع الإخوان بهذه الكثرة المهولة ... أفلا يحقّ لهم أن يطالبوا بعودة (ممثلهم) وممثل الشعب (بالاقتراع) إلى منصبه ؟!
    ==============================
    عند العلماء (الصادقين) ، والمخلصين ... وذوي الرأي والمشورة : أنها حربٌ بين الإسلام والعلمنة والكفر ..
    وهذا ما قلتُه من (أول) كلمةٍ نطقها الــcc قبل 30 يونيو !
    والذين (انحازوا) إليه وإلى معسكره من النصارى والعلمانيين ، والمنافقين ، والغوغاء ... كلهم (كفرة) ، ولو وضعوا على رءوسهم المصاحف !
    فإن كان لك رأيٌ آخر ، فأنتَ وذاك ... ولن يفصم هذا الخلاف عرى المودة بيني وبينك !
    وقد أبحتُ لك عرضي فقل فيّ ما تشاء !!
    =============================
    كلمة أخيرة ...لأستاذي (صعوط) :
    كل فتنة ، وكل مصيبة ، وكل كارثة ... لله من ورائها حِكَم ... (ليبتلي/ليعلم/ليميّز) ... (أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون ؟ ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا ، وليعلمن الكاذبين) !
    فأيهما معشر (الصدق) عندك : تواضروس ، ومخيون ، والخبيث ، والبرادعي ، والـcc ، وصباحي ، وعمرو موسى ؟؟؟
    أم : العلماء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!
    هل الصادقون : السكارى ، والعرابدة ، والبلاطجة ، والراقصون ، والمغنون ؟
    أم : الراكعون ، العابدون ، الساجدون ؟!!
    ====================
    إلى اللقاء ... في عيد الفطر المبارك ... إن مدّ الله في الأجل ؟
    وكل عام وأنتم بخير !!
    إذا كان حُبّ الهائمين مِن الوَرى *** بِلَيْلَى وَسَلمى يَسْلُب اللُّبَّ والعَقْلا
    فماذا عسى يصـنع الهائمُ الذي *** سرى قلبُه شوقًا الى العالَم الأعلى

  18. #78
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ورد الشتاء عرض المشاركة
    كلام هولاء المشايخ الافاضل

    يذكرني بدعوات التى كانت تنادي للجهاد في افغانستان

    هو حقا جهاد لكن حصد ثمرته امريكا بعد ان اهلكت المجاهدين وقضت على الجهاد المدعوم

    لماذا لم تقاتل امريكا روسيا بدل من العرب ؟؟!!

    وهذا ما يحدث الان في مصر
    لا تجاهدوا لامريكا واسرائيل في مصر

    لان جهادكم يودي الى التقسيم الذي تريده امريكااا لمصر وشعبها
    أمريكا لم (ولن) تقضي على الجهاد ... فالجهاد ماضٍ إلى قيام الساعة !
    ليست المصيبة في (أمريكا) ؛ بل في (حلفائها) المخلصين !!
    وما أكثرهم في مصر ...
    ======================
    أُجريتْ لي عملية جراحية في (كفّي) بدون تخدير .. فغرزَ الطبيبُ المشرطَ في الجرح ، فشعرتُ بألم شديدٍ ، مما جعلني أصرخُ بقوة ، وأتلفظ على الطبيب بألفاظٍ نابية ... فردّ عليّ بهدووء : (الجرح إذا أنسدّ على غششٍ سيتقيّح ، ويزيد الأمر سوءًا) ... فاقنتعتُ !
    مصر اليوم (مجروحة) مغشوشة ... ولا بدّ من (تطهير) جرحها !!
    إذا كان حُبّ الهائمين مِن الوَرى *** بِلَيْلَى وَسَلمى يَسْلُب اللُّبَّ والعَقْلا
    فماذا عسى يصـنع الهائمُ الذي *** سرى قلبُه شوقًا الى العالَم الأعلى

  19. #79
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة warm shelter عرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    مُتابع للنقاش منذُ البداية , وهذا ليس أول نقاش أتابعهُ

    اذا ممكن ان اطرح سؤال للمتناظرين الخيرين بارك الله فيهما :

    1_هل يمكن اقامة نظام اسلامي حقيقي على أُسس كفرية ؟؟اذا كان لا لماذا اذا ندعوا الناس للاحتشاد ونشجعهم عليه رغم علمنا ان الاسلام لن يصل بهذه الطريقة مهما صرخنا سلمية سلمية ؟؟
    2_لو كانت امامك الفرصة لتذهب وتعتصم في ميدان رابعة هل ستذهب ؟؟ولماذا؟ ..
    3_ الا تتفقان معي ان المعركة بين الاسلام والكفر بدأت ليس في مصر إنما منذ ان هزت طائرات المجاهدين صنم أمريكا في 11 سبتمبر ؟؟

    الحقيقة اريد شكر الاخ الكريم صعوط وأنا أرى أن حجته اقوى وادلته أقوى وتستحق الوقوف عليها والتمعن فيها مع ان لي رغبة بطرح المزيد من الاسئلة عليك أخي الكريم صعوط
    بارك الله بكما وهدانا وأياكما سواء السبيل ولله دركما عندما تتفقان نستفيد وعندما تختلفان نستفيد وبإذن الله تتفقان في النهاية ..
    1- لا يمكن إقامة نظام إسلامي على أسس كفرية ... وهذا ما ناصحنا به الإخوان ، حتى بحّت حناجرنا ..لكن المسألة اليوم في مصر ليست بين الإخوان وبين العسكر ...إنها بين الإسلام ، والكفر !
    2- حتى أكثر سواد المسلمين ؟
    3- المعركة بين الإسلام والكفر ...بدأت هناك في (الجنة) بين آدم وحواء ...وبين إبليس ...ولا زالت مستمرة في كل وقت وحين بين (إبليس وجنوده) وبين الحق وجنوده !!
    إذا كان حُبّ الهائمين مِن الوَرى *** بِلَيْلَى وَسَلمى يَسْلُب اللُّبَّ والعَقْلا
    فماذا عسى يصـنع الهائمُ الذي *** سرى قلبُه شوقًا الى العالَم الأعلى

  20. #80
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ورد الشتاء عرض المشاركة
    مو كل الناس في صبرهم واحد

    فيه ناس اهم شيء لديها لقمة العيش بعد ان وجد ان لا فرق بين عهد مبارك وعهد مرسي
    بل تدهور الاقتصاد والامن اكثر مما كان عليه

    وترى اللي في الرابعه العدوية مخدوعين في حزب الاخوان علي بالهم انهم سوف يطبقون الشرعيه الاسلامية

    لهذا هم يرون انهم في صف الاسلام الحق بينما هم في صف اسلام امريكي

    لا بدا ان نفشل المخطط الامريكي المسمى سيسي ومرسي

    لان هدفها ليس مرسي ولا سيسي بل حرب اهلية تحرق الجيش والشعب

    ولكي نفشلها لابد ان نتجنب الصدام خاصة انهم كلاهما علمانيين واحد بلحية والاخر بكاب عسكري

    .....
    العلمانية تعني : الردة ، والنفاق ... فهل استعددت للسؤال بين يدي الله عن هذه الفرية ؟!
    ولعلمك ، وعلم .. كل المتداخلين هنا :
    خيوط اللعبة تُحرّك من (الخارج) ... والذين بالداخل ليسوا إلا دُمًى !!
    والمؤسف أن خيوط اللعبة بأيدي : اليهود ، والنصارى ، وأوليائهم !
    والله المستعان !
    إذا كان حُبّ الهائمين مِن الوَرى *** بِلَيْلَى وَسَلمى يَسْلُب اللُّبَّ والعَقْلا
    فماذا عسى يصـنع الهائمُ الذي *** سرى قلبُه شوقًا الى العالَم الأعلى

 

 
الصفحة 4 من 7 الأولىالأولى ... 23456 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •