Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    في ذات الذات .. ما زلتُ أبحث
    الردود
    110

    العشب المحروق - بقلمي.

    ( العشب المحروق (
    لا تبتأسي لهذا الشريدِ خليّ الأفراح
    فالسحاب الكثيف غطّى كل مقلتيهِ،
    و الضوءُ مسافرٌ بين غبش الوجوهِ
    لا الريحُ تكفي عصاها كي تُريهِ
    ما انفرطَ من عِقدِ الطريق البراحِ،
    و لا المطر ذو الثوبِ الطويل المُموه.
    هو يحملُ رأسهُ و يخرجُ كل صباح
    تتساقطُ الأفكارُ شلالاً يكسو مَراميهِ
    و يثيرَ ملحاً كامناً باليقظةِ مولّه،
    و يخفقُ في كبد السماء دون جناح.
    هل كان هذا الحزن المجنون يشتهيهِ
    منذ الأبد و هو الذي بقافيةِ الألم مفوّه؟
    لو تردّنا الأيامُ و يندملُ نزفُ الجراح
    لو تكونين كاملةً لمّا تخطرينَ و تعترينَه
    لكنكِ تأبينَ إلا التواري بكنفِ كبرٍ مُنزّه
    و الكلامُ بيننا بابٌ مسجّى يفتقدُ لمفتاح.
    ليسَ عشباً محروقاً فأنتِ لا بدّ تتعرفينه
    إذا عادتْ لتوّها خُطاكِ تبحثُ عن خطاه
    و تسترقُ الشمَّ لمألوفِ عَبقٍ ساخنٍ فوّاح
    و تمسحُ عن زجاجِ الكأسِ رضاباً لشفاه
    و تجمعُ ما تناثرَ من ضمّة وردٍ تعشقينه.
    سائليها حين يضمُّ اليومُ نهاراً مُتعباً نوّاح
    و تسقطُ ستائرُ النوافذِ مهيضةً خائرة القوّه
    قولي لها أي شيءٍ تريدينهُ أو لا تريدينهُ
    ثمّة بياضٌ بعد .. لم يطالهُ قبحٌ مشوّه
    و قمرٌ مبتورٌ في المرآة .. يودُّ لو يلوِّح
    و غزلٌ كثيرٌ أربيّهِ على مهلٍ قد تشتاقينه.
    داعبي لها نمشاً كنتُ أحبهُ على الصبَاح
    و قواماً ناحلاً بمشيِّها تشبهُ غُصن فُلّه
    و ذقناً خفيفاً يرتجُّ كبحرٍ بلا مينا ..
    حاوريها بعزمِ الحصانِ الأصيلِ لو نوى
    أن يميزَ العشبَ المحروقَ من يدِّ الفلاح.
    عنوان مدونتي الشخصيّة على الشبكة العنكبوتيّة :

    www.ya-rouh.blogspot.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المكان
    غياهب الحب
    الردود
    210
    وغزل كثير اربيه على مهل
    يحتاج نصك إلى تربية خاصة أكثر من غزلك

    موفق

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •