Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632

    وهو كذلك أيتها الأشياء .. !

    اكتب موضوعاً جديدا .. !

    هكذا وبكل يساطة وكأن الأمر مجرد رغبة على هيئة أيقونة حمقاء لابد أن تُنفذ ..
    أعلم يقيناً أن الكتابة في المنتديات أمر أصبح من حقبة مضت ، بعد أن أصبح " ابناء الحقبة " الآن هم تويتر وأخوته ، ولكني لم أستطع مقاومة رغبة الكتابة ، والاستطراد وملء البياض بأشياء لا يربطها رابط إلا رغبة الصراخ التي مارسناها جميعاً ..
    أدخل المكان هنا لأجده فسيحاً واسعاً ، يمتد مسيرة ألف صرخة ..!
    وهذا أمر يختلف عن ذلك الإحساس حين نزور منازلنا التي نشأنا فيها ، ثم نجد الغُرف ضيقة والممرات لا تكاد تتسع لشخص واحد ، ونستغرب كيف كنا نركض هنا وكيف كان هذا المكان الضيق يحتوينا جميعا ..
    ربما لأننا نشأنا كباراً في الساخر ثم بدأنا نصغر حين غادرناه إلى ما سواه ، ثم حين عدنا إليه زوارا وجدناه فسيحاً حد الرعب ، ثم نستغرب كيف كنا لا نضيع في هذا الفضاء الواسع الممتد !
    .
    .
    أكتب وأبحث عن الأيقونات ، وعن الأحرف على الكيبورد ، وأخجل من الساخر حين لا أجد الحرف الذي أبحث عنه ..
    أقول له اعذرني ، فالناس يتغيرون وليست مشكلتي أنك لم تكن بشراً لتتغير ، أو لتموت وينتهي أمرك كما ينتهون ..
    أما أنا أيها الساخر ..
    فقد تغيرت ، وأضعت الطريق ، وأعزي نفسي بأن الطريق ليس هو الشيء الوحيد الذي أضعته ..
    كنا نكتب هنا ، لكي نصرخ ..
    لكي نسمع أنفسنا ..
    لكي نشعر أننا أحياء ..
    لنتحدث عن همومنا ، وأوهامنا ، وأحلامنا ، وحماقاتنا ..
    ثم تفرقنا إلى أماكن أخرى لنصرخ كي نكتب ..
    لنتحدث عن ثيابنا ، وطعامنا ، ونشتم أناس لا نعرفهم !
    أيها الساخر ..
    لم تعد الكتابة هماً ، ولم أعد أجد فيها متنفساً ..
    وأنا واثق أنك تعلم أن الكتابة لازالت جميلة ، لكنني أنا الذي لم يعد يغريني الجمال ..!


    ،،،
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المكان
    صفوف الأعداء
    الردود
    438
    من هذا المكان : قالت لي الكلمة دعني ..
    و هنا - تحديداً - تشبثت بها أكثر ..
    الساخر الذي ولد الجميع لا يريد منهم أن يعودوا لبطنه من جديد
    كل ما أراده من أولاده أن لا يعقّوه .. فقط
    أن لا يخونوا عهد القلم و السخرية ..
    أن يكتبوا الحبر للآخرين و لا يبصقونه في وجوههم

    السطر الأخير مسروق من أحد اللصوص !

  3. #3
    هناك تساؤلات كثيرة حول ما وصل إليه الساخر
    لا تجيب عنها مجرد"تويته" تقول أن حاطب ليل قد تم التحقيق معه في أمركيا بسبب الساخر!
    قد تكون الكتابة في المنتديات موضة وانتهت، وقد لا تكون !
    قد لا تكون متنفسا كما كانت من قبل، وقد تكون !
    لكن لا داعي للخجل من استنشاق عبير ماض لا يزول، وربما يزول!
    دمت كما أنت، عجوزا أصلعا ! وربما لا !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    386
    يشفع للمهاجرين عن أوطانهم أنَّهم في يوم الوطن لا يأمرون قلوبهم بالصمت.
    ربما لن يصدق أحد أنَّ تويتر ليس من فتنَني و قطع أثري عن المنتديات. حدث فقط.. أني عرفتُ أن كرامة المرء في حقه حراً لا تتجزأ، من ضمنها كرامته في الانترنت. حريته في الكتابة دون أن يكون مثل طفل يراقبه أناس يتلذذون بأدوات القصقصة و الأستذة ليصفقون لأنفسهم بعد حين أنهم أخرجوا أجيالاً من الأقلام غالية الكلام. و بالتزامن مع تويتر كمفكرة أخف من وزن الريشة تسعفني أثناء عملي كلما داهمتني تخمة الروح فأبحث عن ثقب أرسل إليه نغمة حزن، ذلك أن عملي هو مصنع الحزن من حيث نسى كل الأطباء الذين يحبون الأدب و الكتابة أن يصفوه. ذلك ما كان دون نية، دون تلويحة وداع أو لملمة كلمات. أدركتُ أني كبرت عندما سجلت دخولاً عدة مرات إلى الساخر و كتبت حتى ظننتُ أني لن أنتهي من الكتابة و عندما تعب القلم و وضع النقطة حددت " الكل" و ألصقت الأحاديث في مدونتي. لم أكبر على مكانٍ علمني. كبرت على نفسي التي ازدادت ضيقاً بكل احتمال وارد لحذف كلمة من هراءاتها أو تعديل حرف و كأنها نفْسُ شكسبير لا نفسُ صعلوكة من صعاليك دهاليز المغمورين السرية حيث لا ضوء ولا كاميرات ولا حتى عابرون يسألون : اسمك الكريم؟
    عندما رأيت قبل دقيقتين وسم الساخر في تويتر، نظرت إلى المرآة أبحث عن ملامح شيخوختي! رأيت بدلاً منها تجاعيد عتب تقول: لستِ معذورة.
    لا أعرف ماذا أقول أيها الساخر الذي انتصرت علينا طوال سنواتك و فصولك و في كل أزماتك و حفلاتك، المبتسم في وجه العالم الدنيء قليل الأدب و الدين هو من ينتصر أخيراً، أعرف أنك لا تحب لهجة الناس لكنني لا أستطيع في هذه الظروف إلا أن أتذكر قول الشاعر " لا تاخذ الدنيا على محمل الجد ، اضحك لها لو تبكي الناس منها." لقد هزمتنا جميعاً نحن الدراميون الذين تناولنا معتركات نفوسنا مع تقلبات الحياة و عجزنا عن المحافظة عليك باليدين نفسها التي أمسكنا بها أفكارنا الجديدة. غلبْتنا و أنت تسخَر من الهجر و النفرة و الانسلال و خسارة الكتّاب شيئاً فشيئاً مبتسماً واقفاً كما أول يوم أطلقت فيه صافرة ماراثون الكتابة و بنفس النظرة و ال" صبا". أخجلتنا ، لست هنا لأحتال بعُذر رغم علمي أنني لم أكن من المؤثّرين أو المحفوظة أسمائهم في الذاكرة يوماً. أتيت أقول عمراً مديداً و ذهَباً لا يفنى يا أبانا الكبير. نأسف لسنّة الحياة التي أخذت مجراها على مرآنا و لم نستطيع إلا الاستسلام لها كمؤمنين بأن ما يحدث قضاءٌ و قدر!

    طال عُمرك يا معلِّم..دمت يا ساخر.

    * إنكم جميعاً تفكرون بالشيء نفسه
    لكنكم ترفضون الإعتراف بذلك
    إنني أقول صراحة ما يجول في خاطري
    خيراً كان أم شرا .. يدور ذهني فأدور معه
    ولهذا يسميني الثرثارون بطاحونة الهواء !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    " تائه "...لم أجدني حتى الآن عندما أجدني سأخبركم
    الردود
    1,690
    سهيل أوجعني وصفك للساخر بالبيت القديم

    كنت قبل بضعة أشهر نتحدث حول تويتر هل أضاع خارطة العودة للساخر ؟

    تويتر لم يكن سوى وطن غربه لكتاب الساخر مهما كتبنا على جدرانه لن نشعر بالإنتماء إليه ورغم وجود من يشاطرك البكاء لانشعر بأنهم يفهموننا جيدا ولا يقاسموننا الوجع أيضا ... ربما لأننا نشعر أننا لسنا سوى مشروع لزيادة المتابعين بالنسبة لهم

    إن كان الساخر بيت قديم فتويتر هو البيت الحديث الذي سكنته عجوز برغبة أبنائها ستظل تشعر بالغربه وتحن لدارها الذي نشأت به وسيظل أبنائها يقنعوها بأنها مسألة وقت وتنسى وتظل تفكر بصمت حتى تموت أو تعود إليه


    لدي سؤال / هل سيكون الساخر كمقبرة نزورها عندما يخبرنا أحدهم بأن له جنازة هناك لنشيعها معه؟
    عُدّل الرد بواسطة م ش ا ك س : 18-04-2014 في 04:47 AM
    ذات يوم مكتوم أردت أن أتنفس ففتحت النافذة ، لكني تفاجأت بأن الهواء يتسلل إلى غرفتي من خلالها ، فعلمت أننا جميعاً نبحث عن التنفس
    "م ش ا ك س "

    أخوكم/ مـشـاكــس في الــزمـن المــعاكــس

    عنواني في الشارع السعودي (تويتر)

    عبدالله الحبيب
    AbdullhAlhbib1@
    حياكم الله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    تحت تحت تحت كمان .. أيوة هنا
    الردود
    2,342
    التدوينات
    16
    ألف مرة راودنى الفيس بوك عن قلمى ، و فى كل مرة أرمى قميصاً يقد
    خسرت ألف قميص و حتى الآن لم يصبنى الندم
    و قديماً قالوا : كتير النط قليل الصيد

    نداء من حكمدار العاصمة :
    لا تشرب الدواء
    و ارجع لبيتك سالماً
    ..
    ..
    ..
    ما السخرية إلا كشفٌ لظلام .. أو تكريسٌ لعتمة
    وبين هذا وذاك .. زلـة قلم
    وانت وحظك
    فدعنى أسير على رأسى .. لأتـقـيـأ الحياة

  7. #7
    وهو كذلك أيتها الأشياء الكثيرة الشامتة بنا ..!
    وهو كذلك حين قلنا أننا لن نتغير .. وتغيرنا ..! ثم اكتشفنا أن تغيرنا كان " فالصو " ..!
    ثم أننا أضعنا أولنا وآخرنا وسرنا طريقًا طويلاً وسار علينا ألف طريق, وتجرعنا ألف نوعٍ من الغربة حتى تشوهنا .. تشوهنا كثيراً ,
    كل ما بقي هنا في قاعنا الصفصف هو حرقة ٌ مريرة .. لم نبقي لنا سوى أشياء شامتة صامتة ومتربصة !
    تباً لكل الكذب الذي في الدنيا .. تباً له بكل أسماءه المستعارة أكانت فيس بوك أو تويتر أو أنستغرام أو ما يحزنون !
    .
    .
    .
    ربي ارجعون ..!

  8. #8
    كنت مشترك بمنتدى اسمه .بغداد للأبد. وكان منتدى جميل أو هكذا كنا نراه وكنا نقضي كل وقتنا فيه وذات يوم قرر صاحب المنتدى أن يقوم بغلقه وقام بنشر مشاركة يطلب منا أن نودع بعضنا ومنحنا 3 أيام للوداع وتبادل عناوين البريد والهاتف والمواقع حتى لاتنتهي علاقاتنا مع بعضنا فجأة..وهنا توالت الردود بالمشاركة التي وضعها صاحب المنتدى,,البعض يصرخ ويقول حرام عليك والبعض يضع رابط موقعه أو بريده الشخصي ووو..بعض الأعضاء قال للمالك لماذا أصلاً تغلق المنتدى ؟ إذا كنت غير متفرغ له بسبب دراستك للطب يمكنك تكليف نائب المدير أو نائبة المدير أو المراقب العام ..لكنه كان يتحجج بكل حجة ..المهم أننا عرفنا أنه لايريد أن يبقى المنتدى وخلاص..طبعا سرت شائعات عن تعرضه للتهديد من الميليشيات أو من تنظيم القاعدة أو من الحكومة ووو..(للعلم كان في المنتدى فرع إسمه منتدى النقاش السياسي ومنتدى آخر إسمه المنتدى الإسلامي)ولاداعي للتذكير أن المنتدى الإسلامي كان للشتم والسب والتسقيط بين المذاهب والمنتدى السياسي على نفس المنوال لكن سياسيا وليس دينيا..وربما هذه هي سبب التهديدات وإغلاق المنتدى..الرجل معذور طبعا وحسناً فعل بتنفيذ وعده وحذف المنتدى نهائيا من النت..حزنا بعض الوقت وبمرور الأيام نسينا المنتدى...الفرق الوحيد بين الساخر وبغداد للأبد أنكم يوم وضعتم الموضوع الذي يضع كل عضو فيه رابط موقعه وصفحته على تويتر والفيس نسيتم أن تحذفو المنتدى.. إطلقوا رصاصة الرحمة على الساخر أو اتركوه يعيش
    ..و
    عذراً على الأخطاء الإملائية فقد غادر الذين كانو يصححون لي الأخطاء وينبهوني عليها أمثال الصمصام والأمير نزار ..لهم ولكم التحية

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المكان
    الشارع
    الردود
    1,800
    لا أعلم لم البؤس إن كان الشكل قد تغير فهذا لا يستدعي كل الحزن كل شيء يشيخ لكن تبقى الروح فيه
    المشكله أن الأرواح في الساخر هي التي اهتمت للشكل فشاخت
    مازالت بعض الموضوعات تكتب
    والكثير يمر بصمت ولا يترك له أثرا إلا تنهيدة في (تم قراءة الموضوع)
    قد تكون الأحداث في بعض البلدان وسوء النت والكهرباء استدعت ان يتم التواصل عن طريق الفيس او تويتر لسهولة عرضهم وتوفرهم بعروض مجانية من بعض شركات الاتصال
    وسهولة وسرعه فتحهم على الجوالات اكثر من المنتديات وهنا غاب البعض ليوفر الوقت والجهد والمال للفيس
    لكن نحن من يهدم الساخر ويمزق الأثاث ويثير الغبار
    ألا فالتكفوا عن الحزن وارسموا على وجه الساخر ابتسامه
    ثم انا من أشد المتحمسين لغياب المشرفين


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    حيث تغرب الشمس
    الردود
    918
    سهيل
    الساخر انتم من اطلق عليه رصاصة ابقته مشوها دون ان يموت
    راجعو حساباتكم جيدا وتذكروا ان الساخر لم يكن كبقية المنتديات
    حالة بطلت موضة الكتابة فيها

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    تحت تحت تحت كمان .. أيوة هنا
    الردود
    2,342
    التدوينات
    16
    رغم سوء التحكيم و الإفساد المتعمد لأرضية الملعب و كذا ضعف الإمكانات و عدم وجود ورق فى حارتنا لإصدار صحيفة ، إلا أننا من باب الروح الرياضية فقط نهنىء صحيفة مكة ..
    مبروك عليكم سهيل
    يسعد سعيد بسعيدة
    بس لو شاطرين بجد حافظوا عليه
    ..

    هذا كان تعقيبى على انطلاقة سهيل الجديدة فى الكتابة من خلال صحيفة مكة الورقية
    أردت تسجيلها هنا فى حال اعترض الرقيب هناك
    زمن .. جه اليوم اللى يتراجع فيه كلام ساخر سبيل
    منك لله يا سهيل
    ..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    يا سهيل والله إنك نفسية ، جبت لي نفسية من جد !

    المشكلة أن الأعضاء قلدوا سهيل والكل تقريباً هاجر ..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    اكتئاب جماعي يا قدعان ..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المكان
    "تحت المشانق"
    الردود
    281
    حتى اللحظة تنتابني ألفة مشبوهة لهذا المكان البائس
    في الحقيقة كان حباً من اللحظة الأولى ، لحظةَ اصطدمتُ بعيني الساخر السوداوتين الساحرتين كغراب أسود ،
    شهدَ أخاً يسفك دمَ أخيه ثمّ علمّه كيف يُخفي آثار جريمته كـأنه شيء .. كتلك "الأشياء"
    "وأنت عارف ، ما أنت عارف ، قد إيه حلوة وجميلة ، العيون السود في بلدنا "
    إحكموا رَبطَ أحزمة الأمان .. الطائرة على وشك السقوط !

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المكان
    في مملكتي الديكتاتورية
    الردود
    1,595
    إلى سهيل: دام انك تذكرت تلك الأشياء فهذا يعني أنك موجود، وبما أنك موجود فإنك تستطيع فعل شيء ما لطالما قالو عنك أنك (لماذا؟) هو هو، والذي هو مخلوق يستطيع فعل ما لا نستطيع، فاستح على وجهك بارك الله فيك وافعل شيئاً ترضي الله في هذا المكان. ولا تلقي اللوم على تويتر وأخوته، وكما تعلم والجميع أيضا أن تلك الأخوة لا تفجر الطاقة الكتابية للمخلوقات الأرضية، بمعنى (مابتفش الخلق)، ويبقى الساخر هو الساخر ولو هجروه الناس.

    أنا عن نفسي بدي {شتات} مال أول.
    .
    إلى الداهية: تدعوا الناس إلى الإكتاب،هذا يعني أنك خبير في هذه الأشياء الدرامية،
    ياخي حاولت اكتئب بس ما عرفت
    تَمَنْيتُ الذكَاءَ ،، فلمّا رُزِقتهُ .. [ نَدِمتْ ]

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    سمر ..
    قولي الحمدلله ، هذا مرض عضال ، وكنت أسخر من سهيل سحويل ، لأن موضوعه يجيب الحزن والغم ..
    اللهم اشرح صدورنا ويسر أمورنا ..

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    غرفتي غالبًا!
    الردود
    2,092
    المكان جميل والمدونات وتويتر والأشياء الأخرى جميلة، ولكل جوّه
    أنا ممتنة جدًا لأن الساخر بقي، لا تطلقوا أي رصاصات أخرى، دعوه يعيش، نحن هنا ولنا تاريخ وأشياؤنا نحتاجها وهي لنا أيضًا كما للساخر
    كلنا قد نهجر أماكننا لبعض الوقت حتى نعود لها بإحساس جديد، والساخر كان ضحية توافق ظروف العديدين الداعية للهجر كما يبدو
    _______


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    غرفتي غالبًا!
    الردود
    2,092
    كثيرًا ما أعود هنا أتزود مني أو من الماضي، كزائرة، أنقل روابط وأحتفظ بمقتطفات، أراجع مواضيع، أستفيد جدًا لأن الساخر على وجه الشبكة لم يزل
    الساخر فينا ونحن فيه، حتى لو لم نكن نشارك وننشر ونناقش وإلخ اعتبارات المنتديات هذه التي يقيّم بها بعض الناس وجود المنتدى من عدمه!
    _______


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الردود
    40
    نعم العبد سهيل لو أنه بعد أن يحمد يستغفر
    بادرة النهار ضوء

  20. #20

    النداء الأخير

    يا عبدالله يا سهيل يا مواطن يا عرّاب السُخرية أيها الكاتب الكاريزماتي
    أكتب ماشئت في تويتر ولكن لا تتنكر لبيتك القديم وعشريتك الأقربون
    عُد ألينا كما عهدناك ثائراً وساخراً وساحراً تُلقي بكلماتكِ فتأكل مايئفكون
    عُد إلى هناك أو دعنا نلحق بك هنا !!

    أحبك ياسهيل وأسال الله أن يجمعني بك في الجنة

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •