Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24

الموضوع: الساخر عج

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600

    الساخر عج

    السلام عليكم دار قوم مؤمنين

    Name:  148753478.jpg
Views: 785
Size:  8.4 KB

    لو كان لي الاختيار لأعود إلى صباي،
    لِأختارَ من جديد الأشياء التي سأفعلها لأول مرة -واندهاشة طفولية بريئة تنحفر على ملامح جسدي كله، وقريبا ستزول هذه الاندهاشة للأبد
    أقول لو كان لي الاختيار - لو - فلن أتردد لحظة في محاولة المشي والسقوط، وحتما لن أبدأ في تعلم الكلام.

    اعتدتُ منذ فترة - بعد البعد - أن أدخل أنقب عن شيء جديد لمن كانوا هنا قديما،
    ولكن منذ يومين دخلتُ لأجد الأمر قد أصبح على ما هو عليه، وتمر أربعة وعشرون ساعة ولا يكتب رد واحد !!

    لم أستطع يوما أن أستبدل الساخر بشيء غيره، لم تكن الرغبة في الكتابة وحدها هي الفيصل يوما،
    بل كان "الآخرون" أقصد "الساخرون".
    لم أكن أعلم أن يأتي يوم ويتوقف الساخر هكذا ... حِدادا
    إلا أن الأمر الآن يتضح بعد الحدث - وهو تحليل ما بعد الحدث
    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (حق على الله أن لا يرتفع شيء من الدنيا إلا وضعه)
    لم أفكر يوما في أن الساخر قد يصيبه ما قد أصابه،
    كيف وقد نجا من
    سقوط فعلي مرتين،
    وبرغم أنه قد بلغ مبلغا "مرتفعا" إلا أنني لم أفكر يوما في أنه سيموت إلى هذه الدرجة،
    ولم يكن من بيننا نبي يخبرنا بذلك.

    هذه الحال إدانة لكل من استقر هنا يوما، كتب أو رد أو تعارك.
    وجه الأوفياء أصبح على هذه الحال؛ لأن الأوفياء تخلوا عنه.
    أحاول أن أجد لهم عذرا وأتذرع أنهم توقفوا عن الكتابة لأنهم كانوا يحترمون الكتابة،
    كانوا يحترمون من يقرأ،
    كمن يرى نفسه ليس بكفء لزوجته المخلصة فينفصل عنها.
    يبتعد رويدا رويدا حتى إذا لم يجد منها تمسكا، انعتق.
    لكن لا مفر من أن ألوم الساخر وألوم محبيه،
    فجريمة بهذا الحجم لا يمكن أن يكون مرتكبها طرف واحد.

    قديما كنت أمارس كرة القدم، وكنت متمكنا منها لدرجة كبيرة، وأحبها طبعا،
    ولكن الحياة شغلتني عنها، فما عدتُ أتكلم عنها إلا وأنا عالق في استخدام صيغة الماضي.
    وأخشى أن تصبح الكتابة كذلك.
    الأمر يخصني وحدي، ولا أدري هل تشعرون بالمثل أم لا.
    لكن على يقين أنكم مررتم بنفس ما مررتُ به، وإن كانت التفاصيل تختلف
    تخليتم عن أحلام كانت لكم - يقينا كانت لكم ولكنكم تخليتم عنها.
    حسنا، هنا حلم عليكم أن تلحقوه قبل أن تلوموا أنفسكم ... أكثر.
    عليكم أن تتشبثوا به لينجو من النسيان، وينجو بعضكم/بضعكم الذي ما زال هنا.
    وإذا لم يكن الكاتب - العاشق - ذا نفس طويل، فمن ذا يكون؟

    أحتاج حتى إلى السراب لأمضي قدما،
    حتى وإن تيقنتُ أن سيري لن ينتهي بشيء، ولكنه خير من الوقوف هكذا في انتظار العطش.
    وأحيانا نحتاج إلى المساعدة، إلى دفعة بسيطة للأمام.
    الكائن الحي يحتاج ذلك، فكيف بشيء لا يستطيع أن يحيا إلا بنا؟
    وموته لا يعني إلا موت جزء - ولو صغير - منا
    والموتات التي أتعرض لها مرارا - قهرا - لن أزيدها بواحدة - ولو كانت صغيرة - طالما أملك الاختيار.
    أعتقد أن زيارة كل يوم أو مشاركة ولو بسيطة قد تفتح باب العودة من جديد،
    فهذا السرداب لا يليق بك ... أيها الساخر.
    رب اجعله عملا صالحا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    لم لا يراسل الساخر أعضاءه ليعودوا؟
    أعتقد أن المحاولة لن تضر، فالجسد يحتاج إلى أعضائه ليعيش.
    رب اجعله عملا صالحا

  3. #3
    محاولة جيدة لذكر محاسن الموتى، قبل الدفن ! ولكن لا بأس .
    الغريب في الأمر أن الجميع يأتون إلى هنا ولا جديد، مجرد مجموعة من الحمقى عالقون في الماضي أكثر مما ينبغي
    لنجعلها ولو مجرد محاولة كتلك التي تشبه زيارة الجدات للتبرك بهن !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    الحمد لله يا عرفي أن تفاؤلي لا أربطه بالنتيجة
    فَـَ مش ناقصة حِزْن
    رب اجعله عملا صالحا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    العدية
    الردود
    262
    معلومة : جميع أعضاء الساخر الناشطين قديماً فيه يدخلون بشكل دوري لكي يطمئنوا أن الساخر ما زال نائم ولا يوجد أي تفاعل , ولو أن كل زائر دوري للساخر ترك أثراً لعاد إلى الحياة من جديد ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106
    فاضين ..
    حشيش يبدو :/
    ,
    .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة AL-Asmar عرض المشاركة
    معلومة : جميع أعضاء الساخر الناشطين قديماً فيه يدخلون بشكل دوري لكي يطمئنوا أن الساخر ما زال نائم ولا يوجد أي تفاعل , ولو أن كل زائر دوري للساخر ترك أثراً لعاد إلى الحياة من جديد ..
    الكل بات يبحث عن الطلقات السريعة.
    رب اجعله عملا صالحا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بافاريا همنغواي عرض المشاركة
    فاضين ..
    حشيش يبدو :/
    أنا أعتقد فعلا أن الابتعاد عن الكتابة ليس انشغالا بغيرها، ولكن "فضاوة" ما نعرف وين نصرفها.
    رب اجعله عملا صالحا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106
    (حسنٌ )
    أقول وبربي أستعين , لا أتوقع أن مسألة الفراغ أو الإنشغال أصلا لها وضعا يستقيم مع ما تناقشه هنا , بل هي مرحلية مفروضة علينا ..
    مثلها مثل الموضة في الملابس وقد يعود بنا الوضع لسابق العهد كما عادت موضات الستينات والسبعينات في الأسواق .. مع شيء من التحسن
    هم يمارسون الكتابة ولكن إنتقلوا لمرحلة التصرف وفق كيان الواحدية الفردية وأعطاهم ذلك خصوصية وتحكم أفضل بل وشعور بالتسيد ..
    هذه المرحلة ستوؤدي إلى الإنغلاق لابد ..
    دائما هناك شذاذ لا يحبوا الخوض في الموضات الجديدة وهم من يتعب بل ويصبحون على هامش الحياة لأن التغيير بالنسبة لهم صعبا ..
    قطعا الساخر لم يمت ولم يعيش أصلا في الذاكرة قدرما كان وضعا عشناه وعلينا أن نستعمله في مرحلة أخرى ..
    وأقولها كما قلتها من قبل مسألة العودة للساخر بحاجة لتطوير أدائية الساخر إلى وضع يتناسب مع المرحلة الجديدة مرحلة العروش وإختلاق فضاء جماهيري من هذه العروش .. وليس عرشا واحدا وحوله الجماهير..
    عموما هي اختلاق لعبة على العقل الجماهيري لا أكثر ...
    قالب الصوالين والمنتديات لم تعد جذابة .. ولن يتمسك بها إلا الغاوي للتراث الذي يكره التغيير ..

    للأسف أنا من هذا النوع : /


    .
    .
    ثم عليكم
    ب الهيروين
    يخدر زين
    ,
    .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    البيضة
    الردود
    665
    لا أعرف إن كان سيفهمني أحد في هذا
    ولكني ذاتي لم أهتد بعد إلى حقيقة هذا الشعور
    أحس بي في كل مرة أدخل فيها الساخر بأني أتلفت خلفي.. ليس عن جانبيّ بل أتلفت خلفي كمن يشعر بأن أحدا ما يراقبه
    تتراءى لي نصوص كثيرة (بالإسم) قرأتها وأُخذت بها، لها عيون تومض كقطط المزابل في توم آند جيري، والعتمة تلف الطريق لا شيء يبدو واضحاً سوى انعكاس ضوء القمر على كِسَف زجاجات خمر و بيرة مشظّاة، يبدو أن أصحابها تبرّكوا بكسرها خلف المتسللين هربا من أصحاب المكان..

    أنا فعلا أشعر بالأسى على الساخر، ولكني أتجاهله فورا عندما أتذكر بعض الزناة ممن لفوا ثمار خطاياهم بخرقة وتركوها دون شاهد إليها..
    لم يكلفوا خواطرهم أن يبحثوا عن باب مغلق فيطرقوه قبل أن يلوذوا هاربين.

    بعيدا عن التفلسف
    أليس فيكم رجل رشيد يمون على من يمون على نفسه حتى يتم تشكيل مجلس إدارة أقدر على تنظيم المرور وكنس هذه العتمة؟!
    سنعتني باللقطاء ونضعهم في أعيننا.. نحن أيضاً بشر!
    قلبي م الحامظ لاوي





    ميم دال حالياً

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بافاريا همنغواي عرض المشاركة
    (حسنٌ )
    أقول وبربي أستعين , لا أتوقع أن مسألة الفراغ أو الإنشغال أصلا لها وضعا يستقيم مع ما تناقشه هنا , بل هي مرحلية مفروضة علينا ..
    مثلها مثل الموضة في الملابس وقد يعود بنا الوضع لسابق العهد كما عادت موضات الستينات والسبعينات في الأسواق .. مع شيء من التحسن
    هم يمارسون الكتابة ولكن إنتقلوا لمرحلة التصرف وفق كيان الواحدية الفردية وأعطاهم ذلك خصوصية وتحكم أفضل بل وشعور بالتسيد ..
    هذه المرحلة ستوؤدي إلى الإنغلاق لابد ..
    دائما هناك شذاذ لا يحبوا الخوض في الموضات الجديدة وهم من يتعب بل ويصبحون على هامش الحياة لأن التغيير بالنسبة لهم صعبا ..
    قطعا الساخر لم يمت ولم يعيش أصلا في الذاكرة قدرما كان وضعا عشناه وعلينا أن نستعمله في مرحلة أخرى ..
    وأقولها كما قلتها من قبل مسألة العودة للساخر بحاجة لتطوير أدائية الساخر إلى وضع يتناسب مع المرحلة الجديدة مرحلة العروش وإختلاق فضاء جماهيري من هذه العروش .. وليس عرشا واحدا وحوله الجماهير..
    عموما هي اختلاق لعبة على العقل الجماهيري لا أكثر ...
    قالب الصوالين والمنتديات لم تعد جذابة .. ولن يتمسك بها إلا الغاوي للتراث الذي يكره التغيير ..

    للأسف أنا من هذا النوع : /


    .
    .
    ثم عليكم
    ب الهيروين
    يخدر زين
    مرحلة الانقطاع هذه ليست مرحلة دائمة، ولا هي جماعية
    الأمر - عندي - متعلق بالشعور بالضعف، فالحنين نوع من الضعف
    والأغلبية يبدو وكأنها تخشى إظهار هذا "الحنين" والعودة إلى هنا.
    رب اجعله عملا صالحا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ماجد الصالح عرض المشاركة
    لا أعرف إن كان سيفهمني أحد في هذا
    ولكني ذاتي لم أهتد بعد إلى حقيقة هذا الشعور
    أحس بي في كل مرة أدخل فيها الساخر بأني أتلفت خلفي.. ليس عن جانبيّ بل أتلفت خلفي كمن يشعر بأن أحدا ما يراقبه
    تتراءى لي نصوص كثيرة (بالإسم) قرأتها وأُخذت بها، لها عيون تومض كقطط المزابل في توم آند جيري، والعتمة تلف الطريق لا شيء يبدو واضحاً سوى انعكاس ضوء القمر على كِسَف زجاجات خمر و بيرة مشظّاة، يبدو أن أصحابها تبرّكوا بكسرها خلف المتسللين هربا من أصحاب المكان..

    أنا فعلا أشعر بالأسى على الساخر، ولكني أتجاهله فورا عندما أتذكر بعض الزناة ممن لفوا ثمار خطاياهم بخرقة وتركوها دون شاهد إليها..
    لم يكلفوا خواطرهم أن يبحثوا عن باب مغلق فيطرقوه قبل أن يلوذوا هاربين.

    بعيدا عن التفلسف
    أليس فيكم رجل رشيد يمون على من يمون على نفسه حتى يتم تشكيل مجلس إدارة أقدر على تنظيم المرور وكنس هذه العتمة؟!
    سنعتني باللقطاء ونضعهم في أعيننا.. نحن أيضاً بشر!
    فعلا يبدو أن الأمر بحاجة إلى بعض "التنازلات"
    ولكنه ينبغي أن يكون منظما
    رب اجعله عملا صالحا

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106
    ..


    كلهم يتكلمون عن هذا الحنين ولكن ليس هناك من لديه إستعداد أن ينفذ وفاءا للساخر عودة للعودة ..
    زي الواحد لمن يزوجوه أهله
    يعود لدار أهله ولكن يوم بالكثير ويمشي :/ (تشبيه مغرق في الحداثة ) ما علينا

    ما أود قوله أن الساخر بحاجة لتطويره لينافس السوق , ولكن من هذا المستعد لأن يقوم بدور التغيير او التفكير أو الدفع المادي لأجل هذا التغيير , الإدارة تتحمل دور الترقية والتحديث , ووهمبحاجة إلى التكاتف معهم .
    قد أكون اتكلم من فراغات ولكن الخيال يحتم علي فهم المشكل هنا , لأنني أحن وجدا إلى هنا .

    تحن للسيقا لكن لن تفضله على البلاي ستيشن

    كلهم يحنون لمرحلة الساخر ولا أدل من الهاشتاقات والمشاركة بها بكل تلك العواطف لأجل الساخر ..
    لكن أصبح الساخر عجوزا لا يلبي المرحلة وأظنه قد لو تغير وتحسن بفكر عالم التويتر والباث وغيرها لأصبح مسخا ..
    أممم


    يبدو أني مستهرجة ..
    أنا قبل منك أشعر بحزن شديد للهلهة التي تحتويها جدرانه ولضياع كل تلك الأصوات والصخب والجنون الذي كان هنا ..
    ,
    .

  14. #14
    دخلت إلى الساخر من بعد غياب طويل.... طويل جداً...
    وأحسست كما أحسستم بظلام في أروقته، وبإنعدام الضجيج في أغلب غرفه، وبالصمت لدى ساكنيه ....

    ***

    بصراحة أعتقد أن جرم الساخر هو أنه لم يستطع مقاومة التغيير ، فكل المنتديات هجرت واستبدلت بنباحات تويتر وبعض من تغريداته.

    جرني الحنين بعد متابعتي للساخر وسهيل والبقية في تويتر والفيس بوك وأتى بي هنا ، كمن يزور قرية أجداده الطينية الخراب في أطراف المدينة الصاخبة ...

    تحية عطرة للأصدقاء القدامى : أيمن ابراهيم - قافية - صبا نجد - سهيل - نائية - (هو) - وأدمو

    والسلام،
    الأندلسـي - انجلتر (منذ 2009).
    هكذا يأتي الحب فجأة ، كرياح هبت لحظة غروب ، كحلم ٍ ذات إغفاءة ..... وهكذا أيضاً يرحل دون سابق إشعار

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    كي لايموت الساخر , يجب أن نعمل له جراحة عاجلة ....
    محفزات ... منشطات .... ربط ... أبواب جديدة مثل ( أجمل تغريدة ) ...مكافئات ...
    مسابقات ... شئ من هذا القبيل .



    أو يعينوني مشرفا ً , فأنا تقريبا فاضي أو شبه فاضي وسأجعل الجميع يعودون بإذن الله .
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  16. #16
    الغريبُ أنّ أكثرَنا يريدُ له النّهوض، ولا أحدَ يعُودْ !



    Quote المشاركة الأصلية بواسطة AL-Asmar عرض المشاركة
    معلومة : جميع أعضاء الساخر الناشطين قديماً فيه يدخلون بشكل دوري لكي يطمئنوا أن الساخر ما زال نائم ولا يوجد أي تفاعل , ولو أن كل زائر دوري للساخر ترك أثراً لعاد إلى الحياة من جديد ..
    أعتقدُ أنَّ هذا صحيح !
    ..
    فالسّلامُ على ضَياعِك من دَمي .. سكتَ الكَلامْ *

  17. #17
    أهلاً عائدة

    من أحد أسباب العزوف عن المشاركة أو التواجد -في إعتقادي- هو الإهمال الواضح والصارخ لمشرفي المكان، إذ لا أحد يهتم بتنظيف الأقسام من الموضوعات الإعلانية، التي تفشت في كل الأقسام.
    ظهور المشرفين وممارسة عملهم حبًا للمكان، سيُحدث فارقًا على حد إعتقادي.. فهم فريق الصف الأول هنا.
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    أما الآن فنترككم مع حلقة أخرى من" الساخر من جديد : ماذا تـم وماهو المطلوب " .
    أنا حين رأيت هذا العنوان بعد شهرين من انقطاع الساخر لأعمال الترقية وأنا أعرف أن الأرضة
    أكلت عصا الساخر التي يتوكأ عليها . كل ما يلزمنا هو أن نخفي خبره عن الجن حتى لا تبرح مجلسها !
    وأحلم يا أمي أن أعض بأصل شجرة حتى يدركني الموت وأنا على ما أتمنى..

  19. #19
    ربّما تكونين محقّة كاميليا،
    برُغمِ أنَّ ما حدثَ كان رحيلاً جماعياً، أو شيءٌ ما يُشبِهه بدليلِ أنَّنا لا زلنا نعودْ.

    عساكِ بخيرِ : ) وعيدُك مباركْ .
    ..
    فالسّلامُ على ضَياعِك من دَمي .. سكتَ الكَلامْ *

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الردود
    12
    أعتقد آسفه أن عالم المنتديات بدأ بالفعل ينقرض .! و حل محله التويتر و الانستقرام .. هناك الجميع يعمل لايك دون حتى ان يقرأ

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •