Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    حيث لا خلف خلفي ولا أمام أمامي
    الردود
    1,249

    مات عضو في المنتدي ولا عزاء له


    هذا إذن هذا مايسمونه موت الفجأة ... شللٌ يسيطر على كل كيانك إلا إحساسك بمن حولك وسماعك لما يقولون ...ياألهي أسمعهم وهم يُغسلونني ويترحمون علي ... هذا صوت أبي يتهدج بالبكاء وأخي يصيح بصوت عالي وصوت رجل غريب يطلب منهم إخلاء غرفة الغسل حتي ينهوا عملهم قبل آذان صلاة العصر ...معقول خلاص إنتهي كل شئ ... طيب لماذا مازلت أستطيع التفكير وأسمع من حولي...لعلي مُغمي علي فقط أو أنا في غيبوبة في المستشفي ... لكن لماذا يتكلمون عن صلاة جنازة بعد صلاة العصر وموعد دفن ...ويتحدثون عن جثة شاب آخر في الثلاجة سيغسلونها بعدي ... ياألهي أنا ميت ... هذا كل شئ ...هذه هي الجلطة التي إشتعلت في صدري أمس ليلاً ويبدو أنني لم أنجو منها ...هل سأقف بين يدي الله الآن ...وسيحاسبني ربي الآن ... أحاول أن أطمئن نفسي ...الحمد لله إني كنت أصوم رمضان وأصلي لا أقطع فرضاً وأزكي وحججت مرتين واعتمرت ... الحمد لله سأكون بخير ...ربي عادل ولا يظلم أحداً ...لكن ليتني أستكثرت من الزكاة والنوافل والخ... ياليتني بررت بوالدتي أكثر مما كنت أفعل ... ياليتني لم أكن مديوناً لإحد ... ثم تقفز في ذهني فكرة مرعبة ... ياإلهي ... ليتني لم أطعن بالمجاهدين في المنتديات وفي تويتر والفيس بوك ...ماذا لو سألني الله عنهم ... أكيد سيسألني بل أن الكثير منهم سبقني إليه وصعد إلي السماء شهيداً وهو أفضل مني واكرم منزلة عند الله ... ماذا ساقول لله ... ماأحمقني ...كم تبدو كل ذنوبي حقيرة وتافهة أمام هذا الذنب ... تبدأ الأسئلة تدور في مخيلتي وأنا أسمع خرير ماء وهم يقلبونني وصوت رجل غريب يقول لمن في الغرفة سامحوه ياجماعة سامحوه واستروا مارأيتم في هذه الغرفة ... يا إلهي هل سيسامحنى المجاهدون ... هل سيسامحنى أولئك الشهداء ... هل سيسامحنى أولئك الأسري في سجون الطواغيت... هل سيسامحوني وأنا الذي كُنتُ أنهشُ في أعراضهم وعقيدتهم وإسلامهم صباح مساء بمناسبة وبدون مناسبة هل سيسامحنى هؤلاء الذين تعادل ساعة جهادهم قيام ليلة القدر عند الحجر الأسود ... ما أحمقني ومن أجل ماذا كنت أعاديهم وانشر الأكاذيب عنهم والطعن فيهم .. أمن أجل أن يزداد عدد متابعي على تويتر ...وماذا سينفعني ذلك الأن ...أمن أجل أن يتم رفع مواضيعي في المنتديات أو تثبيتها... وماذا سينفعني ذلك الآن ... أمن أجل أن يُقال عني ياله من قوي الحجة واسع الإطلاع أسكت فلان وبهدل فلان ومسح بفلان الأرض في ردوده على فلان وفلنتان والخ... وماذا سينفعني ذلك االآن ...أمن أجل أن أتألق على الفيس بوك وأحصل على اللايكات ... وماذا سينفعني ذلك الآن ... أمن أجل أن ألمع إسمي أمام أجهزة الدولة لو كانوا يراقبونني وأقنعهم أنني ضد الإرهاب وإني مواطن صالح أسبحُ بإسم طويل العمر وإنجازات طويل العمر ونعمة الأمن ولأمان التي نتمتع بها ومحروم منها جيراننا في الدول المجاورة ... وماذا سينفعني ذلك الآن ...ماالأمر الذي يستحقه أن أقف نداً الآن بين يدي الله لآحد هؤلاء المجاهدين ... والله لا أجد أمراً واحداً يستحق هذا ... وهل أنا كفؤ لآكون نداً لأحدهم أصلا فكيف سأكون نداً لهم جميعاً وأنا الذي شتمتهم وطعنت بهم جميعاً...

    ياويلي أسمع التكبيرات تعلو واشعر أني محمولاً علي الأكتاف ... ليتني أستطيع الصراخ حتى أصرخ فيهم إلي أين تأخذونني ...أسمعُ هرجاً وبكاءً وتكبيرات تزداد حدة ... أظنهم الآن يُصلون علي هذه إذن الصلاة التي لاسجود لها ...هذا السجود لله الذي لن أستطيع أن أفعله بعد هذه اللحظة أبداً ...ياإلهي ليتني كنت أحلم .. ليت هذا كان مجرد كابوس أصحو بعده وأعاهد الله أن لا أفتح النت أو أذكر مجاهداً بسوء مهما كان فصيلة أو إلي أي جماعة ينتمي .. مالي أنا ومال هؤلاء .. إن كنت قد رضيتُ بالقعود فلماذا أضيفُ إلي ذنوبي ذنباً أعظم من ذنب القعود... الأمر ليس كابوساً ولا حُلما ... بل هو حقيقة ... أنا ميت وقد حان الأن موعد التحقيق الرباني ... حان الآن موعد التحقيق الذي لم يخطر ببالي أبداً أنني سأمر به يوماً ما أو أنني كنت أتجاهله .... أشعر بهم يُنزلوني إلي أسفل وهم يرددون سامحوه ياجماعة سامحوه ياجماعة ... قبحكم الله جميعاً لستم أنتم من أريد أن يُسامحني .. بل أولئك المرابطون في تدمر والفلوجة وتكريت وسامراء ... أولئك الأساري في سجون الطواغيت ... أولئك الشهداء هم من أريد أن يسامحني ... أشعر بأخي يهمس في أذني وهو يلحدني باكياً وكأنه كان يعلم مايجول في خاطري وكان في الحياة الدنيا يقرأ ماأكتب ودائما يوبخني ويخالفني ...يهمس في إذني باكياً علي حالي ...لا تخف ياأخي لا تخف سيسامحك المجاهدون وسيعفون عنك ... أتدري لماذا ... لأنهم أداروا ظهورهم لهذه الدنيا بما حملت وسعوا إلي ( دقمة ) أو همر يمتطونه إلي الجنة ...والله ماكنت ببالهم يوماً لا أنت ولا كل كتاب المنتديات وتويتر ... هؤلاء بلغوا من الرقي درجة الصحابة والملائكة والصديقين والأنبياء فهل تظن بسذاجتك أنهم سيتوقفون عندك لمحاسبتك علي طعنك بهم وانت الجاهل الغُر ... إطمئن فوالله ماأنت ببالهم أبداً .. فالشهادة ورفع راية هذا الدين هي كل همومهم ...بل والله أنهم يدعون لك ولسواك بالهداية وأن يزيل الله الغشاوة عن عيونكم لتلتحقوا بهم ...
    كم كان بودي أن أقول لآخي صدقت فلم أستطع كم كان بودي أن أقول له ياأخي ليتني أستطيع أن أقبل بسطار أحدهم وأطلب منه العفو والسماح ولكن لا أستطيع ليتني وليتني وماذا تفيدني ( ليتني ) الآن ... ويمزقني التساؤل مرة أخري طيب إن أسقطوا هم حقوقهم ضدي وسامحوني أمام الله هل سيسامحنى ربي ؟ الويل لي ... ربي قد يتساهل ويتغاضي عن تقصيري في عبادات بحقه هو ولكنه لا يتغاضي أبداً عن حقوق عبادة .. وأي عباد هؤلاء عبادة الذين كنت أطعن بهم .. إنهم خيرة عبادة وصفوتهم ... يا الله ... ماذا فعلت ... وماذا جنت يداي ...أشعر بالاصوات والتكبيرات بدأت تخبو وصوت الردم بدأ ينهال على اللحد ... أشعر أنني أستطيع أن أفتح عينى ولكنى لن أفعل لا أريد أن أري ظلمة القبر.. يخبو صوت التكبيرات شيئاً فشيئا وأسمع أصوات التعازي وآيات من القرآن الكريم تتردد فوق القبر .. توقفت عند يا أيتها النفس المطمئنة ... يا إلهي لست أنا .. لست انا بالنفس المطمئنة ... أي إطمئنان هذا ... هذه الآية بالتأكيد لا تتكلم عني بل ربما عن أصحاب القبور المجاورة ...بدأت خطي أقدام المشيعين تبتعد عن المكان وتذوي بعيداً بعيداً ...وبدأ الصمت يتمدد فوقي وعتمة شديدة السواد مصحوبة ببرودة وبرائحة طين وغبار يُزكم أنفي .. ثم رُغما عني ورُغماً عن إرادتي بدأت أفتح عيني ...أحاول قدر إستطاعتي أن لا أفتح جفني ولكن لا أستطيع يشلني العجز ... وفُتحت عيني فجأة ... من ربك ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    وإذا خَفِيتُ على الغَبيّ فَعَاذِرٌ أنْ لا تَراني مُقْلَةٌ عَمْيَاءُ
    الردود
    1,670
    أخي نورس بورك شعورك تجاه الآخرين .

    فقط أتساءل / أين هم المجاهدون ؟
    لقد اختلطت علينا الأمور , كل ينادي لدينه , ليت عمري مالصحيح ؟
    وإن كنت أرى فقط أولئك الذين يقاتلون نظام بشار وأحسبهم والله حسيبهم
    هم المجاهدون . أما من يفجر في الأبرياء . فلا أظن .

    حفظك الله .
    فإن تبغني في حلقــة القوم تلقني..
    وان تلتمسني في الحوانيت تصطـد..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    حيث لا خلف خلفي ولا أمام أمامي
    الردود
    1,249
    الأمر لا يختلط علي من هم مثلك أخي الكريم ومن هم بمثل فهمك الراقي ياأبو مختار ... المقصد من الموضوع أننا سواء اختلفنا أو اتفقنا معهم في بعض الأمور أو جلها ... فإننا ننأي بأنفسنا علي أن نكون خصوماً لمثل هؤلاء يوم القيامة وأمام الواحد القهار العادل ...ذاك الشاب الذي جاء من الجزيرة متطوعا للقتال في العراق سأله أبوه قبل السفر مستنكراً ... وماذا ستفعل أنت للعراق ... هذا الشاب هو الذي فتح الله علي يدية مدينة الموصل وحررها من الروافض وتسلط أتباع إيران .. حين نسف بشاحنة مفخخة أكبر تجمع لضباطهم وجنودهم قرب فندق نينوي فكان ذلك سبباً رئيسياً لانهيارهم وهروبهم ... هل أحد منا علي استعداد أن يقف بين يدي الله تعالي نداً لهذا (الخصم) مثل ما يفعل بعض الجهلاء في الطعن بإعراضهم ونياتهم وجهادهم والخ...
    أنا لست من هؤلاء أن شاء الله ولن أكون أبداً منهم ...

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •