سَأَعْشَقُ حُزْنَي

سَيُمَوِّتُ قُلَّبُي

سَيُكَوِّنُ خَرَاب

سَيُكَوِّنُ دَمارًا

سَيَعْشَقُونَ حُطامًا

سَيَدُومُ أَعَوَّامًا

سَأُكَوِّنُ مَنْفَى

سَأُكَوِّنُ ذِكْرَى

فاأنا لَمْ أَكُنْ

وَقُلَّبُي لَمْ يَكُنْ

عِشقًا وَلَا رِزْقًا

فَبِقُلَّبِيِّ رِفقًا

فَمَا كَانَ بِهِ صِدقًا

فَمَا كَانَ قَدْ كَانَ

خَوْف وَسَرابًا

وعِشقًا أحْيَانًا

فَالْهَوَى أعيِاَنَ

تَسَلُّلٌ فَأَرْدَانَا

قَتْلَى بَيَانًا

فَمَا كَانَ قَدْ كَانَ
إنســـان
ياسر مصطفى