تقلبتِ السنونَ به سريعا
وما أصغى لعِبرتها سميعا

يرومون الأقاصي بالأماني
وهُمْ من وقّعُوا العهْدَ الوضيعا

وما لبسَتْ عمائمُهم وُجوهًا
من الإسلام إلّا كيْ تَبيعا

وإلا فهْيَ كاسِيةٌ عَراءً
كلُبْس القَينةِ الثّوبَ الخليعا

ومَن هو هائِمٌ في العُهْر حاشى
ينالُ المجْدَ والشرَفَ الرفيعا

يبوسُ يدَ الغَواني ثمّ يجثو
على القدَمين مُنحطّا صريعا

إذا كان القطيعُ قطيعَ سَوءٍ
فإنّ الذئبَ مَن ربّى القطيعا

ألا فلترقصوا، غنّوا، فها هم
بنو صُهيونَ قد حرقوا الرضيعا

أما واللهِ ما حرقوا رَضيعاً
لقد حرقوا كرامتَكم جَميعا !

كأنّك يا حبيبي لسْتَ تبكي
حَميمًا قد كواك ولا ضَريعا

ولكنّ الدماءَ لديك تبكي
فتاةً تزدهي وفتىً رقيعا

ومليارًا صَموتًا أعجميّا
وبيتَ المَقدسِ الحِصْنَ المَنيعا

كأنّك يا رضيعَ المجد فينا
لَتخطبُ في المنابرِ: لا رُجوعا!

ترونَ وداعتي طِفلا رضيعا
فلا تُبدوا لهم وجْها وديعا

تظنّ القدْسَ والأقصى مَرامًا
ينالُ من الورى إلا ضليعا؟

فطبعُ اليَعرُبيّ الحقِّ أن لا
يُطيعَ هواه في أن لا يُطيعا

وأقسى مُستحيلٍ مَن تراهُ
يكونَ المُستذِلَّ المُستطيعا !

أيا أبتاهُ مهما ضاعَ حقي
فعند اللهِ حقي لن يضيعا !


محمود صقر الصقور
الأحد 2-8-2015

تسجيل القصيدة
https://soundcloud.com/sqour/q6nc4s4mvcuw

#حرقوا_الرضيع #علي_دوابشة
#مهرجان_جرش #أمة_نائمة
#لقد_حرقوا_كرامتكم_جميعا