Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: مسودة حلم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,273

    مسودة حلم

    لا أشعر الآن بتأنيب الضمير
    وأنا أسهر للثالثة فجراً
    وخلفي ترس مقدس عليّ جره من الثامنة حتى الرابعة
    لأني أكتب للإنسان المهدد بالانقراض
    فأتحول لحبل يتسلق به جحيم واقعه
    لا ليصل.. لكن لعيش يوماً آخر


    لم يكن حلمي بيوم أن أجلس أمام مكتب مليئ بنسخ لكتاب ألفته أوقعها "للقارئ المحتمل"
    كان طموحي الفوري أن يتجاهلني العالم , لأكتبه
    لكن هذا لم يحدث..
    وكانت للحياة خطط أكبر من قدرة كثافة أنانيتي على إدراكها..


    لذا أعود لمذبح حرفي لأغتسل وأتطهر
    فأكتب شيئاُ يستحق أن يكتب على شاهد قبري لو كان سيكون لي


    لا أستطيع الخلاص من روحي وكأنها شيء قابل للمقايضة
    كان عليّ الالتصاق بها للأبد
    مهما كان هذا جميلاً أو مرعباً
    لذا شغلتني بما يشبهني
    لأكون دائماً أنا
    كسؤال يتكاثر بفراغ الإجابة


    كنت أرعب السواكن حولي
    لأطمئن بأنها حيّة
    لكني الآن تأدبت بما يكفي
    لأراقبها منتظراً حياتها


    لا أدري لمَ أكتب هذا الذي أكتبه
    لكني أشعر بحاضر لن أكون فيه
    فأبعثني فيه كــ " حضرة "
    لأتابع عملي
    وانقذ الانسان من الانقراض

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,273
    سأكون بـ #معرض_الشارقة_الدولي_للكتاب إن شاء الله
    الساعة الخامسة لأوقع كتابي في جناح دار كلمات H22 في القاعة
    رقم 4
    يسعدني حضوركم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,273
    عليكم اللعنه ما أبرد قلوبكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,273
    هذا الساخر العظيم كان مسكوناً بالجرذان الوغدة
    التي قررت الهجرة حين سمعت بابحار مركب أكبر
    أحبك يا صديقي
    يامن تعلمت بحضنك الحب والجنون والأدب
    وأطلب من الله الذي لا ينسى أن يلعن كل روح كافرة
    تعتاش ولا تعيش
    سامح قسوتي يا الله
    لكني لست أنت
    يامن ليس كمثله شيء
    وكيف أحبهم وهم يكفرون بأنفسهم

    هأنذا الآن أحلق في سموات دهشتي
    وأكتب للحسناوات أساميهم على كتبي
    لكني غاضب كالبركان
    من اهله الذين لم يكونوا سوى جرذان

  5. #5
    ليتني كنتُ هناك ..
    محظوظونَ من تمكّنوا من اقتناء كتابٍ للبارع ..
    المفكّر الإنسان ..

    شكراً لأنّك تكتبُ من حينٍ لآخر ، وتعودُ للسّاخر من حينٍ لآخر ..

    لا أستطيع الخلاص من روحي وكأنها شيء قابل للمقايضة
    كان عليّ الالتصاق بها للأبد
    مهما كان هذا جميلاً أو مرعباً
    لذا شغلتني بما يشبهني
    لأكون دائماً أنا
    كسؤال يتكاثر بفراغ الإجابة
    ..
    فالسّلامُ على ضَياعِك من دَمي .. سكتَ الكَلامْ *

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,273
    أنا تعيس يا صديقتي عائدة
    تعيس جداً يا طفلتي كشمس لن تشؤق
    تعيس يا أحتي كغضب بتلع نفسه ببيت أبيه
    تعسيع يا هواي كلحن جميل أُستودع به أصم ليوصله لكفيف
    عليّ تجاوز المستحيل بالممكن المجنون الذي كنت أوذيكم به يا أحب ما سكن قلبي
    هذا الغضب الذي يمزج دموعك بعرقك ودمائك هو الذي يحولك لجزيرة
    تحمل بها من تحب لخريطة آمنة


    أليس كذلك يا حلمي ؟
    أنك إن أردت شيئاً فعليك التقدم نحوه ؟

    فكيف ستصل لحلم لم ترتكب صوبة كلُ خطوة

  7. #7
    تابع عملك أيها البارع وفقك الله

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الردود
    2
    بارع الاسم والأداء

    سلمت يداك

  9. #9
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة البـارع عرض المشاركة
    عليكم اللعنه ما أبرد قلوبكم
    وما أقساها أيضًا.

    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!
    صراحة:



  10. #10
    هذا الساخر العظيم كان مسكوناً بالجرذان الوغدة
    التي قررت الهجرة حين سمعت بإبحار مركب أكبر.


    مبروك نشر الكتاب وعقبالي أنا و كهربائي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •