Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: دناءة بمكياج .,!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    653

    دناءة بمكياج .,!

    استوا ..... ولا تعدلوا

    لو كان الأمر بيدي لقرأت عليكم "خذوه فغلوه"

    فأنتم تستحقون الأغلال ,, ولكنكم لا تستحقون الأخذ.



    حسنا لنعد للبداية مجددا .. ليس الأمر كأني "وحيد زماني" ولكني غالبا أستفزك لتكمل ما تقرءا لا أكثر,
    فأنا معتاد على أخذ كل شيء بالقوة
    هذا إن وجدت شيئا يستحق , حتى الحبر أصبح رخيص الثمن تافه الحديث
    وككلام معتاد أمة أقرء لا تقرءا, أتسال أحيانا كيف أصبح هذا الحديث مثلا

    الكلام كله أمثله .. حتى عبد العزيز ولد جارنا لمن أخبرته مرة أني " سأفقع وجهه" قال بالحرف الواحد والله "تحضر الددسان بكرا كلها هنيه" وسيأتي على الناس زمان يتساءلون عن قصة مثل الددسان , وسينظرون للقصة ويبصقون على ما تركنا لهم ,

    حتى أمثالنا Made In China .. كل شيء اختلف لأننا استطعنا اللعب بكل شيء , حتى الذكورة والأجسام بمجرد إبرة تستطيع الحصول عليها , هكذا كل شيء أصبح رخيصا تافها لا يستحق,

    الوحيدون الذين لم يسقطوا في فخ التحضر هم النساء !
    ليس لأنهم ماكرون , أو أذكياء ! -معاذ الله-

    بل لأنهم ساقطون في فخ التفاهة - على مقياس الذكورة - منذ نشأتهم

    كن طيبا ذاكرا كريما شهما شجاعا .. لكن قصير !
    أتريدني أن أحلف أن 60 في المائة من النساء سيطلبون الطلاق منك بعد سنيتين ؟ ,
    لأن ديكورك الخارجي يُضحك أخواتها وصديقاتها .... يا قصير !

    لا تغضبي يا عاقلة فأنتِ من الأربعين الباقين - يعني جميعكم -
    وعلى ذات المقياس يلام الرجل دائما بأنه ليس روميو أو قيس أو حتى "عنتر" الأسمراني !
    بل شيء أسوء , شيء عينه لا تمتلئ , ولا يفكر إلا في أشياء حيوانية تافهة لا تعد أكثر من شهوه يرغب في رميها ويعود لبيته ليتغطى بالحلم وينام .

    أتدري ,, لقد وقعت في فخهن , فكنت أخبر محمد صديقي الأصلع قبل أيام عن هذا وأقول له لماذا نحن الرجال لا تمتلئ أعيننا , وربما نبحث عن رغباتنا وليس مثلهم ؟
    فقال : ومن قطعن أيديهن , كانوا يرغبون بحياكة ملابس ليوسف عليه السلام فقط ؟

    حسنا !

    لا تعليق !



    .. في غير هذا الحديث سمعت مرةٍ أبيات شعر تقول

    تطاول هذا الليل واسود جانبه ... وطال على ألا خليل ألاعبه
    فو الله لولا خشية الله وحده .... لحرك من هذا السرير جوانبه

    سمعتها كما سمعها عمر في خير القرون, هيا كان ترغب وتنظر ولكن تخاف الله فتتوقف !

    ولكنها كانت ترغب بهذا !
    الرجال لا يتصرف إلا بطبيعته ونفسه الأمارة بالسوء, وهو لا يستطيع التلاعب بمشاعره وإخفاء إعجابه أو رغبته, كالمرأة التي غطت الحقيقة "بمكياج" الزيف لا أكثر وأنكرت أن درجة الحرارة كفيله بإذابة كمية الدهان ليظهر "الذكر" بداخلها .

    هن يدعونك ويحاولن أن يستدرجونك حتى تقع في فخهن ثم يقلن: أنت السبب .. !
    ولأنك لم تعرف محمد صديقي الأصلع ستسقط في فخهن وتلوم ذكورتك التي جبلت عليها, وتتهم نفسك بأنك ضعفت أو استسلمت لدناءة بداخلك , وقد كان في صدورهن ضعفها .. بس "المكياج" دسها !

    قرأت مرة .. أن أدم وحواء حينا نزلا للأرض ظل أدم يبحث عنها نهارا وينام ليلاً , وبينما حواء لضعفها وخوفها باتت تبحث ليلاً ونهارا
    ولما التقيا أخبرها أدم أنه كان يبحث نهارا وينام ليلاً
    فقالت له حواء : أنا لم أبحث عنك قط !

    وأخفت الحقيقة "بمكياج" الكبرياء ...

    هن كذلك لن يعترفن بسوئهن لكن لنخبرهم أننا نعرف !
    وترجون من الله ما لا يرجون

  2. #2
    حتى "المكياج" لم يعد يصلُح لإصلاح ما أفسده الجهل، ولم نتزحزح قدر أنملة عن ما نحن فيه منذ وصلنا إلى سدة السطحية، فلا زال الرجال ينقبون عن مساوئ النساء، ولا زال الجميع يتندر على رداءة الصُنع الصيني ورخصه من دون أن يكلفوا أنفسهم معرفة السبب في ذلك، رغم أن التنين الصيني يزداد نموًا وعلوًا وتوغلاً وتقدمًا "داعسًا" بأقدامه القصيرة على أممٍ كانت ذات شأن حضاري في الزمن الغابر.

    .
    ___________________________________________

    من كانَ غريبًا لمرةٍ واحدة في وطنه.. سيظل غريبًا إلى الأبد.!


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    653
    منذ زمن لم أمارس هوايتي المفضلة هنا .. "شويت عباطة وعناد"
    ربما لهذا أشعر بالحماس مجددا من الساخر وأهله الآن
    وعلى ما يبدو أننا فعلا سنعود كما كنا قريبا !!

    لم ينشغل أدم بالبحث عن أخطاء حواء يوما -على الأقل أتحدث عمن اعرف من الأدمين- إنما هناك ما يشغله في الدنيا أكثر كقيمة مكياجها الشهري وسداد قيمة حياتها
    وهو حق لها -غصب عنو- ولا فضل له فيه !
    لكن أن يرمى جنس أدم دائما بكيد جنس حواء , وكأن الأول خلق من كل شيء سيء والآخر هو دائما حمامة بيضاء لا تصف إلا السلام والوفاء والصدق فهذا ما يملي عليا عنادي وهرموناتي أن لا أقبله !

    كلنا في الهواء ذاته وندور على ذات الأخطاء , ولكن هناك من يقبل أنه أخطاء وهناك من يحاول أن يرميها على غيره !
    ربما في هذا نختلف !

    على جنب : وحشتونا .
    وترجون من الله ما لا يرجون

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    بلاد العاديين
    الردود
    302
    تقول جدتي حفظها الله: كله عند العرب صابون! وذلك مثلٌ إسأل فيه صديقك محمد الأصلع، ليخبرك أن النساء لم يكتسبن جرعات التفاهة، والسخافة، والمكياج المزيّف إلا من خلال الجرعات اللاتي كنّ يرين "الرجال" يُدمنون عليها إبراً، حبوب، وواي فاي!
    وعلى ذكر الواي فاي، فإن الهياط الكوميدي عادةً هو من نصيب الرجال الأكبر، وذلك لأن "الهياط" هي الصفة التي تقابل "السخافة" عند النساء .. وكله عند العرب صابون!

    أخبر محمد الأصلع أن مجاهدة تسأله: ما إذا كان ينوي الزواج من كاتبة، أنيقة الحرف، مدمنة قراءة، وتستطيع الحديث في السياسة والطب والاجتماع والفلسفة والهندسة وجميع أنواع العلوم الحياتية والطبيعة، وتعرف أساليب التربية، وقرأت كتب كارنيجي في التعامل مع الناس .. كلها!
    لكنها مش طويلة، ومش بيضاء، وعيونها مش زرق، وشعرها مش ناعم، وسمينة شوي، وتحبّ النوم عصراً!
    وإبقى قابلني لو ما شدّ شعرك، باعتبار أنه أصلع لا شعر له!!
    الرجال يا عزيزي يبحثون عن مواصفات منتج صيني، حتى أن أحد المحششين حين خرج له الجني ليسأله عن مواصفات زوجته، فأجاب أنه يريدها بيضاء طويلة حلوة بتجنن وتبرّد قلبه لما ينظر إليها، فأهداه ثلاجة بيكو مع ضمانة 5 سنوات!!

    أما لماذا لا تمتلئ عيون الرجال، فذاك لأن قلب الرجل كحبة الجالاكسي .. معه تحلو المشاركة،
    وقلب المرأة كحبة Twix.. لواحد مش لاتنين
    وكل شوكولاطة وإنتو طيبين بمناسبة يوم المرأة العالمي!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    653
    أخبرته فقال لي : لا مانع ولكني لن أكتفي !!
    هكذا بإيجاز , لم يفكر كثيرا ولم يتردد في الجواب , الم أقل سابقا أننا لا نجيد "المكيجة"

    من يفكر منا لن يسقط في هذا الفخ وينكر ما جبل عليه لأجل "سواد عيونها" إلا إن تحيز إلى فئة "المسلكون" الذين لا يرغبون بمذياع الشتائم قبل النوم
    ومن سقط في فخكن لم يكن يعرف أنكم مثلنا لا تمتلئ أعينكم ,
    وهي تهمه سلموا أنفسهم لها لأن "المكان كلو محاصر"

    لا قريب يسمع ولا بعيد ينادى يا مجاهدة !
    كلنا هكذا !
    فلما أعترف وتنكرون !
    وترجون من الله ما لا يرجون

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المكان
    أحاول أن : الجنة !.
    الردود
    1,802
    لدي رد على هذا الموضوع ،أتصوره واقعي ولا يرضي الطرفين ، لذلك فلنصمت .
    أعرف نساء صادقات ومباشرات تماما كصاحبك واحداهن وهي لم تبلغ التاسعة عشرة بعد كانت تأتي لغرفتي في السكن الجامعي وتخبرني : أريد أن أتزوج ، ولو سمج لي أن أعدد لفعلت .
    والأخرى تزوجت خمسة لأنها كانت تشعر بالملل .
    يوجد نماذج لكل رأي نريد تدعيمه بنماذج ، وتبقى القصص قصص أفراد لا صفة الجماعة .
    عموما لدي شعوري الخاص وهو شعور لا يحسن الافصاح عنه لأن كل شخص يشعر بأنه شعوره هو النموذج الصحيح في المشاعر ، ولكننا في هذه المواضيع لا نصدر إلا عن شعور أنفسنا وقصص من حولنا ، بينما الاحصائيات هي من تفصل المسألة ، الاحصائات الموثقة والتي تشمل جماهير غفيرة من البشر .
    من قال أن صديقك نموذجا لكل الرجال ؟
    ومن قال أن صديقتي التي ترغب بالتنويع هي أنموذج لكل النساء ؟
    الإنسان الحر يتحرر من الدنيا بعبوديته لرب الدنيا .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    مكّة المكرّمة .
    الردود
    1,877
    أعطيك إياها على بلاطة ، النساء مثل الرجال تماما لا فرق بينهم . شفت أنواع شخصيات الرجال حولك ؟
    النساء نفس الشيء بالضبط بعد زوال المؤثرات الخارجية عليهن .
    عاطفة المرأة هي التي تكبح جماحها أحيانا كثيرة وليس العكس كما يظن الأغبباء.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    653
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الداهيــة عرض المشاركة
    أعطيك إياها على بلاطة ، النساء مثل الرجال تماما لا فرق بينهم . شفت أنواع شخصيات الرجال حولك ؟
    النساء نفس الشيء بالضبط بعد زوال المؤثرات الخارجية عليهن .
    عاطفة المرأة هي التي تكبح جماحها أحيانا كثيرة وليس العكس كما يظن الأغبباء.
    هي كذا ,, من الأخر !
    وترجون من الله ما لا يرجون

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    محترم جدا
    الردود
    1,384
    لقد كتبت كلاما طويلا ايها الاخ .. كتبته في الرد السريع ..
    ثم قمت بفتح صفحة الرد ...وظهرت لي نافذة - لا فتحها الله مجددا - تطلب أن اكتب اليوزر من جديد
    ثم كتبته ... فتم تعليقي طويلا واعدت المتصفح للوراء ...ثم لم يظهر شيء ..

    كأنها اقصر قصة حزينه ؟

    للامانة اشعر بغصة .. كان سيبدو تعليقا خفيفا رغم طوله ..
    وكنت اريد ان اوصل فكرة بسيطة ...

    فلتتظاهر امامي انها وصلت كما ساتظاهر امامك اني لم اقرأ شيئا مما كتبت ..
    هذا ما يكفيني ويكفيك الان .
    وأحلم يا أمي أن أعض بأصل شجرة حتى يدركني الموت وأنا على ما أتمنى..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •