Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: System Down

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    معتقل في مكان ما
    الردود
    3,124

    System Down

    أخيرا لاحت لي في المدى آثار ما كان يسمى يوما مدينتي... كنت استمع لأصوات القصف منذ قرابة الثلث ساعة وانا اقترب منها دون ان اراها. او اراه. كان القصف مروعا كأنه الرعد في ليلة شتوية ماطرة، لكن ما رأيته عند وصولي لها كان اكثر رعبا وشناعة مما يوحيه لك صوت الوحش الهادر من بعيد .. كان الدخول إلى هذه قلب المدينة المحاصر معجزة إن لم يكن ضربا من المستحيل، ناهيك عن الصعوبات الجمة التي صادفتني حتى استطعت الوصول لريفها.

    وقفنا عند الحدود الغربية لمناطق سيطرة المعارضة ، كان الدخول للمدينة أقرب الى الجنون منه إلى الواقع، فرغم الاعلانات المتكررة عن فك الحصار عن مناطها الشرقية الا ان الواقع كان امرا آخر.
    دخلنا من اخطر طريق يمكن ان يصل مدينة بريفها عبر مجموعة ضخمة من الإنفاق و الطرق المختصرة والتي في حقيقتها أطول بكثير من الطريق الرئيسي المرصود ناريا من قبل ميليشيات "سيد الوطن". لكننا توقفنا أخيرا عند حدود هذا الطريق ، قال مرشدنا انه لن يتقدم أكثر من هذا لاستحالة التقدم. نظرت إلى الخروف الذي احمله في السيارة الجيب الصغيرة وتذكرت منظر عمي على فراش الموت وهو يوصيني أن اضحي بخروف العيد في المناطق المحاصرة نكاية بقائد الوطن العظيم. كان الخروف مصابا بصدمة عاطفية من هول ما رأى حتى انه توقف عن الثغاء. خاطبته باسما : يبدو اننا سنصل للطرف الآخر مذبوحين ،مشويين جاهزين للأكل فورا . نظر إلي الخروف ثم تابع تحديقه في الافق.أحسست بمدى تفاهة الدعابة التي اطلقتها في موقف جليل كهذا لدرجة ان يستنكرها حتى الخروف. اطرقت قليلا في الارض ثم حدقت في الافق محاولا استشفاف ما يجري على الطرف الآخر.
    اخير استقر بنا المقام في منزل مغمور ضمن أكوام من الأنقاض والتي ـ شأنها كشأن الكثير من تناقضات هذه المدينة ـ كانت السبب في استمرار هذا البيت في البقاء صامدا . تناولنا طعام العشاء وتحادثنا في شؤون الثورة. كانت نقطة الجدال الاهم هي وعود الداعمين الوهمية والصراعات الداخلية بين الفصائل والتدخلات الامريكية ومحاباتها المكشوفة للنظام وداعميه..ثم خلدنا الى الفراش، نام الجميع بينما لم استطع النوم. تذكرت قراري ان اعود لدخول البلد رغم علمي انني لن استطيع ان اخرج منه، فحدود الاخوة في الدين التيدخلت منها باتجاه واحد فقط. كان قرار عصيبا لم يستطع احد من اسرتي فهمه الا طفلي الصغير . كان أكثر براءة من ان يفكر في ان حياتي اهم من حياة مئات المرضى الذين قد اكون قادرا على شفاءهم بحكم اختصاصي الجراحي.، لكنني اصررت واستودعت الله اهلي ثم مضيت. غلبني النوم وأنا افكر في قراري رغم اصوات القصف المرعبة ...وحل نهار جديد
    يتبع ..
    آخر ما يخرج من رؤؤس الصالحين حب الرياسة

    وآخر ما يخرج من قلوب الثائرين..حب الدنيا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2016
    الردود
    12
    كل أحاديث الحروب لها نكهة خاصة، السرد القصصي لأولئك الذين عاشوا تلك التفاصيل هو الأكثر قدرة على شدّك من ياقة روحكِ لتلتصق بالقصة وتعيشها تماماً كما عاشها القاصّون لها.
    فكيف حين يأتي الحديث من مهبط الروح، حيث الشام، ومن الشهباء حلب.
    System Down، آر يو شور؟ لأن هذا العالم المجرم ابن الكلب لا يريده أن يسقط، طالما أن لا أحد يريد أن يعمل بنفس وظيفته!

    بانتظار اليتبع يا كعبلون، لا تتوقف، وعوداً حميداً.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    معتقل في مكان ما
    الردود
    3,124
    الوضع أكثر سخرية من ان اسخر منه ..
    آخر ما يخرج من رؤؤس الصالحين حب الرياسة

    وآخر ما يخرج من قلوب الثائرين..حب الدنيا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المكان
    على البر
    الردود
    80
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ثُقبْ عرض المشاركة
    System Down، آر يو شور؟ لأن هذا العالم المجرم ابن الكلب لا يريده أن يسقط، طالما أن لا أحد يريد أن يعمل بنفس وظيفته!


    من يسخر ممن

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •