Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    في عقول من يؤمنون بي !
    الردود
    22

    تمرد - رواية قصيرة

    في عالم اعتاد بنو البشر فيه على التمرد
    و أصبح سلوكا إنسانيا يستوجب المديح أو العقاب

    فماذا إذن لو واجهنا تمردا من نوع آخر ؟؟


    رواية قصيرة بقلمي
    يسعدني أن أتلقى آرائكم و ملحوظاتكم بشأنها
    تجدونها على الرابط
    http://www.book-juice.com/books/تمرد/

    دمتم بود

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    في عقول من يؤمنون بي !
    الردود
    22

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    في عقول من يؤمنون بي !
    الردود
    22

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    في عقول من يؤمنون بي !
    الردود
    22

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    المكان
    فوق سطوح سما النت
    الردود
    1,829
    يسعدني أن أتلقى آرائكم و ملحوظاتكم بشأنها
    لا يفيد الكاتب أن يقول نصف رأيه حتى لو كان يقف فى المنتصف ، فالرأى فى المنتصف هو رأى كامل فى النهاية و لا يجوز تشويشه

    الفكرة جميلة و لا شك ، لكنها مشوشة تشويشاً أظنه أتى عمداً لأسباب أمنية تتعلق بحياة البقر التى خيمت بمنطقها على أهل هذه المنطقة المباركة من العالم ، حتى نسيت الأبقار أيها أبيض و أيها أحمر ، أيها للتسمين و الذبح و أيها للمحراث و الساقية .
    بعض الأحداث تحدث دون أن يلاحظها البقر ، ذبح بقرة مثلاً أمر غير ملحوظ عند أسرتها
    إذبح بقرة و شاهد سلوكيات الأسرة
    ستذهب الأم ترعى فى غيط البرسيم و سيذهب الأب ليدور بالساقية و سيذهب الأخ ليجر المحراث
    الحياة تسير بشكل أيسر جداً عند البقر
    هذا لا ينفى قوة الملاحظة عند الأبقار بالكلية ، فالبقر يتابع جيداً الأحداث الجسام من حوله خصوصاً كأس العالم و كأس إفريقيا

    ما علينا
    أتحدث عن هيكل القصة و عضمها ، و التى بدأت بداية مبشرة تتناول المحلى بشىء من الاستغراق مع عنزة عم نور ثم أكدت على اتجاهها المحلى المخفى مع خراف عبد الله ثم الخيول العربية فيما بعد ، لكنها بين هذا و ذاك أقحمت أبقار هيلدا و لاما واينا فى مشهدين لم يفيدا بشىء ، لا سلباً و لا إيجاباً
    الإقحام واضح جداً ، حتى القط مارسيل و الذى أعجبنى قصته كان يمكن الاستفادة منه فى خدمة السياق لو نقل رأيه للعصافير التى تخبره بأحداث العالم ليضيف تمهيداً آخر لإنهاء التمرد

    بصراحة يا عبقرينو قصتك نرفزتنى
    الجمال دا ما ينفعش يضيع بسبب دواعى أمنية ، خصوصاً إن التمرد انتهى و الحيوانات عقلت و العيشة بقت حلوة لدرجة لا تحتمل .. يبقى نخاف ليه !
    أرجع أقولك الفكرة حلوة و السطور مثيرة بس كانت محتاجة شوية تمرد
    ..
    عندما أكتب هنا .. لا أتعب
    وعندما أقرأ هناك .. أستريح

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المكان
    في عقول من يؤمنون بي !
    الردود
    22
    شكرا جزيلا لمرورك أخي

    ليس نصف رأي بقدر عرض كل الآراء حتى المضادة للمنطق
    نعيش في وسط إناس يظنون أن ما يحدث من تمرد على الظلم هو مؤامرة كونية تستهدف دمار حياتنا الرغدة التي تأتي في أواخر الأمم
    فما بالنا بأبقار تتغذى على أصوات الموسيقى ��

    أبقار هيلدا و لاما واينا و مارسييل جوزڤين كانوا بغرض تأكيد العالمية
    أن الإنسان هو .. أعتذر : أن الحيوان هو الحيوان باختلاف منطقته
    و أن العالم الآن أصبح مقدرات أموره على نفس المنوال
    و أيضا أردت التنوع
    أرى من وجهة نظري أن حوار الأبقار هو أهم الحوارات في النص
    و لو كانت الأبقار في القرية المجاورة ليه لتمردت دون تفكير
    أما هن فكان ميسر لهم كل جميل ،، فلم التمرد ؟ ��

    كل ما كنت أرجوه أن أكتب عن التمرد بدون قولبة أو عنونة
    التمرد الخالص الذي يحدث في أي زمان و مكان
    و ما يمكن أن يقابله من أسئلة و تحديات

    شكرا جزيلا مرة أخرى على مرورك القيم و ملاحظاتك الثمينة

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •