Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الردود
    72

    Lightbulb مبادرة.. إصنع نائب..

    مبادرة.. إصنع نائب..

    نقف على حافة قرن وحيد القرن..
    حقيقة.. لا ندري ان كان لوحيد القرن.. قرن واحد ام قرنان..
    وهذا يعتمد على زاوية النظر..
    فالناظر له من الأمام (مواجهة).. يرى قرنا واحدا..
    والناظر له من الجنب.. يرى قرنان..
    سبحان الله..
    غرائب هذا العالم كثيرة.. منها المفرح المبكي والغدير البركاني والمخلص العميل والقديم الجديد..

    القديم الجديد.. كتغيير بعض المناصب السياسية والاقتصادية.. فالتغيير يأتي بالحلّة الجديدة والهندام اللائق بالمناسبة..
    ويعاد رسم وصياغة معاناة الشعوب.. بإطلاق العنان.. لأصحاب الجداريات من المتلوّنين..
    الذين برعوا بتقديم المعاناة على أنّها منحة خالق لا تردّ لا بالدعاء ولا بالعمل.. وبسّطوا القنوت من الرحمة.. بالشجاعة والذود عن الحياض

    أيعقل أن شخصا من عامّة الشعب برتبة رسّام أول مثل ليوناردو ديفينشي.. برع في أخراج مكنونات إمرأة من تضاريس وجهها.. بلوحة الموناليزا.. التي أشتهرت عبر العصور
    وثلّة السياسيين والاقتصاديين لا يعرفون تضاريس بلدهم لا وجوه شعوبهم.. فعدد كبير ولد في الخارج أو على الأقل إنتمائه لجواز سفره الثاني أو الثالث

    قبل اسبوع لمعت في مخيّلتي فكرة مبادرة غريبة أيضا..
    هدفها الإرتقاء بثقافة عامّة الشعب وحثّهم على العمل الجماعي الذي هدفه جعل الشعوب هي مصدر صنع القرار بما تقتضيه المصلحة العامّة..
    لتريح بعض السياسيين والاقتصاديين مما أثقل كاهلهم من مهام

    وشعارالمبادرة هو.. ( إصنع نائب )..

    وتتلخّص فكرة المبادرة.. بالتالي..
    عند نهاية الانتخابات النيابية واعتلاء النواب منصّة المجلس.. ينصرف النوّاب الى البحث في التشريعات والقوانين.. في مدة أقصاها أربع سنوات..
    ونحن عامّة الشعب.. فقط علينا مراقبة أدائهم.. ولكن في نفس الوقت.. نعمل على استقطاب نوّاب جدد للمرحلة القادمة.. من عنق رحم الشعب ولكن بطريقة مختلفة..

    إذ أمامنا أربع سنوات من العمل.. يكون العمل فيها مناطقي.. أي كل منطقة تقوم بطريقة ما بفرز وتمحيص الأقدر وذو الكفاءة العالية في نفس المنطقة وتجمع عليه..
    عن طريق اطلاق العنان للتكنولوجيا من خلال الاستبيانات والجمع والفرز والتمحيص للمؤهلات العلميّة والعملية.. وعرض المستخرجات للمنطقة..
    ليصير الاجماع على الشخص الأنسب.. ويكون هو نائب المستقبل..
    وكذلك طرح هذه المبادرة من خلال إذاعة اجتماعيّة.. وتبنّيها بالمتابعة الدوريّة وعرض آخر المستجدات.. وتحفيز الشعوب على التفاعل والعمل على هذه المبادرة.

    تحليل بسيط للفرق بين الانتخابات التقليدية وفكرة المبادرة..
    أن الانتخابات التقليدية : النائب يصنع خلال فترة الانتخابات القصيرة فقط وغالبا ما تتعرض عملية صنعه لضغوطات وعوامل كثيرة ومثيرة..
    بينما فكرة المبادرة : يكون العمل الجماعي فيها مدة أربع سنوات.. والإفراز هو إرادة المنطقة الحقيقة.. يكون العمل فيها برويّة ودقّة.

    وبذلك تكون الشعوب تخلّت عن الطريقة التقليدية للعبادة.. بعد أن استفادت من بعض مستخرجات التكنولوجيا..
    مثال : يلزم لمن أراد الحج أن يتعلّم عبادة الحج قبل السفر للأراضي المقدسة.. وهذا من فقه العبادة وفرض عين لمن وجبت بحقّه عين العبادة..
    لكننا شعوب -الّا من رحم ربي- نتعلّم العبادة أثناء تأدية العبادة.. وهذا يعرّضنا للوقوع بالكثير من الأخطاء.. خاصة إن تهنا عن مرشد الحجّ أو سماسرته.

    من فوائد هذه المبادرة :
    * إعادة مفهوم العمل الجماعي والإجتماعي
    * إعادة الثقة بالنفس والآخر المسلوبة من الشعوب
    * التحسين الفعلي لأداء النوّاب بعلمه أن أدائه مراقب
    * إفراز حكومات نيابية.. هدفها واحد.. وهو الإرتقاء بالبلد أو القطر أو المنطقة

    هنا يكون قرار النائب المفرز ملزم للشعوب وتتحمّل مسؤوليته وتبعاته لانّها هي الداعم والمفرز له











    عُدّل الرد بواسطة أنستازيا : 18-01-2017 في 12:39 PM سبب: تصحيح بناء على طلب الكاتب.

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

وسوم الموضوع

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •