Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: قتلة تحبهم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    المدينة الفاضلة
    الردود
    5

    قتلة تحبهم

    من لوازم الحراك ،الاحتكاك ،أو الاصطدام
    بعض الاحتكاك لطيف يمكن استيعابه أو تجاوزه
    وبعضه مزعج يصعب احتماله ،ويصعب تجاوزه
    أما الاصطدام فبالقطع هو هزة تتبعها ارتدادات
    في قلب دوامة المشاعر التي تتولد عند الاصطدام تتضح معالم أخرى لذواتنا
    لربما حرصنا ألا تطفو أبدا
    ويبقى هناك ذوات موهوبة يمكنها أن تمتص أشد الصدمات إيلاما
    الإيمان والأخلاق قيم مؤثرة تولد الثبات ،والحلم ،والإحسان
    أكثرنا مر بمواقف احتدم فيها النزاع ،وجرب تراشق العميان بالفحم والقار بعيدا عن الوقار
    لكن في دروبنا وساحاتنا من يعلو بتواضعه فلا يتدنى
    هناك من يمر بالمواقف فيكون سيدها المطاع ،فيقود الصدام بحكمة ليجعله عناقا
    وإن قل هؤلاء ؛فهم لايزالون بيننا رسلا للأخلاق التى تشكو الجفاف والجفاء
    أحدهم جاءه ابنه الصغير والدماء تغطي وجهه لأن أحد أبناء الجار تنمرورماه بحجر فأصاب راسه
    أمرالرجل ابنه بالدخول إلى الدار لتتولى أمه تضميده،ونادى ابن الجار فقبَّله وأعطاه مبلغا من المال
    بعدها أصبح الجاني صديقا حميما للمجني عليه ،وأزداد الجار الحكيم محبة وهيبة ووقارا .
    "رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين"

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المكان
    على البر
    الردود
    24
    الدراما تؤثر على الصحة النفسية ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المكان
    على البر
    الردود
    24

    تصحيح

    في الصحة النفسية

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    المدينة الفاضلة
    الردود
    5
    هوس الدراما يمنع من استيعاب الواقع الجميل أحيانا
    الدراما كثيرا ما تتلوى لتستنكرالمعروف وتتمرد على المألوف
    الشاشة تستهدف تلك العيون المشدوهة والرؤوس الصغيرة لتوجد قيما ومسلمات وواقعا مختلفا
    اللصوص ،والساقطون ،والمتلونون تراهم يبرزون في ثياب البطولة ،ويطلق عليهم لقب (نجم)
    بين فصول الدراما تختبئ رسائل ملغومة ،وتقفز إيحاءات خادشة ،وتستقر قناعات شوهاء
    كثيرا ما تتصابى الدراما وتعربد وتجمح فوق القيم حتى المقدس منها
    بالطبع هي لاتملك المبررات الأخلاقية ،لكنها تتذرع بمبرراتها المادية (المؤدلجة) غالبا
    لذلك فالدراما يمكنها الكذب مرتين ؛مرة حين تصور الخطيئة بطولة ،والأخرى حين تبرر عملها الرخيص
    وبين الكذبتين تنداح أكاذيب كثيرة في أطار الأحداث والصراع والحبكة .........
    فلنغادر قاعة الدراما ونحن نحمل براءة أفكارنا ،مفترضين البراءة في الحياة من حولنا ،حتى لا تتأثر صحتنا النفسية .
    "رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين"

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المكان
    على البر
    الردود
    24
    كيف تغادر حاملا براءة فكرك بعد استسلام لفريق يعد بالعشرات يمارس مع فكرك البناء القِيَمي؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المكان
    المدينة الفاضلة
    الردود
    5
    يوم تكون الذات محكمة البناء تستطيع الصمود
    في حراك الحياة أو(صراعها) أنت في ساحة تختلف فيها مفاهيم اللعب بين المشاركين ؛ فإن لم تكن اللاعب الكفؤ فإياك أن تكون الكرة وحذارإن تكون الهدف
    يمكننا مشاركة من نشاء وقراءة أو متابعة أو سماع ما نشاء ،وبوجود المناعة القيمية فسنختار الأفضل ،لذلك فالتفكير المسبق حلا مسبقا لكوارث يستحيل دفعها
    ومن راهن بنفسه فأسلمها للمحيط المحتدم فهو رهن مغامرته ،وللمحيط أن يدسه في قاع الرواسب أو يلفظه على ساحل الاعتبار.
    "رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين"

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •