Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1

    أنت لص - قصة أو مقالة

    أنت لص

    بهذه الكلمات اخذ يقلب فكره ورأيه كلما التقاه
    نعم انه لص، ايوه هو لص، هو اللص
    يا سارق، كانت تدور في ذهنه لكنه لم يجرؤ يوما ان ينطقها في وجهه
    كل فكره ان الرجل هذا لص

    وجّه رأيه وتفكيره كله نحو سوء الظن، ليورطه إرضاءً لسفيه، فمرة يحادثه عن السرقات، ومرة يوجه الحديث نحوها، واحيانا يسجل ويترصد،، سيء الظن فهو من فتح الحديث ليرد صاحبنا بحسن نية في حديث عن السرقات الشهيرة هنا وهناك وعن ما رآه بالأفلام او ما سمعه بالإعلام

    لكن المريض كان له رأي آخر.. نعممم إنه لص.. فحديثه حديث الخبرة عن اللصوص

    والى هذه اللحظة يسعى لتوريطه باللصوصية
    كلما اجتمع به، كلما تواصل به او رآه.. لا يهم وإن اهلكوه، المهم إرضاء المخـ***ـث، ونفسه المريضة حسدا وبغضاء..

    هيا إلى أبو يحيى هيا إلى عبدالرحمن، يتواصل بهم خلسة ما بين اتصال وواتس، ويظن انه الذكي الخطير، وأنه لا احد علم بخسته، بل هيا إلى ادارة الأمن.. سجلوا له وتتبعوه، فإنه نادرا ما نراه، أكيد لأنه لص، فمتى يأكل ومتى يتسوق، ايها الحمقى، المتتبعين لعورات الناس، اليس من الإمكان أن الرجل فقير، أو ان طبعه التسوق ليلا..

    لكن وعيد الله ثقيل.. فقد توعد بفضح من تتبع عورات المسلمين حتى يفضحه في جوف بيته

    أي حماقة فكر.. فمن اين اتى بهذه الفكرة الغريبة عن الرجل.. إلا من القيل والقال من مريض ومرضان اخذوا ينشروها في محيطهم لتنفير الناس منه لأشياء في قلوبهم المريضة
    لتوافق قلوب أخرى مريضة.. اي مجتمع تافه هذا

    وقلب النذل هنا مريض.. فكيف يظن بالرجل الظنون لمجرد قيل وقال، وكيف وهو من يوجه الحديث معه ليتحادثا في السرقات ثم يؤكد لنفسه المختلة انه سارق

    اي مرض هذا واي شذوذ في الفكر

    ثم يخاف.. يخاف حد الثمالة من الرجل ومن ردة فعله، يتسائل اأنا منهم، هل أنت صاحبي، وأي صحبة تكون بنذل.. ففعله وفعل من ورائه واضح.. وليخافوا فخوفهم مشروع، فمن اساء خاف، ولا يأمن إلا النظيف

    ولا اجمل مما قالته العرب قديما، ما تموت العرب الا متوافية، والأعجب أن الله سبحانه له قضاء عسير في الأراذل

    اي حمق وسفاهة فِكر أن ابني رأيي في رجل كفؤ فقط لقيل وقال سمعته عنه

    الا ان اكون امعة بلا عقل اصلا.. انتهى
    عُدّل الرد بواسطة عصام العبدالله : 07-12-2018 في 07:00 PM

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

وسوم الموضوع

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •