Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 35
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    قطوف من حديقة قلبي

    هنا سترقد حروفي بهدوء
    تحسسوها بمشاعركم التي ستحف المكان
    و لكم فائق شكري و احترامي


    أختكم/صباح الحكيم عراقية مقيمة في فرنسا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27
    لا تهاجر



    لا تهاجرْ
    يا سنا قلبي و يا أنقى المشاعرْ
    يا ضياءَ الروح ِ ما بينَ الضفائرْ
    لا تهاجرْ
    فأنا مذبوحة ٌ بالهجرِ و البعد و شوقي
    فوق أضلاعي يُسافرْ
    لا تُهاجرْ
    قد وجدتُ النورَ في عينيكَ يخبو
    و زهورَ الودِّ قَد فَاحتْ بِقَلبينا زمانا ً
    تذبُلُ اليومَ و تذوي
    لا تهاجرْ
    أيها القلبُ الذي يحنو على قلبي
    الذي يبقّى بليلِ الحُزنِ ساهرْ
    أنتَ كالبلسمِ في جرحيَ حاضرْ
    و بساتينُ فُؤادي
    نَبعُها أنتَ و أنتَ الزهرُ فيها
    فهي من دُنكَ عاقرْ
    أنا يا عمري ضياعٌ
    أحرقتْ نارُ الأسى رمشي و جفني
    و لهيبُ اليأسِ في صدريَ ثائرْ
    لا تُغادرْ
    فأنا الطيرُ الذي يجري و يجري
    و الضنى يأكلُ عمري
    كلما أبصرتُ حولي
    لَمْ أجدْ إلا قبورا ً دُفِنت فيها الضمائرْ
    لا تهاجرْ
    يا ودادي لا تهاجرْ
    عُدْ إلى قلبي
    أنِرْ روحي و دربي
    إنني بعدَكَ تِيهٌ و اغترابٌ
    أنتَ صخري
    و أنا بعدَكَ لي حُزنُ تماضرْ
    لا تهاجرْ
    أنا لا أملِكُ شيئا ً
    بعدَ ما ضاعتْ بلادي
    غيرَ عينيكَ التي في أهاجرْ
    لا تُهاجرْ



    Vendredi 24 août 2007
    صباح الحكيم/عراقية
    ==

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    عطش السواقي

    لأنكَ
    في فضاء القلب باقي
    أحبكَ في غيابكَ و التلاقي
    ...
    و أشعرُ
    قربك الآمالُ تحيا
    و يحيا نبض قلبيَ في العناق
    ...
    فبعض الحب
    يكبر في التنائي
    و يكبر مثله عطش السواقي
    ...
    بحار العشق
    تشرب من محيطي
    إذا ألقاك يا فرح المآقي
    ...
    يجدد حبك
    الأشواق عندي
    فطعم الفقدِ مرٌ في المذاقِ
    ...
    فكل لحيظة
    كالسيف تمضي
    يقطع مهجتي ألمُ اشتياقي
    ...
    ترى عينيّ
    موتي ثم أحيا
    على آلامه رغم احتراقي
    ...
    وإن
    طال العناق يطول عمري
    فمن عطف الحبيب القلب باق
    ...
    فيا وجع
    الأقاحي في بلادي
    و يا ألق النخيل لدى عراقي
    ...
    أحبكَ
    بلسما للقلبِ تبقى
    أضمدُ عنده وجع الفراقِ
    .

    .
    Dimanche 1 décembre 2013
    صباح الحكيم/عراقية

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    سكت الكلام


    سكت الكلام وعاد صوتك مبهما
    هات الورود ومدّ منكَ البلسما
    ...
    شهدٌ حديثكَ، من حوارك قد نما
    بين الحنايا وردة ً وتبرعما
    ...
    روض الكلام بفصل حبك مفعمٌ
    حاور فديتك كي تريح متيما
    ...
    قل لي و لو بالعين منك قصيدةً
    لا تترك الأوقات تمضيَ دونما
    ...
    صوتٌ يشف الحزن في نبراتهِ
    قيثارة والحب منه ترنما
    ..
    رتل بعيشي كي تعود ملامحي
    جدباء روضيَ كم سكوتك أسقما
    ...
    لقد اعتراني الحزن بعدك منيتي
    فامنح فؤادي في سمائك سُلّما
    ...
    قلبي إليك وخاطري بك يحتمي
    و النبض يعزف راغبا كي تبسما
    ...
    ليعود ثغرك ضاحكا متوهجا
    فالضحك يجعل وقتنا متنغما
    ...
    فإذا ضحكت الحزن يهرب خائفا
    ويصير بالأفراح قلبك مفعما
    ...
    لا تترك الأحزان تطرق بابنا
    واسعف فؤادا ً بات عندك مغرما
    ...
    ففراتُ قولك في حدائق مهجتي
    عذبٌ نميرٌ دونه قلبي ظما
    ...
    ثرثر وأمطر بالحديث مدائني
    فحديثكَ المائي يروي لو همى


    Mercredi 15 juin 2016
    صباح الحكيم
    الكامل
    ==

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    و سل القصائد

    فسد الزمانُ و أنت أرضك من وفا
    و الصبر خيم في مراتعه الجفا
    ...
    أودعتَ في كف السنابل مهجة ً
    أوراقها شهدٌ تفوحُ تلهفا
    ...
    أهلا بقافية نمت في ثغرها
    لحن أتى جدبَ الضمائر مسعفا
    ...
    نغمٌ تبارك إذ يرتلُها الضحى
    والليلُ من أنوارهِ فيهِ احتفى
    ...
    هو من تعطر بالنزاهة و ارتدى
    ثوبا ً من الأدب البليغ تَعفُفا
    ...
    هو آية الرحمن سرّ بيانه
    لغة ٌ تحيرَ في تهجدِها الصفا
    ...
    صلى عليه الله عند نزوله
    نور الهدى و يداهُ كانتْ مصحفا
    ...
    حركتَ هذا الكون بعد جفائه
    غيرت ماضيه الذي قد اجحفا
    ...
    ولسان هذا الدهر ما بلغ العلا
    لولا بلاغة نهجهِ إذ أنصفا
    ...
    كم أسرف التاريخ جادَ تعسفا
    لكن بعطفٍ للخليقةِ خفّفا
    ...
    وسل القصائد كم تروم بسكبها
    في ذكر ِ مولاها الحبيب المصطفى



    samedi 1er octobre 2016
    صباح الحكيم/عراقية
    الكامل
    ==

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    وطنٌ خرافيُّ الهوى قرطاسي


    وطنٌ خرافيُّ الهوى قرطاسي
    عُذبت ملامحهُ بحبّ الناس ِ
    ...
    فواحةٌ بالحب تفتح جدولا ً
    إن تغلق البلوى صدى إحساسي
    ...
    ينساب ضوءُ البوح من أفواههم
    فيكون في بيت النقا كأساسِ
    ...
    ما أروع الصفحات إذ نطقت (حلا)
    تتعطرُ الكلمات في أنفاسي
    ...
    (إيمان) ما أبهى محافل بوحها
    كالنور كالأضواء في الأعراس ِ
    ...
    (وغديرنا الظامي) يفجر انهرا
    فيصبُ لي قمرَا ً و يملأ كاسي
    ...
    و هناك (واجدةٌ) تموجُ بعطرها
    طيب الأحبة حرفها كالماس ِ
    ...
    و قبائل الأنوار ينثر (محسنا)
    فتضيء من نفحاتهِ نبراسي
    ...
    و ختامهُ مسكٌ بتربة عنبر ٍ
    إذ أقبل الأدباء كالألماس ِ
    ...
    و أرى هلال البوح يقبل باسما ً
    (خلفٌ) ويحيي شاعرا ً بحواسي
    ...
    الله ما أنقى عطورُ أحبةٍ
    جمعت أطايبها كوردِ الآس ِ
    ...
    و تعطرت أرض المعاني عندها
    سارت مفاتنها لتمحوَ ياسي



    الكامل
    كتبت هذه القصيدة لأصدقاء حرفي و تواصلهم الأدبي معي رغم تقصيري فكانوا كالأقمار ينيرون واحتي بكل حب و عطاء
    شكرا لكم احبتي في الله و دمتم بحفظ الله و رعايته
    mercredi 10 mai 2017
    صباح الحكيم
    ==

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    ظنون الوقت


    ما غبتَ عن بالي كما تهتفُ
    لكنها الاحزان لا تنصفُ
    ...
    حديثك الصافي كماء الندى
    يسقي الزهورَ و الضحى يرشفُ
    ...
    أهجي ظنون الوقت في غفلةٍ
    وأنزوي كناسكٍ يرجفُ
    ...
    ليل و أنت بدره المرتجى
    تجوب في سمائيَ المجحفُ
    ...
    أموت من شوقي وبي حرقة
    على دمي وأنتَ لا تسعفُ
    ...
    بأي لحن سوف أشدو وهل
    حزني إذا أنشدتهُ يُعرفُ
    ...
    أغنية في الشعر معروفةٌ
    ناياتها نبضي و ما ينزفُ
    ...
    فخذ شغاف القلب، مضمونه
    فجوهر القول به يُعزفُ
    ...
    لا تكترث فالحزن أقدارنا
    يجيْ حينا بعدها يكسف
    ...
    وثق بأن البعد من خشيتي
    عليك لو كان الأسى يقصفُ



    بحر السريع
    Mercredi 3 avril 2019
    صباح الحكيم/عراقية
    ==

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    إعادة النص بعد التعديل


    ما غبتَ عن بالي كما تهتفُ
    لكنها الاحزان لا تنصفُ
    ...
    حديثك الصافي كماء الندى
    يسقي الزهورَ و الضحى يرشفُ
    ...
    أهجي ظنون الوقت في غفلةٍ
    وأنزوي كناسكٍ يرجفُ
    ...
    ليل و أنت بدره المرتجى
    تجوبُ بي ضياؤهُ الأهيفُ
    ...
    أموت من شوقي وبي حرقة
    على دمي وأنتَ لا تسعفُ
    ...
    بأي لحن سوف أشدو وهل
    حزني إذا أنشدتهُ يُعرفُ
    ...
    أغنية في الشعر معروفةٌ
    ناياتها نبضي و ما ينزفُ
    ...
    فخذ شغاف القلب، مضمونه
    فجوهر القول به يُعزفُ
    ...
    لا تكترث فالحزن أقدارنا
    يجيْ حينا بعدها يكسف
    ...
    وثق بأن البعد من خشيتي
    عليك إن كان اللقا يُتلفُ



    بحر السريع
    Mercredi 3 avril 2019
    صباح الحكيم
    ==

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    عراقيُ الملامح



    مساء الخير يا من فيك وصفي
    و أهلا في ديارك في خيامك
    ...
    عراقيُ الملامح منكَ تكفي
    اشارات التحايا من مُدامك
    ...
    غصون الودِّ بل أشجار عطفي
    بنضرتها تحنُّ إلى مقامكْ
    ...
    طقوسك في الهوى كالنور يضفي
    و يشعل نار قلبي من ضرامك
    ...
    و ليتك كنت تدري حال حرفي
    إذا ما فاح عطرك في كلامك
    ...
    ألملمها مطيبة بكفي
    أهيمُ.. و أنت تهنأ في منامك



    Lundi 20 avril 2015
    صباح الحكيم/عراقية
    ==

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    أنا لستُ شاعرة


    أنا لست شاعرة و ربي إنما
    للحبّ ملحمة لها قلبي انتمى
    ...
    تلميذة أني و حرفيَ قد حبا
    في أول الأدراج يرقى السلما
    ...
    والله ما سالت دموع محابري
    إلا وكان البوح منكم ملهما
    ...
    ما أتعس الأشياء حين تحسهم
    و ترى بها زيف الهوى متوهّما
    ...
    و تسير في دنيا الزخارف غارقا
    تلهو وتمرح في فضائك ريثما
    ...
    هي دمعة نثرت بدربك عمرها
    ظلت ترتلها انهمارات السما
    ...
    سأظلُّ وشما في القصائد مثلما
    الأجواءُ. إذ حرفي غدى لكَ بلسما
    ...
    حرفٌ كشادية الغنى في صمته
    طبع الوفاء بمائه ِ لو تُرّجما
    ...
    و أسيل حزنا في دفاتريَ التي
    جمعت حمائم مهجة الإغرام ما
    ...
    بخلت و لكن ما استطاع الشعرا
    أن يسقي جداول بوحها حرّ الظما
    ...



    إِغْرَام:مصدر أغرَمَ
    أُغرِمَ / أغرمَ بـ يُغرَم ، إغرامًا ، والمفعول مُغرَم به
    أُغرِم بالغِناء : أولع به ، ولم يصبر على مفارقته ، عشِقَه
    أُغرِمَ بـ يُغرَم ، إغرامًا ، والمفعول مُغرَم به :-
    • أُغرِم بالغِناء أولع به ، ولم يصبر على مفارقته ، عشِقَه :- كان مُغرمًا بالريف فقضى حياته فيه ، - مُغرم بالموسيقى :-
    mercredi 21 octobre 2015
    صباح الحكيم/عراقية

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    تهذيب الهوى


    بردَ الحبُّ، غزا قهوتَنا
    فاستفاقَ الحزنُ يكسو كوبَنا
    ...
    فسقانا المرّ من أبحره ِ
    ثم فرّ الحلمُ، ما أوجعنا
    ...
    شربَ الليلُ أسىً، وحشتنا
    و غدا النجم حزينا مثلنا
    ...
    هتف الوقتُ لماذا يا ترى
    نجعل الأيام تشكو فقدَنا
    ...
    كلّما قرّت عيوني فرحة
    ردم القلب بأوجاع الضَنى
    ...
    لا تلم دهري على شيءٍ مضى
    هو منسوبٌ إلينا و لَنا
    ...
    كلُّما تاق فؤادي لي رؤىً
    أحضن الوردة َ.. اشمم عطرَنا
    ...
    إن تكن للهجر مرتاحا فكم
    عشتَ في قلبي وروحي سوسَنا
    ...
    ليتنا نتقن تهذيب الهوى
    كي يعودَ الحبُّ يحبو بينَنا


    الرمل
    lundi 19 septembre 2016
    صباح الحكيم عراقية مقيمة في فرنسا
    ==

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    للتسامح ضفاف

    نسجت القلب في أبهى القوافي
    و ماءُ الودّ يُسكب من شغافي
    ...
    رصفتُ العذر أشجارا ً بروحي
    وأورقت التسامحَ من عفافي
    ...
    طرقت بيوتكم والروح حيرى
    تناديكم للطفٍ وانتصافِ
    ...
    بباب تضرعي أثوي وأرجو
    سماحا ً فيه بعثي وائتلافي
    ...
    يؤنبني ضميريَ رُغم إني
    وضعتُ لديكمُ أدب اعترافي
    ...
    وربي لم أرم ْفي الشعر إلا
    لأشرح حالتي بعد انصرافي
    ...
    بهذا الوقت والساعات تجري
    تسارع فوق ظلي في المطافِ
    ...
    فهذا الحزن يا إصباح عمري
    يكدرُ صفوَ نهريَ بالتجافي
    ...
    فلا تُلق ِ الملامة حول نأيي
    غيابي لا يحتم في انعطافي
    ...
    ضياعٌ بعدكم والتيه دربي
    وضوء الشمس لا يغري ضفافي
    ...
    فسامح زلة الألفاظ سهوا
    فقلب الودّ يغفر بل يوافي
    ...
    فما أنقى التواصلُ بعد صدٍ
    وما أبهى التسامح والتصافي




    vendredi 11 novembre 2016
    صباح الحكيم/عراقية
    الوافر
    ==

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    أساطيرٌ من الفوضى


    على مرسى من
    الأرق ِ
    ينام الليل في ورقي
    أساطيرٌ
    من الفوضى
    وقافية بها حرقي
    هواجس
    ما لها مغزى
    يسامر صمتها أفقي
    عصافيرٌ
    بلا مأوى.. وهذا الحبّ معتنقي
    يلوكُ اللحنُ
    مرتبكا ً.. لنهر ٍ ماؤهُ عبقي
    وأيامٌ
    أقمناها.. وحلمٌ بات في حدقي
    وقلبي
    روح مئذنة
    تصلي الفجر في رمقي
    تلوحُ
    مثلّ أغنية
    وتقرأ سورة القلق ِ


    مجزوء الوافر
    Lundi 26 novembre 2018
    صباح الحكيم/ عراقية
    ==

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    أخاف أن تشقى معي


    يا من أحبّ أخاف أن تشقى معي
    لمّا تسجرت البحور بأدمعي
    ...
    أمضي و راحلة الحنين تردّني
    و تظل تسألُ يا صباح ألا ارجعي
    ...
    كي لا تعاينَ ما يخالج مهجتي
    حين الغياب بيوم بين ٍ مفزع ِ
    ...
    أسرعتُ أُخفي في الضمير تلهّفي
    ومشيتُ عكسَ الريح أتركُ موضعي
    ...
    شيءٌ خفيٌّ فيه بعض تأوهي
    و أنا أقبلُ همسهُ في مسمعي
    ...
    كابدتُ أشواقا ً تحيط بأضلعي
    فمضيتُ أسترُ حيرتي و توجّعي
    ...
    و رحلت لكن ظلّ فيّ تحيري
    فصرختُ للدنيا خذيني أو دعي
    ...
    فرفعتُ كفيَ للسماء تضرعا ً
    فعسى يجيب الله بعد تضرعي


    الكامل
    Mercredi 2 janvier 2019
    صباح الحكيم/ عراقية
    ==

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    تذكرتُ


    تذكرتُ كيف أتيت إليّا
    و كيف الصباحُ استفاقَ بهيّا
    ...
    و كيف افترقنا بدونِ وداع ٍ
    وكان فراغُ الدجى سرمديّا
    ...
    خرجتُ و في مقلتيَّ جراح ٌ
    تحفُّ هنالكَ قلبا ً وفيّا
    ...
    و ينصبُ هذا الضبابُ خياما ً
    فقلت أفي العيدِ تخبو الثريّا؟
    ...
    أسائلُ نفسي إلى أين نمشي
    وصارَ طريقُ الأماني قصيّا
    ...
    تذكرتُ كيف قرأتُ الليالي
    قصائدَ وجد ٍ وكنتَ حفيّا
    ...
    وذات اشتياق ٍ تلاقت خُطانا
    تألقَ فينا وصالا ً نديّا
    ...
    كما لبثَ الصبحُ في ناظريَّ
    فجاءَ الوداعُ يشدُّ يديّا
    ...
    ورحتُ أشمُّ طيوبَ الحنينِ
    تَناثر جذلا ً و صار زكيّا
    ...
    فرممت عطفا ً دموع دواتي
    ودثرت برد وداد عصيّا
    ...
    فأصبح حرفي يتيم القوافي
    و ما عاد في السطرِ معنى ً شذيّا
    ...
    فيامن سرقتَ صباحات عُمري
    إلى أين تمضي أتمضي إليّا؟


    المتقارب
    Samedi 1er juillet 2017
    صباح الحكيم/عراقية
    ==

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    يميناً بعينيك


    يمينا بعينيك يا سيدي
    حياتي بقربهما تبتدي

    و لي منهما شعَّ فجرُ الحياة
    كأنَّ بلونيهما مولدي

    ألاقي بقربهما راحتي
    و يبرأ حزن الزمان الردي

    فما كان عمريَ قبلهما
    سوى الحزن يمضغ في كبدي

    فعينك يا سيد الأمنيات
    إذا اسودّ دربي أهتدي

    فمنها يلوح بريق الصباح
    و ابصر من نورها رغدي

    يمينا بعينيك لي فيهما
    مدارات انس و وردٍ ندي

    وعيناك أبهى مرافئ عمري
    يروق بقربهما موعدي

    تؤانس وحشة ليلِ الطويل
    فألقاك حلما سخي اليد

    و تأخذني من فضاء اغترابي
    أحسُ كأنّ الدنا بيدي

    فعيناك تمحو هموما ثقالا
    لحنو طباعك كم أفتدي

    تسامر حزن المساء برفق
    فيبلجُ صبحٌ لنا سرمدي

    يمينا بعينيك لي فيهما
    انبثاق الأماني و شمس غدي



    Jeudi 24 avril 2014
    صباح الحكيم
    المتقارب

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    هو حرفك المائي



    هو حرفك المائي زار كتابي
    فسقى جذور الشعر طيبُ شرابِ
    ...
    و تفتحَ النعناع في أرجائه ِ
    فانصب شهد البوح بلّ يبابي
    ...
    فاحت ينابيع الغنا بخواطري
    غنت طيور الودّ في أثوابي
    ...
    فتفرعت أغصان دوحيَ عندها
    و سرى حنين الورد في أكوابي
    ...
    يا عابرا ً والله أنكَ حاضرٌ
    مثلّ الندى يزدانُ منهُ كتابي
    ...
    فأتيت كالنور المعطر بالهنا
    تروي جراحا ً أتلفت أعصابي
    ...
    لولاك ما حظيت سنابل أسطري
    بحفاوة القراء و الكُتّاب ِ
    ...
    شكرا ً بحجم حضوركم و شعوركم
    يا أيها الموشوم بالأطيابِ



    الكامل
    samedi 6 mai 2017
    صباح الحكيم
    ==

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    و لماذا اليأس يتناثر

    و لماذا اليأس يتناثر
    في معنى حرفك يا شاعر
    ...
    فالحب جميل ٌ لولاهُ
    ما سار النبض على الخاطر
    ...
    نشكو نلتاع بحرقتهِ
    و نتوق إليه و نغامر
    ...
    فالوقت يصبح مسرورا
    بأغاني الوصل كما الطائر
    ...
    و يصير بالحزن مليئا
    في البعد و يُصبح كالثائر
    ...
    فالحب كالطفل صريح
    يهدأ أحيانا و يكابر
    ...
    و الصدق أرض مراجعه
    يمتد جذوره للناظر
    ...
    ما بال الدنيا إذ جفّت
    أنهار الوجد و ما الحاضر؟
    ...
    فبديع كلامك أشجاني
    آسرَني حرفك للآخر



    mercredi 26 avril 2017
    صباح الحكيم

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    حقائب غربتها

    و تحمل في كفها الطاهرة
    حقائب غربتها القاهرة
    ...
    و تترك بابا رواه الحنين
    لعصف الدجى واليدِ الفاجرة
    ...
    و تجلس حزنا ببال القفار
    على لسع برد النوى صابرة
    ...
    فتلقي السلام لأجساد مَنْ
    تنام و تحت الثرى عاطرة
    ...
    فأضمرها الحزن لكنها
    تظل شموخا و للآخرة
    ...
    تثور بوجه المآسي و لا
    تخاف و تخشى القوى الكافرة
    ...
    فبعد الليالي يجيء الصباح
    و تشرق شمسٌ لها باهرة
    ...
    صعودا نزولا بهذي الحياة
    فإن الحياة كما القاطرة



    Dimanche 27 mai 2018
    صباح الحكيم
    المتقارب

    ==

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    66
    التدوينات
    27

    يا رفيق كتابي

    اعتدت منك أيا رفيق كتابي
    ألقاك بدرا في دروب غيابي
    ...
    مُذ أومأ الضوء اللذيذ قصائدي
    فتأنقت بلذاذة الآداب ِ
    ...
    بل صرت شاعرها وروح بيانها
    فعطورها في قولكَ الخلّابِ
    ...
    قد كنت تخترق المعابر قاصدا
    للوصل تسعى تائقا ً أطيابي
    ...
    و تسير في قلب المخاطر راغبا
    تزكي بإجلال الثنا أنخابي1
    ...
    لمّا تغيرت الطقوس خبا الضيا
    سارت على عكسٍ مياه سحابي
    ...
    أوقدت نار الحزن واشتعل المدى
    سهدتْ جوىً من إثرها أهدابي
    ...
    وبقيت تحت الليل انتظر الخطى
    كم كان ليلي موحشا ًبمصابي
    ...
    كم بتُ أعزف من خواطر مهجتي
    و ظننت قلبك راصدا لشهابي
    ...
    و أرصع الدمعات أقمارا بها
    ظنا ً بأنك مؤمنٌ بعذابي
    ...
    ما كان هذا من صفات أكارمٍ
    عدْ لي كريمًا حارسًا أبوابي
    ...
    الآن أدركت الحقيقة أنني
    مالي سوى الأحزان من اصحابِ

    .
    .
    .

    1ــ أنخاب : جمع نَخب
    النَّخْبُ : الشَّربة العظيمة الشربة من الخمر أو غيرها

    jeudi 1er décembre 2016
    صباح الحكيم
    بحر الكامل
    ==

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •