كيف تقسو يا عزيزي انت لا
تعلم الغيب و ما ضمّ الرَّحا

ان للورد طقوسا و هوى
مثلما الأقمار تخفيها الضحى

لا تلم وردي بحق الحب لا
ان ذاك اللوم ظلما بّرحا

كن حليما كن رقيقا كالندى
سيصير الوقت حتما مرحا

وارفع الرأس قليلا للسما
و اطلب العفوّ تجدْهُ سمحا
.
.

الرَّحا من الأَرض : المستديرةُ المشرفةُ على ما حولها
mercredi 7 octobre 2015
صباح الحكيم